فوائد الكتابة النفسية والتسويقية وجولة حول الكتابة

فوائد الكتابة النفسية والتسويقية وجولة حول الكتابة

لو أخذنا جولة سريعة في عالم الكتابة سوف نكتشف أسراراً كثيرة مثل أنواع الكتابة، وكيف نكتب، ولماذا نكتب، فوائد الكتابة النفسية والتسويقية وغيرهم الكثير.

فالكتابة عالم كبير وله سحر خاص به، مَن يتذوقه ويعيش عشق الكلمات وجمال معاني اللغة ينقلب به الحال ويعيش الحياة بشكل مختلف عن غيره.

أن تجلس وحيداً ويؤنسك ورقة وقلم أو تطبيقك الالكتروني المفضل للكتابة هو عالم آخر تسافر إليه بعقلك حيث تقابل عدداً من الشخصيات والأبطال والمعلومات الجديدة.

كورس السوشيال ميديا - فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

هل جربت أن تكتشف أسرار نفسك بين سطور قمت بكتابتها بأصابعك حيث يتحد الجسد والعقل والروح ليخرجوا كل ما فيك فاليد تتحرك والعقل يفكر والروح تبوح بما فيها!

هل شعرت بعد قراءتك لأحد المقالات بضرورة امتلاكك لمنتج معين دون غيره؟

هل شعرت بأن الكتابة والفضفضة على الورق مصدر راحتك النفسية؟

كل هذا سنناقشه سوياً ونعرف السبب وراء سحر الكتابة وكذلك فوائد الكتابة النفسية.

المحتويات

ما هي الكتابة؟

هي وسيلة تواصل تسجل بها الأحداث والأخبار والتطورات والحالة النفسية والحضارة والأفكار والمشاعر وكل ما يخص شعب معين لتتوارثه الأجيال بسهولة.

والكتابة أيضا هي مجموعة من الحروف التي تكون كلمات ذات معنى وبإضافة الكلمات لبعضها نكون جملاً تحمل معاني أكبر وأعمق.

أنواع الكتابة

تنقسم الكتابة لعدة أنواع حسب الغرض منها:

الكتابة الفنية

أو الكتابة الإبداعية كما يطلقون عليها حيث الخيال الواسع في تأليف القصص والروايات بأسلوب فني دقيق قائم على وجود حبكة درامية وتوالي الأحداث للأبطال.

يعتمد هذا النوع على قراءات ودراسات كثيرة في التأليف والكتابة والتدريب المستمر عن طريق ورش الكتابة المختلفة لإتقان هذا النوع.

الكتابة الإخبارية

وتتلخص في كتابة الأخبار والأحداث بشكل لغوي صحيح دون الحاجة لأي إبداع فني، ولكن يشترط التدقيق في صحة الخبر والتأكد من المصدر مع توضيحه.

كورس السوشيال ميديا - فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

أشهر أشكال هذا النوع هو كتابة المقالات الإخبارية القصيرة والمنشورات على الصفحات الإخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

الكتابة التدوينية

أو المدونات وظهر هذا النوع فى تسعينات القرن الماضي حيث انتشار المدونات الشخصية وهي مواقع إلكترونية تُمكن صاحبها أن يعبر عن رأيه تجاه قضية ما أو يكتب خواطر ومقاطع شخصية.

ثم تطورت لتظهر المدونات المتخصصة بمجال معين كمجال الطعام أو الأعمال أو الاقتصاد أو التسويق أو الأخبار أو أي مجال.

والآن ظهرت المدونات الاحترافية والتسويقية الهادفة لربح المال والتي توفر قناة اتصال متبادلة بين أصحاب المدونة والعملاء.

الكتابة العلاجية

حيث يقوم الفرد بتفريغ مشاعره وكل ما بداخله على شكل جمل مفهومة أو غير مفهومة وبدون أي ترتيب منطقي أو إبداعي.

تتم الكتابة العلاجية بشكل فردي أو جماعي حسب الرغبة الشخصية للفرد والهدف العلاجي من الكتابة.

الكتابة التسويقية

ويطلق عليها الكتابة الإقناعية حيث تقوم على هدف إقناع العميل بسلعة معينة أو خدمة معينة يقوم بشرائها والاستفادة منها.

وتتنوع أشكال الكتابة التسويقية بين مقالات ال “SEO” على المواقع الخاصة والمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “الفيس بوك وتويتر والانستجرام” والمدونات التسويقية (التحالفية) وغيرها.

وقد يختلف شكل المحتوى التسويقي حسب الهدف منه سواء بتوعية العملاء بالمنتج أو استقطاب عملاء جدد أو التنفيذ الفعلي لعملية الشراء.

الكتابة النفسية

والمقصود بها هي التأثير على العقل الباطن للقارئ وتوجيه الرسائل الضمنية الإيجابية ذات التأثير الإيجابي على نفسيته، فيشعر بالتحفيز والتفاؤل والتحسن النفسي.

والفرق بينها وبين الكتابة العلاجية أن هذا النوع لابد أن يتم عن طريق متخصصين في علم النفس والطب النفسي حيث توجيه النصائح والخطوات الإرشادية للقارئ.

بينما في الكتابة العلاجية لا يشترط وجود أي خلفية طبية أو علمية لمن يكتب، كما أن فوائد الكتابة النفسية كثيرة.

تتم هذه الكتابة في أشكال كثيرة مثل المقالات والكتب والروايات والقصص القصيرة.

الكتابة النفس\تسويقية

وهذا النوع هو خليط بين الكتابة النفسية والتسويقية حيث يقوم الكاتب المسوق في هذه الحالة بالتسويق للمنتج أو الخدمة ببعث رسائل نفسية للعقل الباطن فيحفز العميل على ضرورة الشراء.

يكفي للكتابة النفس\تسويقية وجود خلفية علمية بسيطة عن علم النفس أو أن تكون قارئ متعمق في علم النفس ولا يشترط أن تكون طبيباً أو متخصصاً مثل الكتابة النفسية.

يظهر هذا النوع بوضوح في كتابة سيناريو بعض الإعلانات أو بعض المنشورات التي تهدف لمعرفة شخصية العميل وتحليلها لتطوير المنتج.

فوائد الكتابة النفسية

فوائد الكتابة النفسية كثيرة جدا فهناك من يكتب حباً في الكتابة ولأنه يشعر بسعادة عندما يلقي بعقله بين الحروف والكلمات، وهناك من يكتب ليفرغ ما بداخله من مشاعر سلبية كالحزن والغضب والصدمة.

تتعدد أسباب احتياجنا للكتابة ومنها:

  • التنفيس عن المشاعر السلبية والتخلص من طاقتها.
  • تفريغ الأفكار لسهولة تحديدها وتقييمها.
  • تسجيل الأفكار الملهمة لاستعمالها في شيء مفيد ومربح.
  • سرد الأخبار وتسجيل الأحداث.
  • كتابة الملاحظات البسيطة للمساعدة في ترتيب الكلمات.
  • تحسين الذاكرة وتجنب النسيان.
  • تسهيل التواصل مع الذات الداخلية وإيجاد لغة مشتركة للتواصل.
  • الكتابة تساعد على الاسترخاء العقلي وسهولة ربط وتجميع الأفكار.
  • النظر للتجربة من زوايا أخري وتقليل سوء الفهم.
  • تسجيل الأحداث التاريخية والحضارية ليتوارثها الأجيال.

الكتابة عشق لكثير من الناس فهناك من يستخدم الكتابة في التعبير عن حبه لمحبوبته، وهناك من يستخدمها لتحفيز موظفيه وزملائه بالعمل.

لماذا نكتب؟

لأن لا حياة بلا كتابة وإن تخيلت الحياة بلا كتابة ستجد أن روح الحياة مفقود.

فوائد الكتابة التسويقية

كما أن للكتابة فوائد نفسية كثيرة، فالكتابة التسويقية لها فوائد لابد من ذكرها:

ظهور موقعك في النتائج الأولى

إن كنت صاحب منتج أو خدمة وتستهدف السوق الالكتروني فعليك التأكد من امتلاكك لأحد المواقع الناجحة والتي تظهر كنتيجة بحث أولى على مواقع البحث المختلفة.

احتراف كتابة ال “SEO” من أصعب أنواع الكتابة عامة والكتابة التسويقية خاصة حيث لها قواعد وأصول وتنعكس جودتها وإتقانها على مردود التسويق  والمبيعات.

زيادة ولاء العميل

الكاتب التسويقي الناجح هو الذي يؤثر على العميل ويكسب ولاؤه بشكل مستمر، يتم ذلك بالحرص على مشاركة العميل في كل مناسباته الاجتماعية وتقديم التهنئة والتعازي.

ولاء العميل أيضا يكون بالتواصل المستمر معه ومعرفة آرائه وما يطلبه وعرض تطورات المنتج ومميزاته بشكل دوري عن طريق مقالات صغيرة أو منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

الانعكاس على شراء المنتج أو الخدمة

في البداية كان العميل يشتري ما يحتاج فقط ولكن مهمة التسويق اختلفت مؤخراً، حيث يقنع المُسوق العميل بضرورة اقتناء منتج أو الحصول على منتج بصرف النظر عن احتياجه.

سهل من هذه العملية الكتابة التسويقية الإلكترونية التي تصل لكل فرد بمنتهى السهولة واليُسر.

يقرأ العميل عن أحد المنتجات ويبحث عنها ثم يقرر الشراء بضغطة زر واحدة دون تكبد عناء البحث في الأسواق وتوفير الوقت المناسب للشراء.

زيادة عدد زوار موقعك

إن حرصت على شمول موقعك على محتوى جيد يدور حول المنتج والمجالات المحيطة به تكون قد ضمنت زيادة عدد الزوار لموقعك، وخاصة إن حرصت على تجديد هذا المحتوى بشكل يومي أو أسبوعي.

المحتوى الجيد والكتابة الاحترافية الجيدة تنجح في جذب عملاء جدد بشكل مستمر وهذا يعود بالفائدة على عملية بيع وتسويق منتجك.

إثراء محتوى الموقع

الكتابة التسويقية لها تأثير السحر، فإن نجحت في اختيار الموضوعات الجيدة والصور عالية الجودة واختيار المواعيد الجيدة للنشر حصلت على موقع ذو محتوى ثري يدخل إليه الزوار من كل البلاد.

ولكن إن اخترت موضوعات فقيرة المحتوى حكمت على موقعك بالتأخر والتراجع وكان عبئاً مادياً دون عائد ودون فائدة.

الانتشار السريع

الكتابة التسويقية تشمل كتابة الشعارات الخاصة بالمنتج أو بالخدمة.

وإن نجح الكاتب التسويقي في إبداع شعار من جملة مختصرة تلفت انتباه العميل لفترة زمنية طويلة إلى حد ما ساعد ذلك في انتشار المنتج وسهولة معرفته للعميل.

كيف نكتب؟

الكتابة إما موهبة وإما هواية أو ممارسة وإتقان، وفي كل الحالات لكي نكتب علينا اتباع 3 خطوات أساسية:

التحضير للكتابة

1- التحضير للكتابة

قال أحد شيوخ الكتابة لي من قبل: “اقرأ ألف كلمة قبل أن تكتب كلمة” وهذا يوضح أهمية التحضير للكتابة وضرورة عملية البحث والقراءة في الموضوع المُراد الكتابة عنه.

التصفح على المواقع المختلفة وتوافر عدد كبير من الكتب الإلكترونية على الإنترنت يساعد على سهولة التحضير للكتابة بشكل أسرع أكثر دقة.

تحضير مكان أو ركن الكتابة وعمل طقوس خاصة بالكتابة يساعد على استحضار الوحيّ واستدعاء الكلمات من مخابئها داخل العقل.

قد يساعد تشغيل بعض الموسيقى المُلهمة على تجهيز روح الكاتب بداخلك.

معاد وقت الكتابة أيضا له أثر على جودة كتاباتك، فإن كنت ممن يحبون الاستيقاظ مبكراً والتمتع بنقاء الفجر فعليك استغلال هذا الوقت في الكتابة.

وإن كنت من محبين الليل وسكونه وتجد أن إبداعك يتألق ليلاً فاجعل وقت الكتابة في هذا الوقت ولا تشغل بالاً بالمعارضين.

ولا تنسى إحاطة نفسك بأشياء وصور تساعدك على الإبداع وتدفق الأفكار كلما شعرت بندرتها.

2- عملية الكتابة (التحرير)

بعد أن حضرت معلوماتك ومكانك وزمانك وطقوسك الخاصة للكتابة، عليك الآن دخول مرحلة الكتابة أو التحرير حيث تنساب الكلمات من عقلك على الورق أو تطبيقك الإلكتروني المخصص للكتابة.

عليك أولًا كتابة كل الأفكار التي تريد الكتابة فيها وكلما تذكرت فكرة جديدة قم بتدوينها بسرعة فالأفكار تأتي بسرعة وتختفي بسرعة كذلك!

اختار عنوانًا جاذبًا للفقرات الداخلية يزيد من فضول القارئ لاستكمال ما يقرأ ولا تتهاون في وجود أخطاء إملائية بالنص فهذا قد يُنفر القارئ منك.

الكتابة فن، إن كنت تجيد هذا الفن فلا تحرم الناس من كتاباتك واكتب حتى آخر نفس لديك.

3- المراجعة

بعد أن انتهيت من سرد ما يجول بعقلك قم بمراجعته عدة مرات وفي كل مرة ستراجع شيئاً واحداً من الآتي:

  • الأخطاء الإملائية
  • ترتيب الأفكار
  • المراجعة العلمية للمعلومات المذكورة
  • قوة تركيب الجمل
  • علامات الترقيم
  • التنسيق العام لما كتبت

لا تتسرع في نشر كتاباتك إلا بعد التأكد من أنها صحيحة من كل ما سبق، فما تكتبه يُنسب إليك وتتحمل مسئوليته فكن أميناً في كتاباتك واحرص على تواجد فوائد الكتابة النفسية في كل ما تكتب.

كيف تصبح كاتب جيد؟

إن كنت تمارس الكتابة للاستفادة من فوائد الكتابة النفسية كتفريغ أفكارك ومشاعرك فاكتب بلا قواعد ولا تشغل بالاً بالمفروض واللازم.

ولكن إن كنت تريد احتراف الكتابة واتخاذها كمهنة لك فعليك اتباع بعض النصائح الذهبية لتكون كاتباً متميزاً ومحترفاً:

القراءة

الإنسان يملك حياةً واحدة وبالقراءة يضيف حيوات وأعمار وخبرات لا حدود لها إلى عقله، وبالقراءة المستمرة يتبحر الإنسان داخل عوالم جديدة، ويكتشف حضارات اندثرت ويستعد لمستقبل مجهول.

فإن كانت القراءة تفعل كل تلك الأشياء فهي قادرة على إعداد كاتب محترف ومتميز ويقف أمام كلماته العديد من البشر.

وبما أن فوائد الكتابة النفسية كثيرة فكذلك فوائد القراءة النفسية لا حصر لها، فمن خلال قراءاتك في مختلف المجالات يتكون لك رأي وتكون لك كلمة وتتميز بشخصية فريدة.

إن أردت احتراف الكتابة عليك بالقراءة الكثيرة في شتى مجالات الحياة فكل كبار الأدباء إن بحثت في سيرتهم الذاتية ستجد سر نجاحهم هو تخصيص وقت محدد للقراءة اليومية.

“كن انتقائيًا في اختياراتك للقراءة فما تقرأه اليوم سينعكس على كتابات الغد”

المصطلحات اللغوية

الكتابة الاحترافية سواء في مجال الكتابة التسويقية أو الكتابة النفسية أو أي نوع آخر يُحتم سهولة الألفاظ واستخدام المصطلحات الدارجة والبُعد عن تلك صعبة النطق والفهم.

الكتابة بلغة الصحافة هي الأسلوب الأفضل فلا تنتهج العربية الفصحى بغلاظة ألفاظها، ولا تكتب بالعامية السهلة فقد تحتوي على مصطلحات لا يستطيع فهمها سوى أهل البلد فقط.

الكتابة باللغة العربية الصحفية تُسهل لك وجود عملاء من مختلف الدول العربية فالجميع يفهمونها ولن تحتار في شرح المعاني وإيجاد المفردات.

قواعد النحو والترقيم

كم مرة تركت نصاً جيداً بسبب وجود أخطاء لغوية به؟

كم مرة وجدت صعوبة في فهم المقصود بسبب عدم وجود علامات ترقيم واضحة؟

إن كنت تكتب لمجرد التفريغ وكتاباتك شخصية لا يقرأها غيرك فلا تهتم بالقواعد، ولكن إن كان لديك ولو قارئ واحد عليك اتباع القواعد اللغوية والنحوية والاهتمام بوجود علامات الترقيم المختلفة.

الهمزات والفرق بين الألف اللينة والياء، التاء المربوطة والهاء، متى نضع الفاصلة ومتى علينا وضع نقطة وبدء جملة جديدة؟

علامات التنصيص والنقطتان وعلامة التعجب، كل هذه الأشياء عليك التأكد منها وتعلمها بشكل صحيح، لا عيب في التعلم المُتأخر ولكن العيب في استمرار الخطأ.

التفكير خارج الصندوق

الجميع يكتب ولنكن واقعيين فكل الأفكار تدور حول فكرة واحدة “الصراع بين الخير والشر وأيهما سينتصر”.

ولكن كيف ستتناول الفكرة؟ ومن أي زاوية؟ وفي أي مجال وأي وسط اجتماعي؟

طريقة تفكيرك بعيدا عن التقليدي والمتناول هو ما يميز كتاباتك ويساعدها على النجاح والانتشار.

كن جامحًا في أفكارك واخرج عن الصندوق وحلق في عالم الخيال ولا تتبع المألوف فإنه يصيب الناس بالملل.

إن كنت كاتباً مسوقاُ بالمحتوى أو كاتباً نفسياً فاطلق العنان لخيالك حتى تستطيع لفت انتباه عميلك والتأثير عليه من خلال كلماتك.

كن أداة تسجيلية لما حولك

الكاتب الموهوب حقا تجده كأداة تسجيلية متحركة (كاميرا فيديو) يسجل كل ما حوله بشكل تلقائي من أصوات وأشكال وشخصيات وأماكن.

يحدث هذا في العقل الباطن للكاتب وعلى مدار اليوم دون تحكم أو سيطرة منه، وفي وقت الكتابة نجد أن العقل يسترجع كل ما قام بتخزينه وينتج نصاً مُحبكاً.

الحبكات الكتابية والإخراج الجيد للنص والتفاصيل الصغيرة هي ثمار لخبرات الكاتب والمؤلف ومدى تأثرهم بالوسط المحيط واكتشافهم للمجتمع من زوايا مختلفة.

التمرينات المختلفة

الكاتب الجيد فقط هو من يستغل كل ما حوله ليتمرن على الكتابة فيرتقي بمستواه الأدبي:

  • قم بزيارة المعارض الفنية المختلفة أو قم بتحميل بعض الصور والرسومات ثم ارتجل نصاً أدبياً يحكي قصة الصور والرسومات.
  • استمع لبعض المقطوعات الموسيقية المعبرة وتخيل كأن الآلات أشخاص تحكي قصتها من خلال الألحان واحكي هذه القصة بخيالك وأسلوبك.
  • قم بإعادة صياغة بعض سيناريوهات الإعلانات والأفلام واكتبها بأسلوبك ووجهة نظرك وضع لمستك الخاصة عليها.
  • انظر لمن يجلس حولك في المواصلات العامة واطرح أسئلة بداخلك وقم بالإجابة عليها في شكل قصة قصيرة تحكي حياة هؤلاء.
    فلماذا هذه المرأة شاردة؟
    ولماذا هذا العجوز الستيني يشعر بالفرحة والسعادة؟
    وإلى أين تذهب هذه الشابة في هذا الوقت ولماذا تشعر بخيبة الأمل؟
    الإجابة على هذه الأسئلة في خيالك تساعد على تنشيط عضلاتك الفكرية وتمكنك من سرعة الكتابة وترتيب الأحداث وتوقع ردود فعل أبطالك.

عناصر الكتابة التسويقية الجيدة

لكل شيء مجموعة من القواعد والأصول لكي تصل بها لأعلى مستوى ولكي تستطيع أن تحكم على مدى نجاحها.

والكتابة مثلها مثل أي شيء آخر لها مجموعة عناصر إن توافرت نجحت وتميزت وإن لم تتوفر سقطت إلى القاع وكانت هباءً منثوراً، وخاصة الكتابة التسويقية تختلف عن غيرها في ضرورة توافر عدة عناصر.

عناصر الكتابة التسويقية الجيدة

وكما تم شرح هذه العناصر في أحد المنح المقدمة من شركة “Promediaz” لمجال “SEO” فهي:

المحتوى المميز

بانتشار الانترنت أصبح المحتوى الكتابي كثير جداً، والعميل لا يهتم سوى بالمتميز فقط، بل ومحركات البحث كذلك تقوم بفلترة كل ما هو متكرر وإبعاده عن العميل.

لا تستسهل وتنقل محتواك التسويقي فسوف تضر موقعك وتعرضه للمساءلة القانونية مع احتمالية غلقه.

اكتب محتواك الخاص المميز والذي يعبر عن أهدافك وأهداف عميلك ويساعدك في إيصال رسالتك بسهولة.

إن لم تستطع الكتابة بنفسك، استعن بأحد الأشخاص المخصصين في هذا النوع من الكتابة فالعائد من الكتابة التسويقية الاحترافية سيغطي لك كل التكاليف ويدر لك الأرباح.

مواضيع مميزة

كل شيء وكل مجال يمكن ربطه بمجال منتجك وخدماتك ومن خلال هذا الربط ستحصل على موضوعات جديدة ومميزة.

تناول هذه الموضوعات من منظور مختلف ورؤية جديدة وحطم صناديق المألوف والمعتاد لكي تستطيع جذب العميل لك.

العنوان الجذاب

قد يكون محتواك جديداً ومميزاً ولكن بلا عنوان جذاب لن تستطيع شد انتباه العميل لك وبالتالي لن يثيره الفضول لقراءة موضوعك.

بعض الأشخاص تقوم بوضع عناوين مثيرة لإثارة الجدل ولكنها بعيدة تمام البعد عن سياق المحتوى الحقيقي وهذا خطأ كبير فأنت بذلك ستفقد ثقة العميل بك.

اختر عنوانا جذاباً بعدد كلمات مناسبة ومعبراً عن المحتوى الذي كتبته ولا تبالغ في العنوان حتى لا ترتفع بتوقعات العميل ويشعر بالخذلان أثناء قراءته المحتوى.

الكلمة المفتاحية

هي كلمة أو جملة قصيرة يقوم الناس بالبحث عنها كثيراً ويُفضل اختيار كلمات مفتاحية بنسبة تنافسية قليلة حتى يسهل الوصول بالمقال التسويقي الخاص بك لنتائج البحث الأولى.

طول المقال التسويقي

المقال التسويقي الجيد تتراوح عدد كلماته من ألف إلى ألفان كلمة ويزيد حسب الموضوع واحتياجه، وذلك لضمان التعمق في كل نقاط الموضوع.

إن كان المقال قصيراً فلن تستطيع تغطية كل ثغراته ولن تصل بالقارئ لحالة العمق والتأثير النفسي على عقله الباطن.

ولكن احذر التطويل الممل والمكرر وحشو كلمات لا فائدة لها.

ضمائر المخاطبة

عند كتابة مقالك التسويقي عليك توجيه الضمائر للقارئ ذاته، وقلل من الحديث بصيغة الجمع أو الغائب.

توجيهك الحديث للعميل بشكل مباشر يزيد من تأثره النفسي بكلماتك ويساعده على سهولة اتخاذ قرار الشراء حيث يشعر بالود والنصح وأهمية المنتج أو الخدمة له شخصياً.

بينما ضمائر الغائب تشعر العميل بالتيه فسيحدث تشويش لعقله وسيتساءل إلى من هذه الكلمات وإلى من يتحدث الكاتب؟!

مقالك إجابة لسؤال

اجعل مقالك هو إجابة لكل أسئلة العميل، فإن قمت بكتابة عنوان كالآتي:

5 كتب يجب أن تقرأها عن التسويق” فالقارئ لابد وأن يجد داخل المقال خمسة كتب بالفعل وشرح عنهم وملخص لكل كتاب.

إن لم يجد ذلك فستكون كأنك أثرت سؤالاً بلا جواب وهذا كافي لكي يخسرك العميل ويخرج من موقعك بلا عودة.

الكتابة عن المنتج والمجال

التنوع مطلوب داخل موقعك التسويقي، فلا تجعل الموقع يتحدث عن منتجاتك فقط، ولكن عليك التنويع وربط منتجك بمجالات أخرى وتأثيره عليها.

اكتب عن منتجك ولكن من وجهات نظر مجالات مختلفة، اكتب في مجالات قريبة من مجال منتجك وذكر العميل بمنتجك وسط المقال.

البساطة والوضوح

في العصر الحالي يبحث عن العميل عن البساطة والوضوح ويحب أن يجد كل المعلومات متوفرة.

ولزيادة التوضيح حاول ارفاق بعض الصور بمقالك التسويقي وتأكد من حقوق ملكيتها وإضافة مصدرها والحرص على أن تكون ذات جودة عالية.

المراجعة والتعديل

بعد أن انتهيت من كتابة مقالك قم بقراءته عدة مرات وفي كل مرة ستقوم بمراجعة شيئاً واحداً مثل الأخطاء الإملائية، التعبيرات اللغوية، علامات الترقيم، قواعد النحو والصرف.

كذلك قم بتعديل وتنسيق الفقرات بحيث يتكون مقالك من مجموعة فقرات قصيرة فيسهل قراءتها واستيعابها بسهولة.

احرص على وضع الكلمة المفتاحية في بعض العناوين الرئيسية للفقرات.

اعرف متى تستخدم خاصية ال “Bold” في الكتابة ومتى تستخدم العناوين كبيرة الحجم وأخرى صغيرة الحجم.

طاقة الكتابة والكلمات

من يكتب بطاقة الحب تصل كلماته للقارئ بطاقة الحب أيضاً، فنجد العميل تأثر بما قرأ وشعر بسعادة لا تفسير لها، ولكن إنها الطاقة.

للكلمات طاقة تخرج من عقل الكاتب وتنتشر حتى تصل لعقل القارئ فاحرص على أن تكون طاقتك إيجابية أثناء الكتابة وامنح طاقات إيجابية تصل للقارئ أثناء قراءته كلماتك.

لا تكن حزيناً أو مكتئباً أثناء كتاباتك التسويقية فستصل طاقتك للعميل وسيشعر بالحزن وسيربط المنتج بمشاعر الحزن دون وعي وستفقد عميلاً محتملاً.

أشهر مؤلفي الكتب النفسية

الكتابة النفسية تحتاج لمتخصصين وأطباء نفسيين ذات خبرة واسعة في المجال، فهم يكتبون بغرض النصيحة والإرشاد النفسي.

لذلك علينا البحث الجيد وقراءة السيرة الذاتية لمن يقع عليه اختيارنا لكي نقرأ كتبه ونستقبل نصائحه بعقولنا.

دكتور محمد طه

دكتور محمد طه

يعتبر دكتور محمد طه من أشهر الأطباء الذين خاضوا تجربة الكتابة النفسية بنجاح ولكن أولاً لنعرف من هو وما هي شهاداته العلمية؟

أستاذ واستشاري الطب النفسي -كلية الطب- جامعة المنيا.

وهو أيضا نائب رئيس الجمعية المصرية للعلاج النفسي الجمعي (2014- 2016).

وهو زميل دولي للكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين.

عضو الجمعية الأمريكية للعلاج النفسي الجمعي.

وكذلك عضو الجمعية العالمية للعلاج النفسي الجمعي.

من أشهر كتبه على الإطلاق والتي تعد علامة فارقة في عالم الكتابة النفسية:

  • الخروج عن النص
  • علاقات خطرة
  • لأ بطعم الفلامنكو

إن لم تقرأ هذه المجموعة فقد فوّت على نفسك قدراً كبيراً من المعلومات النفسية التي ترتقي بوعيك النفسي وتقودك لحياة نفسية صحية جديدة.

دكتور عادل صادق

دكتور عادل صادق رحمه الله من أوائل الأطباء النفسيين الذين خاضوا تجربة الكتابة النفسية في أشكال مختلفة ومتنوعة ولكن من هو دكتور عادل حتى نتعلم منه؟!

هو رئيس مجلس إدارة دار الحرية للصحافة والنشر بالإنابة.

وهو رئيس تحرير مجلة الجديد في الطب النفسي.

وهو عضو مجلس إدارة صندوق مكافحة المخدرات.

وكذلك عضو المجلس العربي للاختصاصات الطبية.

وتولى منصب الأمين العام لاتحاد الأطباء النفسيين العرب.

وأيضاً الأمين العام للجمعية المصرية للطب النفسي.

وكان رئيس قسم الأمراض النفسية والعصبية.

ورئيس مجلس إدارة مستشفى الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس.

وحصل على جائزة الدولة في تبسيط العلوم (1990).

وأنشأ مستشفاه الخاص لعلاج الإدمان والمرض النفسي عام (2000).

ولمعرفته أكثر ومعرفة من أين أتت خبراته العلمية علينا النظر لمؤهلاته الدراسية:

  • بكالوريوس طب عام 1966.
  • دبلوم نفسية عام 1969.
  • دبلوم باطنة عام 1970.
  • دكتوراه في الأمراض العصبية والنفسية عام 1973.
  • زمالة الكلية الملكية بلندن عام 1975.
  • دبلوم الطب النفسي عام 1976.
  • زمالة الجمعية الأمريكية للطب النفسي 1983.
  • زمالة الكلية الملكية للأطباء النفسيين بلندن 1984.

دكتور عادل صادق

ومن أشهر أعماله الأدبية والتي يتضح فيها فوائد الكتابة النفسية:

  • في بيتنا مريض نفسي.
  • كيف تنجح في الحياة.
  • حكايات نفسية.
  • مباريات سيكولوجية.
  • أسرار البيوت في العيادة النفسية.

وغير ذلك العديد من الكتب والروايات التي تساعدك على تعلم المزيد والمزيد عن النفس البشرية.

أشهر مؤلفي الكتب التسويقية

إن ذكرنا الكتابة التسويقية فعلينا ذكر صاحب المدرسة الأولى في علم التسويق الحديث والموسوعة التسويقية الأولى لكل نظريات التسويق وهو عميد التسويق:

فيليب كوتلر

بروفيسور التسويق الدولي فيليب كوتلر حصل على لقب بروفيسور من “إي & جي جوهانسون وديتنغوشي“.

حصل على الماجستير من جامعة شيكاغو.

وحصل على الدكتوراه من معهد ماستشوتس للتقنية.

كما درس علم الرياضيات في جامعة هارفارد والعلوم السلوكية في جامعة شيكاغو.

تم اختياره من مجلة فاينانشال تايمز في عام (2001) كرابع أهم مفكر في مجال الإدارة.

كما اختارته مجلة وول ستريت كسادس أكثر المفكرين تأثيراً في مجال الأعمال.

يعمل كمستشار تسويقي لعدة شركات أمريكية كُبرى.

يقوم كوتلر بإجراء لقاءات نقاش ويلقي محاضرات في مختلف دول العالم.

تعتبر كتبه هي المرجع الأساسي للتسويق الحديث في أغلب الجامعات.

كتب فيليب كوتلر

من أهم كتبه وأعماله في مجال الكتابة التسويقية:

كتب فيليب كوتلر عشرات الكتب في مجال التسويق وعلى سبيل المثال وليس الحصر:

  • مبادئ التسويق.
  • إدارة التسويق.
  • استراتيجيات التسويق.
  • كوتلر يتحدث عن التسويق.

وغيرهم الكثير من الكتب القيمة والتي لن تجد بديلاً أفضل منها لتتعلم كل ما يخص علم التسويق والكتابة التسويقية.

ما هي فوائد الكتابة النفسية على العملية التسويقية؟

من السهل أن تكتب ومن أن السهل أن تسوق للمنتج ولكن أن تؤثر رسالتك التسويقية على العميل وتكسب ولاؤه فهذا هو ما يجعلك محترفاً ومميزاً.

أن تخترق عقل العميل وتؤثر فيه نفسياً حتى يصل لمرحلة الشراء الفعلي والاستمرار في شراء المنتج هو عملية تحتاج وقتاً وطاقة كبيرة.

من خلال عملك ككاتب مسوق أنت تحلل شخصية العميل وتعرف رغباته المستقبلية، فأنت المسئول عن خلق علاقة طويلة الأمد بين العميل والمنتج.

الإعلانات الموجودة بالشوارع وعلى شاشات التلفاز توصل الرسالة التسويقية جيداً، ولكنها لا تأتي إلينا بالتغذية الراجعة ورأي العميل عن المنتج.

الكتابة التسويقية الالكترونية سهلت هذه المرحلة فمن خلال استفتاء بسيط تستطيع جمع رأي آلاف من عملائك ومن خلال تعليقاتهم تستطيع وضع خطط تسويقية مثمرة حسب احتياجاتهم.

الكتابة التسويقية أحدثت طفرة كبيرة في التسويق ووجود قنوات التواصل المختلفة والمواقع الكثيرة ساعد على انتشارها ويوما بعد يوم أثبتت أهميتها وفائدتها النفسية على العملية التسويقية.

الخلاصة

من حق الجميع أن يكتب ومهما كان الغرض من الكتابة فهي دائما تنجح في تحقيق هذا الغرض أفضل من بدائلها.

فلا آثار جانبية للكتابة ولا ضرر من الكتابة، فوائد الكتابة النفسية عظيمة وكثيرة وكذلك الكتابة التسويقية، وإن اجتمع النوعان معاً حصلنا على منتج أدبي وتسويقي رائع.

ولضمان حدوث ذلك علينا اتباع بعض القواعد والأساسيات حتى نصل لمستوى احترافي جيد.

وسواء كنت موهوباً أو محباً للقراءة فمن السهل تعلمها ومن السهل أن تصبح كاتباً جيداً ولكن عليك بالتمرين المستمر.

ابحث عن قصص نجاح مشاهير المؤلفين في مجال الكتابة الذي تهواه وتعلم منهم فعلى سبيل المثال دكتور محمد طه ودكتور عادل صادق في مجال الكتابة النفسية.

وفيليب كوتلر هو رائد الكتابة التسويقية والمعلم الأول للتسويق الحديث.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي الكتابة؟

هي وسيلة تواصل تسجل بها الأحداث والأخبار والتطورات والحالة النفسية والحضارة والأفكار والمشاعر وكل ما يخص شعب معين لتتوارثه الأجيال بسهولة. والكتابة أيضا هي مجموعة من الحروف التي تكون كلمات ذات معنى وبإضافة الكلمات لبعضها نكون جملاً

ما هي أنواع الكتابة؟

الكتابة الفنية الكتابة الإخبارية الكتابة التدوينية الكتابة العلاجية الكتابة التسويقية الكتابة النفسية الكتابة النفس\تسويقية

ما هي فوائد الكتابة النفسية؟

التنفيس عن المشاعر السلبية تفريغ الأفكار تسجيل الأفكار الملهمة سرد الأخبار وتسجيل الأحداث. كتابة الملاحظات البسيطة تحسين الذاكرة تسهيل التواصل الاسترخاء العقلي تسجيل الاحداث التاريخية

ما هي فوائد الكتابة التسويقية؟

ظهور موقعك في النتائج الأولى زيادة ولاء العميل الانعكاس على شراء المنتج أو الخدمة زيادة عدد زوار موقعك إثراء محتوى الموقع الانتشار السريع

كيف نكتب؟

التحضير للكتابة الكتابة المراجعة

كيف تصبح كاتب جيد؟

القراءة المصطلحات اللغوية قواعد النحو والترقيم التفكير خارج الصندوق كن أداة تسجيلية لما حولك التمرينات المختلفة

ما هي عناصر الكتابة التسويقية الجيدة؟

المحتوى المميز مواضيع مميزة العنوان الجذاب الكلمة المفتاحية طول المقال التسويقي ضمائر المخاطبة مقالك إجابة لسؤال الكتابة عن المنتج والمجال البساطة والوضوح المراجعة والتعديل

ما علاقة الطاقة بالكتابة والكلمات؟

من يكتب بطاقة الحب تصل كلماته للقارئ بطاقة الحب أيضاً

من أشهر مؤلفي الكتب والروايات النفسية؟

دكتور محمد طه دكتور عادل صادق

من أشهر مؤلفي الكتب التسويقية؟

فيليب كوتلر

مقالات ذات صلة