الداخلية لا تستطيع إيقاف قطاع الأهلي السريع

كالعادة يستمر الأهلي في قطار الفوز بدون خسائر حيث أنّه الفريق الوحيد بالدوري الذي لم يُهزَم و تعادل فقط 4 مرّات و هذا مُعدّل رائع لم يصل له أي فريق مصري أو عربي أو أوربي ليظل الأهلي هو الفريق الأفضل هذا العام.

بدأ الأهلي المباراة  باللاعبين الجُدُد و اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباريات السابقة منهم: اللاعب " أحمد حمودي " و اللاعب " ميدو جابر " و اللاعب " عمر السولية " و اللاعب الغائب منذ فترات " صبري رحيل " و نزول أيضًا " كوليبالي " في بداية الشوط الثاني.

بدأ الشوط الأول استحواذ كامل للأهلي و أضاع الداخلية العديد من الوقت خاصة حارس مرمى نادي الداخلية الذي سقط ثلاث مرّات في الشوط الأول و أضاع أكثر من 10 دقائق و حاول قتل المباراة و بالفعل استطاع ذلك حيث انتهى الشوط الأول دون أهداف رغم ثلاث هجمات مؤكّدة أضاعها الأهلي .

و برز " حمودي " في الشوط الأول و أضاع ثلاث أهداف مؤكّدة و أدّى " ميدو جابر " أداءًا رائعًا و قام بمراوغات كثيرة و لم يكن " عمر السولية " في حالة جيدة اليوم.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم عنيف من الأهلي و استطاع المُدافع " سعد سمير " من إحراز الهدف الأول من مراوغة سريعة من قبل نصف الملعب و وصل لمنطقة الـ18 بسرعته و سدّد الكرة في المرمى ببراعة شديدة.

و كان الأهلي مستحوذ بنسبة 68% مقابل 32% للداخلية و استطاع " وليد سليمان " بعد نزوله مباشرةً إحراز هدف رائع من ركلة حُرّة وضعها بمهارة شديدة في الجون.

و استطاع " كوليبالي " أن يُحرِزَ هدفين متتاليين الأول من عرضية " عبد الله السعيد " و الثاني من عرضية " صبري رحيل " بعد تألُّقِهِ اليوم و أضاع " كوليبالي " ثلاث أهداف محققة ليُثبِت لـ " البدري " أنّه الأحق بقيادة هجوم الأهلي.

و هذا المهم يجعل الأهلي مستمر في صدارة الدوري العام المصري برصيد 55 نقطة و يبعد عن أقرب منافسيه نادي مصر المقاصة بسبع نقاط كاملة.

معلومات عن الكاتب
Content Writer at Promediaz
محمود ياسر يدرس فى كليه تجاره انجليزى العام الدراسي الثانى احب كتابه المقالات و الشعر و قرائه الروايات و كره القدم و السله.