التعويذة - الجزء الأول

التعويذة - الجزء الأول

 

كل بني آدم خلقه ربنا عايش في الكون ده عشان يجاوب على سؤال أو أسئلة.. كل واحد و توظيف ربنا ليه بقى.. وسبب تطور الإنسان بعد 12000  سنة حياة حضارة انه قدر يوصل ل شوية إجابات من الأسئلة اللي عاش عمره بالكامل يسألها.. عشان تنقل معايا.. الحاجات اللي انت تعرفها دلوقتي كمُسَلّمات زي يعني ايه جعان؟ يعني ايه جمال؟ يعني ايه حرية؟ .. في ناس قضت الاف السنين بتسأل نفسها الأسئلة دي ومكنتش سهلة زي ما انت فاكر.. الحياة المتطورة اللي احنا عايشينها دلوقتي دي كلها نتيجة لإن في ناس جاوبت على الأسئلة اللي معظم الناس مكنتش تعرفها وبالتالي ابتدوا يسألوا أسئلة أهَمْ كل فترة زمنية.. وبالتالي كل جيل بيجاوب على أسئلة ويسلم الجيل اللي بعده إجابات عشان الجيل الجديد يسأل أسئلة جديدة وهكذا..

في مصر.. في زمنٍ ما.. - بعد ما كنا في مقدمة العالم زمان - الأجيال بقت بتسلم الأجيال اللي جاية بعدها أسئلة.. مش متجاوبة -كسّلوا أو اهملوا انهم يدوروا علي اجابتها -  آملين انهم يجاوبوا على الأسئلة دي.. والأجيال الجديدة يا عيني تفضل تدور على إجابات تخص أجيال تانية قديمة " وبأثر رجعي".. وهكذا.. لغاية ما وصلنا أن محدش بقى بيجاوب.. وعشان الأسئلة كترت اوي ومبقيناش عارفين نجاوبوا.. حرموا علينا الأسئلة عشان منلوموش الأجيال القديمة على الترِكة الخسرانة اللي ورثناها من "يعني ايه وليه و ازاي"

دي كانت مقدمة ل.. " السؤال الأهم على الإطلاق " وهو( انا عايز ايه؟ ) حد يعرف هو عايز ايه؟ أهالينا يعرفوا كانوا عايزين ايه لما كانوا في سننا؟ أهالي أهالينا عرفوا كانوا عايزين ايه؟ 

اسأل نفسك كل يوم انت عايز ايه.. فكّر نفسك بالإجابة.. ولو معندكش إجابة خللي شغلك الشاغل انك تدور على إجابة.. متبقاش انت ذات نفسك إجابة لغيرك.. بلاش تعيش عمرك تجاوب على أسئلة ناس تانية واوعي تعيش حياتك متسألش.. محدش يملّيك إجابات تمشي بيها نفسك ومحدش يحاول يقنعك بإجابات انت مش مقتنع بيها.. عارف الناس ماشية في الشوارع شبه الزومبيز بدون روح ليه؟ عشان كلهم ماشيين يجاوبوا على أسألة قديمة.. كلهم اتعلموا عشان يشتغلوا واشتغلوا عشان يتجوزوا واتجوزوا عشان يخلفوا وخلفوا عشان عيالهم يبقوا احسن منهم واحسن من عيال قرايبهم واحسن من عيال جيرانهم.. مفيش قيمة معينة مفيش هدف سامي مفيش شغف في حاجة او حتى محاولة للمخاطرة بأي حاجة جديدة

23 سنة من عمري مش عارف انا عايز ايه.. معرفش ايه بيسعدني ومعرفش ايه السبب اللي بيخليني اقوم من النوم و افتح عينيا .. ايه الدافع اللي بيحركني من السرير ؟ .. معرفش ايه السؤال اللي انا مخلوق عشان اجاوبه ويبقى اتخلد في الدنيا أن فلان الفلاني جاوب على سؤال البشرية كلها مكنتش عارفة إجابته.. 23 سنة بجاوب على أسئلة "حمضانة".. تضمن الشكل العام ومنظرنا قدام الناس بس على قلبي دمها تقيل.. لأن مش مسموحلي اسأل أسئلتي الخاصة.. عيب.. الناس تقول ايه؟ احنا عارفين الأسئلة وعارفين اجاباتها اكتر منك وبنقولولك أن سؤال بتدرس ايه أهم من بتدرس ليه.. سؤال اتجوزت امتى أهم من اتجوزت مين وحتى اتجوزت مين معتمد على معاييرنا احنا مش معاييرك انت .. سؤال عايش فين أهم من عايش ازاي.. احنا هنا اللي بنسألوا وانت هنا اللي بتجاوب.. وتعيش حضرتك تجاوب في أسئلة ناس تانية وتكتشف أن أسئلتك محدش جاوب عليها.. تقوم تسخّر ولادك كلهم في أنهم يجاوبوا أسئلتك.. وهكذا.. وتسلم جيل ورا جيل ناس حافظة إجابات كل الأسئلة القديمة.. بس مبتعرفش تسأل.. وطالما مفيش أسئلة جديدة.. يبقى هنعيشوا زي أهالينا ما عاشوا و أولادنا هيعيشوا زي ما احنا عيشنا.. ايه ده؟ مش هو ده اللي بيحصل فعلا؟

عشان اثبتلك اني صح.. جاوب على أسئلتي.. مش هو ده نظام حياتنا؟ هل انت مستقل كفاية انك تختار الحياة اللي انت بتحبها مش اللي اهلك بيحبوها؟ مش تعليمك معتمد اعتماد تام على انك بتعرف تجاوب ومش مهم بتعرف تسأل ولا لأ؟ تقدر تقوللي أيا كان ديانتك.. بتلاقي إجابات للأسئلة اللي شغلاك من ايام ما كان عندك 16 سنة و بتحاول تأجل الأسئلة دي لأنك مكسوف تسأل.. تقدر تقوللي حاجة واحدة بس هيخسرها العالم لو حضرتك مُت؟ انت مهم بالنسبة لمين؟ رايك مهم بالنسبة لمين؟ مش كل اللي مسؤولين عن قراراتك وحياتك عواجيز؟ عارف العواجيز دول بيعملوا ايه في حياتك.. دول يا سيدي دورهم الأول والأخير انك متسأليش.. انت بتجاوب على اسألتهم اللي هما فشلوا انهم يجاوبوها أو يسألوك أسألة تافهة مستفزة يشغلوك بيها عن الأسئلة الأهم.. وعايز اقولك انهم ناجحين تماما في الدور ده..

اقولك على حاجة.. افضل اسئل ولو حاولوا يمنعوك.. اهرررررررررررررب لمكان تعرف تسأل فيه براحتك

أو دوّر علي تعويذة ترجعنا كلنا بالزمن و ساعتها نعرفوا فين الفجوة الزمنية اللي اتراكم فيها اسألة بدون إجابات ..

أو أقولك علي حاجة .. استني اقولك التعويذة بتاعتي بس المقال الجاي ..  

 
مصادر الصور : Wikipedia

معلومات عن الكاتب
Student - Former Account Manager - Former Public Relations Adviser - Creative Writer - Blogger - Co founder at TEDxSmouha
.. عُمر الأسكندراني .. بدرس هندسة في جامعة الاسكندرية .. 23 سنة .. مُحب للتاريخ و علوم النفس و الاجتماع .. مُحب للرياضة و غير مُحب للرياضيات .. عَلماني ليبرالي يساري يميني اسلامي مُتشدد ..و من الناس اللي بتحب تفكر في الدين و بتتفكر في تطبيقه بيحب سورية و أهل سورية و أي حاجة من ريحة سورية متناقض جدا .. هادئ جدا .. عملي جدا جدا جدا