تعلم كيفية عمل خطة تسويقية لمنتج غذائي جديد بالخطوات

تعلم كيفية عمل خطة تسويقية لمنتج غذائي جديد بالخطوات

لقد لحق التطور الكبير في الصناعات عموما، بمجال الصناعات الغذائية أيضا، والذي قد أصبح يمتلك العديد من الأصناف المتنوعة، وذات الجودة العالية، والتي تلبي معظم رغبات المستهلكين.

مما جعل من أمر طرح منتج غذائي جديد مهمة تحتاج إلى عمل دؤوب، وإلى خطة تسويقية تساعده على التفرد بين أذواق المستهلكين، حتى يختارونه من بين جميع المنتجات الأخرى المشابهة.

الخطوات الأساسية للتسويق للمنتجات الغذائية

عندما نتحدث عن خطة تسويقية في هذا “العصر الرقمي”، لابد وأن يكون من أوائل العناصر في القائمة هو “التسويق الإلكتروني”، لما له من تأثير باستطاعته اختصار زمن وصول منتجك إلى الجمهور، وكذلك زيادة الوعي بعلامتك التجارية.

بالإضافة إلى أننا لا نستطيع إغفال أهمية استخدام الطرق التقليدية أيضا، فهي تعمل بجانب التسويق الرقمي على الوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة من حملتك التسويقية وإنشاء خطة تسويقية لها.

أولا: تحديد الهوية الخاصة بمنتجك

ربما يكون تصميم غلاف منتج ما جذابا، ولكن المحتوى الداخلي، ليس متناغما مع الغلاف، أو ليس بالجودة التي يتوقعها المستهلك كما يظهر من غلافه، ولهذا السبب، كان من الصحيح تحديد أهم ما يرتكز عليه منتجك أولا، هل هو مثلا:

  • الطعم الغني؟
  • أم الطعم المبتكر؟
  • أم ميزة لم تكن متواجدة من قبل، في أي منتجات أخرى؟
  • أم جودة غير مسبوقة؟
  • أم سعر وجودة لا يقبلان المنافسة.
  • أم جميع ما سبق؟

وهذا بدوره سوف يُساعد في تحديد شكل الغلاف الأنسب، والذي يعبر عما بداخله، وذلك لأن الغلاف هو بمثابة الوعد، وما بداخله هو تحقيقا لهذا الوعد.

ثانيا: تصميم الغلاف الخاص بالمنتج

وبعد أن حددت الهوية التي تميز منتجك عن غيره، حان الوقت لتقديمه بالصورة التي تُمثله حقا، وهي اختيار الغلاف المناسب، فكلما كان الغلاف مميزا، كلما زاد الفضول لتجربة المنتج، وجَذَبَ إليه العديد من المستهلكين.

ثالثا: تخصيص الفئة المستهدفة

ليست كل المنتجات تناسب جميع الأذواق، أو الفئات، ولهذا يجب أن يتم استهداف الفئة الصحيحة والتي تتوقع أنها سوف تُلاقي منتجك بالقبول والاستحسان.

ولتحديد هذا الفئة، يجب تحديد خصائص المنتج أولا بعناية:

  • هل هذا المنتج مناسبٌ لكافة الفئات، من ناحية الذوق، والسعر؟
    • أم أنه مرتفع الثمن، وبالتالي سوف يتم استهداف طبقة متوسطي إلى مرتفعي الدخل؟
    • هل له ذوق محدد، وليس عامًا، فمثلا: الأكل الأسيوي، أو الهندي، هذا النوع من الأصناف يستهوي فئة محددة من الناس.
  • ما مدى توفر منتجك، وما هي أماكن تواجده؟
    • وذلك يعني: هل سوف يكون مٌتاحًا في منافذ كثيرة، حتى يسهل الوصول إليه؟، أم أنه سوف يتواجد في متاجر بعينها؟
      • وفي حالة التواجد في أماكن محددة، يتوجب وضع عامل الحيز الجغرافي للفئة المستهدفة في الاعتبار.

من خلال تلك الأسئلة تستطيع استقطاب شريحة المستهلكين الأنسب إلى ما تقدمه.

رابعا: زيادة الوعي بعلامتك التجارية

لكي يتعرف الجمهور على منتجك، يجب أن يتم عمل حملات لنشر المنتج، والتعريف بمميزاته بكافة الوسائل المتاحة.

ولا ينبغي دائما أن تكون طبيعة منشوراتك دعائية، حيث إنه عندما تنشر محتوىً توعوي، أو تثقيفي، يعني ذلك أنك تهتم من أجل جمهورك.

ومن الوسائل التي يمكن استخدامها لزيادة نطاق التعريف بعلامتك التجارية:

1. وسائل التواصل الاجتماعي

تعتبر تلك الوسائل، من أكثر الطرق فعالية في الترويج للمنتجات بشكل عام، ولهذا يجب أن تستغلها في عملية الترويج لمنتجك، وذلك سواء كنت تود النشر على هيئة:

  • نصوصًا وصورًا، إذا سوف يكون “الفيس بوك” الخيار الأفضل.
  • على هيئة صورٍ، إذا سوف يكون “الإنستجرام” الخيار الأمثل.
  • على هيئة فيديو، إذا هو “اليوتيوب“.

وسوف يكون من الجيد، التنويع فيما بينهم.

2. الاستعانة بالمؤثرين

المؤثرون، هم أشخاص قد ذاع صيتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ولهم قاعدة جماهيرية كبيرة.

ولهذا فإن تقديم بعض العينات المجانية لهم، وطلب أن يشاركوا تجربتهم مع جمهورهم، بالتأكيد سوف يعمل على زيادة الوعي بعلامتك التجارية بشكل كبير، وفي وقت قصير.

ولكن من المهم، اختيار الفئة من المؤثرين الذين يشاركون التجارب الخاصة بالمنتجات الغذائية، أو يتناولون مجالٍ قريب كالطبخ مثلا.

وليس اختيار من يعمل على تقديم محتوىً خاص بالتقنية، حيث إنه سوف يكون بعيدًا كل البعد عما تود مشاركته، وكذلك فإن جمهوره ربما لن يكون الموضوع من اهتماماتهم.

3. استخدام البريد الإلكتروني

يمكنك الاستفادة من هذه الوسيلة، عن طريق إطلاع المستخدمين على:

  •  أحدث الوصفات.
  • آخر التحديثات الخاصة بمنتجك.
  • المنتجات الجديدة التي تنوي طرحها.
  • أو تزويدهم بكوبونات للخصم.

خامسا: تقديم عينات للتذوق المجاني

إن تقديم العينات المجانية، يساعد المستهلكين في المعرفة بمنتجك، دون الحاجة لدفع أي مبالغ مقابل شرائه وتجربته، وإذا قدمت منتجك وهويتك التجارية بشكل احترافي، ويوحي بالاحترام والثقة، سوف تستقطب عددا كبيرا من العملاء الجدد.

سادسا: الاستعانة بالإعلانات المدفوعة

دائما ما يكون اللجوء إلى الإعلانات المدفوعة خيارا هامًا، بل ويمكننا القول بأنه لا غنى عنه، وذلك لأنها تزيد من توسيع مجال انتشار منتجاتك وعلامتك التجارية، وترسيخها في الأذهان، خلال وقت قصير.

ومن الهام محاولة المزج بين:

  • استخدام الوسائل التقليدية، كإعلانات التلفاز.
  • والوسائل الحديثة، كالإعلانات الممولة على منصات التواصل الاجتماعي.

سابعا: الاستماع إلى المستهلكين

من الحتمي تخصيص خط ساخن، أو عنوان بريد إلكتروني، أو رقمًا للهاتف، للرد على استفساراتهم وشكواهم، ومقترحاتهم.

وذلك لأن هذا سوف يساعدك بطريقتين:

  1. التعرف على الملحوظات التي من الممكن أن يتم تحسينها في المنتج، وبالتالي إعادة تقديمه للجمهور بشكل أفضل.
  2. شعور المستهلك بأنك تُقدّر وجوده، وتود الاستماع إليه، مما يزيد من ولائهم.

 ثامنا: الحفاظ على العملاء الحاليين

إن العملاء الحاليين، والذين يُكِنّون ولاءً لمنتجك، يجب الحفاظ عليهم، وذلك لأنهم أداة قوية لمساعدتك في الترويج لعلامتك التجارية، من خلال ترشيحها إلى الأسرة والأصدقاء، بدون حتى تدخل منك.

ولكي يتم الحفاظ عليهم، يمكنك اتباع بعض الخطوات، التي منها:

  • الاستعانة بالإعلانات الممولة، خاصة التي تستهدف زائري الموقع القدامى، وذلك لكي تظل مرئيا بشكلٍ دائمٍ أمامهم.
  • نشر المحتوى المميز، والمفيد، والمستمر، لعملائك الحاليين على وسائل التواصل الاجتماعي، يجعلك دائما في الصدارة، وحاضرا في أذهانهم.
  • العمل على جمع أكبر عدد من عناوين البريد الإلكتروني من العملاء، وذلك لاطلاعهم على آخر المستجدات الخاصة بعلامتك التجارية، وأيضا لتزويدهم بالمعلومات القيمة.

الخطة التسويقية الخاصة بتسويق منتج غذائي جديد

الخطة التسويقية بشكل عام، تعتبر هي “خارطة الطريق”، كما يطلق عليها، والتي تعني الخطوات التي سوف تتخذها للوصول إلى وجهتك التي تقصدها من القيام بعملية التسويق.

أو بمعنى آخر، الخطوات التي سوف تتخذها، لتحقيق أهدافك التسويقية التي تم وضعها في البداية.

وسوف تكون على هيئة مستند، يتم تعبئة بياناته بعناية ودقة، وقد يتخذ عدة أشكال من حيث التقسيم والتنسيق، وهنا سوف نتناول نموذجا من النماذج الشائعة.

القسم الأول: الملخص التنفيذي

بالرغم من أنه يعتبر القسم الأول من الخطة، إلا أنه تتم تعبئته في النهاية، وذلك لأنه يعد ملخصا لجميع الخطوات التي سوف تأتي في الأقسام التي تليه، بدءا من القسم الثاني.

القسم الثاني: الأبحاث التسويقية

وهنا سوف يتم تناول نوعين من الأبحاث:

نتائج الأبحاث الأساسية: والتي تأتي عن طريق:

  • استطلاعات الرأي.
  • التجارب.
  • مجموعات التركيز/ Focus Groups:
    • وهي عبارة عن أكثر من مجموعة مختلفة من الأشخاص، كل مجموعة لها سمات وصفات قريبة فيما بينها، ويتم أخذ رأيها عند تجربة منتجك.

نتائج الأبحاث الثانوية: والتي تأتي عن طريق:

النتائج المتوفرة بالفعل من الأبحاث السابقة، أو على الإنترنت، والتي تعطي منظورا عن تفضيلات الفئات المختلفة.

فإنه من خلال تلك النتائج، تستطيع تحديد الفئة التي سوف يستهدفها منتجك، وما إذا كانت متواجدة بالفعل، أم أنها فئة تحوي القليل من الأشخاص.

القسم الثالث: البيانات المتعلقة بالهوية التجارية ذاتها

وهنا يتم كتابة كلا من المهمة، والرؤية، لعلامتك التجارية، وعددا من العناصر الأخرى:

  • المهمة تعني: الغرض من إنشاء الشركة/ العلامة التجارية.
  • أما الرؤية فتعني: الأهداف الكبيرة للشركة/ العلامة التجارية، والتي تسعى لتحقيقها والوصول إليها في المستقبل.
  • النقاط الجوهرية التي تميزك: والتي تعني، لماذا قد يشتري منك المستهلكين، ولا يشترون من غيرك؟
    • أو بمعنى آخر: ما الذي يوجد لديك، وليس موجودا لدى المنافسين؟
  • كيف يجب أن يراك السوق: وهنا يتم تخيل، كيف سوف تعمل على تمثيل علامتك التجارية، وماذا ترغب أن تسمعه عند ذكر اسم منتجك، أو شركتك.

جميع هذه النقاط، سوف تعطي فكرة واضحة، عن مبادئ العلامة التجارية، وما القيمة التي سوف تضيفها إلى السوق.

القسم الرابع: الجمهور المستهدف

ويتم هنا التحليل الدقيق للفئة المستهدفة، عن طريق:

  • التحليل الديموغرافي: ويقصد به تحليل الفئة من حيث:
    • الفئة العمرية.
    • المستوى المعيشي.
    • المستوى التعليمي.
    • النوع: ذكور/ إناث.
    • الخلفية الثقافية.
  • التحليل السيكوجرافي: ويقصد به تحليل الفئة من حيث:
    • نشاطاتهم.
    • اهتماماتهم.
    • آرائهم.
    • نمطهم المعيشي.
  • البحث الأكثر تعمقا، والذي يعني معرفة بعض المعلومات الإضافية، والدقيقة عن الفئة المستهدفة، مثل:
    • نوع المنتجات التي يفضلونها.
    • مقدار المال الذي ينفقونه على شراء المنتجات.

عن طريق ذلك التحليل، سوف تتعرف بشكل أكبر على جمهورك المستهدف، وماذا يحتاج، وكيف تعمل على تلبية رغباته.

القسم الخامس: تحليل المنافسين

بعد جَمْعِكَ لقائمة من المنافسين لك في نفس المجال، يتم تحليلهم عن طريق بعض البيانات:

  • منذ متى وهم متواجدون في هذا المجال؟
  • ما النسبة التي يستحوذون عليها من السوق؟
  • منتجاتهم:
    • أسعارها.
    • التغليف الخاص بها.
    • أحجامها.
    • مدى تنوعها.
  • نقاط الضعف، والقوة لديهم.
  • خططهم طويلة الأجل، وذلك إن كان قد تم الإعلان عنها.
  • ما الذي تختلف فيه عن منافسيك؟
  • هل لديهم المقدرة الإنتاجية لتغطية الاحتياجات الحالية والمستقبلية لفئتك المستهدفة، من نفس تصنيف منتجاتك.
    • إذا كانت الإجابة بنعم، في هذه الحالة يمكنك الوضع في الاعتبار، تغيير الجمهور المستهدف.

القسم السادس: الاستراتيجية التسويقية، والخطة التنفيذية

قبل البدء في هذه الخطوة، يتوجب عليك:

  • استخدام التحليل الخاص بالشريحة المستهدفة من المستهلكين، والذي قد تم في القسم الرابع.
  • ومحاولة إيجاد الوسائل المناسبة لهم، لجذبهم، ولزيادة وعيهم بعلامتك التجارية.

وتحوي هذه الخطة الاستراتيجية، العديد من العناصر:

1. المنتج

  • اعمل على وصف منتجك، ولكن ليس بالطريقة المناسبة لك، بل بالطريقة التي تتماشى مع جمهورك المستهدف.
  • ما الاختلاف الذي يأتي به المنتج الخاص بك، ليضيفه إليهم.

2. التسعير

وتعتبر هذه النقطة من النقاط الهامة والحيوية لمنتجك، والتي أيضا من الصعب التراجع عنها أو تغييرها عندما يتم تحديدها، والإعلان عنها، ولهذا فإنها تتم بتمهل، وذلك في عدد من النقاط:

  • تحقيق ربح.
  • التوازن بين السعر والجودة.
  • الأماكن والمواقع التي سوف تبيع منتجاتك من خلالها، تحدّد السعر أيضا.
  • تحديد قيمة:
    • المواد الأولية، والتي يتم استخدامها في صنع المنتج، كالمكونات.
    • تكلفة التغليف.
  • تحديد قيمة وتكلفة العمالة التي سوف تحتاجها للإنتاج.
  • يجب أن يكون سعر منتجك:
    • قابلاً لعمل بعض الخصومات في بعض الأوقات من السنة، دون أن يؤثر ذلك على أرباحك بشكل كبير.
  • وكذلك، أن يكون هناك إمكانية لتوزيعه بسعر مخفض لتجار الجملة والتجزئة، دون أيضا أن يُؤثر على أرباحك.

3. قنوات التوزيع

  • حاول تحديد الوسائل، والأماكن التي يستطيع من خلالها عملاؤك من الحصول على المنتج بشكل سريع ويسير.
  • حاول تقديم مزايا للعملاء الذين يشترون منك المنتجات بصفة مستمرة، مما يزيد من ولائهم إلى علامتك التجارية.
  • تحديد كيفية حصول المستهلكين على منتجك: وهذا يعني ما إذا سوف تبيع المنتج عبر مراكز توزيع خاصة بك، أم عن طريق تجار الجملة أو التجزئة، وإذا كان اختيارك هو عن طريق التعاون مع الموزعين:
    • إذا يجب وضع بعض النقاط الهامة في اعتبارك:
      • قم بتحديد الموزعين الذين سوف تتعامل معهم.
      • تكلفة تعاملك مع كل واحد منهم على حدة.
      • حدد كيف سوف تُغلف منتجاتك، وكيف سوف تعمل على توصيلها إلى تلك القنوات.
      • حدد الحد الأدنى للكمية التي سوف تقبل بتوصيلها.
      • اعمل على محاولة معرفة الزمن الذي سوف يستغرقها منتجك للوصول إلى المستفيدين.
      • حدد كيفية التعامل مع المرتجعات، وكيفية التخلص منها.

4. الترويج

يجب أن تتعرف على كيفية إيصال قيمة منتجك من خلال الاستراتيجية التي سوف تستخدمها للترويج عنه.

تلك الاستراتيجية، يجب أن تحقق الأهداف التالية:

  • الحصول على عملاء جدد.
  • تحافظ على العملاء الحاليين.
  • تحفز على عملية الشراء المُتكرر.
  • تُزيد من الولاء للعلامة التجارية.

حاول المزج بين الطرق التسويقية المناسبة للمنتج، وطبيعة المستهلك المستهدف، لتحقيق أقصى انتشار.

ومن تلك الاستراتيجيات، الإعلان عن طريق:

  • التلفاز، أو الراديو.
  • وسائل التواصل الاجتماعي
  • الموزعين.
  • الإعلانات التي على الطريق.

كما أنه ينبغي أن:

  • يتم احتساب، كم تُكلّف كل وسيلة من الوسائل الدعائية في العام الواحد.
  • ما هو عدد المرات التي سوف تستخدم فيها كل وسيلة من تلك الوسائل.
  • حدد نوع وتصميم المحتوى الذي سوف تُقدمه من خلال كل وسيلة على حدة.

5. الترويج للمبيعات

يتم في هذه الخطوة، تحديد بعض الاستراتيجيات التي يتم تطبيقها بهدف زيادة المبيعات، والتي منها:

  • العينات المجانية للتذوق.
  • كوبونات الخصم.
  • المسابقات وإعطاء الجوائز.

وأيا كانت الوسيلة التي سوف يتم اختيارها:

  • يجب أن تكون الرسالة التي تصل إلى المستهلك واحدة.
  • يجب أن يتم تحديد تكلفة استخدام كل استراتيجية على حدة.
  • الاستعانة بشهادات المستهلكين وآراءهم حول منتجك، وخدمة العملاء التي تُقدمها، ونشرها على الإنترنت، أو بالوسيلة التي تراها مناسبة، مما يعزز من قوة علامتك التجارية، والعمل على ترسيخها.

القسم السابع: وضع الهدف التسويقي

الأهداف عموما، يجب أن تتميز بالخصائص التالية، أن تكون:

  • واقعية.
  • قابلة للقياس، وتحليل النتائج.

وتلك الأهداف قد تكون:

  • زيادة المبيعات.
  • زيادة الوعي العلامة التجارية.
  • التعريف بإطلاق منتج جديد.
  • استهداف أسواقًا جديدة.
  • استهداف عملاء جدد.

ويجب أن يتم وضع مؤشرٍ لقياس معدل الوصول لتلك الأهداف، وكل هدفٍ منهم من الممكن أن يكون له مؤشر للقياس يختلف عن الأهداف الأخرى، وذلك بما يتماشى مع طبيعته.

فمثلا:

إذا كان الهدف هو زيادة الوعي بالعلامة التجارية، من الممكن أن يكون المؤشر هو: عدد زوار الموقع، عدد مرات التفاعل على منشوراتك، وهكذا.

وبعد القيام بالقياس يجب أن يتم وضع ذلك على هيئة مُستند: قبل، وأثناء، وبعد، كل عملية ترويجية، وذلك لسببين:

  • إذا كانت النتائج إيجابية، فهذا يعني أن مجهوداتك التسويقية مكللة بالنجاح.
  • وأما إذا كانت غير إيجابية، فهذا يعني أنها بحاجة إلى التحسين، والتعديل.

وهذا بدوره سوف يساعدك على تكوين تصور أفضل، لخططك المستقبلية.

القسم الثامن: التوقعات المالية

وفي هذا القسم يتم تضمين بيانات مالية مُحدثة عن مدة زمنية قدرها 12 شهرًا.

وذلك أيضا يتضمن وضع توقعات لإمكانات السوق: والتي تعني، وضع قيمة تقديرية لعدد المستهلكين الذين سوف يرغبون في استهلاك منتجك.

أشياء يتم وضعها في الاعتبار عند كتابة الخطة التسويقية

  • إن وضع خطة لا يعني ضمان نجاحها، بل يتم تحليل نتائجها ومعرفة ما إذا كانت في حاجة إلى تعديل أم لا.
  • يجب الوضع في الحسبان أيضا، أن هناك بعض التحديات التي قد تقابلك، وبالتالي من الضروري محاولة وضع قائمة بالتحديات المحتملة، وخطة التصدي والتغلب عليها إذا حدثت.
  • أن كل عنصرٍ في الخطة التسويقية يؤثر على باقي العناصر، وكذلك على قراراتك، ومن أهم تلك الأركان التي تعمل سويا لإنجاح خطتك، والوصول بمنتجك إلى المكانة المطلوبة في السوق:
    • المنتج نفسه.
    • السعر.
    • طرق الترويج.
    • طرق التوزيع.

عمل ملف PDF لخطة تسويق منتج غذائى

نوع الملف رابط تحميل الملف
ملف PDF أداة عمل خطة تسويق لمنتج غذائي PDF

الخاتمة

لقد طالت الثورة الصناعية مجال صناعة الأغذية، فتعددت المنتجات، والأصناف، وبطبيعة الحال أذواق المستهلكين تختلف فيما بينها.

ومن حين إلى آخر تظهر منتجات جديدة، منها ما يلوح في الأفق ويصبح رائجا، ومنها ما يظل عاديا، ونعلم عن وجوده بمحض الصدفة.

إذا أين يكمن الاختلاف؟

الاختلاف يكون موجودا في:

  • وضع خطة تسويقية شاملة.
    • وكذلك في طريقة تنفيذها، والالتزام بها.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ماهي الخطوات الأساسية للتسويق لمنتج غذائي جديد؟

  • تحديد الهوية الخاصة بمنتجك.
  • صميم الغلاف الخاص بالمنتج.
  • تخصيص الفئة المستهدفة.
  • زيادة الوعي بعلامتك التجارية.
  • تقديم عينات للتذوق المجاني.
  • الاستعانة بالإعلانات المدفوعة.
  • الاستماع إلى المستهلكين.
  • الحفاظ على العملاء الحاليين.

ماهي أقسام الخطة التسويقية؟

  • القسم الأول: الملخص التنفيذي.
  • القسم الثاني: الأبحاث التسويقية.
  • القسم الثالث: البيانات المتعلقة بالهوية التجارية ذاتها.
  • القسم الرابع: الجمهور المستهدف.
  • القسم الخامس: تحليل المنافسين.
  • القسم السادس: الاستراتيجية التسويقية، والخطة التنفيذية.
  • القسم السابع: وضع الهدف التسويقي.
  • القسم الثامن: التوقعات المالية.

كيف يتم تحليل الفئة المستهدفة؟

  • التحليل الديموغرافي: ويقصد به تحليل الفئة من حيث:
    • الفئة العمرية.
    • المستوى المعيشي.
    • المستوى التعليمي.
    • النوع: ذكور/ إناث.
    • الخلفية الثقافية.
  • التحليل السيكوجرافي: ويقصد به تحليل الفئة من حيث:
    • نشاطاتهم.
    • اهتماماتهم.
    • آرائهم.
    • نمطهم المعيشي.
  • البحث الأكثر تعمقا، والذي يعني معرفة بعض المعلومات الإضافية، والدقيقة عن الفئة المستهدفة، مثل:
    • نوع المنتجات التي يفضلونها.
    • مقدار المال الذي ينفقونه على شراء المنتجات.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق