رفـاهيـة التعبير

يمكن يكون أكتر سبب لاكتئابنا هو عدم القدرة عن التعبير عن مشاعرنا في الوقت المناسب و بالقدر المناسب.

السرعة اللي بتجري بيها الحياة ، و تتابع الأحداث ،خوفنا علي اللي بنحبهم، محاوله الاستمرار في الحياة و تكملة دورنا كل دي أسباب بتخلي التعبير عن المشاعر رفاهية مش من حقِّنا نحصل عليها. يمكن دي الرفاهية الوحيدة اللي معظم الناس مش قادرة توصل ليها.

دمعة متعلقة أو ضحكة مقطوعة. احساس غير مكتمل و حالة مش متعاشه تعبيرات محتاجة كانت تخرج. عدم خروجها بيحولها لمشاعر مكبوتة، سلبية، حزينة . بتتحول جوانا لانكسار و خوف من كل حاجة من فرحة جديدة أو حزن جديد.

الخوف هنا مش سببه إنّ الحاجة ممكن متحصلش على قد ما هوا خوف من إنّ الحاجات دي تحصل و منقدرش نعبر عنها أو إنّنا منقدرش نوصل احساسنا بيها. أو إن تعبيرنا عنها يكون مرفوض مننا أو من الآخرين أو من المجتمع.

ده في النهاية بيوصلنا لحالة من التبلُّد ، تبلُّد مُريب و يخوف. تبلُّد صادم ازاي اتحولنا لأشخاص مبقاش عندها أي قدرة على التعبير. أشخاص بلاستيكية مش بتعرف تضحك ولا تعيّط مش بتعرف تحزن ولا تضحك و لا تصرخ . أشخاص مش بتعرف غير تسكت.

معلومات عن الكاتب