دليلك لاختيار ألوان علامتك التجارية طبقًا لعلم الألوان النفسي

كان العالم ليبدو باهتًا جدًا بدون ألوان، شاهد أحد الأفلام القديمة باللونين الأبيض والأسود، وتخيل لو أن هذا شكل العالم!

هل تفقد الحياة بهجتها؟

أتفقُ معك، فالألوان تُكسب الأشياء روحًا وحياةً.

واستفاد التسويق من مبادئ علم الألوان النفسي في اختيار الألوان المناسبة للعلامة التجارية ووسائل الدعاية المختلفة.

أخبرني ماذا يأتي في ذهنك عندما تقرأ “ماكدونالز”!

هل هو حرف “m” الأصفر الشهير ذو الخلفية البيضاء؟

بالتأكيد يختلف عن اللون الفضي للتفاحة: شعارُ شركة “آبل”.

فما هي دلالات تلك الألوان؟ وكيف تستعين بعلم الألوان النفسي في اختيار علامتك التجارية؟

الألوان الأساسية

قبل الغوص في علم الألوان النفسي ودلالات كل لون، دعنا أولًا نفهم تقسيمات الألوان.

لن نتطرق للتفاصيل المعقدة في طرق تركيب الألوان، ولكن سنفهم ما نحتاجه للصمود وسط تيارات العلامات التجارية القوية.

الألوان الأساسية: هي الثلاثة ألوان الرئيسية التي تُمزج لتصنع منها بقية الألوان، وهم:

  1. الأحمر.
  2. الأصفر.
  3. الأزرق.

ومزج أي لونين منهم، يعطينا الألوان الثانوية.

ملحوظة: تختلف الألوان الأساسية حسب كنهها، فألوان الطيف المرئي الأساسية تختلفُ عن ألوان الرسم الأساسية، وكلاهما يختلفُ عن نظام الألوان في الشاشات، أو نظام الألوان المستخدم في الطباعة.

لنركز الآن على الألوان الأساسية المستخدمة في الرسم، فهي ستفي بالغرض.

الألوان الثانوية

عند مزج لونين من الألوان الأساسية، تنتج الألوان الثانوية:

  • الأحمر + الأزرق = البنفسجي.
  • الأزرق + الأصفر = الأخضر.
  • الأحمر + الأصفر = البرتقالي.

الألوان الثلاثية

الألوان الثلاثية تنتج من مزج لونين أساسين، غير أن نسبة أحد اللونين الأساسين تفوق نسبة اللون الآخر، فينتج لونًا يميل في درجته لأحد اللونين الأساسين أكثر من الآخر، مثل:

  • أصفر يفوق الأزرق = أخضر مصفر.
  • أحمر يفوق الأصفر = برتقالي محمر.

الألوان النقية

تُطلق هذه الصفة على الألوان في حالتها الأولية دون إضافة اللون الأسود أو الأبيض أو الرمادي إليها.

ويُطلق عليها كذلك “الألوان المشبعة”، لأن درجة تركيز اللون الأولي فيها تكون أعلى ما يكون.

تبعث الألوان النقية على البهجة والسرور، وتمثل ألوان الصيف وألعاب الأطفال.

الألوان الخفيفة

إضافة اللون الأبيض إلى الألوان النقية، يعطي الدرجة الأفتح من نفس الألوان.

هذه هي الألوان الخفيفة، وتُسمى كذلك بـ “الألوان الفاتحة”، ويكون تشبعها باللون وحدتها أخف من الألوان النقية.

وتتدرج في مقدار اللون الأبيض المضاف من درجات اللون الأقل خفة، إلى اللون الأبيض الصريح.

ظلال الألوان

أضِف اللون الأسود للألوان النقية لتحصل على ظلال الألوان.

إضافة اللون الأسود تكسر وهج اللون، وتضيف عليه قتامة تجعله باهتًا.

وتتدرج ظلال الألوان من الظلال الأقل قتامة، إلى اللون الأسود الصريح.

نغمات الألوان

هذه المرة سنضيف كلًا من الأبيض والأسود إلى اللون النقي، حينها سنحصل على لون أقل حدة، وأقل قتامة في آنٍ واحد.

وإضافة الأبيض والأسود بدرجات مختلفة يعطي نغمات مختلفة للّون الواحد.

عجلة الألوان

ها قد حصلنا على عجلة الألوان الكاملة، الألوان الأساسية والثانوية والثلاثية، مع الألوان الخفيفة والظلال والنغمات.

عجلة الألوان

.Image source: Color theory

استخدام تباين الألوان

عند تصميم علامتك التجارية، فلا يُعد اختيار الألوان المناسبة هو العامل الوحيد المهم.

استخدام تباين الألوان في علامتك التجارية أو تصاميمك الدعائية من شأنه إيصال الرسالة المناسبة إلى جمهورك.

مقدار التباين هو مقدار ظهور لون ما بجانب لون آخر، فإن كتبت نصًا باللون الأصفر على خلفية برتقالية، فإن تباين هذه الألوان يكون متقاربًا.

تقارب التباين من شأنه إراحة العين عند النظر، لكنه غير مناسب للتركيز والقراءة.

عندما ترغب في إيصال رسالة هامة إلى جمهورك، فاستخدم فرق تباين أكبر، مثل الأزرق والأصفر.

لكن لا تستخدم كل الألوان في تصاميمك بفارق تباين كبير بين الألوان، في هذه الحالة يتشتت تركيز جمهورك بين الألوان.

إذن، الاستخدام الأمثل لفارق التباين بين الألوان هو باستخدام الألوان ذات فارق التباين الأقل في معظم التصميم، وفقط تكون النقاط المهمة بفارق تباين كبير.

إذن كيف تعرف مقدار تباين لونين؟

بإضافة اللون الرمادي إليهما، فإنك تحصل على نغمات اللونين، ويمكنك حينئذ مقارنة مقدار التدرج في اللون الرمادي المضاف.

كلما كان مقدار التدرج ضئيلًا، كان التباين أقل، وكلما زاد مقدار التدرج، زاد التباين.

كيف تختار مزيج الألوان المناسب؟

إن كنتُ سأقترح عليك شيئًا واحدًا، فهو أن يكون تصميمك بسيطًا قدر الإمكان.

الأعين تحب كل ما هو بسيط، و يشير علم الألوان النفسي إلى أن المزج الصحيح بين لونين أو ثلاث، أفضل من عشر ألوان في تصميم واحد.

ما تهدف له هو أن يرتبط تصميم علامتك التجارية باسمك في أذهان الناس، والذاكرة تحتفظ بكل ما هو بسيط أفضل وأسرع من التصاميم المعقدة.

تذكر أنك لم تبذل جهدًا في تذكر شعار “ماكدونالدز” أو شعار “آبل”!

إذن كيف تختار هذين اللونان أو الثلاث؟

1. استخدام الألوان التكميلية

لنحاول جعل مفهوم الألوان التكميلية بسيطًا.

تذكر معي أن الألوان الثانوية تنتج من مزج لونين أساسيين، لذا فإن كل لون ثانوي يفتقر إلى لون أساسي.

هذا اللون الأساسي الذي يفتقر له اللون الثانوي، يُعد لونًا تكميليًا له.

البنفسجي ينتج من مزج الأزرق مع الأحمر، إذن فاللون الأصفر هو اللون التكميلي له.

الأخضر ينتج من مزج الأزرق مع الأصفر، إذن فالأحمر هو اللون التكميلي له.

ألقِ نظرة على عجلة الألوان، ستجد أن الألوان التكميلية توجد في مقابلة بعضها على عجلة الألوان.

نعم، فيُطلق عليها أيضًا “الألوان المتضادة”.

يمكنك الاستعانة بعجلة الألوان للحصول على اللون التكميلي لأي لون، بتحديد اللون المقابل له في العجلة.

ما فائدة استخدام الألوان التكميلية؟

التضاد دائمًا يعمل على إظهار الأشياء، ويدل على القوة والنشاط والطاقة.

إن كانت علامتك التجارية في مجال الرياضة فاستخدام الألوان التكميلية سيعمل على إيصال رسالتك إلى جمهورك بوضوح.

بالطبع لا تستخدم الأزرق في نصف تصميمك، وتترك النصف الآخر للبرتقالي، حينئذٍ أنت لم تفعل شيئًا، فقط أرهقت عيني جمهورك دون أن تترك علامة فارقة في ذاكرته.

لكن تخيل معي علامة تجارية تحتوى على تدرجات الأخضر ذات التباينات المتقاربة، وفي المنتصف رمزً واضح باللون الأحمر.

هذا مثالي!

للاستخدام الأمثل للألوان التكميلية في تصميمك، حدد لونًا أساسيًا يعبر عنك ليكون هو اللون الرئيسي، ثم أدمج اللون التكميلي له بخفة واحترافية في التصميم.

الألوان التكميلية وعمى الألوان

عندما تستخدم الألوان التكميلية في علامتك التجارية، فإنك تحصل على ميزة مهمة.

وهي أن المصاب بعمى الألوان ما زال بإمكانه رؤية شعارك بالألوان، ولكن كيف؟

المصاب بعمى الألوان في العادة لا يستطيع رؤية لون واحد من ألوان الطيف الأساسية (الأحمر، أو الأزرق، أو الأخضر).

إذن فهو يرى الألوان خالية من اللون الذي لا يستطيع رؤيته.

وحين تستخدم الألوان التكميلية، فأنت تعطيه فرصة لإدراك الفارق بين الألوان ورؤيتها حتى وإن لم تكن نفس الألوان الحقيقية المستخدمة.

وعلى ذكر عمى الألوان والتسويق، هل تعرف سبب زرقة الفيس بوك؟

يعود هذا لأن مارك زوكيربرج مصابٌ بعمى الألوان، ويرى اللون الأزرق أفضل من غيره.

الألوان التكميلية المنشقة

ماذا إن كنت ترغب في مزج ثلاثة ألوان؟

يمكنك الاستفادة من الألوان التكميلية المنشقة للحصول على المزيج الأفضل.

لتحديد الألوان التكميلية المنشق، حدد أولًا اللون الرئيسي الذي يعبر عنك، ثم حدد اللون التكميلي المقابل له في عجلة الألوان، ثم اختر اللونين المجاورين للون التكميلي.

فإن كان الأزرق هو لون علامتك التجارية الرئيسي، واللون التكميلي له هو البرتقالي، فإن اللونين التكميلين المنشقين هما: البرتقالي المصفر، والبرتقالي المحمر.

مزيج اللون الرئيسي مع اللونين التكميليين المنشقين، لا يعطي نفس التباين والتركيز بين الألوان، لكنه يظل مزيجًا يوحي بالأهمية والطاقة.

2. استخدام الألوان المتناظرة

الألوان المتناظرة هي الألوان المتجاورة في عجلة الألوان؛ من نفس العائلة ولهم سمات متشابهة.

وتمنح مشاعر الراحة والثقة والدفء، ولا ترهق العينين مع إطالة النظر لهم.

تُعد الألوان المتناظرة الخيار الأنسب إن كانت علامتك التجارية تعمل على إراحة عملائك أو إسعادهم.

3. استخدام الألوان الأحادية

الألوان الأحادية هو مصطلح يُطلق عندما تستخدم لونًا رئيسيًا لتصميمك، وتستخدم اللون الخفيف منه، وظلاله، ونغماته.

بالطبع هذه التصميم يكون الأكثر إراحة لجمهورك، أكثر من استخدام الألوان المتناظرة.

ويميل العديد من المصممين لاستخدام الألوان الأحادية في الخلفية، واستخدام اللون التكميلي في المنتصف أو عند النقاط المهمة.

علم الألوان النفسي والتسويق

اللون أداة تسويقية مهمة وضرورية، فالألوان توجه حركة العينين، وتشد الانتباه، وتؤثر على السلوك والتفكير، وبالطبع تثير المشاعر.

يدرس علم الألوان النفسي تأثيرات الألوان على العقل البشري، وكيف تساعد الألوان المحيطة في تغيير الحالة النفسية بوضوح.

بالطبع تختلف الاستجابة للألوان من شخصٍ لآخر، طبقًا للكثير من العوامل منها الخلفية المجتمعية التي ينتمي إليها كل فرد، وتجربته الشخصية مع الألوان.

لكن توجد بعض الأمور العامة.

فمثلًا اتفق العالم أجمع على أن اللون الأحمر يعني التوقف في إشارات المرور، والأخضر يعطي السماح بالحركة.

ويمكننا الاستفادة من علم الألوان النفسي، لاختيار الألوان المناسبة للتسويق وبناء العلامة التجارية.

فألوان علامتك التجارية هي أول ما يربط جمهورك بك، وهدفك أن تصمم علامة تجارية فارقة في أذهانهم.

ما هي دلالات الألوان في علم الألوان النفسي؟

الألوان والتسويق

دعنا نتطرق لدلالات الألوان؛ لتختار المناسب لك حسب طبيعة مجالك وجمهورك.

1. الأحمر

اللون الأحمر لون قوي مفعم بالحيوية، ويحفز العديد من المشاعر القوية، مثل الحب والعاطفة، أو الرعب والخوف والدموية.

كذلك قد يعبر الأحمر عن الصداقة والقوة، أو العنف والغضب، اعتمادًا على السياق والمنظور العام للتصميم.

إن كنت ترغب في إضفاء القوة والنشاط والانتباه إلى تصميمك، فاللون الأحمر سيفي بالغرض.

لكن استخدمه بحذر لئلا يعمل على إيصال رسالة معاكسة إلى جمهورك.

نرى الأحمر في: إشارات التوقف، والهدايا الحميمية، وأفلام الرعب.

2. الأصفر

اللون الأصفر هو تجسيدٌ للسعادة، والمرح، والتفاؤل.

وعلميًا فاللون الأصفر له الطول الموجي الأطول من بين جميع الألوان، ويحفز العدد الأكبر من الخلايا البصرية.

للأصفر تأثير إيجابي على الأشخاص، ويعطي رسالة مباشرة بالمرح والتحفيز، لكن انتبه من أن يزيد عن حده.

فالأصفر كذلك قد يحفز مشاعر القلق، وتأنيب الضمير، والشك.

استخدم الأصفر لإيصال رسالتك المحفزة والتشجيعية دون أن تستحث تلك المشاعر السلبية.

نرى الأصفر في: الوجوه المبتسمة “Smily Faces” كل يوم.

3. البرتقالي

اللون البرتقالي في علم الألوان له تأثير نفسي إيجابي قوي، فهو يجمع بين قوة اللون الأحمر، ومرح اللون الأصفر، ليمنح مزيجًا مميزًا من الطاقة الإيجابية.

يبعث اللون البرتقالي على الدفء والانتماء، وقد يحفز مشاعر الجوع والرغبة في تناول الطعام.

استخدام اللون البرتقالي في علامتك التجارية مثالي لبناء الألفة مع جمهورك، وتحفيز مشاعر الانطلاق والحماس نحو الحياة.

نرى البرتقالي في: الفواكه، والألعاب الرياضية.

4. الأزرق

يدل اللون الأزرق على الثقة، والدعم، وتحمل المسؤولية.

الأزرق له تأثير مهدئ على العقل، وربما لهذا السبب يعد اللون المفضل عند أغلب الناس على مستوى العالم.

يعمل اللون الأزرق في علامتك التجارية على إيصال رسالة إلى جمهورك، مفادها أنك تتمتع بالحكمة وتستطيع حل المشكلات، وأنك مسؤول عما تتولاه من قرارات.

لكن كالعادة استخدام اللون بإفراط قد يوصل رسالة مغايرة، مثل العدوانية والبرود.

نرى الأزرق في: المستشفيات، ومراكز التدليك.

5. البنفسجي

يرتبط اللون البنفسجي بالخيال الجامح والروحانيات.

يجمع البنفسجي بين قوة اللون الأحمر، وهدوء اللون الأزرق، ليجعله الأنسب فيما يختص بالروحانيات والسحر والألغاز.

يبعث البنفسجي على الشجاعة والإقدام وتدفق الأفكار والإبداع، ولهذا يُنصح المبدعون بإضافة اللون البنفسجي إلى محيط عملهم.

ويمكنك الاستفادة من هذه النصيحة وإضافة هذا اللون إلى علامتك التجارية؛ لتجمع بين الراحة والإبداع في آنٍ واحد.

فقط انتبه من إضافة اللون البنفسجي بإفراط كي لا يتشتت جمهورك عنك.

نرى البنفسجي في: الإكسسوارات، وعروض السحر.

6. الوردي

اللون الوردي هو الأقل حدة من اللون الأحمر والأكثر تأصيلًا لمشاعر العاطفة والحب.

يستخدم اللون الوردي لإيصال رسائل المساعدة والأمل والتعاطف.

لكن اللون الوردي من أكثر الألوان المخادعة، فحين يكثُر بنسبة ضئيلة، يُرسل مشاعر الجفاف وعدم الصدق والتصنع.

لكن في العموم، يُعد الوردي البديل الأنسب للأحمر إن كان الأخير شديد الحدة في سياق التصميم.

نرى الوردي في: منتجات العناية بالجسم، تقديم الدعم لمرضى السرطان، وأدوات الأطفال الصغار.

7. الأخضر

اللون الأخضر هو لون التوازن والتناسق.

نرى اللون الأخضر في الطبيعة، ويدل على النضج والحكمة والنمو، سواء كان نموًا جسديًا، أو نموًا اقتصاديًا وماليًا نحو الثراء.

اللون الأخضر يحمل قدرًا متوازنًا من المنطقية والعواطف المتزنة.

وهو اللون المناسب إن كنت تهدف لإيصال رسائل مفادها الاسترخاء، والتخلص من التوتر.

نرى الأخضر في: الطبيعة، والتعاملات المالية.

8. البني

اللون البني هو الأقل استخدامًا في التسويق وتصميم العلامات التجارية، فهو يبعث على الملل والرتابة.

لكن من جانبٍ آخر فهو لون يدل على الجدية، والأمان، والحماية، والدعم.

استخدمه بحكمة، وتجنب الاعتماد عليه في تصميم علامتك التجارية.

نرى البني في: أثاث المنزل، والمقاهي.

9. الذهبي

يدل اللون الذهبي عالميًا على الثراء والثقة.

يجذب اللون الذهبي الأعين ويوحي بالاحترافية.

ومثله مثل البني والأسود، فقط استخدمه لإضفاء روحه على علامتك التجارية، ولا يكون اعتمادك الرئيسي عليه.

نرى الذهبي في: المشغولات الذهبية، والتحف الفنية.

10. الأسود

اللون الأسود هو لون الجدية، والتحكم، والاستقلالية، لكنه قد يدل كذلك على الغموض، والاكتئاب، والوفاة.

استخدام اللون الأسود الأمثل يكون في النصوص، فاللون الأسود يفتقر لبقية الألوان، مما يجعله مقروءً جيدًا على جميع الألوان الأخرى.

نرى الأسود في: الملابس الرسمية، السيارات الرسمية.

11. الأبيض

اللون الأبيض هو الأكثر نقاءً، ويدل بالتالي على النقاء، والصفاء، والسلام، والهدوء.

استخدام اللون الأبيض مثالي تمامًا للبدايات الجديدة، والأفكار الجديدة، والراحة، والانسجام.

وفي المقابل، فإن الإفراط في استخدامه يوحي بالفراغ والانعزال.

نرى الأبيض في: الزفاف، الأوراق، غرف انتظار الأطباء.

كيف تختار ألوان علامتك التجارية؟

بعد هذه الرحلة مع الألوان، دعنا نجمع في نقاط سريعة خطوات اختيارك لألوان علامتك التجارية:

1. حدد شخصية علامتك التجارية

ألوان العلامة التجارية تعكس شخصية علامتك، فهي تعكس القيم التي تؤمن بها، وتحمل الرسائل إلى جمهورك.

لهذا تُعد أول خطوة هي تحديد شخصية علامتك التجارية.

2. اكتشف معاني الألوان

ها قد حددنا صفات علامتك التجارية، استعن بعلم الألوان وراجع دلالات كل لون لتحدد الألوان التي تدل عليك وتعكس شخصية علامتك التجارية.

3. راجع منافسيك بحثًا عن الإلهام

منافسوك مرّوا بنفس ما تمر به من قبل، استفد من ذلك وراجع استخداماتهم للألوان.

ربما يعطيك هذا الأمر بعض الإلهام ويفتح لك آفاقًا أكبر.

4. اختر اللون الرئيسي

هذه هي اللحظة التي تحدد فيها لون علامتك التجارية الرئيسي.

اختره بعناية، فهو اللون الذي سيرتبط باسمك في أذهان جمهورك.

5. اختر الألوان الفرعية

بالتأكيد لن تستخدم لونًا واحدًا في علامتك التجارية، حتى إن كنت تخطط لتصميمٍ بسيط، فستحتاج للونٍ للخلفية.

اختر الألوان الفرعية بنفس دقة اختيارك اللون الرئيسي، فهذه الألوان ستعزز اللون الرئيسي وتقويه، أو تخفيه وتغطي على رسالته.

6. استخدم الألوان في تصميم علامتك التجارية

هذه مرحلة المرح، استخدم الألوان بنسب متفاوتة، جرب تبديل أماكن الألوان، أو استخدام درجات مختلفة من الظلال والنغمات.

ستحصل على العديد من مُزج الألوان، اختر منها ما تراه الأفضل.

فبإمكان الألوان الصحيحة مساعدة علامتك التجارية على إثبات نفسها في محيط من العلامات التجارية اللامعدودة.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي الألوان الأساسية؟

  1. الأحمر.
  2. الأزرق.
  3. الأصفر.

ما هي الألوان الثانوية؟

  1. البرتقالي.
  2. الأخضر.
  3. البنفسجي.

ما هي الألوان الثلاثية؟

هي مزيج غير متساوي بين لونين رئيسيين.

ما هي الألوان النقية؟

هي الألوان المتشبعة ذات التركيز الأعلى للّون دون إضافة الأبيض أو الأسود أو الرمادي.

ما هي الألوان الخفيفة؟

هي الألوان النقية بعد إضافة اللون الأبيض بدرجات مختلفة.

ما هي ظلال الألوان؟

هي الألوان النقية بعد إضافة اللون الأسود بدرجات مختلفة.

ما هي نغمات الألوان؟

هي الألوان النقية مضافٌ إليها كلٍ من الأبيض والأسود بدرجات مختلفة.

ما هي عجلة الألوان؟

عجلة الألوان تحتوي على الألوان الأساسية والثانوية والثلاثية مع درجات الألوان الأخف منهم، وظلالهم، ونغماتهم.

كيف يُستخدم تباين الألوان؟

تُستخدم الألوان شديدة التباين في جذب الانتباه لأحدهما، بينما تُستخدم الألوان الأقل تباينًا في الخلفية والتصميم العام للعلامة التجارية.

كيف أختار مزيج الألوان المناسب؟

  1. الألوان التكميلية: تُستخدم في إيصال الرسائل الواضحة القوية.
  2. الألوان المتناظرة: تُستخدم لإيصال رسائل الراحة والاسترخاء.
  3. الألوان الأحادية: تُستخدم في الخلفية.

ما هي دلالات الألوان في علم الألوان النفسي؟

  1. الأحمر: الحيوية، والحب، والقوة.
  2. الأصفر: السعادة، والمرح، والتفاؤل.
  3. البرتقالي: الدفء، والانتماء، والحماس.
  4. الأزرق: الثقة، والدعم، وتحمل المسؤولية.
  5. البنفسجي: السحر، والألغاز، والخيال.
  6. الوردي: العاطفة، والأمل، والتعاطف.
  7. الأخضر: المنطق، والحكمة، والتوازن.
  8. البني: الجدية، والأمان والحماية.
  9. الذهبي: الثراء، والثقة، والاحترافية.
  10. الأسود: الجدية، والتحكم، والاستقلالية.
  11. الأبيض: النثاء، والراحة، والانسجام.

ما هي خطوات اختيار ألوان العلامة التجارية؟

  1. حدد شخصية علامتك التجارية.
  2. اكتشف معاني الألوان.
  3. راجع منافسيك بحثًا عن الإلهام.
  4. اختر اللون الرئيسي.
  5. اختر الألوان الفرعية.
  6. استخدم الألوان في تصميم علامتك التجارية.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق
  • هل الأزرق والبرتقالي مناسبان في تصميم ختم شركة طبية؟

  • يُعد الأزرق مثاليًا للتعبير عن الهوية الطبية للشركة…
    اللون البرتقالي يدل على الحماس والإقبال نحو الحياة، ويمكن استخدامه نعم لكن بنسب أقل…
    لذا نقترح استخدام اللون الأزرق لونًا أساسيًا وإضافة اللون البرتقالي في التصميم هنا وهناك لبعث الروح التفائلية. 🙂