المهارات الشخصية والاجتماعية للمسوق وتحديد سلوك الفئة المستهدفة

يلعب علم النفس دوراً كبيراً في علم التسويق عامة والتسويق الرقمي خاصة ويساعدنا على فهم الفروق الفردية بين الأفراد وتطوير المهارات الشخصية والاجتماعية للمسوق الناجح ليقوم بأداء مهمته على أفضل وجه.

بينما يُعد تحديد الفئة المستهدفة تحدياً عظيماً لك كمسوق الكتروني فسلوكيات الأفراد تختلف من فترة لأخرى ومن موقف لآخر حسب الظروف والضغوط والتجارب المجتمعية التي يمرون بها.

ولأن علم النفس بفروعه وميادينه المختلفة هو المختص بدراسة سلوك الأفراد، فكان المُساعد الأول لنا كمسوقين للتعرف على سلوكيات الفئة المستهدفة.

ومن هنا كان علينا كمسوقين أو عاملين في مجال التسويق أن نتعمق في علم النفس ومعرفة مجالاته المختلفة مروراً بعلم النفس التسويقي والذي سيكون محور أساسي لتحديد أهم المهارات التي يجب أن تتوفر في المسوق.

وطالما ذكرنا علم النفس فلابد وأن نذكر قوة العقل الباطن وتأثيره على عملية التسويق وكيف نؤثر على العقل الباطن للعميل ونحوله من عميل محتمل إلى عميل فعلي أتمّ عملية الشراء بالفعل من خلال حملة تسويقية هادفة.

المحتويات

ما هو علم النفس؟

إذا بحثنا في سلوك الأفراد وردود أفعالهم واستجابتهم للمثيرات المختلفة، وأثر المجتمع والبيئة والتغيرات العالمية على هؤلاء الأفراد فإننا بذلك نتحدث عن علم قديم من قبل الميلاد هو علم النفس.

النفس البشرية والسلوك الآدمي دائماً كان محط أنظار العلماء فمن يستطع فهم سلوك الأفراد فقد غنم بجائزة عظيمة على مستويات مختلفة.

فعلم النفس هو ذلك العلم السحري الذي يساعد صاحبه على سهولة التعامل مع الآخرين ويتنبأ بردود أفعالهم ويحلل سلوكياتهم بشكل إيجابي.

يعتقد الكثير من العلماء أن الإنسان عبارة عن جسم مادي ونفس أو روح غير مادية وهي الأكثر حرية وسيطرة لذا استطاع علم النفس المهتم بدراسة وتفسير ذلك الجزء أن يتربع على عرش العلوم المختلفة.

فأياً كان التخصص الذي تشدو في التفوق فيه فمعرفتك بالنفس البشرية هو مفتاح التفوق والتميز السحري الذي سيجعل منك شخصاً تختلف عن الآخرين.

ولأن التسويق يعتمد كلياً على التعامل مع الأفراد والتأثير عليهم إما عقلياً أو عاطفياً لإتمام عملية الشراء وتحقيق الهدف فكان اهتمام التسويق بعلم النفس شيء لابد منه.

فدراسة سلوك المستهلك وتحديد الفئة المستهدفة وتطوير المهارات الشخصية والاجتماعية لفريق التسويق بأي مؤسسة يعتمد اعتماداً كلياً على علم النفس.

الحالة النفسية للأفراد سواء العاملين بمجال معين أو العملاء المستهدفين لهذا المجال هي مسئولية علم النفس الذي يفسر ويحلل كل تصرف ويقدم لنا الحلول والنظريات البسيطة لتسهيل التعامل.

ما هي فروع علم النفس وميادينه؟

نظراً لأهمية علم النفس ولأنه يدخل كل مجالات الحياة ولما كان التخصص هو الأفضل للحصول على أدق المعلومات خصص العلماء فرع لكل مجال.

تم تقسيم تلك الفروع إلى عدة فروع نظرية خاصة بالمجالات النظرية للحياة وفروع أخرى تطبيقية خاصة بكل المجالات العملية في حياة الأفراد.

والجدير بالذكر أن كثيراً من الفروع التطبيقية هي الجانب العملي للفروع النظرية، وسيتم شرح وجه الاستفادة من كل فرع في علم التسويق.

فروع علم النفس النظرية

وهي تلك المتخصصة بمراقبة الأفراد وسلوكياتهم ووضع النظريات والمبادئ والقوانين مع مراعاة الظروف المتغيرة والعوامل البيئية والعالمية والمجتمعية مثل:

علم النفس العام

يعد هذا الفرع هو الأساس الأول لكل الفروع الأخرى فهو المسئول عن دراسة سلوكيات الأفراد ووضع النظريات والمبادئ التي تسير عليها باقي فروع علم النفس.

وهو المسئول عن ترجمة مشاعر الإنسان من غضب، حزن، سعادة، خوف، فرح، وغيرها من المشاعر التي يعبر عنها كل فرد بطريقته الخاصة.

وكذلك يهتم هذا الفرع بدراسة الحياة العقلية والنفسية للإنسان والوظائف العقلية المختلفة مثل: الفهم، الإدراك، والتذكر.

علم نفس الفروق الفردية

عند دراسة النفس البشرية وردود الأفعال المختلفة للأشخاص على نفس المثير، كانت النتيجة أن هناك فروق فردية تجعل كل شخص مختلف عن نظيره في ردود أفعاله.

فقد يتم نشر حملة إعلانية كبيرة ونجد أن استجابة الأفراد لها مختلف فقد يأخذ البعض خطوة الشراء المباشر والبعض يرى أن هذا الإعلان لم يلمس قلبه فيعرض عنه.

بينما يصاب بعض الجمهور بالتردد والتفكير حول ترك المنتج الحالي الذي يستخدموه بالفعل وتجربة هذا المنتج الجديد.

هذا الاختلاف أساسه الفروق الفردية بين الأفراد واختلاف طرق التفكير وأنماط الشخصية فهناك من يفكر بعقله وهناك من يفكر بقلبه وهناك من يوازن بين الاثنين.

وهو ما أظهر ضرورة الاستعانة بعلم النفس في التسويق لتسهيل دراسة سلوك المستهلك المتغيرة.

علم نفس النمو

يمر الفرد أثناء نموه بتطورات جسدية ونفسية تختلف باختلاف كل مرحلة واحتياجها النفسي ومدى تأثره بالوسط المحيط من أسرة أو جماعة الأصدقاء.

يهتم هذا الفرع بهذه التطورات النفسية ويقوم برصد مظاهرها في كل مرحلة ووضع تحليل لتفسير السر وراء هذا التطور.

فعلم النفس يهتم ببواطن النفس الداخلية وتطورها منذ تكوين الإنسان كجنين في رحم والدته وحتى ينتهي به الأمر ليسلم أمانة الروح لخالقها.

وتأتي أهمية هذا الفرع في التسويق حيث فهم سلوكيات واحتياجات العملاء في أعمارهم المختلفة.

فلو كنت تستهدف فئة المراهقين ستحتاج إلى معرفة اهتماماتهم وطريقة تفكيرهم وبالتالي ستخاطبهم بمحتوى ومضمون تسويقي سليم وجذاب.

بينما المحتوى التسويقي المناسب لفئة الشباب يختلف عن محتوى لفئة النساء فوق الخامسة والأربعون وهكذا يتدخل علم النفس في كل خطوات العملية التسويقية.

علم النفس الاجتماعي

في هذا الفرع يهتم العلماء بدراسة التأثير الاجتماعي والبيئة المحيطة على سلوك الفرد، وتأثره بكل الظروف الخارجية المستجدة عليه وأقرب مثال نعيشه الآن هو وباء الكورونا “covid 19″.

فإن لم يكن لدى الفرد مجموعة من “المهارات الاجتماعية” التي تؤهله للتعامل مع مثل هذه الظروف فإنه سيتعرض لنوبات من المرض النفسي.

الهدف الأسمى لعلم النفس الاجتماعي هو خلق مجتمع يتمتع أفراده بصحة نفسية سليمة وشخصية سوية ومنتجة.

ولأن الشركات هي مجتمعات صغيرة في كينونتها فنجد أن الشركات الناجحة والعالمية تهتم اهتماماً خاصاً بتطبيق هذا الفرع للحصول على أفضل إنتاجية.

ولما كان التسويق هو حلقة الوصل بين الشركة والعملاء فكان له النصيب الأكبر من الاهتمام النفسي فلابد أن يطور المسوق الناجح من مهاراته الاجتماعية لتحقيق أعلى وأنجح نسبة تواصل.

علم النفس المقارن

ويطلق عليه كذلك علم نفس الحيوان، حيث وجد أن سلوك الحيوانات تختلف عن سلوكيات البشر، ويهتم هذا الفرع بنشأة الحيوانات وتطورها وأنواعها المختلفة.

قد يعتقد البعض أن هذا الفرع لن يكون ضمن اهتمامات علم التسويق، ولكن هذا خطأ فإن كان أحد عملائك هو عيادة بيطرية أو صيدلية أو محل لبيع المستلزمات البيطرية فعليك أن تكون على معرفة بهذا الفرع.

الجميع يتنافسون ومجال التسويق كبير جداً ولكن التميز للأفضل ومن يُطور ذاته ويُنمي المهارات الشخصية والاجتماعية والمعلومات العلمية الخاصة به.

فروع علم النفس التطبيقية

تهتم هذه الفروع بتطبيق ما وضعته الفروع النظرية من قوانين ونظريات على الفرد والتأكد من صحتها من الناحية العملية وذلك على شريحة كبيرة من الأفراد في مختلف الأعمار والظروف.

علم النفس التربوي

يُعد هذا الفرع هو الفرع التطبيقي لعلم نفس النمو حيث تطبيق كافة النظريات والمبادئ السلوكية التي تم وضعها بناءً على مراقبة ودراسة الأفراد أثناء نموهم.

يتم التطبيق على مراحل التربية المختلفة للأطفال، فالتربية هي نقل مجموعة من المعلومات والقيم والمهارات والثقافات في مختلف المجالات من جيل لآخر.

تحتاج التربية إلى عمليتي التعليم والتعلم وهي عملية تفاعلية بين المعلم والطالب في مراحل نموه المختلفة وتطور قدراته العقلية ومهارة الإدراك والفهم.

عادة ما يهتم بدراسة علم النفس التربوي المعلمون لتسهيل تواصلهم مع الطالب والتأكد من تحقيق أهداف العملية التعليمية.

ولكن الآن ظهر شريحة جديدة تهتم بهذا الفرع وهم أفراد فريق التسويق سواء لمدرسة، مؤسسة تعليمية، أو جهة تقدم منحاً ودورات تدريبية متنوعة.

ولأن الاتجاه للتعلم عن بُعد أصبح من سمات هذا العصر فكان لزاماً على التسويق الرقمي أن يغطي هذا الجزء.

فكيف ستنجح كمسوق إلكتروني في “تحديد سمات الفئة المستهدفة” للطلاب بأعمارهم المختلفة دون فهم جيد لسمات التربية وطرق التواصل الأفضل لكل مرحلة عمرية؟!

فتسويق المنح والدورات التدريبية هو تحدياً جديداً في سوق العمل والمُلم فقط بتفاصيل علم نفس النمو وعلم النفس التربوي هو من سيحقق أفضل نتائج.

علم النفس القياسي

هو الفرع الأكثر جذباً للعديد ممن يهتمون بـ “تحليل المنافسين” وقياس التفكير الإبداعي للأفراد وذلك بواسطة مجموعة من الاختبارات النفسية القياسية.

كلما تم عمل هذه الاختبارات على شريحة كبيرة من الأفراد، كانت نتائجها أكثر دقة وفاعلية فهذه الاختبارات تعتمد على علم الرياضة والإحصاء.

وأحب أن أطلق على هذا الفرع علم النفس المنطقي أو الموضوعي فهو يعطينا المؤشرات والنتائج بشكل منطقي ممنهج وليس مجرد استنتاج عام أو وجهة نظر شخصية تحتمل الصواب أو الخطأ.

ولأن أدوات التسويق الرقمي وتحليل المنافسين تعتمد على الأرقام المنطقية لوضع الاستراتيجيات التسويقية الخاصة بمجال ما فكان دراسة علم النفس القياسي هام جداً لكل مسوق مهتم بالتسويق عامة وبإعلانات السوشيال ميديا خاصة.

فعند عمل إعلان على أحد منصات التواصل الاجتماعي يتم الاستهداف بناء على تحليل شخصية العملاء ودراسة المنافسين والحصول على بضعة نتائج نستخدمها لعمل إعلاني تسويقي ناجح.

قياس مهارات أفراد فريق التسويق في “التفكير الإبداعي” يحدد المكان الأفضل لكل فرد فالأكثر قدرة على الخروج عن الصندوق سيكون هو صانع الأفكار التسويقية المميزة.

ويساعد أيضا هذا الفرع في وضع مجموعة من الاختبارات على هيئة أسئلة طريفة يتم بها قياس سلوك العميل مما يساعد في تحديد الفئة المستهدفة وسلوكياتها.

علم النفس الإرشادي

هو أحد الفروع التطبيقية لعلم النفس حيث يهتم بتطبيق النظريات والقوانين ولكن بشكل استشارات نفسية من متخصصين إرشاديين مثل أخصائيين علم النفس ومدربي الحياة “life coach”.

هذا الفرع يحتاجه كل فرد في المجتمع لأنه يساعدنا على الاتزان وحل المشكلات والتغلب على المشاعر السلبية والإحباطات التي تصيبنا من تجارب الحياة المختلفة.

ويكمن سر أهمية علم النفس الإرشادي في أنه يساعد على الوقاية من المشاكل المتوقعة بتهيئة الفرد للاستعداد وكيفية المواجهة بأفضل وضع متاح.

ولأن المُسوق هو جزء من المجتمع الإعلامي فقد يقع على عاتقه مسئولية الإرشاد والتوجيه السليم وإن قدمت خدمتك أو منتجك في شكل نصيحة إرشادية تقنع العميل بأهميتها سوف تحقق نجاحاً مضاعفاً.

ولكي تقوم بذلك بشكل صحيح عليك الإلمام بأساسيات هذا الفرع لكي يشعر عميلك بأنك ناصح أمين تريد مصلحته أولاً وصادق في تقديم خدمة مميزة وغرضك ليس البيع فقط.

وإن كنت أحد المسئولين في فريق التسويق عليك معرفة طرق الإرشاد الصحيحة لإدارة فريقك بشكل مميز وصحيح.

علم النفس الجنائي

هذا الفرع هو نتيجة لإتحاد مجموعة مجالات مختلفة مثل:

  • علم النفس العام: وهو المسئول عن وضع نظريات ودراسة سلوكيات الفرد وردود أفعاله تجاه المواقف المختلفة.
  • علم الجريمة: وهو الخاص بدراسة دوافع الفرد لارتكاب الجريمة، والسلوك الإجرامي للفرد والجماعة.
  • علم القانون ودراسة القوانين الخاصة بالجريمة والأنظمة الجنائية والمدنية وتأثيرهم على المجتمع.

وبذلك يعتبر علم النفس الجنائي من الفروع التطبيقية المباشرة لعلم النفس.

وإذا أخذناه في علم التسويق بعين الاعتبار فسنهتم بتأثير الإعلانات العنيفة والحملات التسويقية التي تحمل في طياتها مفاهيم سلبية تزيد من عدوانية الأفراد وتؤثر سلبياً على تصرفاتهم.

فما يتقبله مجتمع قد لا يتقبله آخر ويعد جريمة فيه، أتذكر في حملة إعلانية لأحد كريمات إزالة الشعر النسائية كانت فكرة الإعلان أحد العارضات ترتشف كأساً من الخمور، وهي شبه عارية الجسد.

رغم أن المنتج مسموح تداوله في كل الدول ولكن إذا نزلت هذه النسخة في الدول العربية سوف تكون جريمة وتشجع على الرذيلة وعدم احترام قوانين الدولة.

لذلك فالمُسوق المحترف عليه معرفة كل ما يخص الفئة التي يستهدفها من قوانين وعادات ونُظم مجتمعية لتحقيق أفضل نتيجة دون التعرض للنقد السلبي.

عند عمل حملة إعلانية ناجحة عليك تحديد المشكلة التي تواجهها الفئة المستهدفة، ثم توضح حل هذه المشكلة وكيف أن منتجك أو خدمتك سوف تساعد في سرعة الحل.

هذا الجزء سيكون القيام به أسهل إن كانت لديك معرفة بهذا الفرع حيث تحديد المشاكل ووضع الحلول وطرق الوقاية منها.

علم النفس الإكلينيكي

يهتم هذا الفرع بتشخيص الاضطرابات النفسية والعقلية للمريض وفهم سبب الضغوط النفسية والتوتر والقلق الذي يمر به الفرد في وقت ما.

وبمعرفة المرض النفسي أو العقلي وتشخيصه يتم وضع بروتوكول علاجي كيميائي عن طريق أطباء نفسيين معتمدين بالإضافة لجلسات إرشادية نفسية.

يحتاج هذا الفرع لمتخصصين ولكن لا مانع من نشر الوعي بأهمية وضرورة الطب النفسي لتفريغ الطاقات السلبية التي قد يمر بها الفرد في أوقات عصيبة من الحياة.

علم النفس السلوكي

إذا أردت معرفة عميلك جيداً و”تحديد الفئة المستهدفة” لنشاطك التجاري عليك بمراقبة سلوكياتها ودراسة طريقة تفكيرها وهذا هو ما يقوم به علم النفس السلوكي.

حيث مراقبة، دراسة، تحليل سلوك الفرد أو مجموعة أفراد، وضع منهج علمي مدروس وتطبيقه للوصول لطريقة التعامل الأفضل معه.

فسلوك الفرد هو ناتج لما تلقاه من عمليات تعلم وما فرضته عليه البيئة المحيطة فإن تلقى الإيجابي كانت سلوكياته إيجابية، وإن تلقى السلبي كانت تصرفاته سلبية.

ولكن مع التطور الكبير في العلم والتكنولوجيا والأبحاث ظهر علم النفس المعرفي حيث دراسة مصدر سلوكيات الفرد وهو العقل والخلايا العصبية والعمليات العقلية كالتذكر والتخيل.

لذلك يعتبر علم النفس المعرفي امتداداً لعلم النفس السلوكي ومكملاً له وعليك كباحث في النفس البشرية سواء لغرض تسويقي أو غيره المتابعة الجيدة لهذا الفرع التطبيقي.

يساعدنا هذا الفرع في تحليل سلوكيات العميل المستهدف وبالتالي تقديم الخدمة له بالطريقة المناسبة لطريقة تفكيره فما نقدمه لسيدات من محتوى تسويقي يختلف عن ما يتم تقديمه للرجال.

فهم سلوك العميل يساعدك على تقديم المحتوى الصحيح في الوقت الصحيح وبالطريقة المُثلى وسرعة إقناعه على اقتناء المنتج أو الخدمة التي تحاول بيعها له.

وهذا يفسر لماذا قد يصبح أحدهم ناجحاً في مجال التسويق بينما يفشل الآخر رغم تلقيهم لنفس المادة العلمية الخاصة بالتسويق، فالأول قد اهتم بدراسة فروع مختلفة من علم النفس أثقلت معرفته.

والآخر اكتفى بدراسة المعلومات التقنية عن التسويق وتجاهل علم النفس ودراسة النفس البشرية والتي إن عرفتها غنمت من وراء ذلك مكاسب عديدة.

علم النفس التسويقي

وهنا سنتحدث عن علاقة علم النفس بالتسويق وهي علاقة مباشرة وشديدة الأهمية وهي ما تجعل منك مُسوقاً متميزاً أو مجرد مُسوق يقوم بأداء مهامه الروتينية.

طالما كان الشغف هو المحرك الأساسي لنا في مجال عملنا فسنظل نبحث عن التميز والاختلاف وهذا لن يتحقق دون دراسة متعمقة في النفس البشرية سواء للموظف أو العميل.

لذلك سوف نقسم هذا الفرع إلى قسمين حسب زاوية اهتمام كل فرع

القسم الأول

يهتم بدراسة “العاملين في الإنتاج والموظفين التسويقيين”. 

حيث الاهتمام باحتياجاتهم وتوفير جو مناسب يحث على الإبداع المستمر نظراً لطبيعة هذا المجال المعتمد كلياً على التفكير الإبداعي والخيالي.

فوجود رئيس موارد بشرية دارساً لعلم النفس سوف يساعد في سهولة التعامل مع الطبيعة الفنية الرقيقة لهؤلاء المبدعين من كاتبي محتوى ومصممين جرافيك وغيرها من التخصصات التي تحتاج حالة خاصة للإبداع والإنتاج.

توفير مواعيد عمل مناسبة وأجازات تسمح لهم بالتجديد الذهني وإزالة التوتر العصبي الذي يعد عدو الإبداع الأول هو مسئولية ضرورية تقع على المؤسسة بناء على توصية علماء النفس.

القسم الثاني

يهتم بدراسة “سلوك المستهلك وتحديد الفئة المستهدفة”.

علم النفس التسويقي لديه مهمة عظيمة فهو السحر الذي تحتاجه كل العناصر لتحليل سلوكيات الفئة المستهدفة وبدونه ستكون النتائج خالية من الواقع والمنطق والصحة.

يتم تحليل سلوك المستهلك والعملاء المستهدفين والمحتملين بناء على قواعد علم النفس ونظرياته السلوكية العميقة التي توفر علينا أعواماً من الإخفاقات في الاستهداف الخاطئ.

ونتيجة لكل ذلك فإن دور علم النفس في التسويق حيوي جداً ولا يمكن إقصاء علم النفس عن التسويق تحت أي بند، فالتسويق بلا علم نفس كمركب بدون قبطان يوجهها للطريق الصحيح فتتعرض للضياع والفشل.

اعرف جزءاً ولو صغيراً عن كل شيء ولا تجاهل معرفة الشيء وتذكر أن الصعب قد يكون صعباً ولكن ليس مستحيلاً والمستحيل يمكن تحويله للممكن ببعض التعديلات الصغيرة الإبداعية والنفسية.

المهارات الشخصية والاجتماعية للمسوق

بعد أن أخذنا جولة سريعة في فروع علم النفس المختلفة سنجد أن المُسوق عليه أن ينمي مجموعة من المهارات الشخصية والاجتماعية التي تؤهله لفرص عمل أفضل.

وتعتبر تلك المهارات هي المسئولة أولاً وأخيراً عن تطور الشخص الذاتي والاجتماعي ودليل على مدى تفاعله مع الحياة وما مر به من تجارب مختلفة أثرت فيه.

ومن خلال مهارات الفرد الشخصية سيتمكن من معرفة أفضل طريق ومهنة سيبدع بها بينما مهاراته الاجتماعية ستسهل له طريق الوصول للهدف بسلاسة ويسر.

المهارات الشخصية والاجتماعية

المهارات الشخصية

هي تلك المهارات التي تميز شخصاً عن آخر وتساعده على أداء مهامه الوظيفية والحياتية بشكل أفضل وأسرع وتعتمد على نضج الفرد ووعيه بذاته ومميزاته ومحاولة تطويرها وتقويتها باستمرار.

المهارات هي شيء يمكن اكتسابه وتطويره باستمرار، فليس شرطاً أن تمتلك مهارات فطرية لكي تكون ناجحاً ولكن بالسعي والتطوير المستمر سوف تكتسب كل المهارات التي تريد أن تكون لديك.

وإن كنت تتمتع ببعض المهارات الفطرية فعليك تطويرها بشكل مستمر حتى لا تفقد مكانتك فيها.

المهارات التي سأتحدث عنها لا غنى عنها لأي فرد ولكن أنت كمسوق إلكتروني عليك أن تتأكد من وجود أكبر عدد من هذه المهارات وبكفاءة عالية.

إدراك الذات

أو “الوعي بالذات” وهي مهارة خاصة جداً ولا يعرفها الكثير، فالكل يبحث عن التطوير حسب رؤية الآخرين وحسب متطلبات سوق العمل وينسوا تمام ما يناسبهم ويناسب طبيعتهم الفطرية.

الفطرة هي الأساس الذي خلقنا الله سبحانه عليه وهي النفس الحقيقية دون تزييف أو تجميل فإن تواصلت مع تلك النفس الفطرية وعرفت ما تحبه وتريده بالفعل فقد أدركت ذاتك.

ابتعد عن تفكير الآخرين، فقط فكر بعقلك أنت واستمع لصوتك فقط بعيداً عن تلك الضوضاء التي تم فرضها عليك طيلة سنوات فأصبحت عالقاً مع شهادة علمية لا تلمس شيئاً بقلبك.

تعلم ما تحبه وتميل له نفسك واعمل ما تراه مناسباً ومحبباً لقلبك وأقرب لذاتك هذا سيجعلك سعيداً ومتفوقاً، تلك النتيجة يصل لها الكثير ولكن متأخراً بعض الشيء فيضيعوا فرصاً ذهبية لحياة سعيدة ومختلفة.

إن لم تفعل ذلك وتنمي مهارة التواصل مع الذات فستجد نفسك تنتقل من مهنة لأخرى وتشعر بالملل والفشل وستتساءل لماذا يحدث لي ذلك؟!

الإجابة بسيطة والحل في يدك أنت فقط .. تواصل مع ذاتك ونمي نقاط قوتك وطور من نقاط ضعفك وحولها لإيجابيات وقد تصبح هي مصدر قوتك وتميزك الحقيقي.

الإيجابية النفسية ( الثقة بالنفس)

أو كما أحب تسميتها الإيمان بالنفس، إن كنت مؤمناً بنفسك ومحباً لها فهذا هو قانون الثقة بالنفس الأول الذي يجعلك تستمد قوتك من الله ثم منك ولن تحتاج لغيرك فأنت مصدر الثقة والقوة.

إن كنت واثقاً من نفسك فلن تعطي لكلام الناس أهمية وسوف تتحدى كل الظروف والسلبيات لكي تخرج فكرتك للنور.

كن مؤمناً بأفكارك، الجميع تتوارد إليه الأفكار ولكن الواثقون بأنفسهم فقط هم من يصلوا بأفكارهم لقمة النور ويسعون باجتهاد لتنفيذها فهي جزءاً منهم وله حق عليهم.

خُلق الجميع بنفس القدرات الجسدية ونفس تركيبة العقل البشري بنفس الإمكانيات المذهلة في التفكير ولكن البعض فقط هم من يستغلوا قدراتهم العقلية كاملة.

بينما الأغلبية لا تؤمن بقدراتها ولا تدرك ما تملك من إمكانيات ، فعلى سبيل المثال:

إن كنت تملك نفس جهاز الهاتف الذي يمتلكه شخص آخر ولا تستخدمه غير لإجراء المكالمات الهاتفية فقط بينما الشخص الآخر يستخدمه في تصفح الإنترنت والحصول على فرص عمل وتقوية علاقاته المهنية فمن المُلام الآن؟!

هكذا الإنسان إن عرف إمكانياته واستغلها ستزداد ثقته بنفسه فلا اللون ولا شكل الجسد هو مصدر الثقة ولكن القدرات الكامنة بداخل عقلك وقلبك هي ما تجعلك واثقاً من ذاتك ومحباً لها.

ابحث داخلك عن كل الإيجابيات واشعر بالامتنان لوجودها وفعّل كل امكانياتك العقلية وستندهش من نتائج النجاح الكبيرة التي ستصل لها لمجرد أن سعيت لتنمية مهارة هامة مثل مهارة الثقة بالنفس.

القدرة على حل المشكلات وإدارة الأزمات

من المهارات المميزة التي إن امتلكتها ستضعك في أعلى قائمة الناجحين والمتميزين في مجالك، فقد يصاب البعض بالتجمد عند التعرض لمشكلة ما ولا يستطيع وضع حلول سريعة.

وهنا تأتي أهمية تطويرك لهذه المهارة، تخيل تتعرض شركتك التي تعمل بها لأزمة أو مشكلة وتكون أنت صاحب الحل الأسرع والأكثر فعالية للمرور من تلك الأزمة فتصبح أنت رقم واحد بالشركة وتحصل على ترقيات وعلاوات.

تتطلب هذه المهارة القراءة المستمرة، الإطلاع على الأوضاع الدولية والمحلية باستمرار، المراقبة المستمرة للأحداث، النظرة الثاقبة، والرؤية للموضوع من مختلف زواياه.

الأفضل هو امتلاكك لتلك المهارة ولكن ماذا لو لم تستطع تنميتها لديك؟

كل ما عليك تعلمه هو الحفاظ على قدر من الثبات الانفعالي وحسن التصرف أثناء التعرض لمشكلة أو أزمة في عملك وأن تقوم بالتصرف الصحيح في الوقت الصحيح.

الذكاء

يظن الكثير أن هناك من يولد ذكياً وهناك من يولد بلا ذكاء، ولكن كل الدراسات والأبحاث الحديثة أثبتت أن الذكاء عملية مكتسبة وليست فطرية.

وهذا يعني شيئاً واحداً أن الجميع لديه نفس القدرات العقلية ولكن هناك من يقوم بتفعيلها وتدريبها وتطويرها للوصول للقمة وهناك من يتجاهلها ويلقي بها أرضاً.

المسئول عن الذكاء هو الخلايا العصبية بالمخ، حيث يولد كل طفل لديه نفس عدد الخلايا العصبية ولكن ما يجعل هذه الخلايا تقوم بعملها على أفضل وجه هو التعلم، الخبرات، والتجارب.

فكلما زادت خبرات تعلم الطفل تشابكت هذه الخلايا مع بعضها وساعدت على نمو ذكاء الطفل، كما قال “توني بوزان” في كتاب “الطفل الذكي”.

وكذلك البالغين إذا قاموا بعمل التدريبات اللازمة للذاكرة والعقل طوروا مهارة الذكاء التي ستساعدهم على حياة علمية وعملية أسهل وأفضل.

لذلك إنسان بلا ذكاء مثل قطعة ألماس يكسوها الفحم لا أحد يهتم بها ولا يدرك قيمتها رغم جودة وقيمة ما بداخلها ولكنها تبقى مجرد قطعة فحم محدودة الاستخدام!

ولكي تطور ذكائك عليك تطوير مختلف أنواع الذكاء مثل:

  • الذكاء الاجتماعي: يساعدك على التعامل مع الآخرين والحياة الاجتماعية.
  • الذكاء المعرفي: حيث تطوير معلوماتك والقراءة بشكل مستمر.
  • الذكاء الموسيقي: تطوير إحساسك الفني وقدرتك على الإبداع.
  • الذكاء اللغوي: زيادة عدد المفردات اللغوية تحسن من طريقة الحديث وقدرتك على توصيل أفكارك.
  • الذكاء البصري: قوة الملاحظة، التركيز، والانتباه للتفاصيل يساعدك على أداء وظيفتك بشكل أفضل وأسرع.
  • الذكاء الجسدي: حيث لياقتك البدنية ومرونتك الحركية تجعل منك شخصاً جذاباً وماهراً في أداء وظائفه الحركية.
  • الذكاء العاطفي: إحساسك بالآخر وتعاطفك وقدرتك على تخيل موقفه سيساعدك في العديد من مواقف الحياة.
  • الذكاء الرياضي: العمليات الحسابية تزيد من النشاط العقلي وتطور قدرته على حل المشكلات بشكل أكثر دقة.

احرص على تطوير مهارة الذكاء باستمرار وإن كنت ضعيفاً في أحد أنواع الذكاءات المتعددة طورها ودرب نفسك وستحصل على نتائج رائعة.

الجمع بين القيادة والإدارة

القيادة والشإدارة- المهارات الشخصية والاجتماعية

القيادة والإدارة مصطلحان مختلفان فالمدير ليس دائماً قائد ولكن القائد هو مدير، ولكي نتعمق أكثر في الفرق علينا معرفة خصائص كل من القائد والمدير.

إن كنت قائداً بالفطرة، قم بتنمية مهاراتك القيادية لتقود فريقك إلى نجاح راقي وهادف، وإن لم تكن كذلك فاعرف ما الذي ينقصك لتصبح قائداً فالقيادة يمكن تعلمها واكتسابها.

الإدارة

هي عملية تنفيذية بحتة تقوم على أساس عدة خطوات يخضع لها كل العاملين للشركة باسم السلطة الممنوحة للمدير من المؤسسة التابع لها.

هذه الخطوات تتمثل في:

  • التخطيط للإدارة ووضع خطة لكل ما يخص نشاط المؤسسة وتحديد أهداف ورؤية الشركة وكيفية تنفيذ هذه الخطط في مدة زمنية محددة.
    مثلا في عملية التسويق يتم وضع خطة استراتيجية وخطط للمحتوى والتصميم وجدولتها وتحديد أماكن نشرها.
  • التنظيم والتنسيق بين أفراد المؤسسة وتوزيع المهام الوظيفية حسب اللائق بكل فرد وقدراته ومهاراته والتأكد من بناء شبكة علاقات مفيدة وقوية تخدم أهداف المؤسسة.
    وتطبيقاً على عالم التسويق فالأفضل هو توزيع المهام والتخصص فهناك من هو بارع في التصميم الفني ومن يكتب محتوى تسويقي مميز ومن هو محترفاً في عمل الإعلانات الممولة.
  • الإرشاد حيث وضع القوانين التي تنظم مسيرة العمل داخل المؤسسة وتوفير بيئة إيجابية صالحة للعمل لتحقيق أعلى إنتاجية.
    وهذه هي وظيفة المدير أو قائد كل فريق حيث بشرف بشكل مباشر على سير العمل ومدى إنجاز الأهداف واتباع الخطة الزمنية الموضوعة.
  • الرقابة على جودة المؤسسة، تحليل نقاط القوة والضعف، معرفة مكانتها بالسوق المحلي والعالمي، كذلك جودة المنتجات، والتنبؤ بما سيحدث في الفترة القادمة.
    وهذه المرحلة هي المرحلة التنفيذية لـ “swot analysis” ويتم فيها تحليل المنافسين كذلك ومراقبتهم لتجنب أخطائهم والاستفادة من نجاحهم.

القيادة

هي عملية تلقائية حيث يتأثر مجموعة من الأفراد بشخص ويؤمنون بوجهة نظره وآرائه ويلتفون حوله ويؤيدون قراراته عن اقتناع تام لإيمانهم بأنه يريد الأفضل لهم.

والقائد يتمتع بعدة صفات تؤهله للقيادة مثل:

  • الخبرة والحكمة.
  • القدرة على اتخاذ قرار سريع وصحيح.
  • ذو سمعة أخلاقية جيدة.
  • حب العطاء ومساعدة الآخرين ومشاركتهم المناسبات الاجتماعية.
  • قوة الشخصية.
  • القدرة على الإقناع.
  • العزيمة على تحقيق الأهداف.
  • القدرة على الإدارة.
  • التطوير الذاتي المستمر.
  • حسن التصرف في الأزمات.

وغيرها من الصفات الإيجابية التي تؤهل الشخص لقيادة الفريق بنجاح، فإن أردت أن تصبح قائداً لفريق التسويق في أحد الشركات الكبرى ذات يوم عليك بالتحلي بهذه الصفات.

فالقائد ناصحاً أميناً، متحدثا لبقاً، مستشاراً ذو حكمة لأفراد فريقه ويحرص على تطويرهم ونجاحهم وإمدادهم بكل وسائل النجاح والتطور ويخرج من فريقه العديد من القادة الناجحين.

وللقيادة أنواع كثيرة ولكن ما يخصنا هو القيادة الإيجابية الوسطية التي تجمع بين الديموقراطية وحسن اتخاذ القرار.

وبالتالي عليك كشخص يريد تطوير مهاراته أن تجمع بين القيادة والإدارة حيث الاهتمام بأعضاء فريق العمل وتوفير أفضل السُبل لأداء مهامهم الوظيفية مع التأكد من جودة الإنتاج وتحقيق أهداف المؤسسة.

تحمل المسئولية

من أهم وأول المهارات التي يجب أن تعمل على تطويرها في شخصيتك فإن لم تكن شخصاً متحملاً لنتائج قراراته وأفعاله فيجب أن تقف أمام ذاتك وتضع خطة لتحسين الوضع.

تخيل أن تأتيك فرصة العمل بأحد الشركات العالمية ومع أول مهمة يتم إعطائك إياها تخذل نفسك أولاً قبل الجميع بإهمالك وعدم تحملك للمسئولية!!

المسئولية أمانة كبيرة فمهما كان المسمى الوظيفي الذي تنتمي له فلديك مجموعة من المهام التي يتوجب عليك تنفيذها في وقت محدد وبجودة معينة.

إن لم تستطع إلزام نفسك على العمل الجاد فاترك فرصة العمل لشخص آخر يستطيع أداء المهمة بنجاح ويصل مع فريقه إلى نتائج ترفع من مستوى المؤسسة.

تحمل المسئولية قرار وفعل وليست مجرد وعود وكلمات معسولة لا قيمة لها.

في أحد المؤسسات التي عملت معها سابقاً وكنت فرداً من ضمن فريق التسويق وتم وضع خطة كاملة  لتغطية الأسبوع الرياضي التابع للمنطقة وبدأ الجميع في تنفيذها ما عدا المصمم الجرافيكي لم يقم بعمل أي تصميم.

ليتفاجأ الجميع بعد أسبوع من البحث والعمل الجاد بأن كل هذا التعب لن يصل للنور بسبب استهتار المصمم وعدم إدراكه لأهمية هذا الحدث وقوة العائد المادي والمعنوي الذي خسرناه.

قدم المصمم مجموعة من المبررات الكاذبة والغير مُقنعة وتم فصله واستبداله بآخر رغم أنه كان بارعاً في التصميم ومبتكراً ولكن كل هذا لم يشفع له إهماله وعدم تحمله للمسئولية.

لا تكن مثل هذا المصمم فتصبح سبباً في إصابة فريق العمل بخيبة أمل وخسارة فادحة للشركة التي تعمل لديها فسوق العمل لا يعرف إلا المجتهدين والملتزمين فقط.

الفراسة

هي علم دقيق جداً يحتاج لحكمة وقدرات خاصة للفرد الذي يقوم بتحليل ملامح الوجه والجسد للوصول لأقرب تصور منطقي للشخصية.

فالفراسة هي علم قديم جداً وله قوانينه الخاصة ولكن أهم من إدراك القوانين هو التمتع بروح هذه القوانين ومعرفة كيفية تطبيقها بما يناسب كل فرد.

إن كانت مهنتك لا تتطلب التعامل مع الآخرين بشكل مستمر فلا بأس تجاهل هذه المهارة وإن كانت ستفيدك في تعاملاتك الحياتية مع الأقارب والأصحاب والجيران.

ولكن إن كنت ممن يتعاملون مع العملاء بشكل مباشر ومستمر فعليك فهمها جيداً ودراستها ومع التطبيق المستمر سوف تُبدع وتتميز بقدرتك على قراءة العملاء ومعرفة المدخل الصحيح لهم.

فعلى سبيل المثال:

امتلاك الشخص لعيون كبيرة يعني تمتعه بقوة الملاحظة وسرعة الانتباه وقوة العاطفة والمشاعر، لذلك الأفضل تسويقياً محادثتهم بالصور وحث عاطفتهم لتقبل منتجاتك وخدماتك.

بينما أصحاب العيون الصغيرة يميلون للاختصار والكلمات الدقيقة المُعبرة والمنطقية والبعيدة عن العاطفة وإثارة المشاعر.

وهكذا لكل تفصيلة في الإنسان معنى ودليل على جزء في شخصيته يسهل لك الطريق للتعامل والتكيف معه بسهولة ودون حدوث سوء تفاهم.

لغة الجسد

هناك فرق بين علم الفراسة ولغة الجسد فالأول يهتم بقراءة الملامح وتفسيرها بينما لغة الجسد تهتم بتفسير حركة الملامح وحركة أعضاء الجسد الخارجية مثل: حركة اليدين والقدمين وحركة العين.

فإذا كنت في مقابلة عمل مع أحد عملائك ووجدته قد أغلق يديه فإنه غير مستمتع بالحديث بينما إذا جلس فاتحاً يديه مسترخياً فهو مستعد لاستقبال المزيد من الحوار.

وإذا أغلق عينيه فهو يركز بشدة لما تقوله فاحرص على اختيار كلماتك ولكن إن وجدته يبحث بعينيه حوله فإنه بدأ يشعر بالملل ويبحث عن حجة لإنهاء الحوار فعليك باستبدال الحديث فوراً وطريقة الحوار.

وكذلك احترام المسافة الشخصية للعميل تعطيه فكرة عن مدى احترامك لحريته ورأيه دون فرض رأي وبالتالي يشعر أنه صاحب القرار والمسيطر في الاختيار مما يشعره بالأمان والأريحية في اتخاذ القرار بسرعة.

كل هذه التفاصيل البسيطة تجعلك الشخص المُفضل للتعامل لدى عملائك ويطلبونك لأنك تستطيع فهمهم ببساطة ودون ضغط مما يُسهل إتمام عملية الشراء.

بينما عدم انتباهك لهذه التفاصيل الصغيرة قد تجعل العميل ينفر من التعامل معك ومن منتجك الذي تعرضه عليه إن شعر بلزوجة الحوار أو لم تستطع الحديث بالطريقة الأقرب إلى عقله أو قلبه.

تدريبك المستمر على تطوير تلك المهارات الشخصية والاجتماعية بشكل مستمر تجعل منك شخصاً متميزاً تبحث عنك الشركات عالية الشأن وتوفر لك فرصاً برواتب أعلى ممن يفتقدون تلك المهارات الصغيرة.

التفويض

يبدأ التفويض بقدرتك على اختيار فريق عمل ناجح ومتميز وإدارته جيداً وإشعار كل فرد بداخله بأهميته وبذلك تستطيع أن توكل مهمة لكل شخص دون أن تقوم أنت بكل العمل وحدك ويقع على كاهلك كل العبء.

افتقاد مهارة التفويض يجعلك تشعر بالملل والإرهاق المستمر وبعد فترة قصيرة تنفر من أداء مهامك الوظيفية وتفقد شغفك تجاه العمل دون أن تدرك السبب الحقيقي وراء ذلك.

التفويض هو إعطاء أحد الأشخاص كل الصلاحيات اللازمة لأداء مهمة وظيفية محددة بأكمل وجه وبمنتهى السرعة والدقة وتلك الصلاحيات تكون سارية طوال مدة عمله على المهمة.

يعطي التفويض فرصة للعاملين بالمؤسسة بالارتقاء وتعلم الإدارة وتحمل المسئولية وكيفية اتخاذ القرار مما يساعد على توليد كوادر مستمرة بالمؤسسة.

وقد يتم إعطاء التفويض لفرد بعينه أو لفريق كامل كما يحدث مع فريق التسويق الخاص بالمؤسسة لكي يقوم بكل المهام الوظيفية الخاصة بالتسويق وله الحرية في اتخاذ كل القرارات طالما تخدم مصلحة الشركة.

ولكن متى نتجنب التفويض؟

  • إذا شعرت بأن الشخص المُفوض أصبح غير موثوق به.
  • إذا استغل الصلاحيات المُعطاة له لأرباحه الشخصية على حساب مصلحة المؤسسة.
  • إذا فقد الشخص المُفوض مهاراته وكفاءاته وظهر آخر أكثر كفاءة وقدرة على الإدارة.
  • إذا تسببت قرارات المُفوض في خسائر فادحة للشركة.
  • إذا تعدى على صلاحياته وأصدر قرارات خارج نطاق ما يخصه.

في هذه الحالات لا بأس من الاعتراف بالاختيار الخاطئ وتجربة شخص آخر يقوم بالعمل.

الفصاحة اللغوية والتعبير عن الذات

إن كان لديك العديد من الأفكار الخاصة بالعمل ولكن ليس لديك قدرة للتعبير عنها فالوضع كأنك تملك أموالاً ولا تعرف قيمتها ولا كيفية التصرف بها.

تكلم حتى أراك وأعرف من أنت وما لديك من مميزات، وحتى أشاركك أفكارك ولربما أساعدها تتحول لواقع ملموس.

إن لم تستطع التعبير عن ما تشعر به وما يجول في ذهنك فستتفاجأ بمن حولك يسبقونك وأنت تتحسر على حياتك وتقول يا ليتني أخذت الخطوة قبلهم.

يعتقد البعض أن التعبير عن الذات وإبراز المميزات الشخصية نفاق أو تقليل من الذات ولكن هذه قناعة سلبية يجب نسفها دون تفكير، فأنت إن لم تُسوق لنفسك فلن تجد من يؤمن بك.

ما فائدة امتلاكك لفكرة مشروع رائعة ومبتكرة ولكنك تحتفظ بها بين أدراج مكتبك ولا تحاول تهيئة فرصة الوصول للمسئول الكبير وتترك من هم أقل منك فكراً وتميزاً يصلوا لمجرد أنهم يجيدون التعبير عن أنفسهم.

اقرأ كثيراً وتحدث أمام المرآة مع نفسك أو أمام المقربين منك وتغلب على حاجز الخوف والحياء وانطلق فالحياة لا تعترف إلا بمن يمتلكون الشجاعة والقدرة على التعبير.

ضبط النفس (الثبات الانفعالي)

القدرة على التحكم في انفعالاتك ومشاعرك هي مهارة يمكن التمرن عليها وتنميتها، فلا تقل أنني شخص عصبي ولن يتغير ذلك لأن كل شيء بهذا العالم قابل للتغيير إذا أردت من أعماقك.

قد تخسر عميلاً هاماً وقد تخسر وظيفتك بالشركة أو رتبتك في فريق العمل بسبب عدم تحكمك في تصرفاتك.

العمل تحت ضغط يسبب إرهاق عصبي وذهني كبير ولكن هذا هو حال سوق العمل أياً كان المجال وعليك حسن التصرف والفصل بين مشاكلك الشخصية ومكان العمل.

وكذلك الفصل بين مشاكل العمل والأجواء المنزلية، فلا تخلط بينهما وتذكر دائماً أن العميل يمتلك الحق دائماً ولأنه ليس على دراية جيدة بعملك فقد يطلب منك المستحيل ظناً بأنه سهل وعليك تحقيق أحلامه في غمضة عين.

استمع من عميلك جيداً وحاول أن تشرح له بصورة بسيطة وضع أمام عينك دائماً (العميل جاهل فيما يخص عملك) إن تعاملت معه على هذا الأساس فستعامله برفق ومودة وستشرح له الوضع بهدوء.

أما إن اعتبرت عميلك نداً لك فستخسر كل شيء العميل والوظيفة وجزءاً من احترامك لذاتك واحترام الآخرين لك.

التخطيط وإدارة الوقت

هناك بعض مجالات العمل الثانية فيها تساوي ملايين كالبورصة والتسويق، نعم فإن تأخرت في عرض حملتك التسويقية قد يسبقك منافسك ويسرق منك العميل وإن بادرت أكثر من اللازم قد تحرق منتجك وأسعارك.

التخطيط وتحديد الوقت المناسب ليس اختياراً في مجال العمل، ولكنه فرض عليك اتقانه بشدة والاستمرار في تحسينه بشكل مستمر.

إن كنت من أصحاب المواعيد السيئة فتأكد أن عميلك لن يصبر عليك للأبد مهما كانت جودة عملك، ولن يسامحك صاحب المؤسسة على خسارة العميل بسبب إهمالك لعنصر الوقت.

وعند التخطيط لكسب مساحة من الوقت عليك التأكد من النقاط التالية:

  • خطط لأهدافك وضع لكل هدف وقتاً لتجهيزه أولاً ثم لتنفيذه وتحويله للواقع ثانياً.
  • اجعل أهدافك مرنة وخطتك قابلة للتعديل باستمرار حسب متغيرات الوضع.
  • عند التخطيط تأكد من واقعية أهدافك وأنها ليست مستحيلة.
  • تأكد من أن هدفك سهل التسويق له وأن لديك عملاء محتملين للشراء.
  • الهدف الإيجابي يساعدك على التخطيط الإيجابي وسرعة الوصول.
  • تأكد أن يكون الهدف واضحاً وليس غامضاً وأن يفهمه الجميع دون تعقيد.
  • العزيمة والإحساس الإيجابي لتحقيق الهدف.

إن اتبعت هذه النقاط سوف توفر على نفسك الوقت والمجهود والطاقة وستشعر بالإنجاز دون ملل أو إرهاق.

الثقافة والقراءة

لن تصل لشيء ولن تتطور خطوة واحدة للأمام دون وعي، والوعي مصدره الأساسي القراءة التي تنير عقلك وتعرفك على مختلف الثقافات فيتسع إدراكك وتتنوع أفكارك.

الكتب والروايات والقصص القصيرة، كل نوع يحمل بين طياته معلومات وتجارب وخبرات تؤثر على السلوك الإنساني ووعيه وقراراته.

خصص وقتاً يومياً للقراءة وانفصل عن الواقع بما يحمله من مشاكل وأوجاع وضغوط واجعل خيالك يحلق مع بطل أحد الروايات أو في معمل أحد الأطباء ليكتسب معلومة جديدة.

لا تحصر نفسك في قراءة مجال معين أو اتجاه أدبي واحد فالتنوع مطلوب وتذكر دائماً أن ما تزرعه سوف تجنيه، فإن زرعت بيانات قيمة سوف تحصد معلومات وأفكار خلابة.

وإن لم تقرأ ستعاني من ضحالة أفكارك وندرتها وضعفها وعدم القدرة على اكتمالها، فالقراءة حياة وانتقال بين العصور والحضارات في أزمنة مختلفة وبالتالي سينعكس ذلك على أفكارك.

اقرأ في مجالك وكل المجالات الأخرى واترك عقلك يستمتع بالربط بين هذه المجالات المختلفة ليخلق نموذجاً فكرياً مختلفاً وفريداً من نوعه.

استخدام آليات العمل الإلكترونية الحديثة

لا تقل أنا والتكنولوجيا لا نتفق، فالتكنولوجيا والتطبيقات الحديثة أصبحت هي الأساس وخاصة بعد ما حدث في عصر الكورونا وتحول أغلب المنشآت والهيئات العامة والخاصة إلى التعامل الإلكتروني.

طالما ما زلت تتنفس وقلبك يدق بين أضلاعك عليك باستغلال وقتك وتعلم كل ما هو جديد عن آليات العمل الإلكترونية الحديثة.

الآن أصبحت الدورات التدريبية وأغلب الأعمال يتم تنفيذها من خلال الإنترنت والبرامج الإلكترونية المتنوعة، فأنت تستطيع حضور اجتماع فرع الشركة في لندن وأنت جالس على مكتبك بمنزلك الصغير في مصر.

التقارير المالية والأسبوعية أصبحت تتم عن طريق الإنترنت، عمليات البيع والشراء، التسوق لمختلف الأغراض، حتى أنه ظهرت العديد من المسميات الوظيفية الجديدة المرتبطة بالعمل من خلال الإنترنت.

العالم كله تغير في بضعة أشهر بسبب فيروس صغير ومن تجاهل التطور الرقمي ولم يلقَ بالاً بتعلم كل ما يخصه لن يجد له مكاناً في المستقبل.

التطوير المستمر للذات

لا تكن ممن يكتفون من العلم وتعتقد أنك وصلت للمُنتهى، فالعلم بحر لا نهاية له واكتساب المعلومات الجديدة في المجالات المختلفة يجعل منك موظفاً مميزاً يتهافت الجميع عليه.

والآن الدورات التدريبية والمنح أصبحت متاحة بكثافة ومن مصادر متنوعة وبأشكال عديدة فهناك موقع اليوتيوب “Youtube” الذي يقدم الدورات المجانية في مختلف المجالات.

وكذلك موقع “udemy”، موقع “coursera”، موقع “إدراك“، موقع “edx” وغيرهم من المواقع التي تتعاقد مع مدربين عالميين وتسعى لتوفير أقل الأسعار وتقدم عروض مجانية تماماً.

كل ما  عليك فعله هو استخدام محرك البحث جوجل “google” وكتابة اسم الدورة التدريبية التي تريد الالتحاق بها وسوف يقدم لك مجموعة من الاختيارات عظيمة ادرسها جيداً واختر الأقرب لك.

من يريد التعلم فعلاً سوف يعرف ألف طريق للوصول إلى المعلومة ومن لا يريد العلم سوف يجد ألفاً من المبررات التي سيتخذها حُجة ليتوقف عن استكمال طريقه.

إدارة الحوار

إن ساعدت نفسك على تطوير حصيلتك اللغوية وكيفية التعبير عن ذاتك وأصبحت قارئاً مطلعاً على مختلف المجالات، فأنت الآن مؤهلاً لإدارة الحوار بمنتهى الاحترافية.

فالحوار مبني على أساس وعي الطرفين وقدرتهم على النقاش والتفاوض والوصول لحلول واقعية ووضع تصور لخطة العمل.

أياً كانت وظيفتك فإنك ستحتاج لتلك المهارة فإن لم يكن هناك حواراً مع العملاء سيكون هناك حواراً مع المدير وزملاء العمل وستحضر اجتماعات أسبوعية وشهرية وعليك مواكبة الحديث بشكل احترافي.

إدارة الحوار جزء تطبيقي لتطوير مهارة الفصاحة اللغوية والتعبير عن الذات وتأتي بالتدريب المستمر والثقة بالنفس والإيمان بأفكارك وإمكانية تحقيقها بالسعي المستمر.

ولا تنسى أن للحوار الجيد عدة عوامل:

  • الإنصات الجيد للطرف الآخر.
  • استخدام لغة واضحة ومفهومة لكل الأطراف.
  • التزام الصدق والأمانة في الحديث.
  • اختيار الوقت المناسب لقول الكلام المناسب.
  • وضوح الصوت والاهتمام بنبرة الصوت فلا تكون ركيكة وضعيفة ولا جهورية مزعجة.
  • القدرة على إقناع الطرف الآخر بوجهة نظرك.

الولاء

الولاء للمؤسسة التي تعمل لديها يعطي الإدارة إحساساً بالأمان، ولكن الولاء ليس مجرد كلمة تقال وشعار نرفعه لننول الرضا.

الولاء يعني الوقوف بجانب شركتك وقت الأزمات، عدم تركها في الظروف الصعبة، والتفكير في حلول جديدة لسرعة الخروج من الأزمات.

التطوير المستمر في ذاتك ومهاراتك وانعكاس كل ما تتعلمه على إنتاجيتك وجودة عملك.

الأمانة، الالتزام بمواعيد العمل اليومية، عدم البوح بأسرار الشركة، دراسة المنافسين بشكل جيد والمحاولة الصادقة في التغلب عليهم، ومراعاة قوانين المنافسة الشريفة.

عدم الإساءة لاسم الشركة حتى بعد تركها فما يحدث في شركة ما يبقى بين جدرانها ولا يصح أن يخرج معك مهما بلغ سوء الفهم بينك وبين إدارة الشركة.

فالشركة ليست إدارة فقط وإنما مجموعة كبيرة من العاملين بالأقسام المختلفة وإن تسببت بالضرر وإفشاء السر لن تضر الإدارة فقط ولكن كل العاملين بالمؤسسة، النهايات دائماً تُظهر معادن الناس.

المغامرة والتجربة

يفوز باللذات كل مغامر، فالتاريخ لا يتذكر الجبناء ومكتوفي الأيدي ومن يفضلون السير بجانب الحائط، الحياة مغامرة وتجربة، جرب وافشل ثم أعد المحاولة من جديد ولتفشل ثانية ولكنك بعد كل فشل ستتعلم شيئاً جديداً.

كل الاختراعات الحديثة كانت يوماً حلماً خيالياً لأحدهم وعندما أخبروا المقربين عن تلك الأحلام اتهموهم بالجنون وفقدان المنطق، ولكن لولا إيمانهم بالتجربة وحبهم للمغامرة ما كانت هذه الاختراعات وصلت لأيدينا الآن.

سافر وقابل بشراً من ثقافات مختلفة، تذوق طعاماً مختلفاً، اقرأ في مجالات غريبة، قم بتجربة أنشطة جنونية، كل هذه الأشياء ستساعدك على التحرر والخروج عن الصندوق.

المغامرة والتجربة هي أسرع طريق لتطوير المهارات الشخصية والاجتماعية لديك فهي تطبيق لعدة مهارات حياتية.

التفكير الإبداعي

التفكير خارج الصندوق أو التفكير الإبداعي هو مهارة يمكن تعلمها وإتقانها فالتفكير ليس حكراً على أحد وإنما هو هبة من الله أعطاها لكل بني آدم بلا استثناء.

والتفكير الإبداعي هو القدرة على إيجاد أفكار وحلول غير تقليدية وقد تكون السهل الممتنع ولا يشترط بها التعقيد والتضخيم، حيث نرى الموضوع من زوايا جديدة لم يفكر بها أحد سابقاً.

وأكثر أدوات التفكير الإبداعي أهمية الخيال وترك مساحة لا حدود لها للعقل لكي يبتكر دون قيود ويفكر بحرية حتى لو كانت غير منطقية ثم تحويلها للمنطق الواقعي.

يورد على العقل البشري ما يقارب ألف فكرة يومياً وكل ما عليك فعله هو تدوين هذه الأفكار في مفكرة صغيرة وتعود إليها باستمرار إذا واجهتك حالة من الفقر الفكري فستجد كنوزاً بها.

هذه المهارة يحتاجها كل المهن فهي أحد أسرار استمرار النجاح فالتصميم والكتابة وحتى الإدارة تحتاج لقدر من التفكير خارج الصندوق وخاصة عند حل المشكلات.

كل ما عليك فعله أن تثق بأفكارك وتؤمن بها ولا تقلل منها، واقرأ في جميع المجالات بشغف وفضول واربط بين الأفكار المختلفة وتعلم مما وصل له الآخرين.

الأسئلة الكثيرة التي تقتحم عقلك ابحث لها عن إجابات، وأثناء رحلة البحث سوف تندهش من كم المعلومات الجديدة التي ستصل لها فلا شيء يحدث عبثاً في حياتنا.

تحرر من الخوف وثق بنفسك جيداً واطلق العنان لخيالك لتستمتع بعالم سخي من الأفكار المبتكرة تساعدك على عيش حياة رائعة ومميزة.

المهارات الاجتماعية

هي تلك المهارات والصفات التي تساعدك على التفاعل الاجتماعي مع الأشخاص المحيطين بك سواء زملاء العمل، الأقارب، الجيران ،أو أي أشخاص تفرض عليك الحياة التعامل معهم.

هذه المهارات تُسهل عليك عملية التواصل مع الآخرين بأفضل طريقة وتجنب أي سوء فهم أو التباس يسبب الضيق للآخر، وكنتيجة لإتقانك هذه المهارات سوف تصبح شخصاً اجتماعياً محبوباً وقادراً على التواصل.

التواصل الاجتماعي

العلاقات الاجتماعية هي كلمة السر الخفية وراء العديد من النجاحات، كن حريصاً على تكوين علاقات جيدة مع مختلف المناصب والفئات فالله أعلم من ستحتاج للانتقال للمرحلة القادمة.

وإن كان للتكنولوجيا فضل علينا فهو مواقع التواصل الاجتماعي التي ساعدتنا على اللقاء بالعديد من الشخصيات المشهورة واستمرار العلاقات مع المقربين من خلال التطبيقات المختلفة.

من أشهر تلك المواقع “facebook” ،”instagram” ،”linked in” حيث تعتبر هذه المواقع حلقة تواصل أساسية بين ملايين المواطنين على مستوى العالم.

ويعتبر الفيسبوك هو الأشهر كموقع اجتماعي بينما لينكد ان هو أكبر موقع يوفر لك شبكة علاقات قوية في مختلف مجالات العمل، لذا إن لم يكن لديك حساب على هذه المواقع فالآن هو الوقت المناسب لذلك.

ولكن لا تكتفي ببقاء هذه العلاقات افتراضية فقط بل حاول قدر المستطاع بتحويلها للواقع وبادر بمقابلات اجتماعية ولقاءات عمل على أرض الواقع لتكتسب المصداقية والخبرة.

المشاركة المجتمعية

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه ولا يستطيع خوض هذه الحياة بمفرده ولكي تظل على حالة التواصل الاجتماعي عليك أداء بعض الواجبات الاجتماعية مثل التهنئة والتعازي.

مشاركة الآخرين أوجاعهم وآلامهم تساعدك في التقرب لهم، فالمواساة هي واجب إنساني يدل على رحمة ولين القلب ويعلي من شأن صاحبه اجتماعياً وسط جماعة الأصدقاء والأقارب.

بينما تقديم التهنئة ومشاركة الأفراح تدل على نقاء القلب والاهتمام بالآخرين وبسعة الصدر والحب والعطاء وهذا كله يصب في مصلحتك ويساعدك على التطور الاجتماعي.

في المناسبات الاجتماعية يجتمع عدد كبير من البشر وتكون هذه فرصة كبيرة لمن يريد توطيد وزيادة علاقاته الاجتماعية فقد تتعرف على شخصيات ذو مناصب هامة تفتح لك مجالات جديدة في العمل.

تقبل الآخر

نحن بشر ولم يُخلق إنسان خالي من العيوب، حتى أنت كما تفتخر بمميزاتك فإن لديك نقاط ضعف قد تكون جسدية وقد تكون معنوية أو الاثنان معاً وكما تحب أن يتقبلك الناس كما أنت تقبلهم أيضاً مهما كان وضعهم.

ابتعد عن التنمر فإن نهايته هي كره الناس والنفور من التواجد معك، أخبرتني صديقة ذات يوم أن الآخرين بهم عيوب ولكن طالما هذه العيوب لم ولن تضرني بشكل شخصي فلا بأس عليّ تقبلها كما هي.

نحن صُنع الله ولم يتدخل أحد منا في خلقه ولكن أتيحت لنا الفرصة لنطور مهاراتنا ونكتسب مهارات جديدة ونُحسن من سلوكياتنا وهذه هبة الله خصّ بها الإنسان فقط.

ابتعد عن إصدار الأحكام على الآخرين فكلنا بشر وكلنا خطائين والأفضلية لمن يعترف بخطئه ويعمل على إصلاحه، كل ما عليك هو تقديم نصيحة رقيقة واترك حرية الاختيار لصاحب الشأن.

لا تنتقد شخصاً ترك عمله ذو الدخل الشهري الضخم وتغيير مهنته ليقبض ربع ما كان يحصل عليه، فهو أدرى بما يفعل وهو المتحمل الوحيد لمسئولية قراره.

كن داعما للآخرين في قراراتهم وتجنب النقد وإن اضطررت لفعل ذلك فليكن نقدك بناءً ومفيداً وموضحاً لكل الإيجابيات أولاً ثم مواطن الضعف مع وضع حلول واقتراحات لتقويتها دون أي إحراج للآخر.

التفاوض

إن كنت تعمل في شركة وسط فريق عمل وتستهدف عملاء بشكل مستمر فعليك إتقان مهارة التفاوض، فالتفاوض عملية المرونة والوصول لحلول وسطية ترضي كل الأطراف بأعلى مكسب وأقل خسائر للجميع.

وكذلك نستخدم التفاوض في حل النزاعات بين فريق العمل وبين العملاء وإدارة الشركة باستخدام مهارات أخرى مثل: القدرة على الإقناع، الحكمة، والعدل.

فإن أردت أن تنمي مهارة التفاوض لديك عليك التدريب على عدة نقاط أساسية:

  • التفكير خارج الصندوق.
  • الدبلوماسية والصدق.
  • المرونة المستمرة والتكيف.
  • الحكمة وبُعد الرؤية للموضوع.
  • أن تكتسب ثقة الآخرين لكي يرتضوا بحلولك ومفاوضاتك.
  • قوة العلاقات الاجتماعية وتعددها.

التعامل مع أنماط الشخصية المختلفة

هنا سنرجع لتقسيم علم النفس للشخصية الإنسانية، فهناك عدة أنماط ولكل نمط صفات تميزه وعلينا التركيز على عدة نقاط أثناء التعامل مع كل نمط.

وتنتج هذه الأنماط نتيجة لعوامل وراثية، جينية، وأخرى بيئية، وتكمن ضرورة معرفة أنماط الشخصية الإنسانية إلى تسهيل فهم الآخرين والتعامل معهم ومعرفة الطريقة المُثلى لذلك.

يمكن تقسيم هذه الأنماط إلى (4) أنواع أساسية وهي:

الشخصية القدوة

وهذا النمط يتميز بالاختلاف والانفراد وهو النمط القائد بطبعه الذي يميل للمبادرة وتصحيح الأخطاء وسرعة اتخاذ القرار بحكمة ورزانة يتعجب لها من حوله.

يغامر ولا يخاف تجربة الجديد وهو صاحب القرار في عملية الشراء وغالباً هو المبادر لشراء المنتجات الجديدة حيث يحركه الفضول والشغف لكل جديد.

يهتم بالنتائج ويخطط لخطواته جيداً ويحسن إدارة وقته، يميل للعزلة ولديه إصرار وعزيمة لتحقيق أهدافه التي خطط لها بمنتهى الدقة والصبر.

هذا النمط عند بيع سلعة أو خدمة له عليك بإبراز فوائدها بشكل محدد وواضح وتجنب أي إطالة أو كذب في عملية العرض.

الشخصية التحليلية

تلك النمط من الشخصيات يهتم بالتفاصيل الدقيقة، ويستمع للشرح الخاص بالمنتج أو السلعة بانتباه شديد، ويقوم بوضع الاحتمالات حول كل شيء وتحليلها جيداً.

يهتم بالأرقام والإحصائيات الدقيقة ويتخذ قراره بناء على ما جمعه من بيانات ومعلومات وتفاصيل.

إذا كان عميلك من هذا النمط فاهتم بعرض كل التفاصيل الخاصة بخدمتك التجارية ولا تتردد في الاستفاضة وتقديم كافة الضمانات له.

الشخصية العاطفية

هو ذلك النمط الذي تحركه مشاعره ويميل للاستماع لقلبه وتجاهل المنطق فهو لا يمثل له شيء، هذا النمط يحب المشاركات الاجتماعية والحفلات وتقديم واستقبال مشاعر الود والحب.

العطاء وتقدير الآخرين سمة أساسية في هذا النمط، وغالباً لا ينتظر مقابل ولكن إن حصل على مقابل شكر وامتنان لعطائه بلغت سعادته عنان السماء.

هذا النوع من الأشخاص يتجنب المغامرة ويعتبرها مصدراً للخطر الذي يهدد استقراره النفسي ويميل لكل ما هو قديم ومعروف في كل شيء.

إن أردت التأثير على هذا النمط في عملية الشراء عليك استخدام العاطفة والحب ومدى احتياجه العاطفي لهذه السلعة وكم أنها ستكون مصدر سعادة له.

الشخصية الإبداعية

أو الشخصية الخيالية الحالمة، يعتمد هذا النمط على الخيال، الإبداع، والخروج عن الصندوق في كل سلوكياته وأفكاره.

يغلب عليه المشاعر ويتأثر بالعواطف، ويحرص على التواصل الاجتماعي بشكل دائم مما يجعله أكثر تأثيراً في الآخرين واقناعهم باتخاذ القرار.

إذا أردت بيع منتجك لهذا النمط من العملاء عليك استخدام العبارات التحفيزية، التشجيعية، والمثيرة للمشاعر مثل:

كم تبدو رائعة في يدك هذه الساعة القيمة!

القدرة على العمل في ظروف مختلفة

من أهم المهارات الشخصية والاجتماعية معاً القدرة على التكيف والعمل في ظروف مختلفة، ففي ظل أحداث فيروس كورونا المنتشر عالمياً نجد أن ظروف العمل اختلفت جذرياً في كل المؤسسات.

فبعض المؤسسات اضطرت لخفض الرواتب للنصف والبعض قام بتسريح العديد من الموظفين والبعض حول العمل إلى المنزل وتتم الاجتماعات والمتابعات بالتطبيقات الالكترونية المختلفة.

إن لم تكن قادراً على التكيف السريع ومواكبة الأحداث مهما كانت طبيعتها ستشعر بقلق وإزعاج يؤرقك من أداء عملك وستتأثر إنتاجيتك بشكل ملحوظ.

العمل مع فريق

إن كنت تبحث عن كيفية تطوير المهارات الشخصية والاجتماعية الخاصة بك فمن المؤكد أنك تفعل ذلك بغرض الالتحاق بأحد الشركات الكبرى والاستعداد لاستقبال فرص عمل جيدة.

بالتالي عليك تهيئة نفسك نفسياً للعمل ضمن فريق، قد يكون أعضاء هذا الفريق ودودين وقد يتصف أحدهم بسوء التصرف والمعاملة السيئة للآخرين.

قد يكون هذا الفريق نشيطاً وفعالاً وقد يكون ضعيفاً ولا قوة له وتم اللجوء إليك لتحسين وضعه.

قد يكون كل عضو من أعضاء الفريق ذو نمط شخصية مختلف، أيا كانت الاحتمالات التي قد تحدث عليك الاستعداد لها ومعرفة قواعد التواجد في الفريق ومن أهمها التقبل والتكيف.

كن محبوباً ومصدر ثقة لكل أعضاء فريقك ولكن لا تتحمل أعمالاً إضافية كمجاملة، ولكن ساعد الآخرين وكن متعاوناً قدر ما استطعت.

احترام قوانين المنافسة الشريفة

من الجيد أن تكون طموحاً محباً للتفوق وتريد الأفضل لمؤسستك، ولكن احترام قوانين المنافسة الشريفة هي الأساس.

لا تسرق مجهود الآخرين وتنسبه لنفسك، ولا تبيع مجهودك لشركة منافسة مقابل مبلغ مالي أعلى وتضع شركتك في مأزق مع الوقت وعدم وجود العمل الذي اعتمدوا عليك للقيام به.

كن أميناً ومخلصاً في كل تصرفاتك واظهر ولاءك الدائم للشركة مهما كانت المغريات، وإن أردت الانسحاب فانسحب كالملوك بعزة وشرف.

الذكاء الاجتماعي

هو أحد أنواع الذكاءات المتعددة وهو مهارة ضرورية للتواصل الاجتماعي ويمكن اكتسابها وتطويرها بالممارسة والتدريب.

قد تكون من الأشخاص المحبين للانعزال وعدم الاختلاط ولكن مشاركة الآخرين مناسباتهم والعمل مع فريق العمل هو أحد متطلبات الحياة.

كن ودوداً، محباً للآخر، متفائلاً، مصدراً للطاقة الإيجابية، ومصدر ثقة لكل من حولك.

احترام المسافة الشخصية

من المهارات والأخلاقيات الاجتماعية مراعاة المساحة الشخصية لكل فرد والتي تقدر من نصف متر إلى متر، اختراقك لهذه المسافة والاقتراب من العميل أو زميل العميل بشكل مبالغ قد يسبب الضيق والنفور من التعامل معك.

حاول قدر المستطاع عدم استعمال الأيدي واللمس وإن كان العميل أنثى فلا تمد يدك للسلام فقد لا يتفق هذا مع معتقداتها الدينية والاجتماعية.

تحدث بصوت واضح وبلغة مفهومة حتى لا يضطر العميل أو الطرف الآخر للاقتراب الشديد منك حتى يستمع أو يطلب منك تكرار الحديث عدة مرات.

المساحة الشخصية لكل فرد تعطي له إحساس بالأمان وحرية في اتخاذ قراراته فيشعر بأريحية في التعامل معك.

التواصل البصري

إن كان اللسان هو أداة الحديث فالعين هي أداة التواصل حتى لو دون كلام، تعبيرات العين تشرح لنا الكثير ومن يتقن مهارة لغة الجسد فسيكشف من حركة العين صدق أو كذب المتحدث.

كن حريصاً على النظر المباشر في عين الطرف الآخر أثناء الحديث فهذا يشعره باهتمامك بكلماته وتركيزك فيما يقول.

لا تكن مشتت النظرات هنا وهناك فتوحي للطرف الآخر بأنك تشعر بالملل وعدم التركيز وفقدان الرغبة في استكمال الحوار.

إن كان الطرف الآخر لديه علامة جسدية معينة فلا تتعمد النظر لها بشكل مستمر حتى لا تشعره بالإحراج أو التنمر.

إن كنت في اجتماع مع مجموعة من أعضاء فريقك بالعمل وطُلب منك عرض فكرتك الخاصة عليهم فكن حريصاً على توزيع نظراتك على الجميع دون استثناء ودون إطالة النظر على فرد معين دون غيره.

أفعال بسيطة ولكن لها أثر كبير في جعل الطرف الآخر يشعر بالارتياح في التعامل معك وتفضيلك على غيرك من العاملين.

إتقان العمل

إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه

أنت اخترت بكامل إرادتك أن تقوم بمهام وظيفية محددة بالاتفاق مع صاحب العمل سواء كان عميلاً أو صاحب المؤسسة التابع لها، فكن حريصاً على إتقان عملك وتقديم أفضل ما لديك.

الشخص المُتقن لعمله نجد أنه يفوز بحب واحترام وثقة كل من حوله، ويكون الاختيار الأول للمهام المميزة وبالتالي يرتقي في عمله ويصل لأعلى المناصب الوظيفية بأفضل الرواتب.

العمل مع فريق

طموحك للعمل بأحد الشركات الكبرى التي تصل رواتبها لرقم بجواره ثلاثة أصفار يتطلب منك القدرة على التعامل ضمن فريق عمل والقدرة على التعاون والتنسيق بين الجميع.

لا تنحاز لأحد أعضاء الفريق مجاملة له أو لعلاقة شخصية تربطك به فالفصل بين العمل والمجاملات الشخصية شديد الأهمية.

لا تحاول الوقيعة بين أفراد الفريق، فقوة العلاقة بين فريق العمل تؤثر إيجابياً على إنتاجيته واستمراريته، ومحاولة ضعف الروابط بين الفريق ستعجل من انهياره وفشله.

كن محبوباً بين الجميع وصاحب ابتسامة هادئة ومن وقت لآخر قم بكتابة رسالة إيجابية في ورقة صغيرة وإلحاقها بقطعة شيكولاتة لو أمكن وقم توزيعها على أعضاء فريقك لتكن رمزاً للبهجة والسعادة.

شجع أعضاء فريقك على العمل المستمر وتحقيق أهداف المؤسسة دون كلل أو ملل ولا تكن مثبطاً لهم ومثال لنشر الطاقة السلبية.

كن جزءاً من خطة الفريق حتى لو لم تكن مقتنعاً بها فقد تم وضعها بناء على رأي الأغلبية وعليك تقبل ذلك ومحاولة تنفيذها بأقصى طاقتك دون تقاعص أو تكاسل.

احترم آراء الجميع وأفكارهم ولا تقلل من شأن أحد فكل الأفكار جيدة ولكن هناك أفكار مناسبة وأخرى غير مناسبة أو غير قابلة للتنفيذ.

العصف الذهني

كما ذكرنا أن التفكير الإبداعي هو أحد مهارات الفرد الشخصية التي يجب أن يطورها بشكل مستمر، فالعصف الذهني هو التطبيق الجماعي والمهارة الاجتماعية الواجب تطويرها لتحقيق التفكير الإبداعي الجمعي.

وبمعرفة بسيطة عن العصف الذهني نجد أن له تكنيك بسيط سهل التعلم وبالتدريب المستمر عليه سوف تحترفه وتقوى لديك الابتكارية والإبداع.

خطوات العصف الذهني:

  1. قم بتحضير مكان الجلسة وتوفير الهدوء واحرص على عدم وجود أي مشتتات.
  2. عدد أفراد الجلسة الواحدة من 4 إلى 5 أفراد كحد أقصى وللحصول على أفضل النتائج.
  3. اطلب من الجميع تنشيط عضلة العقل بأسئلة ذكاء سريعة.
  4. ولزيادة تنشيط العقل واستحضار كامل قوة تركيزه اطلب منهم تكرار بعض الجمل البسيطة بصورة سريعة ومرة أخرى ببطء شديد.
    ثم تكرار نفس الجمل بترتيب صحيح ثم بترتيب عكسي.
  5. الآن كل أفراد الجلسة مستعدين للبدء، اطلب من كل واحد ذكر مجموعة من الكلمات العشوائية التي تخطر ببالهم.
  6. اكتب الموضوع الرئيسي الذي تريد إنتاج أفكار له في دائرة كبيرة يخرج منها مجموعة من الدوائر الصغيرة، وضع كلمة عشوائية في كل دائرة.
  7. اطلب من كل مشترك كتابة فكرة واحدة دون أي قيود باستخدام الكلمات التي تم كتابتها سابقاً.
  8. جمع كل الأفكار، واطلب من كل المشتركين كتابة (3) مشاكل قد تواجه الفكرة و3 حلول لتدعيم الفكرة وحل تلك المشكلات.
  9. قم بتقييم الأفكار مرة أخرى وإمكانية تحويلها للواقع وأكثرها نجاحاً ثم ضع خطة متقنة للتنفيذ.
  10. لا تقلل من أي فكرة فالمشاريع العظيمة بدأت بأفكار بسيطة وبدت للبعض خيالية أو ساذجة.

بعض الأمثلة لأسئلة تنشط التفكير الإبداعي:

  • اذكر (10) استخدامات للذبابة؟
  • اذكر (10) استخدامات للقلم الرصاص؟
  • اذكر (10) أفكار لألعاب ترفيهية جديدة؟
  • اذكر (5) حلول ابتكارية لحل مشكلة المواصلات؟
  • اذكر (5) أفكار لتطوير أحد المشروعات التقليدية القديمة؟

وهكذا يعتبر العصف الذهني حالة خاصة جدا تجمع بيت تطوير المهارات الشخصية والاجتماعية لدى الفرد وتجمع بين العديد من المهارات الأخرى.

كيف تؤثر دراسة علم النفس على تطوير المهارات الشخصية والاجتماعية؟

دراسة السلوك الإنساني ودوافع وردود أفعال البشر تجاه فعل معين يساعدنا على فهمهم وتحليلهم والتماس العذر لهم، ولأن الأقربون أولى بالمعروف وأقرب الأقربون إليك هو نفسك فعليك فهمها والتقرب منها.

تشير كل الأبحاث أن أكثر الناس نجاحاً هم أكثرهم فهماً لأنفسهم ومعرفتهم بأسس علم النفس ودراسة عامة لمختلف فروعه.

تؤثر هذه الدراسة على الأفراد في قدرتهم على معرفة قدراتهم وتطويرها نحو الأفضل واختيار مجال العمل المناسب لشخصيتهم، وبالتالي تطوير المهارات الشخصية والاجتماعية اللازمة لهذا المجال.

لكن ماذا لو لم تكن مدركاً لما تريده وتحديد الأفضل لشخصيتك؟

ببساطة ستتحول حياتك إلى فوضى، ولن تتمتع بأي استقرار وظيفي وستجرب العديد من مجالات العمل والوظائف في الوقت الذي سيتقن فيه غيرك مجاله ويطوره ويرتقي به.

ستضيع وقتاً ومجهوداً وأموالاً طائلة إن لم تكن مدركاً لشغفك وقدراتك النفسية والعقلية.

ستشعر بالقلق المستمر والتوتر وبعد فترة ستقل إنتاجيتك لعدم وجود شغف بعملك.

العمل بموهبتك أو شغفك أساسه المعرفة الجيدة بأسرار نفسك والتي تأتي بقراءتك وتطبيقك لفروع علم النفس المختلفة فتهتدي للطريق الصحيح للنجاح.

فوصولك لموهبتك يعني تعمق وصولك لنفسك وتواصلك مع ذاتك الداخلية.

والجدير بالذكر أن دراسة علم النفس لها انعكاس كبير، فأن تطور شيئاً دون معرفة أصوله وبداياته ليس كما تطوره وأنت تعرف كل شيء يخصه فتكون واعياً لما تفعل وقادراً على قياس النتائج.

قوة العقل الباطن والتسويق

إن أردنا دراسة علم النفس والتسويق فلابد لنا المرور على “قوة العقل الباطن”، تلك القوة القادرة على تحريك الأوضاع رأساً على عقب إن تم فهمها جيداً وبوعي صحيح.

فالعقل الباطن يشبه الوعاء القابل لاحتواء كل شيء إيجابياً أو سلبياً دون تمييز، فهو قادر على التقاط كل ما يدور حولك من أصوات وصور ومشاعر وذبذبات دون أن تدرك حدوث ذلك.

وهنا تكمن خطورته فهو مؤثر قوي عليك دون أن تعي ذلك، فقد تكون في أحد المواصلات العامة وسارحاً في قراءة أحد الكتب بعمق شديد يجعلك غير مدركاً لما يحدث حولك، ويوجد أحد الأغاني الحزينة تعمل في الخلفية.

عقلك الواعي هنا غير مدرك للأغنية الحزينة ويصب كل التركيز على الكتاب ورغم أنه كتاب إيجابي أو يحمل بين طياته قصة سعيدة تجد نفسك تشعر بحزن مفاجيء دون أي مبرر.

هذا الحزن هو الناتج من إدراك عقلك الباطن للأغنية الحزينة والتي تأثرت بها مشاعرك دون أي وعي ولكنك تتساءل ما سبب هذا الحزن والمشاعر السلبية ولن تجد إجابة!

من يدرك قوة العقل الباطن ويحرص على إدخال كل ما هو إيجابي وجيد فقط سيجد الناتج شخصية سوية سعيدة ومنتجة، ومن يجهله ويترك السلبي يدخل دون غربلة سيجد نفسه شخصية مليئة بالأمراض والأوجاع الغير مبررة.

دور العقل الباطن في التسويق

لما أدرك خبراء التسويق القوة العملاقة للعقل الباطن قرروا استغلالها في عمليات التسويق المختلفة للسلع والمنتجات وذلك باستخدام رسائل مخفية في الإعلان تخاطب العقل الباطن للمستهلك.

تلك الرسائل قد تكون موسيقى تثير مشاعر السعادة لدى سماع اسم المنتج، وقد تكون رمزاً للجمال عند استخدام المنتج، كل ما يحدث هو أن العقل الباطن يربط بين السعادة وهذا المنتج فعندما تبحث عن أحد مسببات السعادة تلقائياً سيظهر لك اسم هذا المنتج.

قد تكون الرسالة الباطنية بشعار المنتج فمثلا حملات “بيبسيPEPSI” الإعلانية تبعث للعقل الباطن رسالة مفادها التجمعات العائلية والاجتماعية يصاحبها وجود “بيبسي” ولذلك دون وعي يكون هذا المنتج هو اختيارك الأول في المشروبات الغازية عند التحضير لأي مناسبة.

بينما “كوكاكولاCoca Cola” اختارت رمز الفرحة فإن أردت أن تفرح اشرب “كوكاكولا“، فإن كنت خارج المزاج وتشعر ببعض الضيق وذهبت لشراء أحد المشروبات الغازية ستختار “كوكاكولا” بشكل تلقائي دون فهم السبب.

في أحد “صالونات التجميل” التي اشتهرت بتعاملها مع الفئة (A) فقط ورغبتهم في فتح المجال لاستقبال فئات أخرى من المجتمع (B, C) قاموا بتجهيز مجموعة حملات إعلانية كبيرة واستخدموا هاشتاج (#الجمال_للجميع).

دون تصريح مباشر بتغيير الفئة المستهدفة نجحوا في زرع رسالتهم من خلال كلمتين ليتردد عليهم مختلف الفئات مقتنعين أن الجمال حق لكل أنثى وليس مقتصراً على فئة معينة.

وهكذا يكون لكل منتج رسالة يوجهها للعقل الباطن ويقوم بترسيخها من خلال الحملات الإعلانية مستخدماً تلك القوة الجبارة للعقل الباطن.

الفئة المستهدفة

المقصود بذلك المصطلح هم مجموعة الأفراد المتوقع اهتمامهم بخدمة أو منتج معين وتوافر قدرتهم على الشراء آجلاً أم عاجلاً نظراً لتوافر الشروط التي يحتاجونها في السلعة.

وبالتالي الفئة المستهدفة هي الأفراد المُستهدفة من قبل فريق التسويق المطلوب منه العمل على هذا المنتج للوصول لأعلى نسبة مبيعات وتعريف الناس بالمنتج ومميزاته وكل ما يخصه.

ففيه بعض المنتجات يكون الاستهداف للذكور فقط مثل:

  • صالات الألعاب الرياضية المخصصة للرجال.
  • زيوت وقطع غيار السيارات.
  • صالونات التجميل الرجالي.
  • الملابس الرجالي.

بينما بعض المنتجات يكون الاستهداف للإناث فقط مثل:

  • صالونات التجميل ومنتجعات العناية بالبشرة والجسم.
  • الأدوات المنزلية.
  • الملابس الحريمي.
  • المنتجات الذهبية والفضية.
  • دورات تعليم الرقص والزومبا.

ولكن هناك منتجات تستهدف الذكور والإناث معاً مثل:

  • الأطعمة والمواد الغذائية.
  • العقارات.
  • الأندية والأنشطة الترفيهية المختلفة.
  • الدورات التدريبية لتعلم مجال جديد مثل: التسويق، التصميم، أو التنمية الذاتية بكل فروعها.
  • الأدوية والمكملات الغذائية المتنوعة.

والاستهداف هنا لا يقتصر على النوع ذكور وإناث فقط ولكن على عامل السن المهتم بالنشاط، المستوى الاجتماعي، الموقع السكني، المسمى الوظيفي، مصدر الدخل، والاهتمامات الشخصية لكل فرد.

كيف نحدد سلوكيات الفئة المستهدفة؟

تحديد الفئة المستهدفة

كما يساعدنا علم النفس في تنمية وتطوير المهارات الشخصية والاجتماعية، فإنه أيضاً يساعدنا بشكل مباشر في تحديد سلوكيات العملاء المستهدفين وتوقع كل ما يخصهم.

يتم ذلك باستخدام أكثر من طريقة أهمها:

تحليل المنافسين

حيث معرفة نقاط القوة والضعف والفئة التي يقوموا باستهدافها وطريقة التسويق لمنتجهم المنافس، كل ذلك يساعدك على معرفة سلوكيات الفئة التي ستقوم باستهدافها لمنتجك.

أداة ADviser

وهي أداة قوية وذو نتائج فعالة للغاية لتحديد الفئة المستهدفة، حيث تقوم أداة ADviser بتلقي مجموعة بيانات خاصة بمجال عملك الذي تريد استهدافه ومن ثَم تخرج لك مجموعة من النتائج الفعالة.

تقوم باستخدام النتائج في تحديد الكلمات المفتاحية لمقالك الحصري، وكذلك في اختيار أنسب وأفضل استهداف أو اهتمام أثناء قيامك بعمل إعلان ممول على منصتي الفيسبوك وانستجرام.

ومن الرائع أن أداة “ADviser” تقوم باقتراح أفضل ميزانية لإعلانك الممول بناء على ما يستثمره منافسوك وما قمت بتغذيته للأداة من بيانات دقيقة خاصة بمجالك.

البيانات الشخصية

تستطيع جمع هذه البيانات من خلال موقعك الإلكتروني أو المواقع المنافسة عن طريق بعض الأدوات المخصصة لذلك، ليكون بين يديك مجموعة هائلة من البيانات التي تساعدك للوصول للفئة المستهدفة.

ولذلك عليك الاهتمام بموقعك جيداً والتركيز على الكلمات المفتاحية الأكثر تفاعلاً وانتشاراً لزيادة عدد الزوار وبالتالي زيادة عدد البيانات التي تساعدك على تحديد السلوكيات بشكل أدق وأسرع.

وقد تستطيع تجميعها من خلال الاشتراك مع أحد شركات الهاتف ليقوموا بإمدادك بها بمقابل مادي مناسب لأهمية هذه البيانات أو من خلال الطلب المباشر من العملاء السابقين أو زوار النشاط التجاري الخاص بك لتصنع قاعدة بيانات خاصة بك.

مواقع التواصل الاجتماعي

وهي الأكثر انتشاراً ومن خلال بعض المنشورات ذات محتوى تسويقي ذكي وجيد تستطيع تحديد كل ما يخص الفئة التي تستهدفها وعملائك المحتملين.

كل ما عليك فعله القراءة الجيدة للتعليقات وبمعرفتك الجيدة ودراستك لعلم النفس ستستطيع تحليل التعليقات جيداً ووضع السمات الأساسية لسلوكيات عملائك المستهدفين.

وكذلك يمكن وضع رابط “Landing page” وتطلب منهم الإجابة على بعض التساؤلات بغرض تجميع البيانات، الآراء الشخصية، توجهاتهم، وتفضيلاتهم التي ستساعدك في استخدام طرق التسويق الأمثل لعرض منتجك.

نماذج الاستقصاء المباشر

وهي الطريقة التقليدية لجمع البيانات والاستعلام عنها من العملاء بشكل مباشر من خلال الذهاب إليهم ومعرفة كل ما يخصهم من:

  • مستوى المعيشة الفعلي.
  • الاهتمامات والأنشطة الفعلية.
  • طبيعة المكان الجغرافي.
  • المشاكل التي يتعرضون لها وتوقعاتهم لأفضل الحلول.

رغم الإجهاد البدني والوقت الكبير المستغرق في هذه الطريقة إلا أنها الأكثر دقة وواقعية وتنقل صورة حية للواقع المجتمعي المراد استهدافه بدقة.

الخلاصة

علم النفس هو دراسة لكل ما يخص سلوك الفرد ومن هنا ظهرت أهميته في مختلف مجالات الحياة وعلى مر الزمان ظهرت فروع نظرية وتطبيقية خاصة بكل مجال وتقوم بتقديم النصائح والنظريات لتحقيق أقصى استفادة.

حيث أهم فروع علم النفس النظرية هي: علم نفس النمو، علم النفس الاجتماعي، وعلم النفس المقارن.

بينما تتمثل بعض فروع علم النفس التطبيقية في: علم النفس التربوي، علم النفس القياسي، علم النفس الإرشادي، علم النفس الجنائي، علم النفس الإكلينيكي، علم النفس السلوكي، وأخيراً وهو الفرع الأكثر اهتماماً لنا علم النفس التسويقي.

والإلمام بعلم النفس هو المحرك الأساسي لتطوير المهارات الشخصية والاجتماعية لدى الفرد عامة والمُسوق خاصة للوصول لأعلى المراتب الوظيفية التي يتمناها.

لذلك كان علينا إظهار هذا الدور الفعال لعلم النفس وأهمية دراسته لتطوير الصفات الشخصية والاجتماعية.

ولأن اهتمامنا الأساسي هو التسويق فكان لزاماً علينا إظهار دور العقل الباطن في العملية التسويقية والإعلامية وتأثيره على نجاح واستمرار العديد من المنتجات مثل: “بيبسي – PEPSI“، “كوكاكولا – Coca Cola“، وغيرهم من الخدمات.

ولأن كل هذا هو من أجل الوصول للفئة المستهدفة فكان واجباً توضيح الدور المهم لعلم النفس وفروعه المختلفة في الوصول لهؤلاء العملاء المحتملين وطرق تحديد سلوكياتهم وتحليلها للوصول لأقصى استفادة تسويقية.

وبالتالي نجد أن علم النفس له دور كبير وحيوي وهام في مجال التسويق وبالتالي يعتبر علم النفس التسويقي فرع خاص جداً ذو خصوصية لا مثيل لها وعلى كل العاملين بمجال التسويق دراسته جيداً.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو علم النفس؟

سلوك الأفراد وردود أفعالهم واستجابتهم للمثيرات المختلفة، وأثر المجتمع والبيئة والتغيرات العالمية على هؤلاء الأفراد فإننا بذلك نتحدث عن علم قديم من قبل الميلاد هو علم النفس.

لماذا يهتم التسويق بعلم النفس؟

لأن التسويق يعتمد كلياً على التعامل مع الأفراد والتأثير عليهم إما عقلياً أو عاطفياً لإتمام عملية الشراء وتحقيق الهدف فكان اهتمام التسويق بعلم النفس شيء لابد منه.

ماهي فروع علم النفس؟

الفروع النظرية:علم نفس النمو
علم النفس الاجتماعي
علم النفس المقارن
الفروع التطبيقية: علم النفس التربوي
علم النفس القياسي
علم النفس الإرشادي
علم النفس الجنائي
علم النفس الإكلينيكي
علم النفس السلوكي
علم النفس التسويقي

ما تعريف علم النفس العام؟

هو الأساس الأول لكل الفروع الأخرى فهو المسئول عن دراسة سلوكيات الأفراد ووضع النظريات والمبادئ التي تسير عليها باقي فروع علم النفس.
وهو المسئول عن ترجمة مشاعر الإنسان من غضب، حزن، سعادة، خوف، فرح

ما هو علم نفس الفروق الفردية؟

عند دراسة النفس البشرية وردود الأفعال المختلفة للأشخاص على نفس المثير، كانت النتيجة أن هناك فروق فردية تجعل كل شخص مختلف عن نظيره في ردود أفعاله.

ما هو علم نفس النمو؟

دراسة كل التطورات الجسدية والنفسية التي تختلف باختلاف كل مرحلة واحتياجها النفسي ومدى تأثرها بالوسط المحيط من أسرة أو جماعة الأصدقاء.

ما هو علم النفس الاجتماعي؟

يهتم العلماء بدراسة التأثير الاجتماعي والبيئة المحيطة على سلوك الفرد، وتأثره بكل الظروف الخارجية المستجدة عليه وأقرب مثال نعيشه الآن هو وباء الكورونا “covid 19″.

ما هو علم النفس المقارن؟

ويطلق عليه كذلك علم نفس الحيوان، حيث وجد أن سلوك الحيوانات تختلف عن سلوكيات البشر، ويهتم هذا الفرع بنشأة الحيوانات وتطورها وأنواعها المختلفة.

ما هو علم النفس التربوي؟

هو الفرع التطبيقي لعلم نفس النمو حيث تطبيق كافة النظريات والمبادئ السلوكية التي تم وضعها بناءً على مراقبة ودراسة الأفراد أثناء نموهم.

ما هو علم النفس القياسي؟

هو الفرع الأكثر جذباً للعديد ممن يهتمون بـ “تحليل المنافسين” وقياس التفكير الإبداعي للأفراد وذلك بواسطة مجموعة من الاختبارات النفسية القياسية.

ما هو علم النفس الإرشادي؟

حد الفروع التطبيقية لعلم النفس حيث يهتم بتطبيق النظريات والقوانين ولكن بشكل استشارات نفسية من متخصصين إرشاديين مثل أخصائيين علم النفس ومدربي الحياة “life coach”.

ما هو علم النفس الجنائي؟

علم النفس العام: وهو المسئول عن وضع نظريات ودراسة سلوكيات الفرد وردود أفعاله تجاه المواقف المختلفة.
علم الجريمة: وهو الخاص بدراسة دوافع الفرد لارتكاب الجريمة، والسلوك الإجرامي للفرد والجماعة.
علم القانون ودراسة القوانين الخاصة بالجريمة.

ما هو علم النفس الاكلينيكي؟

بتشخيص الاضطرابات النفسية والعقلية للمريض وفهم سبب الضغوط النفسية والتوتر والقلق الذي يمر به الفرد في وقت ما.

وبمعرفة المرض النفسي أو العقلي وتشخيصه يتم وضع بروتوكول علاجي كيميائي عن طريق أطباء نفسيين معتمدين بالإضافة لجلسات إرشادية نفسية

ما هو علم النفس السلوكي؟

إذا أردت معرفة عميلك جيداً و”تحديد الفئة المستهدفة” لنشاطك التجاري عليك بمراقبة سلوكياتها ودراسة طريقة تفكيرها وهذا هو ما يقوم به علم النفس السلوكي.
حيث مراقبة، دراسة، تحليل سلوك الفرد أو مجموعة أفراد، وضع منهج علمي مدروس وتطبيقه

ما هو علم النفس التسويقي؟

القسم الأول
يهتم بدراسة “العاملين في الإنتاج والموظفين التسويقيين”.
القسم الثاني
يهتم بدراسة “سلوك المستهلك وتحديد الفئة المستهدفة”.

ما هي المهارات الشخصية؟

هي تلك المهارات التي تميز شخصاً عن آخر وتساعده على أداء مهامه الوظيفية والحياتية بشكل أفضل وأسرع وتعتمد على نضج الفرد ووعيه بذاته ومميزاته ومحاولة تطويرها وتقويتها باستمرار.

ما هي المهارات الشخصية اللازمة الواجب توافرها بالفرد؟

إدراك الذات-الإيجابية النفسية ( الثقة بالنفس)-القدرة على حل المشكلات-الذكاء-القيادة والإدارة-تحمل المسئولية-الفراسة-لغة الجسد-التفويض-الفصاحة اللغوية-ضبط النفس-إدارة الوقت-التفكير الابداعي

ما هي أنواع الذكاءات المتعددة؟

الذكاء الاجتماعي
الذكاء المعرفي
الذكاء الموسيقي
الذكاء اللغوي
الذكاء البصري
الذكاء الجسدي
الذكاء العاطفى
الذكاء الرياضي

هل الذكاء فطري أم مكتسب؟

يظن الكثير أن هناك من يولد ذكياً وهناك من يولد بلا ذكاء، ولكن كل الدراسات والأبحاث الحديثة أثبتت أن الذكاء عملية مكتسبة وليست فطرية.

ما تعريف الإدارة؟

هي عملية تنفيذية بحتة تقوم على أساس عدة خطوات يخضع لها كل العاملين للشركة باسم السلطة الممنوحة للمدير من المؤسسة التابع لها.

ما هي القيادة؟

هي عملية تلقائية حيث يتأثر مجموعة من الأفراد بشخص ويؤمنون بوجهة نظره وآرائه ويلتفون حوله ويؤيدون قراراته عن اقتناع تام لإيمانهم بأنه يريد الأفضل لهم.

ما الفرق بين الإدارة والقيادة؟

الإدارة:هي عملية تنفيذية بحتة تقوم على أساس عدة خطوات يخضع لها كل العاملين للشركة باسم السلطة الممنوحة للمدير من المؤسسة التابع لها.
القيادة:هي عملية تلقائية حيث يتأثر مجموعة من الأفراد بشخص ويؤمنون بوجهة نظره وآرائه ويلتفون حوله ويؤيدوه.

ما هي صفات القائد؟

الخبرة والحكمة.
القدرة على اتخاذ قرار سريع وصحيح.
ذو سمعة أخلاقية جيدة.
حب العطاء ومساعدة الآخرين
قوة الشخصية.
القدرة على الإقناع.
العزيمة على تحقيق الأهداف.
القدرة على الإدارة.
التطوير الذاتي المستمر.
حسن التصرف.

ما هو علم الفراسة؟

هي علم دقيق جداً يحتاج لحكمة وقدرات خاصة للفرد الذي يقوم بتحليل ملامح الوجه والجسد للوصول لأقرب تصور منطقي للشخصية.

ما الفرق بين علم الفراسة ولغة الجسد؟

هناك فرق بين علم الفراسة ولغة الجسد فالأول يهتم بقراءة الملامح وتفسيرها بينما لغة الجسد تهتم بتفسير حركة الملامح وحركة أعضاء الجسد الخارجية مثل: حركة اليدين والقدمين وحركة العين.

ما هو التفويض؟

التفويض هو إعطاء أحد الأشخاص كل الصلاحيات اللازمة لأداء مهمة وظيفية محددة.
يبدأ التفويض بقدرتك على اختيار فريق عمل ناجح ومتميز وإدارته جيداً وإشعار كل فرد بداخله بأهميته وبذلك تستطيع أن توكل مهمة لكل شخص دون أن تقوم أنت بكل العمل وحدك

متى نتجنب التفويض؟

إذا شعرت بأن الشخص المُفوض أصبح غير موثوق به.
إذا استغل الصلاحيات المُعطاة له لأرباحه الشخصية على حساب مصلحة المؤسسة.
إذا فقد الشخص المُفوض مهاراته وكفاءاته وظهر آخر أكثر كفاءة وقدرة على الإدارة.
إذا تسببت قرارات المُفوض في خسائر فادحة

ما هي شروط الحوار الجيد؟

الإنصات الجيد للطرف الآخر.
استخدام لغة واضحة ومفهومة لكل الأطراف.
التزام الصدق والأمانة في الحديث.
اختيار الوقت المناسب لقول الكلام المناسب.
وضوح الصوت والاهتمام بنبرة الصوت
القدرة على إقناع الطرف الآخر.

ما هو التفكير الإبداعي؟

التفكير خارج الصندوق أو التفكير الإبداعي هو مهارة يمكن تعلمها وإتقانها فالتفكير ليس حكراً على أحد وإنما هو هبة من الله أعطاها لكل بني آدم بلا استثناء.

والتفكير الإبداعي هو القدرة على إيجاد أفكار وحلول غير تقليدية وقد تكون السهل الممتنع

ما تعريف المهارات الاجتماعية؟

هي تلك المهارات والصفات التي تساعدك على التفاعل الاجتماعي مع الأشخاص المحيطين بك سواء زملاء العمل، الأقارب، الجيران ،أو أي أشخاص تفرض عليك الحياة التعامل معهم.

هذه المهارات تُسهل عليك عملية التواصل مع الآخرين بأفضل طريقة وتجنب أي سوء فهم

ما هي المهارات الاجتماعية اللازمة للفرد؟

التواصل الاجتماعي
المشاركة المجتمعية
تقبل الآخر
التفاوض
التعامل مع أنماط الشخصية المختلفة
القدرة على العمل في ظروف مختلفة
العمل مع فريق
احترام قوانين المنافسة الشريفة
الذكاء الاجتماعي
احترام المسافة الشخصية
التواصل البصري
إتقان العمل

كيف تنمي مهارة التفاوض؟

التفكير خارج الصندوق.
الدبلوماسية والصدق.
المرونة المستمرة والتكيف.
الحكمة وبُعد الرؤية للموضوع.
أن تكتسب ثقة الآخرين لكي يرتضوا بحلولك ومفاوضاتك.
قوة العلاقات الاجتماعية وتعددها.

ما هي أنواع أنماط الشخصية؟

الشخصية التحليلية
الشخصية القدوة
الشخصية العاطفية
الشخصية الإبداعية

ما هو العصف الذهني؟

التفكير الإبداعي هو أحد مهارات الفرد الشخصية التي يجب أن يطورها بشكل مستمر، فالعصف الذهني هو التطبيق الجماعي والمهارة الاجتماعية الواجب تطويرها لتحقيق التفكير الإبداعي الجمعي.

كيف تؤثر دراسة علم النفس على المهارات الشخصية والاجتماعية؟

دراسة السلوك الإنساني ودوافع وردود أفعال البشر تجاه فعل معين يساعدنا على فهمهم وتحليلهم والتماس العذر لهم، ولأن الأقربون أولى بالمعروف وأقرب الأقربون إليك هو نفسك فعليك فهمها والتقرب منها.

ما أثر قوة العقل الباطن على التسويق؟

لما أدرك خبراء التسويق القوة العملاقة للعقل الباطن قرروا استغلالها في عمليات التسويق المختلفة للسلع والمنتجات وذلك باستخدام رسائل مخفية في الإعلان تخاطب العقل الباطن للمستهلك.

ما تعريف الفئة المستهدفة؟

المقصود بذلك المصطلح هم مجموعة الأفراد المتوقع اهتمامهم بخدمة أو منتج معين وتوافر قدرتهم على الشراء آجلاً أم عاجلاً نظراً لتوافر الشروط التي يحتاجونها في السلعة.
وبالتالي الفئة المستهدفة هي الأفراد المُستهدفة من قبل فريق التسويق.

كيف نحدد سلوكيات الفئة المستهدفة؟

تحليل المنافسين
البيانات الشخصية
مواقع التواصل الاجتماعي
نماذج الاستقصاء المباشر

ما المقصود بتحليل المنافسين؟

حيث معرفة نقاط القوة والضعف والفئة التي يقوموا باستهدافها وطريقة التسويق لمنتجهم المنافس، كل ذلك يساعدك على معرفة سلوكيات الفئة التي ستقوم باستهدافها لمنتجك.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
  • علم النفس والفئة المستهدفة هو أساس ما يجوز أن نعبر عنه وكما عبرتي عنه بعلم النفس التسويقي الذي هو بالأساس من الممكن أن يكون موضوع من موضوعات علم النفس الصناعي ” التنظيمي” رائع المقال ينم عن علم وتجربة بالتوفيق في كتاباتك القادمة وما يعظمها أن كتابات سبقتها خطوات وتجارب بالتوفيق أكرر مرة أخرى على روعة المحتوى وعظم الاستفادة

  • contact Promediaz on what's app