نصائح للمُقبلات على الزواج

نصائح للمُقبلات على الزواج

 

عزيزتى المُقبلة على الزواج، التنافس و المقارنة بينك وبين " ابنة خالتك " لن تُجدي نفعًا، و الشبكة ذات اللون الأصفر والمبالغ الباهظة التي تُهدر من أجل إقتناها ليست كل مافي الأمر، فالغوايش و رنينها المُزعج جدًا جدًا لن يُخرجك من كآبتك  حين تشعرين بالوحدة. 

عدد " المفارش " اللّانهائي لن تستطيعين إستخدامهم جميعهم، ربما ترثهم ابنتك من بعدك، النيش ومحتوياته المُذهلة المزدحمة بالكثير من الكاسات ذات الطراز الكلاسيكي و أطقم العشاء و الغداء و الأيّام الكثيرة لن تستطيعين أيضًا استخدامهم لأنّهم للمشاهدة فقط و ممنوع اللمس أو الإقتراب، المعازيم و إعجابهم بـ " الأوبن بوفيه " و فستانك الرائع و مكياجك سيزول سريعًا بقليل من قطرات المياه، لن يبقى لكِ سوى صور تذكارية تذكّركِ كم كان اليوم مُذهلًا، و أعجب به الأقارب و الأحباب.

سأمنحكِ حرية فعل ذلك فقط أن كنتِ تفعليه حبًا و إقتناعًا، إجلبي النيش إن كنتِ ترين بأنه مهم حقًا، لكن إياكِ و جلبه رغبةً في إرضاء الناس أو إعتباره كشيء ضروري لا شيء ضروري على الإطلاق غير سعادتك.

تعلّمي البساطة، لا تكترثي لحديث الناس، أشعري بمن حولك فالأحوال الإقتصادية ليست على مايرام، تعلّمي التوفير، لما عليكي جلب ستة أطقم من كل شيء؟ يكفي طقم واحد من كل شيء، عزيزتي أنتِ لن تدخلين مسابقة بكل هذه الأشياء.

أمّا عن الشبكة، فمعلومة لكِ الشبكة ليست إجبارية بل تعتبر هدية الزوج لزوجته، فلا يصح إطلاقًا فرض ثمن الهدية ومحتوياتها.

ها قد وصلنا لأثاث البيت، إقرئي عن كيفية خلق مساحات عن طريق تنسيق الألوان، لا تبخلين بالوقت و المجهود في خلق مملكتك الخاصة، إقرئي أكثر، تعلّمي أن تتجنبى الأشياء المُدهبة و الأجهزة التي لا حاجة لها بالبيت، ارتقي بزوقك و افعلي ماتشعرين به حقًا و ليذهب حديث الناس و أرائهم إلى الجحيم.