تقنيات تنقذ العالم من كورونا والأول بجدارة برنامج زوم

تقنيات تنقذ العالم من كورونا والأول بجدارة برنامج زوم

تقنيات تنقذ العالم من كورونا، لولا هذه التقنيات لبقي العالم في حالة صمت وهدوء وأصيبت بالموت البطيء في جميع مناحي الحياة.

في بداية أزمة كورونا وقبل تقنيات تنقذ العالم من كورونا، كان الموت بالمئات والآلاف في العديد من دول العالم خاصةً في بريطانيا والصين.

والعدوى السريعة التي تنتشر بسرعة كبيرة بمجرد أن يعطس شخصًا ما وبمجرد أن تلمس يد شخص آخر فتكون مصابًا بكل تأكيد.

بمجرد حتى أن تلمس شيء قد لمسه شخص مصاب تكون احتمال إصابتك بعدوى كورونا أكيدة وإن لم تكن مناعتك قوية قد تموت.

يمكن أن تستمر أعراض COVID-19 أحيانًا لعدة أسابيع يمكن للفيروس أن يتلف الرئتين في البداية ثم القلب لينتقل إلى الدماغ.

مما يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل صحية طويلة الأمد يصعب السيطرة عليها تؤدي في النهاية للموت خاصةً لكبار السن.

وعندما اجتاحت كورونا العالم مع الوقت كان الجميع ملزم بالحجر المنزلي والابتعاد عن الاختلاط والمصافحة حتى بين أفراد الأسرة الواحدة.

بالرغم من أضرار كورونا إلا أن هناك تقنيات تنقذ العالم من كورونا وكان أهمها برنامج الزوم نقل العالم من خطر كبير إلى حلول لبعض المشاكل.

وهناك تقنيات تنقذ العالم من كورونا أيضًا غير برنامج الزوم جعلت التواصل بين العالم أسهل ومنظم و ذو فائدة كبيرة.

كورونا

الأضرار الناجمة من انتشار فيروس كورونا

فقد العديد من الناس وظائفهم خاصةً من يعملون لحسابهم الخاص مثل السائقين والعاملين وأصحاب المحلات التجارية.

حيث اتجهت الشركات العالمية بشكل سريع وكبير وتضخ رؤوس أموال كبيرة نحو إنتاج تقنيات تنقذ العالم من كورونا.

بالإضافة لذلك مجال السياحة تدمر بالكامل توقفت خطوط الطيران في بريطانيا وألمانيا والصين وتركيا وإيران والولايات المتحدة الأمريكية.

أصابت جائحة الفيروس التاجي كورونا (COVID 19) الذي تم اكتشافه لأول مرة في الصين أشخاصًا في 188 دولة حول العالم.

وصلت نسبة البطالة أرقامًا مرتفعة فقد وصلت في الولايات المتحدة 10.4% حسب إحصائيات صندوق النقد الدولي.

تضرر قطاع السفر والسياحة حول العالم حيث قطعت شركات الطيران رحلاتها وألغى العملاء رحلات العمل.

تلاشى الطلب على النفط حيث أبقت عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم الناس بالداخل وانخفضت أسعار النفط.

لذلك كان اتجاه الشركات الناجحة والناشئة نحو إنتاج تقنيات تنقذ العالم من كورونا واجبًا وأمرًا محتومًا وبعضها ربح بشكل كبير.

تقنيات أنقذت العالم من كورونا برنامج الزوم (Zoom program)

هو البرنامج الرائد في العالم العربي والعالم الأجنبي، انتشر بشكل جبار في كل دول العالم خاصة في أمريكا.

بالرغم أنه أُنشئ منذ عام 2011 ولكن بعد أزمة كورورنا كان هو الأول بجدارة استخدمه جميع الناس في أنحاء العالم.

عندما جلس الجميع في البيوت وتوقفت الحركة تمامًا وشلت حركة المدن بسبب خطر كورونا وخوفًا من انتقال العدوى.

كان هذا البرنامج هو البديل الأول للأزمة للطلاب الذين لم يستطيعوا الذهاب لمدارسهم والمدرسين والعمال والأطباء.

حتى الموظفين الذين جلسوا في بيوتهم والأطباء والمؤسسات والشركات الجميع استعملوا برنامج الزوم.

كذلك استخدمته المؤسسات والشركات والمدارس والجامعات والجمعيات وكافة شرائح المجتمع استخدمت الزوم.

اضطرت أن تستخدم برنامج الزوم بدلًا عن التعليم الوجاهي وكان الأمر في البداية صعبًا بشكل كبير ومفاجئ.

في بداية أزمة كورونا لم يكترث الكثير للتعليم عن بعد أو التواصل وإنجاز الأعمال عن بعد بديلًا عن التعليم الوجاهي.

لكن بعد أن طالت المدة ظنًا منهم أنها أزمة أسابيع أو شهور ولكن تبين أنها أزمة مستمرة ومخيفة لا يمكن تحديد نهايتها.

بدأ العالم كله التواصل عن بعد وتنشيط وتفعيل التعليم الإلكتروني وعقد الاجتماعات عن بعد بين مدينة ومدينة.

كذلك حتى على صعيد العلاقات الاجتماعية كالأصدقاء والأخوة والأسر كان التواصل فيما بينهم عن بعد أيضًا.

إن كورونا أرعبت العالم كله وخاصةً أن الأزمة قد طالت لذلك كان التواصل عن بعد باستخدام برنامج الزوم طوق نجاة للبشرية.

هو برنامج يتيح الاتصال بالفيديو مؤسسه السيد إريك يوان عام 2011، يستخدم لعقد الاجتماعات بين مجموعة من الأشخاص.

في البداية واجه البرنامج بعض المشاكل البرمجية واستطاع حلها وكانت أهم هذه المشاكل اختراق بيانات العملاء.

إن برنامج الزوم يجمع تقنية تنوع المحتوى بين المرئي والمسموع والنصي فاستخدام الفيديو زاد التفاعل بين المشتركين.

كذلك تشعر بأن التفاعل حقيقي كأنك ترى الشخص بشكل حقيقي وتتكلم معه مباشرة فترى تعابير وجهه عبر الكاميرا.

حيث أثبت التواصل عبر الفيديو نجاحه مقارنة بالتطبيقات التي تتعامل مع الكتابة فقط مثل الإيميل أو الفيس بوك أو الواتس.

MEETINGS

مميزات برنامج الزوم

نلاحظ في الآونة الأخيرة أن جميل وفيس بوك والواتس قد فعلت خاصية الغرف الإلكترونية التي تستطيع من خلالها عقد اجتماعات الزوم.

ولا ينكر أحد أن تقنية الزوم باستخدام الفيديو حطمت الأرقام القياسية للإقبال الشديد الذي حصل على مستوى العالم والشركات والمؤسسات.

بالإضافة لذلك كله فإن الزوم يتمتع بميزات كثيرة جعلت الجمهور يقبل عليها بشكل كبير أهمها سهولة الاستخدام وتوفر الأمان.

فالبرنامج يتوفر بنسخة الأندرويد والويندوز بمعنى تستطيع تحميله على الجوال والآيباد واللاب توب ولا يحتاج منك سوى خطوات بسيطة.

أولها أن يتوفر لديك إيميل خاص بالمشترك أو حتى الجمعية أو المؤسسة كذلك إنشاء كلمة سر قوية تحافظ بها على أمان حسابك.

أيضًا من روعة هذا البرنامج هو واجهته البسيطة وسهولة الاستخدام فلا تحتاج منك البحث عن كيفية استخدامه بمجرد ما تقرأ الكلمة تفهم أين ستتوجه.

كذلك يدعم الزوم أن يكون عدد الأشخاص أكثر من 1000 شخص والوقت الذي تريده من خلال العديد من الخدمات منها المجاني أو المدفوع.

بالإضافة لذلك يعطيك خاصية السبورة لتشرح عليها الأمثلة أو توضح شيئًا ما أو ربما تحتاج تحديد شيئًا ما مثل سطر مهم أو حتى عنوان.

تعد الخطة المجانية من إحدى أكبر نجاحات الزوم فهي تدعم 100 مشارك لمدة 40 دقيقة والاجتماعات الفردية.

كما تتوفر الإدارة المتكاملة بناءًا على الدور بمعنى عندما يحدث عطل فني أو يقطع النت عند المضيف فإنه لا يُلغى الاجتماع.

بل تنتقل قيادة الاجتماع إما لمساعد المضيف أو يذهب حسب الترتيب لأحد الأعضاء إلى أن يرجع المضيف الأساسي.

كذلك يسمح البرنامج للمضيف عندما يتوفر الرابط لأي أحد لإضافته للاجتماع بأن يتعرف عليه إذا كان مدعو أو غير مدعو.

حيث إذا وجد المضيف أن الشخص غير مدعو فلا يعطيه الإذن للدخول أما إذا كان من قائمة الحضور فإنه يسمح له بالدخول.

أقسام واجهة برنامج الزوم

حيث تنقسم شاشة الواجهة إلى قسمين رئيسيين، القسم الأول (Contacts – Meetings – Chat – Home) تستطيع التجول بين هذه القوائم.

أما القسم الثاني يتضمن (Join Meeting – New Meeting – Share screen – Schedule) لكل قائمة مجموعة من الخواص التي تميزها.

قسم Join Meeting

هذه مخصصة في حال كنت تريد الانضمام لاجتماع أو لقاء معين كل ما عليك فعله أن تدخل اللينك أو ID الذي يزوده بك مؤسس الاجتماع.

وبدون اللينك أو ID لا تستطيع الانضمام للاجتماع ثم عليك أن تدخل في الخانة الثانية اسمك لكي يظهر للجميع ويسهل التواصل معك داخل البرنامج.

بعدها يظهر لك خيارين (Do not connect to audio – Turn off my video) حيث يتيح إمكانية تشغيل الصوت والكاميرا.

لكي يستطيع المحاضر أو المشاركون تشغيل الكاميرا ليراك الآخرون أو الصوت إذا أردت أن يسمعك الآخرين.

ثم تضغط Join إذا أردت الدخول لحضور الاجتماع أو Cancel إذا لم ترد الدخول للاجتماع ورجعت عن قرارك عن الدخول.

قسم New Meeting

هذه الخاصية تتيح لك إنشاء اجتماع وإضافة الطلاب أو الأشخاص الذين تريد ضمهم إلى الاجتماع وتكون أنت المضيف لهم.

حيث تستطيع إعطاء الإذن بالدخول لمن لديه لينك الاجتماع أو رمز ID وبدونهما لا يستطيع أي شخص الدخول للاجتماع.

ولا بعد أن نعرف بأن البرنامج يتيح لكل مسجل لديه رمز ID خاص به وهو عبارة عن إحدى عشر رقمًا ورابط إلكتروني.

يستخدمه الشخص المرسل عندما يريد دعوة أحدهم للاجتماع ثم يقوم الشخص المستقبل بإدخال رمز ID أو الرابط ليستطيع الدخول.

كما يوفر برنامج الزوم إمكانية دعوة الأشخاص من خلال إعطائهم ID أو الرابط مثل الاجتماعات التي تقام على الفيس بوك.

عند الدخول للاجتماع يظهر مباشرةً الأعضاء المدعوون للاجتماع ويظهر أيضًا الشخص المضيف يطلق عليه Host.

المضيف يستطيع أن ينقل أو أن يعين مضيف آخر يطلق عليه (Co – Host) سرعان ما يحدث خلل عند المضيف ينوب عنه المضيف المساعد.

تتضمن New Meeting العديد من الخيارات التي توفر خصائص تزيد التفاعل وتحافظ على الخصوصية ومنها.

Schedual هذه الخاصية تستطيع من خلالها تنظيم محاضراتك إذا كنت مسؤولًا عن إقامة العديد من الحلقات مثل المنسقين للدورات.

حيث يحتاجون أن ينظموا المحاضرات بتقسيمها على الأيام والتوقيت المناسب لهم بحيث لا ينسون وقت أي محاضرة.

اجتماع زوم

خصائص الواجهة التفاعلية

Mute – Unmute هذا الخيار يتيح لك تفعيل خاصية الصوت أو إلغائه حيث عند الضغط على Mute يظهر صوتك بينما عند الضغط على Unmute يكتم الصوت.

Start Video هو خيار يتيح لك تفعيل الكاميرا حيث عند تفعيلها تظهر صورتك كفيديو للآخرين وعند عدم تفعيلها لا تظهر صورتك للآخرين.

إن هذا الخيار لديه العديد من الخيارات الإضافية التي تندرج تحته من أهمها تستطيع أن تضع خلفية لصورتك أو تستعيض بصورة شخصية بدلًا من الفيديو.

Participants هذه الخاصية تظهر جميع الأعضاء المشاركين في الاجتماع ويظهر بجانب أسمائهم إذا ما كانوا مشغلين للصوت أو لا.

Share Screen هذه الخاصية من أجمل ميزات برنامج الزوم حيث يتيح لأي مشارك أن يشارك عرضه مثل العروض التقديمية على البوربوينت.

أو حتى عندما يكون المدرب يشرح لطلابه في تطبيق عملي فيواجه أحدهم مشكلة ثم يعمل مشاركة الشاشة ليتمكن الأستاذ من إعطائه النصائح.

Reactions هذه خاصية ميزتها تعمل على زيادة التفاعل خلال الفيديو وذلك عن طريق اختيار الإيموجي المناسب سواء المبتسم أو الحزين.

كمثال عندما يريد المحاضر من طلابه أن يعرف إن كانوا قد فهموا نقطة معينة يضغطون على الإيموجي المبتسم.

بالإضافة لذلك عندما يريدون تشجيع زميل لهم خلال المحاضرة أو أن يشكروا المدرب يختارون إشارة التصقيف وهكذا كل إيموجى بمعنى مختلف.

Chat هذه الظاهرة لبعض الأشخاص الذين لا يستطيعون التكلم خلال المحاضرة بحيث يكتب كل شخص تعليقه على شيء معين.

بالإضافة للإجابة عن سؤال يطرحه الأستاذ خلال المحاضرة كذلك هذه الأيقونة تمكنك من مشاركة الملفات بجميع الصيغ.

Record on this computer هذه الميزة أيضًا تفوقت بها الزوم على تطبيقات أخرى حيث تسمح لك بتسجيل المحاضرة خلال البث.

ولها خيارات حيث يستطيع المحاضر تسجيل المحاضرة ومشاركتها مع المشتركين ويحدد مدة العرض ليوم أو يومين.

وبعدها لا يستطيع الطالب إكمال المحاضرة إذا تأخر في مراجعتها خلال هذين اليومين أو إذا لم يكن قد حملها.

التوجه إلى تقنيات الفيديو في التسويق والتعليم

الجميع يعرف أن التعليم لم يعد كما في السابق وجهًا لوجه تكاد أن تقول الدراسات بأننا لن نذهب إلى المدارس مستقبلًا.

نرى أيضًا أن الجميع يتجه إلى الفيديو لذلك تحرص الشركات المنتجة للهواتف الحديثة والأجهزة الإلكترونية والتقنية إلى التطوير الدائم.

إلى تطوير خصائص الكاميرا وأن تصبح أكثر دقة وأكثر وضوحًا مما كانت عليه في السابق كذلك تطوير التقنيات السمعية في الجوالات.

وخاصةً بعض ظهور المدونين والفنانين والمؤثرين أصبح الجميع يظهر ويريد الظهور والشهرة ليراه أكبر عدد من الجمهور.

بعد ظهور منصات التواصل الاجتماعي التي جعلت العالم يدًا واحدة وكلنا نرى ما يحدث حولنا نعرف ما هي أجدد الأخبار وكيف يسير العالم؟

ظهر الفيس البوك أكبر منصة تواصل اجتماعية حول العالم نكاد لا نرى أحدًا إلا ولديه حسابًا على الفيس بوك سواء عربي أم أجنبي.

نرى عليه المحتوى المرئي من الفيديوهات ولكل منا صفحته الخاصة عليها نتواصل مع الأصدقاء ونعرض أعمالنا باستمرار من خلالها.

تميزت بخاصية المجموعات التي تضم مجموعة من الأشخاص يجمعهم مجال معين أو أهداف مشتركة يفيدون بعضهم البعض.

ثم جاءت منصة إنستغرام اجتاحت بشكل كبير خاصةً في دول الخليج العربي وجميع أنحاء العالم تميزت بمحتواها أيضًا وطرق العرض.

جاءت بعد ذلك منصة تويتر التي تميزت بشدة في الخليج العربي وهي منصة تختص بمشاركة الأخبار للنجوم ولمواضيع مختلفة.

كذلك برزت منصة لينكد ان خاصةً في مجال الدورات والحصول على وظائف وتعتبر منصة في إطار رسمي تستخدم للتوظيف.

ظهر الواتس أب الذي تميز أيضًا بالقدرة على الاتصال والتواصل باستخدام أرقام الجوالات والقدرة على إنشاء غرف صوتية.

لكن المُشترك في هذه المنصات جميعًا هو اتجاهها للإنتاج المرئي والمسموع والكتابي بمعنى أنها تتجه نحو تقنية الفيديو.

تقنيات الفيديو في التسويق

إحصائيات حجم التسويق واستخدام الفيديو كمحتوى

يشاهد 82% من مستخدمي منصة تويتر (Twitter) محتوى الفيديو.

أكثر من مليار مستخدم، أي ما يقرب من ثلث إجمالي مستخدمي الإنترنت يشاهدون اليوتيوب (YouTube).

كل يوم تتم مشاهدة أكثر من 500 مليون ساعة من مقاطع الفيديو على اليوتيوب (YouTube).

يتم تحميل المزيد من محتوى الفيديو في 30 يومًا أكثر مما أنشأته شبكات التلفزيون الأمريكية خلال 30 عامًا.

نسبة 87% من المسوقين عبر الإنترنت يستخدمون محتوى الفيديو.

يتم إنفاق ثلث النشاط عبر الإنترنت في مشاهدة الفيديو.

المملكة العربية السعودية هي الدولة التي لديها أعلى وصول يومي للفيديو عبر الإنترنت.

يشاهد 85٪ من جمهور الإنترنت في الولايات المتحدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.

من المقرر أن يصل سوق مؤتمرات الفيديو إلى 20 مليار دولا ويستمر هذا الرقم في النمو.

تشاهد الفئة العمرية 25-34 (جيل الألفية) معظم مقاطع الفيديو على الإنترنت.

يقضي الرجال وقتًا أطول بنسبة 40٪ في مشاهدة مقاطع الفيديو على الإنترنت مقارنةً بالنساء.

كل يوم أكثر من 500 مليون (نصف مليار) شخص يشاهدون الفيديو على الفيس بوك (Facebook).

يتم عرض أكثر من نصف محتوى الفيديو على الهاتف المحمول.

92 بالمئة من مشاهدي الفيديو على الهاتف المحمول يشاركون مقاطع الفيديو مع الآخرين.

تتم مشاهدة 10 ملايين مقطع فيديو يوميًا على سناب شات Snapchat على مستوى العالم.

الخلاصة

إن برنامج الزوم من أكثر البرامج إنقاذًا للعالم من أزمة فيروس كورونا ويستخدمه الجميع، كان حلًا للطلاب والمعلمين والشركات والمؤسسات.

أثرت كورونا على العالم وزادت نسبة البطالة بشكل كبير حيث جلس الجميع في بيوتهم وانخفضت أسعار النفط وتضرر قطاع السياحة.

إن برنامج الزوم يتمتع بمميزات عديدة بسهولة الاستخدام وتحقق الأمان ويتسع ل1000 شخص ويمكن أن يبقى إلى أكثر من ساعة.

وكيفية اتجاه العالم كله نحو تقنيات الفيديو والاستثمار بهذا القطاع واتجه المسوقين أيضًا إلى صناعة المحتوى بالفيديو.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي أضرار أزمة كورونا على مستوى العالم؟

  • سرعة انتشار العدوى وارتفاع عدد الوفيات بالآلاف لكل يوم.
  • توقف الحركة وزيادة البطالة وتضرر قطاع السياحة بشكل كبير.

ما هي مميزات برنامج الزوم؟

  • سهولة الوصول وتحقق الأمان.
  • إمكانية اتساع الاجتماع لأكثر من 1000 شخص.
  • توفر نسخة مجانية تتسع لمئة شخص لمدة 40 دقيقة.
  • إمكانية إنشاء جروبات داخل المجموعة.

لماذا يتم التوجه نحو الاستثمار بالفيديو؟

  • تشاهد الفئة العمرية 25-34 (جيل الألفية) معظم مقاطع الفيديو على الإنترنت.
  • يقضي الرجال وقتًا أطول بنسبة 40٪ في مشاهدة مقاطع الفيديو على الإنترنت مقارنةً بالنساء.
  • كل يوم أكثر من 500 مليون (نصف مليار) شخص يشاهدون الفيديو على الفيس بوك (Facebook).
  • يتم عرض أكثر من نصف محتوى الفيديو على الهاتف المحمول.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق