11 رجل من أغنى رجال أعمال الكويت و أهم أعمالهم

11 رجل من أغنى رجال أعمال الكويت و أهم أعمالهم

رغم صغر مساحة دولة الكويت، وانخفاض تعدادها السكاني، إلا أنها تمتلك واحد من أقوى الاقتصادات في منطقة الخليج العربي.

ويضم هذا الاقتصاد نخبة مميزة من رجال الأعمال، ممن تلمع أسماؤهم وإنجازاتهم داخل الكويت وخارجها، ويتساءل الكثيرون حول قصص كفاحهم وتميزهم.

هذه النخبة التي لا تضم أغنى رجال أعمال الكويت فحسب، إنما -في بعض الأحيان- كانوا ضمن أغنى رجال أعمال على مستوى العالم كله!

فمن هم؟ وماذا نعرف عنهم؟

معلومات عن الكويت

تأتي الكويت كواحدة من دول العالم العربي الإسلامي، فلغتها الرسمية هي “اللغة العربية“، وديانتها الرسمية هي “الدين الإسلامي“.

وتقع الكويت في منطقة شبه الجزيرة العربية، وجيرانها هم:

  • المملكة العربية السعودية” جنوبًا.
  • ودولة “العراق” شمالًا وغربًا.
  • وتطل على “الخليج العربي“، الذي يحدها من الشرق.

وتصنف الكويت ضمن أصغر بلدان العالم مساحة وسكانًا، حيث لا تتعدى مساحتها “17.818″ كيلو متر مربع.

كما وصل عدد سكانها في العام 2020 م، إلى “4.464.521″ مليون نسمة.

عاصمتها هي “مدينة الكويت“، ونظام الحكم فيها ملكي دستوري؛ فتشريعاتها منبثقة عن الدستور.

وحاكمها هو سمو الشيخ “نواف الأحمد الجابر الصباح“، وتتخذ من “الدينار الكويتي” عملة رسمية لها.

سبب التسمية

الكويت في اللغة العربية، هي مفردة مصغرة مشتقة من كلمة “كوت“، التي تشير إلى الحصن أو القلعة.

كيف تأسست؟

نشأت الكويت كمدينة صغيرة مجاورة للخليج العربي، حيث عمل أهلها في التجارة وصيد اللؤلؤ والأسماك، واستوطنتها قبائل “العتوب“، وتولى حكمها “صباح بن جابر الحاكم“.

وقد مرت الكويت بالكثير من المشكلات، ما بين حروب خارجية، وأوبئة فتاكة، وكوارث طبيعية، ونزاعات على الحكم، انتهت بتولي “مبارك الصباح” الحكم، في العام 1896 م.

ثم خاضت الكويت صراعات أخرى مع الامبراطورية العثمانية، دفعتها إلى توقيع “اتفاقية الحماية مع بريطانيا“، وكان ذلك شهر يناير من عام 1899 م.

واستمرت الحماية البريطانية على الكويت حتى عام 1961 م، حين حصلت الكويت على استقلالها.

وفي العام التالي للاستقلال، صدر الدستور الكويتي بتاريخ نوفمبر سنة 1962 م.

اقتصاد الكويت

يعتبر الاقتصاد الكويتي من الاقتصادات الصغيرة، والغنية في الوقت نفسه؛ حيث تمتلك الكويت خامس أكبر احتياطي للنفط على مستوى العالم.

وعند الحديث عنه، فيمكننا تقسيمه إلى عصرين، هما:

  • عصر ما قبل النفط.
  • وعصر ما بعد النفط.

عصر ما قبل النفط

  • في هذه الحقبة، قام الاقتصاد الكويتي على صيد اللؤلؤ من الخليج العربي، وكان تجار الكويت يقايضونه مع السلع الأخرى الأساسية.
  • واعتمد أيضٌا على صيد وتجارة الأسماك، على الرغم من أنها كانت صناعة بدائية ومحدودة.
  • كما كانت صناعة السفن الشراعية، واحدة من ركائز الاقتصاد الكويتي في تلك الحقبة، وكانت رائجة بشكل واسع؛ نظرًا لاعتمادهم على الصيد في الرحلات البحرية.
  • فكان البحر هو مصدرهم للحصول على السلع، وكذلك في الحصول على المياه العذبة من مدينة البصرة.
  • وجدير بالذكر أن هذه الصناعة بدأت في الاندثار مع الاعتماد على النفط، وظهور السفن التجارية.

عصر ما بعد النفط

كان اكتشاف النفط حدث محوري في تاريخ الاقتصاد الكويتي، حيث يرجع اكتشافه إلى الثاني والعشرين من شهر فبراير، لعام 1938 م.

ومع بدء تصديره في 30 يونيو سنة 1946 م، حوّل الاقتصاد الكويتي اعتماده بالكامل على النفط.

فتأسست عدة شركات كويتية للعمل في قطاع الصناعة النفطية، كان من أبرزها: شركة “ناقلات النفط الكويتية“، وشركة “البترول الوطنية“.

ومع الأهمية الكبيرة لهذا القطاع في العالم كله، تم تأميم صناعة النفط داخل الكويت، وكان ذلك في السادس من شهر ديسمبر، لعام 1975 م.

وعلى هذا النحو، أصبح الاقتصاد في الكويت يتأثر بأسعار النفط العالمية، صعودًا وهبوطًا.

أبرز ملامحه

عند الحديث عن أهم سمات الاقتصاد الكويتي في الوقت الحالي، فنستطيع إجمالها فيما يلي:

  • اقتصاد صغير وثري، ومنفتح بشكل نسبي.
  • تتمثل أبرز المجالات التي يقوم عليها في: النفط، وتحلية المياه، والمنتجات الغذائية، وإنتاج الطاقة الكهربائية.
  • اقتصاد حكومي بدرجة كبيرة، حيث تساهم قطاعات الحكومة بأكثر من نصف قيمة الناتج المحلي الإجمالي، وأكثر من 90% من قيمة الصادرات.
  • يشرف البنك المركزي الكويتي على الاستثمارات الكويتية الداخلية والخارجية، التي تقوم بها بنوك الدولة الكويتية.
  • يمارس القطاع الزراعي دور بسيط في الاقتصاد؛ حيث إن مناخ الكويت ومواردها لا تسمح بالاعتماد على الزراعة بشكل كبير.
  • يعتمد على النفط في الصادرات والإيرادات الحكومية، ثم يأتي في المرتبة الثانية سوق المال والأعمال والعقارات.

أغنى رجال أعمال الكويت

تحفل دولة الكويت بالعديد من الشخصيات البارزة في مجال ريادة الأعمال، ممن لهم بصمات معروفة في الكثير من القطاعات الاقتصادية.

وكذلك ترتبط أسماؤهم بالنجاحات العظيمة، والثروات الضخمة، فعند الحديث عن أهم وأغنى رجال أعمال الكويت، يمكننا -على سبيل المثال- أن نذكر:

  • فوزي الخرافي.
  • مهند الخرافي.
  • جاسم الخرافي.
  • قتيبة الغانم.
  • سالم صباح الصباح.
  • محمد صالح البهبهاني.
  • علي مراد البهبهاني.
  • محمد جواد البهبهاني.
  • عبد الرحمن موسى المعروف.
  • أحمد موسى المعروف.
  • بسام الغانم.

فما القصص التي صنعت هذه الأسماء البراقة في عالم الأعمال؟

فوزي الخرافي

هو الرئيس التنفيذي الحالي لمجموعة شركات الخرافي، التي تمتلك العديد من الاستثمارات الهامة.

وتلك الاستثمارات ليست داخل الكويت فقط، بل وخارجها أيضًا، كما في ألبانيا، وجمهورية مصر العربية.

والخرافي هي شركة عائلية كويتية، ويعد فوزي أحد أبناء رجل الأعمال محمد عبد المحسن الخرافي، الذي قام بإنشائها في عام 1956 م.

كان فوزي الخرافي يشغل نائب رئيس المجموعة، ومع موت أخيه جاسم الخرافي، جرى تعيينه بالتزكية، وبإجماع العائلة.

وقد قُدرت ثروة فوزي الخرافي، بنحو 1.25 مليار دولار.

مهند الخرافي

هو الشقيق الأصغر لرجل الأعمال فوزي الخرافي، وأحد المساهمين في مجموعة الخرافي القابضة.

تخرج مهند من الجامعة الكويتية عام 1991 م، حيث حصل على بكالوريوس تجارة واقتصاد وعلوم سياسية.

مناصبه

لمهند الخرافي باع طويل في سوق المال والأعمال على مستوى الوطن العربي، حيث:

  • يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الخرافي.
  • وهو نائب رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات الوطنية، المتخصصة في مجال العقارات، والخدمات الاستثمارية والمالية.
  • كما إنه المدير العام لشركة الدرر الأربعة للتجارة والعقارات.
  • عمل كرئيس مجلس إدارة مجموعة “زين للاتصالات“، وهي من الشركات الأولى في الشرق الأوسط في هذا المجال، حيث أنشئت في عام 1983 م.
  • كما كان أحد أعضاء مجلس إدارة كل من: الشركة الكويتية للأغذية، والبنك الوطني الكويتي، وشركة الأولى للتسويق المحلي للوقود.

وقد قُدرت ثروة مهند الخرافي، بحوالي 1.3 مليار دولار.

جاسم الخرافي

هو جاسم محمد عبد المحسن الخرافي، وقد وُلد في “حي القبلة“، عام 1940 م.

تلقى جاسم تعليمه في أكثر من مكان، متنقلًا ما بين دولة الهند وجمهورية مصر العربية، قبل أن يعود إلى وطنه الكويت، حيث تلقى تعليمه الثانوي.

ثم غادر ثانية إلى بريطانيا، وهناك نال دبلوم إدارة الأعمال.

مناصبه

يعد جاسم الخرافي من الشخصيات الكويتية الهامة، لا على الصعيد الاقتصادي فحسب، وإنما على الصعيدين السياسي والإنساني كذلك، حيث:

  • انتخب كأحد أعضاء مجلس الأمة الكويتي خلال الدورات التي تشكلت أعوام 1975، و1980 م، و1999 م.
  • تسلم أعمال وزارة المالية والاقتصاد الكويتية عام 1985 م، وله الكثير من الإسهامات فيها.
  • ترأس مجلس الأمة الكويتي عام 2003 م.
  • شغل منصب العضو المنتدب لشركة الألمونيوم، وشركة الفنادق الكويتية.
  • كان المدير العام لمجموعة الخرافي خلال الفترة من عام 1961، وحتى عام 1985 م.

أبرز إسهاماته

  • عالج أزمة سوق المناخ التي عصفت بدولة الكويت، خلال فترة عمله كوزير للمالية والاقتصاد.
  • قام بتطوير نظام المحاسبة.
  • وكذلك تطوير الهيئة العامة للاستثمار الخارجي.

رحل جاسم الخرافي عن الدنيا في الواحد والعشرين من شهر مايو لعام 2015 م، ومُنح وسام الكويت ذا الوشاح من الدرجة الممتازة؛ تقديرًا لتاريخه وأعماله.

وقد قًدرت ثروة جاسم الخرافي، بنحو 1.25 مليار دولار.

قتيبة الغانم

هو قتيبة يوسف أحمد الغانم، الذي يتصدر قائمة أهم رجال أعمال الكويت والمنطقة العربية، وله العديد من الإسهامات في المجتمع.

وُلد قتيبة في الكويت عام 1945 م، وحصل على بكالوريوس الآداب والعلوم من الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأ مسيرته العملية في الكويت، حيث أسس شركة “الدار” لتجارة الأثاث، والتي حرصت على تقديم منتج وخدمة مميزة لجمهورها.

لكن حدثًا عاصفًا أعاده ليكون عضوًا في فريق “صناعات الغانم“، فما الذي حدث؟

إعصار وقيادة رشيدة

كانت شركة الغانم تعمل آنذاك في تجارة اللؤلؤ، لكن بفعل الإعصار الذي ضرب أسطولها عام 1952 م، تضررت الشركة بشكل بالغ.

فقد واجهت أزمة سيولة عنيفة كادت تقضي على مسيرتها، وعلى إثر ذلك تم الاستعانة بقتيبة الغانم.

فهو الذي استطاع تخطي الأزمة ببراعة، وعُين عضوًا منتدبًا للشركة عام 1971 م.

وكان له الكثير من الإسهامات الحساسة في مسيرة هذه المجموعة، حيث:

  • أدخل مفهوم الإدارة الغربي، واللامركزية في صناعة القرارات.
  • عقد تحالفات مختلفة مع الكثير من الكيانات الكبيرة حول العالم.
  • أدخل التقنيات التكنولوجية الحديثة، فكانت الغانم أول شركة كويتية تستخدم الكمبيوتر.
  • استحدث مجموعة من الإدارات الجديدة التي ساعدت الشركة على التوسع في نطاق عملها، فعملت في مجالات عدة، منها: الأغذية، والشحن، وغيرها.

وقد أصبحت الغانم واحدة من أبرز مؤسسات الأعمال العربية، وتمتلك حوالي 30 شركة، في 40 دولة حول العالم.

مناصبه

شغل الغانم العديد من المناصب الهامة، فهو:

  • رئيس مجلس إدارة صناعات الغانم.
  • أحد أعضاء مجلس إدارة مؤسسة “أمديست”.
  • عضو المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا.
  • أحد أعضاء الجامعة العربية المفتوحة في الكويت.
  • رئيس مجلس إدارة بنك الخليج في الكويت.

وقد قُدرت ثروة قتيبة الغانم، بنحو 2.1 مليار دولار.

الشيخ سالم صباح الصباح

رغم رحيله في عام 2007 م، إلا أنه ما زال يُذكر كواحد من أهم وأغنى الشخصيات الكويتية.

فهو الأمير الخامس في عائلة الصباح المالكة، وكان أحد المساهمين في البنك الأهلي الكويتي، الذي يعد من أعرق مؤسسات الأعمال الكويتية.

وقد قُدرت ثروة الشيخ سالم الصباح، بنحو 371 مليون دولار.

محمد صالح البهبهاني

واحد من الشخصيات المؤثرة في نخبة رجال أعمال الكويت، حيث دلف هذا الميدان في سن صغير، وتمكن من تثبيت أقدامه فيه.

11

تولى محمد صالح البهبهاني مجموعة من المناصب الوظيفية المرموقة، حيث:

  • بدأ عمله في وزارة الأشغال العامة الكويتية، ومن هنا كانت بداية انطلاقه إلى التجارة الحرة.
  • شغل منصب رئاسة مجلس إدارة “محمد صالح ورضا يوسف بهبهاني”، التي تأسست في عام 1963 م، وتمثل أكثر من علامة تجارية مشهورة حول العالم، مثل: “ايسوزو”.
  • أحد مؤسسي البنك الأهلي في الكويت، وقد عمل كنائب رئيس مجلس إدارته.
  • من المؤسسين الأوائل لشركة الكويت للتأمين.

وقد قُدرت ثروة محمد صالح البهبهاني، بنحو 224 مليون دولار.

علي مراد البهبهاني

وُلد علي البهبهاني في الكويت، وفيها تلقى تعليمه حيث حصل على بكالوريوس التربية والأدب الإنجليزي.

وقد شغل مجموعة من المناصب الهامة، حيث:

  • شغل رئيس مجلس إدارة شركة الكويت للتأمين.
  • وكذلك رئاسة مجلس إدارة مجموعة مراد يوسف بهبهاني، التي تأسست عام 1935 م، وتعمل في عدة قطاعات، منها: الهندسة والتجارة العامة.
  • وهو نائب رئيس مجلس إدارة بنك الخليج.
  • وعضو مجلس إدارة مجموعة الصناعات الوطنية القابضة.
  • وأحد المساهمين في البنك الأهلي الكويتي.
  • وقد شغل منصب نائب رئيس مجموعة بهبهاني عام 1987 م.
  • ومنصب المدير العام لشركة “كارير” الكويت للتكييف، لمدة عشرة أعوام، بدءًا من عام 1977 م.
  • وكان أحد أعضاء الشركة الكويتية لصناعة الأنابيب والخدمات النفطية، وشركة السينما الكويتية الوطنية.

وقد قُدرت ثروة علي مراد بهبهاني، بنحو 186.6 مليار دولار.

محمد جواد البهبهاني

وهو أحد المساهمين في عيادة الميدان لطب الفم والأسنان، التي تأسست في الثالث عشر من شهر أكتوبر، لعام 1992 م.

وهي شركة مساهمة عامة، سُجلت في بورصة الكويت منذ عام 2008 م.

ويمتلك محمد البهبهاني حوالي 16.6% من أسهمها، وقد قُدرت ثروته بنحو 119.1 مليون دولار.

عبد الرحمن موسى المعروف

وهو رجل أعمال سوري الأصل، لكن له العديد من الأعمال داخل دولة الكويت.

فهو مؤسس المجموعة المشتركة للمقاولات، وكان ذلك في شهر نوفمبر من عام 1965 م.

وقد بدأت هذه الشركة برأس مال لا يتجاوز 7500 دينار كويتي، ثم توسعت بشكل كبير، حيث وصل رأس مالها في عام 2017 م، إلى 295 مليون دينار كويتي.

ويعمل بها 12 ألف موظف، في قطاعات مختلفة، في النفط، والإنشاءات، والبنى التحتية داخل الكويت وخارجها.

وقد سُجلت في البورصة الكويتية، منذ شهر يناير من عام 2006 م.

أعماله الأخرى

أسس عبد الرحمن المعروف مجموعة من الأعمال الأخرى خارج الكويت، وتحديدًا في سورية، وهي:

  • المركز المالي للتطوير العقاري.
  • شركة المعروف المشتركة للتجارة العامة والمقاولات.

وقد قُدرت ثروة عبد الرحمن المعروف، بنحو 124.3 مليون دولار.

أحمد موسى المعروف

رجل أعمال سوري الأصل، برز اسمه في دولة الكويت، فقد بدأ أعماله داخلها منذ عام 1996 م.

ويعد واحد من المساهمين في شركة المجموعة المشتركة للمقاولات، بحصة تبلغ 24.5%.

كما أنه صاحب مجمع وفندق الكويت السياحي في جنوب سورية، والذي اختار اسمه كنوع من العرفان بفضل الكويت عليه.

بسام الغانم

هو نجل رجل الأعمال الراحل يوسف الغانم، مؤسس مجموعة الغانم، التي ترجع بداياتها إلى عام 1930 م.

كما أنه أحد المساهمين في بنك الخليج الكويتي، وقد كان يشغل منصب رئيس مجلس إدارته.

درس بسام في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نال شهادته الجامعية في العلوم والآداب.

وقُدرت ثروة بسام الغانم، بحوالي 1.2 مليار دولار.

كيف تكون رجل أعمال ناجح؟

إذا كنت تفكر في اللحاق بركب رواد الأعمال المميزين، وتطمح لخلق نجاحات جديدة وفريدة؛ فهناك مجموعة من النصائح التي يفضل الالتزام بها، منها:

  • ضع أهدافك بشكل مباشر وواضح، ثم حدد المحفزات التي تدفعك لتحقيقها.
  • تعلم كيف تصنع القرار المناسب في الوقت المناسب، وخاصة حين تكون الرؤية ضبابية، وهناك احتمال للمخاطرة.
  • اطلع باستمرار على كل جديد في مجال عملك، وفي المجالات الأخرى ذات الصلة به.
  • لا تقم بكل الأعمال وحدك، واختر فريق عمل يمكنك تفويض المهام إليه، والوثوق بقدراته.
  • اطلع على قصص الناجحين في مجالك، وتعلم من نجاحاتهم وإخفاقاتهم.
  • التخطيط الجيد يساعدك في الوصول إلى ما تريده، بأفضل صورة، وبأقل الأخطاء.
  • توقع الخسارة وتقبلها؛ فهي ركن أساسي في عالم الأعمال، وضع الخطط لتجاوزها وتصحيح مسارك.
  • كن منفتحًا على الأفكار المختلفة، والأساليب غير التقليدية، فالعالم دائم التغير، والجمهور بحاجة للجديد دومًا.
  • اقرأ كثيرًا في مجالك وعن طبيعة عملك، وحول تجارب الآخرين وخبراتهم، واهتم بما يقدمونه من نصائح.
  • لا تستثمر أموالك لغرض الاستثمار البحت، بدون حساب وتحليل للفرص والمخاطر، بل استثمر فقط فيما يناسبك، ويلائم أهدافك وأعمالك.
  • استعن بخبرات الآخرين، واطلب المشورة متى احتجتها.

الخلاصة

لكل اقتصاد رجاله من رواد الأعمال، ممن تركوا بصمات مميزة، لم يسبقهم إليها أحد.

وهذا هو الحال في الاقتصاد الكويتي، والذي يزخر بنخبة من أنجح وأقوى رجال الأعمال الكويتيين، بل ومن أنجح وأقوى رجال الأعمال العرب.

من أمثال: قتيبة الغانم، وجاسم الخرافي، وعلي بهبهاني، وغيرهم.

وهذه النخبة تمثل حافز قوي للجيل العربي الجديد من رواد الأعمال، الذين يطمحون للسير على خُطى سابقيهم، والوصول لما حققوه، وأكثر.

ففي تجاربهم، وما واجهوه من تحديات، وما صنعوه من إنجازات، دروس عظيمة لكل من يرغب في دخول دنيا الأعمال، وحفر اسمه فيها.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ماذا تعرف عن دولة الكويت؟

هي دولة عربية إسلامية، تمتلك واحد من أغنى الاقتصادات في منطقة الخليج العربي.

وعملتها الدينار الكويتي، وعاصمتها مدينة الكويت.

ما أهم ملامح الاقتصاد الكويتي؟

  • ينقسم إلى مرحلتين، هما:
    • عصر ما قبل النفط..
    • وعصر ما بعد النفط.
  • اقتصاد صغير، لكنه ثري ومفتوح بشكل نسبي.
  • يعتمد على النفط بشكل كبير.

من هم أغنى رجال أعمال الكويت؟

تضم الكويت نخبة من رجال الأعمال المؤثرين، والأغنى عربيًا، ومنهم:

  • قتيبة الغانم.
  • ومحمد صالح بهبهاني.
  • وجاسم الخرافي.

كيف تصبح رجل أعمال ناجح؟

هناك مجموعة من النصائح التي يمكنك اتباعها، مثل:

  • التخطيط الجيد.
  • توقع الخسارة والمرونة وإيجاد خطط بديلة لأوقات الإخفاق.
  • والاستفادة من تجارب الآخرين.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق