متلازمة "ما بعد الغياب"

متلازمة

 

من منّا لم يمر بمرحلةٍ ابتعد فيها عن عزيزٍ تربطه به صلة؟! بالطبع مررنا جميعاً بموقفٍ مشابه، فإن لم يكن الغياب متعمداً كان جبرياً، فالغياب لا يرحم صلاتنا، ولا يشفق على الحب الذي يجمع بين قلوبنا، دائماً ما يأتي الفراق على حين غفلةٍ منا؛ ليوديَ بمن نحب فيوديَ بنا! وما بعد الفراق أمَر! فطول الغياب يحجب قلوبنا عن بعضها؛ ويضعف الخيط الذي يصل بين قلوبنا؛ فيودي بما تبقّى منّا !

عد لبيتك بعد غيابٍ طويل ..

ستنكرك جدران البيت ولن تعرفك المداخل !

كل ما حولك ينذر بالغربة ..

حتى على أهلك صرت غريباً !

تبدأ بالتعرف على كل ما حولك من جديد ..

كأنك لم تكن هنا من قبل !

ياصديقي ..

إن شعور الغربةِ بعد الاعتياد أصعب ما قد يمر عليك في حياتك ..

تدخل إلى بيتك ضيفاً بين أهلك ..

تستأذن قبل أي تصرفٌ تقوم به ..

تستحيي يداك أن تطيش بين الصحون ..

لا تعرف أماكن الأشياء ..

تبذل وقتاً وجهداً لتتعرف على كل شيءٍ حولك ..

على الأشخاص على الأشياء على الأماكن ..

 ودوماً ما تُلمح مبتسماً ..

تبتسم ابتسامةً باردةً لا تنطوي عن شفتك ..

تداري بها جراح غربتك وأيامك المريرة التي لم ولن تجرؤ على البوح بها..

تأخذ ساعاتٍ .. أياماً .. وربما شهوراً لتعتاد على بيتك ثانيةً !

لتعتاد على أهلك ..

على سريرك ..

على مقعدك ..

على حياة العائلة بعد حياة العزوبية ..

على الطعام الصحي ..

على القواعد وعلى الأنظمة ..

الهراء الذي احتل بيت عزوبيتك شهوراً أو سنيناً..

محالٌ ينفذ إلى بيتٍ فيه أمُّك!

تعود طبيعياً بعد أيامٍ طوالٍ وربما شهور من غربتك في مكانك ..

لا تقلق يا صديقي من متلازمة ما بعد الغياب ..

تطول الغربة ولكنها تنتهي ..

كلنا عانى .. وكلنا يعاني  ..وكلنا سيعاني منها !

ستأخذ وقتاً لتعتاد مرةً أخرى ..

حاول أن تتكيف سريعاً وتعود لوضعك الطبيعي في أقرب فرصةٍ ممكنة..

لا تضيع وقتاً طويلاً في اندهاشك حول الوضع الجديد  ..

حاول أن تعتاد الوجوه والقلوب الجديدة سريعاً !

لا تسمح للغياب بأن ينال منك ..

لأنه إن نال منك .. نال مني معك !

معلومات عن الكاتب
Student in faculty of mass communication Cairo university
أسماء المصري .. طالبة في كلية الإعلام .. الكلمات التي أخطها هي وحيٌ إلهي .. لا أجهد نفسي في ترتيبها وتنميقها .. إنما هكذا تملى عليّ :) أؤمن أن الحياة ستبتسم لي يوماً .. طوعاً أو كرهاً .. ولكنها ستبتسم :)