إبحث عن المرأة

إبحث عن المرأة

 

هل سألت نفسك يومًا مالدور الذي تلعبُهُ المرأة ؟

 هل تجد المرأة نصف المجتمع كما يقال أم هي المجتمع كله ؟

 هل بحثت عن التحدّيات والمعوِّقات التي تواجهها ؟

كلٌ منّا في حياتهِ يتعامل مع سيّدة سواء كانت والدتك، زوجتك أو أختك.

هل وجدت كيف أنّها تلعب دورالداعم النفسي المعنوي؟ هل رأيت السيدة العاملة التي تبدأ يومها قبل أن تُرى الشمس، وتُنظِّم أمور بيتها وأسرتها  لكل فردٍ منهم قبل أن يذهب في طريقه ثم تذهب لعملها وماتواجه فيه من تحديات؟ ثم لتبدأ دورها الرئيسي في بيتها وهي مرحلة التربية، التي من خلالها يولد الأبطال والقادة فهذا يعتمد في جزء كبير عليها. هل يستطيع أحدٌ منّا أن يُنكِر دور المرأة في التربية والتوجيه؟ فهي القادرة على القيام بهذه المهمة عن غيرها لحكمة وضعها الله فيها.

نعم الرجل شريكٌ مع المرأة بل هو الأساس والدعامة في البيت، لكن هناك مهام بارعة فيها النساء فكثيرًا مانسمع الأمثال منها " انه وراء كل رجلٍ عظيم امرأة عظيمة ". رغم أنّ الكثير يختلف حول هذه المقولة ويُردِّد أنّها بجانبه، لكنّي لا أجد تعارضًا في هذه الجملة فهي تعني أنّها هي الداعم وسبب النجاح وليست خلفه.

والسيدة نجدها في كل مجالات الحياة، فهي المُعلّمة المُربِّية، المُهندسة، الطبيبة، الوزيرة، الكاتبة، المُحامية والتاجرة وغيرها من المهام المختلفة.

وعلى مر التاريخ صادفنا سيدات أنصفهم التاريخ، فوجدنا السيدة مريم وصبرها وتحمُّلها العظيم، والسيدة خديجة رضي الله عنها التاجرة الذكية الناجحة. ووجدنا الكثير، وجدناها مُساندة وداعمة في حروب رسول الله صلّى الله عليه وسلم سواء كانت طبيبة، أومُمرضة أوغيره.

ولنتحدث عن عصرنا الذي عايشناه، ألم نرى المرأة في ثورة يناير كمشارك أساسي فيها وماقامت به من دور سيُذكَرلها. ولوأخذنا نكتُب ألاف الكتابات فلن نكفّيها حقّها وشأنها. 

أنت عليك أن تسأل نفسك هل أنت في حياتك تُقدِّرها وتفعل كما قال رسولنا صلّى الله عليه وسلم ووصّانا بها ثلاثًا؟ أم أنّك تعتبرها أمرٌ واقع تتعامل معه؟

هل تُقبِّل يد والدتك؟ هل تدعم أختك أو زوجتك؟  

معلومات عن الكاتب
Student at faculty of ecnomcis and poltical science
We will Know each other from writting طالبة بكلية اقتصاد وعلوم سياسية ادرس العلوم السياسية مؤمنة أن الكتابة كثيرا ماهدمت أمم وكثيرا ماعزتها أتمني ان اكون ممن يكونوا في جانب عزتها وأن اكتب مايرضيني فقط