تعرف على مشروع “الرياض الخضراء”، مشروع شجرة لكل مواطن

تعرف على مشروع “الرياض الخضراء”، مشروع شجرة لكل مواطن

شهد العاصمة السعودية “الرياض” مبادرة من قبل “الأمير محمد ابن سلمان” ولي عهد المملكة العربية السعودية والتي تسعى الى تشجير مدينة الرياض وزيادة المساحات الخضراء.

في واحد من أكبر وأضخم المشاريع التي عرفتها السعودية في الآونة الحديثة.

حيث تم إطلاق اسم “مشروع الرياض الخضراء” وهو يهدف الى رؤية مستدامة وعصرية لعاصمة حديثة ومتطورة.

وذلك لتمكين الرياض من أن تتماشى مع أحدث التقنيات الزراعية والبيئية والهندسية المستحدثة في العالم وللوصول الى رؤية المملكة النهضوية لعام “2030“.

ويأتي مشروع الرياض الخضراء كواحد من ضمن مشاريع الرياض الكبرى حيث تتضمن أربع مشاريع ضخمة يسعى كلاً منها الى تجميل وتطوير مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

وجعلها واحدة من اهم وأرقى وأجمل عواصم العالم الحديث.

متى أُطلق مشروع الرياض الخضراء؟

تم قص الشريط لافتتاح مشروع الرياض الخضراء في يوم 7 من شهر جمادي الاخرة لعام 1440 هجري، والموافق يوم 13 فبراير من عام 2019 ميلادي.

حيث تم تدشين الافتتاح بواسطة “الهيئة الملكية لتطوير الرياض” والتي يرأسها خادم الحرمين الشرفين ملك الملك “سلمان بن عبد العزيز آل سعود“.

كما يشرف عليها ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان بن عبد العزيز” نائب رئيس مجلس الادارة للهيئة الملكية لتطوير الرياض.

حيث أن هذا المشروع يقع ضمن الخطة العامة لتطوير وتحديث مدينة الرياض في مشاريع الرياض الأربعة الكبرى، والتي يعمل على تنفيذها

معلومات عن مشروع الرياض الخضراء

يهدف هذا المشروع الى زراعة أكثر من سبعة ملايين شجرة في اجمالي المساحة العامة لمدينة الرياض.

فمن خلال تجميل مدينة الرياض سوف تتجمل العاصمة السعودية باللون الاخضر لتصبح واحدة من أكثر العواصم شباباً وحيوية.

كما يسعى أيضاً لـ:

  • تحسن مناخ مدينة الرياض الصحراوي.
  • وتحسين جودة الهواء.
  • اضافة الى رفع مستويات المعيشة الصحية.
  • والحفاظ على الحياة البيئية وتنوع الكائنات الحية.

من المتوقع أن يعمل هذا المشروع على رفع نصيب الفرد من المساحات الخضراء من 1.7 متر مربع الى أكثر من 28 متراً مربعاً.

أهداف مشروع الرياض الخضراء

هناك عدد من الأهداف الإستراتيجية التي وضعت أثناء عمل الخطة ودراسة الجدوى لمشروع الرياض الخضراء.

حيث أن المشروع يعمل على تحقيق عدة أهداف اقتصادية وبيئية واستثمارية، وفيما يلي أهم أهداف المشروع:

1- زراعة 7.5 مليون شجرة في انحاء المملكة

يهدف المشروع الى زراعة وتشجير أكثر من سبعة ملايين ونصف المليون شجرة في جميع مناطق وأنحاء مدينة الرياض عاصمة السعودية.

حيث من المتوقع أن يتم زراعة عدد 72 نوعا من الفصائل والاشجار المختلفة من الأنواع المحلية والملائمة للظروف المناخية والبيئية لمدينة الرياض.

  • ويهدف المشروع الى رفع نسبة المساحات الخضراء في مدينة الرياض من 1.5% في الوقت الحالي حتى 9% في عام 2030، أي بزيادة في المساحات الخضراء مقدراها 542 كيلومتر مربع.
  • كما يهدف المشروع أيضاً الى تحسين جودة الهواء وخفض درجات الحرارة العظمى.
  • بالإضافة الى الحفاظ على الحياة الطبيعية والتنوع البيولوجي للكائنات الحية في منطقة الرياض.
  • حيث سيتم استخدام فصائل معينة من الاشجار ذات الظل الكثيف والتي تتلاءم مع طبيعة ومناخ مدينة الرياض، من أمثلة هذه الفصائل:
    • بعض الاشجار المحلية مثل “السدر البلدي” و”الطلح النجدي” و”الغاف الخليجي“.
    • اضافة الى أشجار الزيتون وبعض الاشجار الأخرى المقاومة للجفاف والتي لديها القدرة على تحمل درجات الحرارة العالية.

المنشئات المستهدفة بالتشجير

المنشآت المستهدفة بالتشجير هي تقريبا جميع مناطق وأنحاء ومؤسسات مدينة الرياض.

  • المتوقع أن يتم زراعة أكثر من 7.5 مليون شجرة على أن يتم توزيعهم في كافة انحاء العاصمة.
  • خصوصا الحدائق والمنتزهات والدارس والمساجد والمؤسسات التعليمة والصحية ومعظم الشوارع والطرق ومواقف واستراحات السيارات وذلك بالإضافة الى مطار الملك خالد الدولي.
  • حيث يهدف المشروع الى تصميم وزراعة أكثر من 48 حديثة كبرى بداخل مدينة الرياض اضافة الى تشجير وزراعة عدد 3250 حديقة بداخل الأحياء السكنية.
  • يسعى المشروع الى تشجير 2000 كيلومتر من الشوارع الرئيسية في العاصمة و7600 من الشوارع الداخلية في احياء الرياض.
  • من المستهدف أيضا تشجير عدد 5100 مسجد وأكثر من 3900 مدرسة ومؤسسة تعلمية و175 مشفى و1600 مبنى عام من الوحدات الادارية للدولة.
  • سوف يتم أيضاً تشجير مواقف السيارات بعدد 2000 ساحة لانتظار السيارات.
  • كما يهدف مشروع الرياض الخضراء الى تشجير 727 كيلومتر من الأودية في المدينة واضافة نحو 1100 من الأحزمة الخضراء وذلك ضمن نطاق خطوط المرافق العامة مثل المياه والكهرباء والصرف الصحي وأبراج الكهرباء.
  • بالإضافة الى ذلك من المتوقع أيضا زراعة وتشجير المؤسسات التعلمية بعدد 64 جامعة وكلية و390 مستشفى ومؤسسة طبية وصحية.
  • وعلاوة على هذا كله سوف يتم أيضا استزراع وتشجير عدد 175 ألف قطعة أرض فضاء داخلة ضمن حدود المنطقة المطورة.

2- استغلال المياه المعالجة في أعمال الري

لتوفير المياه اللازمة لري الاشجار المستزرعة سوف يتم العمل بشكل جدي على “إعادة تكرير المياه” لاستخدامها في أعمال الري.

  • من خلال إنشاء شبكات جديدة للمعالجة والصرف لمعالجة المياه المهدرة في الأودية.
  • حيث يتم استخدام تقنيات المعالجة الكيميائية والبيئية المتخصصة حيث تعمل على تنقية المياه وتصفيتها من الشوائب ومن ثم اعادة استخدامها في الري.
  • كما سوف يتم أيضا استخدام المياه الرمادية وهي المياه النظيفة الخارجة من استخدام المصلين في الوضوء في المساجد والمصليات.
  • وهذا بدوره سوف يساهم في رفع حصة المدينة من مياه الري من 90 ألف متر مكعب يوميا الى أكثر من ميلون متر مكعب يومياً.

3- خفض درجة حرارة المدينة

سوف يعمل الغطاء الأخضر على حماية المدينة من أشعة الشمس الحارقة وحيث أن مدينة الرياض تتميز بشكل عام بمناخها الصحراوي الجاف.

  • فإن العمل على التشجير واستزراع الفصائل المحلية من الاشجار والشجيرات سوف يعمل على:
    • زيادة انتاج الأكسجين في الهواء بما يعني تحسين جودة الهواء بشكل عام.
    • وتخفيض درجات الحرارة بشكل كبير.
  • فعملياً يمكن للأشجار أن تقلل من درجة حرارة الجو بطريقتين:
    • أولهما: أنها تعمل على عمل حزام من الظل وتمنع دخول أشعة الشمس المباشرة.
    • والطريقة الثانية: من خلال عملية التبخر حيث أن تبخر الماء من أوراق الاشجار يعمل على تلطيف الحرارة بشكل كبير.
    • اضافة الى أنها تقوم بتقليل نسبة ثاني اكسيد الكربون في الهواء وتعمل على تخليص الجو من الغبار والأتربة العالقة.
  • ومن المتوقع أن يعمل الغطاء الأخضر في مدينة الرياض على خفض درجه الحرارة بمقدار:
    • درجة ونصف الى درجتين مئويتين.
    • والى خفض درجات الحرارة من 8 درجات مئوية الى 15 درجة مئوية في مناطق التشجير المكثف.

4- توفير الطاقة

  • من خلال انخفاض درجة الحرارة العامة في مدينة الرياض سوف تقل الحاجة الى استخدام التكييف ومبردات الهواء.
  • وهذا يعني انخفاض كبير في مستوى الطاقة الكهربائية المستخدمة لتبريد المنازل والوحدات التجارية والسكنية.
  • إضافة الى ذلك سوف يتم توفير الطاقة المستخدمة في معالجة المياه حيث سيتم معالجة مياه الصرف بشكل بسيط وبدرجة معالجة مبدئية لاستخدمها في الري.
  • وهذا سوف يعمل على توفير ملايين الجالونات من المياه يومياً والتي كان يتم التخلص منها عن طريق اهدراها في مصارف الصرف والمعالجة الصحية.

5- دعم اقتصاد الرياض

سوف يعمل مشروع الرياض الخضراء على دعم اقتصاد الرياض والمملكة العربية السعودية بشكل عام.

  • من خلال الإستراتيجيات الاقتصادية والاستثمارية المرسومة بدقة والتي ستعمل على توفير المزيد من فرص العمل.
  • من المتوقع أن يعمل المشروع على تحقيق عوائد اقتصادية بقيمة 71 مليار ريال عام 2013 وذلك من خلال تقليص النفقات الاستهلاكية للمرافق العامة مثل المياه والكهرباء.
  • إضافة الى الاستثمارات في انشاء شبكات معالجة المياه ورفع قيمة العقارات نتيجة لزيادة أهميتها لموقعها المتميز في قلب العاصمة الخضراء.
  • اضافة الى زيادة عدد المشاتل والبساتين والمشاريع الزراعية.
  • سوف يعمل ذلك أيضاً على بناء مجتمع حيوي ولديه نمط معيشة صحي.
  • وكما أيضاً سيعمل على رفع معدلات الاستدامة وزيادة مؤشرات الاستدامة والطاقة والبيئة للملكة العربية السعودية بشكل عام.

6- خلق فرص استثمارية جديدة أمام القطاع الخاص

  • من خلال تحسين جودة الهواء وتحسين الطبيعة في مدينة الرياض سوف يعمل ذلك كعامل جذب لتدفق المزيد من الشركات والخدمات.
  • كما أنها ستكون مستقطباً لرجال الاعمال والمستثمرين الذين سيجدون من مدينة الرياض مركزاً متميزاً للاستثمار في مجالات التنمية والاستدامة الخضراء.
  • كما أن المشروع سيعمل على خلق فرص عمل في مجالات الخدمات الزراعية والبيئية ويعمل على الحفاظ على الاستدامة.
  • وسيؤدي إلى تعاون عدة قطاعات ومنظمات مع مؤسسات القطاع الخاص لخلق فرص عمل جديدة للخرجين من مختلف التخصصات.

7- تحسين نمط المعيشة الصحي للمواطنين

  • من خلال تشجيعهم على ممارسة رياضة المشي وتشجيع السكان على ممارسة أنماط صحية في التنقل والمواصلات.
  • ومن خلال تعزيز التواصل الاجتماعي بين المواطنين وسكان مدينة الرياض اضافة الى رفع الوعي الجماعي حول مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة.
  • وعبر تحسين جوده الهواء بما سوف يعمل على تحسين الحياة الصحية للمواطنين.
  • ومن خلال خفض مستويات ثاني اكسيد الكربون والأتربة الضارة بالجو وهذا ما سوف يؤدي الى الوقاية من العديد من الأمراض الناتجة عن تلوث الجو بالأتربة وزيادة المكونات الضارة بالهواء.

المُمكنات لتحقيق مشروع الرياض الخضراء

هناك أربع ممكنات رئيسية لتحقيق الاهداف المنشودة من مشروع الرياض الخضراء

أولاً: انشاء شبكات ري جديدة

في مختلف مناطق وأحياء مدينة الرياض الكبرة وذلك بهدف معالجة مياه الصرف، وذلك بهدف جعلها صالحة للري.

بالإضافة الى معالجه “المياه الرمادية” أو مياه الوضوء النظيفة في المساجد.

ثانياً: تقديم الحوافز للمشاركة المجتمعية

  • وذلك من خلال تشجيع الجمعيات والمنظمات وشركات القطاع الخاص لتقدم حلولاً ومقترحات حول كيفية تطوير مدينة الرياض بطريقة مستدامة.
  • وايضاً تقديم الحوافز للمواطنين للمشاركة بدورهم في الحفاظ على البيئة وترشيد استهلاك المياه.
  • اضافة الى زيادة الوعي حول المحافظة على الاشجار والنباتات الخضراء.

ثالثاً: إنشاء مشاتل

تقدم خدمات زراعية وفسائل لمختلف أنواع الاشجار وذلك لتشجيع المواطنين على تبني فكر زراعة الأشجار والحفاظ على المساحات الخضراء وزيادتها.

رابعاً: تطوير التشريعات والضوابط

  • والتي تنظم دور خدمات المشاتل والبساتين والمتنزهات، وكذلك التشريعات التي تنظم العمل لشركات الخدمات الزراعية وشركات الاستشارات البيئية.
  • بالإضافة الى التشريعات التي تجرم تقطيع الاشجار أو تلويث البيئة او القيام بأي فعل مخرب.
    • والذي من شأنه الإضرار بالحياة العامة او الإضرار بالبيئة الطبيعية لمدينة الرياض.

أبرز عوائد المشروع

  • خفض درجات الحرارة وتقليل نسبة ثاني أكسيد الكربون والحد من التلوث في الجو وتحسين جودة الهواء.
  • تقليل النفقات العامة وتقليل استهلاك الطاقة الكهربائية وتقليص نفقات الرعاية الصحية.
  • تشجيع المواطنين على تبني نمط صحي للحياة وتشجيع المشي وممارسة الرياضة.
  • الحفاظ على المناطق الطبيعية والتنوع الحيوي في مدينة الرياض.
  • تحسين مؤشرات البيئة والطاقة ومؤشرات جودة الحياة وهذا يعني رفع تصنيف مدينة الرياض بين نظيراتها من العواصم العالمية.
  • تشجيع الاستثمار ودعم الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة.
  • تحقيق إيرادات وعوائد اقتصادية ورفع القيمة الاقتصادية للعقارات.
  • تعزيز الشكل الجمالي العام لمدينة الرياض.
  • زيادة القدرة على استيعاب مياه الامطار والحد من اخطار الفيضانات.

ملخص

تسعى المملكة العربية السعودية الى تحقيق هدف ورؤية مستدامة وصولاً الى عام 2023.

حيث تعمل على تحقيق ذلك من خلال عدد من الوسائل والإمكانيات والأدوات.

من أبرزها عدد من المشاريع الحديثة مثل “مشاريع الرياض الكبرى”، ومن أهمها “مشروع الرياض الخضراء”.

والذي يهدف الى جعل مدينة الرياض عاصمة خضراء لتنافس في استدامتها وتطورها عدداً من العواصم العربية والعالمية.

فمن خلال مشروع الرياض الخضراء سوف يتم العمل على استزراع وتشجير جميع مناطق وأنحاء وشوارع وأحياء مدينة الرياض الكبرى.

وذلك للوصول الى عدة أهداف قامت برسمها السياسة العامة لحكومة المملكة العربية السعودية في الأعوام الماضية.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو مشروع الرياض الخضراء؟

هو واحد من مشاريع الرياض الأربعة الكبرى والذي يهدف الى نقل مدينة الرياض نقلة حضارية ومستدامة بحلول عام 2030.

متى تم افتتاح مشروع الرياض الخضراء؟

تم افتتاح المشروع في يوم 7 من شهر جمادي الاخرة لعام 1440 هجري. والموافق يوم 13 فبراير من عام 2019 ميلادي بواسطة الملك “سلمان بن عبد العزيز” خادم الحرمين الشرفين وملك المملكة العربية السعودية.

ماهي أهم أهداف مشروع الرياض الخضراء؟

يهدف هذا المشروع الى عدد من الاهداف العامة:

  • مثل تحسين جوده الحياة العامة.
  • وتجسين مناخ مدينة الرياض.
  • اضافة الى تحسين الاقتصاد.
  • وزيادة الاستثمار وتقليل النفقات العامة.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق