التسويق في السعودية: الإستراتيجيات الأكثر فعالية وربح

التسويق في السعودية: الإستراتيجيات الأكثر فعالية وربح

يتجه العالم حالياً لاستخدام “التسويق” لـ:

  • الترويج عن المنتجات والسلع.
  • وبناء علاقة جيدة مع العملاء.

لكن هل يتم تطبيق مبادئ التسويق في السعودية؟

التسويق يساعد على:

  • تلبية حاجات ورغبات المستهلكين.
  • تطوير المنتجات والأسواق.
  • وتحقيق النمو الاقتصادي في السعودية.

ويعتبر ضرورة ملحة لأي نشاط تجاري أو خدمي مهماً كان حجمه حتى يحقق أهدافه المرجوة من النشاط مثل:

  • الربح.
  • وتعزيز العلامة التجارية.

ما هو التسويق

التسويق أو الـ “Marketing” هو:

عملية التخطيط لتوزيع وترويج المنتجات والخدمات وتعتمد على إجراء بحوث تسويقية لـ:

  • المنتج.
  • التسعير
  • السوق المستهدف
  • المبيعات
  • وفئة العملاء المستهدفة.

وأيضاً إجراء بحوث تسويقية عن:

  • المنافسين.
  • وحجم المنافسة الموجودة في السوق على المنتج.

ويشمل أيضاً:

وضع الاستراتيجيات التسويقية والأهداف التي تهدف إلى:

  • الترويج للمنتج أو الخدمة المقدمة.
  • والترويج للعلامة التجارية.

التسويق في السعودية

التسويق في السعودية قديماً كان مختلفاً:

  • فالأمر كان قاصراً على الدراسة الأكاديمية لمبادئ التسويق، ولكن كان لا يتم تطبيقه بشكل قوي في جميع المؤسسات.
  • وكان هناك ابتعاد من السعوديين عن مجال التسويق، مما أثر على الثقافة التسويقية للسعوديين بالسلب.
  • وهكذا تم حصر مفهوم التسويق على ترويج المنتجات فقط، فأصبح قاصراً على:
    • بيع منتجات أكثر.
    • تحقيق نسبة مبيعات.
    • والحصول على عمولة مبيعات أكبر.

ولكن بعد حدوث طفرة تقدم التكنولوجيا والأنترنت، أصبح كل شيء رقمي/ إلكتروني، حتى التسويق أصبح إلكتروني.

فاتجهت السعودية إلى تطبيق مبادئ التسويق الإلكتروني، لما له مميزات على المشروعات والعلامات التجارية واقتصاد الدولة ككل.

الفرق بين التسويق ومهنة مندوب مبيعات

ذكر د/أيمن أدهم، رئيس قسم إدارة الأعمال في جامعة أم القرى، وأكاديمي متخصص في مجال التسويق.

إن أكثر من 80 في المائة من الشباب والشابات العاملين في التسويق في القطاع الخاص هم مندوبو مبيعات وليسوا موظفي تسويق“.

فهناك فرق شاسع بين مفهوم مندوب المبيعات والمسوق في السعودية.

“مندوب المبيعات” عمله قاصر على:

  • بيع وترويج المنتجات.
  • عمل أكبر نسبة مبيعات
  • والحصول على عمولة بيع فقط.

بينما “التسويق“:

  • هو مفهوم أوسع وأشمل فهو لا يعتمد على “الترويج للمنتجات فقط”، بل و”العلامة التجارية” أيضاً.
  • ويتم بناء على بحوث تسويقية لـ:
  • المنتجات.
  • والخدمات.
  • والمستهلكين.
  • تحليل الأسواق والمنافسين.
  • وفقاً لخطط وأهداف استراتيجية.                                                                        

والآن وبعد تطور الإنترنت والتكنولوجيا، ظهر مفهوم التسويق الإلكتروني والبيع من خلال الإنترنت.

وأصبح هناك مجال واسع لتطبيق مبادئ التسويق في السعودية، لتواكب ذلك التطور.

ما هي استراتيجيات التسويق؟

كما ذكرنا من قبل أنه بعد تطور التكنولوجيا، زاد الاعتماد على الأنترنت، حيث ظهر مفهوم التسويق الإلكتروني وأصبح له العديد من الوسائل والاستراتيجيات.

وأصبح يتم تطبيق مبادئ واستراتيجيات التسويق الإلكتروني في السعودية، لما له من أثر على نمو الاقتصاد السعودي.

لعلك تتسأل الآن ماهي استراتيجيات التسويق وما هي أشكالها أو أنواعها؟

فاستراتيجيات التسويق:

تعني مجموعة من الخطط والإجراءات، التي توضع ويتم من خلالها الوصول للأهداف التسويقية، ولها العديد من الأنواع.

وما أنواعها؟

هناك عدة أنواع من استراتيجيات التسويق يمكن الاعتماد عليها في المشروعات التجارية واختيار الأفضل منها للعمل به لزيادة المبيعات والأرباح.

استراتيجية التسويق بالمحتوى “Content Strategy”

وهي:

فن اقناع العملاء لاتخاذ اجراء فالمحتوى هو رسالتك وقيمك التي تقدمها للجمهور.

من خلال هذه الاستراتيجية أنت تسمح للجمهور بأن يتعرف:

  • عليك، من أنت؟
  • وماهي مؤسستك؟
  • وماهي مميزاتك؟
  • وماهي مميزات منتجك.
  • والقيمة التي سيحصل عليها عند الحصول على منتجك.

والمحتوى توجد له عدة أشكال مثل:

  • نصي: مثل مقالات أو مدونات أو شرح خصائص المنتج أو الخدمة.
  • صوري: صور للمنتج او الخدمة توضح مواصفاتها أو مميزاتها والفائدة التي سوف تعود على المستهلك عند طلبها.
  • فيديو: من أفضل أنواع المحتوى ويعتمد على تقديم شرح تفصيلي للمنتجات والخدمات.
    • ويمكن أن تشرح فيه للمستخدم كيفية استخدام المنتج أو الحصول على الخدمة.
  • بودكاستPodcast“: ويقصد به التدوين الصوتي حيث أن بعض المستهلكين تفضل الاستماع للمحتوى عوضا عن القراءة أو مشاهدة الفيديوهات والصور.
    • فإذا كان جمهورك يفضل الاستماع يمكنك أن تقدم له المحتوى على شكل تدوينات صوتية.

ولكن يتم تحديد نوع المحتوى طبقاً لاهتمامات جمهورك المستهدف.

  • فإذا كان جمهورك مهتم بمشاهدة الصور، فيمكنك إنشاء محتوى يعتمد على الصور لجذب انتباه عملائك.
  • وإذا كان جمهورك يحب قراءة المقالات والمدونات، يمكنك الوصول إليه من خلال كتابة المقالات والتدوين.

فقط استمر في إنشاء محتوى قوى وذو جودة عالية، يخدم جميع قنواتك التسويقية لأنك ستكتسب ثقة العملاء من خلاله.

استراتيجية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي “Social Media Strategy“

من عوامل نجاح أي مشروع التواجد على منصات التواصل الاجتماعي (فيسبوك، انستجرام، واتس اب، يوتيوب).

فهذه الاستراتيجية تمكنك من التواجد بالقرب من جمهورك:

  • تستمع إلى تعليقاتهم على منتجاتك ومنشوراتك.
  • وتتلقي رسائلهم وردود أفعالهم.

كما يمكنك الترويج لعلامتك التجارية ومنتجاتك، من خلال:

  • عمل حملات إعلانات ممولة.
  • وقياس أداء هذه الحملات:
    • من خلال أدوات التحليل الخاصة بكل منصة.

استراتيجية تحسين محركات البحث “SEO/ Search Engine Optimization“

إذا كنت تمتلك موقع أو متجر إلكتروني لمشروعك التجاري فبالتأكيد تريد ظهوره في النتائج الصفحة الأولي لمحركات البحث.

استراتيجية تحسين محركات البحث تساعدك على هذا مجاناً.

ويتم من خلال تحسين بعض الأشياء في الموقع، والتي من شأنها تحسين تجربة المستخدم، وتجعل الموقع يتصدر محركات البحث.

  • من أول الأشياء التي تعمل هذه الاستراتيجية على تحسينها، هي:
    • كلمات البحث الرئيسة التي يبحث بها المستخدمون، هي تعمل على اختيار أكثر كلمات تكون مطابقة للكلمات التي يبحث بها العملاء عنك.
  • المحتوى المقدم من خلال هذه الاستراتيجية، حيث يتم تقديم محتوى قيم للعملاء، ذو جودة عالية.
    • يرد على تساؤلات العملاء.
    • يلبي احتياجاتهم.
    • ويحتوي على كلمات البحث الرئيسة.
  • كما تساعد هذه الاستراتيجية في تحسين سرعة تحميل الموقع، لتسهيل التنقل في الموقع والبقاء فترة أطول.
  • وتساعد في تسريع إمكانية الوصول للموقع الإلكتروني الخاص بعلامتك التجارية، من خلال استخدام الأدوات الإلكترونية المساعدة.
  • وتعتمد أيضا هذه الاستراتيجية على الروابط الداخلية والخلفية للموقع:
    • فالروابط الداخلية: تعنى ربط صفحات الموقع نفسه بعضها البعض.
    • والروابط الخلفية: تعني وجود روابط من موقعك الإلكتروني في مواقع أخرى.

فمحركات البحث ترى صفحات الموقع مهمة إذا كانت هذه الصفحات تحتوي على:

  • روابط داخلية.
  • أو يوجد روابط خلفية تشير إليها.

وتساعد في تحسين ترتيبها في محركات البحث.

استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني “Email Marketing”

هذه الاستراتيجية تمكنك من التواصل مع العملاء من خلال البريد الإلكتروني.

فيمكنك ارسال رسائل ترويجية عن:

  • عروضك ومنتجاتك.
  • المنتجات الحديثة.
  • ورسائل إخبارية عن نشاطك.
  • وكل ما هو جديد تقدمه.

هذه من أكثر الاستراتيجيات فاعلية، وتمتلك قدرة على:

  • تحقيق أهداف المشروع بأقل تكلفة وأكبر عائد على الاستثمار.
  • وتعزيز العلامة التجارية.

فمن منا اليوم لا يمتلك بريد إلكتروني.

قد يتبادر في ذهنك بعض الأسئلة مثل:

  • كيف أحصل على البريد الإلكتروني للعملاء؟
  • وكيف يتم التواصل مع هذا الكم الكبير من عناوين البريد الإلكتروني مرة واحدة؟

دعني اجاوبك أن هناك الكثير من الخطوات يمكنك اتخاذها تمكنك من الحصول على البريد الإلكتروني للعملاء مثل:

  • تستطيع استغلال منصات التواصل الاجتماعي، حيث تضيف:
    • نموذج اتصال للعملاء، تطلب منهم إضافة بياناتهم والبريد الإلكتروني للاشتراك لديك، ليصلهم كل جديد منك.
    • وهذا مقابل الحصول على خصم معين أو عينة منتجات مجانية.
  • وإذا كنت تمتلك موقع أو متجر إلكتروني، يمكنك:
    • إضافة نموذج الاتصال هذا في الصفحة الأولى، تطلب منه الاشتراك في القائمة البريدية لديك.
      • للحصول على كل جديد.
      • أو الاشتراك في النشرات الإخبارية لنشاطك.

بعد ذلك يتم:

  • تجميع البيانات.
  • وعمل قائمة بعناوين البريد الإلكتروني المشتركة لديك.

وبعد:

  • تحديد الأهداف.
  • تحديد مؤشرات الأداء.
  • وعمل تخطيط للمحتوى الذي سيتم ارساله للعملاء.
  • وعمل تقويم للمحتوى.

يمكنك إطلاق حملة البريد الإلكتروني، من خلال بعض مزودي خدمة البريد الإلكتروني وأشهرها على الاطلاق “MailChimp“.

وهذه الأدوات تمكنك من:

  • الارسال لعدد كبير من للعملاء.
  • توفير مقاييس مختلفة عن مدى نجاح حملتك الإلكترونية.
  • توفير مقاييس مدى تحقيق الأهداف.
  • معرفة معدل فتح البريد الإلكتروني ومعدل التحويل.

استراتيجية التسويق عبر محركات البحث “SEM/ Search Engine Marketing”

الـ “SEM” هي التسويق عبر محركات البحث، ولكن هذا النظام نظام مدفوع، حيث يتم تقديم عروض أسعار لوضع الإعلانات في نتائج في النتائج الأولي لمحركات البحث.

وهي تعتمد على:

  • مدى قرب الكلمات الرئيسة التي تختارها في الإعلان من كلمات التي يبحث بها المستخدمين عن منتجك وهذا يتطلب:
    • أن تضع نفسك مكان العميل وتفكر ما هي الكلمات التي يبحث بها عنك عنما يحتاج منتجاتك او خدمتك.
  • يتم عرض هذه الاستراتيجية من خلال بعض مزودي خدمات البحث، مثل “Yahoo, Bing” وأشهرها على الاطلاق “Google“.
  • وأن تحدد ميزانيتك وهدفك من الحملات الإعلانية:
    •  وأن تكون هذه الأهداف واضحة ومحددة مثل:
      • زيادة حركة المرور للموقع الإلكتروني.
      • أو توليد عملاء جدد.
      • أو زيادة المبيعات.
      • او تحميل التطبيق.
  • ثم تحدد الفئة المستهدفة من العملاء الذين من المحتمل أن تنال عروضك إعجابهم، ومحاولة معرفة:
    • صفاتهم.
    • اهتماماتهم.
    • وتحديد الكلمات التي يبحثون بها.
  • ومن ثم إطلاق الحملات الإعلانية، وتوفر جوجل أداة “Google Analytic” وهي أداة يمكن من خلالها:
    • تحليل أداء الحملات الإعلانية.
    • تحليل أي مدى تم تحقيق الأهداف.
    • كما توفر لك بعض المقاييس التي يمكن من خلالها تحسين أداء حملتك الإعلانية.

ما هي تخصصات التسويق؟

بدأ ظهور تخصص التسويق مع بداية القرن العشرين ضمن مواد إدارة الاعمال.

ولكن مع تطور الأعمال التجارية والأسواق والمنتجات، زاد الاقبال على تخصص التسويق لأنه عامل مهم لنجاح أي مشروع تجاري.

فتطور مفهوم التسويق ليكون:

  • مجالاً مستقلاً بذاته.
  • له تخصصاته.
  • له طرقه وأساليبه واستراتيجياته.
  • وله أنواعه.

كما أنه أصبح ضروري لأي مشروع تجاري لـ:

  • تحقيق الأرباح.
  • وتحقيق النمو في السوق التجاري.

ومن الناحية المهنية، أصبح التسويق من أكثر المجالات المتخصصة المطلوبة في سوق الأعمال وذلك بسبب:

  • أن من خلال التسويق، يتم تحليل الأسواق المستهدفة وتحليل المنافسين، مما يعطي رؤية لـ:
    • كيفية التفوق عليهم.
    • واكتساح السوق التجاري.
  • كما أنه له قدرة على جذب العملاء إلى النشاط التجاري وتحقيق أهداف المشروع وزيادة المبيعات والأرباح.

لذلك ظهر العديد من التخصصات في مجال التسويق الإلكتروني يمكن أن يعمل بها المسوقين مثل:

  • مدير تسويق “Marketing Manager“.
  • أخصائي تسويق إلكتروني “Digital Marketing Specialist“.
  • أخصائي تسويق سوشيال ميديا “Social Media Specialist“.
  • أخصائي تحسين محركات البحث “SEO Specialist“.
  • كاتب محتوى “Content Writer“.

ما هي مهارات التي يجب أن تتوفر في المسوق؟

هناك عدة مهارات يجب أن تتوافر في المسوق التي يحتاجها في العميلة التسويقية:

  • أن يمتلك مهارة التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي، ويعرف كيفية استخدام لوحات التحكم الخاص بكل منصة.
  • مهارة التفكير التحليلي، أي امتلاك القدرة على تحليل الأسواق والمنتجات والمنافسين.
  • المعرفة بأدوات قياس نتائج الحملات التسويقية، ويقوم باستخدامها لـ:
    • معرفة مدي نجاح وفشل الحملة.
    • أو احتياجها لتحسين واستخراج التقارير الدورية.
  • الاطلاع الدائم على:
    • المتغيرات في السوق.
    • التطورات التكنولوجية.
    • وال “Trends” الموجودة على الساحة حالياً.
  • يمتلك مهارة ابتكار المحتوى، بكل اشكاله سواء:
    • نصي.
    • أو صوري.
    • أو فيديو.
    • أو سرد القصص
      • لإخراج محتوي مناسب للجمهور.
  • معرفة جميع الأدوات المجانية التي يتم استخدامها في التسويق، مثل:
    • (Google Trends, Google keyword Planner, Moz Par).
  • يمتلك مهارة التعامل مع محركات البحث ومنصات العمل، مثل:
    • بلوجر/ “Blogger“.
    • وورد بريس/ “WordPress“.

ما هو التسويق الإلكتروني؟

هو استخدام الإنترنت والوسائل التكنولوجية الحديثة في:

  • الترويج للمنتجات.
  • الترويج للخدمات.
  • والترويج للعلامات التجارية.

من خلال وضع استراتيجيات حديثة تحدد الأهداف المراد تحقيقها من التسويق.

وما هي أهدافه؟

التسويق الإلكتروني له العديد من الأهداف تجعله حجر الأساس لأي مشروع أو شركة تريد أن تنمو، وسط منافسة شديدة وتجذب المزيد من العملاء وتعزز علامتها التجارية.

من أهداف التسويق الإلكتروني:

  • إيجاد العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء دائمين، من خلال:
    • اقناعهم بالمنتج أو الخدمة المقدمة ببعض الوسائل مثل:
      • المحتوى المقدم.
      • والإعلانات الممولة على:
        • وسائل التواصل الاجتماعي.
        • أو محركات البحث.
  • فتح أسواق جديدة في مختلف البلاد، فيمكنك من خلاله فتح أسواق للعلامة التجارية في بعض البلاد العربية او الأجنبية.
  • توفير مزايا تنافسية للشركة في السوق التجاري، من خلال:
    • القيمة المقدمة في المنتج.
    •  وطرق معاملة العملاء.
  • تحقيق:
    • أعلى نسبة مبيعات للمنتج أو الخدمة.
    • وتعزيز العلامة التجارية عند العملاء ووسط السوق التجاري.
  • تنفيذ الخطة التسويقية على أكمل وجه لـ:
    • تقليل التكاليف التسويقية.
    • وزيادة العائد على الاستثمار.

وهناك عدة إجراءات يتم اتخاذها في التسويق الإلكتروني قبل تحديد الأهداف، مثل:

  • عمل بحوث تسويقية عن:
    • المنتجات.
    • الخدمات المقدمة.
    • والعملاء المستهدفين.
    • والأسواق والمنافسين.
    • وتوفير بيانات عنهم.
      • يتم دراستها جيداً قبل تحديد الأهداف.
  • وضع خطة تسويقية يتم فيها:
    • تحديد الميزانية.
    • تحديد الجمهور المستهدف.
    • وتحديد القنوات التسويقية.
  • اختيار الاستراتيجيات التسويقية الصحيحة، التي تساعدك في التسويق.

وما هي مبادئه؟

من أهم مبادئ التسويق ما يلي:

  • تواجد موقع إلكتروني لشركتك أو علامتك التجارية، فهي تعتبر مقر مشروعك الرئيسي على الإنترنت.
  • وجود محتوى:
    • ذو جودة عالية.
    • فعال يهم الجمهور المستهدف.
    • ويلبي احتياجاتهم واهتماماتهم.
    • ويناسب عقلياتهم ويجذبهم إليك.
  • استخدام الاستراتيجيات التسويقية المناسبة لنشاطك التجاري.
  • تطبيق تصميمات بسيطة وجذابة لـ:
    • موقعك الإلكتروني.
    • ومنصات التواصل الاجتماعي.
      • تجذب العملاء وتحمل رؤيتك وهدفك التسويقي في طياتها.

وما أهميته؟

يعتبر التسويق الإلكتروني من عوامل نجاح أي مشروع فيكمن أهميته في:

  • قلة تكاليف التسويق الإلكتروني عن التسويق التقليدي.
  • الوصول إلى العملاء المستهدفين، في أي مكان أو أي دولة دون وجود عوائق.
  • إمكانية فتح أسواق جديدة في دول أخرى.
  • استمرارية العلاقة بين العميل والعلامة التجارية بعد إتمام البيع من خلال التواجد الدائم للمشروع والعملاء على المنصات الإلكترونية.
  • استمرار التسويق في أي وقت، وعدم ارتباطه بأوقات محدد وإمكانية عمل حملات إعلانية في أي وقت.
  • توفر كل ما يحتاج العميل التعرف عليه:
    • من معلومات عن المنتجات والخدمات.

الخلاصة

التسويق هو عملية التخطيط لتوزيع وترويج المنتجات والخدمات وتعتمد على إجراء بحوث تسويقية للمنتج والتسعير والسوق المستهدف وفئة العملاء المستهدفة.

التسويق في السعودية قديما كان يعتمد على الدراسة الأكاديمية فقط وتم حصر مفهومه في الترويج للمنتجات وبيعها.

بعد تطور الإنترنت والتكنولوجيا، تم تطبيق مبادئ التسويق الإلكتروني واستراتيجياته في السعودية.

وذلك لما له من أثر على:

  • نمو الاقتصاد.
  • تطور المشروعات.
  • وزيادة العوائد على الاستثمارات.

استراتيجيات التسويق تعني:

مجموعة من الخطط والإجراءات التي توضع ويتم من خلالها الوصول للأهداف التسويقية.

حيث يمكن الاعتماد عليها في أي مشروع تجاري، واختيار الأفضل منها والعمل به، مثل:

  • استراتيجية التسويق بالمحتوى “Content Strategy“.
  • استراتيجية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي “Social Media Strategy“.
  • استراتيجية تحسين محركات البحث “SEO“.
  • استراتيجيات التسويق عبر الإلكتروني “Email Marketing“.
  • استراتيجية التسويق عبر محركات البحث “SEM“.

هناك بعض المهارات التي يجب أن تتوفر في المسوق، مثل:

  • مهارة التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي.
  • التفكير التحليلي.
  • المعرفة بأدوات قياس نتائج الحملات التسويقية.
  • الاطلاع الدائم على المتغيرات في السوق.
  • ابتكار المحتوى.
  • المعرفة بجميع الأدوات المجانية التي يتم استخدامها في التسويق.
  • وأن يمتلك مهارة التعامل مع محركات البحث ومنصات العمل.

التسويق الإلكتروني” هو استخدام الإنترنت والوسائل التكنولوجية الحديثة في الترويج للمنتجات والخدمات.

وله العديد من الأهداف، تجعله حجر الأساس لأي مشروع أو شركة، مثل:

  • إيجاد العملاء المحتملين.
  • وتحويلهم إلى عملاء دائمين.

وأيضا:

  • امكانية فتح أسواق جديدة في مختلف البلاد.
  • وتوفير مزايا تنافسية للشركة في السوق التجاري.

من أهم مبادئ التسويق:

  •  تواجد موقع الكتروني.
  • استخدام محتوى ذو جودة عالية وفعال يهم الجمهور.
  • وكذلك استخدام الاستراتيجيات التسويقية المتنوعة.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو التسويق؟

  • عملية التخطيط لتوزيع وترويج المنتجات والخدمات.
  • وتعتمد على إجراء بحوث تسويقية للمنتج والتسعير والسوق المستهدف وفئة العملاء المستهدفة
  • وإجراء بحوث تسويقية عن المنافسين وحجم المنافسة الموجودة في السوق على المنتج.

كيف كان التسويق في السعودية؟

كان قاصراً على الدراسة الأكاديمية لمبادئ التسويق ولكن كان لا يتم تطبيقه بشكل قوي في جميع المؤسسات.

كما كان قاصراً على بيع منتجات والحصول على عمولة مبيعات.

ما الفرق بين التسويق ومهنة مندوب مبيعات؟

  • مندوب المبيعات: عمله قاصر على بيع وترويج المنتجات وعمل أكبر نسبة مبيعات والحصول على عمولة بيع فقط.
  •  التسويق: مفهوم أوسع وأشمل فهو لا يعتمد على الترويج للمنتجات فقط بل والعلامة التجارية أيضاً.
    • ويتم بناء على بحوث تسويقية للمنتجات والخدمات والمستهلكين وتحليل الأسواق والمنافسين ووفقا لخطط وأهداف استراتيجية.

ما هي استراتيجيات التسويق؟

فاستراتيجيات التسويق تعني:

مجموعة من الخطط والإجراءات التي توضع ويتم من خلالها الوصول للأهداف التسويقية.

ما هي تخصصات التسويق؟

ظهر العديد من التخصصات في مجال التسويق يمكن ان يعمل بها المسوقون وهي كالتالي:

  • مدير تسويق “Marketing Manager“.
  • أخصائي تسويق إلكتروني “Digital Marketing Specialist“.
  • أخصائي تسويق سوشيال ميديا “Social Media Specialist“.
  • أخصائي تحسين محركات البحث “SEO Specialist“.
  • كاتب محتوى “Content Writer“.

ما هي مهارات التي يجب أن تتوفر في المسوق؟

  • مهارة التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي.
  • مهارة التفكير التحليلي.
  • المعرفة بأدوات قياس نتائج الحملات التسويقية.
  • الاطلاع الدائم على المتغيرات في السوق.
  • مهارة ابتكار المحتوى.
  • معرفة جميع الأدوات المجانية التي يتم استخدامها في التسويق.
  • يمتلك مهارة التعامل مع محركات البحث ومنصات العمل.

ما هو التسويق الإلكتروني؟

هو استخدام الإنترنت والوسائل التكنولوجية الحديثة في:

الترويج للمنتجات والخدمات والعلامات التجارية من خلال وضع استراتيجيات حديثة تحدد الأهداف المراد تحقيقها من التسويق.

وما هي أهدافه؟ وما هي مبادئه؟

  • التسويق الالكتروني له العديد من الأهداف تجعله حجر الأساس لأي مشروع او شركة مثل:
    • إيجاد العملاء المحتملين وتحويلهم الي عملاء دائمين.
    • فتح أسواق جديدة في مختلف البلاد.
    • توفير مزايا تنافسية للشركة في السوق التجاري.
  • من اهم مبادئ التسويق:
    • تواجد موقع الكتروني.
    • واستخدام محتوي ذو جودة عالية وفعال يهم الجمهور.
    • واستخدام الاستراتيجيات التسويقية.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق