حديث كل يوم

خطواتك الاربعون للزواج سيدتى

رايت منذ قليل صديقه لي تحكي عن معاناه اهلها مع غلاء الاسعار، و كيف ان اخاها المقبل على الزواج قد اكتشف ان كل ما جمعه على مدار الكثير من السنين لن يكفي ليشترى ثلاجه و غساله معاً، و انه وجد ان عليه الاختيار ما بين طعامه صالح للاكل او ملابسه نظيفه، سمعت ردود افعال كثيره بشأن هذا الصدد ، و اجد كميه جنون و هيستيريا غير طبيعيه حيث بات شبح العنوسه يقترب - اكثر مما كان مقترب اصلا- من الفتيات حتى ليوشك على الجثوم على صدورهم .
لذا سنستغل هذا الوقت لنصائح لكِ انستى المقبله على الزواج !


١- غساله ! ماذا تعنى الغساله ؟ هل كان اجدادنا القدماء يعرفون هذا الاختراع ؟ لا و لكن هذا لم يمنعهم من العيش بسعاده و هناء و ملابس نظيفه ! كى تتزوجى اليوم عزيزتى عليكي باتقان فن الغسيل اليدوى، طبق غسيلك و ماءك و صابونك و انطلقي ! لا تنسي تلك البقعه على اليمين.

٢- سجاد ؟ هذا ترف لا نستحقه ، ربما هو العصر المناسب لكي نعود لاستعمال الحصير، انه سهل التنظيف و سيوفر عليك الكثير، او لنعود الي عصر السجاد اليدوى المنزلى الصنع الجميل، الانسه التى ف الخلف اسمعك تبدين الشكوى، يبدو انك غير جاده ف زواجك، لا مكان لك بيننا !

٣ - اسمع صوتا رفيعاً من الخلف يقول مكنسه كهربائيه ، لن اتكلم حقيقه، بل سآتى بالمقشه التى يبدو انك نسيتي بامرها و اكسرها على راسك حينها لن تجرؤ احداكن على قول هذه الكلمه مره اخرى ..

عزيزاتى ان الامر غايه ف السهوله و لكنى مضطره للذهاب لان ورائي غسيلاً يدويا كثيراً، و لحديثنا بقيه ف المره القادمه !حيث يمكننا ان  نستعرض طرقا اخرى لمحاربه الغلاء، او الاسهل، ان نقرر الاعتكاف عن فكره الزواج بأكملها و نتحدث في امر اكثر اهميه مثل وسامه توم كروز.

معلومات عن الكاتب