كلمات : تتغيّروتتأثّر مع مرور الزمان

كلمات : تتغيّروتتأثّر مع مرور الزمان - Promediaz

 

الكلمات هى مجموعة حروف نكوّن منها كلمة أو جملة.

بنقولها عشان نعبّر بيها عن اللي جوّانا وإن كانت مبقتش الحاجة الوحيدة في زماننا اللي ممكن نعبّر بيها.

بس تعتبر هي أكتر حاجة بنستخدمها في حياتنا عن طريق مباشر وجه لوجه أوعن طريق غير مباشر زيّ مثلاً شبكات التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا بصفة عامة.

يمكن من زمن فات لحد دلوقتي الكلمات مفيش حاجة قدرت تلغيها، أو تقضي عليها زيّ حاجات كتير مبقتش موجودة دلوقتي.

بس يمكن طريقة نطق الكلمات إختلفت إلى حد كبيرعن زمان، فمثلاً زمان كان الناس تقول: "إزيك يا حسين أفندي" وآخر يقول: "يا عمر باشا" وآخر يقول: "نهارك سعيد" وكان في إحترام بين الناس في طريقة كلامهم.

مش بس كدة. زمان كمان كان في كتير من الألقاب اللي اتلغت دلوقتي وكمان طريقة الكلام إختلفت عن زمان بكتير أوي.

يعني مثلاً الناس بتقول في عصرنا اللي بنعيشوا دلوقتي "صبّح يا معلم" أو "إزيك يا معلم" ....إلخ، والكثير من المصطلحات اللي عرفها المجتمع مؤخراً.

ولو رجعنا لورا شوية كدا من آلاف السّنين في زمن الفراعنة نلاقيهم كانوا بيتكلموا عن طريق الرموز، وأشكال معيّنة، وكانت طريقة نطقهم مختلفة وحتى طريقة كتابتهم للكلمات كانت هيروغليفية.

ودلوقتي طبعاً مفيش حد في مصر بيتعامل بيها، بنكتب باللغة العربية سواء العامية أو الفصحى واللي حروفها تختلف تماماً عن طريقة الفراعنة.

بالإضافة إلى أنّه ظهر حالياً لغة الفرانكوأرب اللي تعتبر لغة معظم الشباب دلوقتي واللي انتشرت بشكل كبير مابينهم، واللي تعتبر من أسوأ العادات اللي تمّ إستخدامها، لإننا ولا بنبقى كاتبين إنجليزي يقدر يفيدنا ولا كاتبين عربي يقدر يحسن من لغتنا.

وفي النهاية الكلمات بتكون عبارة عن حروف أو رموز بجانب بعضها بتتغير كل يوم، وبتظهر كلمات جديدة، وتختفي كلمات تانية.

ولا أحد يعلم إيه اللي حيكون بكرة أو اللي حيكون في المستقبل ولكن من المؤكّد إستمرار الكلمات اللي حتأثّر في حياتنا مهما اختلف الزمان، وكلمات تانية حتختفي مع مرور الزمان.

معلومات عن الكاتب