دور التسويق الإلكتروني في تحقيق رؤية 2030 للسعودية

دور التسويق الإلكتروني في تحقيق رؤية 2030 للسعودية

يعد التسويق الإلكتروني من أهم الأدوات المستخدمة لتحقيق رؤية 2030 في السعودية، وذلك يعود لأهميته كمجال للاستثمار، أو للترويج لأنواع الاستثمار الأخرى.

تركزت رؤية 2030 في المملكة العربية السعودية على ثلاثة أهداف أساسية (مجتمع حيوي، اقتصاد مزدهر، وطن طموح).

ويعتمد الاقتصاد المزدهر في المملكة على تنوع تخصصات المشروعات الموجودة والاستثمار في قطاعات إضافية عوضا عن النفط والبترول.

ودعم المشروعات بكافة أنواعها وخلق فرص تسويقية واسعة وبيئة جاذبة للاستثمار ومساعدة الشباب والمشروعات الصغيرة على تصدير منتجاتها وخدماتها.

عن طريق دعم التسويق الإلكتروني وذلك لرفع معدل النمو الاقتصادي والاستفادة من الموارد واستثمارها الاستثمار الأمثل.

المحتويات

أهمية التسويق الإلكتروني في تحقيق رؤية 2030 في المملكة

تظهر أهمية التسويق الإلكتروني كجزء من رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية أنه يدعم نمو قطاع التجارة الإلكترونية في السعودية خاصة بعد تطور التقنيات التكنولوجية والانتشار الواسع للأنترنت.

كما أن التسويق الإلكتروني يساعد في معرفة احتياجات السوق من المنتجات وحجم الطلب والمنافسة الموجودة ومتطلبات المستهلكين.

وذلك من خلال الأبحاث التسويقية التي تتم من خلاله مما يساهم في معرفة توجهات السوق السعودي ومتطلباته.

لذلك فإن التسويق الإلكتروني أصبح له دورا فعالاً لنجاح جميع أنواع الاستثمارات في الوقت الحالي والمستقبل داخل السعودية.

فهو يعتمد على استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة والأنترنت بشكل كامل وبما فيه من محركات البحث ومنصات الاجتماعية ومواقع الإلكترونية في عمل الأبحاث التسويقية.

وأيضا يعتمد عليها في الترويج للخدمات والمنتجات في جميع المجالات سواء كانت على مستوى شركات الاعمال الكبرى أو المشروعات الصغيرة أو المستوي الفردي.

مما يعمل على تقليل تكلفة الحصول على عميل وزيادة العائد على الاستثمار وتقليل التكاليف التسويقية ويستكمل أليات الملائمة لتحقيق اهداف رؤية 2030 للمملكة.

الخطوات المتبعة للاستفادة من التسويق الإلكتروني

أصبح من السهل الان البدء في المشروعات التجارية في كافة المجلات والتسويق لها عبر الأنترنت بل وفتح أسواق جديدة لمنتجاتك في أي بلد بالعالم.

والدخول في منافسة الشركات العالمية وزادت فرصة عرض خدماتك ومنتجاتك على جمهور منتوع وعلى نطاق متوسع وذلك من خلال التسويق الإلكتروني.

ولكن عليك قبل كل هذا أن يكون لديك قيمة حقيقة تقدمها للناس تلبي احتاجتهم وتناسب اهتماماتهم.

وهناك خطوات يجب أتباعها للاستفادة من التسويق الإلكتروني تساعد في ظهور العلامة التجارية وتميزها وسط المنافسة وتدعم نمو الاقتصاد.

من اهم الخطوات المتبعة للتسويق الإلكتروني ما يلي:

عمل دراسة جدوى للمشروع

مهما كان نوع نشاطك التجاري وحجمه يجب إجراء دراسات جدوى تتضمن دراسات عن المنتجات والسوق والتسعير والموارد والاعتبارات القانونية والالتزامات الضريبية.

فهي تتضمن تحليلاً للمنتج أو الخدمة التي يقدمها مشروعك وماهي نقاط القوة التي يمكنك الاعتماد عليها ونقاط الضعف لديك التي تحتاج الي تحسين.

وماهي القيمة التي يقدمها منتجك والموارد المطلوبة للإنتاج وكيفية توفيرها فهي توفر بيانات أساسية عن إمكانية التسويق من عدمه وتعتبر نقطة جوهرية في وضع استراتيجيات التسويقية ناجحة.

دراسة السوق أولًا

تعتمد دراسة الجدوى على دراسة السوق وتحديد هل السوق يحتاج الخدمة أو المنتج التي يقدمها المشروع ام لا.

وهل يوجد خدمات أو منتجات مماثلة ومن هم المنافسين الذين يقدمون نفس المنتجات وحجم المنافسة في السوق على هذه الخدمة او المنتج.

وكما تحدثنا من قبل ان السعودية تعمل على خلق فرص تسويقية واسعة ودعم التسويق الإلكتروني والمهم أن دراسة الجدوى تعطى المشاريع قوة وميزة تنافسية تساعد في نمو المشروعات وبالتالي تحقيق رؤية 2030 للسعودية.

ودراسة السوق سوف تكون عاملاً مهم في وضع الاستراتيجيات التسويقية المناسبة للمشروع تحديد الأهداف التسويقية للعلامة التجارية.

تحديد ميزانية خاصة بالتسويق

بعد أن أصبحت المملكة العربية السعودية تتبنى جميع مقاصد الاقتصاد المزهر وتدعم التسويق الإلكتروني.

  • من الضروري عند بداية كل مشروع استثماري مهما كان حجمه تخصيص بعض الموارد المالية الخاصة بالمشروع لصالح التسويق الالكتروني.
  • ويمكن الاعتماد على بعض الشركات المتخصصة في التسويق الإلكتروني في السعودية التي تقدم خدمات تسويقية متكاملة حيث أن هذه الشركات تتنافس لتقدم أفضل أسعار لعملائها.
  • فإن تخصيص ميزانية لإنشاء موقع إلكتروني للمشروع التجاري أو إعلانات ممولة على مواقع التواصل الاجتماعي أو محركات البحث يعمل على زيادة العائدات والوصول إلى عملاء جدد وتعزيز العلامة التجارية.
  • ويساعدك أيضا تخصيص موارد مالية للتسويق في فتح أسواق جديدة في دول أخرى بأقل التكاليف والوصول إلى العملاء المستهدفين في جميع الانحاء وعرض منتجك وخدماتك عليهم.
  • كما أنه يسهم في استمرارية العلاقة بينك وبين عملائك والتواصل الفعال دون مقابل وتسهيل عميلة البيع والشراء.
  • فإن هذا سوف يعود بالنفع التام على تحقيق الأهداف الاستثمارية المرجوة من النشاط التجارية وزيادة العائد على الاستثمارات.

وضع استراتيجية كاملة للتسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني عاملاً مهماً في أي نشاط تجاري ولكنه ليس مقتصر فقط على الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث.

فاستراتيجية التسويق الإلكتروني تعتمد على الأنترنت وأدوات التكنولوجيا الحديثة في الترويج للمشروعات والمنتجات والخدمات.

ولكن لتحقيق النتائج ونمو المشروع يجب وضع استراتيجية كاملة للتسويق الإلكتروني تهدف إلى تحقيق أهداف العلامة التجارية وتعتمد على خصائص الجمهور المستهدف واحتياجاته ورغباته.

وتساعد في عمل بصمة لمشروعك التجاري والقدرة على المنافسة في السوق التجاري.

ما يميز التسويق الإلكتروني عن غيره من أنواع التسويق؟

بعد الانتشار الواسع للإنترنت أصبح التسويق الإلكتروني ينمو سريعا عن التسويق التقليدي فهو يعتمد على قنوات تسويقية حديثة مثل:

  • محركات البحث
  • مواقع الويب
  • منصات التواصل الاجتماعي
  • والبريد الإلكتروني.

تسهل هذه القنوات الوصول لجميع أنواع العملاء في جميع دول العالم بناء على خاصية الاستهداف.

بينما التسويق التقليدي يعتمد على وسائل تقليدية بطل أثارها بعد انتشار التكنولوجيا الحديثة مثل البنرات المعلقة والراديو التلفاز والمطبوعات الورقية.

ويتميز أيضا التسويق الالكتروني بعدة مميزات اخري مثل:

يساعد في الاحتفاظ ببيانات العملاء

كما ذكرنا من قبل أن التسويق الالكتروني يسهل الوصول الي العملاء المستهدفين بل وأيضا يساعد في الاحتفاظ ببياناتهم مثل البريد الإلكتروني الخاص بهم أو مواقع التواصل الخاصة بهم.

ويتم الحصول على بيانات العملاء عند إتمام عملية الشراء من خلال الإنترنت فيتطلب الحصول على البيانات لأرسال المنتج والحصول على أراء العملاء في تجربة استخدام المنتج.

أو وجود نموذج اتصال على موقعك الالكتروني أو منصات التواصل الاجتماعي تطلب من خلاله بيانات العملاء لأرسال هدايا مجانية أو عروض وخصومات.

مما يسهل عملية التواصل معهم مرة اخري وتقديم العروض الجديد وعرض المنتجات الجديدة لهم وأرسال نشرات إخبارية عن النشاط التجاري.

مساعدة العميل في الحصول على كل المعلومات التي تخص السلعة أو الخدمة التي يريدها

جميع المعلومات الخاصة بالسلع والمنتجات والمشروع التجاري سوف تكون متاحة للعملاء من خلال التسويق الالكتروني بسهولة.

وذلك من خلال المحتوى الموجود على المنصات الإلكترونية الخاصة بالنشاط والتي توضح معلومات مفصلة عن المنتجات والمشروع.

سواء كان محتوي صوري يوضح تفاصيل المنتج أو نصي يوصف المنتج أو فيديو يوضح مميزات الخدمة أو الخدمة وكيفية الطلب أو الاستخدام.

فأصبح من السهل على العميل البحث عنك على محرك البحث أو مواقع التواصل والوصول إليك ومعرفة جميع خصائص منتجاتك وعروض أسعارك والمفاضلة بينها وبين السلع الأخرى.

إتمام المعاملات التجارية عن بعد

مع تطور الإنترنت والتكنولوجيا وتبني السعودية دعم التسويق الإلكتروني تطورت عقلية المستهلك السعودي فأصبح يتجه إلى التسوق عبر الإنترنت وطلب منتجاته والحصول على الخدمات والمنتجات عن بعد.

بعد أن أصبح العميل على دراية بعلامتك التجارية ومنتجاتك وخدماتك واستطاع الوصول إلى متجرك الإلكتروني أو منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

فبات بإمكانه التواصل معك وطلب منتجك أو خدمتك دون الخروج من المنزل وأنت تستقبل طلب المنتج وتقوم بتجهيزه وشحنه.

فالتسويق الإلكتروني عمل على تسهيل عملية البيع والشراء وإتمام عملية البيع التجاري عن بعد وسهل عملية التجارة الالكترونية فهي الأكثر ملائمة لرؤية 2030 للملكة لأنها تعمل على تحقيق النمو الاقتصادي.

تعد تكاليف التسويق الإلكتروني اقل من أي نوع اخر

تماشياً مع التطور التكنولوجي في العالم والمملكة السعودية بالتحديد أصبح من السهل عمل حملات إعلانية للمشاريع واستهداف العملاء على الانترنت بتكاليف أقل من التسويق التقليدي.

وعملية البيع والشراء وخدمة ما بعد البيع أصبحت أسهل وبتكاليف اقل من خلال التسويق الإلكتروني.

كما أنه لا توجد حاجة للمشروعات التجارية امتلاك متجر على أرض الواقع مما يعمل على توفير مصاريف الإيجار والمصاريف الإدارية والكهرباء والضرائب وغيرها من التكاليف التي يحتاجها المشروعات التجارية التقليدية.

وتتميز شركات التسويق الإلكتروني المتخصصة في السعودية بتقدم باقات تسويق الكتروني متميزة تناسب جميع المجالات بأفضل الأسعار مما يشجع أصحاب الاعمال على عمل تسويق إلكتروني لمشروعاتهم.

ما يقدمه التسويق الإلكتروني للمؤسسات في السعودية

يساهم التسويق الإلكتروني في المضي قدماً نحو تحقيق رؤية السعودية 2030 كما أنه يساعد المؤسسات السعودية على الاتي:

يساعد في زيادة عدد زوار الموقع الإلكتروني

يساعد التسويق الإلكتروني على زيادة عدد زوار الموقع الإلكتروني للمشروعات أو العلامات التجارية.

من خلال بعض الإجراءات التي يتم اتخاذها تساعد في زيادة عدد الزوار مثل تقديم محتوى مناسب لجمهورك يلبي احتياجاتهم ويجيب على تساؤلاتهم نحو منتجك وخدماتك.

وأيضا يمكن زيادة عدد الزوار من خلال إطلاق حملات إعلانية تهدف الي زيادة عدد زوار الموقع وبتالي زيادة عدد العملاء الجدد وتحقيق المبيعات والارباح.

يقوم بعمل حملات إعلانية مدفوعة “online advertising”

التسويق الإلكتروني يتيح لك عمل حملات إعلانية مدفوعة تستهدف العملاء المحتملين وتروج لمنتجاتك وخدماتك على أوسع نطاق سواء على:

  • محركات البحث “Google ADS”: وهي حملات إعلانية مدفوعة تتيح لك استهداف العملاء الذين هم مهتمون بمنتجاتك وخدماتك ويبحثون عنك وتعمل على ظهور إعلانك في النتائج الأولي لمحركات البحث وهي تسهم في زيادة حجم المبيعات وزيادة الأرباح.
  • منصات التواصل الاجتماعي: “الفيس بوك، الإنستغرام، اليوتيوب، السناب شات، التيك توك” يمكنك من خلالها عمل حملات علانية ممولة لاستهداف الجمهور والترويج لمنتجاتك من خلال المحتوي المناسب لكل منصة.

التسويق بال “SEO”

التسويق بال “SEO” هي اختصار لكلمة “Search Engine Optimization” وهي يقصد بها تهيئة الموقع للظهور أعلى محركات البحث.

وال “SEO” هي عملية اجراء تغيرات في تصميم محتوي وهيكل ورابط الموقع الإلكتروني لظهوره ولتحسين ترتيبه في نتائج محركات البحث.

والتسويق بال “SEO” يساعدك في ظهور موقعك في النتائج الأولي في محركات البحث بناء على النتائج الطبيعية.

التي يتم احضارها بشكل طبيعي وليس مدفوع وهي النتائج الأكثر صلة للكلمات الرئيسة أو العبارات الرئيسة التي ادخلتها في موقعك.

كما يوجد عدة عوامل اخري يعتمد عليها ترتيب موقعك في النتائج الاولي مثل (جودة المحتوي، الروابط الخلفية، وصف الصور، الروابط الداخلية، الروابط الخارجية، ووصف الرابط، والعنوان).

التسويق عن طريق إنشاء موقع خاص بالنشاط التجاري

من الضروري إنشاء موقع الإلكتروني لنشاطك التجاري مهما كان نوع النشاط لأن هذا يعتبر عامل تسويقي لعلامتك التجارية.

كما أن وجود موقع الكتروني لمشروعك يعطي انطباع للعملاء أنك مصدر موثوق فيه وذو مصداقية.

يمكنك عمل حملات إعلانية من خلال محركات البحث أو منصات التواصل الاجتماعي تستهدف الوصل الي موقعك وزيادة عدد الزيارات.

فهو يساعدك في التسويق لمنتجاتك وخدماتك ويعمل على خفض التكاليف والنفقات وزيادة العائد على الاستثمارات التجارية ويسهم في زيادة العملاء المحتملين.

التسويق في كل مواقع التواصل الاجتماعي social media

بعد حدوث طفرة الأنترنت أصبحنا نقضي معظم الوقت يومياً على مواقع التواصل الاجتماعي.

من أشهر هذا المواقع (فيسبوك، أنستغرام، يوتيوب، واتس أب، تليجرام، توتير، لينكد ان، سناب شات)

فالتسويق الإلكتروني يمكنك من التسويق لمشروع التجاري عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة والوصول إلى عدد هائل من المستخدمين.

ويتم اختيار المنصة المناسبة على حسب اهتمامات الجمهور المستهدف وصناعة محتوي ملائم لهذه المنصة يتفاعل معه الجمهور وتحصل على آرائهم وتعليقاتهم وتطلب منهم مشاركة محتواك.

كما يمكنك عمل حملات إعلانية من خلال هذه المنصات تستهدف فيها زياد عدد زوار الموقع الإلكتروني أو زيادة عدد المشاركين في الصفحة الخاصة بك ويكون مهتمين بمجالك.

فالتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي يساعد في استهداف العملاء المحتملين وبالتالي الترويج لمشروعك وزيادة المبيعات وجنى الأرباح.

يساعد في إنشاء روابط داخلية بين المواقع

  • الروابط الداخلية “Internal Links” يقصد بها عملية ربط صفحات الموقع الالكتروني الخاص بك ببعضها أي وجود رابط داخل كل صفحة في الموقع ينقلك إلى صفحة اخري داخل نفس الموقع.
  • فهي تعطى انطباع جيد عن الموقع للعملاء وتساعد العميل في الإبقاء في الموقع مدة أطول والتعرف على نشاطك التجاري ومنتجاتك ومحتواك.
  • كما تسهل عملية الفهرسة والقراءة للموقع من قبل جوجل وتساعد في الحصول على تصنيف أعلي في محركات البحث ورفع تقيم الصفحات وزيادة نسبة المبيعات.
  • وهي تختلف عن الروابط الخارجية “External Links” فالروابط الخارجية هي وضع روابط لمواقع خارجية ذات صلة بمحتواك وتخصصك فهي تعطي قيمة إضافية لمحتواك.
  • و تختلف أيضا عن الروابط الخلفية “Back Links” عملية ربط صفحات موقعك بصفحات مواقع أخرى ذات صلة بموضوعاتك أي وجود روابط لصفحات موقعك في صفحات مواقع اخرى.
  • كما أن وجود روابط خلفية تشير إلى موقعك يعتبر تصويت لجوجل أن موقعك مصدر ثقة ويساهم في رفع ترتيبه في محرك البحث وبالتالي زيادة عدد الزوار للموقع وانتشار الموقع.

طريقة قياس نتائج التسويق الإلكتروني

قياس نتائج التسويق الإلكتروني تستخدم لقياس مدى نجاح جهودك التسويقية ومدى تحقيق الأهداف الموضوعة للعملية التسويقية.

كما أنها تساعدك في تحسين الحملات التسويقية الحالية لأنها تخبرك مدي قربك من أهدافك وبناء عليها يتم اتخاذ القرارات المستقبلية وضبط الميزانية التسويقية.

وهناك عدة طرق يمكن من خلالها قياس نتائج التسويق الالكتروني:

عدد زوار الموقع

إذا كنت تهدف خلال حملتك التسويقية الي توجيه حركة المرور إلى موقعك الالكتروني أو إلى منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك يمكنك قياس نتائج هذه الحملة من خلال عدد زوار الموقع.

مثال: إذا كان هدفك التسويقي هو الحصول على 1000 زيارة لموقعك الالكتروني خلال شهر مارس 2020.

فيمكنك قياس نتائج هذه الحملة من خلال تتبع عدد زوار الموقع خلال شهر مارس.

حجم التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي

عند إنشاء حملات إعلانية هدفها التفاعل “Engagement” فهي تجعل المستخدمين يتفاعلون مع محتواك ومنشوراتك.

وتتلقي تعليقاتهم وردود افعالهم على المنتج أو المحتوي ونقراتهم على الروابط الموجودة على صفحتك.

فمنصات التواصل الاجتماعي توفر لك أدوات تحليله لقياس نتائجك التسويقية مثل “Facebook Insight, Instagram Insight, Tweeter Insight, You Tube Analytics“.

فهذه الأدوات توفر لك مقاييس حول رؤي المشاركات وهي مدي وكيفية تفاعل زوارك داخل منصاتك الاجتماعية مثل الأعجاب والتعليقات والمشاركات.

كما أنها تعطيك معلومات عن معدل نمو المتابعين والصفات الديموغرافية لعملائك مما يساعدك في استهداف عملاء أخرين بنفس الصفات.

ملاحظة معدل الأقبال على السلعة أو الخدمة

يمكنك قياس معدل الاقبال على منتجك وخدمتك وحجم مبيعاتك من خلال قياس نتائج التسويقية من أدوات تحليل المنصات المختلفة.

فتستطيع تحديد هدف نسبة المبيعات أو عدد تنزيل التطبيقات المراد تحقيقها خلال مدة معينة وتقيس مدى الاقبال وتحقيق هذه النسبة في الفترة المحددة.

فكلما كان معدل الاقبال عالي تحققت أهدافك التسويقية وكلما قل معدل الاقبال فأن هذ مؤشر الي الحاجة الي تحسين الحملة الاعلانية للحصول على معدل أكبر.

الخلاصة

التسويق الإلكتروني له أهمية كبيرة في المشروعات التجارية بجميع أنواعها ويعتبر وسيلة مهمة لتحقيق رؤية وهدف 2030 في المملكة العربية السعودية.

ويتميز بانه يستخدم الأدوات التكنولوجية الحديثة والانترنت لصالح المشروعات بشكل يعمل على تحقيق الأهداف التسويقية للمشروعات وزيادة المبيعات وجني الأرباح وزيادة العائد على الاستثمار.

نجاح التسويق الإلكتروني يقع على عاتق الاستراتيجيات التسويقية التي يتم وضعها لتحقيق الأهداف التسويقية.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي أهمية التسويق الإلكتروني في تحقيق رؤية 2030؟

التسويق الالكتروني يعمل على:

  • تقليل تكلفة الحصول علي العميل، وكذلك زيادة العائد على الاستثمار.
  • إضافة إلى، تقليل التكاليف التسويقية.
  • كما يستكمل أليات الملائمة لتحقيق اهداف رؤية 2030 للمملكة.
  • حيث أن التسويق الإلكتروني يساعد في معرفة احتياجات السوق من:
    • المنتجات.
    • حجم الطلب.
    • المنافسة الموجودة.
    • ومتطلبات المستهلكين.

وذلك من خلال الأبحاث التسويقية التي تتم من خلاله، مما يساهم في معرفة توجهات السوق السعودي، ومتطلباته.

ما هي الخطوات المتبعة للاستفادة من التسويق الإلكتروني؟

  • عمل دراسة جدوى للمشروع.
  • دراسة السوق أولًا.
  • تحديد ميزانية خاصة بالتسويق.
  • وضع استراتيجية كاملة للتسويق الإلكتروني.

ما يميز التسويق الإلكتروني عن غيره من أنواع التسويق؟

  • يساعد في الاحتفاظ ببيانات العملاء.
  • مساعدة العميل في الحصول على كل المعلومات التي تخص السلعة أو الخدمة التي يريدها.
  • إتمام المعاملات التجارية عن بعد.
  • تعد تكاليف التسويق الإلكتروني اقل من أي نوع اخر.

ما يقدمه التسويق الإلكتروني للمؤسسات في السعودية؟

  • يساعد في زيادة عدد زوار الموقع الإلكتروني.
  • يقوم بعمل حملات إعلانية مدفوعة “online advertising”.
  • التسويق بالـ “Seo”.
  • التسويق عن طريق أنشاء موقع خاص بالنشاط التجاري.
  • التسويق في كل مواقع التواصل الاجتماعي “Social Media”.
  • يساعد في انشاء روابط داخلية بين المواقع.

ما هي طريقة قياس نتائج التسويق الإلكتروني؟

  • عدد زوار الموقع.
  • حجم التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • ملاحظة معدل الأقبال على السلعة أو الخدمة.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق