قصة نجاح والت ديزني “Walt Disney” قصة مليئة بالفشل والاصرار

قصة نجاح والت ديزني “Walt Disney” قصة مليئة بالفشل والاصرار

عندما تسمع اسم “والت ديزني – Walt Disney” غالباً سوف تشعر بالبهجة وترتسم الابتسامة على وجهك.

ارتبط اسم “والت ديزني – Walt Disney” في ذاكرتنا بالكثير من أفلام الرسوم المتحركة وشخصيات الكرتون الرائعة.

فلا يمكن أن ننسى “ميكى ماوس – Mickey Mouse، “بينوكيو – Pinocchio” و “بيتر بان – Peter Pan”.

كورس السوشيال ميديا - فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

أميرات ديزني – Disney Princess” التي كانت أشكالهم وأزيائهم الرائعة تخطف قلوب الصغيرات.

بالإضافة إلى فيلمي “الأميرة والضفدع – The Princess and the Frog”، و”الجميلة والوحش – Beauty and the Beast” وغيرهم من الأفلام التي تأثرنا بها وكبرنا معها.

لذلك لديزني مكانة خاصة في قلوب الأطفال في كل مكان حول العالم لقد استطاع أن يدخل إلى عالمهم الصغير ويأخذهم معه إلى عالم مليء بالخيال والألوان المبهجة التي سحرت أعينهم وقلوبهم.

شخصيات ديزني لم تؤثر في الأطفال فقط بل تأثر بها الكبار أيضاً حيث أن أفلام ديزني يحضرها جمهور عريض من الكبار ليستمتعوا بهذا العالم المبهج.

ابتكر والت عالم خيالي مليء بالبهجة والسعادة قادر أن ينقلك من الواقع إلى عالم الأحلام البسيط.

تعتبر قصة نجاح والت ديزني هي من أكثر القصص إلهاماً، فما السر وراء هذا النجاح العظيم؟ وكيف واجهة ديزني الصعوبات التي واجهته ليصنع قصة نجاحه من الصفر للعالمية؟

من هو “والت ديزني – Walt Disney”

والت-ديزني

هو رسام، منتج أمريكي ومؤسس شركة ديزني التي تعتبر ثاني أكبر شركة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة والإنتاج السينمائي.

اسمه الحقيقي “والتر الياس – Walter Elias” ولكنه اشتهر باسم “والت ديزني – Walt Disney“.

ديزني هو أول من فكر في صناعة عالم خاص بالأطفال مليء بالخيال من خلال الرسومات المتحركة وأفلام الكرتون، ويعتبر أيقونة في عالم الرسوم المتحركة والكاريكاتير.

كورس السوشيال ميديا - فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

نشأة “والت ديزني – Walt Disney”

ولد “والت ديزني” في 5 ديسمبر عام (1901م) بشيكاغو ولاية إلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية.

ينتمي لعائلة متعددة الجنسيات حيث كان والده “إلياس ديزنيElias Disney” أيرلندي كندي وأمه السيدة “فلورا كول ديزنيFlora Call Disney” ألمانية أمريكية، ولديه أخت واحدة وثلاث أشقاء ولاد.

غادرت عائلة والت “مدينة شيكاغو” هرباً من ارتفاع الجرائم وهو عمره (5 سنوات) للعيش في مزرعة والده في “مدينة مارسيلين” بولاية ميزوري عام (١٩٠٦م).

بداية شغفه للرسم وحبه للقطارات

بدأت قصة نجاح “والت ديزني – Walt Disney” مع ظهور شغفه للرسم وحبه الكبير للقطارات أثناء طفولته في المزرعة، حيث كان هناك خط سكة حديد قريب من المزرعة يمر فيه القطر كل فترة.

كان يقود هذا القطر عم ديزني وهو “مايك مارتن – Mike Martin” وعندما يقترب القطار من المدينة كان عمه يلوح لهما بصافرة القطار فيذهب والت وأخيه ليشاهدوا القطار من ارض مرتفعة.

كان والت مغرم بالقطارات حيث أنه كان يحب يقضي وقتًا كبيرا في محطة القطار ليشاهد القطارات ويرسمها وظهر هوايته وحبه للرسم والتلوين في تلك الفترة.

أحب ما حوله أسلوبه في الرسم حيث أنه تميز برسم القطارات والحيوانات، وبدأ يبيع رسوماته إلى أصدقاء العائلة وجيرانه.

التحق والت بالمدرسة وبدأ يذهب إليها مع أخته روث، حيث أستمر في هذه المدرسة لمدة (أربع سنوات).

أضطر والد والت بيع مزرعته عام (١٩٠٩م) لأنه لا يتمكن من العمل في المزرعة بسبب إصابته بالحمى التيفوئيدية بالرغم من مساعدة أولاده له في أعمال المزرعة.

انتقلت العائلة إلى منزل بالإيجار حتى عام (١٩١٠م) لتنتقل إلى (مدينة كنساس) وانتقل والت وأخته روث إلى مدرسة جديدة بالقرب من المنزل.

العمل في سن صغير

عندما بلغ والت سن الخامسة عشر سنة عام (١٩١٦م) عمل مع أخيه الأكبر “روي – Roy“في مطبعة والدهم، لمساعدة أبيهم مالياً.

بعد ذلك عمل والت وأخيه في مؤسسة لنشر الصحف كاموزعي صحف يقومان بتوزيع الجرائد إلى أكثر من (٧٠٠ عميل) صباحاً و(٦٠٠ عميل) أخر مساءاً.

كان هذا شاق جداً على “والت ديزني” حيث أنه كان يبدأ يومه الساعة الرابعة صباحاً لتوزيع الجرائد حتى ميعاد المدرسة.

بعد الانتهاء من المدرسة يبدأ والت العمل مرة أخرى في توزيع الجرائد حتى أخر اليوم.

أثر ذلك على درجاته الدراسية ولكن والت استطاع أن يحصل على شهادته المدرسية بنجاح في عمر السادسة عشر سنة عام (١٩١٧م).

عاش والت فترة طفولة غير مستقرة عاطفياً بسبب انتقال العائلة عدة مرات من ولاية إلى آخرى وكانت طفولته شديدة القسوة حيث كان والده عنيفاً معه.

مرحلة شبابه في شيكاغو

انتقلت العائلة مرة أخرى إلى مدينة (شيكاغو) وترك والد والت عمله في توزيع الجرائد.

أصبح إلياس من أصحاب الشركات المتخصصة في صناعة المشروبات الغازية بشيكاغو.

استمر والت يعمل مع والده في الصباح، ويذهب ليلاً لحضور فصول دراسية في معهد الفنون، وتعلم والت في المعهد على يد الفنان “لويس جريل”.

أصبح والت “رسام كاريكاتوري” وعمل في جريدة صوت القرية، حيث أنه تميز برسوماته الهزلية في السياسية.

العمل في الحرب العالمية الأولى

والت-اثناء-الحرب-العالمية-الثانية

مصدر الصورة: موقع timetoast

تم تجنيد “روي – Roy” أخو والت في القوات البحرية عام (١٩١٨م) ولم يتم قبول والت في التجنيد بسبب صغر سنه.

سمع والت بعد ذلك أن هيئة الصليب الأحمر تقبل الشباب مواليد (١٩٠٠م) أو قبل ذلك للتجنيد في الحرب العالمية الأولى.

قام والت بتزوير أوراقه الشخصية ليغير تاريخ ميلاده من (١٩٠١م) إلى (١٩٠٠م) ليستطيع التطوع في هيئة الصليب الأحمر.

تم قبول والت وبعد فترة تدريبه عمل كسائق إسعاف في فرنسا وكان في أوقات فراغه يرسم على سيارة الإسعاف.

انضم بعد ذلك مع الضباط ولكنه بعد فترة قصيرة، قدم طلب إعفائه من التجنيد عام (١٩١٩م) وعاد إلي (الولايات المتحدة الأمريكية).

محاولات فاشلة للبحث عن النجاح

انتقل والت إلى مدينة (كنساس) وترك أسرته والعمل مع أبيه، وبدأ يبحث عن وظيفة جديدة وأدرك أن حلمه هو أن يصبح رسام كاريكاتور.

ساعده أخيه روى للحصول على وظيفة وبالفعل عمل والت في “استوديو بيسيمن-روبن الفني – Pesman-Rubin Commercial Art Studio”.

كان تخصص ديزني في عمله الجديد عبارة عن إنشاء إعلانات كرسام كاريكاتور للمجلات والصحف ودور السينما.

أثناء عمله في هذا المكان تعرف على “اب ايوركس – Ub Iwerks” وهو رسام كرتون ورسوم متحركة ونشأت بينهم صداقة قوية.

فشل أول عمل خاص به

والت-ديزني

مصدر الصورة: time.com

اشترك والت واب ايوركس في إنشاء شركة خاصة بهما عام (1920م) وسميت الشركة “Iwerks-Disney Commercial Artists“.

الشركة لم تلقى أقبالاً من الجمهور لذلك قرر والت واب ايوركس إنهاء الشراكة بينها وإغلاق الشركة.

هذه تعتبر أول خيبة أمل لوالت ديزني ولكنه لم ييأس وأدرك والت مدى حبه للرسوم المتحركة.

تعاقد مع شركة كنساس سيتي لدعاية الأفلام وعمل في صناعة الإعلانات البدائية المتعلقة بتقنيات الرسوم المتحركة البدائية.

أغرم والت تحريك القصائص حيث أنه كان يقضي ساعات في المكتبة لتصفح كتب التشريح والميكانيكا الخاصة بالرسوم المتحركة.

استغل عمله في الشركة وقام باستعارة الكاميرا ليجرب استخدامها في تقنيات الرسوم المتحركة بمفرده.

 استمر والت لمدة عامين في العمل بالشركة وفي عام (١٩٢٢م) تركها وقرر أن يؤسس شركة “لاف أو جرام للأفلام – Lough O Grame” مع  فنان آخر يسمى “فريد هارمان – Fared Harmen”.

كانت الشركة متخصصة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة واعتمد والت في قصص أفلامه على قصص الخيال والقصص القصيرة المشهورة للأطفال مثل “قصة سندريلا“.

اكتسب شخصيات ديزني الكرتونية شهرة وشعبية كبيرة في مدينة كنساس بعد نجاح عرضه الأول باسم “نيومان لأف أو جرام – Newman Laugh-O-Gram”.

إعلان إفلاسه وغلق الأستوديو

بعد نجاح أفلام ديزني استطاع أن يفتتح الأستوديو الخاص به وقام بتعيين مجموعة كبيرة من فنانين الرسوم المتحركة في كنساس.

افتتح الأستوديو في (١٨ مايو ١٩٢٢م) ولكن تكاليف الإنتاج تجاوزت الإيرادات حيث أنه لم يتمكن من دفع رواتب الموظفين.

وأصبح والت مديون بكثير من الأموال بسبب عدم قدرتك بتقسم الميزانية بشكل صحيح، مما جعله ينقل نشاطه في كاليفورنيا.

أعلن والت إفلاسه وغلق الاستوديو بعد عرض فيلمه الأخير “أليس في بلاد العجائب – Alice in Wonderland” عام (١٩٢٣م).

قام ديزني ببيع كاميرته ليحصل على المال وانتقل إلى مركز صناعة السينما “هوليوود – Hollywood”.

سافر وهو لا يملك غير فيلمه الأخير “أليس في بلاد العجائب” و (٤٠ دولار) متبقية من ثمن الكاميرا.

محاولات فاشلة في صناعة الأفلام الواقعية

قرر والت أن يستغنى عن حلمه وترك أفلام الرسوم المتحركة، لأنه كان يعتقد أنه لا يستطيع منافسة استوديوهات نيويورك الكبرى.

اتجه بعد ذلك للأفلام الواقعية ولكنه لم يجد فرصة حقيقية بعد محاولات كثيرة إنتهت بالفشل، عاد مرة أخرى لصناعة أفلام الرسوم المتحركة.

بداية قصة نجاح والت ديزني من “هوليوود – Hollywood”

والت-ديزني-في-هوليوود

إنشاء والت مع شقيقه روي استوديو للرسوم المتحركة عام (١٩٢٣م) وسمية “أستوديو الأخوة ديزني – Disney Brothers Cartoon studio”.

 أقنع والت أخيه أن يكون المسئول الإداري المالي للاستوديو، ونجح والت واستمر هذا الاستوديو حتى عام (١٩٣٩م).

يعتبر هذا الاستوديو الخطوة الأولى لنجاح والت ديزني والتي جعلته يبدع بعد ذلك لتحقيق أحلامه في صناعة أفلام الرسوم المتحركة.

قام ديزني بخلق رسوم متحركة بنفسه وأخرج مشاهد حية، وروي شاركه في ذلك حيث كان يقوم بدور المصور.

حققت أفلام ديزني نجاحات عظيمة وأصبحت شخصيات ديزني الكرتونية لها جمهوراً كبير بين الأطفال.

فشل جديد وسرقة لحقوق ملكية “أوزوالد الأرنب المحظوظ – Oswald the Lucky Rabbit”

كان يبحث والت عن شركة توزيع لأفلامه الكرتونية وكانت أول صفقة له مع شركة توزيع.

تعاقد والت مع الشركة على عرض الأفلام القصيرة للشخصية الكرتونية الذي ابتكارها وهي “أوزوالد الأرنب المحظوظ – Oswald the Lucky Rabbit”.

بعد فترة من التعاقد اكتشف والت أن شركة التوزيع قد سرقت حقوق الملكية الخاصة بشخصية “أوزوالد – Oswald”.

في هذا الوقت قرر والت أن يسرع في ابتكار شخصية كرتونية جديدة توزي شعبية شخصية أوزوالد الكرتونية.

ولادة شخصية “ميكي ماوس – Mickey Mouse”

ميكي-ماوس

ابتكر والت ديزني شخصية “ميكي ماوس – Mickey Mouse” الكرتونية الأشهر عالمياً عام (١٩٢٨م).

كان يعرف في البداية باسم “مورتيمز ماوس – Mortimer Mouse” وتم تغير الاسم بعد ذلك إلى “ميكي ماوس – Mickey Mouse“.

يعتبر أول ظهور لشخصية ميكي ماوس كان في فيلم صامت، ولكن فشل هذا الفيلم أن يجذب الموزعين له بسبب صمته.

لذلك فكر ديزني أن يبتكر فيلماً صوتياً وقام بتوزيعه أحد رجال الأعمال واستخدم في هذا الفيلم تقنيات حديثة للصوت لكي يظهر الكلام متناسق مع الصورة.

حقق الفيلم الصوتي نجاحاً كبيراً لذلك حول ديزني جميع أفلامه الصامتة إلى أفلام صوتية.

حقق ميكي ماوس نجاحاً عظيماً وتم تكريم ديزني عام (١٩٣٥م) بميدالية ذهبية وأعلن عن ميكي أنه رمزاً دولياً للنوايا الحسنة.

امتلأ السوق بمنتجات شخصيات ديزني مثل الألعاب وساعات اليد وأشاد العالم بشخصيات ديزني الكرتونية المبدعة.

إطلاق أول فيلم ملون

شخصيات-ديزني-ملونة

أطلق ديزني أول فيلم ملون باسم “ورود وأشجار” عام (١٩٣٢م)، وحصل على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم قصير للرسوم المتحركة.

حصل ديزني في نفس العام على جائزة أخرى وهى جائزة الأوسكار الفخرية لابتكار شخصية “ميكي ماوس – Mickey Mouse” الكرتونية.

إنتاج أول فيلم رسوم متحركة طويل

قرر ديزني أن يخطط لإنتاج فيلم طويل، حين انتشر الخبر في الصحف كان الجميع يرى أنه شيء مستحيل وأطلق على فكرته “جنون ديزني“.

الجميع عارض ديزني على هذه الفكرة المستحيلة ولكنه صمم وقام بإنشاء استوديو جديد يصلح لتصوير فيلم طويل.

بدأ والت في إنتاج فيلم طويل باسم “سنو وايت والأقزام السبعة – Snow White and the Seven Dwarfs” منذ عام ( ١٩٣٥م).

كان هدف والت أن ينتج فيلماً بجودة عالية لذلك أستغرق وقتاً طويلاً أكثر من سنتين وتعرض لأزمات مالية كثيرة ولكنه استطاع أن يتخطى جميع الصعوبات.

تم عرض أول فيلم كرتوني طويل وملون عام (١٩٣٧م) وأصبح الفيلم الأكثر نجاحاً على شباك التذاكر، حيث بلغت إيرادات عرضه الأول (٨ مليون دولار).

استطاع ديزني بعد ذلك أن يفتتح استوديوهات جديدة وينتج العديد من الأفلام الطويلة مثل بينوكيو وفانتازيا.

الحرب العالمية الثانية من (١٩٤١م) إلى (١٩٥٠م)

أثناء الحرب تعاون ديزني مع الحكومة لإنتاج أفلام تعليمية وتدريبات عسكرية تهدف إلى رفع الروح المعنوية للقوات المسلحة.

تعرضت استوديوهات ديزني بعد ذلك لبعض الصعوبات الاقتصادية بسبب انخفاض الأرباح حيث أن الأفلام الطويلة أصبحت لم تجذب الجمهور بالشكل الذي يغطي تكاليف الأفلام العالية.

أوقف ديزني إنتاج الأفلام الطويلة لانخفاض التكاليف واستمر في إنتاج الأفلام القصيرة لمواكبة الذوق العام.

بعد الحرب أعاد ديزني في إنتاج الأفلام الطويلة مثل فيلم أليس في بلاد العجائب عام (١٩٥١م) وفيلم بيتر بان عام (١٩٥٣م).

افتتاح مدينة “ديزني لاند – Disney Land”

ديزني-لاند

مع استمرار نجاح ديزني وزيادة شعبيته بين الأطفال والكبار، يزداد طلب الشغوفين والفضوليين بزيارة استوديوهات ديزني ليشاهدوا شخصيات ديزني.

لكن لم يكون من السهل استضافة جمهور في الاستوديوهات بسبب صغر المساحات لذلك فكر ديزني عام (١٩٥٠م) في إنشاء مدينة ترفيهية للجمهور.

أنشئ والت مدينة “ديزني لاند – Disney Land” الترفيهية بشكل جديد لم يوجد مثله من قبل، مكان مليء بالإبداع والمغامرة بشكل يجذب الكبير والصغير.

حب والت للقطارات استمر معه للكبر حيث إنه أنشئ خط سكة حديد داخل مدينة ديزني لاند حتى تربط جميع المناطق ببعضها داخل المدينة الترفيهية.

تم افتتاح “ديزني لاند – Disney Land” في (١٧ يوليو ١٩٥٥م) في أنهايم بكاليفورنيا، وكان احتفالاً كبيراً لدرجة أن تجاوز عدد الحاضرين (٢٠٠ ألف شخص).

زادت استثمارات المدينة وحققت شركة ديزني نجاحا عظيماً، وبدأت شركة والت ديزني الاهتمام بمجالات أخرى لصناعة الترفيه.

وفاته

والت-ديزني

في ظل النجاح الكبير لديزني وإنجازاته العظيمة، توقف عن تطوير عالم ديزني عام (١٩٦٦م) بسبب مرضه.

تم تشخيص حالة والت بإصابته بسرطان في الرئة وذلك بسبب عادت التدخين التي لم تفارقه منذ شبابه.

كان من المخطط له إجراء عملية جراحية وقام بعمل جميع الفحوصات الطبية وقبل إجراء العملية بأيام تعرض لسكتة قلبية.

توفى والت ديزني في (١٥ ديسمبر عام ١٩٦٦م)، وتم حرق جثته بغابة “لاون سيميتري بكاليفورنيا”.

لم تتوقف قصة نجاح والت ديزني وعالمه عند موته ولكنها مستمرة في التطوير والإبداع لأنه أصنع إمبراطورية ناجحة مستمرة في التطوير  حتى الآن وتضم آلاف الموظفين المبدعين.

الخلاصة

والت ديزني” هو شخص قرر أن يحلم ويسرح بخياله، ويعيش من أجل تحقيق جميع أحلامه دون أن يستغنى عن تفاصيل حلمه الصغيرة ولن يسمح بكلمة مستحيل أن توقفه عن الوصول لحلمه.

لكن هذا الشيء لم يكون سهلا عليه بسبب ظروفه القاسية ولكنه استطاع أن يتخطى كل العقبات من أجل حلمه.

استطاع والت بإصراره أن يدخل قلوب الكبار قبل الصغار من خلال قصص شخصياته الكرتونية المبدعة والمؤثرة ايضاً.

قصة نجاح والت ديزني تعتبر من أكثر القصص الملهمة في العالم حيث أنها تضم كثير من الدروس المستفادة من أهمها:

  • لا تندم على ما فاتك، حيث أن ديزني في جميع مواقف الإحباط التي واجهته تجده دائما يبحث عن حل أخر لتحقيق حلمه دون الندم على ما خسره.
  • تجارب الفشل التي تعرض لها والت هي التي وصلته للنجاح، لذلك كلما فشلت في عمل ما كلما زاد فرصتك في النجاح فلا تيأس ابداً.
  • مهما كانت ظروفك قاسية حالياً دائماً هناك امل في بكره، لذلك اسعى باستمرار واصنع لنفسك فرصة لا تنتظر المساعدة من شخص آخر.
  • محاولات الفشل هي التي تهيأ لك النجاح فيجب أن تتعلم من أخطائك ولا تكررها مرة أخرى.
  • إذا أمنت بحلمك سوف تستطيع تخطي كل الصعاب للوصول لحلمك، فقط أمن أنك تستطيع وتستحق أن تعيش في الحياة بالشكل الذي تريده.
  • الصبر الاصرار هو مفتاحك لكل للنجاح.

عندما تفشل في حياتك تذكر دائماً قصة نجاح والت ديزني وكيف استطاع أن يتخطى كل تجارب الفشل لكي يصل إلى حلمه الكبير.

كانت رسالة ديزني في الحياة هي انتشار البهجة ورسم الابتسامة في وجوه الأطفال، فما رسالتك في الحياة؟ وما هي أحلامك التي تستيقظ يومياً متحمس لتحقيقها؟

الاسئلة الأكثر شيوعاً

من هو والت ديزني "Walt Disney"؟

هو رسام ومنتج امريكي ومؤسس شركة ديزني التي تعتبر تاني أكبر شركة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة ورسم الكاريكاتير والإنتاج السنيمائي وصاحب الشخصية الكرتونية الشهيرة ميكي موس "Mickey Mouse"

ما هو اسم والت ديزني "Walt Disney" الحقيقي؟

أسمه الحقيقي والتر الياس "Walter Elias"

متى وأين ولد والت ديزني "Walt Disney"؟

ولد والت ديزني في 5 ديسمبر عام (1901م) بشيكاغو ولاية إلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية.

متى ولد شخصية (ميكي ماوس – Mickey Mouse)؟

ابتكر والت ديزني شخصية (ميكى ماوس – Mickey Mouse) الكرتونية الأشهر عالمياً عام (١٩٢٨م). كان يعرف في البداية بأسم ( مورتيمز ماوس – Mortimer Mouse) وتم تغير الأسم بعد ذالك الى ميكي ماوس

متى إطلاق ديزني أول فيلم كرتونى ملون؟

أطلق ديزني أول فيلم ملون بإسم (ورود وأشجاد) عام (١٩٣٢م)، وحصل على جائزة الأوسكار أفضل فيلم قصير للرسوم المتحركة. حصل ديزني في نفس العام على جائزة أخرى وهى جائزة الأوسكار الفخرية لإبتكار شخصية ميكي ماوس الكرتونية.

ما هو أول فيلم رسوم متحركة طويل؟

تم عرض أول فيلم كرتوني طويل وملون بأسم ( سنو وايت والأقزام السبعة – Snow White and the Seven Dwarfs) عام (١٩٣٧م) وأصبح الفيلم الأكثر نجاحاً على شباك التذاكر، حيث بلغت إيرادات عرضه الأول (٨ مليون دولار).

كيف ساعد والت الحكومة اثناء الحرب العالمية الثانية؟

أثناء الحرب تعاون ديزني مع الحكومة لإنتاج أفلام تعليمية وتدريبات عسكرية تهدف إلى رفع الروح المعنوية للقوات المسلحة.

ماذا عن اوا افتتاح لمدينة “ديزني لاند – Disney Land”؟

تم إقتتاح “ديزني لاند” في ( ١٧ يوليو ١٩٥٥م) في أنهايم بكاليفورنيا، وكان أحتفالاً كبيراً لدرجة أن تجاوز عدد الحاضرين ( ٢٠٠ ألف شخص).

متى توفى والت ديزني؟

توفى والت ديزني في (١٥ ديسمبر عام ١٩٦٦م) وتم حرق جثته بغابة لاون سيميتري بكاليفورنيا.

مقالات ذات صلة