.أنت معندكش عيب اجتماعي، أنت كويس ( طباع الناس مختلفة) _5

.أنت معندكش عيب اجتماعي، أنت كويس ( طباع الناس مختلفة) _5

طباع و أنواع الناس اللي بنقابلهم أو حنقابلهم مختلفة دائمًا  متناقضة، لكن زي ما قولت إنها في نظري قدرات، عندك قدرة أو طاقة للتعامل مع الشخص دة أو لأ، وكل حاجة طبعا بالتفصيل في الجزء الرابع، نتكلم بقى عن الشخصيات. 

أولًا: الشخصية الساذجة

الناس اللي من النوع دة بتثق في اللي حواليها بدرجة كبيرة جدًا، من غير ما تشوف مين فعلا يستحق الثقة دي ومين مايستحقهاش، فطبعًا الناس كلها في نظره صادقين  حلوين، وفي الآخر هو اللي بياخد الدرس، وأنا من الناس اللي كنت أتمنى إن يكون في حد يستحق طيبتنا؛ الطيبة عمرها ما كانت هبل.

دة غير إن السذاجة بتوصله إنه يكون مغفل، مغفل عن اللي بيحصل حواليه، عن أموره، وعن نوايا الناس. للأسف كمان إنه بيتابع اللي حواليه فكرًا وسلوكًا من غير أي تفكير أو إدراك تأثيرهم عليه، فبيسايرهم ويمشي وراهم.

بيبقي عنده تسامح وعفو زايد جدًا، طبعًا دي حاجة عمرها ما كانت وحشة، لكن لما يكون تسامح مع حد ميستحقهوش لا دة يبقي وحش، ووحش قوي كمان، لأنه ببساطه مش حي تقدر.

غير ان العفو دة طبع عنده، مش بدافع ديني او خلقي يعني، عشان كدة بيتأثر جدًا باللي حواليه و الناس تستغل أنه سهل إقناعه بأي حاجة، و للأسف بيتنازل عن رأيه بسهولة جدًا إرضاءً للي حواليه بس، مع إن رأيه أو وجهة نظره دي ممكن تبقي صح جدًا كمان.

غير إنه بيكون عنده مبالغة في الإفصاح، يعني بيبقي صريح حتى في أموره الخاصة، الصراحة دي أحلى حاجة أصلًا مختلفناش، لكن متوصلش لأموركم الخاصة اللي هي المفروض مش من شأن أي حد.

آخر حاجة إنه بيتقبل أي انتقاد ممكن يتعرض ليه، نحترم رأي الناس و كله، لكن لو كان انتقاد غلط أساسًا بمعنى إنه مش في مكانه!! لأ بيتقبل ويبين إنه عادي جدًا بالنسباله.

مميزاته بقي مش حتلاقيها كتير، عنده إيثار وتضحية وتعاون اجتماعي مش عند أي حد، كرم ونجدة و طيبة بمعنى الكلمة. 

نعالج الشخصية الساذجة إزاي؟؟!!

مبدأيًا كدة لازم تفهموه إن السذاجة اللي هو فيها دي حاجة، وحسن الظن حاجة تانية خالص، وإن السذاجة دي مش حاجة كويسة يعني.. ايه تاني؟؟ لازم تعرفوه على طباع الناس التانية وشخصياتهم، لحد ما يكون مدرك التفريق بينهم و لتمييز الصح

لازم يفهم أن آخرة سذاجته مشكلات ومضاعفات من كل جهة، دة غير طبعا إنكم لازم تزودوا ثقته في نفسه والمهارات الاجتماعية وكل الكلام دة.

أحب أقول إنه كدة كدة حياخد الدرس، بس الحقوه قبل ما يأخذه و هو مغفل، هو كدة كدة حيتغير، بس لو اتغير عن تغفيل حيبقى شخص سيء بمعنى الكلمة.

فيه شخصيات كتير لسة حتكلم عنهم، استنوا الجزء السادس.