كلام نفسي أقوله... 1: الاكتئاب

كلام نفسي أقوله... 1: الاكتئاب

 

ايه هو الاكتئاب؟ ايه أعراضه؟ يعني ايه اكتئاب؟ مكتئب من إيه؟ فك كده .. اكتئاب ايه بس تلاقيك بس بعيد عن ربنا ..

كلها أسئلة و ردود سخيفة بنسمعها من اللي حوالينا كل يوم لما نسمع إن في شخص في محيطنا القريب مكتئب

الاكتئاب مرض، مرض بقي منتشر زي البرد والانفلونزا، و في أوقات كتير المكتئب مابيعرفش إنه مكتئب واللي حوليه مابيدركوش إنه مكتئب غير لما يكون تدهور وحالته ساءت بشكل ملحوظ.

الاكتئاب بشكل مبسط بيبتدي بفقدان الرغبة في الحياة والزهد فيها، المكتئب بيميل للبعد عن الأنشطة الجماعية أو بيفشل في الاندماج فيها و .... لا لا ده كان زمان. دلوقتي المكتئب بقي بيشارك اللي حواليه لحظات وأنشطة وبيندمج عادي جدًا، يمكن أحسن من أي شخص تاني مش مكتئب، بس بيفضل جواه حاجز بيمنعه من الانصهار الكلي في أي لحظة بيعيشها أو نشاط بيعمله.

المكتئب بيحس دايمًا ان فيه حاجة ناقصة وإن اندماجه مش كامل. أحيانا بيحس إنه عايز وقادر يعمل كل حاجة، وفي نفس الوقت مش عايز يعمل أي حاجة. فاقد الرغبة في كل شيء وكل حاجة بالنسبة له عادي.

التعامل معاه صعب لأنه بيبقي حساس لأقصي درجة ومابيقدرش يتحكم في انفعالاته وفي نفس الوقت ممكن يكون التعامل معاه أسهل ما يكون. المكتئب شخص عايش بيننا وبيتصرف زينا، بس مشكلته إحساسه إن في خط فاصل بينه وبين كل حاجة، حاجز مش قادر يتخطاه ولا اللي حواليه قادرين يفهموه.

الاكتئاب ليه علاج، بس لازم الاول الشخص يدرك انه مكتئب، وثانيًا يكون عنده الإرادة الكاملة إنه يخرج من الحالة دي ويتخطي الحاجز اللي جواه. المشكلة مش في دكتور وعلاج وصلاة أبدًا، كل دي نصايح وإرشادات وتنظيرات بديهية بدائية بتقوله الناس للشخص المكتئب.

في أوقات كتير كل الحاجات دي مبيكونش ليها تأثير، عشان التأثير بيكون نابع من اقتناع الشخص بالحاجة اللي بيعملها. يعني لما تروح دكتور وانت عارف إنه مش حيساعدك مش حيقدر يعمل حاجة، و لما تصلي وانت فاقد الامل في رحمة ربنا، الصلاة مش حيكون ليها أي تأثير عليك.

صديقي المكتئب، أنا مش أحسن حالًا منك كتير، انا كمان ممكن اكون مكتئب زيك بس مش عارف. كونك أدركت إنك مكتئب دي أول خطوة إنك تبقي أحسن. الاكتئاب مش وصمة ومش عيب ومش حاجة ميئوس منها، كلنا مكتئبين ومرضي نفسيين بدرجات.

كل اللي انت محتاجه إن الناس تفهم ده، و يعرفوا إزاي يتحكموا في درجة بعدهم وقربهم منك صح، وماياخدوش الموضوع بشكل شخصي ويبطلوا يصدروا أحكام، عشان كلنا في النهاية مكتئبين، كلنا مرضي نفسيين.