المرأة والمجتمع: المرأة هى المجتمع بأكمله

المرأة والمجتمع: المرأة هى المجتمع بأكمله  

 

الأسرة هى النواة الأولى للمجتمع واللبنة الأساسية له فعندما نريد أن يكون لدينا مجتمع متماسك نسيجه الداخلى قوى.

 يجب علينا بناء المرأة بناءاً جيداً منذ الولادة بأن تكون لدى الوالدين رؤية واضحة ودقيقة للتربية الصحيحة على الأخلاق والتمسك بالدين، حب العلم والتعلم.

يجب أن نقوم بتربيتها على مبدأ هام: الله عز وجل معنا دائماً، يرانا جميعاً وأن كل إنسان منا ليس لديه رقيب عليه سوى ضميره.

 

نعملها فى طفولتها شيئين مهمين الأخلاق والصفات الحسنة فالأخلاق مثل الصدق والأمانة أما الصفات الحسنة مثل المثابرة وحب العلم.

نعلمها عدم الكذب عملياً وليس نظرياً بأن ترى والديها صادقون مع بعضهم ومع الأخرين.

مثال: الطفل عندما يقول له والديه يجب أن تكون صادقاً لكى يحبك الله أولا ثم الناس ثانياً، عندما يرن جرس التليفون فنقول له (قول له بابا أو ماما مش هنا).

أننا نعلمه الكذب دون أن ندرى، نحدث عنده خلل فى التفكير والأخلاق فالأطفال يقلدون تصرفات أهلهم بكل دقة.

 لذا فلنكن حذرين جداً من تصرفاتنا وأفعالنا أمام أطفالنا لأنهم صفحة بيضاء، نحن نكتب عليها مانريد.

 

شخصية الطفل الأساسية تتكون فى الست سنوات الأولى من عمره، يأتى بعدها دور المؤثرات الخارجية لتشكلها كالمدرسة والأصدقاء ثم النادى والأنترنت.

لذا فلنحسن بناءها من الصغر بأن نعطيها دائما الحب والحنان، الإحتواء لتستطيع التعامل مع المجتمع خاصة فى فترة المراهقة دون أن تتأثر شخصيتها بأى ثقافات أجنبية دخيلة مثل (البوى فريند) المنتشرة بكثرة حاليا فى المجتمع.

 نربيها لتصبح نموذجاً لإنسانة فاعلة ومؤثرة فى الحياة، أم صالحة لبناء جيل من قادة المستقبل.

معلومات عن الكاتب
سكرتيرة وكاتبة خواطر& مقالات بصفحتى نقطة تحول وجسور على الفيس بوك ، بحب العمل التطوعى ورياضة المشى ، قراءة الكتب والشعر.