دروس من التاريخ 1

"دروس من التاريخ 1"
بعد ما نجحت الحملة الصليبية الأولى في دخول بيت المقدس و عملت واحدة من أكبر المذابح في التاريخ بذبح 100 الف شخص مسلم ومسيحي و يهودي.. و لأن كلهم كانت ملامحهم عربية.. مفرقتش بين المسلمين وغير المسلمين.. المهم انهم عرب

حابب اتكلم على كام نقطة تاريخية غريبة شوية.. يمكن عشان في تشابه صارخ بين التاريخ من 1000 سنة تقريبا ودلوقتي..

- زين الدين الهروي وده كان عالم من العلماء الأجلاء اللي عاشوا في دمشق وقت الحملة الصليبية وتسلم مصحف سيدنا عثمان بعد ما نجح بعض الشيوخ بالفرار بيه من القدس.. الراجل ده كان ليه موقف غريب انه بعد المذبحة راح لخليفة الدولة العباسية يستنجد بيه فمنعوا دخوله فاضطر انه يعمل خدعة في رمضان انه يدخل مسجد بغداد و يُفطِر في نهار رمضان جوه المسجد.. احتشد المسجد كله عليه بالغضب والسب والشتم والضرب.. فقال جملة شهيرة " ما فائدة حلقات عِلمكم وبما ينفعكم صومكم و صلاتكم بينما تستباح أعراض و مقدسات المسلمين على أراضي المسلمين"

- الوالي رضوان حاكم حلب قرر انه يرفع صُلبان على كل مآذن ومساجد المدينة ليكسب ود الصليبين وقت حصار حلب .. إلا أن أهل حلب اثتثاروا واعتبروا ده تخاذل وخيانة واسقطوا كل الصلبان من على المساجد ونقلوها للكنائس رغما عن الوالي بقيادة الشيخ أبو الفضل ابن الخشاب "امام مسجد حلب" و بسبب الحادث ده حاصر الصليبين حلب ورغم أن أمير حلب فتح أسوار المدينة للصليبين الا ان اهل حلب عارضوه و اوصدوا أبواب المدينة .

- ظهر أمير من أمراء الموصل اسمه "الأمير مودود" و ده جمع جيش من الأمراء في بغداد والموصل وزحف لإنقاذ حلب قام أمير حلب أعدم وحبس المعارضة وفتح الأبواب للصليبين ورفض انه يفتح أبوابه للأمير مودود.

- الأمير مودود توجه لدمشق بعد ما استغاث بيه حاكم دمشق " ظهير الدين دغتكين" بعد حصار دمشق وحارب مودود وانتصر على الصليبين وبمجرد ما دخل مودود دمشق.. اغتاله دغتكين خوفا على حكم دمشق -بمساعدة الباطنين ودي طائفة دينية مشهورة بالقتل والاغتيالات تحت اسم الدين - يوم الجمعة في المسجد وهو صائم وقال مودود جملة مشهورة " احب ان القى الله صائما مجاهدا في سبيله والله ما حلمت بميتة أفضل من هذه" .

-نفس الطائفة اللي اغتالت مودود اغتالت الشيخ زين الدين الهروي والشيخ الخشاب لأنها كانت طائفة شيعية خايفة من اتحاد أهل السنة رغم أن أهل السنة مش بيمثلوا اي خطر لأن مفيش جيوش تحت راية سنية في الوقت ده.

- ظهر الفارس "عماد الدين زنكي" - الكردي- اللي طاف المساجد يحث الناس والأمراء على الجهاد والاتحاد ضد الحملات الصليبية و بظهوره استقبله أهل حلب بعد ما ثاروا على حاكمهم الخائن و فتحوا البوابات لجيوش زنكي وامدوا جيش زنكي بالعتاد والمؤمن والفرسان وفتحوا جسر من الإمدادات بين الموصل و حلب ومكنش حد يعرف يفرق بين سني او شيعي او كردي في المدينتين.. وكنتيجة للاتحاد ده انتصر عماد الدين زنكي في معركة ضد الصليبين واستولى على "الرها" اول إمارة صليبية تقع في ايد جيش المسلمين.. ليس جيش السنة ولا الشيعة ولا الأكراد.. جيش المسلمين

-حاكم دمشق كان عميل للحملات الصليبية وكان بيضمن تجارتهم و اطعام جنودهم لغاية ما جائت حملة صليبية جديدة استولت على المدينة وحبست حاكمها عشان يستنفذوا ثروات دمشق لصالح الحرب ضد الأمير نور الدين محمود بن القائد عماد الدين زنكي بعد ما مات والغريب أن الحملة تركت دمشق وانشغلت بسرقة المدن الصغيرة اللي على ساحل بلاد الشام فاستغل أهل دمشق غباء وطمع الصليبين وسلموا المدينة لنور الدين محمود لأنهم أجمعوا أن يحكم المدينة حاكم مجاهد فضلا عن حاكم خائن عميل.

- نور الدين محمود اتخذ من دمشق مركز لتوحيد العالم العربي و ابتدي يخاطب العلماء من مصر ومن بغداد ومن الموصل على أنهم يدرسوا مناهج دينية وعلمية وحربية لأهل دمشق واستحدث درس ديني في مساجد دمشق محتواه حث المسلمين على الوحدة ونبذ الطائفية والجهاد ضد العدو اللي بيغتصب ويسرق وينهب في أراضي المسلمين.

-مصر في الوقت ده كانت تحت حكم الدولة الفاطمية الضعيفة اللي كانت بتسبح في الغنى والترف و منشغلة بالعراك على كرسي الوزارة بين واليين .. واحد منهم استنجد بالصليبين ليرسخ نفوذه داخل مصر والتاني لجأ لأمير الدين محمود اللي ارسل جيش مع أسد الدين شيركوه ليفض الصراع على العرش و يخلص المصريين من ظلم الفاطميين و استهتارهم بالغزو الصليبي.

++ لو عايز اطلع بكام جملة مهمة من الكلام الكتير ده
11 حلب طول عمرها ربنا بيمتحنها وبيولي عليها شر الناس لأن أهلها ليهم دور كبير في كفاح ومقاومة الظلم.. النصر قريب يا حلب
22 القاهرة طول عمرها بلد اللحظة الأخيرة والأمل الأخير وأهل مصر هيبان معدنهم في الوقت المناسب.. وان جيوش الدولة الفاطمية لم تُغني ولم تُثمِن أمام جيش أسد الدين شيركوه.. جيش الفاطميين مرتزقة بيسعوا للثروة والترف و بيتقاسموا الفلاحين في ارزاقهم و بيفرضوا ضرايب على الغلابة ده غير انهم سابو الحدود "عسقلان" و قعدوا في المدن رغم أن كل حدود الدولة الفاطمية في حالة حرب والصليبين هيوصلوا في اي لحظة.. بس عشان السلطة والحكم دول نور عينيهم مش هيسيبوها.. عكس جيش أسد الدين شيركوه اللي كان بيحارب لهدف اسمي من السلطة.. وعارف عدوه الحقيقي.
33 الشيخ والداعية الحقيقي تعرفه من مواقفه كقدوة في إعلاء كلمة الحق و دفع الظلم و الشجاعة حتى لو على حساب حياته..
44 غياب قدوة زي مودود وعماد الدين زنكي ونور الدين محمود هينتج مجموعة من أشباه الرجال اللي هيتصدروا المشهد
5 العلاقة التاريخية بين الشام ومصر علاقة دم.. أهل الشام ومصر بيدافعوا عن بعض من بدء التاريخ.. و والله ما يحزن أهل الشام يحزن المصريين
66 مشكلة المسلمين الأبدية هيا في حكامهم..

ربنا مش هينصر المسلمين طول ما هما سنة وشيعة واكراد ودُروز و.. .. ربنا مش هينصرنا غير واحنا اسمنا مسلمين.. ومسلمين وبس

أقروا في تاريخكم يا جماعة

اللي فهم انا اقصد ايه من وجه الشبه يقوللي هو فهم ايه..

.. يُتبع

معلومات عن الكاتب
Student - Former Account Manager - Former Public Relations Adviser - Creative Writer - Blogger - Co founder at TEDxSmouha
.. عُمر الأسكندراني .. بدرس هندسة في جامعة الاسكندرية .. 23 سنة .. مُحب للتاريخ و علوم النفس و الاجتماع .. مُحب للرياضة و غير مُحب للرياضيات .. عَلماني ليبرالي يساري يميني اسلامي مُتشدد ..و من الناس اللي بتحب تفكر في الدين و بتتفكر في تطبيقه بيحب سورية و أهل سورية و أي حاجة من ريحة سورية متناقض جدا .. هادئ جدا .. عملي جدا جدا جدا