أهم مهام كاتب المحتوى والفرق بينه وبين كاتب الإعلانات

أهم مهام كاتب المحتوى والفرق بينه وبين كاتب الإعلانات

صناعة المحتوى تعتبر من أهم المهام المنتشرة على الساحة الآن بشكل كبير، فكل منتج أو سلعة ما تحتاج إلى محتوى هادف وقيم يظهر من خلاله.

فلا يمكن أن نغفل دور صانع المحتوى بالنسبة لأي علامة تجارية أو شركة دعائية وإعلانية.

فهي فن له قواعد وأسس مهمة، والتي يجب أن يعرفها كل مبتدئ في عالم كتابة وصياغة المحتوى، حيث أصبحت مهنة لها مستقبل كبير على المدى الطويل وفي كافة المجالات التي يمكن أن تتخيلها.

مفهوم كتابة المحتوى

هي عملية إبداعية تقوم على كتابة نصوص باللغة التي يتقنها الكاتب ويعمل بها، فهو المسئول عن نشر المحتوى الموجود على المواقع الإلكترونية، منصات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني وغيرها.

كما يجب أن تفرق بينها وبين كتابة الأخبار أو الكتابات التحريرية الخاصة بالصحف على سبيل المثال.

ويعرف المحتوى التسويقي بإنه ذلك المحتوى الذي يهدف لإظهار مميزات المنتج أو الخدمة، وتحفيز العميل على إتمام عملية الشراء.

ولكن عند كتابة محتوى عليك مراعاة الفئة المستهدفة، وقناة النشر التي سيتم من خلالها عرض المحتوى، فما يناسب الفيسبوك لا يناسب تويتر أو إنستجرام.

وبالتالي سيكون من الأفضل لك الاستعانة بأحد صناع المحتوى، وبالاطلاع على سابقة أعماله ستستطيع معرفة إن كان هو الأمثل لتحقيق أهداف شركتك أم لا.

فلكل منهم روح مختلفة وفكر يميز كتاباته، وإذا صادفت صانع محتوى جيد، فاحتفظ به فالمتميزون والدارسون في هذا المجال قليلون.

كل المسميات التي سبق ذكرها تهدف لخلق محتوى تسويقي يجذب العميل، وينشأ حلقة تواصل من خلال المنصات المختلفة.

الفرق بين Content Creator والـ Copywriter

يوجد فرق واضح وكبير بين صانع المحتوى “Content Creator”، وصانع الإعلانات “Copywriter”، وأوجه شبه أيضًا.

كاتب الإعلانات “Copywriter”

الإعلانات لها طابع خاص، فكل ما تحتاجه هو جملة قصيرة تجذب بها انتباه العميل وتعلق بذهنه لأطول فترة ممكنة.

وبالتالي على كاتب الإعلانات “Copy Writer” أن يكون سريع البديهة، ومطلع على الأحداث الجديدة “New Trends”، حيث يقع عليه مسئولية التحفيز للبيع المباشر.

وبالتالي يحتاج التأثير على العقل الواعي والعقل الباطن للعميل، فمن الجمل الإعلانية الشهيرة التي استمرت في عقولنا عبر السنوات:

  • لابس أميجو بينور، وأنا عليه بدور.
  • اغسلي يا أروبه كريازي، كريازي حبي واعتزازي.
  • إعلان الداندو.
  • إعلان القرد المتكلم الشهير بإحدى شركات خطوط الهواتف المحمولة.
  • اشرب كوكاكولا تفرح.
  • بيبسي بيحب اللمة.
  • صبغة لاكتويل “I Like It”.

وغيرهم الكثير من الجمل الشهيرة التي نجح بها كاتب الإعلان بالوصول لعقلنا وقلبنا، وجعلنا نأخذ قرار الشراء دون تردد.

كاتب المحتوى “Content Creator”

الفرق بين Content Writer وCopy Writer

هو كل شخص يقوم بكتابة وإنتاج محتوى جذاب وقيم إلى الجمهور على الإنترنت، أو بشكل تقليدي كالتلفاز والراديو.

وتختلف مهامه وواجباته وفقًا للمجال الذي يعمل به ويقدم من خلال المحتوى، فهناك عدة أهداف رئيسية من فن كتابته، نذكر من أبرزها:

  • نشر محتوى جذاب يفيد الجمهور.
  • أهداف تسويقية كالانتشار والإعلان عن مميزات المنتج أو الخدمة مقارنة بمنتجات المنافس وهكذا.

محرر الإعلانات 

يأتي دور المحرر بعد الكاتب، حيث يتمكن المحرر من تحرير الأعمال والمحتوى من خلال تنقيح الأخطاء والتنسيق العام للمحتوى مهما كان العمل أو التخصص.

بعد انتهاء المحرر من عمله يستطيع أن يجتمع مع الكاتب لمناقشة الأفكار، لإخراج العمل والمحتوى بشكل جيد، مع إمكانية إضافة أفكار جديدة.

ولهذا نرى أن المحرر والكاتب يعملان معًا، وعملهم للخروج برؤية أوضح وأشمل للعمل.

هناك مصطلح آخر يمكن أن نوضح الفرق بينه وبين الـ Copywriter، ألا وهو Copyright.

مصطلح Copyright هو محتوى محمى من قِبل الكاتب والناشر من خلال حقوق الملكية الفكرية، فلا يستطيع أي شيء استخدامه أو التعديل عليه أو تغييره دون الرجوع إليهم أولًا لأخذ الموافقة منهم.

كاتب SEO

الفرق بين كاتب المحتوى وكاتب SEO

وهو كاتب المدونات والمقالات على المواقع الالكترونية والتجارية المختلفة، وعليه أن يجمع بين المحتوى الدائم “Green Content” والمحتوى الشائع “Trends”.

ولكي تحترف عالم ال SEO عليك معرفة كل قواعد الكتابة الخاصة بهذا المجال، وكيفية عمل بحث على الكلمات المفتاحية.

كل ذلك يؤدي لوصول الموقع لنتائج البحث الأولى على “Google”، وبالتالي زيادة عدد الزيارات، وتحقيق الأرباح وبيع المنتجات بطريقة أسرع.

إن كنت تريد التميز في هذا المجال عليك الكتابة الحصرية في موضوعات جديدة بأفكار جديدة ووجهات نظر غير تقليدية.

وبالطبع ستحتاج لأحد الدورات التدريبية المتخصصة في مجال SEO، لكي تتعرف على كل ما يؤهلك لكي تصبح كاتبًا محترفًا لك اسم ساطع في هذا المجال.

مهام ال Content Creator

يقوم الكاتب بكتابة نصوص تختلف أهدافها وفقًا للمجال الذي يعمل به، ولكن من أهم مهامه بشكل عام هي:

  • كتابة المقالات “Articles”.
  • البحث اليومي والمستمر على شبكات الإنترنت.
  • الحرص على استخدام الكلمات المفتاحية الهامة في محركات البحث.
  • التأكد من صحة المصادر والمعلومات المقدمة.
  • كتابة الكتب الإلكترونية “E-books”.
  • الاهتمام بكتابة عناوين جيدة للمقالات أو المحتوى المقدم.
  • كتابة المدونات “Blogs”.
  • الحرص على كتابة محتوى يتوافق مع أهداف الشركة.
  • التخطيط للمهام المطلوبة منه وفق جدول زمني محدد.
  • الكتابة على قنوات التواصل الاجتماعي.
  • إنتاج محتوى متطور وهادف وجذاب، ويهتم باحتياجات العميل.
  • التعاون مع فريق التسويق للحصول على أفكار جديدة ومبتكرة.

مهارات ال Content Creator

  1. أن يكون لديك القدرة على الإبداع والابتكار.
  2. القدرة على العمل الجماعي مع أقسام الشركة المختلفة، للوصول إلى أفضل النتائج.
  3. إجادة الكتابة والتواصل باللغة التي تعمل بها.
  4. القدرة على استخدام أدوات تسويقية تساعد على إنجاز المهام بكل سهولة.
  5. وجود معرفة بأساسيات التسويق الإلكتروني.
  6. إجادة مهارات السيو “SEO” وهي اختصار ل “Search Engine Optimization”، وهي القدرة على كتاب محتوى جيد وفقًا لمعاييره، وخاصة إذا كان المحتوى سيتم نشره بمدونة أو موقع إلكتروني.
  7. امتلاك مهارة البحث “Search”، والقدرة على تجميع المعلومات.

كيف تبدأ بمهنة صناعة المحتوى؟

content is the king

فهي تطلب العديد من المهارات التي يجب أن يتحلى الكاتب بها، وذلك حتى يصل إلى أفضل نتائج لعمله، فنذكر من أهم تلك الأساسيات والمهارات:

الاهتمام بالبحث قبل البدء بالكتابة

أهم ما يسعى إليه الكاتب هو المحتوى الجيد والقيم للعميل، حيث يأتي ذلك من خلال البحث المستمر على الإنترنت.

فقبل أن يبدأ الكاتب في كتابة أي محتوى، فالبحث سيكون له الأولوية الأولى حتى يستطيع الحصول على نتائج وإحصائيات جيدة يمكن أن يعتمد عليها في محتواه.

الاطلاع بشكل عام يساعد الكاتب على تدفق الأفكار والمحتوى الإبداعي، لذلك يجب أن يحتفظ الكاتب بمفكرة صغيرة، لتدوين أهم الأفكار التي يحصل عليها.

التفكير بشكل إبداعي

الفكرة هي أساس أي محتوى، لذلك كما تحدثنا في النقطة السابقة أن البحث الجيد هو ما يؤدي إلى محتوى قيم يجذب الجمهور المستهدف.

احرص على أن تكون الأفكار إبداعية، فيجب أن يظهر محتواك بشكل جيد، ويكون مميز وجذاب.

اختيار العنوان المناسب لمحتواك

إذا كنت تقم بكتابة مقالات أو مدونات، فيجب أن تهتم جيدًا بعنوان المقال، بحيث يكون جذاب للقارئ، فأول ما يلفت انتباه القارئ هو العنوان الخاص بالمقال.

فهناك بعض الأساسيات التي قد تجذب القارئ في العنوان، نذكر من أهمها:

  • وجود أرقام في العنوان مثل، “11 طريقة لمعرفة كيفية زيادة متابعين تويتر بشكل سليم وشرعي ومجاني”.
  • احتواء العنوان على سؤال مثل، هل يمكن لها أن تكون مهنة كعمل حر Freelancer؟
  • السؤال الذي يبدأ بكيف مثل، كيف تبدأ مشروعك الخاص؟

انتقاء أسلوب خاص بك

مهما كان المحتوى الذي تكتب به يجب أن يكون لك أسلوب خاص ومتميز، حتى وإن لم تصل في البداية إلى أسلوب أو منهج معين تسير نحوه.

فتأكد أنك ستجد أسلوبك الخاص، فكل كاتب لديه أسلوبه الخاص في الكتابة، طالما كانت لديه الموهبة الإبداعية والسعي للتطوير.

أهم خطوات لتصبح كاتب محتوى محترف

  • اهتم بكتابة محتوى جذاب وقيم، فجودة المنتج يجب أن تكون لها الأولوية عن الكم وعدد الكلمات.
  • البحث المستمر للحصول على مصادر مهمة وموثوق بها، حيث يمكن الرجوع إليها مرة أخرى.
  • الاهتمام بآراء الجمهور والمتابعين للمحتوى والسعي للتطوير المستمر، لجذب عملاء أكثر والحفاظ على ولاء العملاء القدامى.
  • يجب أن يكون الكاتب على دراية بأساسيات التسويق الإلكتروني، بالإضافة إلى دراسة الجمهور المستهدف، والذي يتم تقديم المحتوى لهم.
  • الاهتمام بآراء الفريق الذي تعمل معه سواء من مصممين جرافيك أو أخصائيين التسويق الإلكتروني، والحرص على وضع خطة تسويقية، وخطوات فعالة يتم العمل على نهجها في المستقبل.

هل يمكن لكتابة المحتوى أن تكون مهنة كعمل حر “Freelancer”؟

في ظل الفترة الأخيرة الخاصة بانتشار فيروس كورونا اتجه الكثير من الأشخاص إلى البحث عن وظائف تتناسب مع مواهبهم وقدراتهم على الإنترنت.

فيمكنك البدء من خلال الكتابة في مواقع إلكترونية كي تُثقل من موهبتك وبخطوات فعالة، بالإضافة إلى الاجتهاد من خلال الاستعانة بدورات تدريبية، لتتعلم أساسيات وفنيات الكتابة الاحترافية.

بعد ذلك تستطيع تقديم السيرة الذاتية الخاصة بك في أي شركة سواء شركة دعاية وإعلان أو غيرها.

فيوجد العديد من المجالات التي تحتاج وتستعين بصانع محتوى، للارتقاء بمستوى منتجها أو موقعها الإلكتروني على محركات البحث، نذكر منها:

  • كتابة المقالات وفقًا لمعايير السيو.
  • محتوى الإعلانات.
  • المحتوى الخاص برسائل البريد الإلكتروني.
  • كتابة المدونات الإلكترونية.
  • محتوى المواقع الإلكترونية.
  • كتابة المراجعات أو الملخصات الخاص بمنتج أو خدمة معينة.
  • المحتوى الصحفي من خلال قسم الأخبار، التحرير وكتابة التقارير وغيرها.

فوائد العمل كـ “Freelancer” في مجال كتابة المحتوى

  • زيادة دخلك وراتبك الشهري من خلال العمل مع أكثر من عميل.
  • أنت تمتلك الوقت، فتستطيع العمل متى تشاء ووفقًا لجدولك اليومي.
  • عدم التقيد بمكان أو فريق عمل معين، حيث تستطيع مع أكثر من فريق في آن واحد.
  • بجانب مهامك تستطيع تطوير نفسك في مجال الكتابة، أو في أي مجال آخر كنوع من زيادة الدخل الشهري.
  • العمل الحر بشكل يمكن أن يستمر مهما تغيرت الظروف الاقتصادية أو ظروف البلد التي تعمل بها، مثلما حدث عند اجتياح فيروس كورونا، فقد كان العمل الحر هو الأنسب على الإطلاق لكثير من الناس.

ما هي أفضل المنصات للعمل ككاتب محتوى مستقل في مجال الكتابة؟

هناك العديد من المواقع العربية التي تستطيع أن تقوم فيها بعرض خدماتك، أو حتى البحث عن عمل.

كما يتواجد عليها العملاء، والذين يبحثون عن كُتاب محتوى لإنهاء مهام معينة، فنذكر من أهم تلك المواقع:

بالنسبة للمواقع الأجنبية التي يمكن أن تقدم خدماتك بها، نذكر منها:

أهم مراحل صناعة المحتوى

  • تحديد أهداف الشركة أو الغرض من الحملة الإعلانية الموضوعة.
  • تحديد ودراسة الجمهور المستهدف.
  • القيام بعمليات البحث سواء عن أفكار إبداعية، محتوى المنافسين، أو معلومات مهمة خاصة بالمنتج.
  • ابتعد عن النسخ من مواقع أخرى، أو وضع جمل كحشو دخيل لن يُضيف لمحتواك أي جديد.
  • اهتم بوضع بصمتك وأسلوبك الخاص بالمحتوى.
  • اختيار اللغة المناسبة للمحتوى.
  • الحرص على اختيار تصميم أو إنفوجرافيك مناسب للمحتوى.
  • يمكنك الاستعانة بالاقتباسات، مع إضافة المصادر الخاصة بذلك الاقتباس.
  • الاهتمام بوضع إجراء لاتخاذ قرار معين من قِبل العميل مع نهاية المحتوى، أو ما نسميه في عالم التسويق “Call To Action”.
  • الاهتمام بمعايير السيو، إذا كان محتواك سيتم نشره على الموقع أو المدونة الرسمية للشركة.
  • التدقيق اللغوي ومراجعة الأخطاء الإملائية والترقيم شيء مهم، لا يجب أن تغفله كصانع محتوى.
  • ضع نفسك مكان العميل عند قراءة ومراجعة المحتوى وقبل نشره.
  • اختيار المنصة التسويقية المناسبة، لنشر محتواك مثل الفيسبوك أو اليوتيوب وهكذا.
  • بعد نشر المحتوى يجب أن تهتم بالتحليل وحصر النتائج، ومقارنتها بالخطة التسويقية التي تم وضعها من البداية.

أنواع المحتوى على الإنترنت

يوجد العديد من الأنواع الخاصة بالمحتوى على الإنترنت، فنذكر من أهمها:

المحتوى الكتابي

يعتبر المحتوى الكتابي من أكثر الأنواع انتشارًا وطلبًا مهما مر الزمن.

فمن خلال المحتوى المرئي تستطيع توصيل الرسالة أو الهدف الذي تريده من العميل بشكل مباشر أو غير مباشر، على حسب المحتوى أو المجال الذي تعمل به.

المحتوى المكتوب يتلخص في كتابة المقالات والمدونات ومنشورات السوشيال ميديا، فيمكن أو يكون المحتوى بسيط أو طويل وغني بالكلمات والمصطلحات، وفقًا للمجال والتخصص الذي تعمل به.

يجب أن يضمن أي محتوى الهدف منه، أو الإجراء الذي تريد من العميل المستهدف اتخاذه “Call To Action”، فهو عادة ما يتم توضيحه في نهاية المحتوى.

المحتوى المرئي

فهو ينقسم إلى عدة أنواع، نذكر منها:

الانفواجرافيك “Infographic”

هو عبارة عن مجموعة من المعلومات والبيانات يتم تضمينها في تصميم جرافيك، والذي يتم تنفيذه عن طريق مصمم الجرافيك “Graphic Designer” الخاص بالشركة.

ويكون الهدف من تصميمه هو إيصال المعلومات إلى العميل بطريقة مبسطة وسهلة وجذابة.

الصور “Photos”

تعتبر الصور من أكثر الأنواع انتشارًا، فالعميل يهتم جدًا بالمحتوى البصري بشكل كبير عن المحتوى الكتابي على معظم منصات التواصل الاجتماعي.

كلما كانت الصور جذابة وتحتوي على أفكار مبتكرة، كلما جذبت العميل بشكل أكبر، والتي تعتمد على الصور والتغذية البصرية مثل منصة إنستجرام.

الفيديو “Videos”

يعتبر الفيديو من أكثر العناصر في المحتوى البصري سريعة الانتشار والنجاح وتحقيق رواج كبير في وقت قصير.

وذلك لأن من خلال الفيديو تستطيع توصيل رسالة مباشرة للجمهور المستهدف في دقائق قليلة، مع إمكانية انتشارها بشكل كبير.

ويختلف نوع المحتوى المقدم في الفيديو حسب المجال، فقد يكون المحتوى ترفيهي، تعليمي، ترويجي وغيرها.

ويعتبر اليوتيوب من أكثر المنصات شهرة، حيث أنه متخصص في صناعة ونشر المحتوى المرئي الخاص بالفيديوهات.

أفضل المواقع والأدوات التي يحتاج إليها أي كاتب محتوى محترف

يوجد العديد من الأدوات التي يمكن الاعتماد عليها في عمله لإنجاز مهامه بشكل احترافي.

فتلك الأدوات سوف توفر عليك الكثير من الوقت والجهد للوصول إلى أعلى مستوى من الجودة والإنتاجية والكفاءة.

فمن أهم تلك الأدوات المجانية التي يمكن استخدامها بسهولة:

  • موقع WordCounter تستطيع من خلاله إحصاء عدد الكلمات، فهي أداة مميزة جدًا خاصة إذا كنت تكتب مقالة طويلة.
  • منصة Grammarly تعتبر من أشهر المنصات شهرة والخاصة بمساعدة كُتاب وصناع المحتوى في تصحيح أخطائهم اللغوية الخاصة باللغة الإنجليزية.
  • منصة Trello فمن خلالها تستطيع ترتيب أولوياتك وفق بطاقات أو قوائم مثل قوائم للأفكار الإبداعية أو قوائم للمهام اليومية.
  • موقع Feedly يقدم لك خدمة رائعة تستطيع من خلاله جمع أهم المقالات والأخبار لأهم المواقع التي تريد أن تكون على دراية دائمة واطلاع مستمر لمحتواها.
  • منصة Pinterest حيث تستطيع تغذية بصرك من خلال الحصول على أفكار مبتكرة، خاصة إذا كنت من صناع محتوى لمنصات السوشيال ميديا.
  • منصة جوجل Google، حيث توفر لك منصة جوجل العديد من الأدوات، والتي يمكنك الاستعانة، مثل:
  1. Google Docs الخاصة باستخدام برنامج الوورد Word للكتابة أونلاين، مع إمكانية حفظ الملفات على Drive أو المكان الخاص بحفظ ملفات متعددة.
  2. Google Calendar تقويم جوجل يساعدك في جدولة أعمالك وترتيب الأولويات، حسب جدول مهامك اليومية أو الشهرية.
  3. Google Keyword Planner تعتبر من أهم الأدوات التي تساعدك في اختيار الكلمة المفتاحية، بالإضافة إلى مهارات السيو، لإخراج المحتوى بصيغة ومعايير مناسبة وفقًا لمحركات البحث.

الخلاصة

فهي تعتبر من أكثر الوظائف الأكثر رواجًا في الفترة الأخيرة، حيث زاد الإقبال عليها بعد جائحة كورونا على مستوى العالم.

تستطيع أن تتخصص في أكثر من مجال بها، فهو بحر كبير تستطيع أن تنهل منه كيفما تشاء.

تستطيع أن تتعلم وتبدأ الآن لتصبح محترف في الكتابة من خلال عدة مواقع عربية وأجنبية، حيث يمكنك عرض خدماتك أو التواصل مع عملاء يبحثون عن كتاب محتوى مستقلين.

وبالرغم من تعدد أنواع المحتوى، إلا أن هناك العديد من الأدوات المجانية التي تستطيع استخدامها، لمساعدتها لإخراج محتوى جيد وقيم وفي خلال وقت محدد.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو مفهوم كتابة المحتوى؟

هي عملية إبداعية تقوم على كتابة نصوص باللغة التي يتقنها الكاتب ويعمل بها، فهو المسئول عن نشر المحتوى الموجود على المواقع الإلكترونية، ومنصات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني وغيرها.

من هو كاتب المحتوى Content Creator؟

كاتب المحتوى “Content Creator” هو كل شخص يقوم بكتابة وإنتاج محتوى قيم يجذب الجمهور على الإنترنت، أو بشكل تقليدي كالتلفاز والراديو.

فكل كاتب محتوى تختلف مهامه وواجباته وفقًا للمجال الذي يعمل به ويقدم من خلال المحتوى.

هناك عدة أهداف رئيسية من فن كتابة المحتوى نذكر من أبرزها:

  • نشر محتوى جذاب يفيد الجمهور.
  • أهداف تسويقية كالانتشار والإعلان عن مميزات المنتج أو الخدمة مقارنة بمنتجات المنافس وهكذا.

ما هي أهم مهام كاتب المحتوى "Content Creator"؟

يقوم الكاتب بكتابة نصوص تختلف أهدافها وفقًا للمجال الذي يعمل به، ولكن من أهم مهامه بشكل عام هي:

  • كتابة المقالات “Articles”.
  • البحث اليومي والمستمر على شبكات الإنترنت.
  • الحرص على استخدام الكلمات المفتاحية الهامة في محركات البحث.
  • التأكد من صحة المصادر والمعلومات المقدمة.
  • كتابة الكتب الإلكترونية “E-books”.
  • الاهتمام بكتابة عنوانين جيدة للمقالات أو المحتوى المقدم.
  • كتابة المدونات “Blogs”.
  • الحرص على كتابة محتوى يتوافق مع أهداف الشركة.
  • التخطيط للمهام المطلوبة منه وفق جدول زمني محدد.
  • كتابة المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي.
  • إنتاج محتوى متطور وهادف وجذاب، ويلبي احتياجات العميل.
  • التعاون مع فريق التسويق للحصول على أفكار جديدة ومبتكرة.

ما هي أهم مهارات كاتب المحتوى Content Creator؟

  • أن يكون لديه القدرة على الإبداع والابتكار.
  • القدرة على العمل الجماعي مع أقسام الشركة المختلفة للوصول إلى أفضل النتائج.
  • إجادة الكتابة والتواصل باللغة التي يعمل بها.
  • القدرة على استخدام أدوات تسويقية تساعده على إنجازه مهامه بكل سهولة.
  • وجود معرفة بأساسيات التسويق الإلكتروني.
  • إجادة مهارات السيو “Search Engine Optimization”، وهي القدرة على كتاب محتوى جيد وفقًا لمعاييره، خاصة إذا كان المحتوى سيتم نشره بمدونة أو موقع إلكتروني.

من هو محرر الإعلانات؟

يأتي دور المحرر بعد الكاتب حيث يتمكن المحرر من تحرير الأعمال والمحتوى من خلال تنقيح الأخطاء والتنسيق العام للمحتوى مهما كان العمل أو التخصص.

بعد انتهاء المحرر من عمله يستطيع أن يجتمع مع الكاتب لمناقشة الأفكار لإخراج العمل والمحتوى بشكل جيد، مع إمكانية إضافة أفكار جديدة.

ونرى أن المحرر والكاتب يعملان معًا وعملهم، للخروج برؤية أوضح وأشمل للعمل.

ما هي فوائد العمل كـ Freelancer في مجال كتابة المحتوى؟

  • زيادة دخلك وراتبك الشهري.
  • أنت تمتلك الوقت.
  • عدم التقيد بمكان أو فريق عمل معين.
  • بجانب مهامك تستطيع تطوير نفسك في مجال الكتابة أو في أي مجال آخر.
  • العمل الحر بشكل يمكن أن يستمر مهما تغيرت الظروف الاقتصادية أو ظروف البلد التي تعمل بها.

ما هي أهم مراحل صناعة المحتوى؟

  • تحديد أهداف الشركة أو الغرض من الحملة الإعلانية الموضوعة.
  • تحديد ودراسة الجمهور المستهدف.
  • القيام بعمليات البحث سواء عن أفكار إبداعية، محتوى المنافسين، أو معلومات مهمة خاصة بالمنتج.
  • ابتعد عن النسخ من مواقع أخرى أو وضع جمل كحشو دخيل لن يُضيف لمحتواك أي جديد.
  • اهتم بوضع بصمتك وأسلوبك الخاص بالمحتوى.
  • اختيار اللغة المناسبة للمحتوى.
  • الحرص على اختيار تصميم أو انفوجرافيك مناسب للمحتوى.
  • يمكنك الاستعانة بالاقتباسات مع إضافة المصادر الخاصة بذلك الاقتباس.
  • الاهتمام بوضع إجراء لاتخاذ قرار معين من قِبل العميل مع نهاية المحتوى أو ما نسميه في عالم التسويق Call To Action.
  • الاهتمام بمعايير السيو إذا كان محتواك سيتم نشره على الموقع أو المدونة الرسمية للشركة.
  • التدقيق اللغوي ومراجعة الأخطاء الإملائية والترقيم شيء مهم لا يجب أن تغفله كصانع محتوى.
  • ضع نفسك مكان العميل عند قراءة ومراجعة المحتوى وقبل نشره.
  • اختيار المنصة التسويقية المناسبة لنشر محتواك مثل الفيسبوك أو اليوتيوب وهكذا.
  • بعد نشر المحتوى يجب أن تهتم بالتحليل وحصر النتائج ومقارنتها بالخطة التسويقية التي تم وضعها من البداية.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق
  • أفضل مقال قرأته حول كتابة المحتوى ، بعد بحث طويل في الانترنت عن الموضوع
    روعة بارك الله فيك على المعلومات الجد مهمة