كيف تُصبحين رائدة أعمال ناجحة؟ نصائح مهمة تساعدك على تحقيق أهدافك

إذا كنتِ تعتقدين سيدتي أن الرجال فقط هم من يمكنهم إنشاء مشاريع خاصة ويصبحون رواد أعمال، أنتِ بالتأكيد مخطئة، كوني واثقة من أن كونك امرأة لن يقف عائق أمام حلمك في أن تصبحي رائدة أعمال، فريادة الأعمال ليست مقتصرة على الرجال والجميع يمكنهم البدء في مشروعاتهم الخاصة.

ما هي ريادة الأعمال؟

تُعرف ريادة الأعمال بأنها عملية تنفيذ وإدارة مشروع تجاري جديد، أو تطوير مشروع قائم بالفعل، لتحقيق أرباح، وتعتمد هذه العملية على المخاطرة ومواجهة التحديات والعقبات التي قد تعوق نجاح المشروع.

وتُعرف أيضًا بأنها عملية تحويل الأفكار المبتكرة إلى مشروعات قائمة بالفعل، أو تطوير الأفكار القديمة وعمل فكرة جديدة مبتكرة.

أسماء نجوم السعودية في سماء ريادة الأعمال.

متى تُصبحين رائدة أعمال؟

إذا خاطرتِ بأموالك ومجهودك لتنفيذ مشروع جديد تكوني مديرته والمتحكمة الوحيدة في كافة القرارات المتعلقة به، واعتمدتِ على مهاراتك ومواهبك واستغلال كافة الإمكانيات والموارد المتاحة لإنشاء مشروعك، ستصبحين في ذلك الوقت رائدة أعمال.

ولكن يجب أن تعلمي أن ليس كل أصحاب المشاريع رواد أعمال، هناك فرقًا كبيرًا بينهما، فأصحاب المشاريع يعتمدون في تكوين مشروعاتهم على عناصر الإنتاج التقليدية كرأس المال والمعدات والعمالة، ويتعاملون معها بأسلوب تقليدي.

أما رواد الأعمال فيعتمدون على مهاراتهم ومواهبهم الشخصية والإمكانيات الإبداعية التي يمتلكونها، ويقتنصون الفرص لإطلاق مشروعات مربحة ثم يحاولون تدبير الموارد اللازمة لتحويل الفرص لواقع عملي، بل يسعون لاكتشاف مصادر وموارد جديدة، وتتوفر فيهم مجموعة من الصفات تؤهلهم لذلك.

التنوع مثالي عند حل المشكلات الصعبة، لأن الأشخاص المختلفين ينظرون إلى المشكلات بطرق مختلفة، سواء كان ذلك بسبب جنسهم أو من أين هم أو خصائص أخرىMichelle Zatlyn المؤسس المشارك ومدير العمليات لشركة Cloudflare.

أهم الصفات التي يجب أن تمتلكيها لتكوني رائدة أعمال ناجحة

الحماس

أول صفة احرصي على أن تمتلكيها لتكوني رائدة أعمال ناجحة هي الحماس والإرادة القوية لتتمكني من تنفيذ مشروعك والتغلب على كافة العوائق التي قد تواجهك، وكوني دائمًا شغوفة بما تقومي به.

الثقة بالنفس

كوني واثقة بنفسك ولا تجعلي أي نقد أو أخطاء تعوق طريقك أو تجعلك تتراجعين عن هدفك.

تقبلي النقد، ولا تُحرجي منه، بل حاولي قدر المستطاع أن تستفيدي منه، واجعلي منه حافز للنجاح والتغيير للأفضل.

كوني اجتماعية

يجب أن تكوني شخصية اجتماعية، وتملكين علاقات اجتماعية حميمة مع من حولك، واحرصي على تكوين علاقات جيدة مع أصحاب الشركات ورواد الأعمال والمستثمرين، وأيضًا الموظفين الذين يعملون معك.

الصبر ورباطة الجأش

الصبر ورباطة الجأش صفتان مهمتان يجب أن تمتلكيهما لتكوني رائدة أعمال ناجحة.

قد تواجهك صعاب وضغوطات كثيرة، وإن لم تكوني صبورة، لن تنجحي في التغلب عليها وإيجاد حلول لها وتحمل تلك الضغوط والتعامل معها بشكل صحيح، خاصة في المرحلة من إطلاق مشروعك، والتي يمكن أن تواجهين فيها كثير من التحديات والعوائق.

أن تكون رائد أعمال يعني أن يكون لديكِ عقل مرن ومتكيف مع دعم غرائزك ورؤيتك، من المهم أن تحافظي على طموحك بالمثابرة، مع التحلي بالصبر وتحديد الأولويات” Manisha Raisinghani مؤسس شركة LogiNext

الاتزان

تمتعي بقدر كبير من الاتزان، أي حاولي أن تفصلي حياتك الشخصية عن الحياة العملية والمهنية، واحرصي على وجود توازن بينهما.

كوني منطقية وعقلانية في تفكيرك، وضعي أمامك دائمًا أهداف محددة واسعي لتحقيقها.

الانسجام مع فريق العمل

الانسجام مع فريق العمل صفة مهمة تُميز رائد الأعمال الناجح، لذا كوني منسجمة مع فريق العمل والشركاء أيضًا، وحاولي دائمًا أن تندمجي معهم ولا تكوني منعزلة عنهم، لتعملوا جميعًا بروح الفريق الواحد لنجاح المشروع وتحقيق الأهداف المرجوة.

إدارة الوقت جيدًا

لا تُهدري وقتك، بل احرصي على استغلال كل ثانية من وقتك في عمل مفيد، وإدارة وقتك جيدًا وتنظيمه، وخططي لأعمالك مسبقًا وبشكل جيد ومنظم لتتمكني من إنجازها بسرعة وفي أقل وقت ممكن.

التواضع

النجاح لا يعني أن تكوني متكبرة ومتفاخرة أكثر من اللازم، بل تذكري أن التواضع صفة هامة يجب أن تمتلكها رائدة الأعمال الناجحة.

وإذا كان لديكِ رؤية مختلفة لما يراه من حولك، حاولي إقناعهم جميعًا برؤيتك بالمناقشة والتفاهم، ولكن هذا لا يعني أن تكوني غير واثقة بنفسك، فالتواضع والثقة بالنفس صفتان ضروريتان للنجاح.

نصائح لرائدة الأعمال

نصائح هامة تعلّمك كيف تُصبحين رائدة أعمال ناجحة

حددي المجال المناسب

في البداية يجب أن تحددي المجال الذي ترغبين العمل فيه، وهل هو مناسب لكِ، وهل لديكِ شغف به، وما هي المهارات والمواهب التي تملُكينها ويمكنها أن تساعدك على العمل في هذا المجال.

حددي أهدافك

حددي جيدًا الأهداف التي تسعي لتحقيقها من مشروعك، واحرصي على أن تتبعي تلك الأهداف وتراقبيها، وقومي بتقييم ما أنجزتِه للتأكد من أنكِ تسيري في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق أهدافك.

ثقفي نفسك في مجال عملك

لا تتوقفي عن التعلم، واحرصي دائمًا على أن تثقفي نفسك في مجال عملك وتتعلمي المزيد عنه وتكتسبي المهارات التي تساعدك على تنميته، فذلك سيساعدك كثيرًا على تطوير عملك ونجاحه.

وتذكري دائمًا أن المعرفة هي مفتاح النمو والابتكار والنجاح.

حددي جمهورك المستهدف

خطأ كبير يقع فيه رواد الأعمال (رجالًا ونساءً) وهو تأسيس مشروع أو إطلاق منتج وعلامة تجارية دون تحديد جمهورهم المستهدف، وبالتالي عدم معرفة اهتماماتهم ورغباتهم، ومن ثمّ توجيه المنتج أو الخدمة لفئة غير المستهدفة، وهي أولى الخطوات نحو فشل المشروع.

إذا كنتِ تريدين أن ينجح عملك، حددي بدقة من هم جمهورك المستهدف، وتعرفي على اهتماماتهم ورغباتهم وأفضل الطرق للوصول إليهم، وركزي على تقديم منتج أو خدمة تلبي احتياجاتهم.

فكري خارج الصندوق

لا تُفكري بشكل تقليدي وروتيني، بل حاولي قدر المستطاع أن تكوني مبدعة وتبتكري أفكار جديدة، وتبحثي عن حلول مختلفة ومبتكرة للمشكلات التي تواجهك، بدلًا من الحلول التقليدية، وفي ذات الوقت كوني مرنة ومستعدة للتغيير وتقبُل الأمور الجديدة.

أمثلة على الإبداع والابتكار وتأثيرها على عالم الأعمال.

حددي المنافسين

معرفتك للمنافسين لا يقل أهمية عن معرفتك لجمهورك المستهدف، كوّنك رائدة أعمال ناجحة يعني أنكِ تملكين قدر كبير من المعرفة عن المنافسين والمنتجات التي يقدمونها، وكذلك الأسواق التي يقدمون منتجاتهم وخدماتهم بها، وأيضًا نقاط ضعفهم وقوتهم.

كل ذلك سيساعدك على تطوير منتجك وخلق ميزة تنافسية له تلبي احتياجات جمهورك المستهدف وتُثير اهتماماتهم.

ركزي على إطلاق المشروع

احرصي على أن تمنحي الأولوية في البداية لمشروعك وإطلاقه بالشكل المطلوب أكثر من اهتمامك بتحقيق ربح مادي، فتنفيذ المشروع كما رغبتِ هو نجاح كبير لكي وخطوة مبشرة تقتحمي بها عالم ريادة الأعمال.

اكتشفي مصادر وموارد جديدة لمشروعك

لا تعتمدي على الموارد التقليدية المتاحة أمامك فقط، بل اسعي دائمًا لاكتشاف مصادر وموارد جديدة لتنفيذ مشروعك ونجاحه.

واقتنصي أي فرص يمكنها أن تساعدك على تنفيذ مشروعك، ولا تغفلي عن أي فرصة دون استخدامها بأفضل شكل ممكن، وحاولي تدبير الموارد اللازمة لتحوّلي تلك الفرص لواقع عملي ملموس.

اختاري فريق عملك بعناية

إذا كان مشروعك يتطلب وجود فريق عمل للقيام بمهام متعددة لا تستطيعين القيام بها بمفردك، احرصي على تكوين فريق عمل جيد ذو كفاءة عالية، واختاري كل أفراده بعناية شديدة.

وقومي بإسناد المهام المناسبة لكل فرد في فريق العمل وفقًا لمؤهلاته وخبراته وإمكانياته وسلوكياته، وإبراز الأفضل في كل فرد منهم.

احرصي أيضًا على تأهيل فريق عملك وتقديم التدريب اللازم له، وكذلك يمكنك تخصيص جزء ولو بسيط من وقتك لمعرفة المشكلات التي تواجه أي فرد في فريق العمل، وإذا كان في استطاعتك تقديم المساعدة، لا تترددي.

تذكري أن رائدة الأعمال الناجحة تتميز بحُسن اختيارها لفريق العمل المعاون لها، ووجود فريق عمل جيد سيعزز من فرص نجاح مشروعك.

كوني نموذجًا يُحتذى به

احرصي على أن تكوني نموذجًا يُحتذى به أمام الموظفين، فمثلًا لا تُنهيهم عن فعل تقومي أنتِ به، وحاولي بناء علاقة جيدة معهم، وكوني ودودة ومتعاونة معهم باستمرار.

ركزي على المنتج

ضعي كامل تركيزك على المنتج، فالتسويق لن يُجدي لمنتج ذو جودة قليلة وليس له مزايا، أما المنتج الجيد فيسوّق لنفسه.

ركزي على المنتج أكثر من التسويق، واهتمي بتحسينه وتطويره وإضافة ميزات وسمات له تجعله يتفوق على المنتجات والخدمات التي يقدمها المنافسون، وبعد ذلك ضعي خطة تسويقية ملائمة للمنتج وجمهورك المستهدف.

أخبري الجميع عن عملك

مثلما يُقال “لا تعملي في صمت“، بل أخبري من حولك عن عملك ودعيهم يتعرفون على المنتج والخدمة التي تقدمها شركتك، والمجال الذي تعملي به، فيمكن أن يكون من ضمنهم جمهورك المستهدف، بل يمكن أن يساعدوا في التسويق لعملك.

ضعي خطط مستقبلية

يجب أن يكون لديكِ رؤى وخطط مستقبلية لتطوير وتنمية مشروعك، واهتمي بوضع بدائل لخططك، واحرصي على تجديدها باستمرار لتناسب كل مرحلة.

لا تترددي في طلب المساعدة

لا تعتقدي أن طلبك للمساعدة من أحدهم يمثل ضعفًا لكِ، على العكس، طلبك للمساعدة في تنفيذ مهام لا تستطيعين القيام بها، أو لا تجدين الوقت الكافي لها، سيوفر لكِ وقت وجهد ومال، وفي ذات الوقت سيساعدك على توجيه جهودك ووقتك ومالك نحو مهام أخرى مهمة.

الشجاعة تعني القيام بأشياء بالرغم من وجود الخوف، أنت تبني عضلات شجاعتك من خلال الاستمرار في مواجهة خوفك” Sarah Blakely الرئيس التنفيذي لشركة Spanx 

تعلمي من الأخطاء

رائدة الأعمال الناجحة هي من تتعلم من أخطائها وتستفيد من تجاربها وكذلك تجارب الآخرين، لا تتوقفي عند الأخطاء والتجارب الفاشلة، بل تعلمي منها، واسعي لتحسينها والتغلب عليها، فالخطأ أمر طبيعي مر به الكثير من رواد الأعمال الناجحين.

تحملي المسؤولية

تعلّمك من الأخطاء والتجارب الفاشلة لا يعني أن تكوني غير متحملة للمسؤولية، على العكس، يجب أن تعلمي أن لكل خطأ ثمن يجب دفعه، وله بالتأكيد تأثير على مشروعك.

لتكوني رائدة أعمال ناجحة، يجب أن تتحملي مسؤولية أي التزامات تقع على عاتقك، واحرصي على الوفاء بتلك الالتزامات، ولا تلقي مسؤوليتك على أحد.

ركزي على مشكلة واحدة فقط

عادةً ما تُجيد المرأة القيام بأكثر من مهمة في نفس الوقت، فهي تقوم بطهي الطعام لأولادها وغسل ملابسهم وفي ذات الوقت تتابع معهم مذاكرة دروسهم، وهو الأمر الذي يحمسك كرائدة أعمال للتفكير في إيجاد حلول لأكثر من مشكلة في نفس الوقت.

لكي تكوني رائدة أعمال ناجحة وماهرة، لا تُربكي نفسك بمهام متعددة، إذا كان عليكِ القيام بمهام متعددة أو واجهتكِ مشكلات كثيرة، ركزي على مشكلة واحدة محددة في كل مرة، وابدأي بالأهم، فذلك سيساعدك على إيجاد حلول للمشكلات وتنفيذ المهام بالشكل المطلوب.

احذري التقليد

يمكن أن تُلهمك أعمال وتجارب الآخرين، ولكن احذري من أن تقومي بتقليدها، فالتقليد سيشكل عائق في طريقك نحو النجاح.

ابتكري وفكري واجعلي أعمالك أصلية، ولا تكوني مُقلدة للآخرين.

لا تتجاهلي النصائح

لا تتجاهلي نصائح من حولك، بل استمعي لها بعناية، وحاولي أن تستفيدي منها، وتذكري أنه يمكنك الحصول على خبرة وتجارب ممن حولك.

تجنبي الأشخاص السلبيين

ابتعدي عن الأشخاص السلبيين والذين يُحبطون من عزيمتك ويقللون من مجهودك ويتعمدون إخبارك أنه لا يمكنك أو لا ينبغي عليكِ القيام بذلك، تجنبيهم قدر المستطاع ولا تدعيهم يؤثرون على أحلامك.

اعتني بصحتك

ضعي في اعتبارك دائمًا أنه يجب عليكي الاهتمام بصحتك، جسديًا وذهنيًا ونفسيًا، حتى تستطيعي التركيز على عملك وتحقيق أهدافك، وإلا ستواجهين مشكلات صحية يمكن أن تشكل عائقًا أمامك فيما بعد.

التوازن بين العمل والحياة الشخصية

تركيزك على عملك ونجاح مشروعك لا يعني أن تُهملي حياتك الشخصية، تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية أمر مهم للغاية، وبالإرادة القوية والتنظيم، يمكنك تحقيق ذلك.

الخلاصة

لا تقتصر ريادة الأعمال على الرجال، فالمرأة أيضًا يمكنها أن تصبح رائدة أعمال ناجحة.

إذا خاطرت بأموالها ومجهودها لتنفيذ مشروع جديد تكون هي مديرته والمتحكمة الوحيدة في كافة القرارات المتعلقة به، واعتمدت على مهاراتها ومواهبها ونجحت في استغلال كافة الإمكانيات والموارد المتاحة لإنشاء مشروعها، ستصبح في ذلك الوقت رائدة أعمال، ولكن هناك مجموعة من النصائح الهامة يجب الانتباه لها.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي ريادة الأعمال؟

تُعرف ريادة الأعمال بأنها عملية تنفيذ وإدارة مشروع تجاري جديد، أو تطوير مشروع قائم بالفعل، لتحقيق أرباح، وتعتمد هذه العملية على المخاطرة ومواجهة التحديات والعقبات التي قد تعوق نجاح المشروع.

وتُعرف أيضًا بانها عملية تحويل الأفكار المبتكرة إلى مشروعات قائمة بالفعل، أو تطوير الأفكار القديمة وعمل فكرة جديدة مبتكرة.

هل تقتصر ريادة الأعمال على الرجال؟

ريادة الأعمال ليست مقتصرة على الرجال والجميع يمكنهم البدء في مشروعاتهم الخاصة.

متى تصبحين رائدة أعمال؟

إذا خاطرتي بأموالك ومجهودك لتنفيذ مشروع جديد تكوني مديرته والمتحكمة الوحيدة في كافة القرارات المتعلقة به، واعتمدتي على مهاراتك ومواهبك واستغلال كافة الإمكانيات والموارد المتاحة لإنشاء مشروعك، ستصبحين في ذلك الوقت رائدة أعمال.

هل كل أصحاب المشاريع رواد أعمال؟

ليس كل أصحاب المشاريع رواد أعمال، هناك فرقًا كبيرًا بين الاثنين، فأصحاب المشاريع يعتمدون في تكوين مشروعاتهم على عناصر الإنتاج التقليدية كرأس المال والمعدات والعمالة، ويتعاملون معها بأسلوب تقليدي.

أما رواد الأعمال فيعتمدون على مهاراتهم ومواهبهم الشخصية والإمكانيات الإبداعية التي يمتلكونها، ويقتنصون الفرص لإطلاق مشروعات مربحة ثم يحاولن تدبير الموارد اللازمة لتحويل الفرص لواقع عملي، بل يسعون لاكتشاف مصادر موارد جديدة، وتتوفر فيهم مجموعة من الصفات تؤهلهم لذلك.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق