اهم 10 اسئلة عليك معرفة الاجابة عنها قبل ان تبدء مشروع صغير من البيت لضمان نجاحك

مؤخرا يلجأ الكثير من الاشخاص  للعمل من المنزل، او بدء مشاريع صغيره لعدة اسباب منها تحسين دخلهم المعيشي و تجنب اوقات الفراغ ومواجهة مشكلة البطاله.

مع ظهور عالم الانترنت تعددت اشكال العمل من المنزل و اصبحت اكثر تنوعا فدعنا نفرق بين العمل الحر من داخل المنزل والمشاريع الصغيره من البيت.

فاذا كنت تمتلك بعض المواهب مثل الكتابة او التصميم الجرافيكي فيمكنك الحصول علي عمل عن بعد بمعني اخر انك تعمل داخل شركة ما، ولكنك تعمل من البيت دون الذهاب الي مقر الشركة او تعمل خلال منصات العمل الحر الالكتروني مثل خمسات.

اما اذا كنت تمتلك حرفة يدوية مثل صناعة الاكسسوارات او التطريز او انك علي علم بامور البيع والشراء فيمكنك ان تبدء مشروعك الخاص من البيت براس مال صغير.

وحديثنا اليوم عن اسرار نجاح المشاربع الصغيرة من البيت.

السؤال الاول :هل فكرتك للمشروع محددة؟

السر وراء تحديد فكرتك هو معرفة السبب وراء ما تريده، بمعني اخر لماذا تريد ان تفعل هذا بدل من ذاك ؟ او لما ستختار باء  وليس جيم؟

وضع خبراتك السابقة ومهاراتك وما تجيد فعله دائما في ذهنك وانت تختار فكرة مشروعك فهذا سيسهل عليك الامر كثيرا

ولايجاد فكرة قوية ومحددة اعطي لنفسك مساحة من الوقت لانك تحتاج الي الكثير من الدراسة والبحث لتحديد ماذا تريد بالفعل.

فيجب ان تكون فكرتك واضحة بمعني ان تختار شيئ واحد وان تتخصص في عمل محدد، فعليك بالتخصص في البداية لاكتساب الخبرة الكافية ولاكتشاف نفسك وقدرتك.

فاختيار شيء واحد يتيح لك الوقت للعمل عليه،والتركيز علي تحسينه بشكل مستمر.

بالتاكيد مع الوقت يمكنك ان تتخصص في اكثر من شئ ولكن تمهل في خطواتك فالقيام بخطوة واحدة بشكل محترف كافي اكثر من القيام بعدة خطاوات غير مخطط لهم مسبقا.

مثال :اذا كنت ستختار البيع والشراء اذا اختار منتج واحد مثل الحقائب او الملابس وليس الاثنان معا.

السؤال الثاني : هل درست كل ما يحتاجه المشروع؟

بعد اختيار فكرة مشروعك يجب عليك معرفة كل المعلومات التي تخص المشروع مثل:

دراسة احتياج السوق لفكرتك: 

في البداية يجب ان تحدد هل سلعتك اساسية ام ترفيهية.

السلع الاساسية مثل : السلع الغذائية، والسلع الترفيهية مثل: شراء الاكسسوارات.

ثم يجب عليك معرفة حجم السوق المستهدف وعملية النمو بداخله وحركة العرض والطلب.

يجب عليك معرفة هل الطلب في ازدياد علي منتجك او الخدمة التي تقدمها ؟

مثال : اذا كنت بائع كتب. هل مازال كثير من الاشخاص تحب شراء الكتب الورقية ام اتجه القراء الان الي قراءة الكتب عبر الانترنت.

اهمية دراسة المنافسين: 

عدم وجود منافسة في السوق يدعو للقلق، تسال لماذا؟   لان هذا يدل علي قلة الطلب علي منتجك في الاسواق وعدم الحاجة اليها. وعند دراسة المنافسين سيسهل عليك التعلم من الاخطاء السابقه لديهم وتجنبها، وبالطبع ستعلم حجمك الفعلي في السوق واين تقف.

فالبتالي سيتضح الخطوات القادمة  لمشروعك وبالتاكيد سيساعدك علي مواجهة المنافسين ولكن عند المنافسة ركز علي قوة منتجك وليس سلبيات المنافس الاخر.

 نقاط القوة والضعف: 

يجب ان تحدد نقاط القوة لديك وان تعرف ماذا يميزك عن المنافسين في الاسواق، وبالتالي يجب معرفة نقاط الضعف ربما تكون انك لا تجيد الحسابات فعليك العمل علي تحسين نقاط ضعفك وابراز نقاط قوتك.

يمكنك سؤال المقربين منك علي نقاط القوة والضعف لديك اذا وجدت صعوبة في تحديدها من تلقاء نفسك.

السؤال الثالث:ما هي خطة عملك؟

بعد اختيار فكرة المشروع ودراسة السوق والمنافسين يجب الانتقال الي الخطوه التالية.

فيجب عليك الان وضع خطة العمل وهي الخريطة التي تحدد لك خطواتك بوضوح للسير اتجاه تحقيق نجاح مشروعك، فعليك ان تعد قائمة مهام واضحة لتتجنب الاخطاء وترتب افكارك.

دعنا نري بعض المهام التي يجب اتباعها :

ما هي الخطوة الاولي التي يجب عليك اتخاذها

عليك تحديد الفئة المستهدفه الاناث ام الذكور ،كبار السن ام صغار السن. ولا تنسي ان تحدد التكلفة المطلوبة.

وربما عليك البحث عن تجار جملة اذا كنت ستعمل في التجارة، او ربما عليك ان تتعلم بعض المهارات اليدوية مثل التطريز او التريكو اذا كنتي ستعمل في بيع الاكسسوارت

الخامات المطلوبة 

عليك معرفة المواد الخام المستخدمة في مشروعك وكيفية الوصول اليها بابسط الطرق وارخص الاسعار واذا لم تتواجد في بلدك عليك البحث عن بدائل اخري لها.

مثال: اذا كنت صانع اكسسوارات ربما ستحتاج الي صلصال حراري ، او اذا كنت صانع ملابس عليك ان تبحث علي اجود انواع الاقمشه.

تحديد سعر المنتج 

عند تسعير المنتجات او الخدمات يتم حساب التكلفه الفعلية للمنتج مثل المواد الخام  والتعبئة والتغليف،والمصاريف الادارية وعليك ايضا حساب التكاليف الهامشية لاحتياجاتك مثل: الاشتراك الشهري لاستخدام الانترنت واضافة 10% حساب مخاطر وفي النهاية وضع نسبه للربح.

وعند تحديد سعر المنتج او الخدمه  النهائية لمشروعك يجب معرفة متوسط سعر السلعة التنافسي في السوق اعلي سعر واقل سعر.

تحديد الهدف

عليك ان تحدد هدفك من المشروع وان تكون صادق مع نفسك وايضا عليك ان تحدد اهداف قابلة للتحقيق، فمن الاخطاء الشائعة ان تضع اهداف مستحيلة مثل الحصول علي مليون جنيه في اول شهور من بداية المشروع. واعلم ان وضع اهداف مستحيلة يشعرك بالسلب اتجاه نفسك والاحباط اتجاه المشروع فلذلك ضع اهداف بسيطة.

فريق العمل 

يجب ان تفكر هل ستحتاج الي شخص اخر غيرك؟، ربما اكثر خبرة منك او ستحتاج الي شريك يقاسمك كل شيء.

مثال: اذا كنت ستعمل في بيع الحقائب من المنزل عليك ان تفكر كيف ستصل الي العميل، ربما ستحتاج الي شخص معه عربة.

السؤال الرابع: ما هي خطواتك لتسويق مشروعك؟

لا تقلق بعد ظهور عالم الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي اصبح الامر اكثر سهولة واقل تكلفه عن السابق، فانت لا تحتاج الي مبلغ طائل من المال لتعرض منتجك للجمهور المستهدف.

ولكن كل ما تحتاج اليه هو اشتراك في الانترنت او تعيين شخص متخصص في المجال.

واذا كانت الميزانية لا تسمح بتعيين شخص متخصص في التسويق الالكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لمنتجك،

فلا باس ايضا كل ما عليك فعله هو دراسة اساسيات التسويق لا اتحدث عن التخصص في المجال واتقانه بشكل كامل ولكن عليك ان تكن ملم ببعض الامور البسيطة.

و لانك صاحب المشروع فانت اكثر شخص علي علم ودراية بكل شيء يخص المنتج وهذا سيسهل عليك كثيرا طريق التسويق , اذكرك ان عليك فهم الاساسيات و هذا سيسهل عليك وضع خطه بسيطة للترويج لمشروعك.

ودعنا لا ننسي انك تعمل من المنزل عليك ان تضع ذلك دائما في ذهنك في هذا الوضع التسويق لمنتجك او خدمتك هو كل ما تمتلك، لجعل اكبر شريحه من  الاشخاص يسمعون عنك.

ولكن هل نريد فقط ان يسمع الناس عن المشروع؟ بالطبع لا. نحن نحتاج ايضا اكبر شريحة من الاشخاص ان تقوم بعملية شراء المنتج او الخدمه التي تقدمها.

الان دعنا نري امكانية جعل منتجك مطلوب:

تحديد الجمهور المستهدف

عليك ان تحدد الفئة العمرية المستهدفة وبالطبع ان تحدد الفئة المهتمة بشراء المنتج،والشريحة الطبقية والبلد المستهدفه،

عليك فهم العميل المستهدف وفهم احتياجاته ومتطلباته.

عليك ان تبدء باقاربك واصدقائك وجيرانك

كثير من الناس ما يتجاهلون التسويق او تعريف منتجاتهم الي المقربين لديهم،  رغم ان استهداف هؤلاء الاشخاص بالامر السهل والبسيط وغير مكلف بالطبع.

و عليك ان تعلم ان ابسط انواع التسويق هو الكلام المنقول من عميل الي عميل اخر فاذا نجحت في الترويج للمقربين لك سيتحدثون الي اصدقائهم وعائلاتهم للشراء منك  .

ومن مميزات ان تروج للمقربين ان تعرف مميزات وعيوب المنتج او الخدمة وتعمل علي اصلاحها قبل ان تنتشر الي الجمهور المستهدف.

اختيار مكان التواجد علي الانترنت من مواقع التواصل الاجتماعي  

هناك الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي : فيسبوك، تويتر، سناب شات، انستجرام، تيك توك، واتس اب. فعليك البحث كثيرا ودراسة السوق لمعرفة اي من المواقع التواصل الاجتماعي هي الانسب في الاختيار لترويج لمنتجك عبر الانترنت.

فاذا كنت تستهدف بلد عربية مثل السعودية عليك اختيار تويتر او انستجرام ام اذا كنت تستهدف مصر عليك اختيار الفيسبوك.

وستلجأ الي  استخدام الاعلانات الممولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للوصول الي اكبر شريحة مهتمه لشراء منتجك او تحتاج الي الخدمة المقدمه لهم.

اهمية اختيار الاسم 

عليك ان تختار اسم سهل في النطق وتجنب الاسماء الصعبه ويجب علي الاسم ان يعبر عن الخدمة او المنتج المقدم.

اهمية اختيار اللوجو

الرمز التسويقي هو من يعبر عن منتجك ويميز مشروعك فهو يخلق صوره ذهنية داخل العميل.

للتوضيح: عندما تري علامة كنتاكي بالطبع دون ان تري الكلمه ياتي الي ذهنك الدجاج المقلي بالخلطة السرية.

المحتوي

اهمية المحتوي هو اظهار مميزات منتج  او خدمه ما لخلق احتياج او رغبة في الشراء،  انواع المحتوي لا تعد ولا تحصي منها المرئي ومنها المكتوب

مثال: صورة تتحدث عن المنتج، او بعض السطور البسيطة تشرح اهمية ما تقدمه للمستخدم او ربما فيديو يعرض كيفية استخدام المنتج.

فانت كصاحب مشروع عليك ان تركز علي اختيار المحتوي وتنوعه لاظهار مميزات المنتج للعميل لجذبه للشراء،

وبالطبع عليك اختيار الانسب والابسط لك ولامكانياتك.

عرف نفسك 

عرف نفسك للمستهلك بمعني ان تخبرهم من انت،وانك من تقدم الخدمة او المنتج، فالاشخاص تحب التعامل مع اشخاص مثلهم وهذا يساعد علي بناء الثقه لدي الجمهور المستهدف.

ولكن لا تتحدث كثيرا عن نفسك فقط بعض العناوين البسيطه التي تعزز من اظهار مميزات مشروعك.

السؤال الخامس: هل تمتلك الوقت الكافي؟

اعلم انه ربما لديك عمل اخر او لديك اسرة تريد الاعتناء بها ولكن يجب عليك ان تمتلك الوقت الكافي لمتابعة مشروعك، فابسط طريقة هي القيام بجدول زمني والالتزام بمواعيد محددة للعمل كل يوم خصص ساعتين او اكثر لمباشرة عملك.

وبالطبع عليك تهيئة المكان للتركيز ربما تجلس وحيدا في غرفتك او ان تبتعد عن المنزل وتجد مكان هادئ تباشر به عملك.

الوقت ما هو إلا وعاء نملؤه بما نريد وإذا أردنا شيئاً أوجدنا له الوقت.
من اقوال احمد الشقيري مقدم برنامج خواطر

السؤال السادس:كيف تتعامل مع العميل؟

يعتبر العميل الذي يمثل  الجمهور المستهدف لشراء منتجك هو العنصر الاكثر اهمية في المشروع ويجب الاهتمام بكيفية التعامل معه.

و عليك ان تعرف ان كل شخص يختلف عن الاخر يوجد الشخص المغرور والغاضب والصارم  والمتردد ويوجد ايضا الودود عليك ان تكون شخص صبور لتتمكن من التعامل مع الشخصيات المختلفه،  تعامل معهم باحترام ودعهم يثقون بك واحترم وقت العميل.

عليك دائما الاستماع الي العميل  لمعرفة احتياجاته، هذا سيساعدك كثيرا في تطوير خدمتك او منتجك.

اشرح له مميزات المنتج او الخدمة اخبره بالعيوب و السلبيات وكيفية التغلب عليها،ولا تنسي ان تتعلم فن اقناع العميل

زبائنك الأكثر عدم رضا هم أعظم مصدر للتعلم.
بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت

السؤال السابع:هل تستثمر في ذاتك؟

لتزيد من ثقتك بنفسك عليك تطوير قدراتك ومهاراتك الشخصية والاجتماعية والعلمية بشكل مستمر فعليك الاستمرار بالتعلم والاطلاع علي كل ما هو جديد في مجال مشروعك.

لذلك دعني افكرك ان تختار مشروع شغوف اتجاهه، وعليك معرفة نقاط ضعفك للعمل عليها و لتحسينها بشكل افضل.

فافضل استثمار يمكنك القيام به هو ذاتك،لضمان نجاح مشروعك الصغير من البيت.

السؤال الثامن:هل فكرة في سلبيات ومميزات المشاريع الصغيرة من البيت؟

السلبيات:

  • العمل وحيدا في المنزل والابتعاد عن رفاهية بيئة العمل، والعمل ضمن فريق.
  • انت من يتحمل المخاطر والخسائر الماديه.
  • عشوائية اتخاذ القرارات .
  • قلة الخبره في البدايه.

الايجابيات: 

  • تحقيق وذيادة المكاسب المادية.
  • القدره علي الابتكار والابداع والتجربة.
  • الاعتماد علي النفس.
  • انت مدير وقتك يمكنك القيام باي شئ تريده اي وقت وانت من تحدد ساعات العمل المناسب’ لروتين يومك.

عند معرفة السلبيات والايجابيات ستتمكن من التغلب علي المشاكل المفاجأه وعليك ان تتمهل في خطواتك.

السؤال التاسع: هل انت مستعد؟

يعتقد بعض الاشخاص ان كل شيء سيمر بشكل جيد كما خطط له ولكن عند تنفيذ المشروع علي ارض الواقع ستواجه مشاكل لم تكن في مخططاتك.

وهذا طبيعي فعليك ان تستعد لمواجهة الاخطاء والتعثرات وابقاء حماسك حتي الوصول الي هدفك الرئيسي، ويجب ان تكون في استعداد لتغير نمط الحياة الذي تعيشه لان المشروع من المنزل وفي الاغلب ستعمل بدون فريق عمل.

غالبًا ما يبدو الأمر مستحيلاً إلى أن يتحقق
نيلسون مانديلا،رئيس جنوب افريقيا سابقا

السؤال العاشر: متي ابدأ؟

ابدأ الان ليس الغد، عليك ان تتغلب علي مخاوفك في البدء والتوقف عن التسويف،فكثير من الناس تخشي نقطة البداية.

دائما ما ينتظر الاشخاص الوقت المناسب ويلجاون الي تاجيل احلامهم ومختطاتهم ولكن لا يوجد بما يسمي بالوقت المثالي للبدء في تنفيذ مشروعي الخاص وتحقيق احلامي.

ولكن تاجيل تاسيس مشروعك يعبر عن خوفك من الفشل لا اكثر،  فعليك ان تتعلم ان كل شئ يبدو متعب ومرهق الي ان تبدء الخطوه الاولي.

يجب ان تستعد وتجرب لن تعلم ابدا هل يمكنك تحقيق النجاح دون ان تجرب بنفسك واذا فشلت في الخطوة الاولي ستنجح في التجربة الثانية،  لانك ستتعلم من اخطاء الاولي وسيصبح لديك خبرة واقعية تفيدك في تنفيذاحلامك.

إذا أردت أن تنجح في حياتك فاجعل المثابرة صديقك الحميم و التجربة مستشارك الحكيم و الحذر أخاك الأكبر و الرجاء عبقريتك الحارسة
جوزيف اديسون،كاتب وشاعر مسرحي من القرن الثامن عشر.

و في النهايه

اتمني ان تقرا المقال مرة اخري مع ورقه وقلم وتجيب علي كل الاسئلة بالترتيب بعد فهمها وان تكن صريح مع نفسك ومحدد في اختياراتك.

ولا تنسي ان تاخذ متسع من الوقت لدراسة وفهم كل ما يخص المشروع.

وبعد امتلاك كل شئ واضح عليك أخذ المشورة من الآخرين اعرض فكرة مشروعك علي شخص تثق به لتتناقش معه لطلب النصيحة.

اتمني لك التوفيق في مشروعك الخاص والنجاح في تطويرة .

الاسئلة الأكثر شيوعاً

السؤال الاول :هل فكرتك للمشروع محددة ؟

حدد فكرتك لتكن واضحة، بمعني ان تختار شيئ واحد وان تتخصص في عمل محدد، فعليك بالتخصص في البدايه لاكتساب الخبرة الكافية ولاكتشاف نفسك وقدرتك.

هل درست كل ما يحتاجه المشروع؟

عليك دراسة: احتياج السوق، المنافسين، القوة والضعف.

ما هي خطة عملك؟

هي الخطوات لتنفيذ مشروعك.

ما هي خطواتك لتسويق مشروعك؟

كل ما تحتاج اليه هو اشتراك في الانترنت او تعيين شخص متخصص في المجال.

هل تمتلك الوقت الكافي؟

يجب عليك ان تمتلك الوقت الكافي لمتابعة مشروعك، فابسط طريقة هي القيام بجدول زمني والالتزام بمواعيد محددة للعمل.

كيف تتعامل مع العميل؟

عليك الاستماع الي العميل  لمعرفة احتياجاته، هذا سيساعدك كثيرا في تطوير خدمتك او منتجك.

هل تستثمر في ذاتك؟

لتزيد من ثقتك بنفسك عليك تطوير قدراتك ومهاراتك الشخصية والاجتماعية والعلمية بشكل مستمر فعليك الاستمرار بالتعلم والاطلاع علي كل ما هو جديد في مجال مشروعك.

هل انت مستعد؟

عليك ان تستعد لمواجهة الاخطاء والتعثرات وابقاء حماسك حتي الوصول الي هدفك الرئيسي.

متي ابدأ؟

ابدأ الان ليس الغد، عليك ان تتغلب علي مخاوفك في البدء والتوقف عن التسويف،فكثير من الناس تخشي نقطة البداية.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app