فيفي و كفي

"الايه ضاه" و أشياء اخرى

 

استوقفتنى بعض النقاط هذا الاسبوع ، عاده انا من الاشخاص الذين يمسكون هواتفهم بالساعات ليس لغرض ما الا تزكيه الوقت او بدافع الملل ، بدأت استوعب ان الفيس بوك مكان مرعب .. ما نراه ليس طبيعي البته !

- لنبدا بالفنانه فيفي عبده ، لا اعتقد انى رايت ف يوم من يشتهر بهذه السرعه و تصبح جُمله هي حديث الشباب في ليله و ضحاها لا اعلم متى بدأ الامر ، و لكنى اتذكر انى استيقظت فجأه لاجد الجميع يتحدث عن فيديوهاتها و كلامها الذي يكاد يبكيني ضحكاً، ان المرأه - و الحق يقال- سعادتها معديه !

كان هناك وصف لاحمد خالد توفيق يصف به حبيبته ف احدى روايايته ف يقول عنها انها لا تشيخ ابداً كانما خلقت من فووها ، يساورنى شك رهيب الان انه حبيبته لم تكن الا فيفي !

اصبح الجميع بدون مبالغه يردد جمله "ايه ضاااه" ، لدرجه اننا اصبحنا نشعر ان حياتنا اصبحت ف الايه ضاااه زون ، و اعترف بانى شخصياً اصبحت على رأس المعجبين بجمله " اي سوير يا جماعه و الله " و جمله " شدنى يا اخ " ، لا انكر انها لم تكن نلفت نظرى قبل الان ، الا ان وجدت نفسي تلقائياً اعجب بها و اعجب بنظرتها للحياه و اقابلها عليها الذي يتجاوز اقبال شابه ف العشرين .. ان المرأه التى تقوم بعمل فيديوهات لها و هي فراوله في مره و لها مظهر النحله في مره اخرى فهي لعمرى ظاهره تستحق الدراسه و الاعجاب بها !

بدات المقال و انا في رأسي اكثر من شئ لفت نظرى وددت الحديث عنه ، و لكنى اجد نفسي مضطره للتوقف الان و الاكتفاء بهذا القدر ، لا لشئ سوا انى لا استطيع تذكر ما اردته مطلقا لان صوت فيفي العزيز يتردد في اذنى بشده و هو يصدح " اي سوير مش عارفه افتكر الباقي يا جماعه " !!

معلومات عن الكاتب