بص في ورقتك

بص في ورقتك

الكلمة دي بنسمعها دايمًا أيام الامتحانات لما تبقى قاعد بتحل وتقعد تبص عاللي جمبك واللي قدامك واللي وراك واللي قام واللي دخل واللي خلص بدري واللي بيتكلم ف تلاقي المراقب يقولك:

 "بص في ورقتك"
 
على قد ما الكلمة دي بتبقى مستفزة لبعض الناس أو بتدايق إلّا إن تطبيقها في حياتك العملية بره قاعة الإمتحان هيفيدك كتيير جدًاا وبتتطابق مع حديث ابو هريرة رضي الله عنه في صحيح البخاري ومسلم قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { انظروا إلى من هو أسفل منكم ، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم ، فهو أجدر أن لا تزدُروا نعمة الله عليكم..}.
وفي رواية ثانية عن البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال {إذا نظر أحدكم إلى من فضل عليه من المال فلينظر الى من هو اسفل منه..} .
 
كتير مننا بيحب يقارن نفسه أو يبص لغيره ويفضل شاغل باله بمين بقى أحسن منه ومين بقى أقوى منه ومين بقى أكتر نجاحًا منه ومين عنده حاجات مش موجودة عنده ومين معاه اكتر منه ....الخ
 
ويوصل في الآخر تلاقيه مخنوق ومدايق وشوية هينتحر ويرمي نفسه من فوق الترابيزة ويقولك الدنيا جاية عليا ليه ويقلب "حمادة هلال" في "مصطفى كامل" في "هاني شاكر" مع بعض ويتحول لكتلة كآبة تهد بلد.
 

طب ليه ياعم ؟ ايه اللي حصل عشان ده كله ؟

تلاقيه يقولك صاحبي كان متخرج معايا ووصل وبقى وأنا لسه معملتش حاجة أو يقولك فلان معاه سيارة وانا مش عارف حتى أجيب عجلة أو فلان بقى مشهور ومعروف وانا شغال وبتفحت ولا حد عرفني وانا بعمل وموصلتش لحاجة من اللي حلمت بيها ويقلب "محمد محي"
 
ساعتها بيبقى هو شايف ده كله بسبب حاجة واحدة بس :

" انه مبصش وركز في ورقته "
 
المشكلة دايمًا اننا كل ما بنعمل حاجة في حياتنا بيبقى هدفنا إنّنا نبقى زي فلان أو أحسن من فلان أو إنّي آخد شهرة بأقصى قدر ممكن ونسمي ده منافسة واقعد أهلك نفسي في سبيل ان كل هدفي إن يبقى إسمي معروف بدون ما أكون أنا مستفيد أو مستمتع باللّي بعمله .....
 
وممكن تخليك تدخل مجال انت مش حابه ولا بترتاح فيه بسبب إنّك شاغل بالك بفلان وباصص لفلان وتنسى مميزات كتيرة موجودة عندك في حقيقتها بتخليك غني اكتر من أي حد.
 
وفي صحيح البخاري : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا)
 
المنافسة مش إنّك تبقى مركِّز مع كل اللي حواليك وتنسى نفسك ....المنافسة هي إنك تشتغل على نفسك وتطورها وبعد كده دي بتاعة ربنا.
 
وحقيقة المنافسة هي مواجهتك لنفسك .. دايمًا هتلاقي نفسك تقولك بص فلان معاه وعنده وجاب كذا وعمل كذا وانت قاعد وتفضل معاك لحد ما تاخدك وتعيشك في عالم أوهام وأحلام يقظة بدون ما تساعدك في التفكير ..
 
تلاقيها تقولك ياسلام بص ده عايش إزّاي ياسلام لو يبقى عندك شقة وبيت زيه ياسلام لو معاك سيارة شبهه ...... وبعديها ترجعك لحالك دلوقتي وتخليك تحس باليأس بعد ما شبعتك بكل الاحساس ده وتوصلك لحالة انك تشوف نفسك ملكش فايدة في الحياة وانك مش عارف تعمل حاجة وانّك وانّك........إلخ
 
وده غلط ... الصح إنّك تنافس نفسك بإيمانك إن ربنا خلقك مميز وخلق كل واحد فينا مميز بحاجة مش موجودة في التاني ......
 
الفكرة إنّك تعرف توظّف الميزة دي صح وتفهمها صح وتعرف تطوّرها إزاي وتستخدمها في الخير والإنتاج وإنّك تعمل بيها حاجة تنفع بيها اللي حوالك ومش متضطر انك تثبت لحد إنك مُميز في الحاجة دي طول ما إيمانك بيها كفاية وإن تبقى عارف إن ربنا خلق فيك الميزة دي لسبب.
 
ركّز وبص في ورقتك مع التطوير والإيمان هتلاقي نفسك مرتاح ومستمتع وراضي باللّي إنت فيه وبتحب اللّي إنت فيه والباقي لصاحب التدابير ربّنا سبحانه وتعالى هو بإيده رزقك ان شاء.
 
#بص في ورقتك
#افهم نفسك
#طور نفسك
#ارتقي
#كن أفضل ما يكون
 
Be Simple, Be Different,  Be Unique 
 
معلومات عن الكاتب
I started my writing journey by the age of 16, till I got to know SEO at 2014 and enhanced my skills to the professional level. I got into the online world as a web developer at 2012 which gave a great boost into the SEO world to understand the code behind the scenes. I'm currently working as the team leader of publishing department at Promediaz, I've been also working as a freelance writer for many websites like eveazalea.com and best-weightlossshakes.com. I have bachelor's degree in accounting + PFA Diploma (2014), and currently in progress to CMA.