دليل وسائل الربح من الإنترنت | وداعًا للوظيفة التقليدية

دليل وسائل الربح من الإنترنت | وداعًا للوظيفة التقليدية

كنت أتحدث إلى صديقتي بالعمل وقالت لى أنها تعمل عبر الإنترنت، فكانت المفاجأة بالنسبة لي أنه يوجد مجالات كثيرة ومتنوعة للعمل عبر الإنترنت.

تحدثت صديقتي عن أهم مجالات الربح من الإنترنت التي يمكن أن تكون مصدرًا إضافيًا للدخل أو تمكنني من الاستغناء عن الوظيفة التقليدية.

فما هي أهم مجالات العمل عبر الإنترنت؟ وما أفضل وسائل الربح من الإنترنت؟

هذه بعض وسائل الربح من الإنترنت، ليس بالنسبة لي فقط بل إلى كل من يبحثون عن مصدرًا لزيادة الدخل وتحسين مستوى المعيشة.

المحتويات

التسويق بالعمولة – Affiliate Marketing

التسويق بالعمولة

يُعد التسويق بالعمولة أحد أشهر وأفضل طرق الربح من الإنترنت.

يوفر لك التسويق بالعمولة فرصة للعمل أربع ساعات أسبوعيًا مع تحقيق أرباح، وكلما زادت ساعات العمل، زادت أرباحك.

أيضًا يُعد وسيلة لجني المال بسهولة خلال نومك وهذا ما يُعرف بـ (Passive Income)، لذلك تجد أن التسويق بالعمولة أفضل طريق لبداية الربح من الإنترنت دون خبرات سابقة.

ما هو التسويق بالعمولة؟

تكمن الفكرة بكل بساطة في أنك تسوّق منتجات الشركات الكبرى بواسطة روابط خاصة بك مع الشركة، إذا تمت عملية الشراء عن طريق رابطك تكون لك نسبة ربح أو عمولة.

إذ تمتلك الشركة منتج ما وتريد توسيع نطاقها وزيادة المبيعات، مما يجعلها تعتمد على مسوقين وسطاء مقابل عمولة من الأرباح بواسطة برنامج التسويق بالعمولة.

إذا لم يكن لديك منتج ولكنك لديك فكرة تسويقية تريد تنفيذها، يمكنك اختيار منتجات الشركات الكبرى الأكثر طلبًا واختيار الطريقة الأمثل لتسويقها لتحقيق أرباح.

طبقًا إلى ويكيبيديا، نجد أن هناك أربع جهات في عملية التسويق بالعمولة: البائع أو الشركة، المسوّق، العميل، شبكة التسويق بالعمولة.

لكن يمكن تقسيم التسويق بالعمولة إلى ثلاث جهات فقط وهم الشركة، المسوّق والعميل أو المستهلك.

لذلك نجد أن التسويق بالعمولة هو عملية نشر المنتج على نطاق أكبر وتسويقه عن طريق جهات مختلفة، وتُقسّم الأرباح على هذه الجهات وفقًا إلى مدى مساهمتهم في عملية بيع المنتج.

الجهات المشتركة في التسويق بالعمولة

المالك (The Merchant): أيضًا يُعرف ببائع التجزئة أو البراند أو الشركة التي تسوّق منتجاتها، قد تكون أحد الشركات الكبرى مثل شركة أمازون أو قد يكون فرد مثل تسويق كورسات لشخص ما.

أي إن المالك يمكن أن يكون شركة كبيرة أو أحد الشركات الناشئة أو فرد، وهو المسئول عن تصميم عملية التسويق بالعمولة دون المشاركة فيها، لكن لديه منتج لتسويقه وبيعه.

المسوّق (The Affiliate): يُعرف أيضًا بالناشر، يمكن أن يكون فرد أو مجموعة أفراد لتسويق منتج ما.

يعمل المسوّق على ابتكار فكرة لعرض المنتج أو مجموعة منتجات وتسويقها بطريقة جذابة تقنع الباحث بقيمة المنتج وتحفّز عملية الشراء.

على سبيل المثال، يمكنك كتابة مدونة أو مقال مُفصّل عن منتجات الشركة التي تريد التعامل معها، أو يمكنك بناء موقع إلكتروني جذاب وسهل الاستخدام لجذب الزوار وتحفيز الشراء.

كل ما عليك فعله هو اختيار المكان الأمثل لعرض المحتوى المناسب وتسويق المنتجات بالطريقة التي تمكنك من الوصول إلى العملاء، مثل كتابة المحتوى أو عرض فيديوهات.

المستهلك (The Consumer): هو المحرك الأساسي لعملية التسويق بالعمولة، عندما يتخذ المستهلك أو العميل قرار الشراء، تبدأ عملية البيع وجني الأموال.

قد لا يعرف المستهلك أنه جزء من عملية التسويق بالعمولة، لكن هذا يرجع إلى المسوّق.

يحرص بعض المسوّقين على تعريف المستهلك أنه جزء من عملية التسويق بالعمولة وأنهم سيحققون أرباح عند شراء المستهلك بواسطة استخدام رابط معين، والبعض الأخر يفضل عدم الإفصاح عن التسويق بالعمولة.

شبكة أو نظام التسويق بالعمولة (The Affiliate Network): تُعد جزءًا هامًا في عملية التسويق بالعمولة، إذ أنها تعمل كوسيط بين المالك والمسوّق.

عندما تسوّق لمنتج أو دورة تدريبية أنشأها فرد ما، تحرص شبكات مثل (ClickBank) أو (Commission Junction) على تقسيم الأرباح وضمان حصول الطرفين على مستحقاتهم.

تعمل الشبكة أو النظام كقاعدة بيانات لمنتجات متعددة ومتنوعة التي يختار المسوّق بعضًا منها لتسويقها وبيعها.

على سبيل المثال، إذا كنت تريد تسويق منتجات مثل الكتب، لعب الأطفال أو الأدوات المنزلية، فإن شركة أمازون (Amazon Associates) تُعد الخيار الأمثل للبدء.

يستطيع أي شخص الدخول على أمازون أفلييت وبناء رابط خاص به لتسويق منتجات شركة أمازون، عندما تتم عملية الشراء عن طريق هذا الرابط، تكون لك عمولة.

أنواع البيع بالعمولة

هناك نوعان للبيع بالعمولة وكلاهما يُعد مصدرًا من مصادر الربح من الإنترنت:

1. العمولة مقابل البيع (Cost Per Sale): لا تحصل على عمولتك إلّا إذا تمت عملية الشراء بالفعل.

2. العمولة مقابل الإجراء (Cost Per Action): تحصل على عمولتك عندما يتخذ العميل إجراء معين مثل الإجابة على استمارة ما، أو الاشتراك في قائمة بريدية أو تحميل ملف تابع للمعلن.

نظرة عامة

يمكنك أن تكون المالك أو الشركة (The Merchant) في عملية التسويق بالعمولة، أيضًا يمكنك تعيين مسوّقين لتسويق منتجاتك مقابل عمولة.

أو يمكنك أن تكون المسوّق (The Affiliate) لمنتج واحد أو عدة منتجات لتسويقها وبيعها والحصول على أرباح، وكلما زادت مبيعاتك، زادت عمولتك.

كيف يمكنك أن تكون المالك في 4 خطوات؟

إذا كنت تريد أن تصبح مالك أو صاحب منتجات أو دورات تدريبية وتبحث عن مسوقين لزيادة العملاء والأرباح، يمكنك اتّباع هذه الخطوات الأربعة:

1. إيجاد فكرة منتج

يعتقد البعض أن إيجاد الأفكار صعب، لكنه في الحقيقة سهل للغاية، لكن إذا كنت تبحث عن فكرة لم يسبق تنفيذها، هذا سيكون صعبًا للغاية.

ألق نظرة عامة عن المنتجات والخدمات المتاحة في السوق، حاول إيجاد فكرة لتحسين المنتج أو توفير حلول لأحد المشكلات المتعلقة بالمنتج أو الخدمة.

ومن الأفضل اختيار المنتجات التي تثير فضولك لتدفعك إلى البحث بعمق والاستمتاع بالتفكير فيها، على سبيل المثال، يمكنك التفكير بأفكار تحسين الروبوتات للمساعدة في المهام المنزلية.

يمكنك قراءة المراجعات عن الروبوتات الموجودة بالفعل، ومعرفة المشكلات التي تواجه العملاء ثم أضف طريقة لحل هذه المشكلات.

وهناك طريقة لتحديد المنتجات الأكثر طلبًا وهي أداة (Buzzsumo) التي توضح المنتجات الأكثر مبيعًا بناءًا على المشاركات.

وبذلك يمكنك تحديد المنتجات أو الخدمات الأكثر شيوعًا حتى وإن كنت تبني قلاع من الرمال وليس لك خبرة في المنتجات الرقمية.

2. تحقق صحة فكرتك

تأكد أن فكرتك مطلوبة من العملاء المستهدفين وأنهم على استعداد للدفع مقابل الحصول على خدمتك.

كيف يمكنك معرفة إذا كان العملاء سيدفعون مقابل خدمتك أم لا؟

ضع رابط منشورات المنتج الذي تريده من Buzzsumo لتحليله على أداة (Topsy)، ستعرض أداة (Topsy) قائمة بالأشخاص الذين شاركوا أو أعادوا نشر هذا المنشور أو البوست.

ثم يمكنك الرد مباشرةً على البوست الذي شاركه شخص ما، وأعرض فكرتك واسأل إذا يمكن الدفع مقابلها أم لا؟

عند التأكد من صحة فكرتك وأنها مرغوبة، ابدأ ببناء الفكرة أو المنتج.

3. بناء المنتج

ابدأ بتكوين المنتج، بداية المنتجات المادية تحتاج الكثير من الاستثمار وتكون محفوفة بالمخاطر، لذلك يُفضل البداية بأحد المنتجات الرقمية التي تحتاج وقت ومجهود أقل.

هناك العديد من الوسائل التي يمكنك استخدامها لبناء منتجك الرقمي كبداية مثل:

  • إذا كان لديك خبرة كافية بمجال ما، يمكنك عمل دورة تدريبية مفصّلة عنه مقابل مبلغ مادي.
  • يمكنك نشر الكتب الإلكترونية على المنصّات الخاصة بها مثل منصّة (Amazon’s Kindle).
  • كما يمكنك عمل بودكاست.

بمجرد الانتهاء من خلق المنتج أو الفكرة وتحديد العملاء المستهدفين، يمكنك البحث عن الشبكة (The Affiliate Network).

4. البحث عن شركاء البرنامج

باستخدام أدوات مثل Gumroad, Digital Product Delivery، يمكنك إعداد الشركاء التابعين والسماح لهم بجمع العمولات.

لكن الجزء الصعب يكمن في إيجاد شركاء لديهم فئة مستهدفة مهتمة بفكرتك أو منتجك.

كلما كان منتجك أكثر تخصصًا، أصبح عرضه أسهل على التجار.

بعد ذلك يمكنك إرسال بريد إلكتروني وعرّف نفسك ومنتجك، واطلب منهم دعمك مقابل مشاركة الأرباح.

يمكنك أيضًا أن تبدأ بالجانب الأخر في التسويق بالعمولة، أن تكون المسوّق لأحد الشركات الكبرى.

كيف يمكنك أن تكون المسوّق في 4 خطوات؟

يمكنك العمل كمسوّق (The Affiliate) لمنتج أو عدة منتجات، هذا يُعد أفضل طرق الربح من الإنترنت وأسهل من العمل كمالك لأن الفكرة موجودة بالفعل.

1. مراجعة المنتجات

يجب أن تعرف المنتجات الموجودة بالفعل في مجالك وتحديد الأكثر طلبًا.

يمكنك كتابة مراجعات عن المنتجات أو عمل فيديوهات مفصّلة عن المنتجات التي تريد تسويقها وبيعها مع وضع رابط الأفلييت الخاص بك.

لكن يجب زيادة عدد زوار الموقع أو المدونة التي تعرض بها منتجك لضمان دخول الباحثين على منتجك عن طريق خدمة تحسين محركات البحث.

2. أنشئ قائمة بريدية – التسويق عبر البريد الإلكتروني

يُعد البريد الإلكتروني من أفضل وسائل التسويق الرقمي، ويمكنك اتّباع هذه الطرق لجمع البريد الإلكتروني لزوار موقعك:

  • Hello Bar: يضع عبارة تحث الزائرين على اتّخاذ إجراء وسيراه الزائرين في أعلى موقعك.
  • Exit Gate: عندما يوشك الزائرين على مغادرة موقعك، ستظهر هذه النافذة عندما ينتقل المؤشر لغلق نافذة المتصفح.
  • Sidebar Widget: إذا طلبت من زوار موقعك فعل أشياء عدّة، لن يفعلوا أيًا منها، لذلك حدد إجراء معين يحث الزائرين على إدخال البريد الإلكتروني.

 يمكنك بناء القائمة البريدية وتحقيق مبيعات كثيرة بأقل من 500 شخص.

فقط أرسل تحديثات منتظمة أسبوعيًا على الأقل لتحافظ على تفاعل جمهورك، سواء كانت غرضك البيع أو إرسال المراجعات.

3. ندوات عبر الإنترنت

من اللازم تثقيف جمهورك ومتابعته بواسطة إنشاء ندوات عبر الإنترنت، إذ إن العميل يفضل مشاهدة فيديو مراجعة مفصّل عن قراءة مقال عن المنتج.

يمكنك إنشاء صفحة بسيطة باستخدام أداة مثل (LeadPages) لتمكّن العملاء من الاشتراك في ندوتك.

من الأفضل ترويج ندوتك على منصّات التواصل الاجتماعي قبل ميعادها بأسبوع، واطلب من عملائك الاشتراك بها.

بعد ذلك، يمكنك استخدام برامج مجانية مثل برنامج (Zoom) لبث ندوتك مباشرةً على الإنترنت.

تُعد هذه الندوات من أنجح وسائل التسويق الرقمي، إذ يمكنك التواصل مباشرةً مع العملاء وشرح مميزات منتجك، والإجابة على استفساراتهم.

لا تنس الإشارة إلى رابط الأفلييت الخاص بك في نهاية الندوة بعد أن قضيت ساعة كاملة تتحدث عن خصائص منتجك.

4. إعلانات PPC

احرص على تنمية منتجك بواسطة الإعلانات المدفوعة بعد أن تكتسب القوة أو يزيد عدد متابعيك.

لكن تذكر أن تفعل هذا فقط عندما يكون لديك الوسيلة لتعويض ثمن الإعلان وإدخال أرباح.

يمكنك استخدام الإعلانات المدفوعة كوسيلة:

  • حث العملاء على الاشتراك بندواتك.
  • بناء القائمة البريدية.
  • الربح من الإنترنت وزيادة الأرباح.

يمكنك الاستفادة من خدمة تحسين محركات البحث لزيادة فرصة ظهور مراجعاتك للعملاء المستهدفين.

أنواع برامج التسويق بالعمولة

يمكنك الالتحاق بأحد برامج التسويق بالعمولة وتسويق المنتجات والربح من الإنترنت، لكن هناك أنواع مختلفة من البرامج:

شركات البحث بالعمولة (Search Affiliate): في هذا البرنامج يكون لديك مستقلون (Freelancers) أو رواد أعمال يدفعون أموال للترويج لفكرتك؛ لتتصدر نتائج البحث مثل إعلانات فيس بوك.

من الأفضل أن يكون لديهم خبرة في تحسين محركات البحث (SEO) ومعرفة الإعلانات ذات معدل تحويل كبير.

المدونون أو المؤثرون (Bloggers/Influencers): من الأفضل التواصل مع المدونين المؤثرين على منصّات التواصل الاجتماعي في مجال عملك، واطلب منهم عرض منتجك والتوصية به للمتابعين مقابل عائد مادي.

على سبيل المثال، إذا كنت تبيع أدوات المطبخ، يمكنك التواصل مع أحد المؤثرين على يوتيوب لعرض منتجاتك بقناته والتوصية بها كمنتج ممتاز يساعد في المطبخ.

مراجعات المواقع (Review Sites): إذا كنت تقدم منتج مكلف أو باهظ الثمن، يحتاج العملاء إلى البحث جيدًا وقراءة المراجعات حول المنتج قبل اتّخاذ قرار الشراء.

لذلك سيكون من الجيد التواصل مع المواقع المهتمة بتقديم مراجعات في مجالك، وطلب تخصيص رابط لمنتجك.

مواقع الكوبونات (Coupon Sites): إذا كنت تقدم خدمة أو منتج غير شائع في السوق، يمكنك التواصل مع أحد مواقع الكوبونات لفترة محدودة بسعر مخفّض.

الهدف من ذلك جذب المشترين لخدمتك أو منتجك، وبذلك يشتهر المنتج وتبني علامتك التجارية.

أفضل مواقع التسويق بالعمولة

يمكنك الاشتراك بأحد مواقع التسويق بالعمولة، واختيار المنتجات التي تريد تسويقها ومن أشهر هذه المواقع:

Amazon Associates 

توفر شركة أمازون جميع المنتجات التي يمكن أن تتخيلها بدايةً من الحلوى إلى الطائرات بدون طيّار وبأعلى جودة، لذلك تُعد من أكبر وأفضل مواقع الربح من الإنترنت.

من مميزاته

  • عمولة بنسبة 10% على عملية البيع التي تتم من خلال رابطك.
  • يتم احتساب جميع الزيارات التي تحدث من رابطك حتى لو لم يكن المنتج الذي تم ربطه.
  • مجموعة متنوعة من المنتجات.
  • يثق الكثيرون في منصّة أمازون، وقد لا يكفي رابط واحد للإشارة للمنتج.

من عيوبه

  • من أسوأ عيوب شركة أمازون أفلييت أن (Cookies) تستمر لمدة 24 ساعة فقط، إذا تمت عملية الشراء بعد 24 ساعة لن تحصل على عائد.
  • طرق الدفع محدودة (شيك أو التحويل البنكي أو بطاقة هدايا أمازون).

Shopify Affiliate Program

هو أحد أشهر برامج التجارة الإلكترونية المشهور عند المدونين وتجار التجزئة، ويُعد من أفضل المنصّات لعرض المنتجات بطريقة جذابة.

يُعد أكبر منصّات التجارة الإلكترونية بلا منازع والمسيطر في هذا المجال.

من مميزاته

  • نسبة العمولة عالية.
  • تصل أرباحك إلى 598 دولار في أول شهرين من الاشتراك.
  • تشمل خطة الدفع 2000 دولار مكافأة بنسبة 100%.

ClickBank

أحد المنصّات المشهورة في البيع بالتجزئة والربح من الإنترنت، يمكنك اختيار التجار والمنتجات التي تريد ترويجها بناءًا على اهتمامات جمهورك.

من مميزاته: سهولة الاستخدام والتنقل بين قواعد البيانات.

من عيوبه

  • طرق الدفع محدودة (الشيك، الإيداع المباشر، أو التحويلات البنكية).
  • معدل الربح 150 دولار كحد أقصى بغض النظر عن قيمة المنتج.

BlueHost Affiliate Program

تُعد شركة BlueHost أحد شركات الاستضافة التي تستضيف موقع WordPress ويوصي بها الكثيرون.

من مميزاته

  • أسعار في متناول الجميع.
  • باقات متنوعة.
  • فريق دعم متعاون.
  • عملية إحالة مباشرة، كل ما عليك هو التسجيل ببرنامج الأفلييت ومشاركة الرابط الخاص بك، وتحصل على عمولتك عندما تتم عملية شراء من خلال رابطك.
  • توصي شركة WordPress بشركة BlueHost لاستضافة المواقع مما يعني جودة خدمتهم.

من عيوبه: أنها خدمة خاصة باستضافة المواقع فقط مما يعني فئة محدودة من العملاء.

جوجل أدسنس – Google Adsense

جوجل أدسنس

تُعد خدمة جوجل أدسنس من أهم وسائل الربح من الإنترنت، بواسطة عرض الإعلانات بالمحتوى الذي تقدمه، كيف تستغل هذه الخدمة لزيادة دخلك؟

يمكنك تفعيل خدمة جوجل أدسنس بموقعك أو مدونتك لجني الأموال، إذ تحرص الشركات على الدفع مقابل الإعلانات التي تظهر بالمحتوى الذي تقدمه.

تكون هذه الإعلانات مرتبطة بنوعية المحتوى الذي تقدمه حتى يحفز الزوار على الضغط عليها.

لكن ليس هناك سعر موحد مقابل هذه الخدمة، إذ تختلف قيمة الإعلانات من شركة لأخرى وعلى هذا يختلف سعر النقرة.

تفعيل خدمة جوجل أدسنس

يمكنك تفعيل خدمة جوجل أدسنس في 4 خطوات:

1. أن يكون لديك بريد إلكتروني على Gmail.

2. رقم هاتف وعنوان بريدي مرتبط بحسابك البنكي؛ حتى تتمكن من استلام الأرباح.

3. إضافة كود أدسنس بموقعك لتفعيل الإعلانات.

4. أن يكون لديك محتوى جيد مطابق لمواصفات أدسنس.

كيفية إنشاء حساب أدسنس

1- أدخل على https://www.google.com/adsense/start.

2. اضغط “تسجيل دخول“.

تسجيل الدخول على جوجل أدسنس

3. أدخل بريدك الإلكتروني (Gmail Account).

أدخل بريدك الإلكتروني

4. أدخل الرقم السري لبريدك الإلكتروني.

ادخل الرقم السري لبريدك الإلكتروني

5. أدخل عنوان الموقع أو المدونة أو الفيديو الذي تريد عرض الإعلانات عليه، واختر إذا كنت توّد إرسال إشعارات لبريدك الإلكتروني أم لا، ومن الأفضل اختيار “نعم“.

 الموقع الذي تريد إظهار الإعلانات عليه

6. اختر دولتك، واقرأ سياسات أدسنس جيدًا ثم اختر “نعم، أوافق“.

اختر دولتك للتسجيل بأدسنس

7. ستظهر لك هذه النافذة، وبهذا يكون لديك حساب جوجل أدسنس، ثم اضغط “إرسال“.

نافذة حساب أدسنس

8. ستظهر لك هذه النافذة وبها كود لإضافته في موقعك، انسخ الكود واحرص على إضافته في المكان الخاص به في الموقع (Head Tags).

ربط حساب جوجل أدسنس بالموقع

9. تفعيل “رقم الهاتف” الذي لا يُعد ضروريًا في بعض الدول.

إذا كان رقم الهاتف ضروريًا بدولتك، أدخله بهذه الطريقة (+كود الدولة) (كود المنطقة) (رقم الهاتف)، مثال 14156652671+، ستصلك رسالة على هاتفك بكود التفعيل، أدخله في المكان المخصص ثم اضغط “إرسال“.

10. اضف طريقة الدفع لاستلام الأرباح.

بعد الانتهاء من إدخال هذه البيانات، ستتم مراجعة موقعك بواسطة جوجل أدسنس للتأكد من مدى التزامه بسياسات أدسنس.

كيف تختلف خدمة أدسنس عن الخدمات الإعلانية الأخرى؟

تختلف إعلانات أدسنس في أنها مدعومة من شركة جوجل، يعرض جوجل الإعلانات بناءًا على نوع المحتوى بموقعك.

يدفع لك جوجل عند النقر على هذه الإعلانات (Pay Per Click) وعدد مرات ظهور الإعلان.

أيضًا يمكّنك أدسنس من الوصول إلى قاعدة عريضة من الإعلانات، مما يعني زيادة التنافس على مساحتك الإعلانية وإعلانات أكثر صلة بالمحتوى الذي تقدمه.

الفرق بين AdSense, AdMob, Ad Manager:

AdMob

AdSense

Ad Manager

هو خدمة إعلانات للجوال ونظام أساسي يهدف إلى الربح للمطورين الراغبين في كسب المال من الإعلانات.

يعمل كشبكة إعلانية.

هي خدمة أخرى من خدمات جوجل لإدارة إعلانات الناشرين الذين يحققون نسبة مبيعات كبيرة.

يسمح بعرض الإعلانات على مستوى العالم.

يتيح لك التواصل مع المعلنين وإعداد مخزونك الإعلاني.

يدعم العديد من عملية تبادل الإعلانات والشبكات بما في ذلك AdSense, Ad Exchange.

يسمح بعرض الإعلانات على تطبيقات الجوال لتحقيق ربح.

يحتاج إلى فريق إدارة إعلانات صغير.

مناسب لجميع أنواع الاستثمارات (مواقع ويب، تطبيقات جوال، ألعاب).

يمكنك من عرض الإعلانات عالية الجودة على تطبيقات الجوال مع وجود عناصر تحكم قوية.

سهل الاستخدام ويوفر المزيد من الأتمتة.

إدارة قدر كبير من عائد الإعلانات.

يوفر لك آلية تحسين شبكة الإعلانات.

مكان لاستثمار موقعك على الويب.

تقارير أكثر تعقيدًا.

يقدم تقارير لتقييم أداء موقعك وقيمة أرباحك.

هل ستختار الإعلانات التي تظهر على موقعك بنفسك؟

لا، ستظهر الإعلانات المرتبطة بمحتوى موقعك تلقائيًا عن طريق:

  • استهداف المحتوى: أثناء عملية الزحف (Crawling) يتم تحليل الكلمات المفتاحية الرئيسية والفرعية، والصور، والروابط وكل ما تقدمه في صفحتك من أجل تحديد الموضوع العام واختيار الإعلانات بدقة.
  • استهداف مكان الإعلانات: يختار المعلنون أماكن ظهور الإعلان بموقعك، وفقًا للتطابق بين ما يهتم به المستخدمون وما يقدمه المعلنون.
  • استهداف مخصص: يختار المعلنون الإعلانات بناءًا على اهتمامات المستخدمين -مثل: عشاق الرياضة- ومعايير أخرى، لكن يمكنك تعطيل هذه الخاصية عن طريق تغيير عناصر التحكم في إعدادات الإعلانات.
  • تشغيل استهداف الشبكة: تتيح هذه الخاصية للمعلنين استهداف جميع المواقع في شبكة أدسنس.

هل يمكنك رؤية الإعلانات على موقعك؟

نعم، لكن تذكر عدم النقر عليها لأن هذا يخالف سياسة جوجل أدسنس وسيعطل جوجل عرض الإعلانات على موقعك.

إذا تم تعطيل حسابك بأدسنس، لن تكون مؤهلًا للمشاركة في أدسنس مرة أخرى.

هل يمكنك تعطيل إعلانات لا تعجبك؟

نعم، يمكنك التحكم في الإعلانات التي تظهر في موقعك عن طريق التحكم في ضوابط الحظر (Blocking Controls) في حساب أدسنس الخاص بك.

من خلال صفحة ضوابط الحظر يمكنك التحكم بأنواع الإعلانات التي لا تريدها أن تظهر على موقعك.

كما يتيح لك مركز مراجعة الإعلانات (Ad Review Center) بحسابك مراجعة الإعلانات الفردية واتّخاذ الإجراءات بشأنها.

بالإضافة إلى أنه يمكنك التحكم في عناوين URL للمعلن.

على سبيل المثال، إذا كان المعلن يدير WidgetUniverse.com والمنافس يدير WidgetGalaxy.com، يتم مطابقة الإعلانات على موقعك لتجنب عرض إعلانات منافسيك، لذلك يجب وضع رابط WidgetGalaxy.com إلى عناوين URL للمعلنين المحظورين.

أيضًا يمكنك تعطيل إعلانات الفئة العامة مثل الملابس على صفحتك، تتوفر هذه الميزة بعدد محدود من اللغات بغض النظر عن لغة موقعك.

هل الاشتراك بجوجل أدسنس مكلف؟

لا، إنها خدمة مجانية تمامًا ومن أشهر وسائل الربح من الإنترنت، وتدفع لك جوجل طبقًا لعدد النقرات وعدد مرات ظهور الإعلان.

ما مقدار الربح من جوجل أدسنس؟

تعتمد العمولة التي تحصل عليها من أدسنس على مجال المحتوى الذي تنافس فيه وعدد مرات ظهورك المؤثر في عدد النقرات، إذ يختلف سعر النقرة من مجال لآخر.

كلما زاد ظهور موقعك أو مدونتك، زاد فرصة ظهور الإعلانات وعدد النقرات.

تفرض شركة جوجل رسومًا على المعلنين مقابل كل نقرة على الإعلان، ويحصل الناشرون على 68% من إجمالي النقرات.

عمليًا تتراوح عمولة كل نقرة من 0.20 دولار إلى 15 دولار، وإليك بعض الطرق لتحديد المجالات المربحة:

  •  CPC Map Tool: يعبر عن متوسط تكلفة النقرة في المجال الذي تريده، وتعرض لك هذه الأداة سعر النقرة في المجال وفى أي الأماكن أيضًا تكون أغلى.
  • Keyword Magic Tool: تتيح لك معرفة سعر النقرة لكلمة مفتاحية معينة.

مع العلم أن أرباحك لا تعتمد على معدل النقرات فقط، بل تعتمد أيضًا على مدى ملائمة الإعلانات مع اهتمامات الزائرين.

ضع في اعتبارك أنه لا فائدة من الإعلانات إذا لم يظهر موقعك في نتائج البحث أو لم يكن عدد الزائرين كاف.

بالإضافة إلى أن ليس كل الزائرين ينقرون على الإعلانات، ليس هناك إحصائية معينة عن نسبة نقر الإعلانات لكن طبقًا إلى منظمي المواقع، فإن نسبة نقر 2% – 3% هي نسبة جيدة.

لذا اهتم جيدًا بموقعك أو مدونتك وأن يكون سهل الاستخدام ومناسب للظهور على الهاتف، أيضًا اهتم بجودة المحتوى الذي تقدمه وأن يكون مطابق لمواصفات محركات البحث.

شروط القبول في جوجل أدسنس

هناك الكثير من الناشرين المهتمين بخدمة جوجل أدسنس لكن يتم رفض مواقعهم، فما السبب؟ أو ما شروط قبول موقعك في جوجل أدسنس؟

شروط قبول موقعك أو مدونتك في أدسنس

إليك بعض الشروط الواجب توافرها في موقعك للقبول في أدسنس:

1. Domain Name: النطاق المدفوع أفضل من المجاني، ويعمل على زيادة فرصة قبول موقعك في أدسنس.

  • من الأفضل أن يكون عمر الموقع 4 أشهر على الأقل وكلما زادت المدة، كان أفضل.
  • وجود خريطة الموقع (Site Map).
  • أن يظهر الموقع في نتائج البحث عند استخدام كلمات مفتاحية معينة.

2. الزيارات اليومية: ليس هناك عدد معين من الزيارات اللازمة لقبول موقعك.

لكن يلزم أن تكون زيارات حقيقية أي أن جوجل يرشح موقعك في نتائج البحث أو زيارات عن طريق صفحة فيس بوك أو أن يرشح موقع آخر موقعك (Backlink).

يجب اختيار مواقع موثوقة أي إن يكون Spam Score أقل ما يمكن، وأن يكون Domain Authority أعلى ما يمكن، ومن الأفضل تجنب مواقع جلب الزيارات.

3. قالب الموقع أو المدونة (Theme): القالب المدفوع أفضل من المجاني، وأن يكون بسيط وسهل الاستخدام.

  • أيضًا نجد أن سرعة الموقع لها تأثير أساسي في القبول في أدسنس، من الأفضل ألّا تتعدى 3 ثوان.
  • تجنب استخدام Slide Show بكثرة لأن ذلك قد يتعارض مع عرض الإعلانات على موقعك.
  • أن يكون القالب Responsive أي يتجاوب مع الشاشات المختلفة وخاصةً الجوال.

4. صفحات أساسية: هناك بعض الصفحات الثابتة التي يلزم أن تتوافر في موقعك مثل صفحة جهات الاتصال وصفحة سياسة الخصوصية.

سهولة التنقل بين الصفحات وأن يكون هناك روابط داخلية بين الصفحات وبعضها وبين المقالات وبعضها البعض.

5. المقالات: من أهم شروط قبول موقعك في أدسنس.

  • يجب الاهتمام بجودة المقالات؛ لأنه سيتم عرض الإعلانات بناءًا عليها.
  • يجب أن تكون المقالات حصرية والابتعاد عن النسخ وإعادة الصياغة.
  • أن يكون طول المقال مناسب وألّا يقل عدد الكلمات عن العدد الذي يسمح بالرد عن سؤال الباحث.
  • الاهتمام بعدد المقالات في موقعك، كلما زاد عدد المقالات، كان أفضل.
  • من الأفضل أن يكون معدل النشر يوميًا.

6. الصور: تأكد من حقوق ملكية الصور وصلاحية استخدامها في موقعك.

  • هناك بعض المواقع المجانية التي تمكنك من استخدام الصور مثل Pexels.com.
  • أن تكون جودة الصور عالي وحجمها أقل من 100 كيلو بايت؛ حتى لا تؤثر على سرعة الموقع.

7. تنسيق المقال: أن يكون المقال بسيط ومقسم إلى فقرات مع الالتزام بمعايير محركات البحث في كتابة المقالات.

8. الروابط: تأكد من تضمين روابط خارجية لتوثيق مصادر المعلومات على موقعك.

  • أن تكون الروابط الداخلية بين المواضيع المرتبطة ببعضها.
  • أن تكون جميع الروابط صالحة وغير معطلة.

9. موضوع المقال: يلزم الابتعاد عن المواضيع المحرضة على العنف أو العنصرية، والابتعاد عن مقالات شرح اختراق البرامج.

10. التعليقات: من الأفضل أن يتضمن موقعك قسم التعليقات، ويجب الاهتمام بالتعليقات والرد عليها.

من الأفضل أن تكون الروابط بالتعليقات No Follow Links؛ لأنها قد تكون روابط لمواقع غير موثوقة وقد تضر بموقعك.

شروط قبول قناة اليوتيوب في أدسنس

عند التقديم على أدسنس، يتحقق المراجعون:

  • أن يكون موقعك ضمن البلدان المتوفر فيها برنامج شركاء اليوتيوب.
  • الموضوع الرئيسي للقناة.
  • الفيديوهات الأكثر مشاهدة.
  • أحدث مقاطع الفيديو.
  • الفيديوهات ذات أعلى نسبة مشاهدة.
  • بيانات الفيديو شاملة العنوان والصور ووصف الفيديو.
  • أن تحصد قناتك 4000 ساعة مشاهدة على الأقل.
  • أن يكون لديك 1000 مشترك خلال آخر 12 شهر من إنشاء القناة.
  • أن تبتعد عن العري والمحتوى الجنسي.
  • محتوى ضار يحرض على العنف أو الانتحار.
  • المواضيع المؤثرة على سلامة الأطفال.
  • الابتعاد عن المحتوى المكرر.

يجري اليوتيوب بعض التغييرات على سياسة الخدمة والشروط والأحكام، لذلك يجب الاطّلاع على التغييرات باستمرار؛ حتى تتمكن من مواكبة شروط أدسنس وتحقيق الربح.

تستغرق مراجعة قناتك للقبول في أدسنس مدة شهر، ولتسريع القبول يجب أن تستمر برفع الفيديوهات باستمرار.

سياسات جوجل أدسنس

جميع المستخدمين لخدمة جوجل أدسنس مطالبون باتّباع سياسة أدسنس، وإلّا ستعطل جوجل حسابك ولها الحق في وقف نشر الإعلانات على الحسابات التي تنتهك سياسة أدسنس، بالإضافة إلى عدم الدفع.

تحرص جوجل على تطوير سياساتها وعمل تحديثات لخدمة أدسنس طوال الوقت، لذلك يجب عليك متابعة التحديثات باستمرار لتجنب غلق حسابك.

  • لا يجوز لأصحاب المحتوى النقر على الإعلانات أو استخدام وسائل زيادة عدد مرات الظهور بما في ذلك الطرق اليدوية.
  • لا يجوز لأصحاب المحتوى مطالبة الأخرين بالنقر على الإعلانات، مثل وعد المستخدمين بجمع الأموال كطرف ثالث.
  • لا تضع كود أدسنس في صفحات تنتهك سياسة أدسنس؛ لأن هذا يعني تعطيل حسابك على الفور.
  • لا تستخدم مواقع ذات تجارب سيئة مع جوجل.
  • لا يجوز وضع إعلانات جوجل على صفحات تتلقى زيارات من مصدر معين، مثل المشاركة في برامج النقر المدفوع.
  • يُسمح لأصحاب المحتوى بإجراء تعديلات على كود أدسنس طالما أن هذه التعديلات لا تؤثر على المعلنين أو أداء الإعلان.
  • لا يجوز وضع كود أدسنس في النوافذ المنبثقة (Pop-Ups) أو رسائل البريد الإلكتروني.
  • لعرض إعلانات أدسنس، يجب أن يكون الموقع سهل التصفح للمستخدمين.
  • لا يجوز إعادة توجيه المستخدمين إلى مواقع مضللة أو غير مرغوب فيها.

كيفية استلام الأرباح من جوجل أدسنس

1. التحويل البنكي: يمكنك استلام أرباحك مرة واحدة شهريًا بواسطة التحويل الإلكتروني إلى حسابك البنكي.

ستحتاج إلى إدخال بيانات حسابك المصرفي عند التسجيل في أدسنس، وتختلف هذه البيانات حسب مكان الإقامة.

سجل دخول إلى حسابك في أدسنس.

اضغط “المدفوعات” في أعلى اليمين.

ثم اضغط “إضافة طريقة الدفع“.

اختر “تحويل إلكتروني إلى تحويل مصرفي” ثم متابعة.

أدخل معلومات حسابك البنكي واضغط “تأكيد“.

أدخل البيانات المطلوبة حسب بلدك لاستلام أرباحك.

2. Western Union.

3. استلام شيك.

عند ربط قناة اليوتيوب بجوجل أدسنس، يتم ترحيل الحسابات الموجودة بالقناة إلى حسابك في يوم 11 من كل شهر، أرباح شهر 1 يتم ترحيلها إلى شهر 2 وهكذا.

لكن عند ربط الموقع أو المدونة بخدمة جوجل أدسنس، يمكنك متابعة الأرباح بشكل يومي، وعند الوصول إلى نهاية الشهر يكون رصيدك صفر إلى أن يتم مراجعة الرصيد والتأكد من شرعيته.

وبعد التأكد من الأرباح تظهر لك في خانة الرصيد ويمكنك سحبها لكن ماذا يحدث عندما تصل أرباحك إلى 10 دولار؟

عند الوصول إلى أرباح 10 دولار، ترسل لك جوجل Pin Code على بريدك الإلكتروني أو البطاقة الشخصية، أدخله على حسابك لاستلام أرباحك.

ما الفرق بين Google AdSense, Google Ads؟

الفرق بين جوجل أدسنس وجوجل أدوردز يكمن في:

Google Ads

Google AdSense
مخصص للشركات للإعلان عن خدماتهم أو منتجاتهم لتوسيع نطاقهم وزيادة المبيعات، إذ يظهر إعلان شركتك في نتائج بحث جوجل عند استخدام كلمات مفتاحية محددة متعلقة بنشاطك التجاري.

إذا كنت تمتلك موقع إلكتروني أو مدونة أو منتدى أو قناة يوتيوب، يمكنك تفعيل خدمة أدسنس بها لعرض الإعلانات وجني الأرباح.

ما هو الدروبشيبينج (Dropshipping)؟

دروب شيبينج

إذا كنت تبحث عن وسيلة الربح من الإنترنت بدون خبرة، فإنك على الأرجح قد سمعت عن الدروبشيبينج.

يُعد أحد طرق البيع بالتجزئة التي تتم فيها عملية البيع باستخدام طرف ثالث كوسيط بين العميل والشركة، فلا يتعامل صاحب الشركة مع العملاء مباشرةً أو تنفيذ الطلبات.

يطلب الوسيط أو البائع المنتج من الشركة عند طلب العميل، ويتم شحن المنتج من الشركة إلى العميل، وبهذه الطريقة لا يتعامل البائع مع المنتج.

يتمثل الاختلاف بين الدروبشيبينج ونموذج البيع بالتجزئة التقليدي في أن البائع أو الوسيط لا يملك متجرًا على أرض الواقع أو مخزونًا من المنتج، لكنه يطلب كمية من المنتج حسب طلب العملاء.

عندما تكون البائع فإنك مسئول بشكل أساسي على التعامل مع العملاء وطلباتهم، وعلى كل طلب يكون لك نسبة ربح.

كل ما تحتاج إليه هو الحاسب الآلي وساعات عمل قليلة، لكن يجب الأخذ في الاعتبار أنه كلما زاد عدد ساعات عملك ومجهودك، زاد دخلك.

هناك العديد من مميزات الدروبشيبينج المشجعة على البدء والاستثمار، لكن له أيضًا بعض العيوب التي يجب أن تعرفها.

مميزات الدروبشيبينج

من مميزات الدروبشيبينج:

  • سهولة الدخول في المجال، إذ لا يحتاج إلى خبرة أو مهارة معينة.
  • أسهل وسائل الربح من الإنترنت.
  • سهولة الإدارة، كل ما عليك فعله هو التعامل مع طلبات العملاء وطلبها من الشركة.
  • إمكانية التوسع في وقت قصير، سهولة توسيع نطاقك مع عدم تغيير متجرك.
  • لا يتطلب الكثير من رأس المال، لا تزيد التكاليف عند التوسع بشكل كبير.
  • لا تحتاج إلى مستودع لتخزين المنتجات.
  • لا تحتاج إلى فريق عمل لمساعدتك.
  • لا تقلق بشأن وسيلة الشحن، إذ تشحن الشركة المنتج إلى العميل.
  • لست مضطرًا إلى الالتزام بوقت معين فى العمل.
  • مرونة في العمل إذ ستكون رئيس نفسك وتعمل في الأوقات المناسبة لك.

كل هذا يعني أنه يمكنك في غضون ساعات بدء عملك الحر وكسب المال دون مهارة أو خبرة سابقة.

عيوب الدروبشيبينج

من عيوب الدروبشيبينج:

  • في البداية تكون هوامش الربح ضئيلة.
  • قد يكون الربح في بعض المجالات صغير.
  • في بعض المجالات ذات التنافسية العالية، يكون العمل صعب لجذب انتباه العملاء.
  • إذا كنت تتعامل مع أكثر من مورد، قد يكون لكل منهم وسيلة مختلفة للشحن، مما يؤدي إلى ارتفاع التكاليف.
  • طريقة مختلفة في التعامل مع الفواتير وفقًا لكل مورد.
  • لا يمكنك الاطّلاع على تخزين المنتجات ووسائل الشحن، وتعتمد على الموردين في هذه الأمور مما قد يكون مزعجًا لبعض الوسطاء.
  • إذا كان هناك مشكلة في المنتج نفسه أو حدثت مشكلة أثناء الشحن، تصبح هذه مشكلة وقد يدفع العميل إلى تجنب التعامل معك مرة أخرى، سيقع اللوم كله عليك.

نظرًا لوجود مزايا وعيوب للدروبشيبينج، فإنه غير مناسب للجميع، قد يكون لديك بعض المخاوف مثل:

هل لديك الوقت الكافي لبدء عملك التجاري؟

هل يمكنك العمل بالدروبشيبينج بجانب وظيفتك التقليدية؟

ماذا إذا حدثت مشكلة أثناء شحن المنتج، كيف ستتعامل مع العميل؟

لذلك قد يتردد البعض في البدء بالدروبشيبنج، ولكن إذا قررت تجربة القليل من المخاطرة أو تريد العمل في الدروبشيبينج بدوام كامل، تعرف معنا كيف تبدأ الدروبشيبينج بالتفصيل.

خطوات بدء الدروبشيبينج

أثناء مناقشة عملية الدروبشيبينج سنتعرف على مصطلح سلسلة التوريد (Supply Chain) الذي يشير ببساطة إلى كيفية انتقال المنتج من المورد إلى العميل.

أنت كبائع تجزئة (Dropshipper) تكون مجرد طرف ثالث في هذه العملية، وتعتمد العملية بأكملها على التنسيق بين المورد والبائع والعميل.

1- الشركة

تُصنّع الشركة المنتجات وتبيعها بالجملة إلى تجار الجملة الذين يوزعون على تجار التجزئة بالتبعية.

2. بيع المنتجات

تبدأ الشركة بتوزيع المنتجات على تجار الجملة الذين يوزعون المنتجات على تجار التجزئة مثلك.

 يجب ملاحظة أنه يمكنك البحث والتعامل مع الموردين مباشرةً دون الحاجة إلى التعامل مع تجار الجملة.

يمكنك بسهولة اختيار المنتجات التي تريدها والبدء في العمل في أسرع وقت دون الحاجة إلى مكان لتخزين المنتجات.

لا تتعامل الشركة أو تجار الجملة مع العملاء، ولكنك كبائع تجزئة ستكون واجهة التعامل مع العملاء وتنفيذ الطلبات.

3. طريقة عرض المنتجات للعملاء

من مسئوليتك كبائع تجزئة تحديد طريقة الوصول إلى العملاء، يمكنك عمل صفحة فيس بوك وعرض المنتجات بها وستحرص أيضًا على الترويج لها سواء بالطرق المجانية أو المدفوعة.

كذلك يمكنك بناء موقع إلكتروني وعرض المنتجات، لكن سيتوجب عليك استخدام خدمة تحسين محركات البحث؛ لضمان ظهور الموقع في نتائج البحث عند استخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بمجالك.

أيضًا يمكنك بناء متجر إلكتروني لعرض المنتجات بطريقة أكثر جاذبية، وستحتاج بالطبع إلى الترويج له سواء اخترت منصّات التواصل الاجتماعي -وهي الأفضل- أو يمكنك عمل إعلان مدفوع على جوجل (Google Ads)، لكن يتجنب الكثيرون الإعلانات.

بعد أن تقوم الشركة بتسعير المنتج، تضيف أنت كبائع التجزئة نسبة ربحك ليصبح هذا هو السعر النهائي للمنتج.

ما تكلفة البدء في الدروبشيبينج؟

يصعب التنبؤ بالتكاليف الدقيقة، لكنك ستحتاج الإنفاق على:

  • متجر إلكتروني بتكلفة 29 دولار في الشهر، يمكنك البدء ببعض منصّات المتاجر الإلكترونية وأشهرها (Shopify).
  • اسم نطاق (Domain Name) بتكلفة 5 – 20 دولار في السنة، إذ يجب عليك اختيار اسم نطاق معبرًا عن نشاطك التجاري وعلامتك التجارية.
  • تختلف تكلفة اختبار المنتجات حسب خطتك التسويقية، ويلزم اختبار المنتجات قبل بيعها حتى لا تخاطر بعلامتك التجارية، أيضًا لمعرفة مدى رضاء العملاء عن المنتجات.
  • إعلانات الإنترنت التي تختلف وفقًا لمقدرتك المادية، مع العلم أنه كلما زادت التكلفة، زادت فرص وصولك إلى العملاء المستهدفين وزادت نسبة أرباحك.

كيفية اختيار الموردين في الدروبشيبينج

إذا كنت تعرف المنتجات التي تريد بيعها ومتأكد تمامًا من نجاحها، هناك عدة عوامل يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار الموردين لضمان توفير منتجات عالية الجودة والتي تُعد خطوة حاسمة عند بدء الدروبشينيج:

1. البحث: بمجرد تحديد المنتجات التي تريد بيعها، ابحث عن جميع الموردين لهذه المنتجات.

يجب أن تقرر إذا كنت توّد العمل مع موردين محليين أم دوليين، هذا يعتمد على نوعية المنتجات التي تريد بيعها.

عند تحديد الموردين، يمكنك التعمق في معرفة إمكانات الخدمة وأوقات التسليم ونسبة ربحك.

2. التواصل مع الموردين: بعد أن تختار المورد المناسب لاحتياجاتك، تواصل معه واطرح أسئلتك حول الخدمة.

من الجيد تكوين علاقة جيدة مع المورد لزيادة الثقة وتجنب النزاعات، مما يدفع المورد إلى الرد عليك في أسرع وقت.

3. طلب العينات: عند تحديد الموردين للتعامل معهم، يمكنك طلب عينات من المنتجات؛ لتقييمها واختبار جودة الخدمة وأوقات التسليم.

بالإضافة إلى أن توافر العينات لديك يسمح لك بمعرفة مدى رضاء العملاء عن المنتج قبل البدء في الدروبشيبيينج.

4. متابعة المنافس: إذا كان منافسك يتعامل مع نفس المورد الذي تتعامل معه، فيمكنك معرفة هل يوفر المورد المنتج بنفس الجودة أم لا؟

وإذا كان منافسك يتعامل مع مورد آخر، يمكنك الطلب منهم لمعرفة وتقييم مستوى الخدمة الذي يقدمه، وهل هو أفضل من المورد الذي تتعامل معه أم لا؟

5. المورد المناسب: عند إلقاء نظرة على المنتجات ومراجعاتها، قد تجد أن هناك الكثير من الموردين المناسبين لنشاطك التجاري، لكنها قد لا تناسب جمهورك.

قد يكون السبب في تأخر الشحن، أو الطريقة التي يتعاملون بها مع المرتجعات، لذلك يجب عليك التحدث إلى الموردين قبل الالتزام بالعمل معهم.

6. المورد غير المناسب: هناك بعض الدلائل التي تشير إلى وجوب تجنب بعض الموردين بغض النظر عن جودة المنتجات والمراجعات.

  • إذا أصّر المورد على رسوم شهرية للتعامل معه، فهذه علامة سيئة قد تدل على أنه لا يعمل بمفرده وإنما هو تاجر جملة.
  • بالطبع سيكون هناك رسوم للطلب المسبق والتي تختلف حسب الكمية، لكن سيظهر لك مورد يطلب رسومًا أعلى من الرسوم العادية.
  • قد يرفض المورد إتمام عملية البيع من خلال متجرك، هذا لأنه يتعامل أكثر مع تجار الجملة وليس مع تجار التجزئة.

كيفية اختيار منتجات الدروبشيبينج

قد يكون تحديد منتجات الدروبشيبينج صعبًا في البداية خاصةً إذا كنت جديدًا في عالم التجارة الإلكترونية، إذ توّد أن تبيع منتجات عالية الجودة وبسعر مناسب في متجرك.

لكن عند إضافة المنتجات إلى متجرك، لا يوجد حد للأرباح التي يمكنك تحقيقها، ويُعد الدروشيبينج أسهل الطرق في ريادة الأعمال والربح من الإنترنت.

يمتلك أصحاب أعمال الدروبشيبينج قدر كبير من الحرية في متابعة العمل، لكن هناك بعض النقاط التي يجب أخذها في الاعتبار عند تحديد المنتجات المثالية لتتصدر المتاجر المنافسة ولتحقيق أرباح.

1. المنتجات الرائجة (Trending Products): عندما لا يمكنك تحديد المنتجات المثالية لمتجرك، يمكنك البدء بالمنتجات الشائعة والمطلوبة مع إضافة رسوم تسويقية منخفضة لبناء علامتك التجارية.

يمكنك استخدام هذه المصادر لتحديد المنتجات الرائجة مع بناء خطة تسويقية لضمان وصولها إلى العملاء المستهدفين:

Kickstarter.com

Wish.com

Google Trends

2. مجال محدد (Specific Niche): ألق نظرة على Google Trends لمعرفة المجالات الأكثر ربحًا التي تكون جيدة لاكتساب ميزة تنافسية، كما يمكنك استهداف مجالات موسمية مثل الألعاب المائية.

مع العلم أن التخصص في مجال ما لا يعني عدم القدرة على التوسع، لكن يمكنك البدء بمجال ما لبناء علامتك التجارية ثم يمكنك إضافة المزيد من المنتجات بناءًا على رغبة عملائك.

بالإضافة إلى أنه يمكنك بناء متجر عام واستهداف شريحة جديدة من العملاء بجانب الاستفادة من متجرك المتخصص وتحويل العملاء إليه.

3. دراسة المنافس: خذ الوقت الكافي لدراسة المنافسين ومعرفة منتجاتهم وجميع طرق التسويق المستخدمة، حاول الوصول إلى استراتيجية التسعير الخاصة بهم ومعرفة المنتجات التي يستهدفنها.

حاول أن تكون لك ميزة تنافسية خاصةً في الأسعار وبمجرد بناء علامتك التجارية والحصول على ولاء العملاء، يمكنك زيادة أسعارك في الحدود المسموح بها.

4. منصّات التواصل الاجتماعي: ابحث في منصّات التواصل الاجتماعي عن المنتجات الأكثر مبيعًا، حيث يمكنك متابعة المتاجر الإلكترونية مع النظر إلى آراء العملاء وتقييم المنتجات.

يمكنك الانضمام إلى مجموعات الفيس بوك للمتاجر الإلكترونية مثل (Shopify Entrepreneurs) أو الدخول إلى Pinterest وإنستقرام.

نصائح عامة لبدء الدروبشيبينج

إليك بعض النصائح العامة لمساعدتك في الربح من الإنترنت، وتسويق وبناء عملك الحر وتجنب الأخطاء:

1. إتقان التسويق: يجب أن تركز على تسويق علامتك التجارية، ستحتاج بعض الوقت لتعلُّم التسويق وإتقان الإعلانات وزيادة عدد الزيارات، إذ إن التسويق هو صانع المال.

تساعد الإعلانات وخدمة تحسين محركات البحث في جذب العملاء وزيادة عدد الزيارات لمتجرك، ضع في اعتبارك أنه كلما زاد عدد زوار متجرك أو موقعك، زاد معدل التحويل إلى مبيعات.

يركز الكثيرون على الإعلانات أكثر؛ لأنها تجلب الزيارات في وقت قصير، لكن خدمة تحسين محركات البحث تستغرق وقت أطول لتحقيق الربح.

تتطلب خدمة تحسين محركات البحث بناء موقع إلكتروني أو مدونة، وكتابة محتوى مفيد وجذاب للباحث، والعمل على كلمات مفتاحية متعلقة بنشاطك التجاري مما يؤدي إلى ظهور موقعك في نتائج البحث وزيادة الزيارات إلى موقعك على المدى الطويل.

2. العروض التسويقية: قد يريد بعض الأفراد الشراء من متجرك لكنهم بحاجة إلى ما يدفعهم إلى الشراء، وهنا يأتي دور العروض والخصومات.

احرص على عمل عروض على المنتجات، على سبيل المثال في المناسبات العامة (رأس السنة أو عيد الأم)، والمناسبات الخاصة مثل (يوم افتتاح متجرك)، كل هذا يعمل على جذب الزوار وزيادة معدل التحويل.

3. لا تقلل من أسعارك: إذا كانت العلامات التجارية الأخرى تقلل من أسعارها، لا تقلل من أسعارك ما دامت ضمن القيمة التسويقية العادلة.

حافظ على قيمة تسويقية مناسبة لتحمل نفقات المنتج والإعلانات بحيث تسمح لك بجني المزيد من المال.

4. أتمتة عملك: إذا كنت تعمل بدوام كامل في وظيفة تقليدية وتوّد الحفاظ عليها إلى جانب عملك الحر، يمكنك استخدام بعض الأدوات لتجربة أداء متجرك الإلكتروني.

تساعد أدوات أتمتة التجارة الإلكترونية في توسيع نطاق أعمالك.

(Buffer) يتيح لك أتمتة النشر على منصّات التواصل الاجتماعي، أيضًا يمكنك استخدام (Kit) الذي يمكنك من أتمتة الإعلانات وإدارة التسويق عبر البريد الإلكتروني.

5. موقعك الإلكتروني: تأكد من أنّ موقعك جذاب وسهل الاستخدام.

من الأفضل أن تلقي نظرة عامة على مواقع إلكترونية في نفس مجالك؛ لكي تتعرف على تنسيق الصفحات، وكيفية عرض صور المنتجات، وما الذي يميز كل موقع عن الآخر؟

بعد الانتهاء من تصفح هذه المواقع، يمكنك استخدام (Shopify) لتصميم متجرك واختيار أدوات مثل العد التنازلي الذي يدفع الزوار إلى إتمام عملية الشراء على الفور وهكذا.

أيضًا يمكنك استخدام (Burst) للعثور على صور مجانية في مجالك، وأهم ما يميزها أنه يمكنك التعديل عليها مجانًا.

6. المتجر الشامل أم المتخصص؟ إذا كان هدفك التجريب، يمكنك بناء متجر عام مع مراعاة تخصيص فئة (Category) لكل نوع من المنتجات لتسهيل تصفح الموقع.

لكن المواقع الناجحة تبدأ ببناء متاجر متخصصة، مما يتيح التركيز على احتياجات فئة معينة من العملاء المستهدفين.

لذلك يمكنك البدء بمتجر متخصص في البداية، وعند زيادة الأرباح يمكنك أن تتوسع لاحقًا في نشاطك التجاري وتتضمن نوع آخر من المنتجات.

7. المرونة: قد تجد أن الدروبشيبينج سهل التنفيذ، لكن هناك بعض التحديات التي ستواجهها عند التوسع في نشاطك، قد تحتاج إلى إضافة بعض الأدوات على الفور في متجرك للاستفادة من المبيعات على أكمل وجه.

قد يعجبك منتج ما لكنه لا يعجب عملاؤك أو قد لا يكون عليه طلب كافي، فتضطر إلى إزالته من متجرك على الفور.

8. خدمة عملاء مميزة: يحرص العديد على تقديم خدمة عملاء مميزة والاهتمام بخدمات ما بعد البيع، لكن هذا ليس كافٍ للتميز بين العلامات التجارية الأخرى.

يمكنك على سبيل المثال تقديم بطاقات شكر مع منتجك أو تقديم هدايا شهرية عند الوصول إلى حد معين من المبيعات وهكذا، مما يدفع العملاء على تذكُّر تجربة الشراء منك.

9. كن نشيطًا: تتطلب إدارة الأعمال بشكل عام بعض المجهود لتحقيق أرباح، وتأكد من أنه كلما زاد مجهودك في العمل، زاد دخلك.

ستحتاج يوميًا إلى استقبال الطلبات، والرد على استفسارات العملاء في أسرع وقت، والاهتمام بمنشورات التواصل الاجتماعي وهكذا، بالإضافة إلى الاهتمام بوسائل التسويق الإلكتروني لضمان ظهور موقعك.

10. عدد المنتجات: قد يكون رائعًا إضافة العديد من المنتجات إلى متجرك لكن يمكنك البدء بـ 25 منتج في متجرك، لتجربة المنتجات في البداية ومعرفة معدل جذب العملاء وعدد النقرات.

مع زيادة المنتجات ستحتاج إلى قضاء وقت أطول في بناء المتجر والتعامل مع الطلبات الذي لن يكون سهلًا في البداية.

11. طلب العينات: من الأفضل أن تطلب عينات مع المنتج عند طلبه، مما سيتيح لك تجربة المنتج بنفسك وتصويره بأكثر من زاوية.

كما يمكنك استخدام هذه العينات لعمل مراجعات عن المنتج والاستفادة به في التسويق عبر الندوات والفيديوهات.

12. متابعة المنافسين: من الأفضل أن تتابع منافسيك على منصّات التواصل الاجتماعي، لمعرفة طرق عرض منتجاتهم وطرق التسويق المستخدمة، وما أكثر المنتجات التي تحصل على إعجاب أو مشاركة؟

13. تقديم نفسك: أهم ما يساعدك في التسويق هو طريقة تقديم نفسك عبر الإنترنت، ما هي أفضل طريقة لبناء علامتك التجارية للتميز بين العلامات التجارية الأخرى؟

ستساعد علامتك التجارية في بناء ثقة مع العملاء مما يزيد من قوة عملك التجاري وسط العلامات التجارية المنافسة.

15. الظهور أونلاين: قد يكون التواجد على منصّات التواصل الاجتماعي مجدي لكنه غير كافٍ، يجب أن تتضمن وسائل التسويق الأخرى في خطتك التسويقية مثل عمل الفيديوهات وعمل ندوات بأوقات مختلفة لتناسب جميع العملاء.

16. العطلات: ركّز على العطلات مثل الجمعة السوداء التي تزيد فيها المبيعات لأكثر من الضعف.

17. المحتوى: كلنا قد سمعنا مقولة “المحتوى هو الملك” مما يعني أنه يجب عليك الاهتمام بتقديم محتوى قيّم ومفيد للباحث حتى لا يمل من موقعك، وأن تستمر بتحديث متجرك أو موقعك وتجديد صور المنتجات.

المتاجر الإلكترونية – Ecommerce Stores

التجارة الإلكترونية

بدأت التجارة الإلكترونية في عام 1994م عندما اشترى Phil Brandenberger أول منتج Ten Summoner’s Tales عبر الإنترنت.

انتشرت التجارة الإلكترونية إلى يومنا هذا، وتشير الإحصائيات إلى أن 63% من عمليات التسوّق تتم عبر الإنترنت، مما يدل على أنها أصبحت جزء أساسي ولا غنى عنه في حياتنا اليومية.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

هي نموذج أعمال تجارية تُجرى عبر الإنترنت، إذ يمكنك شراء أي منتج يخطر ببالك عن طريق المتاجر الإلكترونية المتعددة، وتُعد من أهم وسائل الربح من الإنترنت.

بداية التجارة الإلكترونية

أنشأ Michael Aldrich التجارة الإلكترونية في عام 1979م عندما وصّل جهاز الحاسب الآلي بالتلفاز مستخدمًا خط الهاتف الخاص به.

لم يمتلك الجميع جهاز حاسوب، لذلك طوّر بيل جيتس وستيف جوبز أجهزة حاسوب وباعوها للناس، وقال ستيف جوبز أن هدفه وضع جهاز حاسوب في كل منزل.

مما أثار فكرة التسوّق دون زيارة متجر فعلي، وسهّل انتشار التجارة الإلكترونية إلى حد كبير.

أسس جيف بيزوس أمازون كمتجر إلكتروني في عام 1994م لبيع الكتب الإلكترونية في مختلف المجالات، وتوسعت الفكرة والمجالات إلى أن أصبحت شركة أمازون واحدة من أكبر وأشهر المتاجر الإلكترونية.

حرص الناس على امتلاك أجهزة حاسوب بمنازلهم مما أدى إلى انتشار التجارة الإلكترونية.

في منتصف التسعينيات وأوائل عام 2000م، لم يكن هناك وسيلة دفع عبر الإنترنت فكانت الشركات تقبل الشيكات، إلى أن ظهر باي بال في عام 1998م الذي كان ومازال طريق آمنة وسهلة للتعاملات المالية عبر الإنترنت.

أدى ظهور Shopify, WordPress والمنصّات المشابهة في عام 2000م إلى سهولة بناء متاجر إلكترونية باستخدام مهارات بدائية، إذ أصبح بإمكان أي شخص يمتلك حاسوب متصّل بالإنترنت أن يبني متجره الإلكتروني.

أصبحت المبيعات عبر الإنترنت تمثل 3.4% من إجمالي المبيعات في عام 2004م، مما يدل على ازدهار التجارة الإلكترونية وزيادة وسائل الربح من الإنترنت.

في عام 2014م، زاد عدد المتاجر الإلكترونية إلى أن أصبح 12-24 مليون متجر عبر الإنترنت.

بفضل المقالات المنتشرة عبر الإنترنت حول كيفية إنشاء متجر إلكتروني، أصبح من السهل إنشاء موقع أو متجر إلكتروني بنقرة واحدة باستخدام القوالب الجاهزة.

أنواع التجارة الإلكترونية

تختلف أنواع التجارة الإلكترونية بناءًا على نموذج العمل (Business Model)، الذي يمنحك المزيد من الخيارات المتعددة لبدء مشروعك والربح من الإنترنت.

نماذج العمل المتعددة تمنح التجارة الإلكترونية تنوعًا كبيرًا على عكس التجارة التقليدية، ومن أبرز هذه النماذج وأكثرها استخدامًا:

1. من شركة إلى شركة (B2B)

عندما تبيع شركة ما إلى شركات أخرى، على سبيل المثال شركة Alibaba التي تتميز بانخفاض أسعارها وتبيع مورديها إلى الشركات الأخرى.

2. من الشركة إلى المستهلكين (B2C)

عندما تبيع الشركات منتجاتها أو خدماتها إلى المستهلكين أو العملاء، وهذا ما تقوم به كتير من الشركات مثل Amazon, Walmart.

3. من المستهلك إلى المستهلك (C2C)

هو نموذج عمل يبيع فيه المستهلك المنتجات إلى المستهلكين الآخرين عبر Facebook, eBay, Craigslist سواء كانت منتجات جديدة أو مستعملة.

4. من المستهلك إلى الشركة (C2B)

في هذا النموذج يبيع المستهلك منتجاته أو خدماته إلى الشركات الكبرى، مثل أن يبيع المصوّر صور فوتوغرافية إلى شركة ما.

المتاجر الإلكترونية

هي موقع أو متجر إلكتروني يستخدم أحد نماذج العمل السابقة للتجارة الإلكترونية لعرض وتسويق منتجات أو خدمات في مجال معين.

أنواع المتاجر الإلكترونية

تتمثل أنواع المتاجر الإلكترونية في:

1. متجر إلكتروني للسلع المادية (Physical Goods)

يمكن للبائعين الذين يمتلكون متاجر فعلية على أرض الواقع إنشاء متاجر إلكترونية بهدف الوصول إلى فئات جديدة من المستهلكين وزيادة الربح من الإنترنت وليس زيادة المتاجر التقليدية.

2. متجر إلكتروني للخدمات (Service-Based)

يعتمد هذا النوع من المتاجر الإلكترونية على خدمات العمل الحر، إذ أصبح بإمكانك كمستقل إنشاء موقعك أو متجرك الإلكتروني وعرض خدماتك به وتسويقه للفئة المستهدفة.

3. متجر إلكتروني للمنتجات الرقمية (Digital Products)

لا تحتاج الشركات التي تبيع المنتجات الرقمية مثل ألعاب الفيديو والبرامج إلى امتلاك متاجر فعلية.

تعتمد بشكل كبير على المتاجر الإلكترونية كوسيلة من وسائل الربح من الإنترنت للوصول إلى الفئات المستهدفة، إذ يحتاج العميل إلى تنزيل الألعاب فقط على الحاسوب ولا يحتاج إلى شرائها من متجر تقليدي.

4. الدروبشيبينج (Dropshipping)

يختلف هذا النوع عن النوع الأول قليلًا في أن البائع هنا لا يمتلك مخزون من المنتج، لكن يطلب المنتج من بائع الجملة أو المورّد نفسه عند طلب العميل للمنتج، ثم يرسله المورّد إلى العميل مباشرةً.

منصّات التجارة الإلكترونية

منصّات التجارة الإلكترونية هي حل برمجي (Software Solution) يمكّنك من إنشاء المتاجر الإلكترونية بسهولة عبر الإنترنت.

يمكن للشركات والأفراد بيع منتجاتهم أو خدماتهم باستخدام أحد قوالب المتاجر الإلكترونية مع الاستعانة بوسائل شحن مناسبة لتوصيل المنتجات إلى العملاء.

يوجد العديد من منصّات التجارة الإلكترونية ومن أشهرها Shopify, Magento, BigCommerce، التي تُعد أسهل وأشهر وسائل الربح من الإنترنت.

منصّة Shopify

في عام 2004م، أسس Tobias Lutke, Daniel Weinand, and Scott Lake منصّة Shopify لإنشاء المتاجر الإلكترونية.

في عام 2016م، كان هناك حوالي 377.550 تاجر يستخدمون Shopify، وكانت إيراداتهم 15.4 مليار دولار.

حسب التصنيف العالمي، فإن منصّة Shopify أفضل وأكبر منصّة للتجارة الإلكترونية لما تقدمه من مميزات عدة مثل:

  • سهولة الاستخدام.
  • تثبيت التطبيقات المختلفة.
  • جودة الدعم الفني.
  • قابل للتخصيص.
  • متجاوب على جميع الأجهزة الإلكترونية.
  • توفير استخدام أدوات تحسين محركات البحث.
  • خاصية إرسال بريد إلكتروني إلى العملاء الذين اختاروا بعض المنتجات لكن لم تتم عملية الشراء.
  • يدعم Shopify وسائل الدفع المختلفة، لكن لديه وسيلة دفع خاصة بواسطة Stripe التي تعفيك من أية رسوم إضافية ولا تتطلب حساب التاجر لاستخدامها.

منصّة Amazon

أسس جيف بيزوس منصّة أمازون للتجارة الإلكترونية، تحتل هذه المنصّة الترتيب 14 من أكثر المواقع شعبية وانتشارًا حول العالم، والترتيب الثالث في الولايات المتحدة وفقًا لموقع Alexa.

منصّة Taobao

أسسها جاك ما وتحتل المرتبة 11 عالميًا لكنها السادسة في الصين في عالم التجارة الإلكترونية.

منصّة Tmall

أسسها جاك ما أيضًا، وتحتل المرتبة 15 عالميًا لكنها الأولى في الصين.

منصّة AliExpress

أيضًا أسسها جاك ما، وفقًا لموقع Alexa، فإنها تحتل المركز 40 عالميًا والمركز 23 في الولايات المتحدة.

منصّة eBay

أسسها بيير أميديار، تحتل هذه المنصّة المركز 33 عالميًا، والمركز التاسع في الولايات المتحدة وفقًا لموقع Alexa.

عوامل نجاح المتجر الإلكتروني

تشغيل وإدارة متجر إلكتروني ليس بالأمر السهل، بنائك لمتجر إلكتروني يحتوي على بعض المنتجات الجيدة والأكثر مبيعًا لا يعني أنها ستباع من تلقاء نفسها.

لذلك هناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها لضمان نجاح متجرك ولجذب العملاء:

  • ابدأ ببناء علامتك التجارية المعبرة عن خدماتك أو منتجاتك، واحرص على تعزيزها لمنافسة الشركات الأخرى ولكسب ثقة عملائك.
  • احرص على أن يكون متجرك قابل للتشغيل على جميع الأجهزة الإلكترونية وبخاصةً الجوال، نظرًا لارتفاع عدد مستخدمي الجوال في السنوات الأخيرة.
  • ركز على المستخدمين واهتماماتهم، حدد الفئة المستهدفة واحتياجاتهم لجذبهم إلى موقعك أو متجرك، مع تقديم محتوى مفيد وقيّم للحصول على ثقتهم ودفعهم إلى الشراء من متجرك.
  • اختر مجال متخصص للبدء وبعد أن تنتشر علامتك التجارية ويزيد جمهورك، يمكنك أن تبدأ بالتنوّع.
  • اختبر متجرك في البداية مع العائلة والأصدقاء؛ لتجربته وللتأكد من أن متجرك جذاب ويلبّي احتياجات عملائك.
  • احرص على أن تكون طريقة الدفع بسيطة وسهلة الاستخدام حتى لا يمل العميل ويخرج من متجرك قبل أن ينهي عملية الشراء.
  • اهتم بخدمة تحسين محركات البحث التي تعمل على جلب الزيارات المجانية إلى موقعك، وكذلك الإعلانات المدفوعة التي تزيد عدد زوار متجرك.
  • لا تكتف بالمنتجات الموجودة في متجرك واستمر في البحث عن منتجات جديدة للتوسع واستهداف فئة جديدة من العملاء.

بعض مصطلحات التجارة الإلكترونية

أهم مصطلحات التجارة الإلكترونية التي يجب أن تعرفها قبل بدء متجرك الإلكتروني:

  • هامش الربح (Profit Margin): هو قيمة ربحك من كل عملية شراء ناجحة، وهو الفرق بين السعر الذي يدفعه العميل وسعر المنتج الحقيقي.

لنفترض أن ثمن المنتج الذي تدفعه للمورّد هو 5 دولار، لكنك تبيع نفس المنتج للعميل مقابل 15 دولار، فإن هامش الربح يكون 10 دولار.

  • متوسط قيمة الطلب (Average Order Value): يعبر عن المبلغ الإجمالي لإيرادات المبيعات / إجمالي عدد الطلبات التي تحدث على متجرك، وكلما زادت قيمة المتوسط زادت أرباحك.
  • صفحة الهبوط (Landing Page): يُقصد بها الصفحة التي تريد إرسال العميل إليها، لكنك لا توّد إرساله إلى الصفحة الرئيسية بالمتجر، لكن من الأفضل إرساله إلى صفحة المنتجات المختلفة أو عرض ترويجي محدد.
  • معدل الارتداد (Bounce Rate): هو نسبة الأشخاص الذين يغادرون موقعك بعد مشاهدة صفحة واحدة فقط من متجرك.

يبلغ متوسط معدل الارتداد لجميع المواقع الإلكترونية 41% – 55%، لكن لا تصاب بالإحباط فهذا يحدث طوال الوقت، لكنك تريد أن يكون معدل الارتداد لمتجرك لا يتجاوز 40%.

  • التحويل (Conversion): هو معدل تحويل المستخدم إلى عميل.

قد يخطر ببالك أن المستخدم يصبح عميل فقط عندما تتم عملية الشراء وهذا هو المفهوم المثالي، لكن لا يتوقف الأمر على الشراء فقط.

من الجيد أن يشترك المستخدم بنشرتك البريدية أو يسجل في دوراتك الإلكترونية وهكذا.

  • قمع التحويل (Conversion Funnel): هو المسار الذي يسلكه العميل منذ دخوله متجرك إلى النهاية.

يبدأ القمع بمساحة كبيرة دالة على زيادة عدد زوّار متجرك، وتقل المساحة تدريجيًا معبرة عن مغادرة بعض العملاء قبل أن يصلوا إلى النهاية، ومنهم من يصل إلى نهاية القمع ويتم عملية الشراء.

  • معدل التحويل (Conversion Rate): هي نسبة مئوية معبرة عن عدد زوّار متجرك الذين تحولوا بالفعل إلى عملاء.

يجب أن تعرف أن متوسط معدل التحويل في التجارة الإلكترونية هو 2.8%، هذا يعني أن لكل 100 زائر، هناك فرصة للحصول على 3 عملاء فعليين.

  • قيمة العميل مدى الحياة (Customer Lifetime Value): هي الإيرادات المتوقعة التي يمكن أن يحققها العميل خلال متجرك الإلكتروني.

هذا يعني أن المتاجر الإلكترونية المتخصصة أفضل من العامة أو المتنوعة وتساعد في الاحتفاظ بالعميل مدة أطول.

  • عربات التسوّق المهجورة (Cart Abandonment Rate): هو دخول العميل إلى متجرك واختيار بعض المنتجات وإضافتها في عربة التسوق لكنه لم يكمل عملية الدفع بعد، ويبلغ معدل التخلي عن عربات التسوّق 67%.
  • فيس بوك بيكسل (Facebook Pixels): هو كود برمجي تثبته في متجرك الخاص، يتبع كل حركات المرور ونشاطات الزائرين على متجرك.
  • مرات الظهور مقابل مدى الوصول (Impressions & Reach): عدد مرات ظهور إعلانك.
  • التكلفة لكل ألف ظهور (Cost Per Thousand Impressions): هو متوسط تكلفة إعلانك مقابل ظهوره لألف شخص.
  • معدلات النقر (Click-Through Rates): هو النسبة بين عدد مرات ظهور إعلانك إلى عدد مرات النقر عليه.
  • تكلفة النقرة (Cost Per Click): هي تكلفة قيام العملاء بالنقر على إعلانك.
  • اتّخاذ الإجراءات (Call-To-Actions): هي الوسيلة التي تحاول بها إقناع شخص لإكمال عملية الشراء، وتتضمن بعض العبارات المحفزة على الشراء مثل “معرفة المزيد” أو “اشتر الآن“.

العمل الحر – Freelancing

العمل الحر

يعتقد البعض أن مفهوم العمل الحر (الفريلانس) ظهر حديثًا، لكن هذا ليس صحيحًا.

ظهر مفهوم العمل الحر قديمًا حيث ظهرت أول منصّة للعمل عبر الإنترنت في عام 1998م، ويعني أنك تعمل لصالحك وغير مرتبط بالعمل لصالح شركة أو مؤسسة أو ملتزم بأوقات عمل معينة.

مع زيادة عدد مستخدمي الإنترنت، زاد عدد هذه المنصّات ليوفر المزيد من فرص العمل ووسائل الربح من الإنترنت.

تطور استخدام هذه المنصّات حتى أصبح بعض المستخدمين معتمدين بشكل كلي على العمل عبر الإنترنت والاستغناء عن الوظيفة التقليدية.

لم يستغرق مفهوم العمل الحر وقت كثير في الوصول إلى العالم العربي الذي يعاني بالفعل ارتفاع نسبة البطالة.

مميزات العمل الحر

لماذا قد يغامر بعض الأفراد بالاستغناء عن الوظيفة التقليدية والاعتماد على العمل الحر كمصدر أساسي للدخل؟

  • الحرية والمرونة في اختيار مكان وأوقات العمل، واختيار مواعيد العطلات دون التعارض مع عطلات زملائك، مما يعني القدرة على قضاء وقت مع أسرتك.
  • اختيار العملاء المناسبين لك، ليس هناك التزام لفترات طويلة.
  • التعامل مع عملاء متنوعين ومن بلدان مختلفة، مما يتيح لك التعارف على ثقافات جديدة وكيفية التعامل بمهنية.
  • انتقاء المشروعات التي تريد العمل بها.
  • الرغبة الذاتية في تطوير مهاراتك.
  • الوصول إلى أسواق عالمية، والتعامل مع قاعدة جغرافية كبيرة من العملاء.
  • تنوّع مصادر الربح من الإنترنت.
  • توفير فرص عمل للشباب.
  • توفير فرص ذهبية للسيدات بالأخص للعمل من المنزل.

صعوبات العمل الحر

من أبرز عيوب العمل الحر:

  • عدم انتظام تدفق العمل (المخاطرة المالية).
  • صعوبة توقع أرباحك الشهرية ومواعيد استلامها، على عكس الوظيفة التقليدية التي تتيح لك استلام مرتبك في وقت ثابت من الشهر.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن التنظيم المالي مثل التأمينات الصحية والمعاش والعطلات المدفوعة، غير موجود في العمل الحر.
  • تعدد المسئوليات، إذ أنك كفريلانسر (Freelancer) مسئول عن العمل من البداية إلى النهاية، فيجب عليك تحديد المهام والأولويات ومواعيد التسليم.
  • بالرغم من أنه يمكنك اختيار ساعات شغلك، إلّا أن أوقات عمل العملاء الذين تتعامل معهم مختلفة تمامًا، ويجب مراعاة فرق التوقيت مع العملاء الدوليين.
  • اقتناع صاحب الشغل بتعيين المستقلين عبر الإنترنت.
  • استلام الأرباح، إذ يكون هناك صعوبة في فتح حساب بنكي؛ لأنه يتطلب مستندات إثبات مصدر دخل ثابت، لكن أصبح هناك وسائل أخرى بديلة عن الحساب البنكي لاستلام الأرباح مثل PayPal.

توقعات الكسب المادي

هل المستقل يجني أموال مثل الموظف التقليدي؟

نعم، في الواقع نجد أن المستقل يجني أموال أكثر من الموظف التقليدي، هذا يعتمد في الأساس على مستوى المستقل ومهاراته ومدى اجتهاده.

عوامل توقعات الكسب المادي

هناك عدة عوامل مؤثرة في العائد المادي مثل:

  • التخصصات المختلفة يكون لها عائد متفاوت مثل أن مصمم المواقع يجني أموال أكثر من كاتب المحتوى مع نفس سنين الخبرة.
  • الخبرة في مجال العمل، كلما زاد مستوى الخبرة، زاد العائد المادي.
  • عوامل جغرافية مثل مكان الإقامة ومتوسط دخل الفرد.
  • توفّر طرق متعددة لاستلام الأرباح يساعد على انتشار العمل الحر عبر الإنترنت.

عوامل أخرى متعلقة بك كمستقل:

  • الجدية في العمل والتواجد أونلاين والتواصل مع العملاء عبر الإنترنت.
  • معرفتك بنماذج الربح من الإنترنت.
  • اختيار المنصّات المناسبة للعمل عبر الإنترنت، ومتى ترفض عروض العمل؟
  • إدراكك لخبراتك وقدراتك والوقت اللازم للانتهاء من مشروع معين والالتزام بمواعيد التسليم.
  • التعرف على صعوبات العمل وكيفية الاستفادة من خبرات الآخرين لتجنبها.
  • استخدام طرق التسويق الذاتي مثل المواقع الشخصية التي تزيد من فرص الحصول على عمل.

وسائل الوصول إلى فرص العمل عبر الإنترنت

1. منصّات العمل الحر: بعضها يعتمد على أن أصحاب المشروعات ينشرون المشروعات ويبدأ المستقلون بالتقديم والتنافس للحصول على الوظيفة، ثم يختار صاحب المشروع المستقل الأمثل للوظيفة.

بعض منصّات العمل الحر الأخرى تعتمد على الخدمات المصغرة، إذ يعرض المستقلون خدماتهم مقابل مبلغ مادي معين ثم ينتظر العملاء لشرائها.

2. مكاتب التوظيف المؤقت.

3. التسويق الذاتي وإنشاء موقع إلكتروني خاص بك.

4. عن طريق شبكة معارف قوية وأن يوصي أحدهم بك لوظيفة ما.

نماذج الربح المضللة

يبحث الكثيرون عن وسائل الربح من الإنترنت، وغالبًا يقع المبتدئين في الوقوع في فخ الكسب السريع، مثل:

  • عروض التوظيف الوهمية.
  • عروض الاستثمار الكاذب.
  • عروض القروض الافتراضية.
  • عروض الكسب السريع على اختلاف أشكالها.

كيف تحمي نفسك من نماذج الربح المضللة؟

معرفتك بطرق التزوير والاحتيال تحميك من الوقوع في فخ الكسب السريع؛ لأن المحتال يركز على نقطة ضعفك (الكسب السريع).

  • تحقق المصدر، اسم العميل، اسم الشركة، الموقع والبريد الإلكتروني.
  • لا تفتح أي رسالة لست على علم مسبق بها.
  • تعرّف على عملائك، هل تتعامل مباشرةً مع صاحب المشروع أم أن هناك وسيط مثل منصّات العمل الحر تحفظ لك حقوقك المادية؟
  • اقرأ شروط السياسة والاستخدام لمنصّات العمل الحر جيدًا؛ لكي تتعرف على وسيلة إعادة الأموال في حالة حدوث خلاف بينك وبين صاحب المشروع.
  • لا تشارك بريدك الإلكتروني أو كلمة المرور مع أي شخص.
  • الاتفاق مع العميل على استلام جزء من أرباحك مقدمًا.

أمثلة للطرق المضللة للكسب من الإنترنت

بعض الأمثلة لطرق الربح من الإنترنت المضللة:

1. التسويق الهرمي: المستفيد الأكبر هنا هو الشخص الذي يرأس الهرم، قد يطلب منك:

  • دفع مبلغ مادي للاشتراك.
  • جلب مشتركين آخرين مقابل الحصول على عمولة.
  • يستغرق الموضوع وقت طويل لتحقيق أرباح، والمستوى الأخير في قاعدة الهرم لا يحقق أية أرباح.
  • لا يمكنك تحديد موقعك في الهرم أو معرفة ما الذي تستثمره بالضبط.

2. التسويق الشبكي: يختلف عن التسويق الهرمي في:

تشتري منتجًا غالبًا ما يكون أغلى من قيمته الأصلية، تبدأ بتسويقه وإقناع آخرين بالشراء، وتجني عمولتك على كل عملية شراء.

3. الدفع مقابل النقر: تدخل على منصّات تلعب دور الوسيط بينك وبين المعلن.

يكون هناك عدد من الإعلانات اليومية التي تشاهدها لمدة محددة أو إجابة بعض الاستبيانات، أو مشاهدة الفيديوهات لمدة 30 ثانية وهكذا.

يكون هناك عدد محدد من الإعلانات في اليوم مقابل 2 سنت، مما يعني أن المحصلة ضئيلة جدًا في نهاية الشهر.

قد تعتمد بعض المنصّات أيضًا على لينكات الدعوة (Referral Links)، الذي يعني أنك تحصل على نسبة عند اشتراك أحد في المنصّة من خلالك.

الانتقال من الوظيفة التقليدية إلى العمل الحر

ترك الوظيفة التقليدية كليًا والاعتماد على العمل الحر ليس بالقرار السهل وله مخاطر كثيرة، لذلك يجب التفكير جيدًا قبل اتّخاذ هذه الخطوة.

الجانب المادي: يمكنك أن تبدأ بالعمل الحر كوظيفة جانبية لتحديد إذا كان لديك فرصة للنجاح بهذا المجال أم لا؟

احرص على تكوين شبكة معارف قوية وتجهيز نماذج أعمال سابقة لك.

الادخار قبل الانتقال: يلزم ادخار مبلغ مادي كاف لتجنب الوقوع في الأزمات المالية قبل ترك وظيفتك التقليدية.

نظرًا لأن عالم العمل الحر غير متوقع، ستحتاج بعض الوقت إلى انتظام دخلك، لذلك يُنصح بادخار مبلغ مادي يكفي لدفع فواتير ستة أشهر على الأقل قبل ترك وظيفتك التقليدية.

تقليل المصاريف: يجب تقليل مصاريفك الشهرية في بداية عملك الحر وعدم الإنفاق على الأشياء غير الضرورية.

وضع خطة لإنفاق المال والاستثمار: حدد المستلزمات الأساسية لبداية شغلك كمستقل مثل بناء هويتك أو علامتك التجارية.

يجب عليك إدراك أن العمل الحر غير مناسب لجميع الأفراد، وستتعرض إلى المخاطرة المادية بالأخص، لذلك يجب عليك التفكير جيدًا قبل ترك وظيفتك التقليدية.

الجانب القانوني

قبل أن تبدأ في عملك الحر يجب أن تكون على معرفة بسيطة بالأساسيات القانونية للعمل الحر في بلدك.

يختلف الموضوع من بلد لآخر في الحصول على رخصة قانونية لممارسة العمل الحر، على سبيل المثال تدعو دولة الإمارات مواطنيها إلى استخراج تراخيص من جهات العمل المسئولة.

أيضًا افتتحت دولة السعودية باب التقديم على وثيقة العمل الحر التي تغطي 80 تخصص وتتيح للمستقلين مزاولة عملهم بشكل رسمي.

يجب أيضًا الاهتمام بجانب الضرائب، فمن المعروف أن الفرد يخضع لضريبة الدخل إذا زاد دخله عن حد معين.

في الوظيفة التقليدية تقتطع المؤسسة ضريبة من راتبك تلقائيًا قبل أن تستلم مرتبك، أما في العمل الحر يجب أن تعرف اللوائح الضريبية الخاصة ببلدك وإذا كانت طبيعة عملك من ضمن الوظائف الخاضعة للضرائب أم لا.

نماذج الربح من الإنترنت

من أهم نماذج الربح من الإنترنت:

1. الخدمات المصغرة: يمكنك تنفيذ مهام صغيرة باستخدام حاسبك الخاص، ولا تتطلب بالضرورة مهارة نادرة أو احتراف مجال متخصص.

يمكنك تنفيذ بعض المهارات البسيطة مقابل أجر بسيط يبدأ عادةً من 5 دولار على بعض المنصّات الشهيرة مثل خمسات في العالم العربي.

أمثلة للخدمات المصغرة: كتابة المحتوى، الترجمة، التصميم، التعليق الصوتي، برمجة وتطوير المواقع، التسويق، الخدمات الاستشارية وغيرهم.

يعتمد التحدي في هذه المنصّات على جذب المشترين لخدمتك من بين جميع الخدمات المعروضة.

توفر منصّات الخدمات المصغرة خدمة الخدمات المطوّّرة، أي أنه يمكنك إضافة مميزات لخدمتك الأساسية مقابل زيادة في سعر الخدمة.

تأخذ منصّات بيع الخدمات المصغرة نسبة ثابتة من خدمات البائع مقابل استضافة الخدمة على المنصّة وتوفير الدعم الفني وحماية حقوق المستخدمين.

2. بيع المنتجات الرقمية: تُعد الكتب الإلكترونية من أبسط المنتجات الرقمية وأكثرها انتشارًا، تكلفة إنشائها منخفضة جدًا مقارنة بباقي المنتجات الرقمية.

أيضًا إذا كنت تمتلك مهارة التصوير أو إنتاج المقاطع المرئية والصوتية، يمكنك إنشاء الملفات المرئية والصوتية وبيعها على الإنترنت.

3. الأعمال الفنية والتصميمية: يمكنك بيع لوحات فنية من تصميمك بالإضافة إلى تصميم الخطوط والأيقونات والقوالب بجميع أنواعها.

4. التطبيقات والألعاب: يمكنك تصميم تطبيقات الهاتف أو الحاسوب وبيعها عبر الإنترنت.

5. الدورات التدريبية: تُعد من أهم وسائل الربح عبر الإنترنت ومن مصادر الدخل الثابت.

6. البيع بالعمولة: هو التسويق لمنتجات الآخرين مع ضمان حصولك على نسبة مع كل عملية بيع تمت من خلالك.

يمكن أن تكون العمولة نسبة من سعر المنتج أو قيمة ثابتة بغض النظر عن سعر المنتج.

يُعد التسويق بالعمولة مناسب جدًا للأشخاص الذين لديهم مهارة التسويق والإقناع ولديهم فئة من المتابعين.

7. تصميم المواقع الإلكترونية: يمكنك تصميم المواقع دون الحاجة إلى تعلُّم لغات برمجة باستخدام قوالب خاصة وأشهرها (WordPress).

8. البرمجة: إذا لديك معرفة برمجية بإحدى اللغات يمكنك استغلالها للربح عبر الإنترنت وتصميم وتطوير المواقع أو تطبيقات الجوال.

وسائل تحصيل المستحقات المالية عبر الإنترنت

بعد قضائك فترة على الإنترنت بين تعلُّم مهارات جديدة ومحاولة اكتساب خبرات والبحث عن عمل والاجتهاد لإرضاء العميل، حان وقت حصولك على المال.

هناك وسائل مختلفة لتحصيل الأموال عبر الإنترنت ومن أشهرها:

1. الحسابات البنكية التقليدية

 تُعد أحد وسائل استلام الأرباح عبر الإنترنت، ويوجد أنواع مختلفة للحسابات البنكية منها المجاني والمدفوع وبعضها يتطلب شروط معينة مثل متوسط دخل شهري محدد.

  • الحساب الجاري: يُربط ببطاقة مصرفية لذا فإن جميع عمليات الدفع والتحويل تكون عن طريق الرصيد المتاح بحسابك الجاري.
  • الحساب الادّخاري: يُنصح به لأنه أكثر أمانًا من الحساب الجاري وغير مربوط بأي بطاقة.

عند فتح حساب بنكي يكون بعملة بلدك، وإذا أردت استلام أرباحك بالدولار على سبيل المثال يجب فتح حساب دولاري.

إذا وصلك مبلغ مالي بالدولار على حسابك المحلي، يحوّل البنك المبلغ الدولاري إلى قيمته بالعملة المحلية.

ستطلب الجهة المحولة بعض البيانات لتحويل أرباحك مثل: اسم البنك، عنوان البنك بالتفصيل، رقم الحساب، اسمك وعنوانك كما هو مسجل بالبنك بالضبط، رقم الحساب الدولي (IBAN)، رقم التمرير (Swift Code)، والرمز البريدي (Postal Code).

2. باي بال – PayPal

يُعد باي بال من أشهر خدمات الدفع، يقدم نفس خدمات البنوك التقليدية من تحويل واستلام لكن عبر الإنترنت، أيضًا يمكنك من الشراء أونلاين باستخدام رصيدك في باي بال.

تعتمد الكثير من منصّات العمل الحر العربية والأجنبية على باي بال كوسيلة للدفع عبر الإنترنت؛ نظرًا لأنه يُعد وسيلة آمنة وسهلة للغاية.

فتح حساب على باي بال يتطلب أن يكون لديك حساب بنكي أو بطاقة ائتمانية لربطها بالباي بال وتفعيله.

تتوفر خدمة باي بال في جميع دول العالم مع وجود بعض الاختلافات، لذلك يجب عليك التأكد من إتاحة باي بال في دولتك.

3. Payoneer

يُعد من وسائل تحصيل الأموال عبر الإنترنت ومن أشهر بدائل باي بال، من أهم مميزاته أنه يمكنك طلب كارت ATM وسحب أموالك من أي ماكينة ATM في العالم.

كما يمكنك استخدام Payoneer في الدول التي لا تسمح باستخدام باي بال نظرًا لأنه آمن للغاية وسهل الاستخدام، ويتطلب فتح حساب Payoneer أن يكون لديك حساب بنكي.

4. البنوك الافتراضية

تتيح لك بعض البنوك إنشاء حساب بنكي افتراضي، كل ما تحتاجه للتسجيل هو البريد الإلكتروني، إثبات شخصية، وقد تطلب بعض البنوك إثبات مكان الإقامة.

لكن ما الذي يدفعك إلى فتح حساب بنكي افتراضي؟!

نجد أن البنوك الافتراضية تقدم مميزات غير متوفرة بالبنوك التقليدية مثل انخفاض تكلفة تحويل الأموال والعملات.

بعض البنوك التقليدية لا تدعم التحويلات الخارجية أو تحويل عملات معينة، لذلك يمكنك استخراج بطاقة دفع افتراضية وتخصيصها لمعاملات الدفع عبر الإنترنت.

من أهم مميزات البنوك الافتراضية أنه يمكنك ربطه بالباي بال مما سيتيح لك استخدام باي بال وإن لم يكن مدعومًا في بلدك.

من أبرز البنوك الافتراضية: Transferwise, Paysera.

5. التحويل المباشر – Western Union

يمكنك استخدام ويسترن يونيون لاستلام أرباحك كبديل لباي بال والبنوك.

لاستلام أرباحك عبر ويسترن يونيون، أرسل بياناتك إلى العميل مثل: اسمك الرباعي، رقم الهوية الشخصية، رقم جوالك.

بمجرد أن يرسل العميل الحوالة إلى هذه البيانات، يرسل لك رقم خاص الذي يمكنك من خلاله استلام الحوالة من فرع ويسترن يونيون.

يجب العلم أن منصّة جوجل الإعلانية أدسنس تدعم استخدام ويسترن يونيون، مما يجعله خيار مناسب للمدونين وأصحاب المحتوى.

6. العملات الرقمية – Bitcoin

أصبح اليوم يمكنك استلام أرباحك بالعملة الرقمية وتحديدًا (Bitcoin)، لكن يعيبها أن تكلفة التحويل مرتفعة جدًا للحد الذي يصنفها كتجارة إلكترونية وليست وسيلة لتحويل الأموال.

اشتهرت عملة (Bitcoin) نتيجة الارتفاع الكبير في قيمتها، مما دفع الناس إلى الاهتمام بامتلاكها وتداولها، لذلك بدأت بالفعل بعض المتاجر الإلكترونية الدفع بهذه العملة.

مما أدى إلى ظهور بعض منصّات العمل الحر التي تتعامل بعملة Bitcoin مثل XPT Freelancers.

قبل أن تقرر استلام أرباحك بـ Bitcoin، يجب الأخذ في الاعتبار بعض مخاطر العملة الرقمية مثل أنها ما زالت عملة تجريبية ومستقبلها غير متوقع، كما أنها معرضة للهبوط فجأة مثلما ارتفعت فجأة.

يمكنك استخدام رصيدك في محفظة Bitcoin للشراء من المتاجر الإلكترونية أو يمكنك تحويلها إلى أموال نقدية خلال منصّات تبادلها.

7. الوسطاء

قد تلجأ إلى الوسطاء لاستلام أرباحك نتيجة الظروف الاقتصادية أو السياسية لبلدك، مثل توقف خدمة الباي بال في سوريا والسودان.

يتم الاتفاق بينك وبين الوسيط لاستخدام حساب باي بال مقابل نسبة من أرباحك متفق عليها.

أشهر منصّات العمل الحر

هناك العديد من منصّات العمل الحر العربية والدولية، لذلك قبل البدء يجب تحديد المنصّة المناسبة لك لأنه ليس من الجيد العمل على أكثر من منصّة في نفس الوقت، ومن أبرز هذه المنصّات:

1. موقع خمسات

يُعد موقع خمسات من أشهر المنصّات العربية للعمل الحر للخدمات المصغرة، أُسس في عام 2010م للربط بين العملاء والمستقلين.

في عام 2011م، حصل موقع خمسات على المركز الأول في مسابقة العالم التقني كأفضل موقع عربي مما دفع شركة حسوب لشرائه.

يقدم موقع خمسات الخدمات مقابل 5 دولار فقط مع أخذ عمولة 20% على أي عملية تتم من خلاله.

اللغة السائدة في موقع خمسات هي اللغة العربية، مما جعله أكثر استخدامًا في العالم العربي.

يمكنك إنشاء حساب شخصي على منصّة خمسات، وتصفح أقسام الموقع لمعرفة جميع الخدمات التي يمكنك الاستفادة منها.

يحتوي كل قسم رئيسي على أقسام فرعية، على سبيل المثال قسم الكتابة والترجمة يضم خدمات تدقيق لغوي، خدمات ترجمة، كتابة السيرة الذاتية، كتابة مقالات ومراجعات.

2. منصّة مستقل

هي أحد المنصّات العربية المخصصة للعمل الحر والربح من الإنترنت، يمكنك بسهولة إنشاء ملف شخصي على منصّة مستقل كصاحب مشروع أو مستقل.

بعد إنشاء حسابك على مستقل، ستجد خانة معدل إكمال المشروعات، تُظهر عدد المشروعات التي أكملتها بالفعل؛ لكي توضح لأصحاب المشروعات مدى جديتك بالفعل.

أيضًا توضح عدد المشروعات التي أنجزتها على أكمل وجه، ويمكن حساب معدل إكمال المشروعات بهذه المعادلة:

معدل إكمال المشروعات = (عدد المشروعات التي سلمتها بنجاح / عدد إكمال المشروعات التي استلمتها خلال عام كامل) * 100%.

يمكن معرفة معدل إكمال المشروعات لأي مستقل عن طريق قسم الإحصائيات في ملفه الشخصي.

للحفاظ على معدل إكمال المشروعات مرتفع، من الأفضل اختيار المشروعات المناسبة لمهاراتك، ومعرفة متطلبات المشروع لتحديد الوقت الكافي للانتهاء من المشروع، وتواصل مع أصحاب المشروع في وقت التنفيذ.

توفر منصّة مستقل أوسمة لتوضيح جودة الخدمة، تُمنح هذه الأوسمة إلى المستقلين وأصحاب المشاريع على حد سواء.

يعتمد أصحاب المشروعات على هذه الأوسمة عند توظيف المستقلين، وهناك أنواع مختلفة للأوسمة التي يمكنك الحصول عليها.

بعد الانتهاء من المشروع، تُخصم تكلفة المشروع من صاحب المشروع لإيداعها في رصيدك.

هناك 4 أقسام لتوضيح رصيدك:

  • الرصيد الكلي: هو إجمال رصيدك في الوقت الحالي ويشمل الرصيد المعلق والأرباح.
  • الرصيد المعلق: وفقًا لشروط استخدام منصّة مستقل، تُجمّد الأرباح لمدة 14 يوم من تاريخ إيداعها، ويشمل أرباحك التي لم يمر عليها 14 يومًا، وميزانية مشاريعك قيد التنفيذ، والمبلغ الذي طلبت سحبه ومازال قيد التحويل.
  • الرصيد المتاح: الرصيد الذي يستخدمه أصحاب المشروعات لفتح مشاريع جديدة.
  • الرصيد القابل للسحب: هو المبلغ المتبقي من أرباحك في مستقل والتي انتهت مدة تعليقها (14 يومًا).

يمكنك استلام أرباحك من خلال الضغط على “سحب الرصيد“، مع العلم أن الحد الأدنى لسحب الرصيد هو 25 دولار التي تصل إلى حسابك في باي بال خلال 24 ساعة.

تقتطع منصّة مستقل عمولة بنسبة 20% عن أول 500 دولار، ثم تقل إلى 15% للتعاملات المالية من 500 – 5000 دولار، وتصل إلى 7% عندما يصل إجمالي التعاملات المالية إلى أكثر من 5000 دولار.

بعض المخالفات التي تؤدي إلى إيقاف حسابك في مستقل:

  • معلومات مضللة أو غير صحيحة.
  • تعدد الحسابات وتستخدم أحدهما كمستقل والآخر كصاحب مشروع.
  • أن يستخدم مستقل آخر حسابك.
  • التقديم على العروض باسم شركة أو مجموعة أفراد.
  • إرفاق روابط بالعروض التي تقدمها لأصحاب المشروعات.
  • التجاوز في حق أصحاب المشروعات.
  • انتهاك شروط استخدام منصّة مستقل.

3. منصّة أريد – Ureed

منصّة أريد منصّة عربية للعمل الحر عبر الإنترنت، لها نفس أسلوب عمل المنصّات الأخرى، لكنها متخصصة في مجال كتابة المحتوى التسويقي والتحرير والترجمة.

4. Freelancer

أُسست منصّة Freelancer في عام 2009م، وتُعد واحدة من المنصّات الرائدة في مجال العمل عبر الإنترنت، تضم أكثر من 29 مليون مستخدم من أكثر من 247 دولة.

تحصل منصّة Freelancer عمولة بنسبة 10% من المستقل على المشروع الواحد، والحد الأدنى للسحب المباشر عبر باي بال هو 30 دولار، و500 دولار عبر الحوالات البنكية.

تدعم هذه المنصّة وسائل سحب مختلفة مثل: الحوالات البنكية، خدمة Payoneer متاحة فقط للمستقلين القدامي وغير متاحة للمستخدمين الجدد، PayPal, Skrill.

تتطلب عملية السحب الأولى 15 يوم عمل، أما العمليات اللاحقة تستغرق يوم أو اثنين بناءًا على وسيلة السحب.

العضوية المجانية في منصّة Freelancer تمكنك من إضافة 8 عروض فقط في الشهر، ويمكنك إضافة المزيد من العروض عند الاشتراك بعضوية مدفوعة.

تتميز هذه المنصّة بالمسابقات بين المستقلين على المشروع الواحد، ويختار صاحب المشروع المنتج الأفضل.

بعد إنشاء حسابك على منصّة Freelancer، يستغرق فترة يومين إلى ثلاثة لمراجعته والموافقة عليه بواسطة فريق العمل، خلال هذه الفترة يمكنك التقديم على مشروعات والعمل عليها لكن لا يمكنك استلام أرباح إلّا بعد الموافقة على حسابك.

كما تقدم المنصّة مجموعة من الاختبارات مقابل رسوم معينة، عند نجاحك في الاختبار تقدم لك المنصّة شهادة بذلك لإثبات جدارتك خاصةً إذا لم يكن لديك أعمال سابقة.

5. Upwork

أحد المنصّات العالمية التي أُسست عام 2015م، وتجمع بين منصتين سابقتين هما Elance & oDesk.

تدعم منصّة Upwork وسائل سحب مختلفة:

الحوالات البنكية المباشرة (الخيار الأمثل من حيث السرعة) الحوالات البنكية غير المباشرة، M-Pesa (Kenya only), Payoneer, PayPal.

النظام المستخدم في Upwork هو نظام العمولة التنازلية: عمولة بنسبة 20% على أول 500 دولار، 10% عمولة على التعاملات بين 500 – 10000 دولار، 5% عمولة على التعاملات التي تتجاوز 10000 دولار مع نفس العميل.

تُشبه منصّة Upwork منصّة Freelancer في طريقة عملها إلى حد كبير، لكن لا يوجد نظام المسابقات ولا يمكنك التقديم على المشروعات إلّا إذا أتممت ملفك الشخصي ووافق عليه فريق العمل.

كما توفر منصّة Upwork مجموعة من الاختبارات لتحديد مستوى المستقلين.

6. People Per Hour

تتخصص منصّة People Per Hour في الخدمات المصغرة، وتتميز عن المنصّات الأخرى بخاصية عرض خدمة محدد بسعر ثابت.

تعمل هذه المنصّة مثل موقع خمسات، لكن السعر هنا غير مقيد بـ 5 دولار، لكن هذه الخدمة مقيدة بـ 5 أيام فقط كمدة تنفيذ الخدمة.

يستغرق ملفك الشخصي 7 أيام للمراجعة والموافقة عليه، لكن يمكنك تسريع العملية بدفع رسوم إضافية لتقل المدة إلى 24 ساعة.

تدعم المنصّة وسائل السحب الآتية: حوالات بنكية، PayPal, Payoneer.

السحب عن طريق باي بال سيكلفك عمولة قدرها 1.9 % من إجمالي مبلغ الحوالة، أما خدمة Payoneer ستكلفك عمولة بنسبة 3 دولار.

7. Toptal

هي أحد منصّات العمل الحر التخصصية وتضم المتخصصين مثل المطورين، والمصممين، ومديرين المشروعات.

لا تقبل منصّة Toptal طلبات الانضمام من جميع المستقلين وانتقائية للغاية في اختيار المستقلين على حسب خبراتهم، مما جعلها عامل جذب للشركات الكبيرة.

لا تعرض المنصّة الوظائف المتاحة للمستقلين مثل بقية المنصّات، لكن تظهر الوظائف للمستقلين المعتمدين فقط والذين تجاوزوا الخطوات الأساسية التي تطلبها المنصّة، والتي تستغرق عدة شهور لتجاوزها:

  • اختبار اللغة والشخصية.
  • مراجعة دقيقة لمهاراتك عن طريق أحد الاختبارات.
  • مقابلة شخصية مع مختص في مجال عملك على مشروع اختياري.

تُعد هذه المنصّة الأصعب بين المنصّات الأخرى في الحصول على المشروعات للعمل عليها.

8. LinkedIn

يُعد موقع LinkedIn أحد أشهر وأكبر الشبكات الاجتماعية التي تضم أكثر من 500 مليون مستخدم.

أيضًا يُعد من أهم المواقع التي تمكنك من عرض سيرتك الذاتية وعرضها على الشركات الكبرى، إذ يتصفح الكثير من رواد الأعمال موقع LinkedIn لتعيين أصحاب المهارات والمتميزين في مجالهم.

يمكنك إنشاء حساب على LinkedIn ومتابعة مستخدمين آخرين والاستفادة من نشاطاتهم، كما يمكنك نشر محتوى مفيد والتقديم على الوظائف المتاحة في مجالك.

كيفية اختيار المنصة المناسبة لك

لا بد أن تأخذ في الاعتبار عدة عوامل عند اختيار منصّة العمل الحر:

  • يجب أن تختار اللغة الأنسب لك في التعامل.
  • أسلوب عرض الخدمات.
  • طريقة سحب الأموال.
  • مهاراتك والخدمة التي تقدمها.
  • معدل التنافس في المنصّات العالمية أعلى بكثير من المنصّات المحلية.

الخلاصة

هناك العديد من وسائل الربح من الإنترنت التي تمكنك من تحسين دخلك والاستغناء عن الوظيفة التقليدية إذا أردت.

قد يتطلب الأمر بعض المهارات مثل كتابة المحتوى وتحسين محركات البحث، وهناك بعض الأعمال التي يمكنك البدء بها مثل التسويق بالعمولة والدروبشيبينج.

بعض الأعمال تتطلب مهارات تسويقية لمعرفة كيفية الوصول إلى الفئة المستهدفة وطرق ترويج منتجاتك لتحقيق أرباح مثل إنشاء موقع وكتابة محتوى مفيد وجذاب ثم تفعيل خدمة جوجل أدسنس.

يمكنك إنشاء فكرة عمل خاصة بك والعمل عليها، أو يمكنك العمل كمستقل في منصّات العمل الحر المحلية والدولية، وكل منهما له مميزات ومخاطر.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو التسويق بالعمولة؟

تكمن الفكرة بكل بساطة في أنك تسوّق منتجات الشركات الكبرى بواسطة روابط خاصة بك مع الشركة، إذا تمت عملية الشراء عن طريق رابطك تكون لك نسبة ربح أو عمولة.

ما الجهات المشتركة في التسويق بالعمولة؟

هناك 4 جهات مشتركة في التسويق بالعمولة:

  • المالك.
  • المسوّق.
  • المستهلك.
  • شبكة التسويق بالعمولة.

ما أنواع البيع بالعمولة؟

1. العمولة مقابل البيع (Cost Per Sale).

2. العمولة مقابل الإجراء (Cost Per Action).

ما أنواع برامج التسويق بالعمولة؟

  • شركات البحث بالعمولة (Search Affiliate).
  • المدونون أو المؤثرون (Bloggers/Influencers).
  • مراجعات المواقع (Review Sites).
  • مواقع الكوبونات (Coupon Sites).

ما هي خدمة جوجل أدسنس؟

هي خدمة ظهور إعلانات ذات صلة بالمحتوى الذي تقدمه بموقعك أو مدونتك أو قناة اليوتيوب الخاصة بك.

ما متطلبات تفعيل خدمة جوجل أدسنس؟

يمكنك تفعيل خدمة جوجل أدسنس في 3 خطوات:

1. أن يكون لديك بريد إلكتروني على Gmail.

2. رقم هاتف وعنوان بريدي مرتبط بحسابك البنكي؛ حتى تتمكن من استلام الأرباح.

3. إضافة كود أدسنس بموقعك لتفعيل الإعلانات.

4. أن يكون لديك محتوى جيد مطابق لمواصفات أدسنس.

ما خطوات إنشاء حساب جوجل أدسنس؟

1- أدخل على https://www.google.com/adsense/start.

2. اضغط “تسجيل دخول”.

3. أدخل بريدك الإلكتروني (Gmail Account).

4. أدخل الرقم السري لبريدك الإلكتروني.

5. أدخل عنوان الموقع  أو المدونة أو الفيديو الذي تريد عرض الإعلانات عليه، واختر إذا كنت توّد ارسال اشعارات لبريدك الإلكتروني أم لا، ومن الأفضل اختيار “نعم”.

6. اختر دولتك، واقرأ سياسات أدسنس جيدًا ثم اختر “نعم، أوافق”.

7. وبهذا يكون لديك حساب جوجل أدسنس، ثم اضغط “ارسال”.

8. ستظهر لك نافذة وبها كود لإضافته في موقعك، انسخ الكود واحرص على إضافته في المكان الخاص به في الموقع (Head Tags).

9.  تفعيل “رقم الهاتف” الذي لا يُعد ضروريًا في بعض الدول.

10. اضف طريقة الدفع لاستلام الأرباح.

هل يمكنك رؤية ال‘لانات على موقعك؟

نعم، لكن تذكر عدم النقر عليها لأن هذا يخالف سياسة جوجل أدسنس وسيعطل جوجل عرض الإعلانات على موقعك.

هل يمكنك تعطيل إعلانات لا تعجبك؟

نعم، يمكنك التحكم في الإعلانات التي تظهر في موقعك عن طريق التحكم في ضوابط الحظر (Blocking Controls) في حساب أدسنس الخاص بك.

هل الاشتراك بجوجل أدسنس مكلف؟

لا، إنها خدمة مجانية تمامًا وتدفع لك جوجل طبقًا لعدد النقرات وعدد مرات ظهور الإعلان.

ما مقدار الربح من جوجل أدسنس؟

تعتمد العمولة التي تحصل عليها من أدسنس على مجال المحتوى الذي تنافس فيه وعدد مرات ظهورك المؤثر في عدد النقرات، إذ يختلف سعر النقرة من مجال لآخر.

ما شروط قبول قناة اليوتيوب في أدسنس؟

عند التقديم على أدسنس، يتحقق المراجعون من:

  • أن يكون موقعك ضمن البلدان المتوفر فيها برنامج شركاء اليوتيوب.
  • الموضوع الرئيسي للقناة.
  • الفيديوهات الأكثر مشاهدة.
  • أحدث مقاطع الفيديو.
  • الفيديوهات ذات أعلى نسبة مشاهدة.
  • بيانات الفيديو شاملة العنوان والصور ووصف الفيديو.
  • أن تحصد قناتك 4000 ساعة مشاهدة على الأقل.
  • أن يكون لديك 1000 مشترك خلال آخر 12 شهر من إنشاء القناة.
  • أن تبتعد عن العري والمحتوى الجنسي.
  • محتوى ضار يحرض على العنف أو الانتحار.
  • المواضيع المؤثرة على سلامة الأطفال.
  • الابتعاد عن المحتوى المكرر.

ما هي سياسات جوجل أدسنس؟

  • لا يجوز لأصحاب المحتوى النقر على الإعلانات أو استخدام وسائل زيادة عدد مرات الظهور بما في ذلك الطرق اليدوية.
  • لا يجوز لأصحاب المحتوى مطالبة الأخرين بالنقر على الإعلانات، مثل وعد المستخدمين بجمع الأموال كطرف ثالث.
  • لا تضع كود أدسنس في صفحات تنتهك سياسة أدسنس؛ لأن هذا يعني تعطيل حسابك على الفور.
  • لا تستخدم مواقع ذات تجارب سيئة مع جوجل.
  • لا يجوز وضع إعلانات جوجل على صفحات تتلقى زيارات من مصدر معين، مثل المشاركة في برامج النقر المدفوع.
  • يُسمح لأصحاب المحتوى بإجراء تعديلات على كود أدسنس طالما أن هذه التعديلات لا تؤثر على المعلنين أو أداء الإعلان.
  • لا يجوز وضع كود أدسنس في النوافذ المنبثقة (Pop-Ups) أو رسائل البريد الإلكتروني.
  • لعرض إعلانات أدسنس، يجب أن يكون الموقع سهل التصفح للمستخدمين.
  • لا يجوز إعادة توجيه المستخدمين إلى مواقع  مضللة أو غير مرغوب فيها.

ما هو الدروبشيبينج؟

يُعد أحد طرق البيع بالتجزئة التي تتم فيها عملية البيع باستخدام طرف ثالث كوسيط بين العميل والشركة، فلا يتعامل صاحب الشركة مع العملاء مباشرةً  أو تنفيذ الطلبات.

ما أنواع التجارة الإلكترونية؟

نماذج العمل المتعددة تمنح التجارة الإلكترونية تنوعًا كبيرًا على عكس التجارة التقليدية، ومن أبرز هذه النماذج وأكثرها استخدامًا:

1. من شركة إلى شركة (B2B)

2. من الشركة إلى المستهلكين (B2C)

3. من المستهلك إلى المستهلك (C2C)

4. من المستهلك إلى الشركة (C2B)

ما أنواع المتاجر الإلكترونية؟

تتمثل أنواع المتاجر الإلكترونية في:

1. متجر إلكتروني للسلع المادية (Physical Goods)

2. متجر إلكتروني للخدمات (Service-Based)

3. متجر إلكتروني للمنتجات الرقمية (Digital Products)

4. الدروبشيبينج (Dropshipping)

ما أفضل منصّات التجارة الإلكترونية؟

  • منصّة Shopify.
  • منصّة Amazon.
  • منصّة Taobao.
  • منصّة Tmall.
  • منصّة AliExpress.
  • منصّة eBay.

ما مميزات العمل الحر؟

  • الحرية والمرونة في اختيار مكان وأوقات العمل، واختيار مواعيد الأجازات دون التعارض مع أجازات زملائك، مما يعني القدرة على قضاء وقت مع أسرتك.
  • اختيار العملاء المناسبين لك، ليس هناك التزام لفترات طويلة.
  • التعامل مع عملاء متنوعين ومن بلدان مختلفة، مما يتيح لك التعارف على ثقافات جديدة وكيفية التعامل بمهنية.
  • انتقاء المشاريع التي تريد العمل بها.
  • الرغبة الذاتية في تطوير مهاراتك.
  • الوصول إلى أسواق عالمية، والتعامل مع قاعدة جغرافية كبيرة من العملاء.
  • توفير فرص عمل للشباب.
  • توفير فرص ذهبية للسيدات بالأخص للعمل من المنزل.

ما صعوبات العمل الحر؟

  • عدم انتظام تدفق العمل (المخاطرة المالية).
  • صعوبة توقع أرباحك الشهرية ومواعيد استلامها، على عكس الوظيفة التقليدية التي تتيح لك استلام مرتبك في وقت ثابت من الشهر.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن التنظيم المالي مثل التأمينات الصحية والمعاش والأجازات المدفوعة، غير موجود في العمل الحر.
  • تعدد المسئوليات، إذ أنك كفريلانسر (Freelancer) مسئول عن العمل من البداية إلى النهاية، فيجب عليك تحديد المهام والأولويات ومواعيد التسليم.
  • بالرغم من أنه يمكنك اختيار ساعات شغلك، إلّا أن أوقات عمل العملاء الذين تتعامل معهم مختلفة تمامًا، ويجب مراعاة فرق التوقيت مع العملاء الدوليين.
  • اقتناع صاحب الشغل بتعيين المستقلين عبر الإنترنت.
  • استلام الأرباح، إذ يكون هناك صعوبة في فتح حساب بنكي؛ لأنه يتطلب مستندات إثبات مصدر دخل ثابت، لكن أصبح هناك وسائل أخرى بديلة عن الحساب البنكي لاستلام الأرباح مثل PayPal.

ما وسائل الوصول إلى فرص عمل عبر الإنترنت؟

1. منصّات العمل الحر: بعضها يعتمد على أن أصحاب المشاريع ينشرون المشاريع ويبدأ المستقلون بالتقديم والتنافس للحصول على الوظيفة، ثم يختار صاحب المشروع المستقل الأمثل للوظيفة.

بعض منصّات العمل الحر الأخرى تعتمد على الخدمات المصغرة، إذ يعرض المستقلون خدماتهم مقابل مبلغ مادي معين ثم ينتظر العملاء لشرائها.

2. مكاتب التوظيف المؤقت.

3. التسويق الذاتي وإنشاء موقع إلكتروني خاص بك.

4. عن طريق شبكة معارف قوية وأن يوصي أحدهم بك لوظيفة ما.

ما هي نماذج الربح المضللة؟

  • عروض التوظيف الوهمية.
  • عروض الاستثمار الكاذب.
  • عروض القروض الافتراضية.
  • عروض الكسب السريع على اختلاف أشكالها.

ما هي نماذج الربح من الإنترنت؟

  • الخدمات المصغرة.
  • بيع المنتجات الرقمية.
  • الأعمال الفنية والتصميمية.
  • التطبيقات والألعاب.
  • الدورات التدريبية.
  • التسويق بالعمولة.
  • تصميم المواقع الإلكترونية.
  • البرمجة.

ما هي طرق تحصيل المستحقات المادية عبر الإنترنت؟

  • الحسابات البنكية التقليدية.
  • باي بال.
  • Payoneer.
  • البنوك الإفتراضية.
  • التحويل المباشر – Western Union.
  • العملات الرقمية – Bitcoin.
  • الوسطاء.

ما أشهر منصّات العمل الحر؟

  • منصّة خمسات.
  • منصّة مستقل.
  • منصّة أريد.
  • منصّة Freelancer.
  • منصّة Upwork.
  • منصّة People Per Hour.
  • منصّة Toptal.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق