مصممة الأزياء “ريم عكرا” من هي؟ وما تاريخ تصميم الأزياء في العالم؟

من هي ريم عكرا؟ هى مصممة أزياء لبنانية ولدت في بيروت في “23 نوفمبر لعام 1960”.

درست في الجامعة الأمريكية في بيروت حيث يعمل والداها.

عرفت بطرازها المتميز في تصميم فساتين الزفاف.

يعمل والدها و والدتها كأساتذة أكاديمين في مجال الطب والصحة العامة.

في عمر ال 17 عملت على نشر تصاميمها في الصحف المحلية المهمة في لبنان مثل: جريدة النهار وهو ما تم بالفعل.

عندما كانت في سن المراهقة قررت الانضمام لنادي الموضة الخاص بالجامعة الأمريكية في بيروت حيث تخرجت فيما بعد عام “1982” بشهادة جامعية في إدارة الأعمال.

أقامت عرض الأزياء الأول في “يونيو 1982” الذي جذب انتباه حوالي “2000 شخص”.

في لقاء مع مجلة “فوج Vouge” قالت عن عرضها الأول الذي أقامته في الجامعة الأمريكية في بيروت:

“اعتقد أنه كان عرض الأزياء الأول لمصممة لبنانية.

لقد كانت الفساتين مصممة بشكل غير معقول وكل شئ كان فاخراً.

كلما انظر إلى تصاميمي لهذا اليوم أصبح غير مصدقة.

إنه كان فعلاً رائع.

لقد عرفت وقتها أن الموضة ستكون عملي”.

غادرت عكرا بيروت في عام “1983” إلى نيويورك أثناء الحرب الأهلية اللبنانية.

في “1986” تخرجت من معهد الموضة والتكنولوجيا في نيويورك وربحت جائزة “قسم تصميم الأزياء” في نفس عام تخرجها.

تقول “ريم عكرا” عن فترة دراستها في معهد الموضة:

“كانوا يطلقون على هناك لقب العبقرية.

لم يصدق والداي هذا، أن تلك البنت الصغيرة من بيروت عبقرية في مدرسة معهد الموضة في نيويورك.

لقد كان شيئاً كبيراً حقاً”.

بعد التخرج توجهت إلى باريس حيث درست في مدرسة التصميم العليا للفنون والآداب وتخرجت فيما بعد بتقدير امتياز.

بعد دراستها في باريس تدرجت في عدة مناصب ذات علاقة بالتصميم والموضة في هونج كونج وتايوان.

في “عمر ال 25” عملت وأدارت مشروع بقيمة “30 مليون دولار” خاص بتصميم الأزياء.

لكنها تركت هذا المشروع بعد “سبع سنوات” لتبدأ الخط الخاص بها للأزياء في نيويورك وقد سبق ذلك عملها كمصممة ديكور للمنازل لمدة “3 سنوات”.

كانت قد بدأت في العمل في هذا المجال في عام “1997” بعد أن قامت بتصميم فستان  الزفاف الخاص بصديقتها في خلال “3 أسابيع” فقط.

هذا الزفاف الذي أقيم في فندق من أشهر فنادق باريس وهو “فندق كريلون”.

بعد ذلك أخذت “عكرا” صورة ملتقطة للفستان وعملت على نشرها في الإعلام العالمي بما في ذلك “النيويورك تايمز” التي قامت بنشر الصورة بالفعل.

بعدها قامت بشراء أقمشة تناسب فساتين الزفاف بقيمة “20 ألف دولار” وقد تلقت خلال ذلك أكثر من “30 طلب” لتصميم فستان زفاف.

عملت مع “ماكس كاني” البالغ من العمر “89 عاماً” و الذي كان يملك مصنعاً في مانهاتن يسمى “هيلز كيشن” ومن هنا كانت بداية النجاحات.

بعدها عملت مع العديد من المصانع ومراكز الإنتاج والتوزيع.

بدأت علامتها التجارية في عام “2003” لإنتاج ملابس السهرة فقط.

بدأت في العمل على إنتاج ملابس الخروج الجاهزة في عام “2008”.

تصاميمها تم تنفيذها في أكثر من “150 مصنع ملابس” حول العالم.

قامت بعد ذلك بافتتاح الأتيليه الخاص بها في مانهاتن في نيويورك.

في “أغسطس 2007” تم إصدار نسخة محدودة من دمية “باربي” خاصة ب“ريم عكرا” تختص بالمهتمين بتجميع تلك الدمى.

في “نوفمبر 2010” قامت بافتتاح متجرها الخاص في بيروت المختص ببيع ملابس السهرة والملابس الجاهزة وفساتين الزفاف وأيضاً العديد من الاكسسوارات.

في عام “2014” قامت “عكرا” بتصميم وإنتاج الزي الموحد الخاص بالمركز الطبي التابع للجامعة الأمريكية في بيروت حيث تخرجت و يعمل والداها.

ارتدت من تصاميمها العديد من مشاهير الممثلات مثل: أنجلينا جولي، وسيلينا جوميز، ومادونا، وهالي بيري وأخريات.

ارتدت الممثلة “أليسون جاني” فستان من تصميم “ريم عكرا” أثناء استلامها لجائزة “الأوسكار” عام “2018” كأفضل ممثلة مساعدة.

ظهرت تصاميم في العديد من المسلسلات الأمريكية مثل: مسلسل “فتاة النميمة” عام “2007” ومسلسل “بيتي القبيحة” عام “2009”.

تم تصنيفها من أكثر النساء نفوذاً في العالم وفقاً لتصنيف مجلة “فوربس” عام “2018” حيث احتلت المرتبة السابعة في نفس القائمة التي ضمت أيضاً: آمال كلوني، زها حديد ونعمت شفيق.

هي أحد أعضاء لجنة التحكيم في برنامج “فاشون ستار Fashion Star” الخاص باكتشاف المصممين العرب الشباب في دبي.

هي أحد أعضاء مجلس مصممي الأزياء في أمريكا “CFDA”.

تم اختيارها كعضو في المجلس الأمريكي لتصميمات الزفاف “The American Bridal Council”.

أيضاً تم اختيارها عضواً شرفياً في مجلس مستشفى سانت جورج.

هي عضو مجلس إدارة دبي للتصميم والأزياء منذ إنشاءه في عام 2014.

هي عضو المجلس الاستشاري الدولي للجامعة الأمريكية في بيروت.

لقد نالت جائزة “بناء الجسور Building Bridges”  من قبل مؤسسة “جسور التفاهم Bridges of Understanding” وهي مؤسسة غير ربحية تسعى لتحسين العلاقات ما بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية.

تلقت جائزة شرفية من الأمم المتحدة وذلك لدعمها لعمل الجلسة 66 للمجلس العمومي للأمم المتحدة.

تم اختيار العديد من تصاميمها لتحتل الصفحات الأولى وأغلفة أشهر مجلات الأزياء العالمية مثل: “فوج Vogue” و”ماري كلير Marie Claire” و”ايلي Elle” .

في عام 2019 تم إعلان أن “ريم عكرا” كسفيرة للنوايا الحسنة لمؤسسة “طمنا” وهي مؤسسة تدعم الأطفال في الشرق الأوسط الذين يعانون من أمراض خطيرة وحرجة.

الجامعات التي درست بها

الجامعة الأمريكية في بيروت

تعتبر “الجامعة الأمريكية في بيروت The American University of Beirut” من أشهر الجامعات في لبنان.

إنها جامعة خاصة تم تأسيسها و افتتاحها في ديسمبر 1866.

كان اسمها عند التأسيس “الكلية البروتستاتتية السورية” ولكن تم تغيير الاسم في عام 1920 لتصبح “الجامعة الأمريكية في بيروت”.

تستقبل الجامعة سنوياً حوالي 7 آلاف طالب وطالبة.

تضم الجامعة العديد من الكليات هي: كلية العلوم الزراعية وكلية الفنون وكلية الهندسة وكلية الفنون الصحية وكلية الطب وأخيراً مدرسة سليمان عليان لإدارة الأعمال.

حسب التقييم العالمي للجامعات تم تصنيف الجامعة كخامس أعلى جامعة عربية واحتلت المرتبة رقم 915 عالمياً.

معهد الموضة و التكنولوجيا في نيويورك

إن “معهد الموضة و التكنولوجيا Fashion Institute of Technology” هي كلية عامة حكومية توجد في منطقة مانهاتن في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعتبر المعهد تابع ل“جامعة ولاية نيويورك  State University of New York”.

يعتبر هذا المعهد معني بتعليم الفن وإدارة الأعمال والتصميم والتكنولوجيا وصولاً إلى صناعة الموضة.

لقد تم تأسيس المعهد في عام 1944.

يلتحق بالمعهد سنوياً حوالي 10 آلاف طالب وطالبة.

يمنح المعهد الدرجات الجامعية المختلفة في التصميم والرسوم المتحركة وفنون الجرافيك والتسويق والإعلان والفنون الجميلة.

مدرسة التصميم العليا للفنون والآداب في باريس

إن “مدرسة التصميم العليا للفنون والآداب École supérieure des arts et techniques de la mode” أو “ESMOD” هي مدرسة فرنسية خاصة معنية بتعليم الموضة.

لقد تم تأسيس المدرسة في مدينة باريس في عام 1841 على يد الخياط “Alexis Lavigne”.

تملك المدرسة العديد من الفروع في أنجاء فرنسا مثل: مدينة ” Bordeaux” ومدينة “Lyon” ومدينة “Roubaix”.

أيضاً تملك المدرسة فروعاً في مدن خارج فرنسا مثل: مدينة برلين ومدينة موسكو ومدينة دبي ومدينة طوكيو.

لقد تم اعتماد المدرسة من قبل “اللجنة الوطنية الفرنسية للاعتماد Commission nationale de la certification professionnelle”.

تمنح المدرسة لخريجيها شهادة احترافية لينالوا مهنة “مصمم أزياء”.

آراءها الشخصية

في حوار لها منشور بتاريخ “31 مايو 2018” وضحت الكثير من آراءها الشخصية ومنها:

صرحت بأنها  خلال طفولتها كانت تظن أن المرأة تتساوى مع الرجل في المجتمع كما هو الحال في بيت أهلها.

تظن أن المرأة جالسة على عرشها وليست بحاجة إلى المساعدة على الوصول إلى القمة.

تعتقد أن من الأسهل أن يكون مصمم الأزياء رجلاً وليس امرأة.

ترى أن المرأة تحدد عمرها بنضج أفكارها وليس بعمرها الجسدي.

ترى أنها و “إيلي صعب” مصممان عظيمان وتفخر بمعرفته جداً.

تعتقد أن المرأة يجب ألا تحاول أن تكون شخصاً آخر وتعمل على أن تصبح شخصيتها ذات طابع خاص.

ترى أن الحياة ليست سوى طريق علينا أن نمر بها.

تعتبر أن سر نجاحها هو اعتمادها الأول على نفسها أكثر من أن تعتمد على فريق عملها.

عندما تم سؤالها عن تأثير الثقافة اللبنانية في تصاميمها قالت “ريم عكرا” في لقاء مع “The National Wedding Show”:

“أنا متأثرة بأكثر من ثقافة.

فكوني لبنانية بالأساس أمدني بالشغف وحب الجمال.

تأثري بحياتي في فرنسا أمدني بالثقافة والفخامة.

أما أسلوب حياتي الذي استمده من معيشتي في الولايات المتحدة فقد أعطاني الحس العملي”.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app