"عصابة "غولابي غانج

 

غولابي غانج

عصابة النساء.

عظمة النساء لا تقف عند حد النجاح والتالق في مجلاتهن، ولكن تلك العظمة وصلت على حدود تحدي عقبات المجتمع، فمن تحدي الاعاقة الى تحدي العادات والتقاليد الخاطئة، نصل الى تحدي العنف الذي قد يسود في بعض المناطق، البعيدة عن أعين القانون والتعليم، فنجد نساء يتورثن الاضطهاد والعنف، والحرمان من الكثير من الحقوق منها التعليم والرعاية الصحية والاستقلال.

ولعل الكثير منا يظن ان مشكلات المرأة لا توجد غير في الاوطان العربية، لكن اذا اعدنا النظر سنجد أن هذة المشكلات لا يقف حدها عند الاوطان العربية، ففي "الهند" وخاصة في ولاية "أوتار براديش"، وجدت "سامبات" نفسها تتزوج في سن الطفولة، لترزق بعدها بسنوات "بطفل" وهي مازلت طفلة.

حرمت من التعليم، ففي قريتها لم تكن هناك "مدرسة" للفتيات، ليس هذا فقط وإنما رأت عيناها عنف يمارس ضد النساء من أزواجهن، كل هذة الظروف جعلتها تتمرد، وترفض تلك الاوضاع، فأصرت على عدم الخضوع وتحدى تلك الاوضاع، وأسست عصابة او مجموعة من النساء تحت مسمي "غولابي غانج".

لتغير أوضاع النساء وتحويل العنف الواقع عليهم الى طاقة من القوة والتحدي تهزم القائمين بممارسة العنف ضددهن ومساعدة النساء الاخريات في القرى المجاورة، لتخلد تلك القصة التى بطلتها "سامبات" الى فليم سنمائي يحمل أسم "غولابي غانج"، ليروي على مدار السنوات القادمة حكايتها وكيف أستطاعت أن تكون مركز القوة بدل من مركز الضعف.

وإليكم يا أعزائي تفاصيل أكثر عن "سامبات بال ديفي"Sampat Pal Devi.

سامبات

هي ناشطة اجتماعية هندية، من منطقة "بوندلخاند" في ولاية أوتار براديش، شمال الهند، وهي مؤسسة جماعة "غولابي غانغ"، مقرها ولاية أوتار براديش، وتعمل من أجل رفاهيه المرأة وتمكينها، كما شاركت في برنامج الحياة الواقعية "بيغ باص" (Bigg Boss) على قناة كولورز (Colors TV).

تزوجت من مقيم في منطقة "باندا أوب" في الثانية عشرة من العمر، وأنجبت أول طفل لها في سن الخامسة عشرة، وعلمت نفسها كيفية الخياطة وأنشأت استقلال تام عن زوجها، وفي سن السادسة عشرة، اتخذت أول موقف لها ضد العنف المنزلي، حيث كان جار قريب منها يسيء معاملة زوجته بشكل مستمر

ولذلك شجعت "بال" النساء السكينات على إحراج الرجل حتى قدم في نهاية المطاف اعتذارً علنيا عن أفعاله، وتأثرت بالناشطة الاجتماعية "جاي براكاش شيفاري" لبدء إنشاء مجموعة غولابي لدعم حقوق المرأة، وألهمت "بال" نساء أخريات في قريتها والقرى الأخرى للانضمام إلى هذه الحركة، تلاحظ تلك النساء إلى نساء أخريات في البلدات المجاورة، على غرار برنامج مراقبة الأحياء الغربية، ومعاً قامت بال ونساءها بغارات عدة، وضربن عددًا من الرجال والمسؤولين الحكوميين، وحققوا أهدافهم كاملةً.

تأسيس غولابي غانغ.

بدأت "سامبات بال" تأسيس غولابي غانغ مع مجموعة من النساء من قريتها لمحاربة أشكال مختلفة من الظلم الاجتماعي، هذا تطور إلى حركة نسائية منظمة مع عشرات الآلاف من الأعضاء المنتشرة على عدة مناطق في ولاية اوتار براديش، حتى يومنا هذا، قامت سامبات بال بتجنيد ما يقدر ب 270،000 عضو للانضمام إلى قضيتها، ترتدي النساء عضوات غلابي "ساري وردي" وتسلح أنفسهن بعصي الخيزران، التي يستخدمنها كلما تعرضن لمقاومة عنيفة.


في 2 مارس 2014، أُعفيت سامبات بال ديفي من دورها على رأس جماعة غولابي حيث دارت مزاعم حول سوء التصرف المالي ووضع مصالحها الشخصية قبل مصالح المجموعة.

معلومات عن الكاتب
طالبه جامعيه مصريه، مهتمه بمجال الكتابه و التأليف و المجال الادبي بوجه عام، شاركت في العديد من الانشطه الادبيه التي نفذت في جامعه القاهرة، كما شاركت في اعداد و كتابة سيناريو الموسم التاني من البرنامج الاذاعي ب100 راجل ( علي المستوى العربي) و الذى يتناول مشاكل المرأه العربيه في المجتمع العربي، كما شاركت في مسابقه دار جولدن بن لكتابه القصه القصيرة و فاز عملي بعنوان ( العروسه و المسدس).