أخطاء عدم الاهتمام بتنسيق أو تعديل قسم الأسئلة الشائعة

أخطاء عدم الاهتمام بتنسيق أو تعديل قسم الأسئلة الشائعة

لنتفق منذ البداية على أن:

  • قسم الأسئلة الشائعة، هو جزء مخصص، لوضع أبرز نقاط المقال، على هيئة سؤال وجواب.
  • وأن الكتابة في هذا القسم يجب أن تتسم ببعض من الخصائص، مما يجعلها تختلف تماما عن طريقة كتابتنا للمقال.

1. خصائص، وسمات، “قسم الأسئلة الشائعة”

  • لكي نستطيع التفرقة، بين طبيعة المقال، وطبيعة هذا القسم، يجب أن نذكر بعض “أوجه الاختلاف“، أولا.
  • ومن المؤكد أيضا، أنه يوجد “أوجه للشبه” فيما بينهم، خاصة في نقطة التنسيق، وتقسيم الفقرات.

وهذا ما سوف نستوضحه، في النقاط التالية:

  1. في المقال، نبدأ دائما بالتعميم، ثم نتدرج في التخصيص، وذلك يعني:
    • أنه إذا كان الحديث عن شركات التوظيف في دبي، فإننا نبدأ غالبا بالموضوعات الأعم، قبل الوصول إلى نقطة: “ذكر أسماء شركات التوظيف“، فمثلا نذكر:
      1. معلومات عن دبي.
      2. لماذا أختار دبي كوجهة للعمل.
      3. أهم شركات التوظيف في دبي.
      4. الخاتمة.
    • بينما في “قسم الأسئلة الشائعة”، يكون الوضع معكوسا، حيث إننا نبدأ بالأخص، وهي النقاط التي في صميم الحديث عن الموضوع، ثم بالأعم، وحتى إن لم تكتب النقاط الأعم فلا بأس، ولكن ينبغي ألا يقل عدد أسئلة القسم، عن (3) أسئلة.
      •  وفي هذه الحالة نبدأ أول سؤال بـ:
        • أهم شركات التوظيف في دبي.
        • لماذا أختار دبي كوجهة للعمل.
        • معلومات عن دبي.
  2. يجب أن تكون الإجابات:
    1. مختصرة جدا.
    2. منسقة، ومنظمة.
    3. ودائما ما توضع على شكل قائمة نقطية/ رقمية، كلما أمكن.
  3. وكما ذكرت، يجب ألا يقل عدد أسئلة القسم، عن (3) أسئلة.
  4. عند نسخ جزء من المقال، ووضعه في قسم الأسئلة الشائعة، بل نتأكد من أن نلصقه بدون أي تنسيق، وذلك بالضغط بيمين الماوس، ثم نختار خيار:
    • (Paste As Plain Text).
      • أو أنه بإمكانك استخدام “اختصارات لوحة المفاتيح“، للصق المقطع، وذلك من خلال الضغط على:
        • (Ctrl+Shift+V).
    • وذلك لتفادي نسخ الترويسات من المقال كما هي، ووضعها في القسم.
      • والسبب في ذلك، أن هذا القسم، لابد وأن يكون خاليا من أي ترويسات.
  5. يجب:
    • الاهتمام.
    • والالتزام.
      •   بالصياغة الصحيحة، لهذا القسم أيضا، تماما كما نفعل مع المقال، وذلك لأنه جزء لا يتجزأ منه.
        • ولهذا السبب: يجب أن تتم قراءته بعناية، لتفادي أخطاء الصياغة، جميعها.
  6. يجب دائما وضع الأسئلة بصيغة “السؤال“، مع وضع علامة الاستفهام (؟)، كما في مثال، رقم (6).

2. أمثلة لأخطاء هذا القسم

فيما يلي، ذكر لبعض الأمثلة، لأبز الأخطاء التي يتم إيجادها بشكل متكرر في هذا القسم:

مثال رقم (1) (الخطأ):

السؤال: ماهي أكثر الأمراض التي تصيب الخيول؟

الإجابة: تصاب الخيول بالكثير من الأمراض، يأتي في مقدمتها: التهاب الدماغ، وحمى الخيل، وحمى الحافر، والالتهاب الرئوي الفيروسي، والتيتانوس.

مثال رقم (1) (التصحيح):

الإجابة، نموذج رقم (1):

تصاب الخيل بالكثير من الأمراض، يأتي في مقدمتها:

  • التهاب الدماغ.
  • حمى الخيل.
  • حمى الحافر.
  • الالتهاب الرئوي الفيروسي.
  • التيتانوس.

والتصحيح، هو أنك يجب أن تضع الإجابة على هيئة قائمة نقطية، وذلك لأنها تعداد.

الإجابة، نموذج رقم (2):

كما يمكننا للزيادة في الاختصار، عدم وضع مقدمة للإجابة، ويتم ذلك، عن طريق:

وضع تعداد الأمراض مباشرة، بدون المقدمة، التي وضعناها في المثال السابق.

وتكون بهذه الطريقة:

السؤال: ماهي أكثر الأمراض التي تصيب الخيول؟

الإجابة:

  • التهاب الدماغ.
  • حمى الخيل.
  • حمى الحافر.
  • الالتهاب الرئوي الفيروسي.
  • التيتانوس.

مثال رقم (2) (الخطأ):

السؤال: كيف يمكن البدء في التسويق عبر الفيديو؟

الإجابة:

اختيار المجال.

تجهيز المعدات اللازمة.

اعداد السيناريو.

تسجيل المحتوى.

نشر الفيديو.

مثال رقم (2) (التصحيح):

لابد وأن توضع الإجابة على هيئة قائمة نقطية/ رقمية، وليس فقط فقراتٍ يفصل بينها مسافات، وذلك من أجل:

  • تنسيق.
  • وتنظيم القسم.

ويتم ذلك بهذه الطريقة:

الإجابة، نموذج رقم (1):

  • اختيار المجال.
  • تجهيز المعدات اللازمة.
  • اعداد السيناريو.
  • تسجيل المحتوى.
  • نشر الفيديو.

الإجابة، نموذج رقم (2):

إن في هذا النوع من الإجابات، يمكننا أيضا وضعه على “هيئة قائمة رقمية“، وذلك لأنها تحتوي على “خطوات“.

  1. اختيار المجال.
  2. تجهيز المعدات اللازمة.
  3. اعداد السيناريو.
  4. تسجيل المحتوى.
  5. نشر الفيديو.

مثال رقم (3) (الخطأ):

السؤال: ما هو دور التسويق الالكتروني، في تحقيق رؤية المملكة لعام 2030؟

الإجابة:

التسويق الالكتروني يعمل على تقليل تكلفة الحصول على العميل، وزيادة العائد على الاستثمار، وتقليل التكاليف التسويقية، ويستكمل الآليات الملائمة لتحقيق أهداف رؤية 2030 للمملكة، كما أن التسويق الالكتروني، يساعد في معرفة احتياجات السوق، من المنتجات، وحجم الطلب، والمنافسة الموجودة، ومتطلبات المستهلكين، وذلك من خلال الأبحاث التسويقية، التي تتم من خلاله، مما يساهم في معرفة توجهات السوق السعودي ومتطلباته.

مثال رقم (3) (التصحيح):

فكما نرى في نموذج الإجابة السابق، أن الإجابة، لا تتماشى مع الخصائص، والسمات، التي يجب أن يكون عليها القسم:

  • من ناحية الاختصار، وذلك بأن يتم ذكر أبرز النقاط فقط.
  • ولا من ناحية التنسيق، وتقسيم الفقرة.
  • وكذلك من ناحية الصياغة.

ولهذا، فإنه من الصحيح، أن تكون الإجابة على هذا النحو:

  • تقليل تكلفة الحصول على العميل.
  • زيادة العائد على الاستثمار.
  • تقليل التكاليف التسويقية.
  • استكمال الآليات الملائمة لتحقيق أهداف رؤية 2030.
  • المساعدة في معرفة احتياجات السوق، وذلك من خلال “الأبحاث التسويقية”.

وذلك فإن الأسباب السابقة تُساهم في معرفة توجهات السوق السعودي ومتطلباته.

مثال رقم (4) (الخطأ):

السؤال: ماهي شروط تصميم الشعار الناجح؟

الإجابة:

  • أن يكون شعارك بسيط، وخالي من التعقيدات، والتفاصيل الكثيرة، أن يكون شعارك يحمل فكرة واضحة عن مشروعك، أو الخدمة التي تقدمها، اختيار الألوان المناسبة لشعارك واحرص على معرفة دلالات الألوان وما تعنيه.
  • يمكنك استخدام الخطوط المختلفة في تصميمك.

مثال رقم (4) (التصحيح):

نرى أيضا في نموذج الإجابة السابق، حتى وإن كان أفضل بقليل من مثال رقم (3)، ولكن طريقة الإجابة تظل خاطئة.

وذلك لأنها لا تتماشى مع الخصائص، والسمات، التي يجب أن يكون عليها القسم:

  • من ناحية التنسيق، وتقسيم الفقرة.
  • من ناحية الصياغة.

ولهذا، فإنه من الصحيح، أن تكون الإجابة على هذا النحو:

  • أن يكون الشعار بسيطاً، وخاليا من التفاصيل الكثيرة.
  • أن يحمل فكرة واضحة تعبر عن المشروع.
  • مراعاة اختيار الألوان المناسبة، مع أهمية دراسة معانيها جيدا.
  • اختيار نوع الخط الذي يتماشى مع طبيعة التصميم.

مثال رقم (5) (الخطأ):

السؤال: ماهي أهم أنواع التسويق الالكتروني؟

الإجابة:

  • التسويق عن طريق المحتوى.

  • التسويق عن طريق الفيديو.

  • التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

  • التسويق بالعمولة.

مثال رقم (5) (التصحيح):

حسنا، فكما ذكرت في فقرة:

خصائص، وسمات، “قسم الأسئلة الشائعة”، وتحديدا، النقطة رقم (4)، والتي كانت عن الآتي:

  1. عند نسخ جزء من المقال، ووضعه في قسم الأسئلة الشائعة، بل نتأكد من أن نلصقه بدون أي تنسيق، وذلك بالضغط بيمين الماوس، ثم نختار خيار:
    • (Paste As Plain Text).
      • أو أنه بإمكانك استخدام “اختصارات لوحة المفاتيح“، للصق المقطع، وذلك من خلال الضغط على:
        • (Ctrl+Shift+V).
          • وذلك (لتفادي نسخ الترويسات من المقال) كما هي، ووضعها في القسم.

وهذا بالفعل، ما قد حدث من قِبل الكاتب، حيث إنه قد تم نسخ “أنواع التسويق”، والتي غالبا ما تكون في (عنوان رئيسي/ أي ترويسة)، ويتم الشرح أسفلها.

ولهذا، فإنه قد تم نسخ تلك “العناوين” من المقال، ولصقها كما هي، (على هيئة ترويسات)، والصحيح، هو لصقها بدون أي تنسيق، كما تم التوضيح مسبقا.

وهذه هي الطريقة الصحيحة للإجابة:

  • التسويق عن طريق المحتوى.
  • التسويق عن طريق الفيديو.
  • التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • التسويق بالعمولة.

وإذا افترضنا، أنه بالفعل قد تم لصقها على هيئة “ترويسات”، فبدلا من حذف الإجابة، يمكننا تصحيح ذلك الخطأ عن طريق، اتباع تلك الخطوات (بالترتيب)، وذلك حتى لا تظهر فراغات بين كل نقطة، وأخرى:

  1. تظليل الإجابة بالكامل.
  2. إزالة علامات “القائمة النقطية”، وذلك بالضغط على خيار “القائمة النقطية“.
  3. اختيار نوع “فقرة“، بدلا من “ترويسة“.
  4. ثم الضغط على “خيار القائمة النقطية“، مرة أخرى.

مثال رقم (6) (الخطأ):

السؤال: نصائح لاختيار شركة التوظيف المناسبة؟

السؤال: نصائح لاختيار شركة التوظيف المناسبة.

مثال رقم (6) (التصحيح):

وهنا الخطأ يكمن في السؤال، وليس في الإجابة.

ولقد سمي سؤالا شائعا، لأنه “سؤالا“، وليس بـ “جملة“، ولهذا يجب دائما وضع الأسئلة بصيغة “السؤال”، مع وضع علامة الاستفهام (؟)، كما يلي:

السؤال: ماهي أهم النصائح لاختيار شركة التوظيف المناسبة؟

ومن خلال الأمثلة السابقة، نستطيع تكوين صورة ذهنية عن المنظر العام، الذي يجب أن تكون عليه إجابات هذا القسم.

خطأ تعديل أجزاء من المقال، مع عدم تعديل قسم الأسئلة الشائعة

أحيانا قد يُطلب تعديل بعض الأجزاء في المقال، سواء من ناحية التنسيق، أو من ناحية الصياغة، أو لإضافة بعض المعلومات المتعلقة بتلك الأجزاء.

وما يحدث غالبا هو:

أن الكتاب بالفعل يقومون بإجراء تلك التعديلات، ولكن يتم نسيان تعديل قسم الأسئلة الشائعة، وإضافة التعديلات له.

(وذلك لأن المعلومات التي تم تعديلها في المقال، قد ذُكرت أيضا في قسم الأسئلة الشائعة).

وهذا فعل غير صحيح، لأنه كما وقد ذكرت، أن قسم الأسئلة الشائعة، هو جزء لا يتجزأ من المقال.

ولهذا السبب، وجب دائما التأكد أن القسم يحتوي/ لا يحتوي، على أي أجزاء قد تم تعديلها في المقال نفسه.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق