كولونيل ساندرز مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي وقصة نجاح ملهمة

كولونيل ساندرز مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي وقصة نجاح ملهمة

لا يعرف الكثيرون من محبي تناول دجاج كنتاكي “KFC”، أن ذلك الطبق اللذيذ يحوي قصة نجاح ملهمة، يمكن أن يستمد منها رواد الأعمال المبتدئين نصائح ودروس تساعدهم على تنمية أعمالهم.

سلسلة مطاعم كنتاكي “KFC”

كنتاكي فرايد تشيكن “KFC” هي ثاني أكبر سلسلة مطاعم للوجبات السريعة في العالم (حسب نسبة المبيعات)، بعد سلسلة مطاعم ماكدونالدز.

تتخصص في طبق الدجاج المقلي المُضاف إليه خلطة التوابل اللذيذة المعروفة بـ”خلطة كنتاكي“، وتعد واحدة من أوائل سلاسل مطاعم الوجبات السريعة الأمريكية التي حققت انتشارًا كبيرًا عالميًا.

أسسها الكولونيل هارلاند ساندرز “Harland Sanders” في عام 1930، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة لويفيل “لويس فيل” في ولاية كنتاكي الأمريكية.

تضم الآن أكثر من 20 ألف فرع في 123 دولة، وتستقبل ما يقرب من 8 مليون عميل كل يوم من الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

تتبع سلسلة مطاعم كنتاكي مجموعة “Yum” وهي شركة مطاعم أمريكية تدير أيضًا سلسلة “تاكو بل” للأكل المكسيكي، و”بيتزا هت“.

الكولونيل ساندرز مؤسس مطاعم كنتاكي

من هو “ساندرز” مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي؟

لم ينشأ ساندرز نشأة مرفهة، بل عانى في بداية حياته، حيث نشأ في أسرة فقيرة.

وُلد هارلاند ساندرز في سبتمبر عام 1890 في مزرعة صغيرة بولاية إنديانا الأمريكية، وقبل أن يبلغ السادسة من عمره توفي والده، فاضطرت والدته للخروج للعمل، بينما تركت له المسؤوليات المنزلية ورعاية إخوته الصغار، وربما ذلك ما ساعده على إجادة مهارة الطهي في سن صغيرة.

تزوجت والدته عندما كان في الثانية عشرة من عمره، وحينها غادر منزله وتوجه للعمل في مزرعة على بعد حوالي 80 ميلًا، لأن زوج والدته لم يكن يحب الأطفال.

بعد إنهاء دراسته الثانوية، درس المحاماة بالمراسلة، وخلال فترة دراسته التحق بعدة وظائف مختلفة، ولكن لم يستمر فيها طويلًا.

وبعد الانتهاء من دراسته الجامعية، استقر في ولاية كنتاكي وعمل محاميًا في إحدى الشركات، ثم أنشأ محطة صغيرة لخدمة السيارات وتعبئة الوقود في مدينة كوربن.

في عام 1929 خطرت له فكرة إنشاء مطعم، وذلك حين أعرب له أحد أصدقائه عن استيائه من سوء الطهي في المطاعم الموجودة بولاية كنتاكي، وفي ذلك الوقت كان ساندرز في التاسعة والثلاثين من عمره.

وفي عام 1930، أنشأ ساندرز مطعم صغير يتكون من غرفة واحدة بمحطة تعبئة الوقود التي كان يملكها على الطريق 25 خارج مدينة كوربن الواقعة بولاية كنتاكي في جنوب شرق الولايات المتحدة، ونجح في تقديم وصفة دجاج لذيذة مع البطاطس والخضراوات، وكان أغلب زوار المطعم من المسافرين.

بعد فترة، قام ساندرز بإغلاق محطة الوقود وتحويلها إلى مطعم أطلق عليه “كافيه ساندرز“.

قصة نجاح كنتاكي “KFC”

لم يكن يعرف “ساندرز” حين أنشأ مطعمه الصغير خارج مدينة كوربن، أنه سيصبح فيما بعد أحد أكبر سلاسل مطاعم الوجبات السريعة في العالم.

“ساندرز” يطوّر مهاراته

لتحقيق النجاح عليك أن تسعى دائمًا للتعلم وتطوير مهاراتك، وهذا ما كان يفعله ساندرز مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي.

دائمًا ما كان يسعى لتطوير مهاراته والبحث عن وسائل وأساليب جديدة تساعده على تحسين إنتاجه وجذب المزيد من الزبائن.

كان يطوّر مهاراته في الطهي، فمثلًا لاحظ حين كان يقوم بتحضير الدجاج في مقلاة حديدية، أن الأمر يستغرق وقتًا طويلًا، بل يؤثر بالسلب على جودة الطعام المُقدم.

لذا بدأ يبحث عن طريقة جديدة في الطهي لا تستغرق وقتًا طويلًا، وفي الوقت ذاته يظل الطعام محتفظ بجودته، فاستخدم مقلاة الضغط.

وبحلول عام 1940، كان ساندرز قد وضع اللمسات النهائية لوصفة الدجاج والتي عُرفت وقتها بـ”الوصفة الأصلية“، واحتوت على 11 نوع من البهارات، كما اكتشف ساندرز طريقة سرية لقلي الدجاج بدون استخدام زيت الطهي.

ولم يكشف ساندرز عن نوع البهارات التي كان يستخدمها في وصفته، كل ما ذكره أن المكونات في متناول الجميع، ومن ضمنها الفلفل الأسود والملح.

“بالنسبة لي، لا تُقدر وصفتي بثمن”.. الكولونيل ساندرز

لقب الكولونيل كنتاكي “Colonel Sanders”

حقق المطعم سمعة طيبة وذاع صيته في الولاية حتى أصبح واحد من أشهر المطاعم بها، لدرجة أن حاكم ولاية كنتاكي منح ساندرز في عام 1949 لقب “كولونيل كنتاكي” تقديرًا لمهاراته الرائعة في الطهي.

وبدأ الناس يطلقون على الدجاج الذي يقدمه في المطعم “دجاج كنتاكي“، وأطلقوا على الخلطة التي يضيفها ساندرز لأطباق الدجاج “خلطة كنتاكي“.

وفي عام 1953، عرض عليه حاكم ولاية كنتاكي شراء المطعم مقابل 150 ألف دولار، ولكن ساندرز رفض العرض.

إعادة تخطيط المدينة يُربك الكولونيل ساندرز

لم يكن يعلم ساندرز حين رفض عرض حاكم ولاية كنتاكي، أنه سيضطر بعد فترة لبيع المطعم بنصف المبلغ الذي تم عرضه عليه من قبل، حيث تم إعادة تخطيط المدينة، وبالتالي ابتعد مطعم ساندرز عن الطرق السريعة، لذا قل عدد زبائن المطعم، والذي اعتمد منذ إنشائه على جذب المسافرين.

الكولونيل ساندرز يواجه خيبة أمل

بعدما اضطر الكولونيل ساندرز لبيع مطعمه بثمن قليل، بدأ يبحث عن حل للخروج من تلك الأزمة.

وقد توصل إلى حل يمكن أن يساعده على تخطي تلك المشكلة، وهو تحضير خلطة الدجاج السرية الخاصة به وعرضها على المطاعم في مختلف الولايات الأمريكية.

ولكنه واجه خيبة أمل عندما رفض كثير من أصحاب المطاعم شراء خلطته السرية، ولم ينجح خلال عامين كاملين سوى في إقناع خمسة مطاعم فقط.

“تذكر أن كل فشل يمكن أن يكون نقطة انطلاق لشيء أفضل”.. الكولونيل ساندرز

محاولة جديدة

رغم خيبة الأمل التي واجهها الكولونيل ساندرز من أصحاب المطاعم، والذين لم يقبلوا شراء وصفته، لم يستسلم، بل حاول مرات عديدة حتى نجح في عام 1952 في إقناع بيت هارمان، وهو صاحب مطعم ورائد أعمال أمريكي، بإقامة شراكة معه في مدينة سولت ليك بولاية يوتا الأمريكية.

واتفقا “ساندرز” و”هارمان” على تأسيس العلامة التجاريةKentucky Fried Chicken” المعروفة بـ”دجاج كنتاكي المحمر“، وبيع الدجاج الذي يجهزه ساندرز بوصفته السحرية اللذيذة والحصول على 4 سنتات مقابل كل قطعة دجاج تُباع.

“لن تثنيني الساعات ولا العمل ولا المال عن تقديم الأفضل لدي”.. الكولونيل ساندرز

توسع وانتشار دجاج كنتاكي

الشراكة التي عقدها ساندرز مع بيت هارمان كانت بمثابة نقطة انطلاق حقيقية للعلامة التجارية “كنتاكي فرايد تشيكن” وأول خطوة نحو إنشاء سلسلة مطاعم كنتاكي الشهيرة، حيث أصبح دجاج كنتاكي صنف الدجاج الأكثر مبيعًا، ثم نجح الكولونيل ساندرز في عقد نفس الاتفاق مع الكثير من المطاعم.

توسعت وانتشرت العلامة التجارية “كنتاكي فرايد تشيكن” في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، وبحلول عام 1963، كان يوجد أكثر من 600 منفذ مرخص في الولايات المتحدة وكندا يبيعون دجاج كنتاكي، وتمكن الكولونيل ساندرز من جني أرباح كبيرة.

بداية جديدة للكولونيل ساندرز

في عام 1964 باع الكولونيل ساندرز امتياز “كنتاكي فرايد تشيكن” لجون براون ورجل الأعمال جاك ماسي، مقابل مليوني دولار أمريكي وراتب شهري قيمته 40 ألف دولار، بعد ذلك وصل إلى 75 ألف دولار مدى الحياة، واستمر في العمل كمراقب للجودة ومتحدث رسمي لسلسلة المطاعم.

كما احتفظ بحقه فيها في كندا، وانتقل بعدها للإقامة في مدينة أونتاريو الكندية.

عمله كمراقب للجودة ومتحدث رسمي لمطاعم كنتاكي كان يُحتم عليه التنقل في جميع أنحاء الولايات المتحدة والسفر لمسافات بعيدة تصل إلى 250 ألف ميل لزيارة منافذ بيع دجاج كنتاكي والتأكد من جودتها، وفي الوقت ذاته الترويج للعلامة التجارية “كنتاكي فرايد تشيكن” في وسائل الإعلام المختلفة، حتى وفاته في ديسمبر عام 1980.

في ذلك الوقت كان هناك ما يقرب من 6000 منفذ لبيع دجاج كنتاكي في حوالي 48 دولة، وكانت تحقق العلامة التجارية الشهيرة مبيعات عالية تصل إلى 2 مليار دولار سنويًا.

ورغم أنه تم بيع سلسلة مطاعم كنتاكي أكثر من مرة، إلا أن أصحابها كانوا يحرصون على اتباع نفس أسلوب واستراتيجيات الكولونيل ساندرز، ما جعلها تتوسع وتحقق نسب مبيعات عالية.

الكولونيل ساندرز يستفيد من الدعاية والإعلان

لعبت الدعاية والإعلان دورًا كبيرًا في نجاح وشهرة كنتاكي فرايد تشيكن، فالكولونيل ساندرز لم يغفل عن أهمية الدعاية والإعلان في زيادة نسبة المبيعات وتحقيق الأرباح.

لذا حافظ على منصبه كمراقب للجودة ومتحدث رسمي للشركة بعد أن باعها في عام 1964، وكان يسافر لمسافات بعيدة لزيارة منافذ بيع كنتاكي والترويج للعلامة التجارية في وسائل الإعلام المختلفة.

وقد بدأت شركة كنتاكي في الإعلان على التليفزيون الأمريكي في عام 1966 بميزانية قدرها 4 مليون دولار أمريكي تقريبًا، وبعد ثلاثة أعوام استأجرت وكالة إعلانات وطنية.

وبعد ذلك أسست جمعية كنتاكي فرايد تشيكن للدعاية والإعلان، وذلك من أجل تمويل حملاتها الإعلانية.

وبحلول عام 1976 أصبحت كنتاكي فرايد تشيكن واحدة من أكبر المعلنين في أمريكا.

قصة نجاح الكولونيل ساندرز

دروس يمكن لرواد الأعمال تعلّمها من قصة نجاح مؤسس كنتاكي

ستجد في قصة نجاح الكولونيل ساندرز مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي وصاحب العلامة التجارية الشهيرة “كنتاكي فرايد تشيكن“، بعض النصائح والدروس المستفادة، والتي يمكن أن تساعد رواد الأعمال المبتدئين وأصحاب المشاريع على تنمية أعمالهم.

هذه مجموعة من الدروس التي يمكن أن تستخلصها من قصة نجاح كنتاكي.

لتحقيق النجاح عليك أن تمر بالفشل

لا تعتقد أن النجاح يأتي من المحاولة الأولى، في أحيان كثيرة تسبقه عدة محاولات فاشلة، وهذا هو أول درس يمكن أن تتعلّمه من قصة نجاح كنتاكي.

لم ينجح الكولونيل ساندرز من المحاولة الأولى، بل مر بمحاولات فشل عديدة.

في البداية، عمل في مهن مختلفة بين سن 10 و40، حتى نجح في مهنة الطهي، وعندما اضطر لبيع مطعمه الصغير بمدينة كوربن وعرض خلطة دجاج كنتاكي على المطاعم، قام بأكثر من 1000 محاولة خلال عامين كاملين، حتى نجح في إقناع خمسة مطاعم فقط، ثم أقنع بيت هارمان بإقامة شراكة معه.

تذكر دائمًا أنه بغض النظر عن مدى الفشل الذي تواجهه في الحياة، لا يزال هناك دائمًا وقت للنجاح.

اسعى للنجاح أيًا كان عمرك

النجاح لا يرتبط بعمر محدد، يمكنك أن تسعى نحو النجاح وتحقق حلمك في أي وقت من حياتك، بغض النظر عن مقدار الفشل الذي قد تواجهه في البداية، وهذا هو الدرس الثاني الذي تقدمه لك قصة نجاح كنتاكي.

كان الكولونيل ساندرز في الرابعة والسبعين من عمره عندما باع امتياز كنتاكي فرايد تشيكن مقابل مليوني دولار، كما احتفظ بحقه فيها بكندا ومنصب مراقب الجودة والمتحدث الرسمي للشركة.

لا تعتقد أنه لا يمكنك تحقيق أحلامك لأن عمرك 30 أو 40 أو 50 أو 60، تذكر أنه لا يزال هناك دائمًا وقت للنجاح.

لم يفت الأوان بعد للبدء من جديد

كان من الواضح أن الطهي هو شغف الكولونيل ساندرز، لكنه لم يكتشف ذلك إلا في سن متأخرة، بعد أن جرب العمل في عدة وظائف، كان يحاول دائمًا البدء من جديد حتى عثر على شغفه.

تذكر دائمًا أنه لم يفت الأوان بعد للبدء من جديد، والبداية هي دائمًا الجزء الأصعب.

الماضي لا يؤثر على النجاح

درس آخر يمكن أن تستخلصه من قصة نجاح كنتاكي هو أن ماضيك لا يحدد نجاحك في المستقبل.

لا يهم المكان الذي نشأت فيه، كم مرة فشلت، الأزمات التي مررت بها في الماضي، المهم هو ألا تترك ماضيك يؤثر على نجاحك، وأن تجتهد وتثابر وتصبر حتى تحقق هدفك.

ربما لاحظت أن الكولونيل ساندرز فشل في عدة مهن قبل أن يعمل بالطهي، ومر أيضًا بتجربة زواج غير ناجحة، ولكنه لم يتوقف عن السعي نحو تحقيق حلمه.

“العمل الجاد يتفوق على جميع الفيتامينات والمقويات في العالم”.. الكولونيل ساندرز

الاستسلام طريقة مؤكدة للفشل

نصيحة يوجهها الكولونيل ساندرز لرواد الأعمال من خلال قصة تأسيسه لكنتاكي، وهي “عدم الاستسلام واليأس“، فالاستسلام يؤدي إلى الفشل، ويعني أنه لا يمكنك تحقيق النجاح أبدًا.

لم يستسلم أبدًا الكولونيل ساندرز للمحاولات الفاشلة التي مر بها، بل كان يحاول مرات متعددة حتى وصل للنجاح، فإذا استسلم للفشل، لم تكن لتسمع اليوم عن دجاج كنتاكي اللذيذ.

جازف لفعل ما تحب

اتباع شغفك هو سر النجاح والسعادة، وكلاهما لا يمكن أن تحققه وأنت جالس في مكانك، بل عليك أن تسعى وراء هدفك وحلمك وتجازف وتخاطر من أجل عمل ما تحب.

بالتأكيد تأثرت بقصة نجاح كنتاكي وسعي الكولونيل ساندرز الدائم لتحقيق هدفه، لدرجة أنه قد تجول لمدة عامين في جميع أنحاء الولايات المتحدة لعرض وصفة الدجاج الخاصة به على المطاعم.

لا تخف من البدء بخطوات صغيرة

بدأ الكولونيل ساندرز في بيع دجاج كنتاكي من غرفة بمحطة صغيرة لتعبئة الوقود على جانب الطريق خارج مدينة كوربن، ليصبح اليوم كنتاكي فرايد تشيكن ثاني أكبر سلسلة مطاعم وجبات سريعة في العالم.

ما يتعلمه هنا رائد الأعمال المبتدئ من قصة نجاح كنتاكي، هو عدم الخوف من البدء صغيرًا، مادام يعمل بجد، وعدم تأجيل إطلاق مشروعه للبدء بخطوات كبيرة، فقط ابدأ واعمل بجد، وتذكر دائمًا أنه طالما تعمل بجد، سيأتي التقدم والنجاح مع الوقت.

الخلاصة

كنتاكي فرايد تشكين “KFC” هي ثاني أكبر سلسلة مطاعم للوجبات السريعة في العالم، بعد سلسلة مطاعم ماكدونالدز، تضم أكثر من 20 ألف فرع في 123 دولة، وتستقبل ما يقرب من 8 مليون عميل كل يوم من الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

تتخصص في طبق الدجاج المقلي المُضاف إليه خلطة التوابل اللذيذة المعروفة بـ”خلطة كنتاكي“، وقد أسسها الكولونيل هارلاند ساندرز في عام 1930، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة لويس فيل في ولاية كنتاكي الأمريكية.

وتحتضن سلسلة مطاعم كنتاكي قصة نجاح ملهمة، لمؤسسها الكولونيل ساندرز، يمكن أن يستمد منها رواد الأعمال المبتدئين نصائح ودروس تساعدهم على تنمية أعمالهم.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

من هو مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي؟

أسسها الكولونيل هارلاند ساندرز “Harland Sanders” في عام 1930، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة لويس فيل في ولاية كنتاكي الأمريكية.

متى خطرت فكرة إنشاء مطعم للكولونيل ساندرز؟

في عام 1929 خطرت للكولونيل ساندرز فكرة إنشاء مطعم، وذلك حين أعرب له أحد أصدقائه عن استيائه من سوء الطهي في المطاعم الموجودة بولاية كنتاكي، وفي ذلك الوقت كان ساندرز في التاسعة والثلاثين من عمره.

وفي عام 1930، أنشأ ساندرز مطعم صغير يتكون من غرفة واحدة بمحطة تعبئة الوقود التي كان يملكها على الطريق 25 خارج مدينة كوربن الواقعة بولاية كنتاكي في جنوب شرق الولايات المتحدة، ونجح في تقديم وصفة دجاج لذيذة مع البطاطس والخضراوات، وكان أغلب زوار المطعم من المسافرين.

وبعد فترة قام ساندرز بإغلاق محطة الوقود وتحويلها إلى مطعم أطلق عليه “كافيه ساندرز“.

ما هي أشهر أقوال الكولونيل ساندرز عن النجاح؟

  • تذكر أن كل فشل يمكن أن يكون نقطة انطلاق لشيء أفضل.
  • لن تثنيني الساعات ولا العمل ولا المال عن تقديم الأفضل لدي.
  • العمل الجاد يتفوق على جميع الفيتامينات والمقويات في العالم.

ما هي أهم الدروس المستفادة من قصة نجاح كنتاكي؟

  • لتحقيق النجاح عليك أن تمر بالفشل.
  • اسعى للنجاح أيًا كان عمرك.
  • لم يفت الأوان بعد للبدء من جديد.
  • الماضي لا يؤثر على النجاح.
  • الاستسلام طريقة مؤكدة للفشل.
  • جازف لفعل ما تحب.
  • لا تخف من البدء بخطوات صغيرة.
مقالات ذات صلة
أضف تعليق