دليلك لأهم 10 أنواع للشركات في السعودية لكي تقنن أوضاعك

دليلك لأهم 10 أنواع للشركات في السعودية لكي تقنن أوضاعك

تسعى المملكة العربية السعودية من خلال “رؤيتها لعام 2030″، إلى تنمية الاقتصاد، وتشجيع رجال الأعمال وأصحاب الشركات على الاستثمار، وتأسيس المزيد من الشركات.

ولكي تجعل الأمر أكثر تنظيمًا، قام “النظام التجاري” في المملكة بتحديد أنواع الشركات، بمعنى أنه لابد أن تكون الشركة واحدة من تلك الأنواع عند تأسيسها.

وقبل أن نتطرق إلى أنواع الشركات في السعودية، لنتعرف على تعريف الشركة.

تعريف “الشركة”

هو عقد يتم بين شخصين أو أكثر، للمساهمة في مشروع إما بجزء من: الأسهم، أو العمل، أو الإثنين معًا، وذلك على حسب الاتفاق، ويتشارك كلًا منهم في الربح والخسارة على حسب الاتفاق ونوع الشركة.

وعقد الشراكة مثله كباقي العقود، يجب أن يتوفر فيه أربعة شروط أساسية، وذلك لضمان صحته وهي:

  • الأهلية.
  • المحل.
  • القبول.
  • السبب.

الفرق بينها وبين المؤسسة الفردية

قبل أن نتطرق إلى الفرق بينهما، فلنتعرف أولًا على تعريف “المؤسسة“.

تشير المؤسسة إلى شكل سلوك الأفراد في مجتمع معين، وفي الغالب يكون لها اتجاهات اجتماعية، سواء كانت مملوكة لأفراد أو جماعات، أو إلى جهات حكومية.

وتتخذ المؤسسات أشكالا مختلفة، فلكل منهما الخصائص التي تميزها عن الأخرى، وأهدافها الخاصة، والتي تكمن في:

الشخصية الاعتبارية

ويقصد بها في القانون، أن لها كيانا مستقلا عن أصحاب الشركات، ويعترف بحقوقها القانونية مثل الإنسان.

  • بالنسبة للشركة

يتم تأسيس الشركة من الجهة القانونية من قِبَل الأفراد، وبعد ذلك يكون لها شخصية مستقلة خاصة بها بعيدًا عن أصحابها.

وبموجب الشخصية الاعتبارية يكون لها الحق مثل الأفراد، أي أنه يمكنها مقاضاة أي شخص إذا تعدى على حقوقها، وتنتهي الشركة بوفاة أحد المؤسسين، إلا في بعض أنواع المؤسسات.

  • بالنسبة للمؤسسة

لا تمتلك أي شخصية اعتبارية أو كيان قانوني خاص بها بعيدًا عن صاحبها، وبالتالي لا يمكنها مقاضاة أي شخص، أو حتى الادعاء عليها فقط صاحب المؤسسة هو من يقوم بذلك.

مسؤولية الأفراد

  • داخل الشركة

يمكنهم التحكم في بيع أو شراء أصول الشركة، وتحديد مسؤولية الأفراد داخل الشركة تتوقف على نسبة ملكيتهم للأسهم.

وهذا لا يعنى بالضرورة إمكانية إدارة الشركة، حيث يتم الانتخاب من أعضاء مجلس إدارة الشركة، وهو المسؤول عن اتخاذ القرارات الخاصة بها.

  • داخل المؤسسة

يمكنه التحكم في جميع الأصول والممتلكات، حيث أن المؤسسة لا تمتلك ذمة مالية منفصلة عن صاحبها، فأي دين عليها يجب عليه سداده، حتى وإن كان من ماله الخاص.

تصنيفات الشركات السعودية بشكل عام

لكل مكان قواعده الخاصة وكذلك في “السعودية” حيث تصنف الشركات إلى ثلاث أقسام رئيسية، وهي:

شركات الأشخاص

هي التي يقوم بتأسيسها شخصين أو أكثر، تجمع بينهم علاقة ما كالصداقة، أو القرابة، وغيرها من العلاقات.

ومن اسمها شركة فإن الشخصية الاعتبارية، يتمتع بها الأشخاص المؤسسين دون الشركة.

وبالتالي في حالة وفاة أي شخص منهم أو خروجه من الشركة فإنها تنحل، وكذلك لا يجوز لأي شخص التصرف في حصته في الشركة دون موافقة باقي الشركاء.

شركات الأموال

تقوم الشركة على الأساس المالي، أي أنها تقوم على أساس تجميع المبالغ اللازمة عن طريق الأسهم، وذلك لتأسيس شركة مستقلة، وتحقيق أهدافها.

وهي تتمتع بشخصية مستقلة من الجهة القانونية عن حاملي الأسهم، وقابلة للتداول في السوق، ويمكنها مقاضاة الغير، وتتحدد مسؤولية الشركاء على حسب الأسهم.

شركات مختلطة

تعتمد على أساس الاعتبار المالي والشخصي معًا، فتجمع في خصائصها بين شركة الأموال وشركة الأشخاص.

وعلى الرغم من أن مسؤولية الأشخاص تتحدد حسب عدد الأسهم التي يمتلكونها، إلا أن لديهم شخصية اعتبارية.

ويندرج تحت كل منهم مجموعة من الشركات، والتي سوف نتحدث عنها بالتفصيل، لكن لنتعرف أولًا عن نظام الشركات في “السعودية”.

النظام الجديد للشركات في السعودية

companies-in-saudi-arabia

قام “النظام التجاري” في “السعودية” بإصدار مرسوم ملكي رقم ٣ الصادر بتاريخ 28/1/1437 هـ، ينص على تحديد أنواع معينة فقط من الشركات التي يمكنها مباشرة الأعمال، وما دون ذلك فهي باطلة.

الهدف منه

يكمن الهدف من نظام الشركات الجديد، ما يلي:

  • العمل على تأسيس هيكل تنظيم قوي للشركات.
  • تنظيم الحقوق والواجبات داخل الهيكل التنظيمي للشركات.
  • تسهيل التمويل لتأسيس شركات والتوسع فيها.
  • تيسير الأمر على رجال الأعمال وتشجيعهم على الاستثمار.

مزاياه

تتوافق مزايا النظام الجديد وتتكامل مع رؤية السعودية لعام 2030م، والتي تهدف لتحقيق أعلى معدل نمو.

من هذه المزايا:

  • تشجيع الأفراد وأصحاب الأعمال الحرة على تأسيس شركات، ومساعدتهم للمنافسة في السوق المحلي والدولي.
  • مساعدة الشباب الذي يمتلك موهبة في مجال الإدارة على تأسيس شركتهم الخاصة.
  • تشجيع رجال الأعمال في التوسع في المشاريع، وتأسيس المزيد من الشركات.
  • العمل على زيادة عجلة النمو في الدولة.

أنواع الشركات في السعودية طبقًا للنظام الجديد

يوجد العديد من أنواع المؤسسات طبقا للنظام الجديد في السعودية، منها:

شركات التضامن

تعتبر أحد أقسام شركات الأشخاص، وتتكون الشركة من شخصين أو أكثر، ويكونوا فيها مسؤولين مسؤولية شخصية بالتضامن عن أداء التزامات الشركة أمام الغير.

وفي الغالب يمكنك أن تتعرف على شركات التضامن بسهولة، لأنها قد تحمل أسماء الشركاء أو اسم شريك واحد، ويمكن أن تحمل أي اسم تجاري آخر.

خصائصها

  • لا يجوز لأحد من الشركاء التصرف في حصته أو بيعها دون موافقة باقي الشركاء، ولا يتم طرحها في التداول إلا بعد موافقة مجلس الإدارة.
  • في حالة وفاة أحد الشركاء أو سقوط الأهلية عنه، لمرض ما، في هذه الحالة تنفض الشركة، إلا إذا كان العقد ينص على استمراريتها في حالة حدوث مثل هذه الحالات.
  • ولا يجوز لأي منهم: الإنفاق من أموال الشركة، أو الحصول على مرتب دون موافقة باقي الشركاء.
  • في حالة لم ينص العقد على نسبة كل شريك في حالة الربح والخسارة، يتم تقسيمها على حسب نسبة كلًا منهم في الشركة.

الشركة المساهمة

تعتبر من أحد أشكال شركات الأموال، وتتكون من خمس أشخاص أو أكثر، وينقسم رأس مالها إلى أسهم متساوية في القيمة.

خصائصها وفقًا للنظام السعودي

  • تتحدد مسؤولية كل شريك على حسب عدد الأسهم التي يملكها في الشركة.
  • ويمكن طرح الأسهم للاكتتاب في البورصة.
  • حددت “وزارة التجارة”، أنه يجب ألا يقل قيمة رأس المال للشركة المساهمة عن 500 ألف ريال سعودي.
  • على المسؤولين عن الشركة، دفع مبلغ لا يقل عن ربع قيمتها.
  • في حالة الأرباح، يتم تقسيم صافي الربح على المساهمين بالتساوي، وذلك على حسب عدد الأسهم، أما في حالة الديون، فإنها تكون مسؤولية المسؤولين فقط.

أنواعها

  • شركات مساهمة عامة: وهي تتكون من شخصين فأكثر، حيث إنها قابلة للتداول ويمكن طرحها للاكتتاب العام.
  • شركات مساهمة خاصة: تتكون من خمس أشخاص أو أكثر، ولا يقل رأسمالها فيها عن مبلغ معين، ولا يتم طرحها للاكتتاب.

شركات ذات المسؤولية المحدودة

تعتبر ضمن شركات الأموال، وتتكون من اثنين من الشركاء أو أكثر، شريطة ألا يزيد عدد الشركاء عن 50 شريك.

خصائصها

  • تتميز بأن لها ذمة مالية خاصة بها، بعيدة عن المؤسسين، وفي حالة وجود أي التزامات على الشركة، لا يقوم المسؤولين بسدادها من مالهم الخاص، إلا في حالات معينة، مثل:
    • تصفية الشركة بسوء نية.
    • إنهاء النشاط الأساسي للشركة قبل المدة المحددة.
    • إذا تم الاتفاق على عدم الفصل بين عمل الشركة والمال الخاص.
  • لا يجوز طرح الشركة للاكتتاب في البورصة بغرض زيادة رأس المال.
  • يتم تقسيم الشركة على حصص متساوية في القيمة.
  • لا يجوز العمل في بعض المجالات، مثل:
    • الاستثمار في أموال الغير.
    • التأمين.
    • الأعمال البنكية.

شركات المحاصة

تتكون من شخصين أو أكثر، ويكون المسؤول عنها شخص واحد فقط ظاهريًا، تكون مبنية على العلاقات الشخصية، وغالبًا ما يتم تأسيسها لتنفيذ بعض المهام المشتركة.

خصائصها

  • تعتمد الشركة على الشريك الظاهري، ففي حالة إذا حدث له أي شيء يمنعه من ممارسة عمله بالشركة كالمرض أو الوفاة، تنفض الشركة ولا ينوب أحد مكانه.
  • لا توجد أي شخصية اعتبارية للشركة.
  • تعتبر شركة مستترة فلا أحد يعلم بوجودها سوى الشركاء أنفسهم، وأي تعامل خارجي يكون باسم الشريك الظاهري فقط.

شركات التوصية البسيطة

تتكون من نوعين من الشركاء، “شريك بالتضامن”، ويقع على عاتقه مسؤوليته الالتزامات المالية الخاصة بالشركة، والشريك الآخر “موصي”.

ويكون الشريك الموصي مسؤولا عن ديون الشركة على حسب حصته في الشركة ولا يطلق عليه اسم “تاجر”.

خصائصها

  • تُطَبّق شروط شركة التضامن على الشريك المتضامن.
  • لا يجوز للشريك الموصي القيام بالأعمال الخارجية الخاصة بالشركة، حتى وإن كان بموافقة الشريك الأخر.
  • لا تنفض الشركة بوفاة أحد من الشركاء، أو بيعه حصته.

الشركات التعاونية

تتكون من عدد كبير من الشركاء، يتكاتفون معًا لتحقيق هدف معين، ولخدمة مصالحهم الخاصة، وذلك عن طريق:

  • العمل على تحسين المنتج، أو مستوى الخدمة المقدمة، وذلك عن طريق القيام بدور “الوسطاء”.
  • تخفيض سعر بيع أو شراء بعض المنتجات أو الخدمات.

الشركة ذات رأس المال المتغير

ينص القانون السعودي على أن هذا النوع من الشركات لا يمتلك رأس مال ثابت.

ويمكن أن يزيد في حالة دخول شريك، وينقص إذا قرر أحد الشركاء الانسحاب والحصول على حصته.

الشركات القابضة

هي عبارة عن شركة ذات مسؤولية محدودة، تمتلك العديد من الأسهم في شركات أخرى، مما يجعلها تستطيع فرض سيطرتها عليها.

وكذلك يمكنها التحكم في سياسات تلك الشركات، والإشراف على قرارات الجهة الإدارية، إلا أنها لا تستطيع اتخاذ أي قرارات خارجية خاصة بالشركة.

الهدف منها

  • تقليل نسبة كبيرة من الضرر، وذلك في حالة حدثت مشكلة ضريبية واتجه الأمر إلى المحكمة، فمن الصعب حصر جميع الأصول.
  • السيطرة على عدد كبير من الشركات الصغيرة، عن طريق الحصول على نسبة 51% من الأسهم أو أكثر.

شركات التوصية بالأسهم

تعتبر من الشركات المختلطة، وتتكون من فريقين، فريق على الأقل يتكون من شريك واحد متضامن، والفريق الثاني يتكون من على الأقل أربعة شركاء مساهمون.

خصائصها

  • لا يجوز أن يقل رأس مالها عن 100 ألف ريال سعودي وتقسم على هيئة حصص متساوية.
  • قابلة للتداول والاكتتاب العام.
  • لا يلتزم الشركاء المساهمون بديون والتزامات الشركة، إلا على حسب حصصهم.

تأسيس شركة أجنبية

هذا النوع من الشركات منتشر تقريبًا في أغلب دول العالم، وهي شركة ذات مسؤولية محدودة، يمكنها ممارسة الأعمال التجارية في أكثر من دولة لكنها ليست البلد الأولى لها.

أنواعها

ينقسم هذا النوع من الشركات إلى ثلاثة أنواع، وهي:

  • الشركات الجديدة: هي التي تقوم بدخول السوق المحلي، عن طريق افتتاح فروع ومكاتب لها، وتمتلك حق كامل في الإدارة وممارسة الأعمال التجارية.
  • شركات الاستحواذ: هنا لا تقوم الشركة بافتتاح أفرع لها، بل تعتمد على شراء أسهم في شركات قائمة بالفعل في السوق المحلي.
  • شركات مشتركة: حيث تقوم شركة أجنبية بمشاركة مستثمر محلي، أو عدد من المستثمرين، لإنشاء شركة جديد وفقًا لقوانين الدولة.

شروطها القانونية

يمكن لأي مؤسسة أجنبية فتح فروع لها في السعودية، بشرط احترام قوانين البلد، ومنها:

  • لا يجوز لأي شركة أجنبية تأسيس فروع أو مكاتب لها، دون إذن من الجهة المختصة.
  • ولا يجوز لها مزاولة أي عمل تجاري قبل الحصول على قيد السجل التجاري.
  • يجب كتابة اسم الشركة والوكيل باللغة العربية، وذلك على أي ورقة رسمية صادرة منها.
  • في حالة البيع والاكتتاب العام، يجب عليها اتباع قواعد النظام السعودي.
  • تسري القوانين السعودية على أي شركة لها مكتب أو فرع داخل أراضيها، حتى وان كانت تمارس التجارة خارج البلد.

كيف يمكنك تأسيس شركة في السعودية؟

في الآونة الأخيرة تعمل السعودية على جذب المزيد من المستثمرين، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات تأسيس الشركات.

وتلك التسهيلات يستفيد منها المستثمرين الأجانب والمحليين على حد سواء، ليصبح بإمكانك امتلاك شركتك الخاصة في يوم واحد فقط.

ولكي تأسس الشركة عليك إتباع الخطوات التالية:

تحديد نشاط الشركة

اختر المجال التجاري الذي ستعمل به بعد تأسيس الشركة، سواء كان في مجال التسويق، أو الاستيراد والتصدير، أو الملابس، وغيرها من المجالات المختلفة.

تحديد نوع الشركة

يُعتبر أول خطوات نجاح شركتك، اختيار النوع المناسب لما يوافق طبيعة عملك.

ومقدار رؤوس الأموال المطلوبة يُشكل عامل أساسي في اختيار نوع المؤسسة، هل ستحتاج إلى أشخاص معك أو ستطرح جزء منها في البورصة، أم أنك تستطيع توفيره من مالك الخاص؟

تعيين اسم الشركة

عند اختيارك لاسم شركتك، فكر في شيء يسهل على العميل تذكره ويترك انطباع جيد لديه، وفي نفس الوقت يكون ذو صلة بالمنتج الذي تُقدمه.

ولتوفير الوقت الذي تستغرقه لتعيين اسم الشركة، يمكنك استخدام حيلة ذكية، قم بتجميع أصدقائك والمقربين لديك واستمع إلى اقتراحاتهم.

وذلك حول اختيار اسم للشركة، وبعد جلسة العصف الذهني سيكون لديك مجموعة من الخيارات يمكنك الاختيار من بينها.

تسجيل الشركة بشكل رسمي

بعد تجهيز كل المتطلبات اللازمة، يظل هناك خطوة عليك القيام بها، وهي تقديم الأوراق اللازمة للجنة المختصة، مثل:

  • البطاقة الشخصية، أو جواز السفر للشركاء.
  • تعبئة نموذج الشركة المراد تسجيلها.
  • دفع الرسوم المقررة، حيث تختلف رسوم التسجيل على حسب نوع المؤسسة.

وبعد مراجعة البيانات من قبل “وزارة التجارة”، تصدر لك شهادة رسمية تحتوي على كافة المعلومات عن الشركة، وبها رقم متسلسل.

لتصبح بذلك قادرًا على ممارسة نشاطك بشكل قانوني، مع إمكانية إصدار الفواتير باسم شركتك.

تحديد عنوان الشركة

ويكون ذلك على حسب طبيعة الشركة، حيث يلعب الموقع دورًا مهمًا في جذب العملاء إليها.

وذلك بالإضافة إلى الخطة التسويقية، ويُمكنك استخدام رقم الهاتف في تسهيل الوصول إليك.

ويتم ذلك عن طريق الدخول إلى الموقع الخاص بالوزارة واختيار تأسيس الشركة، ثم القيام باتباع الخطوات المطلوبة.

إمكانية اندماج وتحول الشركات

“الاندماجهو:

أن تتحد شركتين أو أكثر لتكوين شركة واحدة عملاقة، ويتم ذلك إما عن طريق ضم أصول إحدى الشركتين إلى الأخرى، أو بإنشاء كيان جديد.

وفقًا للنظام السعودي

  • يجب أن يتم الاندماج بين الشركات بشكل قانوني.
  • يتم الاندماج بين شركات مساهمة في حالة: موافقة ثلاثة أرباع أعضاء مجلس الجمعية العمومية للشركة من المساهمين، ولا يشترط موافقة الباقي.
  • على سبيل التعويض للأشخاص أصحاب الأسهم الأقلية، يمكنهم الحصول على أسهم في الشركة الجديدة بدلًا من أسهمهم، وذلك بالتساوي مع باقي المساهمين.

خلاصة القول

تسعى المملكة لتنمية الاقتصاد، وذلك بجذب أكبر عدد من المستثمرين، وتسهيل مزاولة الأعمال التجارية، كجزء أساسي من رؤية المملكة 2030م.

ولكي تستطيع تأسيس شركتك في “السعودية” قبل أن تقدم الأوراق اللازمة للتسجيل، يجب أولًا التأكد من:

  • تحديد نوع النشاط التجاري.
  • اختيار الاسم المناسب.
  • تحديد نوع الشركة.

وبعد ذلك يمكنك امتلاك شركتك الخاصة في يوم واحد فقط.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي تصنيفات الشركات السعودية بشكل عام؟

  • شركات الأشخاص.
  • شركات الأموال.
  • شركات مختلطة.

ما هي أنواع الشركات في السعودية طبقا للنظام الجديد؟

  • شركات التضامن.
  • الشركات المساهمة.
  • شركات ذات المسؤولية المحدودة.
  • شركات المحاصة.
  • شركات التوصية البسيطة.
  • الشركات التعاونية.
  • الشركات ذات رأس المال المتغير.
  • شركات التوصية بالأسهم.
  • تأسيس شركة أجنبية.

كيف يمكنك تأسيس شركة في السعودية؟

يتم ذلك من خلال اتباع عدد من الخطوات، ومنها:

  • تحديد نوع نشاط الشركة.
  • تحديد نوع الشركة.
  • تعيين اسم للشركة.
  • تحديد عنوان الشركة.
  • تسجيل الشركة بشكل رسمي.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق