قصيدة أيها المجهول

قصيدة أيها المجهول

أيها المجهول

أقبل لحظة!

ثم تأمّل...

من أنا كي لا تخاطرْ؟

من هنا؟

من بيننا؟

يا صانع الأحلام..

أبصر نحونا

هل فينا غادِر؟

هل أنا من تحكي عشقاً

لا يبيت الليل عابر؟!

بل يجوب اليوم فجراً

ثم يغدو 

كالمسافرْ

نحو أجرامٍ تهاجرْ

كونَنا..

إذ لا تعاشِرْ

حلمنا

كالضوء غادِر

ينتمي للا وجود

تحتسي فيه الوجود

دونه لا شيء يبدو

دونه أنتَ الوقود!

معلومات عن الكاتب
A pharmacist, a freelance painter and a novelist. I love art, self-learning, meditation and dreaming.