أفضل مشاريع مربحة وناجحة من المنزل لمصدر دخل مضمون دائم

أفضل مشاريع مربحة وناجحة من المنزل لمصدر دخل مضمون دائم

يحاول الكثيرون إيجاد فرص عمل توفر لهم دخل أو فرصة عمل، لزيادة دخلهم، فيكون الحل الأمثل هو بداية مشروع جديد من المنزل.

وبعيدًا عن الضغط الناتج عن الوظيفة، حيث لا يفرض عليك مواعيد عمل معينة، ولا أيام عمل معينة، بل أنت من يحدد متى تستطيع العمل، وما يجب عليك القيام به لنجاح مشروعك.

وكذلك الحرف اليدوية “الصناعات التقليدية”، والتي كانت تمارس قديمًا في مختلف الحضارات، ولذلك تعتبر من التراث الوطني، والذي يبرز هوية البلد ويعبر عنها.

ولذلك فأن ممارستها تزيد من القدرة على التركيز، والتشجع على الإبداع، وابتكار أشياء جديدة، وتعطي صاحبها أحساس بالسعادة، وتساعده على التخلص من الطاقة السلبية.

كما يمكن أن تستثمر وقت الفراغ في ممارسة حرفة يدوية معينة، ويمكن تحويلها إلى مشروع حتى تصبح مصدر دخل أساسي.

الحرف اليدوية لها أنواع عديدة، لذلك فأن مجالها واسع غير محدود، فهناك أنواع حرف يمكن ممارستها في المنزل، لبساطة أدواتها، واعتمدها على اليد.

ومن المعروف أن الوطن العربي به العديد من الحرف اليدوية، والتي يتم تصنيعها باليد أو باستخدام أدوات بسيطة، وتعتمد على المهارة وبذل الجهد.

المحتويات

ماذا تسأل نفسك قبل البدء في أي مشروع جديد؟

ولكن قبل البدء في أي مشروع جديد، يجب عليك أولًا الإجابة على هذه الأسئلة:

الايجابيات والسلبيات

السؤال الاول: هل فكرتك للمشروع محددة؟

السر وراء تحديد فكرتك هو معرفة السبب وراء ما تريده، بمعني آخر لماذا تريد أن تفعل هذا بدل من ذاك؟ أو لما ستختار باء وليس جيم؟

وضع خبراتك السابقة ومهاراتك، وما تجيد فعله دائما في ذهنك، وأنت تختار فكرة مشروعك، فهذا سيسهل عليك الأمر كثيرًا

ولإيجاد فكرة قوية ومحددة، اعطي لنفسك مساحة من الوقت، لأنك تحتاج إلى الكثير من الدراسة والبحث، لتحديد ماذا تريد بالفعل.

فيجب أن تكون فكرتك واضحة، بمعني أن تختار شيء واحد، وأن تتخصص في عمل محدد، فعليك بالتخصص في البداية لاكتساب الخبرة الكافية، ولاكتشاف نفسك وقدرتك.

فاختيار شيء واحد يتيح لك الوقت للعمل عليه، والتركيز على تحسينه بشكل مستمر.

بالتأكيد مع الوقت يمكنك أن تتخصص في أكثر من شيء، ولكن تمهل في خطواتك، فالقيام بخطوة واحدة بشكل محترف كافي أكثر من القيام بعدة خطوات غير مخطط لهم مسبقًا.

مثال: إذا كنت ستختار البيع والشراء، فيجب أن تختار منتج واحد مثل الحقائب أو الملابس، وليس الاثنان معًا.

السؤال الثاني: هل درست كل ما يحتاجه المشروع؟

بعد اختيار فكرة مشروعك، يجب عليك معرفة كل المعلومات التي تخص المشروع، مثل:

دراسة احتياج السوق لفكرتك، ففي البداية يجب أن تحدد هل سلعتك أساسية مثل: السلع الغذائية، أم ترفيهية مثل: شراء الإكسسوارات.

ثم يجب عليك معرفة حجم السوق المستهدف، وعملية النمو بداخله وحركة العرض والطلب، وكذلك هل الطلب في ازدياد على منتجك أو الخدمة التي تقدمها؟

مثال: إذا كنت بائع كتب، هل مازال كثير من الأشخاص تحب شراء الكتب الورقية، أم اتجه القراء الآن إلى قراءة الكتب عبر الإنترنت.

يجب الاهتمام بدراسة المنافسين، وذلك لأن عدم وجود منافسة في السوق يدعو للقلق، مما يعني قلة الطلب على منتجك في الأسواق وعدم الحاجة إليها.

وعند دراسة المنافسين سيسهل عليك التعلم من الأخطاء السابقة لديهم وتجنبها، وبالطبع ستعلم حجمك الفعلي في السوق وأين تقف.

فبالتالي سيتضح الخطوات القادمة لمشروعك، وبالتأكيد سيساعدك على مواجهة المنافسين، ولكن عند المنافسة ركز على قوة منتجك، وليس سلبيات المنافس الآخر.

كما يجب أن تحدد نقاط القوة لديك، وأن تعرف ماذا يميزك عن المنافسين في الأسواق، وبالتالي يجب معرفة نقاط الضعف، فربما تكون أنك لا تجيد الحسابات.

لذلك يجب عليك العمل على تحسين نقاط ضعفك وإبراز نقاط قوتك، كما يمكنك سؤال المقربين منك على نقاط القوة والضعف لديك، إذا وجدت صعوبة في تحديدها من تلقاء نفسك.

السؤال الثالث: ما هي خطة عملك؟

بعد اختيار فكرة المشروع، ودراسة السوق والمنافسين، يجب الانتقال إلى الخطوة التالية.

وهي وضع خطة العمل، والتي تكون بمثابة الخريطة التي تحدد لك خطواتك بوضوح للسير اتجاه تحقيق نجاح مشروعك، فعليك أن تعد قائمة مهام واضحة، لتتجنب الأخطاء وترتب أفكارك.

دعنا نري بعض المهام التي يجب اتباعها، وما هي الخطوة الأولى التي يجب عليك اتخاذها:

  • عليك تحديد الفئة المستهدفة الإناث أم الذكور، كبار السن أم صغار السن، ولا تنسي أن تحدد التكلفة المطلوبة.
  •  البحث عن تجار جملة إذا كنت ستعمل في التجارة، أو تعلم بعض المهارات اليدوية مثل التطريز أو التريكو.
  • عليك معرفة المواد الخام المستخدمة في مشروعك، وكيفية الوصول إليها بأبسط الطرق وأرخص الأسعار.
  • عند تسعير المنتجات أو الخدمات، يتم حساب التكلفة الفعلية للمنتج، مثل المواد الخام والتعبئة والتغليف والمصاريف الإدارية، وكذلك التكاليف الهامشية لاحتياجاتك، وفي النهاية وضع نسبه للربح.
  • وعند تحديد سعر المنتج أو الخدمة النهائية لمشروعك، يجب معرفة متوسط سعر السلعة التنافسي في السوق، من أعلى سعر وأقل سعر.
  • عليك أن تحدد هدفك من المشروع، فيجب أن تحدد أهداف قابلة للتحقيق، فمن الأخطاء الشائعة أن تضع أهداف مستحيلة.
  • تكوين فريق العمل، وذلك حسب طبيعة المشروع.

السؤال الرابع: ما هي خطواتك لتسويق مشروعك؟

دعنا نري إمكانية جعل منتجك مطلوب، وذلك عن طريق عدة خطوات، وهي:

  • تحديد الجمهور المستهدف، وذلك لفهم احتياجاته ومتطلباته.
  • عليك ان تبدأ بأقاربك واصدقائك وجيرانك، حيث يمكنك أن تعرف مميزات وعيوب المنتج أو الخدمة، وتعمل على إصلاحها قبل أن تنتشر إلى الجمهور المستهدف.
  • اختيار مكان التواجد على الإنترنت من مواقع التواصل الاجتماعي.
  • اختيار اسم سهل في النطق، وتجنب الأسماء الصعبة، ويجب أن يعبر عن الخدمة أو المنتج المقدم.
  • اختيار اللوجو “الرمز التسويقي” هو من يعبر عن منتجك، ويميز مشروعك، فهو يخلق صوره ذهنية داخل العميل.
  • يجب عليك اختيار المحتوي وتنوعه، لإظهار مميزات المنتج للعميل لجذبه للشراء.
  • عرف نفسك للمستهلك بمعني أن تخبرهم من أنت، وأنك من تقدم الخدمة او المنتج.

فالأشخاص تحب التعامل مع اشخاص مثلهم وهذا يساعد على بناء الثقة لدي الجمهور المستهدف، ولكن لا تتحدث كثيرًا عن نفسك فقط بعض العناوين البسيطة التي تعزز من اظهار مميزات مشروعك.

السؤال الخامس: هل تمتلك الوقت الكافي؟

يجب عليك أن تمتلك الوقت الكافي لمتابعة مشروعك، فأبسط طريقة هي القيام بجدول زمني والالتزام بمواعيد محددة للعمل، وذلك عن طريق تخصيص ساعتين أو أكثر كل يوم لمباشرة عملك.

“الوقت ما هو إلا وعاء نملأه بما نريد وإذا أردنا شيئًا أوجدنا له الوقت”، من أقوال “أحمد الشقيري” مقدم برنامج خواطر.

السؤال السادس: كيف تتعامل مع العميل؟

يعتبر العميل هو الذي يمثل الجمهور المستهدف، لشراء منتجك هو العنصر الأكثر أهمية في المشروع، ويجب الاهتمام بكيفية التعامل معه.

وعليك أن تعرف أن كل شخص يختلف عن الآخر، فيوجد الشخص المغرور والغاضب والصارم والمتردد، ويوجد الودود أيضًا.

فعليك أن تكون شخص صبور، لتتمكن من التعامل مع الشخصيات المختلفة، وتعامل معهم باحترام، ودعهم يثقون بك، كما يجب عليك أن تحترم وقت العميل.

كما أن الاستماع إلى العميل لمعرفة احتياجاته، يساعدك كثيرًا في تطوير خدمتك أو منتجك.

يجب أن تشرح له مميزات المنتج أو الخدمة، وأخبره بالعيوب والسلبيات، وكيفية التغلب عليها، ولا تنسي أن تتعلم فن إقناع العميل

“زبائنك الأكثر عدم رضا هم أعظم مصدر للتعلم”، من أقوال “بيل غيتس” مؤسس شركة مايكروسوفت.

السؤال السابع: هل تستثمر في ذاتك؟

لتزيد من ثقتك بنفسك، عليك تطوير قدراتك ومهاراتك الشخصية والاجتماعية والعلمية بشكل مستمر، فعليك الاستمرار بالتعلم والاطلاع على كل ما هو جديد في مجال مشروعك.

لذلك دعني أفكرك أن تختار مشروع تكون شغوف اتجاهه، وعليك معرفة نقاط ضعفك، للعمل عليها ولتحسينها بشكل أفضل.

فأفضل استثمار يمكنك القيام به هو ذاتك، لضمان نجاح مشروعك الصغير من البيت.

السؤال الثامن: هل فكرة في السلبيات والمميزات؟

السلبيات:

  • العمل وحيدًا في المنزل والابتعاد عن رفاهية بيئة العمل، والعمل ضمن فريق.
  • قد تحتاج إلى تحويل جزء من منزلك، ليخدم مشروعك على سبيل المثال: تحويل غرفة في المنزل كمخزن.
  • لاتزال تخضع لقواعد العمل، فمثلا أنت ملتزم بميعاد معين، لتسليم تصميم لقطعة ملابس.
  • قد يتحول مشروعك من مشروع منزلي إلى ما هو أكبر، وتضطر لاستئجار مكان آخر، أو تعيين موظفين.
  • أنت من يتحمل المخاطر والخسائر المادية.
  • عشوائية اتخاذ القرارات.
  • قلة الخبرة في البداية.

الإيجابيات:

  • تحقيق وزيادة المكاسب المادية.
  • القدرة على الابتكار والإبداع والتجربة.
  • الاعتماد على النفس.
  • أنت مدير وقتك يمكنك القيام بأي شيء تريده في أي وقت، وأنت من تحدد ساعات العمل المناسب لروتين يومك.
  • المشروعات المنزلية تكلفتها العامة منخفضة مقارنة بالمشاريع الأخرى.
  • لك حرية الاختيار ببيع منتجاتك أو خدماتك محليًا أو دوليًا.
  • يمكنك الاستعانة بعائلتك في مساعدتك، إذا كان في مقدورهم.

عند معرفة السلبيات والإيجابيات ستتمكن من التغلب على المشاكل المفاجأة، وعليك أن تتمهل في خطواتك.

السؤال التاسع: هل انت مستعد؟

يعتقد بعض الأشخاص أن كل شيء سيمر بشكل جيد كما خطط له، ولكن عند تنفيذ المشروع على أرض الواقع ستواجه مشاكل لم تكن في مخططاتك.

وهذا طبيعي فعليك أن تستعد لمواجهة الأخطاء والتعثرات، وإبقاء حماسك حتى الوصول إلى هدفك الرئيسي.

كما يجب أن تكون في استعداد لتغير نمط الحياة الذي تعيشه، لأن المشروع من المنزل وفي الأغلب ستعمل بدون فريق عمل.

“غالبًا ما يبدو الأمر مستحيلاً إلى أن يتحقق”، من أقوال “نيلسون مانديلا”، رئيس جنوب أفريقيا سابقًا.

السؤال العاشر: متي ابدأ؟

دائمًا ما ينتظر الأشخاص الوقت المناسب، ويلجئون إلى تأجيل أحلامهم ومخططاتهم، ولكن لا يوجد بما يسمي بالوقت المثالي للبدء في تنفيذ مشروعك الخاص وتحقيق أحلامك.

ولكن تأجيل تأسيس مشروعك يعبر عن خوفك من الفشل لا أكثر، فعليك أن تتعلم أن كل شيء يبدو متعب ومرهق إلى أن تبدأ الخطوة الأولي.

يجب أن تجرب بنفسك، وإذا فشلت في الخطوة الأولي ستنجح في التجربة الثانية، لأنك ستتعلم من الأخطاء الأولي، وسيصبح لديك خبرة واقعية تفيدك في تنفيذ أحلامك.

“إذا أردت أن تنجح في حياتك فاجعل المثابرة صديقك الحميم والتجربة مستشارك الحكيم والحذر أخاك الأكبر والرجاء عبقريتك الحارسة”.
من أقوال “جوزيف اديسون”، كاتب وشاعر مسرحي من القرن الثامن عشر.

صناعة الفخار

صناعة الفخار

13 حرفة يدوية يمكن ممارستها في المنزل وتحويلها إلى مشروع

جميع الحرف يمكن تعلمها من خلال الإنترنت، بمشاهدة فيديوهات على اليوتيوب وموقع بنتريست.

كما يمكن حضور ورش تعلمية، أو أن تذهب إلى الأماكن المشهورة بالصناعات اليدوية وتتعلم، ويمكن أن تعمل لديهم مقابل أن تتعلم حرفة بدون مقابل مادي، ومن هذه الحرف:

1. التطريز

هناك أنواع وأشكال عديدة للتطريز سواء باستخدام الخيوط، أو باستخدام الخرز والأحجار الكريمة.

أولًا: التطريز بالخيط

يمكن عمل إعادة التدوير للملابس خاصة إذا كان بها بقعة أو قطع صغير، ويمكن معالجة الأمر، من خلال عمل رسومات عليها بخيط “DMC”، فهو نوع من الخيط الذي يستخدم في الرسم على الأقمشة.

ثانيًا: الإيتامين

هو نسيج شبكي مصنوع من القطن أو الألياف الصناعية، يتم إشغاله وعمل عليه رسومات بالخيط، وله استخدامات عديدة، مثل:

  •  تزيين الملابس.
  • عمل حقائب اليد.
  • مقاعد الكراسي.
  • تزيين المفروشات مثل الستائر والوسائد.
  • وكذلك الإكسسوارات والأحزمة.

ثالثًا: التطريز بالخرز والأحجار الكريمة

تختلف أنواع الخرز، فهناك ما هو مصنوع من الخشب، والعاج، والصدف، الكريستال واللولي، وجميعهم لهم أحجام وألوان وأشكال مختلفة.

كما يوجد أحجار كريمة أصلية ومقلدة، وجميعهم يتم استخدامهم في تزيين الملابس مثل فساتين الزفاف، وتزيين الحقائب والأحذية وعمل الحلي، التطريز عبارة عن لمسة جمالية تعطي للأشياء قيمة.

2. المكرمية

أو المقرمة هي عبارة عن عقد زخرفية، حيث تعقد خيوط المكرمية بطريقة فنية جمالية، وتستخدم المكرمية كمكملات للديكور المنزلي، مثل الستائر، وحدات الإضاءة، المفارش.

3. الكروشيه والتريكو

كل ما تحتاج إليه هو إبره وخيط صوف، خيط الغزل، وخيط مكرمية أو خيط قطن، ثم تشكيل الغرز المختلفة مع بعضها.

وصناعة الجوارب، القفازات والثياب الشتوية للصغار والكبار وعمل الأوشحة والحقائب، كما يمكن عمل السجاد الصغير اليدوي وغيرها من الأفكار الإبداعية.

4. صناعة الدمى المتحركة

يمكن عمل الدمى للأطفال باستخدام الجوارب أو الأقمشة والخيوط، أو بنحت الخشب، وعمل مجسمات اصطناعية تسمى بعرائس الماريونت، ويتم تحريكها باليد أو باستخدام الخيط أو أسلاك أو عصى.

5. صناعة الحلي

وهي “الاكسسوارات”، وتكون من الأشياء المكملة للمظهر ال “Outfit”، ويتم عمل الحلي من خامات عديدة، مثل: “الخيوط، الجلد الطبيعي، المعادن بمختلف أنواعها، الخرز بمختلف أنواعه”.

6. السجاد اليدوي

هو يعتبر من الحرف القديمة، وبالرغم من أن الأدوات المستخدمة في صناعته بسيطة، إلا أنه يباع بمبالغ غالية، لإنه يحتاج إلى جهد ووقت كبير.

وبالرغم من وجود التكنولوجيا، وتوافر السجاد المصنوع آليًا، لكن مازال هناك أقبال على السجاد اليدوي.

7. صناعة الخوص

تصنع أطباق من الخوص، وذلك باستخدام جريد النخل وقش الأرز، للخبز والمشابك والسلل والأقفاص، وممكن عمل سرير للأطفال منها أيضًا.

8. صنع الحقائب

يتم عمل الحقائب بمختلف أنواعها أو محفظة النقود، وذلك باستخدام الجلد الطبيعي، مثل جلد الحور “جلد الماعز” أو الجلد الصناعي، وكذلك باستخدام القماش.

9. الرسم على الخزف والفخار والزجاج

هو من الأعمال الممتعة إذا كنت موهوب في الرسم، حيث يمكن شراء الأواني المصنوعة من الفخار أو السيراميك، مثل الأكواب والأواني والمزهريات والرسم عليها.

الرسم ليس على الخزف والفخار فقط، فيمكن الرسم على الملابس، أو الأحذية، أو الحقائب وعمل لوحات فنية، كل ما عليك هو تبدع بالألوان والرسومات، واترك أثرًا جميلًا على الأشياء.

بالإضافة إلى الرسم على الأواني الزجاجية أو الفازات أو أدوات الضيافة المصنوعة من الزجاج، للحصول على قطع فنية فريدة.

10. الديكوباج

هو عبارة عن قصاصات من الورق تستخدم في تزيين الأكواب، الأواني، السيراميك وغيرها، وهو شكل من أشكال إعادة التدوير، حيث يمكن استخدام الورق القديم، مثل ورق الجرائد والمجلات.

11. عجينة السيراميك

يمكن شرائها جاهزة، أو عملها بالمنزل، حيث أن طريقة عجينة السيراميك سهلة، فكل ما تحتاج إليه هو:

  • كوب من النشا.
  • كوب من الغراء او الصمغ الأبيض.
  • ملعقة صغيرة من الملح الناعم.
  • ملعقة صغيرة من زيت البرافين إذا لم يتوافر يتم استبداله بزيت نباتي.
  • ملعقة صغيرة زيت فازلين.

وتوضع جميع المكونات في إناء وتعجن، ثم يتم تشكلها، وتركها حتى تجف، وتستخدم في عمل الحلي، دبابيس، الميداليات، وصنع أشياء عديدة لتزيين المنزل.

12. الخياطة

الخياطة “الحياكة” وهي تفصيل الملابس، وعمل الباترون من الأعمال الممتعة، كما يوجد إقبال عليها.

وذلك لأن موهبة تصميم الملابس وتنفيذها ليست موهبة سهلة، بل تحتاج إلى دراسة وإتقان رسم التصميمات، واختيار نوعية الأقمشة المناسبة لها، وتحتاج إلى مكان مناسب لاستقبال العملاء.

وإذا كنت على معرفة كافية بأنماط الملابس، وكيفية تنسيقها، وكيفية اختيارها لأي نوع جسم.

وكذلك اختيار القطع المناسبة للحفلات أو السهرات أو غيرها من المناسبات، ولديك شغف بالأزياء فحول شغفك وموهبتك إلى مشروع من المنزل، لتصبح مصمم أزياء.

13. تنسيق الأزهار

تنسيق الأزهار وعمل باقات من الورد شيء ممتع، كما يمكن عمل ورد باستخدام أوراق الفوم، واستخدامه في تزيين وعمل ديكورات مختلفة للحفلات، مثل حفلات الزفاف، والمناسبات الخاصة.

كل هذه حرف يمكن ممارستها في المنزل، وهناك حرف أخرى يمكن عملها في المنزل، أو قد تحتاج إلى ورشة صغيرة،
مثل:

  • صناعة الأثاث.
  • صناعة الزجاج.
  • النحت على النحاس.
  • النحت على الخشب.
  • صناعة الفخار.

صناعة الفخار من أقدم الحرف، ويصنع من الطين اللين، ويتم تشكيله باليد، ثم إزالة الزوائد منه، وتركه في الهواء حتى يجف، وبعد ذلك يتم حرقه في فرن مخصص له.

ويستخدم الفخار في صناعة أواني الطهي، الأواني الخاصة لحفظ الطعام، أصيص الزراعة، والمزهريات، وغيرها من المنتجات المتعددة.

من أهم الصفات التي يجب أن تتوفر في المنتج المصنوع يدويًا:

  • الاهتمام بتفاصيل التصنيع.
  • استخدام مواد ذات جودة عالية.
  • استخدام المهارة التقليدية بطرق مبتكرة، من أجل الاستمرار والتميز.
  • تفاصيل إخراج المنتج النهائي، حيث يكون على مستوى عالي من التقنية والجودة.

فإذا توافرت هذه الصفات في المنتج الحرفي واكسابه صفة الجودة، تتحقق فرص تسويقية عالية، وبالتالي زيادة الدخل.

الربح من المنزل

أفكار مشروعات وأعمال حرة مربحة من المنزل

تتوافر هنا مجموعة من الأفكار لمشروعات تستطيع بدايتها من المنزل، ومنها:

1- تنظيم الحفلات

يحتاج الأشخاص غالبا إلى من يساعدهم في تنظيم الحفلات والترتيب لها بداية من حفلات أعياد الميلاد وحفلات التخرج وصولا إلى حفلات الزفاف.

فإذا كان لديك مهارات التنظيم والتخطيط للحفلات فيمكنك بداية هذا المشروع مع العلم أنك سوف تضطر إلى مقابلة العملاء في مواقع احتفالاتهم.

2- مصور فوتوغرافي

يمكنك بداية مشروع مصور فوتوغرافي للحفلات في المدارس أو الكليات أو الشركات أو حفلات الزفاف أو المناسبات العائلية وذلك من منزلك دون الحاجة إلى مكتب أو أستوديو للتصوير.

كل ما تحتاج إليه هي كاميرا ذات جودة عالية تتيح لك إبهار العميل بإبداعك في التقاط اللحظات السعيدة.

3- تنسيق سلال الهدايا

كل الأشخاص الذين نعرفهم قدموا لشخص واحد على الأقل سلة هدايا مكونة من حلوى أو هدايا أو شموع أو غيرها من أفكار الهدايا، وكل ما يتطلبه هذا المشروع أن يكون لديك حس فني وقدرة على تنسيق الهدايا.

5- صناعة الشموع

الشمع يستخدمه كثير من محبي الديكور، وقد اختلفت تصميمات الشموع وأشكالها وطريقة استخدامها.

كما أنها تطورت وأصبحت تعمل منه فواحات ذات روائح ذكية، ومن مميزات الشمع أنه من الصناعات سهلة التعلم، ولا تحتاج لوقت طويل.

6- تصميم الويب

يمكنك استغلال دراستك لتصميم المواقع في بداية مشروع خاص بك من المنزل.

وسوف تتاح لك الفرصة للتعامل مع العملاء من جميع أنحاء العالم، ولكن ذلك يتطلب إلى إتقان تصميم المواقع، لتصل إلى النتيجة المرجوة.

7-تصميم الجرافيك

أغلب الشركات تحتاج إلى مصممي الجرافيك لمساعدتهم، ولنقل معلومات عن الشركة أو العروض التي تقدمها الشركة، وذلك من خلال الشعارات أو الإعلانات.

فهذا المشروع يمكنك القيام به من المنزل، بشرط توافر المهارة والخبرة الكافية لديك باستخدام جهاز حاسب آلي مخصص لذلك.

8- تصميم التطبيقات

لكي تستطيع بداية مشروع تصميم تطبيقات الهواتف الذكية، يجب أن تكون لديك الخبرة الكافية لبداية هذا المشروع من منزلك، وعلى علم جيد بطرق التسويق له.

9- مسوق إلكتروني

مواقع التواصل الاجتماعي مثل “Facebook” و”Twitter” وغيرها من المواقع، والتي أصبحت مشهورة ونستخدمها بشكل يومي، وليست مشهورة فقط في المجال الاجتماعي، ولكن التجاري أيضًا.

وهنا يمكنك استغلال ذلك في إنشاء عمل تجاري، للتسوق للشركات أو الأفراد، وتنفيذ استراتيجيات التسويق لمنتجاتهم أو لخدماتهم.

10- كاتب محتوى

كثير من شركات الإعلانات والتسويق تبحث عن كاتب محتوى من المنزل، فإذا كانت لديك موهبة الكتابة، فيمكنك أن تستغل هذه الموهبة، وتصبح كاتب محتوى من المنزل.

11- الترجمة

لإتقان لغة أو أكثر فوائد عديدة، ومنها أنه بإمكانك بداية مشروع ترجمة من المنزل، أو ترجمة مستندات أو كتب أو غيرها.

وذلك لأن أفضل برامج الترجمة لا تستطيع فهم الفوارق اللغوية، لذلك فلا يمكن الاستغناء عن المترجم البشري.

12- التعليق الصوتي

في قنوات التلفاز أو في بعض المواقع الإلكترونية تسمع فقط من يعلق على الإعلانات أو مقاطع الفيديو، ولكنك لم ترى هذا الشخص مطلقاً.

هذا يكون التعليق الصوتي، فهناك العديد من المواقع التي تسمح لك بالحصول على هذا العمل عن بعد.

13- مدرب موسيقى

هذا المشروع لأصحاب الموهبة الموسيقية، والذين يستطيعون استقبال العملاء في منازلهم، وتعليمهم العزف على آلة موسيقية معينة.

14- مدرب شخصي

إذا كنت تمتلك اللياقة البدنية وتحب أن تشارك معرفتك مع الآخرين، فيمكنك تقديم دورات اللياقة البدنية، أو تدريب أشخاص خارج صالة الألعاب الرياضية.

15- مدرب يوجا

تحظى اليوجا بشعبية كبيرة، إذا كانت لديك خبرات جيدة في ممارسة اليوجا، فيمكنك إعداد مكان صغير في منزلك، لاستقبال العملاء، ومشاركة خبراتك معهم.

16- مدرب الحياة “Life Coach”

يمكنك العمل مع العملاء عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، أو عن طريق الهاتف، لتقديم المشورة أو مساعدتهم في وضع خطط لحياتهم أو علاقاتهم.

17- تجارة الأنتيكات والتحف

تستطيع عرض مجموعة من المقتنيات القيمة، أو النادرة، أو ذات القيمة العالية على مواقع التسوق الإلكتروني، أو الصفحات المخصصة لذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

18- تجارة الملابس

في البداية كانت مواقع التسوق الإلكتروني هي الأكثر انتشارًا للتسويق والتسوق، ومع مرور الوقت أصبح مشروع مثل تجارة الملابس أسهل مع استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

فيمكنك إدارة صفحة تجارية على هذه المواقع، لبيع الملابس أو الأحذية وغيرها من السلع.

19- إعداد وجبات طعام منزلي

مهارة إعداد الطعام ليست في متناول الجميع، وخاصة إذا كان يعتمد عليك عملاء في استضافة ضيوف لديهم في المناسبات أو الأعياد أو الاحتفالات.

كما يمكنك التسويق لهذا المشروع عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

20- إعداد الحلوى

في أغلب المناسبات يحتاج العملاء إلى أفكار لحلوى خاصة بمناسباتهم، وتعبر عن احتفالاتهم أو قطع حلوى بشكل مميز، وتختلف أنواع الحلوى بين شرقية وغربية.

فإذا كنت تمتلك مهارة إعداد حلوى بكافة أنواعها وتزيينها بشكل احترافي، فلديك مشروع مربح ومميز.

21- الرعاية النهارية المنزلية للأطفال

العمل مع الأطفال من أنسب المشروعات التي تستطيع إنشائها من المنزل، إذا كنت تستمتع بالعمل مع الأطفال وعلى دراية كافية بكيفية التعامل معهم.

وكذلك يتوافر لديك بيئة منزلية مناسبة لاستضافة عدد قليل من الأطفال في فترة الصباح.

22- استضافة الحيوانات الأليفة

الحيوانات الأليفة لا يمكن اصطحابها في كل الأماكن العامة، إلا إذا كان مسموح باصطحابها، فيكون عند من يقتنيها مشكلة.

وفي هذه الحالة يكون لديك حل المشكلة، باستضافة حيواناتهم لعدة ساعات أو عدة أيام، وذلك إذا كنت من محبي الحيوانات الأليفة.

23- ممثل خدمة عملاء

بعض الشركات تفضل أن يكون ممثلين خدمة العملاء لديهم عن بعد، لذلك كل ما يجب أن يتوافر لديك هو هاتف واتصال جيد بالأنترنت، وبذلك تتمكن من الحصول على وظيفة ممثل خدمة عملاء عن بعد.

24- خبيرة تجميل

كثير من الفتيات والسيدات لديهم حب لفنون وضع مساحيق التجميل، ويستطيعون إثقال مواهبهم وشغفهم، عن طريق بداية مشروع مثل خبيرة التجميل من المنزل.

ولكن يجب أن يحصلن على دورات تدريبية في هذا المجال قبل بداية هذا المشروع.

25- خدمات مراجعة دفاتر الحسابات

هذا المشروع يقتصر على المتخصصين في الحسابات فقط، حتى لو كنت غير ملم بكل جوانب المحاسب القانوني، فيمكنك العمل في الحسابات لبعض الشركات أو المؤسسات عن بعد.

26- تعليم القرآن الكريم

هذا المشروع لا تستطيع البداية فيه أيضًا، إلا إذا كنت متقن جيدًا للقرآن الكريم وأحكامه، ولديك الخبرة الكافية لتعليمه عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وأنت في المنزل.

27- العمل على منصات العمل الحر من المنزل

يمكنك العمل فري لانسر على منصات العمل الحر، حيث يعد العمل على منصات العمل الحر من المشروعات المربحة بالمنزل، مثل:

وذلك لأن هذه المنصات توفر لك فرصة للعمل عليها من المنزل، عن طريق عرض خدماتك عليها، حيث تعمل منصات العمل الحر كوسيط بين مقدم الخدمة وطالب الخدمة.

وبعد تقديم الخدمة يتمكن متلقي الخدمة من تقييم مقدم الخدمة، وفي النهاية يحصل مقدم الخدمة على الأجر عن طريق المنصة.

تحديد الأهداف

7 خطوات لضمان نجاح مشروع من المنزل

أفضل المشاريع التي تنشئها لأنك مهتم أو متحمس لها، وليست التي تضطر إلى العمل بها، والعمل من المنزل يوفر لك المرونة في توفير دخل وتنظيم وقتك بنفسك.

ولكن الربح من المشروعات المنزلية يتطلب بعض الوقت لتثبت نجاحك وتوفر الربح المراد تحقيقه، ومن أهم الخطوات هي:

1- تقييم موهبتك

موهبتك هي الأساس لأي مشروع ناجح حتى لو كان هذا المشروع من المنزل، قم بالتفكير كثيراً حتى تصل إلى الموهبة التي تساعدك على إنشاء مشروع ناجح من المنزل، ومواهبك ترتبط بالسمات الشخصية لديك.

فلابد أن تكون صادقاً مع نفسك في تقييم مواهبك وسماتك الشخصية وذلك لتحديد ما إذا كانت المشروعات الحرة هي العمل الأمثل لك أم لا.

وإذا كان المشروع الحر ليس هو الاختيار المناسب لك ولكن ترغب في حل أكثر مرونة في حياتك المهنية، ففكر في البحث عن وظيفة تتيح لك العمل عن بعد.

2- أثقل مهاراتك

موهبتك موجودة لديك منذ نعومة أظافرك، لكنك تقوم بتطويرها مع مرور الوقت واكتساب القدرات.

مثلًا قد تكون موهوب في الرسم وتعلمت مهارات كثيرة، ولكن لإنشاء مشروع خاص بالرسم، فيجب عليك تعلم مهارات أخرى، مثل التسويق وفن التواصل مع العملاء.

ولكن ابدأ بالمهارات التي لديك بالفعل، وتعلم ما هو مناسب لمشروعك بعد البداية.

3- اجمع بين مواهبك ومهاراتك

إذا أردت تطوير مشروعك، فإن المهارات التي استخدمت فيها وقتك وطاقتك في تعلمها، هي أساس مشروعك الذي تريد إنشاءه وبدايته.

كما أن الجمع بين موهبتك والمهارات التي تعلمتها، سيساعدك على توليد أفكار جديدة تخدم بها نمو مشروعك وتطويره والمنافسة أيضًا.

4- تحديد الربح المحتمل

عليك النظر إلى الربح المحتمل من المشروع الخاص بك، فقد تكون لديك موهبة كبيرة ومهارات تعلمتها، ولكن إذا كان العملاء غير مستعدين للدفع مقابل المنتج أو الخدمة التي قدمتها لهم.

فبالطبع هذا لا يسمى مشروع تجاري، فإن فكرة المشروع المنزلي تحتاج لمعرفة إلى من يصل المنتج، وكم من العملاء على استعداد لشراء المنتج أو الخدمة؟

ولهذا حدد الحد الأدنى لمتطلبات دخلك الشهري، وفكر فقط في المشروعات أو الوظائف الحرة التي تتميز في تقديمها، ولتحصل على الربح الكافي الذي أنشأت مشروعك أو عملك الحر من أجله.

5- تحديد ميزانية المشروع

تختلف تكاليف إنشاء مشروعك اعتمادًا على طبيعة المشروع، ونظرًا لأنك لا تدفع مقابل استئجار مكتب أو متجر.

ولذلك يجب أن تكون اهتماماتك الرئيسية هي الخامات، والمواد المستخدمة في المشروع والتسويق، ولهذا يجب أن يكون من ضمن ميزانيتك الآتي:

  • جهاز حاسب آلي.
  • خدمة أنترنت سريعة وموثوق بها.
  • جهاز هاتف خلوي مزود برقم ثابت لا يتغير.

6- التمويل للمشروع

يعتمد الكثير من أصحاب المشاريع المنزلية على مدخراتهم الشخصية أو الاقتراض من أحد الأهل أو الأصدقاء، بينما يلجأ البعض الآخر إلى التمويل البنكي أو القروض البنكية.

أنت الوحيد القادر على تحديد أي هذه الطرق هي المناسبة لك لتمويل مشروعك.

7- التسويق للمشروع

بما أن مشروعك المنزلي حديث الإنشاء فخطوة التسويق من أهم الخطوات التي يجب أن تتخذها بجدية وحماس، وذلك لأن عن طريق التسويق تستطيع استهداف العملاء.

وتوسيع دائرة عملائك والتواصل معهم، كما توجد عدة أفكار لتسويق مشروعك:

  • إنشاء موقع إلكتروني.
  • إنشاء صفحات التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • وضع منتجاتك أو الخدمات التي تقدمها على مواقع التسوق الإلكتروني.

ويمكنك استخدام كل هذه الطرق في التسويق لمشروعك، أو استخدام أحداها، وذلك يرجع إلى ميزانيتك والطريقة التي تراها الأنسب للمشروع.

طرق البيع والتسويق

في بداية الأمر يمكن عرض المنتجات على الأصدقاء والأقارب ومعرفة آرائهم، وبيع المنتجات لهم، ومن ثم يمكن أن تنشئ صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويمكنك أن تبدأ بعرض منتجاتك، وإليك بعض النصائح لتسويق المنتج الحرفي بشكل أفضل، وضمان الوصول للعملاء:

  • تصوير المنتجات وعرضها بشكل احترافي.
  • مراقبة المنافسين ومعرفة طرق التي يتبعونها في التسويق والبيع.
  • معرفة جيدة للفئة التي استهدفها من حيث اهتماماتهم.
  • عمل خطط التسعير واتباع استراتيجيات مناسبة.
  • أخذ آراء العملاء.
  • تجديد وتطوير المستمر مع المحافظة على جودة المنتج الحرفي.
  • دراسة وإجراء التعديلات المطلوبة على التصميم.
  • المشاركة في المعارض المحلية والدولية أيضًا.

كما يمكن بعد ذلك عمل موقع إلكتروني، لعرض المنتجات وبيعها من خلاله، وتنشئ العلامة التجارية الخاصة بك.

مشروعات صغيرة تحولت إلى شركات عالمية بدأت من جراج منزل

نستعرض الآن خمسة من الشركات التي بدأت من المنزل حتى وصلت إلى العالمية وهم:

أمازون “Amazon”

في عام 1994 قام جيف بيزوس في جراج منزله بتأسيس موقع أمازون، لبيع الكتب والتسويق لها عبر الإنترنت.

بالرغم من أنه لم ينجح في بيع أي من الكتب، إلا بعد مرور عام كامل من تأسيسه لموقع أمازون دوت كوم، إلا أنه لم يستسلم واستمر طوال هذا العام في المحاولة من أجل تحقيق حلمه.

في البداية كان مخصص لبيع وتوصيل الكتب، وبعد ذلك توسع إلى أن وصل صداه في وقت قصير إلى 48 دولة مختلفة.

حتى أصبح أكبر متجر إلكتروني يقوم بخدمات التسويق والبيع والتوصيل لألاف المنتجات، وأصبح جيف بيزوس مالك موقع أمازون أغنى رجل بالعالم.

وتقدر ثروته ب 1.182 بليون دولار أمريكي، وتبلغ قيمة العلامة التجارية له طبقًا لعام 2019 حوالي 2.125 مليار دولار أمريكي.

كما قام أمازون بشراء موقع سوق دوت كوم، حيث كان يعد موقع سوق من أكبر منصات التجارة الإلكترونية المنافسة لأمازون في الوطن العربي.

إتش بي “HP”

هو اختصار لاسم بيل هوليت وديف باكارد، اللذان قاما بتأسيس شركة إتش بي للحواسيب المكتبية والحواسيب المحمولة عام 1939.

فقد قاموا ببدء شركتهم في جراج منزل ديف باكارد براس مال صغير جدًا، ويقدر بحوالي 540 دولار أمريكي.

شركة جوجل “Google”

عام 1998 بدء سيرجي براين بالتعاون مع لاري بيج في تأسيس شركة جوجل في جراج منزل صديق لهما، والتي أصبحت الآن من أكبر المنصات العالمية.

كما يعد من أشهر محركات للبحث يستخدمه ملايين الأشخاص حول العالم، حيث تقدر قيمة العلامة التجارية له طبقًا لعام 2019 بحوالي 6.167 مليار دولار أمريكي.

كما توسعت وأصبح لديها متجر التطبيقات، والذي يحتوي على الكثير من التطبيقات والألعاب والأفلام والكتب، وكذلك الجيميل الذي يستخدم للمراسلات، وخرائط جوجل.

شركة فيسبوك “Facebook”

بدأت فكرة فيسبوك من السكن الجامعي للطلاب، حيث قام مارك زوكربيرج بمساعدة مجموعة من زملائه في السكن الجامعي بإنشاء فيسبوك.

ويعد من أشهر المواقع للتواصل الاجتماعي على مستوى العالم، وعلى وجه التحديد في الدول العربية، حيث يبلغ عدد مستخدمي فيسبوك أكثر من مليار مستخدم من جميع أنحاء العالم.

لذا تبلغ قيمة العلامة التجارية لفيسبوك 39. 86 مليار دولار أمريكي وفقًا لعام 2019، كما قامت فيسبوك بالاستحواذ على 3 من أهم تطبيقات التواصل الاجتماعي، وهم:

  • مسنجر الذي تقدر قيمة علامته التجارية ب 241.234 مليار دولار أمريكي.
  • إنستغرام الذي تقدر قيمة علامته التجارية ب 100 مليار دولار أمريكي.
  • واتساب الذي تقدر قيمة علامته التجارية ب 19 مليار دولار أمريكي.

مشروعات صغيرة مربحة بالمنزل

أبل “Apple”

تم تصميم أول جهاز كمبيوتر لأبل عام 1978، بواسطة ستيفن جوبز واثنان من أصدقائه في جراج منزل ستيفن جوبز، والآن تعد شركة أبل من الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا، والأجهزة الذكية.

وتبلغ قيمة العلامة التجارية لأبل طبقًا لعام 2019 حوالي 2.234 مليار دولار أمريكي.

كما تتميز منتجات شركة أبل بالخصوصية العالية والأمان والأناقة، وتشتهر شركة أبل بأجهزة الهواتف الذكية التي تعمل بنظام IOS مثل:

  • الآيفون.
  • والآيباد.
  • حواسيب ماك.

مشروعات صغيرة مربحة بالمنزل

شركة عطور بدأت من المنزل ووصلت إلى العالمية

علياء بوسمنوه إماراتية الجنسية صاحبة شركة بيرل للعطور، حيث تقوم بتصنيع عطور وزيوت خالية من المواد الكيمائية الضارة.

كما تصنف جميع منتجات شركة بيرل على أنها منتجات للعناية بالبشرة والشعر، وبدأت مشروعها من منزلها.

وكانت تقوم بتصنيع كميات صغيرة من منتجات العناية بالبشرة والشعر من زيوت وعطور وفقًا للطلب.

لذلك وعندما زاد الطلب على منتجاتها قررت تأسيس شركة بيرل للعطور، الآن أصبحت تقوم بتصنيع كميات كبيرة عن السابق، ويتم بيعها في السوق المحلي.

مشروع الأختين لتصنيع الحقائب

الأختين مناز عبد الرؤوف وأيه عبد الرؤوف، بعد أن تخرج الأختين من الجامعة الأمريكية قررا إنشاء مشروع خاص بهما.

لذلك قاموا بتأسيس مشروع الأختين، الذي يهدف لدعم الصناعات المصرية، ولمساعدة النساء اللاتي يعانين من الفقر، وعدم القدرة على تسديد ديونهم.

بدء المشروع في غرفة صغيرة، حيث تم تدريب مجموعة من النساء على صناعة حقائب، باستخدام خامات مصرية عالية الجودة من جلد وأجزاء معدنية.

لذلك أصبحت منتجات الأختين الآن تعرض في أكبر المعارض في الدول الغربية والعربية، مثل:

  • فرنسا.
  • أمريكا.
  • الكويت.
  • إسبانيا.
  • إيطاليا.

كذلك قامت “إما واتسون” و”كريس جينر” اللتان تعدان من أشهر نجمات هوليود، وعارضة الأزياء الشهيرة “جيجي حديد”، بارتداء حقائب من تصميم الأختين.

كذلك نجحت الأختين في تصميم براند خاص بهم، والآن يمتلك الأختين عدد لا بأس به من الورش والمصانع.

كما يعد من المشروعات المربحة، حيث يقدر ثمن شراء حقيبة تحمل براند الأختين بحوالي 5000 جنيهًا مصريًا.

الخلاصة

بداية مشروع أو عمل حر من المنزل هو طريقة لزيادة دخلك، وهناك عدة أفكار لمشروعات وأعمال حرة تربح منها وأنت في منزلك.

كل ما عليك فعله هو اختيار فكرة مشروع مناسبة لك ولهواياتك ولمهاراتك ولشغفك، والاختيار ليس سوى الخطوة الأولى

كما أن الحرف اليدوية يمكنها أن تساهم في معالجة المشاكل الاقتصادية، حيث أنها توفر فرص عمل وتحد من مشكلة البطالة.

كما أنها لا تحتاج إلى رأس مال كبير، وتنفيذ المنتج الحرفي بجودة عالية يزيد من قيمته المادية.

وأن تمتلك حرفة أو صنعة يدوية يخلصك من عبء الوظيفة الروتينية والدخل المحدود.

وممارستها في المنزل خاصة لسيدات يجعلها غير مقيدة بعدد ساعات معينة، ولا يرهقها نفسيًا أو جسديًا، ويصبح لديها وقت من أجل الاهتمام بنفسها، والاهتمام بأسرتها.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما فائدة تعلم واتقان الحرفة اليدوية؟

  • تخلصك من عبء الوظيفة والروتين.
  • مصدر من مصادر الدخل.
  • عند ممارستها تخلصك من الطاقة السلبية وتشعرك بالسعادة.
  • تشجع على الأبداع والابتكار أشياء جديدة.
  • تزيد القدرة على التركيز.

ما أنواع الحرف اليدوية التي يمكن ممارستها في المنزل؟

يوجد أنواع عديدة يمكن ممارستها في المنزل، ومنها:

  • التطريز.
  • السجاد اليدوي.
  • تزين الجلد.
  • تلوين الخزف.
  • الرسم على الملابس.
  • الرسم على الزجاج.
  • المكرمية أو المقرمة.
  • الكروشية والتريكو.
  • صناعة الحلي.
  • صنع الدمى.
  • صنع الحقائب.
  • تنسيق الزهور.

ما هي الشركات العالمية التي بدأت من المنزل؟

تشترك جميع هذه الشركات أنها بدأت من المنزل:

  • شركة أبل.
  • شركة فيسبوك.
  • شركة أمازون.
  • شركة اتش بي.
  • شركة جوجل.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق