دليل شامل لإنشاء متجر إلكتروني وعرض منتجاتك في 4 خطوات

دليل شامل لإنشاء متجر إلكتروني وعرض منتجاتك في 4 خطوات

نعيش اليوم ثورة رقمية غير مسبوقة، أدت لظهور المتاجر الإلكترونية، حيث لم يعد استخدام الإنترنت حكرًا على أغراض الترفيه والدردشة فقط.

إلا إنه أصبح مكان للتجارة والبيزنس والتواصل الاجتماعي والتعلم والابتكار وتبادل ومشاركة الأفكار أيضًا.

وبالتالي أصبح استخدامك للإنترنت ضروري، لأنه يعتبر بوابتك التي تصلك بالعالم الخارجي، والذي تستطيع من خلاله بدء أي عمل يكون بمثابة مصدر دخل أساسي لك، أو حتى إضافي ينمو مع مرور الوقت.

أو ببساطة تستطيع من خلاله مشاركة مواصفات وصور منتجاتك، ليتمكن العملاء من التعرف عليها دون قيود منصات التواصل الاجتماعي التي تفرضها على المستخدمين في كثير من الأحيان.

المحتويات

التجارة الإلكترونية

وهي إتمام عمليات البيع والشراء دون استخدام أموال في صورة نقدية، فيتم البيع والشراء عن طريق شبكة الإنترنت.

ففي السنوات الأخيرة انتشر مصطلح “ECommerce“، وشغل الكثير من أصحاب الأعمال والمشاريع.

ويمكن القول إنه في كل مرة تبيع أو تشتري فيها منتج أو خدمة عبر الإنترنت، فإنك تشارك في التجارة الإلكترونية.

كما يمكن أنها تشمل أنشطة أخرى أيضًا، مثل المزادات عبر الإنترنت.

بداية التجارة الإلكترونية

بدأت بعد ظهور شبكة الإنترنت على يد شركة أمازون، حيث يختلف الكثير من الأشخاص على أول ظهور للتجارة الإلكترونية، ولكن من المرجح على الأكثر أنها بدأت في الفترة من عام 1975 إلى عام 1980.

المتاجر الإلكترونية
ومن ضمن تطبيقاتها ظهور المتاجر الإلكترونية، لتسهيل عملية البيع والشراء الإلكتروني.

المتاجر الإلكترونية

المتاجر الإلكترونية أصبحت الأكثر انتشارًا في الآونة الأخيرة، حيث أصبح عدد مستخدمي الإنترنت أكبر بكثير من السابق.

كما يقدر عدد مستخدمي الإنترنت بأكثر من حوالي ثلاثة مليار مستخدم من مختلف دول العالم.

وأشارت الدراسات إلى أن هناك أكثر من 90% من إجمالي الأشخاص حول العالم، سوف يعملون في هذا المجال، وذلك بحلول عام 2030.

ومع ظهور جائحة كورونا أصبح معدل عمليات الشراء والبيع الأون لاين عبر شبكة الإنترنت أضعاف مضاعفة من المعدلات السابقة، حيث صار الاعتماد الكلي على المتاجر ومنصات البيع الإلكتروني.

لذلك أصبحت هذه المنصات هي الأكثر ربحية، مما أدى إلى نموها وانتشارها وزيادة عدد مستخدميها.

أشهر مواقع التسوق العالمية

لتتضح الفكرة أكثر، سأذكر لك عدة أمثلة لمتاجر إلكترونية عالمية، والتي منها:

موقع Amazon

تأسس الموقع عام 1996، على يد “جيف بيزوس” في مدينة واشنطن، وأشتهر بالتجارة التجزئة على الإنترنت لكافة المنتجات.

والتي تتمثل في الكتب والألعاب والأجهزة الإلكترونية والملابس والأحذية، بالإضافة إلى الطعام والأثاث وسائر الأدوات المنزلية الأخرى.

موقع Ebay

تأسس الموقع عام 1998، على يد “بيير أوميديار”، في البداية كان الغرض من إنشاء هذا الموقع هو بيع الحلوى وكان اسمه آنذاك “شبكة المزادات” أو “Auction Web”.

ولكن بعد مرور عامين من إنشاء هذا الموقع تم تغير اسمه إلى “إيباي”، وهو عبارة عن منصة للتجارة والتسوق الإلكتروني.

والتي تُمكن الأشخاص من بيع وشراء السلع الجديدة والمُستعملة، كما أنه يضمن لعُملائه أفضل الأسعار المُتاحة للسلع التي يعرضها مقارنة بالمواقع المنافسة.

موقع Walmart

تم تأسيس المتجر في عام 1962، على يد “سام والتون”، حيث كان متخصص في بيع كافة المنتجات.

والتي أبرزها ألعاب الأطفال والأدوات الرياضية، والأجهزة الإلكترونية، والملابس، والمُجوهرات والساعات والأحذية، وساعد المتجر على انتشاره بيع خدماته بأسعار مخفضة.

أشهر مواقع التسوق العربية

وكذلك يوجد العديد من الأمثلة لمتاجر إلكترونية عربية، والتي على مستوى لا بأس به، ومنها:

موقع Souq

يعد الموقع من أكبر مواقع التسوق الإلكتروني شهرة في الوطن العربي، إذ يطلق عليه البعض “أمازون” الشرق الأوسط، وقد اشترته شركة “Amazon” بالفعل في مارس/آذار عام 2017 مُقابل 580 مليون دولار.

وتعد السلع الإلكترونية واحدة من الفئات البارزة التي يتم بيعها على الموقع، بالإضافة إلى أن هناك بعض المنتجات التي شهدت إقبالًا.

ومن أبرزها مُنتجات الصحة والجمال والأزياء واحتياجات الرُضع ولعب الأطفال والسلع الطازجة.

اكتسب الموقع ثقة من المُشترين العرب، بسبب سياسات التعامل، وتشمل ضمان حقوق المُشتري، فمن حق العميل أن يدفع ثمن المُنتج حينما يصل إليه.

وفي حالة، إذا كان المنتج الذي تم تسليمه لا ينطبق مع الوصف الموجود على الموقع الإلكتروني، يحق للعميل إرجاعه خلال 15 يومًا من توصيله.

كما يحق للعميل استرداد المبلغ المدفوع كاملاً، بالإضافة إلى رسوم الشحن المُطبقة.

موقع Mumzworld

هو موقع تسوق إلكتروني مُخصص للأمهات، تشمل منتجاته كافة احتياجات الأطفال والرضع، بالإضافة إلى كل ما تحتاجه الأم، من ملابس الحمل، ومُنتجات العناية بالشعر، والبشرة، والفم والأسنان.

وكذلك مُستلزمات السفر، وأدوات المطبخ، كما يهدف الموقع إلى جعل تجربة التسوّق لدى الأمهات أسرع، وأكثر فعّالية، وأوفر تكلفة ووقتًا.

موقع Letstango

يتسم هذا المتجر الإلكتروني بتنوع في السلع المعروضة لديه، وخاصةً فيما يتعلق بالإلكترونيات والأجهزة الذكيّة.

ومن أبرز ما يُميز الموقع سياسة التعامل مع العميل، خاصة لأنه يتيح خدمة ما بعد البيع وذلك من أجل كسب المزيد من الثقة مع عملائه.

كما أن العميل هو الذي يحدد طرق الدفع بما في ذلك الدفع النقدي عند استلام السلعة، ويقبل الموقع إرجاع السلع خلال 15 يومًا من تاريخ شرائها مع إعادة المبالغ المدفوعة.

موقع Jumia

يُعتبر من أهم مواقع التسوق الإلكتروني في مصر، يتميز بالتنوع السلع المعروضة، ولعل أبرزها الأجهزة الإلكترونية والأدوات المنزلية، والمُستلزمات اليومية.

بالإضافة إلى مُنتجات العناية بالسيارة، وقطع الغيار، والإكسسوارات الخارجية والداخلية.

يصل متوسط عدد زيارات الموقع إلى نحو 2 مليون زيارة شهرياً، ويُتيح الموقع عرض نحو 70 ألف سلعة بأسعار تنافسية، يتجاوز عدد المشتركين بالموقع حوالي 2 ونصف مليون مشترك في مختلف أنحاء مصر.

ويتعامل الموقع مع علامات تجارية محلية وعالمية عدة تقدر بحوالي820 علامة.

يُقدم الموقع خدمات الدفع عند الاستلام، كما يُقدم خدمة ما بعد البيع من إرجاع المُنتج واسترداد قيمته، الأمر الذي ساهم في تربعه على عرش أهم الأسواق الإلكترونية في مصر.

موقع Jamalon

يعد من أبرز مواقع التسوق الإلكتروني العربية المُتخصصة في بيع الكتب، ويُضم الموقع على أكثر من 9.5 مليون كتاب باللغتين العربية والإنجليزية.

كما يُقدم الموقع خدمة التوصيل للمكان الذي يُحدده العميل، بالإضافة إلى تنوع طرق الدفع بما فيها الدفع نقداً عند الاستلام.

أعتقد أن فكرة المتاجر الإلكترونية بدت أكثر وضوحًا لك، بعد أن ألقيت نظرة على تلك المنصات.

الفرق بين الموقع الإلكتروني والمتجر الإلكتروني

ربما تعتقد أنه لا داعي لذكر مصطلح “المتجر الإلكتروني“، وأنه يمكنك إطلاق مصطلح “الموقع الإلكتروني” على أي منصة لبيع المنتجات والخدمات عبر شبكة الإنترنت.

وهذا غير صحيح، فهناك فرق بين المصطلحين، افترض أنك تود شراء سلعة معينة، وظهرت أمامك كثير من المواقع تعرض تلك السلعة.

وحينها يمكنك إطلاق لفظ “متجر إلكتروني” على أي موقع يمكنك من خلاله شراء تلك السلعة عبر الإنترنت.

أي أن عملية الشراء ستتم بالكامل من خلال شبكة الإنترنت، وخدمة الدفع مقابل السلعة ستتم أون لاين أيضًا، وستصلك السلعة لباب منزلك.

ستشاهد كذلك مواقع تعرض نفس السلعة، ولكن لا يمكنك إجراء عملية الشراء عبر الإنترنت، ستجدها تدعوك لزيارة المتاجر على أرض الواقع لشراء السلعة التي أعجبتك.

وفي هذه الحالة لا يمكنك إطلاق لفظ “متجر إلكتروني” على أيًا من هذه المواقع.

أنواع المتاجر الإلكترونية

إلقاء نظرة سريعة على أنواع المتاجر الإلكترونية، سيساعدك بالتأكيد على اتخاذ قرار بإنشائه، ومنها:

متاجر إلكترونية لبيع المنتجات أو الخدمات

لا تختلف عن المتاجر التقليدية، حيث يعرض فيها صاحب نشاط تجاري منتج أو خدمة، للبيع إلى المشتري مباشرة دون وسيط، وهو ما يتم بالفعل في المتجر التقليدي.

متاجر إلكترونية للبيع بالجملة

تقوم بنفس الدور الذي يقوم به تجار الجملة على أرض الواقع، حيث تعرض مجموعة واسعة من المنتجات وبأسعار مخفضة لتجار بيع التجزئة، لعرضها على متاجرهم الخاصة.

متاجر إلكترونية للبيع بالعمولة

تبيع المنتجات والخدمات المعروضة على متاجر إلكترونية أخرى، وبعد تنفيذ عملية الشراء، يحصل صاحب المتجر الإلكتروني على ربح أو نسبة عمولة عن عمليات الشراء التي تمت من خلاله.

أنواع عمليات التجارة الإلكترونية

وهي تنقسم إلى 6 أقسام رئيسية، والتي تعد أبرزها هي:

من شركة إلى شركة “B2B”

تتمثل في التبادل التجاري بين الشركات في جميع المعاملات الإلكترونية للسلع والخدمات.

والذي يتم بين شركة وأخرى، وعادة ما يعمل المنتجين وتجار الجملة التقليديين في هذا النوع منها.

من شركة إلى المستهلك “B2C”

تتمثل في التبادل التجاري بين الشركات والمستهلكين، ويتميز هذا النوع بإقامة علاقات تجارية إلكترونية بين الشركات والمستهلكين النهائيين.

كما إنها تساعد في إنشاء علاقة مع العميل أكثر ديناميكية.

من المستهلك إلى المستهلك “C2C”

وتتمثل في التبادل التجاري من المستهلك إلى المستهلك بشكل مباشر في جميع المعاملات الإلكترونية للسلع أو الخدمات.

والتي تتم بين المستهلكين، بشكل عام، حيث تتم هذه المعاملات من خلال المنصة الإلكترونية.

من المستهلك إلى الشركات “C2B”

تتمثل في التبادل التجاري من المستهلكين إلى الشركات، ويعتبر هذا النوع شائع جدًا في المشاريع القائمة على التعهيد الجماعي.

كما يسمح للأفراد بنشر منتجاتهم أو خدماتهم أمام الشركات التي تسعى لشرائها.

ولعل أبرز الأمثلة على هذه الممارسات هي المواقع التي يقدم فيها المصممون عدة مقترحات لشعار الشركة، ويتم اختيار واحد منهم فقط وشراؤه إلكترونيًا.

من الشركة إلى الإدارة العامة “B2A”

يشمل هذا الجزء جميع المعاملات، والتي تتم عبر الإنترنت بين الشركات والإدارة العامة أو الكيانات الحكومية.

كما تقتصر على مجموعة متنوعة من الخدمات، وتتمثل في:

  • التعاملات المالية.
  • الضمان الاجتماعي.
  • والعمالة.
  • والوثائق والسجلات القانونية.

من المستهلك إلى الإدارة العامة “C2A”

يتمثل في التبادل التجاري من المستهلك إلى الإدارة العامة، ويعد أقل استخدامًا في الوطن العربي.

وذلك نظرًا لأنه من النادر أن تشتري الكيانات الحكومية أو الإدارة العامة منتجات أو خدمات من الأفراد.

الفرق بين المتاجر الإلكترونية والمتاجر التقليدية

الفرق بين التجارة الإلكترونية والتقليدية
مميزات المتاجر الإلكترونية من وجهة نظر المشترين أنها توفر الكثير من الوقت والجهد، فبنقرة زر واحدة يمكنك معرفة كل المعلومات المتعلقة بالمنتج.

وكذلك من وجهة نظر البائعين أنها موفرة للمال، حيث إن تكلفة امتلاكه أقل بكثير من تكلفة امتلاك متجر تقليدي.

كما أنها تقوم بالإشراف على المنتجات وجودتها وتضمن مطابقتها لمواصفات العميل وسلامة وصولها إليه.

بعكس الأسواق التي تقوم بتسهيل عملية الدفع، لكنها لا تقوم بالإشراف على جودة المنتجات ولا عملية الشحن.

لماذا تحتاج إلى متجر إلكتروني؟

أسباب عديدة ستحفّزك كصاحب عمل لإنشائه وعرض منتجاتك به، فهي مستمرة في النمو وبمعدل سريع.

ومن المتوقع أن تصل لنسبة 22% من إجمالي مبيعات التجزئة في جميع أنحاء العالم في عام 2023.

ويتوقع الخبراء أنه بحلول عام 2040 ستتم 95% من عمليات الشراء من خلالها.

مزايا المتجر الإلكتروني

إنشاء أحداهم وعرض منتجاتك به سيوفر لك مزايا عديدة، وهذه أبرز مزايا المتاجر الإلكترونية:

إنشائه لا يتطلب وجود متجر تقليدي

ليس من الضرورة أن تملك متجر على أرض الواقع لتنشئه، على العكس، فهو قد يوفر لك كثير من التكاليف التي قد تحتاجها لإنشاء متجر تقليدي.

وبالتالي سيكون من السهل عليك البدء في مشروعك برأس مال صغير، وذلك دون أي تكاليف زيادة.

منتجاتك متاحة على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع

بعد إعداده بالكامل وعرض منتجاتك به، والسماح للعملاء بشراء منتجاتك عبر الإنترنت، سيساعد على زيادة مبيعاتك.

كما يمكن للعميل أن يشاهد منتجاتك المعروضة في متجرك الإلكتروني، ويتخذ قرار بالشراء في أي وقت “على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع”.

وذلك دون الحاجة للوصول لمتجرك على أرض الواقع، وهذا يجعل التسوق أسهل.

هل تتخيل، يمكن أن يكون عميلك جالس يتصفح الإنترنت في منتصف الليل ويبحث عن سلعة معينة، أو يحتسي قهوته الصباحية، وليس لديه وقت للتسوق.

وحينها يظهر له متجرك في نتائج البحث، فإن أعجبه ما تعرضه في متجرك، ربما يتخذ قرار بالشراء.

جلب زوار لموقعك الإلكتروني

إذا قمت بإضافة متجر إلى موقعك الإلكتروني، سيساهم بلا شك في جلب زوار لموقعك ويزيد من حركة المرور من خلال محركات البحث.

عندما يبحث عميل محتمل عن منتج تعرضه، سيظهر متجرك في نتائج البحث، مما سيساعدك على الوصول إلى عملاء جدد.

جذب عملاء من أماكن بعيدة

وذلك لأن إعداده بالكامل وعرض منتجاتك به سيفتح لك الباب لجذب عملاء من أماكن بعيدة، ممن يتعذر عليهم الوصول لمتجرك على أرض الواقع، مما يساهم في زيادة مبيعاتك وتحقيق أرباح أكثر.

التركيز على اهتمامات جمهورك المستهدف

معرفة المنتجات التي يركز عليها جمهورك المستهدف والتي يبحثون عنها أكثر من غيرها، سيجعلك تركز عليها وتبرزها في المقدمة والوسط في متجرك الإلكتروني، مما سيؤثر على مبيعاتك وأرباحك بشكل جيد.

زيادة وعي العملاء بالعلامة التجارية

معظم المستهلكين يبحثون عن المنتجات التي يرغبون في شرائها على الإنترنت أولًا، سواء كانوا يشترون عبر الإنترنت أو في المتجر التقليدي.

سيساعدك التواجد عبر الإنترنت، من خلال إنشائه وإعداده بالكامل وعرض منتجاتك به، على التأكد من أن العملاء المحتملين يجدون المعلومات عن منتجاتك بسهولة.

وذلك مما سيزيد الوعي بعلامتك التجارية، كما أن الوعي بالعلامة التجارية هو مقدار معرفة المستهلكين بعلامة تجارية معينة.

توفير طرق دفع متعددة ومناسبة للجميع

فهو يوفر للعملاء طرق متنوعة للدفع، عن طريق بطاقة الائتمان أو باي بال وغيرها من وسائل الدفع عبر الإنترنت، أو الدفع عند الاستلام، وبذلك يتيح للمشتري فرصة اختيار الطريقة الأنسب والأسهل له.

إتاحة خيارات متعددة أمام العملاء يساعد على جذبهم وزيادة ارتباطهم بالمتجر، وبالتالي زيادة المبيعات.

توفير تجربة تسوق سهلة للمشتري

كما إنه يوفر للمشتري تجربة تسوق سهلة للغاية، فعملية الشراء لن تحتاج سوى ضغطة زر من الهاتف المحمول أو جهاز الكمبيوتر.

وذلك لاختيار المنتج ثم اختيار وسيلة الدفع، ويصل المنتج لباب المنزل بدون أي جهد أو تكلفة.

إنشاء متجر برأس مال صغير

تكاليفه قليلة جدًا مقارنةً بتكاليف إنشاء متجر تقليدي، لن تكون بحاجة لمقر وما يتطلبه من مصروفات، وكذلك لن تكون بحاجة لعدد كبير من الموظفين.

عيوب المتاجر الإلكترونية

عدم التحقق من جودة المنتج إلا بعد عملية الشراء ووصوله إليك، مما قد ينتج عنه وجود اختلاف في الألوان أو الخامات.

ومن الأخطاء الشائعة في بعض الأحيان تبديل الشحنات، ولذلك قد يحدث وصول شحنات خاطئة أو تأخر موعد تسليم المنتجات.

نصائح قبل إنشاء متجر إلكتروني

لا تعتقد أن إنشائه أمرًا صعبًا ومعقدًا للغاية، فيمكن لأي شخص لديه جهاز كمبيوتر موصول بالإنترنت امتلاكه في أقل من ساعة، بعد إجراء بحث عن الخطوات اللازمة لذلك، ولكن يجب أن تراعي الآتي:

تحديد المنتج

أول خطوة عليك القيام بها لإنشائه هي تحديد الخدمة أو المنتج الذي ستعرضه للبيع.

في هذه الحالة، إما أن يكون لديك متجر موجود على أرض الواقع يعرض منتج معين، أو ليس لديك متجر، وهنا عليك تحديد المنتج أو الخدمة التي ستعرضها للبيع.

يمكنك إيجاد فكرة جديدة من منطلق بحثك لاحتياجات واهتمامات الجمهور المستهدف، أو اختيار منتج تقليدي معروف للجمهور.

والاطلاع على متاجر إلكترونية لمعرفة المنتجات التي تبيعها، والتي يمكن أن توحي لك بفكرة لمنتج تعرضه في متجرك.

كما يمكنك البحث على جوجل أو مجموعات الفيس بوك عن أهم المنتجات التي يشتريها الناس أون لاين.

ويمكنك استخدام أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية، لمعرفة معدل البحث عن كل منتج، وحجم المنافسة عليه.

فتلك الأدوات ستساعدك كثيرًا على تحديد المنتج، وتوقع حجم الطلب والمنافسة عليه، ويمكنك استخدام أدوات مثل:

  • Google Keyword Planner.
  • Keyword Tool.
  • Google Trends.
  • Uber Suggest.
  • Sem Scoop.

تحديد نوع واحد أو أنواع متعددة من المنتجات

يجب أن تحدد إذا كان متجرك سيبيع نوع واحد من المنتجات، أو أنواع متعددة، والتي تندرج تحت تصنيفات وتقسيمات كثيرة.

مثال على ذلك، ستجد متاجر إلكترونية متخصصة في بيع نوع معين من المنتجات، كمتاجر بيع الكتب، وفي المقابل ستجد متاجر تبيع أنواع متعددة من المنتجات، مثل متجر أمازون.

تحديد المصدر الذي ستحصل منه على المنتج

حدّد المصدر الذي ستحصل منه على منتجك، فيمكنك شراء المنتج من تجار الجملة أو المصانع، ثم تخزنه لديك، وهو الخيار الأسهل.

كما يمكنك أن تبيع منتجات معروضة بالفعل على متاجر إلكترونية أخرى، وذلك مقابل عمولة تحصل عليها بعد تنفيذ عملية الشراء “متاجر إلكترونية للبيع بالعمولة”.

أو تكون وسيط لتاجر جملة أو مصنع “في هذه الحالة لن تضطر لشراء البضاعة وتخزينها لديك”.

تُعرف متاجر البيع بالعمولة باسم “Drop Shipping“، وهنا تتم عملية التوصيل من خلال المتجر الأساسي، وفي هذه الحالة يكون متجرك مجرد وسيط.

ويمكن أن تقوم بإنتاج السلعة التي ستبيعها في متجرك، وهنا ستكون الخيارات محدودة بالنسبة لك، مثلًا سيكون من الصعب أن تنشئ واحد متخصص في بيع الأجهزة الإلكترونية.

ولكن بإمكانك إنشاء متجر متخصص في بيع الحلي والمشغولات اليدوية “إن كنت تُجيد صنعها”.

تحديد طريقة إطلاق المتجر الإلكتروني

بعد تحديد المنتج، ومصدره، يجب أن تحدد الطريقة التي تريد إطلاق متجرك الإلكتروني من خلالها، وهناك ثلاث طرق يمكنك الاختيار من بينها لإنشاء متجرك الإلكتروني.

1- إنشاء متجر إلكتروني من خلال منصة تجارة إلكترونية أو شركة تسويق إلكتروني

هي الطريقة الأسهل على الإطلاق لإنشائه وإعداده بالكامل، واختيارك لهذه الطريقة يعني الاستعانة بإحدى منصاتها، مثل:

  • Big Commerce.
  • 3D Cart.
  • Open Cart.
  • Magento.
  • Shopify.

ويمكنك الاستعانة بإحدى شركات التسويق الإلكتروني أيضًا، والتي توفر خدمة برمجة وتصميم المتاجر الإلكترونية.

فهي تقدم لك جميع الخدمات اللازمة لإنشائه وضبط كل الإعدادات الخاصة به، ليكون جاهزًا لعرض منتجاتك وتلقي طلبات الشراء من العملاء.

كما توفر لك خدمة دعم في حال واجهتك أي مشكلة، أو رغبت في إجراء تعديلات.

2- إنشاء متجر إلكتروني عن طريق مبرمج

يمكنك الاستعانة بأحد المبرمجين المحترفين المتخصصين في برمجة المتاجر الإلكترونية.

ولكن لا أنصحك بها إذا كنت ترغب في إنشاء متجر صغير ووضعت ميزانية محدودة لمشروعك، فهي طريقة مكلفة بعض الشيء.

كما أنك في كل مرة سترغب في إجراء تعديل على متجرك، سيكون عليك الرجوع للمبرمج.

3- إنشاء متجر إلكتروني من خلال منصة ووردبريس “WordPress”

في هذه الطريقة ستتمكن من إنشاء متجرك الإلكتروني وإعداده بالكامل وعرض منتجاتك به بنفسك، وستحتاج لبعض المعلومات للتعامل مع الوورد بريس بطريقة صحيحة.

من مميزاتها أنها طريقة رخيصة ومناسبة لإنشاء متجر صغير، ولكن اعلم أنه سيتعين عليك القيام بكل شيء، مع عدم توفر أي دعم.

إنشاء متجر إلكتروني وإعداده بالكامل ثم عرض منتجاتك به

عند التفكير في إنشاء متجر للتجارة الإلكترونية عليك البدء من حيث انتهى الآخرين، عليك اختيار منتجاتك بعناية.

كما يجب عليك دراسة السوق وأذواق المستهلكين والمنافسين دراسة جديدة لتستطيع تلبية رغباتهم.

يمكنك إنشائه باستخدام الووردبريس، حيث تستخدم لعمل المتاجر الإلكترونية أو المدونات الإلكترونية التي تستخدم للتسويق بالمحتوى.

1- حجز استضافة ويب

أول خطوة عليك القيام بها لإنشاء متجرك الإلكتروني وإعداده بالكامل وعرض منتجاتك به، هي حجز استضافة أحد المواقع التي تدعم ووردبريس.

والاستضافة تعني ببساطة المكان الذي يعيش فيه متجرك الإلكتروني على الإنترنت، فكل موقع على الإنترنت يحتاج إلى استضافة ويب “Web Hosting“.

وهناك شركات متخصصة تقدم خدمة استضافة المواقع، لتكون متاحة على الإنترنت.

هناك عدة عوامل يجب مراعاتها عند اختيار شركة استضافة المواقع، ومنها:

تكلفة الاستضافة

التكلفة هي أهم عنصر يجب الانتباه له عند اختيار شركة استضافة المواقع، وخاصة قيمة تجديد الاستضافة، والتي عادةً ما تكون مختلفة عن أول قيمة ستدفعها.

وكذلك المزايا المجانية التي يمكن تقديمها مع الاستضافة مثل الدومين، أو شهادة SSL، وغيرها، وإمكانية استرداد الأموال خلال الفترة الأولى، إذا لم تكن راضيًا عن الخدمة.

وشهادة SSL هي اختصار لـ “Secure Socket Layer” أي طبقة المقابس الآمنة، وهي عبارة عن طبقة حماية تعتمد على تشفير عملية تبادل المعلومات من خلال صفحات الويب على الإنترنت.

وعليك كصاحب متجر إلكتروني أن تمتلك هذه الشهادة لحماية المعلومات التي يقوم زوار متجرك بإدخالها.

كفاءة الاستضافة

عنصر هام للغاية في تقييمك للشركات، مثلًا سرعة الموقع، وكذلك سقوط السيرفر سيؤثر بالطبع على عمل متجرك، فكلما اقترب ضمان وقت التشغيل من 100% كان أفضل.

الدعم الفني

قد تكون لديك استفسارات أو تواجهك مشكلات، فإذا لم تتوفر خدمة دعم فورية، فستجد مشكلات أكبر.

الحماية والأمان

فيجب عليك اختيار الشركة التي توفر أعلى حماية لموقعك من الفيروسات والاختراق.

12 من أفضل شركات استضافة المواقع التي تدعم ووردبريس

ومن الممكن استخدام موقع مضيف ليقوم بعملية استضافة لموقعك الإلكتروني، حيث تتعدد مواقع الاستضافة ومنها:

SiteGround

أحد أفضل شركات استضافة المواقع، حيث تهتم بسرعة وأمان الموقع، ولديها فريق مساعدة يعمل على مدار 24 ساعة، وتقدم مجموعة من الأدوات الرائعة لإدارة الموقع بكل سهولة.

HostGator

توفر أسعار مخفضة مقارنةً بـ “SiteGround” مع الكثير من خيارات استضافة مواقع الويب، وشهادة SSL مجانية، وتثبيتات ورردبريس سهلة الاستخدام.

كما توفر فريق دعم على مدار الساعة، لتقديم المساعدة عبر الهاتف أو الدردشة في أي أسئلة متعلقة بالاستضافة، مع إمكانية استعادة الأموال خلال 45 يومًا، إذا لم يكن العميل راضيًا تمامًا عن الخدمة.

Inmotion Hosting

شركة موثوقة، وأسعارها مناسبة، تهتم بشكل خاص بالسهولة في الاستخدام والسرعة، وتوفر مستوى عالي من الحماية والأمان، مع لوحة تحكم وعدد من الأدوات التسويقية وشهادة SSL مجانية.

DreamHost

توفر لوحة تحكم سهلة الاستخدام، وتهتم بشكل خاص بسرعة الموقع، مع أسعار مخفضة إلى حد ما، كما توفر أدلة للمساعدة في استخدام ووردبريس.

A2Hosting

تشتهر بسرعة التحميل، ونسخ احتياطي تلقائي مجاني، وشهادة SSL مجانية، مع إمكانية استرداد الأموال بسهولة في حالة عدم رضاء العميل عن الخدمة.

كما تتيح التواصل مع فريق الدعم من خلال الدردشة والاتصال الهاتفي.

HostPapa

تقدم خطط موثوقة للاستضافة، واسم مجال مجاني، وشهادة SSL مجانية، وأدوات وتطبيقات سهلة الاستخدام تجعلك متحكمًا بموقعك بشكل كامل.

BlueHost

واحدة من أشهر الشركات التي تقدم خدمة استضافة المواقع، تدير أكثر من 2 مليون موقع على مستوى العالم، لديها فريق مساعدة يعمل طوال أيام الأسبوع.

وتقدم أدلة ودروس بالفيديو لمساعدتهم على استخدام الموقع، كما يمكن للعميل استرداد أمواله في غضون 30 يومًا من التسجيل، إذا واجهته أي مشكلة.

GoDaddy

توفر دومين بسعر مخفض، ونسخة مجانية من أدوات مايكروسوفت “OFFICE 365″، ووقت تشغيل مضمون بنسبة 99.9%.

كما أن فريق الدعم متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وخطط موثوقة لاستضافة الووردبريس وبأسعار معقولة.

FastComet

توفر فريق دعم رائع على مدار الساعة، مع إمكانية استرداد الأموال خلال 45 يومًا في حال قررت إلغاء الاستضافة.

كما توفر خصومات وعروض للاستضافة كل فترة، وتركز بشكل خاص على السرعة وسهولة الاستخدام.

IPage

تقدم خدمة استضافة الووردبريس بأسعار معقولة، ودومين مجاني، ومساحة غير محدودة لتخزين الملفات.

وذلك مع أداة خاصة لبناء موقعك الخاص بنفسك دون الحاجة لمبرمج أو مصمم، كما تتيح إمكانية استرداد الأموال في حال قررت إلغاء الاستضافة.

GreenGeeks

تهتم بشكل خاص بالسرعة والأمان وسهولة الاستخدام، مع شهادة SSL مجانية، وفريق دعم فني متاح من خلال الدردشة أو المكالمات الهاتفية على مدار اليوم طوال أيام الأسبوع.

InterServer

توفر مساحة تخزين غير محدودة، وتهتم بالسرعة، وتتيح إمكانية استرداد الأموال خلال 30 يومًا في حال قررت إلغاء الاستضافة.

وذلك من خلال فريق دعم متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، من خلال المكالمات الهاتفية أو الدردشة الحية

 2-شراء اسم مجال “نطاق” لمتجرك الإلكتروني

بعد حجز استضافة الويب، عليك شراء اسم نطاق لمتجرك الإلكتروني، ويعني العنوان الخاص بمتجرك على شبكة الإنترنت، ويجب أن تسبقه حروف “HTTPS / HTTP”، وتسبقه أيضًا حروف “WWW”.

“HTTPS” فهي تعني أن الموقع يملك نظام أمان وحماية لتبادل المعلومات بين المستخدم والسيرفر، وللحصول عليه يجب شراء شهادة “SSL” من موقع الاستضافة.

أما “WWW” فهي اختصار لكلمة “World Wide Web” أي شبكة الإنترنت العالمية.

وبعد ذلك يأتي اسم الدومين “Domain” والذي تختاره بنفسك وفقًا للخيارات المتاحة لك للتسجيل، وفي نهايته يوجد امتداد مثل: “Com – Org – Net”.

بعض مواقع الاستضافة توفره مجاني، وبعضها يوفر قسم خاص لشراء أسماء النطاقات، كما توفر شهادة “SSL” مجانية.

إن لم تحصل عليه من موقع الاستضافة، يمكن أن تشتريه من أحد المواقع المتخصصة، وهذه مجموعة من أشهر المواقع لشراء اسم نطاق:

وهذه الأدوات قد ستساعدك في اختيار اسم نطاق مناسب لمتجرك الإلكتروني، ومنها:

لذلك أنصحك باختيار اسم مميز، قصير، سهل التذكر، غير مكرر، ويعبر عن موقعك.

كما يفضل اختيار امتداد دوت كوم “Com”، فالدراسات تشير إلى أن عدد كبير من مستخدمي الإنترنت يفضلون المواقع التي تنتهي بدوت كوم، ويعتقدون بأنها موثوقة وآمنة أكثر من غيرها.

3- شراء قالب ووردبريس

بعد حجز الاستضافة، وشراء اسم النطاق، ستقوم بشراء قالب الووردبريس المناسب لمتجرك الإلكتروني، أي شكل الموقع، والذي ستعرض من خلاله منتجاتك للعملاء.

يمكن أن تشتريه من موقع “Theme Forest” فهو يعرض مجموعة كبيرة ومتنوعة من قوالب الووردبريس الاحترافية، وهناك مواقع تقوم بعمل قوالب جاهزة لموقعك مثل:

4- ضبط إضافة ووردبريس للتجارة الإلكترونية “WooCommerce”

من خلال إضافة ووردبريس للتجارة الإلكترونية “WooCommerce“، ستحصل على كل ما تحتاجه لبناء متجرك الإلكتروني، بسهولة ستتمكن من إضافة المنتجات، ووسيلة الدفع، ووسيلة الشحن وغيرها.

إذا لم ترغب في إضافة “WooCommerce“، يمكنك الاستعانة بإحدى الإضافات التي تساعدك في إنشائه احترافي باستخدام الووردبريس، مثل:

أفضل مواقع إنشاء متجر إلكتروني

خدمة العملاء

خدمة العملاء

من أهم العوامل التي لها تأثير بالغ وستحدد مدى نجاح متجرك من عدمه هي خدمة العملاء، حيث إنه يجب عليك الاهتمام بالعملاء وإرضائهم وتلبية رغباتهم وحل مشكلاتهم لضمان نجاحك.

إدارة المخزون

عليك الاهتمام بالمخازن التي يتم فيها تخزين منتجات متجرك، كما يجب عليك الاهتمام بعملية إدارة المخزون والإستراتيجيات المتبعة في التخزين.

First In First Out (FIFO)

يتم فيها تخزين المنتجات من القديم إلى الحديث، بحيث يتم فيها ترتيب المنتجات بطريقة معينة، بحيث يتم سحب المنتجات القديمة أولاً ومن ثم سحب المنتجات الأحدث.

وذلك لتجنب مشكلة انتهاء الصلاحية في المنتجات الغذائية أو مشكلة التقادم الفني في الأجهزة الإلكترونية.

Last In First Out (LIFO)

هذا النظام عكس النظام السابق حيث يتم فيها تخزين المنتجات من الحديث إلى القديم، بحيث يتم ترتيب المنتجات الحديثة أولاً ومن ثم المنتجات الأقدم، ويتم سحب المنتجات الحديثة أولاً.

الخدمات اللوجستية

من المهم أن يتم التنسيق بين الموقع وشركة شحن لتوصيل الطلبات إلى العملاء، وكلما كانت الشركة تتميز بالسرعة والدقة في العمل كلما كان أفضل لك، فعليك أن تحسن اختيار الشركة التي ستتعامل معها.

شراء أون لاين

بعض النصائح التي عليك اتباعها لنجاح متجرك الإلكتروني الجديد

يمكنك الاستعانة بإحدى الشركات التي تقدم خدمة تصميم المتاجر الإلكترونية، ولكن يجب عليك أن تراعي بعض النقاط الهامة، والتي منها:

أولًا: تصميم موقع متجاوب

نسبة كبيرة من زوار المواقع والمتاجر الإلكترونية يستخدمون الهواتف الذكية للدخول عليها، لذلك يجب عليك عند تصميم المتجر مراعاة جميع أنواع الشاشات بما فيها شاشات الهواتف الصغيرة.

ثانيًا: سهولة التصفح

يجب أن يتم تصميم المتجر بصورة تسهل على الزائر تصفحه للوصول لأي مكان في المتجر وصفحاته بسهولة.

لذلك من الضروري أن يكون لديك قائمة تصفح في جميع صفحات المتجر بالإضافة لروابط الصفحات الهامة للمتجر مثل: الصفحة الرئيسية، صفحة من نحن، الأسئلة الشائعة.

ثالثًا: سرعة التحميل

من المهم أن تراعي سرعة التحميل والتصفح من خلال شراء خدمات استضافة جيدة، وتجنب وضع الكثير من الصور والفيديوهات كبيرة الحجم على صفحات المتجر لأنها تجعله يحمل ببطء خصوصا على الهواتف الذكية.

رابعًا: جودة المحتوى

من الأمور التي ينزعج وينفر من الزائر هو المحتوى الرديء، أحرص دائمًا على احترام أذواق المستهلكين المختلفة.

خامسًا: تنسيق الموقع

متجرك هو المنصة التي يراك الناس من خلالها ومهما بلغت جودة منتجاتك إذا لم يتم عرضها بصورة جيدة فلن يتم الإقبال عليها وستفقد منتجاتك قيمتها.

لذلك يجب عليك الحرص على أن تعرض منتجاتك بصور عالية الجودة حتى تنجح في جذب العملاء.

سادسًا: شهادة SSL

يتوجب عليك شراء شهادة SSL لأنها تقوم بحماية البيانات المنقولة بين العميل والخادم الخاص بالمتجر.

كما تعد هذه الشهادة واحدة من العوامل التي يعتمد عليها محركات البحث في ترتيب المواقع في صفحات النتائج.

ويمكن تمييز المواقع التي تحتوي على شهادة SSL، وذلك عن طريق وضع رمز القفل بجانب عنوان الموقع للإشارة أنه موقع أمن

وعلى النقيض توضع كلمة “Not Secured” بجانب عناوين المواقع التي لا تحتوي على هذه الشهادة.

سابعًا: تأمين الكمبيوتر الشخصي الخاص بك

يجب أن يكون الكمبيوتر الذي تستخدمه في الدخول على لوحة التحكم الخاصة بالمتجر أمن ومثبت عليه حماية ومضاد للفيروسات.

لا تقم باستخدام هذا الكمبيوتر في الدخول على مواقع غير مؤمنة، ولا تقم بفتح رسائل البريد الإلكتروني من مصادر مجهولة، لكيلا يتم اختراق الكمبيوتر وتعريض متجرك وبيانات عملائك للخطر.

ثامنًا: النسخة الاحتياطية Backup

حافظ على إنشاء نسخ احتياطية من البيانات المخزنة، لكي تستطيع استعادتها بسهولة في حالة ضياعها أو إتلافها.

عرض المنتجات على المتجر الإلكتروني

سواء اخترت أن تنشئ متجرك الإلكتروني بنفسك عن طريق الووردبريس، أو استعنت بمبرمج، أو منصة تجارة إلكترونية أو شركة تسويق إلكتروني، ستكون خطوتك التالية هي عرض منتجاتك على المتجر.

بعد إضافة التصنيفات الأساسية للمتجر وفقًا لنوع المنتجات، حيث إذا كان عدد المنتجات قليل، يمكنك إدخالها بنفسك بسهولة.

وإذا استعنت بشركة تسويق إلكتروني لإنشاء متجرك، يمكنها إتمام تلك المهمة بدلًا منك.

عملك يبدأ من لوحة تحكم الووردبريس، اختر “أضف منتج جديد”، ثم قم بإضافة صورة المنتج، واستكمل البيانات الموجودة “الوصف، السعر وغيرها”.

نصائح لعرض منتجات متجرك الإلكترونية بطريقة احترافية تجذب العملاء

  • اعرض المنتجات بطريقة منسقة ومريحة ومرتبة وفقًا لتصنيفات المتجر.
  • احرص على أن تكون صور المنتجات واضحة وعالية الجودة، فهي أول ما يلفت انتباه العميل في المتجر، ويبني عليها انطباعه الأول عن متجرك.
  • اكتب وصف دقيق يقدم للعميل كافة التفاصيل عن المنتج.

لتساعده على اتخاذ قرار بالشراء، وأن يكون وصف فريد ومميز، مع مراعاة عدم النسخ أو الاقتباس من متاجر منافسة، فذلك سيضر بترتيب موقعك في محركات البحث، وسيكون له مردود سلبي لدى العميل.

تحديد وسيلة “الشحن” و”الدفع”

سنقف هنا لبعض الوقت، فعليك تحديد عاملين مؤثرين للغاية في نجاح متجرك الإلكتروني، وهما “وسيلة الدفع”، وطريقة توصيل المنتج للعميل “وسيلة الشحن”.

1- طريقة توصيل المنتج للعميل

شركات شحن

ابحث عن شركات الشحن المتخصصة، وقارن بينها، واختر الملائم لك، ثم اتفق معها على توصيل منتجات متجرك للعملاء.

إذا اخترت طريقة البيع بالعمولة أو ما يُعرف بـ “Drop Shipping” لن تحتاج لهذه الخطوة، حيث أن توصيل المنتج للعميل سيكون من مهام المتجر الأساسي أو صاحب الجملة أو المصنع.

تذكر أن شركة الشحن هي حلقة الوصل بين المتجر والعملاء، لذا اخترها بعناية.

أنصحك باختيار شركة شحن لها خبرة طويلة في التعامل مع المتاجر الإلكترونية، مع التأكد من أنها تقوم بتوصيل المنتجات إلى العملاء في أسرع وقت.

اسأل شركة الشحن إذا كانت توفر خدمة الدفع عند الاستلام، حينها تقوم الشركة بتحصيل قيمة المنتج من العميل عند الاستلام، ومن أشهر شركات الشحن في الوطن العربي:

  • Aramex.
  • FDS.
  • Smsa.
  • DHL.
  • Express Cairo.
  • Ups.

2- تحديد وسيلة الدفع

حدّد وسيلة الدفع التي من خلالها سيدفع العميل مقابل المنتج أو الخدمة التي سيحصل عليها من متجرك، ويتم ذلك من خلال شركات متخصصة في تقديم خدمات الدفع عبر الإنترنت.

يمكنك إنشاء حساب في شركة أو أكثر وربطها بمتجرك، ومن ثمّ ستقوم هذه الشركات باستلام الأموال من العملاء وتحويلها في حساباتك لديهم، وبعدها يمكنك استلام أموالك بكل سهولة من خلال حسابك البنكي.

أنصحك باختيار أكثر من وسيلة للدفع، حينها تترك عميلك يختار الوسيلة المناسبة له بين أكثر من وسيلة، وبذلك تسهل الأمر عليه، ومن بين وسائل الدفع التي يمكنك الاختيار بينها:

  • PayPal.
  • Cashu.
  • PayFort.
  • PayTabs.
  • Payoneer.
  • Moyasar.
  • CheckOut.

كما أن بعض البنوك توفر كروت ائتمانية خاصة بالدفع عبر الإنترنت، ويمكنك تلقي الأموال عن طريق التحويلات البنكية أيضًا، وتوفر بعض شركات الاتصالات خدمة تحويل الأموال، مثل:

  • Vodafone Cash.
  • Orange Money.

تسويق المتجر الإلكتروني

بعد إنشاء المتجر الإلكتروني وإعداده بالكامل وعرض منتجاتك به، ستبدأ بالطبع في إدارته، ستتلقى طلبات الشراء، وترد على الرسائل واستفسارات الزبائن، وغيرها من الأعمال.

لكن هناك خطوة مهمة يغفل عنها كثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية وهي التسويق.

والذي سيكون وسيلتك لجذب العملاء في البداية، وتعريفهم بمتجرك الإلكتروني والخدمات والمنتجات التي تبيعها، والميزات التي ستجعلهم يختارون متجرك دون غيره من المتاجر المنافسة.

نصائح هامة لتسويق المتجر الإلكتروني وزيادة المبيعات

يجب أن تقوم بإعداد خطة تسويقية لمتجرك وتحديد الأهداف التي تسعى لتحقيقها من خلالها، سواء كان هدفك زيادة الوعي بالعلامة التجارية أو زيادة المبيعات.

كما يمكنك الاستعانة بإحدى شركات التسويق الإلكتروني، وهذه مجموعة من النصائح الهامة ستساعدك على تسويق متجرك الإلكتروني بفعالية:

اهتم بدراسة المنافسين

بالتأكيد قد منحت اهتمامًا كبيرًا للمنافسين قبل إنشاء متجرك الإلكتروني وإعداده بالكامل وعرض منتجاتك به، واستغرقت وقتًا طويلًا في دراسة متاجرهم.

ولكن لا تعتقد أنك لن تكون بحاجة للقيام بذلك الإجراء مرة أخرى بعد إطلاق متجرك.

المتاجر الإلكترونية الناجحة تهتم دائمًا بدراسة المنافسين، والاطلاع على كل جديد يقدمونه ومعرفة ما يجذب العملاء لهم، ودراسة السوق واحتياجاته.

اكتب صفحة “من نحن” باحترافية

كثير من زوار المواقع الإلكترونية يفضلون زيارة صفحة “من نحن” أولًا قبل الاستغراق في تصفح الموقع، ولا يختلف الأمر كثيرًا لدى المتسوّقين عبر الإنترنت.

انتقال المتسوّق إلى صفحة “من نحن” يعني أنه مهتم بمتجرك، لذا احرص على كتابة تلك الصفحة بعناية شديدة، ووضح ماذا تقدم للعميل، وما الذي يدفع العميل لاختيار متجرك.

واجعل وسائل التواصل معك بارزة ويمكن العثور عليها بسهولة.

اختر ألوان ملائمة لنوعية المنتجات

تشير بعض الدراسات إلى أن حوالي 93% من المتسوّقين عبر الإنترنت يتأثرون بمظهر وتصميم المتجر الإلكتروني وأن الشكل يلعب دورًا رئيسيًا في قرارات الشراء الخاصة بهم.

وحوالي 80% من المتسوقين عبر الإنترنت لا يُجرون عمليات شراء من المتاجر الإلكترونية التي لا تهتم بالشكل والتصميم والألوان.

اختيار ألوان متناسقة وملائمة لطبيعة المنتجات التي يبيعها المتجر، بالتأكيد لها تأثير ومردود إيجابي لدى العميل.

وفّر لعميلك تجربة تصفح سهلة

اجعل عملية تصفح المنتجات سهلة إلى أقصى حد، لتسهل الأمر على عميلك وتساعده في اتخاذ قرار بالشراء.

اهتم بوضع المنتجات في تصنيفها الصحيح، واحرص على وضع مربع البحث “Search Box” في مكان بارز ليعثر عليه العميل بسهولة.

كثير من العملاء يبحثون عن ذلك المربع فور دخولهم الموقع، للبحث عن المنتج الذي يرغبون في شرائه، بدلًا من قضاء وقت طويل في تصفح المتجر وأقسامه.

اجعل متجرك الإلكتروني متوافق مع الهاتف الذكي

كثير من المستخدمين يقضون أغلب وقتهم في تصفح الإنترنت من خلال الهواتف الذكية، ربما تكون أنت واحد منهم.

لذا احرص على أن توفر لعميلك تجربة استخدام سهلة وسريعة ومريحة على الهاتف الذكي، حتى لا تخسره.

اهتم بتحسين ترتيب متجرك الإلكتروني في محركات البحث SEO

اعمل على تهيئة متجرك الإلكتروني لمحركات البحث، وذلك من خلال البحث عن الكلمات المفتاحية المتعلقة بالمنتجات المعروضة في متجرك.

واختر أفضل الكلمات التي يبحث عنها عدد كبير من مستخدمي الإنترنت، وفي نفس الوقت لا توجد عليها منافسة عالية، واستخدمها في أكثر من موضع من المحتوى.

فهذا سيساعدك على الظهور في محركات البحث في وقت قصير.

ركز على التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

يجب أن يكون متجرك متواجد على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة وله صفحات رسمية، مع الاهتمام بالمحتوى المنشور على تلك المواقع.

ومن خلال الحديث عن المنتجات المعروضة في المتجر ومميزاتها وجودتها والعروض والتخفيضات ستعثر على المزيد من العملاء.

نصيحتي لك أن تهتم بالمحتوى المعرفي المرتبط بنشاط المتجر أيضًا، فمثلًا إذا كان متجرك متخصص في بيع الهواتف الذكية.

فيمكنك كتابة منشورات عن مواصفات كاميرا الهاتف الجيدة، وكذلك نصائح للتعامل مع الهاتف في حال سقوطه في الماء.

قدّم للزائر محتوى قيّم مفيد، وفي نفس الوقت مرتبط بنشاط متجرك الإلكتروني.

كما يمكن تنفيذ حملات إعلانية مدفوعة على مواقع التواصل الاجتماعي تركز على عاملين مهمين، ألا وهما:

  • جلب مبيعات.
  • ورفع الوعي بالعلامة التجارية.

إنشاء قناة على اليوتيوب

يمكن أن تقوم بإنشاء قناة لمتجرك على اليوتيوب، وتستخدمها في عرض وتوصيف منتجاتك والتعريف بمميزاتها.

وبمرور الوقت ستجذب زوار قناتك على اليوتيوب لمتجرك الإلكتروني، وستساعد في تهيئة متجرك لمحركات البحث أيضًا.

اطلب من مدوّن الكتابة عن متجرك الإلكتروني

يمكنك إنشاء مدونة واستخدامها في التسويق لمتجرك، إذا لم تكن تملك مهارة التدوين، أو لم ترغب في إنشاء مدونة.

كما يمكن أن تطلب من أحد المدونين ممن تحظى مدوناتهم بزيارات عالية، أن يكتب عن متجرك وتجربته في التعامل معه.

الإعلان عن عروض وتخفيضات

الإعلان عن عروض وتخفيضات وكوبونات خصم من فترة أخرى، مما يزيد من ارتباط العميل بمتجرك، ويجعله حريص على متابعته باستمرار، لمعرفة ما تقدمه من عروض جديدة، مما سيكون له مردود إيجابي على المبيعات.

الإعلان عن مسابقات

المسابقات هي أحد الأساليب الرائعة التي ستساعد في جلب زوار لمتجرك، والبقاء فيه فترة طويلة.

يمكنك من وقت لآخر الإعلان عن مسابقات ذات جوائز قيمة “جوائز مادية، أو منتجات”، وسترى أن لها مردود إيجابي لدى العملاء.

سرعة إتمام عملية الشراء

ساعد العميل على إتمام عملية الشراء والدفع بسرعة، من خلال خطوات بسيطة، ولا تجعلها تستغرق وقت طويل، فالعميل إذا وجد صعوبة أو لاحظ أن الأمر استغرق منه وقتًا طويلًا قد يترك متجرك ويتجه لآخر.

لا تفاجئ العميل بتكاليف إضافية

خطأ كبير ستقع فيه إذا أظهرت لعميلك تكاليف إضافية عند الدفع، ففي هذه الحالة قد يغادر العميل متجرك دون إتمام عملية الشراء.

لتجنب ذلك، احرص على أن تبدو التكاليف واضحة أمام عميلك منذ البداية وقبل البدء في إجراءات الدفع.

لا تبالغ في تكلفة الشحن

هل تذكُر نصيحتي لك بالبحث عن شركات الشحن المتخصصة، والمقارنة بينها، واختيار الملائم بالنسبة لك.

ضع في ذهنك “تكلفة الشحن” عند اختيار شركة الشحن، واطلع على عروض عديدة لتختار الأنسب لك، بحيث لا تضع تكلفة عالية للشحن، ولا تُحمل نفسك تكاليف إضافية.

تذكر أن عروض الشحن المجاني، وتكلفة الشحن المخفضة، دائمًا ما تكون عامل جذب للعملاء.

اهتم بخدمة العملاء وسرعة الرد عليهم

أحد الأمور التي قد تجعل العملاء يتركون متجرك، هو عدم اهتمامك بخدمة العملاء وتوفير وسائل سهلة وسريعة للتواصل معهم.

بعض العملاء يكون لديهم استفسارات قبل شراء المنتج، إن لاحظوا بطيء في التواصل أو عدم اهتمام بالرد على أسئلتهم واستفساراتهم، سيتركون متجرك ويبحثون على الفور عن متجر آخر.

لذا اهتم بخدمة العملاء ووفّر أكثر من وسيلة للتواصل معهم، واحرص على ألا يكون هناك بطيء أو تأخير في الرد عليهم، ومن أهم الوسائل التي يمكنك التواصل من خلالها مع العملاء:

  • المكالمات الهاتفية.
  • البريد الإلكتروني.
  • والمحادثة الفورية على الويب “Live Chat”.

ولا تغفل عن مواقع التواصل الاجتماعي، قم بالرد على رسائل العملاء وتعليقاتهم على صفحات متجرك بمواقع التواصل، ولا تُهملها.

كيفية التعامل مع العملاء لكسب ولائهم لزيادة المبيعات.

  • اهتم بتحليل الموقع لتلبية احتياجات العملاء.
  • اهتم دائمًا بتحليل الموقع.

فمن خلاله ستعرف أكثر الصفحات والأقسام زيارة، وأكثر المنتجات شراءً، والمنتجات التي لا يُقبل عليها العملاء، وغيرها من المعلومات التي ستساعدك على تطوير متجرك وتلبية احتياجات العملاء ورغباتهم.

الخلاصة

تزايدت معدلات نمو التجارة الإلكترونية في الفترة الأخيرة، ومن المتوقع أن تزداد في الفترة القادمة، لتصل لنسبة 22% من إجمالي مبيعات التجزئة في جميع أنحاء العالم في عام 2023.

تعد هذه المعدلات والتوقعات حافز للكثير من أصحاب الأعمال، للبدء في إطلاق متاجر إلكترونية، وكذلك تشجيع من يبحثون عن أفكار لمشاريع جديدة على الاهتمام بهذا المجال، وتحقيق ربح من خلاله.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي التجارة الإلكترونية؟

هي إتمام عمليات البيع والشراء دون استخدام أموال في صورة نقدية فيتم البيع والشراء عن طريق شبكة الإنترنت.

ما هو الفرق بين المتاجر الإلكترونية والمتاجر التقليدية؟

مميزات المتاجر الإلكترونية من وجهة نظر المشترين أنها توفر الكثير من الوقت والجهد فبنقرة زر واحد يمكنك معرفة كل المعلومات المتعلقة بالمنتج.

مميزات المتاجر الإلكترونية من وجهة نظر البائعين أنها موفرة للمال، حيث أن تكلفة امتلاك متجر إلكتروني أقل بكثير من تكلفة امتلاك متجر تقليدي.

كم طريقة يمكن من خلالها إطلاق متجر إلكتروني؟

ثلاث طرق، وهي:

  1. إنشاء متجر إلكتروني من خلال منصة تجارة إلكترونية أو شركة تسويق إلكتروني.
  2. إنشاء متجر إلكتروني عن طريق مبرمج.
  3. إنشاء متجر إلكتروني من خلال منصة الووردبريس

ما هي أنواع المتاجر الإلكترونية؟

  1. متاجر إلكترونية لبيع المنتجات أو الخدمات.
  2. متاجر إلكترونية للبيع بالجملة.
  3. متاجر إلكترونية للبيع بالعمولة.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق