القراءة حياة أمة

 

 

(اقرأ) أول كلمة نزلت بالقرآن، دعوة صريحة من الله عزوجل للمعرفة والعلم، التعلم .. دعوة صريحة ليستعمل كل إنسان منّا مُخه تلك المعجزة اللي ربنا ميزنا بيها عن سائر المخلوقات الأخرى.  

فلما نبص لخلايا المخ وتكوينه مابين الفص الأيمن والأيسر ندرك معجزة ربنا في خلقه وإزاي كل فص بيتحكم في النص المقابل له من الجسم مش النص بتاعه. فالفص الأيمن فص الروقان والمشاعر بيتحكم فى النص الشمال، بينما الفص الأيسر فص المعلومات والأرقام بيتحكم في النص اليمين. فالمخ هنا أول أدوات المعرفة بل أساسها طبعًا كل ما كان الأساس متين زي أساس العمارة كل ماحيشيل أكتر معاك بسهولة ومش حيهنّج منك بسرعة.  

نيجي بقا للقراءة تاني أساس معانا في دعوة ربنا عزوجل لينا بعد المخ وقبل تسخير الأرض. فالقراءة حياة تضيف إلي عمرنا أعمار تانية كتيررر فأكيد مش كلنا بنقدر نسافر لنلف العالم أو حتى الجمهورية ، هنا بتلعب القراءة دورها لتعرّفنا على الأوبرا، الباليه والرقص بأنواعهم.

القراءة بتعرّفنا على الرياضات المختلفة ككرة القدم، الباسكيت، الفولي، البلياردو و السباحة. مش بس كده كمان بتعرّفنا الحاجات اللّي بتتميز بيها كل دولة من دول العالم فإيطاليا مثلا بتتميز بالمعجّنات كالبيتزا والإسباجيتي، الصين واليابان بالأجهزة الكهربائية والإلكترونية وجميع الأشياء الأخرى رخيصة الثمن. فمن المفيد لتكوّن ثقافة عامة انك تعرف شيء عن كل شيء وأحسن كتاب فيه كل العلوم كالإدارة والقيادة، التخطيط، العلاقات، كثيرمن علوم الأولين والأخرين هو " القرأن الكريم " ففهمه وتدبره يؤدي بنا إلي نهضتنا من كبوتنا.

ثم إلى السبب التالت اللّي نزلت عشانه دعوة ربنا عز و جل وهو التأمّل في معجزة خلقنا كبشر وتسخير الأرض لنا لنعبد ربنا عزوجل بالعمل الصالح في زراعة الأرض واستخراج كنوزها اللي نصنع بيها طاقة تنور حياتنا كالكهرباء، ونعيش بيها كالمياه سر حياة أي كائن حي علي كوكب الأرض ثم المواد الخام كالحديد والمعادن الأخري اللي بنصنع منها الآلات وهياكل السيارات و كثير من الأدوات المنزلية. والبترول اللي بنطلع منه كل المشتقات كالبنزين اللي بيشغل السيارات، الغاز الطبيعي أو الأنابيب اللي هما من الأساسيات في حياة أي بيت.

معلومات عن الكاتب
سكرتيرة وكاتبة خواطر& مقالات بصفحتى نقطة تحول وجسور على الفيس بوك ، بحب العمل التطوعى ورياضة المشى ، قراءة الكتب والشعر.