أفضل استثمار في الكويت يحقق لك أعلى الأرباح بدون خسارة

أفضل استثمار في الكويت يحقق لك أعلى الأرباح بدون خسارة

حينما تمتلك أموال زائدة عن حاجتك تبدأ بالتفكير في الاستثمار، وتتساءل حينها عن الشكل الأنسب لك.

وبدراسة منطقتنا العربية ستجد أن الكثير من دول الخليج العربي تشجع الأجانب والخليجين على استثمار أموالهم بها.

وتعد دولة الكويت من أفضل الدول دعمًا للاستثمار، فانخفاض الضرائب والتسهيلات المقدمة للشركات الأجنبية، أحد أهم عوامل الجذب لتدفق رأس المال الأجنبي بها.

ولكن عليك البحث عن أفضل استثمار يحقق لك أعلى الأرباح، وينطوي عليه أقل خسارة.

لماذا الاستثمار في بلد الكويت؟

الكويت واحدة من الدول العربية الجاذبة للاستثمار، والتي عهدت على إزالة العوائق أمام المستثمر الأجنبي والمحلي على حدٍّ سواء.

فضلًا عن كونها تحتل المركز الثالث بين الدول ذات الضرائب المنخفضة، والمركز الثالث بين الدول ذات البيئة المناسبة للاقتصاد العالمي الكلي.

وذلك في إطار حرصها على تنويع مصادر الدخل وعدم الاكتفاء بالنفط كمصدر أساسي للدخل.

ولذلك أصدرت قوانين الاستثمار المباشر بالدولة، وعلى رأسها القانون رقم 116 لسنة 2013.

كيف تتمكن من الاستثمار في الكويت؟

ويتم ذلك من خلال عدة طرق:

1. انشاء شركة

هناك العديد من أنواع الشركات التي يمكن إنشاؤها في الكويت، ومنها:

شركة ذات مسؤولية محدودة

والتي تعد نوع من أنواع الشركات المختلطة، أو بمعنى آخر يكون للاعتبار الشخصي والمالي نفس الأهمية.

  • لا يسمح بأن يتجاوز عدد الشركاء فيها عن 50 شريك، ويكون كل منهم مسئول عن الديون والإدارة والرقابة على الشركة حسب حصته بها.
  • ويمنع الادخار العام في تلك الشركات عبر الاسهم أو السندات.
  • يكون رأس مال الشركة في صورة حصص متساوية القيمة وغير قابلة للتجزئة، ولا تقل قيمة الحصة الواحدة عن 100 دينار كويتي.
  • حدد القانون الكويتي الحد الأدنى للتأسيس ب 1000 دينار كويتي.

ويجب أن يشتمل عقد تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة، النقاط التالية:

  • عنوان الشركة ومركزها
  • أسماء الشركاء وجنسياتهم.
  • مقدار رأس مال الشركة، وحصص الشركاء المادية والمعنوية.
  • الغرض من تأسيس الشركة، والمدة المتوقعة لها.
  • تحديد المسئول عن إدارة الشركة.
  • كيفية احتساب الأرباح والخسائر.
  • آليات تعيين مجلس رقابة الشركة وصلاحياته.

شركات مساهمة مقفلة “ش.م.ك مقفلة”

يستغرق انشاء شركات المساهمة المقفلة 6 أشهر، وتفرض عليها ضرائب، بالإضافة إلى نسبة 5% تذهب إلى مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

اشترط القانون الكويتي وجود مواطنين كويتيين لتأسيسها، ويجوز للمستثمر الأجنبي امتلاك حصة مقدارها 49% من رأس المال بعد موافقة السلطات المعنية.

شركة مساهمة

صدر تشريع كويتي في العام 1999، يعطي الحق للمستثمر الأجنبي بتملك الأسهم، وكانت هذه المرة الأولى التي يعطى الأجانب حق تملك الأسهم.

شركة مساهمة محاصة

هي شركة عقود بسيطة، لا تحتاج لإجراءات تأسيس رسمية، ويمكن لمستثمر واحد تولي مسؤولية العقود والصفقات.

وإذا كان المستثمر أجنبي، يحتاج لأن يضمنه مستثمر كويتي.

2. تعيين وكيل تجاري محلي

لا يجوز للأجانب العمل كوكلاء تجاريين بدولة الكويت وفقًا للقانون الكويتي، ومخالفة القانون تجعل المستثمر عرضه للسجن أو الغرامة.

ويمكن للمستثمر الأجنبي الاستعانة بطرف كويتي في استثماره.

وكالة العقود

تكون مدة العقد بين المستثمر الأجنبي والموكل الكويتي 5 سنوات، يتعهد فيها الموكل الكويتي بالترويج لنشاط المستثمر الأجنبي، وإبرام الصفقات عنه مقابل أتعابه الكاملة.

يجب أن يكون العقد خطيًا وشامل لكل التفاصيل والمعلومات والشروط، لإزالة أي لغط بين الطرفين.

وكالة التوزيع

يتعهد الموكل الكويتي بتوزيع منتجات المستثمر الأجنبي في منطقة محددة مقابل نسبة مئوية من الأرباح، وكما الحال في وكالة العقود هناك عقد لحماية حقوق الطرفين.

الوكالة للعمولة

تختلف وكالة العمولة عن وكالة العقود في:

أن عقد الموكل الكويتي للصفقات والعقود يكون باسمه هو، ولا يجوز البوح بهوية المستثمر الأجنبي بدون إذن منه.

3. تعيين ممثل تجاري

الممثل التجاري يكون شخص أو شركة أو مؤسسة كويتية، يتم تعينها من قبل شخص أو شركة أو مؤسسة أجنبية وذلك لقضاء مصالحها التجارية.

ويحصل الممثل التجاري على أتعابه وفقًا للطريقة المتفق عليها سواء نسبة مئوية من الأرباح أو عمولة.

مميزات الاستثمار في الكويت

أتاح القانون رقم 116 لسنة 2013 للمستثمر التمتع بالمزايا التالية:

  • حق تملك مشروعك الاستثماري بنسبة 100% ودون الحاجة إلى شريك، وهذا تطور هائل عن القانون السابق الذي حدد حصة للمستثمر الأجنبي بـ 49% مقابل 51% للشريك المحلي.
  • إعفاء من ضريبة الدخل وبعض الضرائب الأخرى لمدة لا تزيد عن عشر سنوات؛ ولكن بشرط الالتزام بتقديم الإقرارات الضريبة وفقًا للموعد الذي تحدده الدولة، وستحصل على الإعفاء بدءا من تاريخ التشغيل.
  • إعفاء جزئي أو كلي من الضرائب والرسوم الجمركية المفروضة على استيراد المواد اللازمة لبدء مشروعك الاستثماري.

كل ما عليك هو التقدم بطلب الحصول على الإعفاء، وستنظر هيئة تشجيع الاستثمار المباشر في طلبك.

وفي حالة الموافقة سترفع الرسوم الجمركية عن المواد اللازمة لبدء نشاطك، وذلك من المواد الخام، والآلات، ومعدات النقل والتصنيع، ومواد التغليف والتعبئة.

كما أنه سوف تتمكن من:

  • انشاء أو بناء مكتب لدراسة السوق، ودراسة جدوى مشروعك الاستثماري.
  • الاستفادة من العقارات والأراضي التابعة لهيئة الاستثمار المباشر دون تملكها، إذ يحظر القانون الكويتي تملك الأجانب للعقارات والأراضي في دولة الكويت.
  • السماح بتوظيف العمالة الأجنبية في مشروعك الاستثماري، ولكن وفقًا للقوانين والضوابط المنظمة لهذا.

جهات الاستثمار في الكويت

هناك جهات مختلفة تمكنك من بدء الاستثمار في دولة الكويت، نذكر منها:

1. صندوق السوق النقدي

يعد صندوق السوق النقدي خيار جيد لبدء استثمارك؛ إذ يتيح لك الاستثمار في الأوراق المالية قصيرة الآجل وعالية السيولة.

ويتم التعامل مع الأوراق المالية أو الأدوات، ويتم تسليمها وقبض ثمنها بعد اتمام الصفقة.

ويرافق هذا الخيار درجة منخفضة من الخطورة، ولكن أيضًا عائد مالي منخفض.

2. صناديق الأسهم

الاستثمار في صناديق الأسهم، والمسماة بصناديق البورصة، هو استثمار طويل الأمد ويجلب لك المزيد من الأموال.

ويمكن الاستثمار في الأسهم المحددة المدرجة ببورصة الكويت، كما يمكنك الاستعانة بخبير أوراق مالية يرشح لك الاستثمار في أسهم أجنبية ذات قيمة في الاقتصاد الكويتي.

بالإضافة أنه يمكنك الاستثمار في صناديق الاستثمار المفتوحة والمرخصة بدولة الكويت، وتخضع تلك الصناديق لمراقبة هيئة أسواق الأوراق المالية.

3. فتح مشروع تجاري

تعد الكويت من الجهات الجاذبة لفتح مشروع تجاري، فلقد تم تعديل قانون الاستثمار المباشر لرأس المال الأجنبي عام 2013،

حيث أصبح بمقدور المستثمر تملك شركته بنسبة 100%.

علاوة على ضرائب الدخل ذات القيمة المنخفضة، والتي لا تتجاوز 15% من صافي الأرباح السنوية.

كما تقدم البنوك الكويتية تسهيلات على القروض، وتقدم دعم للشركات الناشئة.

4. الاستثمار العقاري

يلجأ الكثير من الناس إلى الاستثمار العقاري؛ وذلك لأنه لا يتطلب وجود خبرة كبيره قبل الاستثمار فيه، وهذا بخلاف الاستثمار في الأسهم أو التداول التجاري.

ويشمل قطاعات عدة، من أمثلتها: القطاع التجاري، الصناعي، الزراعي، الاستثماري، والسكني.

وبشكل عام تتوقف جدوى استثمارك العقاري على نقاط عدة، ومنها:

  • طبيعة البلد وطبيعة اقتصادها وعلى ما يرتكز عليه من (سياحة، انتاج، تصدير، أو استيراد).
  • القوانين والقرارات المنظمة للاستثمار، ومدى تسهيلها للاستثمار الأجنبي من عدمه، وما إذا كانت تكفل حق التملك للمستثمر الأجنبي أم لا؟
  • التسهيلات المتاحة فيما يخص فواتير الكهرباء والماء، ففي دولة الكويت يتم حساب فواتير الكهرباء للمستثمر الأجنبي من مواطني الخليج العربي، مثل مواطني دولة الكويت.

وهناك عدة أمور يجب أن تؤخذ في الاعتبار قبل الاستثمار في القطاع السكني، التجاري، أو الاستثماري، وهي:

أولًا: يجب عليك رؤية العقار بنفسك ومعاينته.

ثانيًا: الذهاب للجهات الحكومية المختصة للتأكد من خلو العقار من أية مشاكل مالية أو لها علاقة بالمواريث، وأنه ليس معرض للحجر عليه.

ويرى صغار المستثمرين في الاستثمار العقاري ملاذا آمنا؛ وذلك لخلوه من المخاطر التي تصاحب الاستثمار في الأوراق المالية.

كما أنه لوحظ ارتفاع العوائد على العقارات الاستثمارية إذا ما قورنت بالعوائد على العقارات التجارية.

5. الاستثمار في الذهب

شهدت الأعوام 2019، 2020 زيادة الطلب على ذلك المعدن الثمين، مما أدى إلى تحقيق البنوك المركزية العالمية وصناديق الاستثمار أرباحا هائلة، وذلك لأسباب عدة، منها:

  • السياسات المالية غير الواضحة التي اتبعها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
  • تخفيض البنك المركز الفيدرالي بالولايات المتحدة للفائدة البنكية 3 مرات، في عام 2019.
  • الأزمة المالية بين أمريكا والصين، صحيح أنه تم توقيع اتفاقية لتنظيم الرسوم الجمركية بين البلدين، إلا أن العالم كان يتابعها بتوتر وترقب.

وكان على رأس تلك البنوك: البنك المركزي الصيني، الروسي، والتركي، حتى بعض البنوك العربية مثل:

البنك المركزي العراقي والقطري، حيث تمكنت تلك الدول من زيادة احتياطاتها من الذهب في عام 2019.

يمكننا ملاحظة العلاقة بين الدولار الأمريكي وبين أسعار الذهب عالميًا، كلما كان وضع الدولار غير مستقرا، كلما ارتفعت اسعار الذهب.

والاستثمار في الذهب يأخذ اشكال عدة، منها:

شراء العملات الذهبية والمجوهرات والسبائك

إذا فاضلت بين شراء المجوهرات وبين شراء العملات الذهبية، فإن كفة العملات الذهبية هي الرابحة.

  • حيث أن سعر المشغولات الذهبية يتضمن سعر المصنعية، والتي ستخسرها عند البيع.
  • البعض يرى في السبائك الذهبية استثمارا آمنا، وما يميز السبائك هو انخفاض مصنعيتها فهي من الذهب الخالص بنسبة 99%، وتحتاج السبائك لمكان تخرين آمن.
  • توفر بعض الشركات مكان لتخزين السبائك، وتكون بمثابة طرف ثالث، ولكن التخزين هنا يعنى مصاريف إضافية فوق سعر السبيكة.

العقود الآجلة للذهب

تعد أيضا إحدى طرق الاستثمار في الذهب، وهي عبارة عن عقد بين طرفين: بائع ومستثمر لمدة زمنية متفق عليها.

وتنقسم تلك العقود إلى عقود: قصير الآجل (بيع) وعقود طويلة الآجل (شراء).

  • وهذا يعني أنه يمكن للمستثمر الاتفاق مع البائع على شراء 100 جرام من الذهب بمبلغ 5000 دولار بعد 5 أشهر، حيث أن السعر الحالي للجرام يقدر بنحو 50 دولار.
  • وإذا حدث ارتفاع في سعر جرام الذهب وأصبح يعادل 55 دولار، حينها يكون المستثمر قد ربح 500 دولار زيادة على مبلغ استثماره.
  • ولذلك يلجأ الكثيرون للاستثمار بها على أمل أن تكون المضاربة في صالحه، لكنها مخاطرة غير مضمونة.
  • ويمكنك أيضا أن تكون البائع وتتفق مع المستثمر على بيع 100 جرام من الذهب كما في المثال السابق، ومقابل نفس المبلغ وهو 5000 دولار، وفي حالة انخفاض سعر الجرام إلى 45 دولار؛ تكون ربحت 500 دولار.

ولكن تذكر أن المضاربة لن تكون دائمًا في صالحك، إذا جنيت أضعاف مبلغ استثمارك في مرة، لا يشترط أن يحدث ذلك كل مرة.

شراء أسهم في شركات تعدين الذهب

شراء الأسهم في شركات التعدين، تعد من طرق الاستفادة من ارتفاع أسعار الذهب، ولكن لا يتوقف سعر السهم على قيمة الذهب أو الكمية التي تنتجها الشركة فقط.

فسعر السهم يتأثر بعوامل أخرى: كمصاريف الانتاج والتشغيل، والموقع الجيوغرافي للشركة، أو وقوع حوادث في المناجم.

صناديق الذهب المتداولة في البورصة

بإمكانك الاستثمار إما عبر صناديق استثمار الذهب المتداولة في البورصة “Gold Exchange Traded Funds” ” Gold ETFs “، أو عبر صناديق الذهب المتبادلة “Gold Mutual Funds”.

ميزة هذا الاستثمار، أنك لا تحتاج لشراء الذهب أو حيازته، ولكن تشتري حصص في صناديق الاستثمار، وتعادل تلك الحصة قيمة معينة من الذهب.

وتوفر صناديق الذهب السيولة المالية، إذ يمكنك في أي وقت بيع حصتك مقابل مبلغ من المال.

ومن أبرز صناديق استثمار الذهب:

  • “State Street” ويتم تخزين محتوياته في لندن.
  • “Standard Life Aberdeen” وتخزن محتوياته في سويسرا.
  • “صندوق البلاد المالية” وله خزنة مؤمنة في إمارة دبي.

حاول تنويع محفظتك الاستثمارية ولا تجعلها تركز على نوع واحد فقط من الاستثمار.

قانون الاستثمار الكويتي

يهدف قانون الاستثمار المباشر بدولة الكويت إلى تشجيع الاستثمار الأجنبي والخليجي.

حيث قَدّم القانون رقم 8 للاستثمار المباشر لرأس المال الأجنبي، تسهيلات لم تكن معهودة من قبل.

ومنها حق تملك رأس المال بنسبة 100%.

1. الاستثمار الكويتي للأجانب

دخول المستثمر الأجنبي دولة الكويت مر بعدة مراحل بدءًا من تخصيص حصة 49% من رأس المال، وصولًا إلى حق التملك بنسبة 100%.

وكما أتاحت الكويت العديد من المزايا لجذب المستثمرين، مع احتفاظ هيئة الاستثمار بحق رفض بعض الاستثمارات الأجنبية، ولكن مع ابداء الأسباب.

ومن الأسباب المؤدية للرفض:

  • أن يكون المستثمر من دولة معادية، أو يكون شخص غير مرغوب به.
  • تدني مستوى الاستثمار المقدم.
  • عدم وجود قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.
  • وجود شركاء كويتيين يحاولون التلاعب من أجل الحصول على الامتيازات المقدمة للأجانب.

2. الضرائب

لا تفرض دولة الكويت ضريبة دخل على أي من مواطنيها أو المقيمين، ولا حتى على الشركات الوطنية.

ولكن تفرض ضريبة تقدر بنحو 15% من صافي الأرباح السنوية للشركات الأجنبية.

وقيامك بنشاط من الأنشطة التالية، يوجب عليك دفع الضريبة:

  • عملية البيع أو الشراء للأملاك أو البضائع داخل دولة الكويت.
  • أي نشاط ينفذ سواء جزئيًا أو كليًا داخل الدول، سواءً تم إبرام العقد داخل الدولة، أو خارجها.
  • الأرباح الناتجة عن الاستثمار في البورصة، سواءً في صورة محافظ، أو صناديق استثمار.
  • الأرباح الناتجة عن أي نشاط تجاري أو صناعي في الكويت.
  • عمولات عقود التمثيل، أو الوساطة التجارية، سواءً كانت العمولة مادية أو عينية.
  • المبالغ المتحصلة من بيع، أو إيجار، أو استعمال العلامات التجارية، أو عن تصميم وتسجيل براءة الاختراع.
  • فتح مكتب لإبرام عقود البيع والشراء، سواءً كان المكتب مملوك لدافع الضريبة أو مستأجر من آخرين.

كما أنه يجب على المستثمر تعيين مراقب للحسابات المالية مسجل بوزارة الصناعة والتجارة ومعتمد من وزارة المالية.

ويعهد إلى مراقب الحسابات المهام التالية:

  • طلب التسجيل.
  • طلب اعتماد الفترة المالية الأولى.
  • حضور فحص المستندات نيابة عن الشركة.
  • متابعة اصدار القرار الضريبي.
  • إعداد الطعن الضريبي.
  • إعداد الاعتراض الضريبي.
  • الحصول على شهادة الافراج عن محجوز الضمان الضريبي.

وتحسب السنة المالية إما من 1 يناير إلى 31 ديسمبر، أو سنة من تاريخ تأسيس الشركة المدون بعقد التأسيس.

دولة الكويت بصدد اصدار تعديلات جديدة فيما يخص ضرائب القيمة المضافة، والضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون.

وتلك التعديلات من المتوقع فرضها على سلع مثل التبغ، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.

الإجراءات اللازمة

هناك عدد من الاجراءات الواجب اتباعها لبدء الاستثمار في الكويت، وهي:

1. طلب الحصول على رخصة استثمارية

يعد الحصول على رخصتك الاستثمارية، أولى خطوات بدء نشاطك الاستثماري، كل ما عليك هو التقدم بطلب لهيئة الاستثمار المباشر “KDIPA”

وفي غصون 30 يوم ستحصل على الرخصة الاستثمارية.

2. طلب الترخيص لتأسيس شركة في الكويت

لتؤسس شركتك؛ يجب تقديم دراسة مبدئية، تشتمل على النقاط التالية:

  • طبيعة نشاطك الاستثماري وأهدافه.
  • تحديد نوع شركتك في إطار القانون الكويتي المنظم لعمل الشركات.
  • الحجم المتوقع للعمالة الأجنبية والمحلية في مشروعك الاستثماري.
  • احتياجات مشروعك المتوقعة من موارد الطاقة والمياه.
  • الأثار الاقتصادية والبيئية لمشروعك.
  • مصادر دخلك.

يتم التقديم للحصول على رخصة لشركتك، أو مؤسستك، من وزارة الصناعة والتجارة الكويتية، ويستغرق الحصول على الرخصة 60 يوم.

وقد حدد القانون الكويتي الحد الأدنى لتأسيس شركتك، وفقًا لنوع الشركة كالآتي:

  • 1000 دينار كويتي: للشركات ذات المسؤولية المحدودة.
  • 10,000 دينار كويتي: لشركات المساهمة المغلقة.
  • 25,000 دينار كويتي: لشركات المساهمة العامة.

الأنشطة المستثناة من الاستثمار

نص القرار الوزاري رقم 75 لسنة 2015 على استثناء بعض القطاعات من الاستثمار الأجنبي، وأن تكون السيطرة التامة للدولة على تلك القطاعات.

ومن أبرز الأنشطة المستثناة:

  • استخراج النفط، والمتاجرة به.
  • استخراج الغاز الطبيعي.
  • تصنيع الوقود الغازي وتوزيعه.
  • شركات العمالة المنزلية.
  • منظومة الأمن والدفاع.
  • تصنيع الأسمدة النيتروجينية.
  • تصنيع منتجات أفران الكوك “فحم الكوك هو فحم رمادي اللون يُمكن الحصول عليه بتسخين الفحم الخفيف في فُرن فحم الكوك المحكم الإغلاق”.
  • القطاع العقاري إلا في حالة مشاريع تطوير القطاع الخاص.

خاتمة

قبل التفكير في استثمار أموالك في أي دولة، يجب عليك دراسة القوانين والتشريعات المنظمة له.

اختر الاستثمارات المعرضة للنمو، واعلم أنه كلما زاد العائد من الاستثمار كلما زادت خطورة ضياع الأموال أيضًا.

حافظ على ابقاء محفظتك الاستثمارية متنوعة؛ وذلك لتوزيع المخاطر على عدد من الأصول.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

لماذا الاستثمار في بلد الكويت؟

  • الكويت واحدة من الدول العربية الجاذبة للاستثمار، والتي عهدت على إزالة العوائق أمام المستثمر الأجنبي والمحلي على حدٍّ سواء.
  • فضلًا عن كونها تحتل المركز الثالث بين الدول ذات الضرائب المنخفضة، والمركز الثالث بين الدول ذات البيئة المناسبة للاقتصاد العالمي الكلي.
  • وذلك في إطار حرصها على تنويع مصادر الدخل وعدم الاكتفاء بالنفط كمصدر أساسي للدخل؛ ولذلك أصدرت قوانين الاستثمار المباشر بالدولة وعلى رأسها القانون رقم 116 لسنة 2013.

كيف تتمكن من الاستثمار في الكويت؟

1. انشاء واحدة من الشركات التالية

  • شركة ذات مسؤولية محدودة.
  • شركات مساهمة مقفلة “ش.م.ك مقفلة”.
  • شركة مساهمة.
  • شركة مساهمة محاصة.

2. تعيين وكيل تجاري محلي

3. تعيين ممثل تجاري

ما مميزات الاستثمار في دولة الكويت؟

أتاح القانون رقم 116 لسنة 2013 للمستثمر التمتع بالمزايا التالية:

  • حق تملك مشروعك الاستثماري بنسبة 100% ودون الحاجة إلى شريك، وهذا تطور هائل عن القانون السابق الذي حدد حصة للمستثمر الأجنبي ب 49% مقابل 51% للشريك المحلي.
  • إعفاء من ضريبة الدخل وبعض الضرائب الأخرى لمدة لا تزيد عن عشر سنوات؛ ولكن بشرط الالتزام بتقديم الإقرار الضريبة وفقًا للموعد الذي تحدده الدولة، وستحصل على الإعفاء بدء من تاريخ التشغيل.
  • إعفاء جزئي أو كلي من الضرائب والرسوم الجمركية المفروضة على استيراد المواد اللازمة لبدء مشروعك الاستثماري.

ما إجراءات طلب الترخيص لتأسيس شركة في الكويت؟

لتؤسس شركتك؛ يجب تقديم دراسة مبدئية تشتمل على النقاط التالية:

  • طبيعة نشاطك الاستثماري وأهدافه.
  • تحديد نوع شركتك في إطار القانون الكويتي المنظم لعمل الشركات.
  • الحجم المتوقع للعمالة الأجنبية والمحلية في مشروعك الاستثماري.
  • احتياجات مشروعك المتوقعة من موارد الطاقة والمياه.
  • الأثار الاقتصادية والبيئية لمشروعك.
  • مصادر دخلك.

ما طرق الاستثمار في دولة الكويت؟

صندوق السوق النقدي

  • يعد صندوق السوق النقدي خيار جيد لبدء استثمارك؛ إذ يتيح لك الاستثمار في أوراق مالية قصيرة الآجل وعالية السيولة.
  • ويتم التعامل بالأوراق المالية أو الأدوات يتم تسليمها وقبض ثمنها بعد اتمام الصفقة.
  • ويرافق هذا الخيار درجة منخفضة من الخطورة، ولكن أيضًا عائد مالي منخفض.

صناديق الأسهم

  • الاستثمار في صناديق الأسهم المسماة بصناديق البورصة، استثمار طويل الأمد ويجلب لك المزيد من الأموال.
  • ويمكن الاستثمار في الأسهم المحددة المدرجة ببورصة الكويت، ويمكنك الاستعانة بخبير أوراق مالية يرشح لك الاستثمار في أسهم أجنبية ذات قيمة بالاقتصاد الكويتي.
  • ويمكنك الاستثمار بصناديق الاستثمار المفتوحة والمرخصة بدولة الكويت، وتخضع تلك الصناديق لمراقبة هيئة أسواق الأوراق المالية.

فتح مشروع تجاري

  • تعد الكويت من الجهات الجاذبة لفتح مشروع تجاري، فبعد أن تم تعديل قانون الاستثمار المباشر لرأس المال الأجنبي عام 2013، وأصبح بمقدور المستثمر تملك شركته بنسبة 100%.
  • علاوة على ضرائب الدخل ذات القيمة المنخفضة والتي لا تتجاوز 15% من صافي الأرباح السنوي.
  • كما تقدم البنوك الكويتية تسهيلات على القروض، وتقدم دعم للشركات الناشئة.

ما هي الأنشطة المستثناة من الاستثمار بدولة الكويت؟

نص القرار الوزاري رقم 75 لسنة 2015 على استثناء بعض القطاعات من الاستثمار الأجنبي، وأن تكون السيطرة التامة للدولة على تلك القطاعات.

ومن أبرز الأنشطة المستثناة:

  • استخراج النفط، والمتاجرة به.
  • استخراج الغاز الطبيعي.
  • تصنيع الوقود الغازي وتوزيعه.
  • شركات العمالة المنزلية.
  • منظومة الأمن والدفاع.
  • تصنيع الأسمدة النيتروجينية.
  • تصنيع منتجات أفران الكوك “فحم الكوك هو فحم رمادي اللون يُمكن الحصول عليه بتسخين الفحم الخفيف في فُرن فحم الكوك المحكم الإغلاق”.
  • القطاع العقاري إلا في حالة مشاريع تطوير القطاع الخاص.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق