الخطوات الأولى لحياة مالك منتجات بول ميتشل التي غزت العالم

الخطوات الأولى لحياة مالك منتجات بول ميتشل التي غزت العالم

كثيرًا ما سمعنا عن مقولة مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، وكثيرًا ما رأينا نماذج ناجحة من حولنا ينطبق عليهم تلك المقولة.

جون بول ديجوريا” هو واحد من النماذج الناجحة الشهيرة الذي ينطبق عليه المقولة السابقة.

ديجوريا، رجل أعمال شهير، أمريكي الجنسية، والمؤسس الرئيسي لشركة بول ميتشل “John Paul Mitchell Systems الشهيرة والمُخصصة لمنتجات الشعر والعناية به.

بالإضافة إلى أنه مالك شركة باترون سبيرتس “Patron Spirits Company“، تم وضع حجر أساس لإنتاج منتجات “بول ميتشل” بالتعاون مع الشريك الثاني السيد بول ميتشل.

فعُرف عن السيد ميتشل بأنه أول من أحدث ثورة كبيرة في عالم تصفيف الشعر بفضل موهبته؛ وكان أول من ألغى فكرة بكرات الشعر التي كانت منتشرة خلال فترة الثمانينات القرن الماضي.

الطريق إلى العالمية في حياة السيد ديجوريا لم يكُن هين، بل واجه الكثير من الصعوبات مُنذ الصغر دفعته إلى مواصلة الحياة لتحقيق الذات والوصول إلى العالمية.

فلم يعرف طريق الشهرة والثراء إلا بعد 22 عامًا من التشرد وقلة المال.

ديجوريا قبل العالمية

وُلد السيد ديجوريا بولاية لوس أنجلوس عام 1944، ونشأ في قرية أتواتر أفينو التابعة لإيكو بارك أحد أحياء الولاية، من أب وأم مختلفي الجنسية، فأمه يونانية الجنسية وأبوه إيطالي الجنسية.

بدأ ظهور الصعوبات حين تم الإنفصال بين الأم والأب قبل أن يتم ديجوريا عامين من عمره.

كثيرًا ما وصف السيد ديجوريا أباه بالمٌهمل، لكن تولت الأم بعد الإنفصال جميع الأمور الخاصة برعاية الطفلين.

وواجها كُلًا من الأم وديجوريا وشقيقه الأكبر الحياة بكل متاعبها مُنذ الصغر.

فعملت الأم لتوفير متطلبات الحياة لطفليها، وقررا ديجوريا وشقيقه الأكبر بيع كروت تهنئة عيد الميلاد المجيد لكسب المال.

ومن هنا تعلم ديجوريا أن النجاح لا يأتي إلا عند تحمل المسؤولية، فهي قاعدة ثابتة في حياته.

ولسوء الحظ لم تكن الأم قادرة على العمل ورعاية الطفلين في آن واحد.

فأودعت الطفلين بدار رعاية، ولم يتمكنا من رؤية أمهما إلا في عطلة نهاية الأسبوع.

لم يتمكن ديجوريا من الإلتحاق بالجامعة عقب التخرج من مدرسة جون مارشال الثانوية؛ فقام بالالتحاق بالكلية البحرية للولايات المُتحدة لمدة عامين.

ما بعد التخرج

بعد التخرج من الكلية البحرية، شغل السيد ديجوريا عدة وظائف، فعمل كسائق شاحنات تارة؛ وتارة أخرى كمندوب توصيل منتجات الشعر حتي باب المنزل.

حتى حصل على وظيفة بمختبرات شركة “ريدكين Redken العالمية كمندوب مبيعات، وذلك عام 1971.

ولكن لم يدوم الأمر كثيرًا، فطُرد من الشركة بسبب خلاف يخص استراتيجة العمل.

ثم التحق بوظيفة أخرى بشركة “فرمودلي“، بل وقام بتدريب موظفي الشركة على كيفية البيع والتسويق.

وعلى الرغم من المبيعات التي حققتها الشركة بسبب تدريب ديجوريا للعمال، إلا أن تم طرده من الشركة بدون سبب.

ومن ثم عمل كبائع لمنتجات العناية بالشعر بمعهد تابع للولاية وحقق أرباح عالية للشركة، وازداد راتبه ليصل إلى “3000 دولار شهريًا“.

ولكن لسوء الحظ تم طرده بحجة أن المعهد غير قادر على دفع المرتبات الشهرية للعاملين.

البداية بين ديجوريا وميتشل

اجتمعا سويًا عام 1980 لوضع نقطة البداية، وبدأوا المشروع برأس مال يبلغ “700 دولار” فقط.

وقُسمت أرباح الشركة على 3 أشخاص، 30% لديجوريا وميتشل و40% للمستثمر الأوروبي المشارك؛ فقاموا بإنتاج منتجات تختصر من وقت تحضير قصة الشعر للسيدات.

وكانت المنتجات عبارة عن (شامبو رقم 1 وشامبو رقم 2 وبلسم)؛ وجميعها مصنوعة من خير الطبيعة.

خلال نفس العام، قاما بزيارة كافة صالونات التجميل لعمل عروض مجانية لمنتجاتهم كتجربة حية أمام الجمهور.

وبعد عامين، استطاع الثنائي الحصول على أرباح بقيمة “2,000 دولار“، وفي العام الثالث كانت الأرباح أكثر من مليون دولار؛ ولكن قرر السيد بول ميتشل التخلي عن الشراكة حين وافته المنية عام 1989، وتولى ابنه أنجوس المسيرة من بعده.

خطوات هامة في مسيرة منتجات بول ميتشل

مزرعة The Awapuhi

تم إنشاؤها عام 1983، وهي مزرعة مليئة بالنباتات الطبيعية، فمن خلالها يتم تحضير المنتجات التابعة للشركة؛ تقع هذه المزرعة بولاية هاواي الأمريكية.

أول فوم لعلاج الصلع

وتم ذلك خلال 1984، وهو الأفضل من وجة نظر الكثير من مصففي الشعر.

أول ظهور لفريق بول ميتشل

في عام 1987، ظهرت أول الفرق الرياضية التابعة لشركة بول ميتشل العالمية، وكانت تجوب الكثير من البلدان حول العالم.

ظهور أول حملة إعلانية

في نفس العام تم إطلاق حملة إعلانية لمنتجات بول ميتشل الشهيرة، وانتشرت كافة المنتجات بجميع صالونات التجميل وأصبحت متاحة للجميع.

منتجات شجرة الشاي

انطلقت أول منتجات العناية بالشعر بخلاصة شجرة الشاي، وكان ذلك في عام 1987؛ وكانت المنتجات عبارة عن شامبو وبلسم بخلاصة شجرة الشاي، وكانا أول علامة تجارية فرعية للشركة.

شريك جديد

في أواخر الثمانينات، رحبت الشركة بالضيف الجديد، وهو السيد روبرت كرومينز.

تكريم ومنتج جديد

حصلت الشركة على تكريم من مجلة بيبول لاحترامها للحيوانات والإنسانية، وذلك عام 1990؛ وفى نفس العام، تم إطلاق أول حملة إعلانية للإعلان عن أول منتج مُخصص للأطفال.

أول توقيع

عام 1992، شهدت ولاية لاس فيغاس أول مؤتمر حضره أشهر مصففي الشعر؛ وذلك للتوقيع على تعاقدات رسمية للحصول على كافة منتجات الشركة.

منصب جديد للسيد كرومينز

تولى السيد كرومينز منصب جديد في الشركة كمخرج فني، وذلك عام 1997.

مدرسة بول ميتشل

شهدت ولاية كاليفورنيا افتتاح أول مدرسة لتعليم أصول المهنة، وحتى الوقت الحالي تخرج منها “14 ألف متعلم“، وتم افتتاحها عام 2001.

منتجات جديدة

شهد عامي 2002 و2004 تطورات جديدة في عالم العناية الشعر، فتم الإعلان عن أول صبغة ملونة من إنتاج الشركة.

كما امتلأت الأسواق بأول سيروم يقضي على جفاف الشعر، وحقق إيرادات بيع عالية.

علاوة على ذلك، شهد عام 2008 أول إعلان عن أدوات تصفيف الشعر الخاصة بعالم بول ميتشل.

الألفينات الأخيرة

بمناسبة مرور 30 عام على إنتاج أول مزرعة خاصة بالشركة، ظهر لأول مرة المنتج الجديد المعالج للشعر التالف.

كما ظهر عام 2011 أولى منتجات العناية بالشعر الخاصة بالرجال باسم “Mitch”.

ولا ننسى “Neuro” كخط إنتاج جديد في عالم أدوات قص الشعر والإهتمام به التي تم الإعلان عنه عام 2013؛ والذي أحدث تطورًا هائلًا في عالم أدوات العناية بالشعر.

زيت المارولا كخطوة أخيرة

أعلنت الشركة عام 2015 عن أهم منتجات بول ميتشل للعناية بالشعر، وهو زيت المارولا؛ والذي يعتمد مكوناته بنسبة كبيرة على فاكهة المارولا.

وهى فاكهة أفريقية النشأة، يتم تحضريها بطرق معينة وبأدوات مخصصة.

الأم، القدوة الحسنة

على الرغم من الحياة التي عاشها السيد ديجوريا في الصغر والمسؤولية الكبرى التي كانت تقع على عاتق والدته؛ إلا أنها لم تكتفي بجلب المال لتحقيق السعادة لصغارها.

فاستطاعت أن تترك لمحات إنسانية داخل حياة الصغار ليدركوا المعنى الأسمى للإنسانية وحب الخير.

أثناء لقائه مع إحدى القنوات، تحدث عن مواقف والدته، وكيف زرعت بداخلهم الصفات الحسنة.

خلال أيام عيد الميلاد المجيد، وسط مدينة لوس أنجلوس، حيث كانت النوافذ تزينت والسيارات تملأ الشوارع.

إتجهت الأم بطفليها وأعطت كل منهما قطعة نقدية، وأمرتهما بإلقاء القطعة داخل الدلو الذي يحمله رجل يحمل بيديه جرس.

وعقب سؤالهم عن سبب إلقاء القطع النقدية بالدلو، قالت

“أننا نستطيع مساعدة الأشخاص المحتاجون حتي أن لم يكن لدينا المال الكافِ لمساعدتهم، لكننا نستطيع المساعدة بتلك القطع النقدية الصغيرة

“لا يهم من أنت أو من أين أو أن كنت تعرف الشخص المحتاج بالمال آم لا، فقط ساعدوا

ويُذكَر أن رأس المال الذي بدأ به مشروع شركته كان نصفه بمساعدة والدته، فاستعار منها البعض ووعدها باسترداد المبلغ فورًا بعد نجاح الفكرة.

أزمة ما قبل البدء

تعرض السيد ديجوريا للتشرد قبل البدء في تنفيذ فكرة منتجات بول ميتشل للعناية بالشعر؛ وذلك حين كان يبلغ من العمر 22 عامًا ونصف.

بالإضافة إلى طفله الذي كان يبلغ عامين ونصف خلال أزمة التشرد.

كان يعمل السيد ديجوريا كمشرف حفلات علي العروض الترفيهية الرياضية في هذا الوقت.

وبعد عودته من العمل إلى المنزل لقضاء عطلة الإسبوع مع أسرته، فوجئ بزوجته تتجه إلى خارج المنزل بمفردها دون الطفل.

وأخبرته أنها لا تستطيع العناية به، وسيكون بأفضل حال مع والده بدونها، ولم تكتفي بهذا، بل أكتشف السيد ديجوريا أنها أخذت لنفسها سيارتهم الوحيدة.

وأستفذت المال الموجود بالحساب البنكي الخاص بهم، بالإضافة إلى أنها لم تقوم بدفع الإيجار الشهري للمنزل.

أخذت كل شئ لنفسها، وأصبح السيد ديجوريا يقوم بدور الأب والأم معًا من أجل طفله.

الحياة أصبحت أفضل ولكن

تزوج للمرة الثانية، والحالة المادية كانت جيدة، لديه سيارة، لديه منزل، والأحوال تحسنت.

كان يدرك أن فكرة منتجات بول ميتشل تحتاج إلى رأس مال كبير للتنفيذ، على الأقل “500 ألف دولار“.

تخلى عن السيارة الجديدة واستخدم واحدة أخري قديمة، علاوة على ذلك ارتفع حجم التضخم بالولايات المتحدة.

وارتفعت معه البطالة، ولا مجال لأخذ قرض بنكي، فأعلن إفلاسه للمرة الثانية.

هرع إلى والدته يطلب العون، فطلب منها البقاء داخل حجرة واحدة بمنزلها وإعطاءه بعض الدولارات، ووعدها بإعادة المبلغ إليها بأقرب وقت ممكن.

وقام بتجميع زجاجات المياه الغازية الفارغة، وبيعها لدى أصحاب السوبر ماركت لكسب المال.

بذلك تمكن من كسب المال والأحوال المادية تحسنت مرة أخرى؛ وترك منزل والدته لإقامة مع صديق له كان لديه غرفة إضافية بمنزله الجديد.

بالإضافة إلى تواجد المربي الخاص الموجود بمنزل صديقه، والذي سيتولى رعاية طفله طوال ساعات العمل.

وبدأ المشروع ب”700 دولار” فقط إلى أن بلغ رصيده البنكي ما يقارب 3 بليون دولار في هذا الوقت.

أعمال خيرية

قدم السيد دجوريا الكثير من الأعمال الخيرية لصالح الفقراء والحيوانات.

ففي عام 2011، قام إنشاء مؤسسة لدعم المؤسسات الخيرية أطلق عليها اسم “JP’s peace, love and Happiness Foundation“.

ومقرها بمدينة أوستن، عاصمة ولاية تكساس الأمريكية.

وتقوم تلك المؤسسة على جمع إستثمارات مدفوعة لتقديم الدعم لأكثر من “160 جمعية خيرية” حول العالم.

وهى جمعية متخصصة لحماية كافة الحيوانات، وتقديم الرعاية المجانية لمصابي الحروب.

كما قام بإنشاء أكبر برنامج تمويلي بالولايات المتحدة لرعاية ومساعدة المشردين.

وأطلق عليه اسم “Grow Appalachia“، وشارك فيه أكثر من 5300 عائلة لتقديم الطعام للمشردين.

بالإضافة إلى مساعدته للمشردين لكسب الدخل والحصول على أماكن للإقامة بأسعار مخفضة.

لم تتوقف الأعمال الخيرية عند هذا الحد، بل كان لمصابي الشرطة ورجال الإسعاف وغيرهم نصيب منها.

فيقوم ديجوريا بالقيام بماراثون الدراجات البخارية في يوم ميلاده من كل عام.

وبعد الإنتهاء من الماراثون يتم تجميع العوائد المادية وتقديمها للجمعيات الخيرية التي تساعد مصابي الشرطة وغيرهم.

حتى زوجته، السيدة إلويز برودي، الممثلة الشهيرة، لديها شغف بالدفاع عن حقوق المرأة عن طريق المنظمات المخصصة لها.

التكنولوجيا وفعل الخير

أصبحت العلاقات بين اليابان والولايات المتحدة أكثر قوة من الناحية التكنولوجية بعد “روكيت“.

روكيت هى شركة أمريكية يابانية، تعتمد بشكل عام على تقديم المساعدة لمصابي الحروب.

وذلك من خلال تقديم 150 هاتف مجاني لهم مزودين بخدمات مجانية كالرصيد المجاني ووصفات طبية مجانية.

كما تم برم صفقة تكنولوجية بين الهند والولايات المتحدة وسُميت “Veecon Group India“.

حيث يتم من خلالها تقديم المساعدة للشعب الهندي ببناء شبكة إتصالات تزيد من سرعة الإنترنت.

فزيادة سرعة الإنترنت سيُحدث طفرة اقتصادية غير متوقعة لم تشهدها الهند من قبل.

القصة الكاملة لروكيت

روك موبايل، في البداية هى شركة أسسها ديجوريا بالتعاون مع رجل الأعمال البريطاني جوناثان كيندريك عام 2013.

ثم افتتح فرع لها باليابان لتجديد العلاقات بين الولايات المتحدة واليابان من الناحية التكنولوجية وتقديم المساعدة.

روكيت، هو هاتف ذكي، يمكنك من خلاله التحدث والكتابة وإجراء مكالمات دولية.

ولكن ما يميزه أنك تستطيع من خلاله الوصول إلى الخدمات الطبية بكل سهولة؛ كما يُقدم خدمات قانونية ومستحضرات طبية بأسعار مُخفضة.

خلال الأشهر الأولى من العام الحالي 2019، توافرت بالأسواق أجهزة روكيت جديدة تعمل بنظام الأندوريد الشهير.

بالإضافة إلى أنها مزودة بأحدث الأنظمة التكنولوجية المتطورة كالمحتوى الثلاثي الأبعاد.

والذي يمكن من خلاله مشاهدة أحدث الأفلام دون إرتداء النظارات.

جوائز ومكافآت

حصل مالك منتجات بول ميتشل على الكثير من الجوائز منها:

جائزة Horatio:

وحصل عليها عام 2004، وتُمنح هذه الجائزة للشرفاء أمثال السيد ديجوريا.

جائزة Legend of Beauty Award:

وكانت عام 2014، تم تقديمها من جهة “Beauty Industry West“.

وذلك لاعتباره واحد من أهم المبدعين التي عرفتهم الولايات المتحدة.

جائزة مدى الحياة الإنسانية:

وكانت مُقدمة من مؤسسة “مارتيل T.J” المُخصصة لأبحاث مرض السرطان والإيدز.

وقُدمت للسيد ديجوريا لأنه من أكثر رجال الأعمال شهرة في العالم.

نصائحه لرواد عالم التجارة

نصائح السيد ديجوريا لرواد عالم التجارة

يُقدم مالك منتجات ميتشل للعناية بالشعر السيد ديجوريا نصائحه للشباب ورواد عالم التجارة.

  1. تقبل الرفض والانتقادات بصدر رحب
  2. كن شخص إيجابيًا دائمًا
  3. ساعد الأخرين، سواء بالكلمة أو بأقل ما تملك من المال
  4. قم بترتيب أعمالك وخططك دائمًا من حيث الأهمية والأولوية
  5. استمع للآخرين
  6. خطط وتحرك، لا مجال للتأجيل
  7. كن كالنسر
  8. اصنع منتجات عالية الجودة
  9. حث الآخرين على التعاون
  10. قم بمساعدة غيرك على إتخاذ القرار

ديجوريا والسينما

لدى السيد ديجوريا تجارب سينمائية بسيطة منها:

فيلم Good Fortune

ويتناول قصة حياة السيد ديجوريا وبدايات منتجات بول ميتشل الشهيرة، وتم إنتاجه عام 2017.

كما يحل كضيف شرف في الأعمال التالية:

  1. فيلم You Don’t Mess With The Zohan
  2. مسلسل Shark Tank
  3. فيلم The Big Tease
  4. الموسم الثاني من مسلسل Weeds
  5. الفيلم الوثائقي Fuel، وكان المنتج التنفيذي للفيلم

خطوات أخرى في حياة ديجوريا

  • تزوج السيد ديجوريا مالك منتجات بول ميتشل الشهيرة 4 مرات، وأشهر زيجاته الممثلة الأمريكية “إلويز برودي
  • أُطلق عليه لقب “JP” عام 2008
  • لا يمتلك حاسوب شخصي أو هاتف، وليس لديه بريد إلكتروني، ولا يُحب تصفح الإنترنت
  • يتوقع البقاء على قيد الحياة أكثر من 100 عام
  • يُحب ركوب الدراجات البخارية منذ الصغر
  • يقوم بتجربة منتجات شركته على نفسه أولًا بدلًا من الحيوانات، فهو رحيم جدًا بالحيوانات
  • انضم لأحد عصابات الشوارع في سن المراهقة
  • أكثر من نصف إيرادات الشركات التي يملكها السيد ديجوريا يتبرع بها للجمعيات والمؤسسات الخيرية

خُلاصة القول

يُعرف عن السيد ديجوريا مالك منتجات ميتشل للعناية بالشعر بأنه رجل خير.

فيقوم بالعديد من الأعمال الخيرية للفقراء والمشردين وحتى الحيوانات.

كانت البدايات صعبه، ولكنه تمكن من التغلب علي المصاعب التي واجهها منذ الصغر وأصبح من أهم وأشهر رجال الأعمال بالولايات المتحدة.

ويُعتبر السيد ديجوريا من أكثر الشخصيات الملهمة، فمن خلال تجاربه يقدم الكثير من النصائح للشباب والمسثمرين.

يُقدم فيلم Good Fortune قصة حياة رجل الأعمال وبداياته مع منتجات بول ميتشل.

بالإضافة إلى علاقته بالسيد بول ميتشل الشريك الثاني الذي وافقته المنيه عام 1989 بعد تحقيق المجد للشركة.

مقالات ذات صلة