الفرق بين المدير والقائد: تعرف عليهما وعلى صفات الناجحين منهم

الفرق بين المدير والقائد: تعرف عليهما وعلى صفات الناجحين منهم

لو عُرض عليك أن تكون مدير أو أن تكون قائد، أيهما ستختار؟

قبل أن تتعجل وتجاوب على هذا السؤال وتتسرع في اختيار أحدهما، هل تعرف أولا ما هو الفرق بين المدير والقائد؟

يختلط على كثير من الناس الفرق بينهم، فكثير منهم يرون أن القائد هو مدير، وأن المدير هو قائد، وأنهم لديهم نفس السلطات، والخصائص،والسمات، ولا يوجد اختلاف بينهم، مع أن هذا غير صحيح.

كورس السوشيال ميديا - فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

فلو كنت لا تعرف الفرق مثل كثير من الناس، أو يختلط عليك الأمر، فاقرأ هذا المقال بعناية وتركيز، لتعرف من هو المدير، ومن هو القائد؟

وما هي صفات المدير الناجح، وما هي صفات القائد الناجح، وما هي الفروق التي بينهم؟، وهل المديرين والقادة يولودون هكذا، أم أنها مهارة يتم التدريب عليها حتى تُكتسب.

من هو المدير؟

من هو المدير وما هي صفاته؟

يوجد الكثير من التعريفات اللي تتعلق بتعريف كلمة المدير، ولكن تتخلص كلها في أن المدير هو الشخص المسئول عن مجموعة من المرؤوسين لتحقيق أهداف المنظمة.

ومن واجبات المدير أن يقوم بأربعة أمور: التخطيط، التنظيم، القيادة، الرقابة.

في أول الأمر المدير يبدأ العمل كمرؤوساً، ينفذ الأوامر والتعليمات لرؤسائه، ومن ثم يكتسب الخبرات الوظيفية، ويتدرج في السلم الوظيفي حتى يصبح مدير.

صفات المدير الناجح

ولكي يكون المدير ناجح في عمله، لابد أن يتميز بمجموعة من الصفات والسمات والميزات أبرزها:

التحفيز

على كل مدير أن يحفز موظفيه ويشجعهم دائماً، لإخراج أفضل ما عندهم، والتحفيز من الممكن أن يكون بمقابل مادي سيصرف لهم عند الانتهاء من أعمالهم، أو أي شيء معنوي أخر مثل كلمة طيبة تقال في حقه أمام باقي زملائه.

أو أي وسيلة أخرى يراها المدير مناسبة لموظفيه.

الرحمة

من أهم الصفات التي تميز المديرين وتجعلهم محبوبين من مرؤوسيهم، هي صفة الرحمة، أن يرحم مرؤوسيه في الأعمال التي أوكلها لهم، ولا يضغط عليهم بكثرتها أو بصعوبتها، وأن يقدر ظروفهم، وأن يساعدهم فيها إذا تطلب الأمر، وأن يعتقد في النهاية أنه يتعامل مع بني آدم وليس آلة.

كورس السوشيال ميديا - فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

العدل

من الصفات نادرة الوجود في هذه الأيام بين المديرين، ويفتقدها الكثير من الأشخاص في أماكن عملهم، هي صفة العدل من المديرين، عدل في تقسيم الأعمال، عدل في توزيع المرتبات، عدل في التقييم، عدل في توزيع المكافآت.

فالمدير الذي يكون عادل في عمله أو يحاول أن يعدل، سيكون بلا شك مدير ناجح وسيحبه مرؤوسيه، ويذكرونه طوال الحياة بالخير.

تطوير الموظفين

تطوير الموظفين ورفع كفائتهم من خلال إرسالهم لأخذ كورسات تدريبية، ودورات تعليمية، هي من مميزات المدير الناجح لأنه يعلم في النهاية أن هذا سيصب في مصلحة العمل.

الخبرة

أن يكون قد تدرج في جميع الوظائف حتى يكون قد ألم بجميع الأمور، وأن يكون قد قابل العديد من المشكلات، لأن هذا سيمكنه من حل مشكلات مرؤوسيه بكل سهولة ويسر.

هذا بالطبع سيختلف عن المدير الذي جاء بالواسطة ولا يعرف شيئاً، ولا يعرف كيف تدار الأمور.

احترام اللوائح والقوانين

لكي تكون مدير ناجح في عملك، يجب أن تكون قدوة لكل مرؤوسيك، ولكي تكون قدوة، فعليك أن تطبق اللوائح الخاصة بالعمل عليك أولاً، قبل أن تطبقها على مرؤوسيك، ليحترمونك ويقدرونك.

التحكم في النفس

هناك بعض المديرين الذين إذا وجدوا خطأ من أحد المرؤوسين، يعنفه بشدة، وينتقده، ويرفع صوته عليه، ويقول له كلام غير لائق.

ومن الممكن أن يحدث هذا في وجود زملائه، مما يؤثر على نفسية المرؤوس.

فالمدير الناجح يحاول على قدر الإمكان أن يتحكم في أعصابه، حتى لا يؤذي أحد من مرؤوسيه، وإذا وجد خطأ فليستدعي المرؤوس ويوجهه ويقول له الصح.

عدم إلقاء الأوامر

المدير الناجح هو الذي يحاول بقدر الإمكان أن يكون صديق لمرؤوسيه، يتكلم معهم بحب وبود، ولا يعطيهم أوامره في العمل، لأن المرؤوسين ينفرون من إلقاء الأوامر، وكلمة أفعل ولا تفعل.

الشورى

من أهم صفات المدير الناجح هو أن يشاور مرؤوسيه في العمل، وأن يأخذ برأيهم، ويسألهم ويسمع لهم في كل الأمور التي تتعلق بالعمل.

فهذا بالتالي يرفع من مسئولية المرؤوس للمكان الذي يعمل به، ويشعر بالانتماء له، ويقربه أكثر من مديره.

من هو القائد؟

من هو القائد وما هي صفاته؟

القائد هو الشخص الذي يمتلك خبرة كبيرة ومعرفة قوية ببواطن الأمور، ولديه من الكاريزما والصفات الشخصية التي تجعله يؤثر في الآخرين، لتحقيق الهدف الذي يسعون إليه.

صفات القائد الناجح

القائد الناجح له صفات وسمات ومميزات شخصية يجب أن يتحلى بها، أهمها:

الثقة في النفس

هل رأيت قائدا لا يثق في نفسه؟

هل رأيت قائدا يقول لتابعيه لا أعلم إذا كنا سنصل للهدف أم لا؟

الثقة في النفس من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها القائد، فلو كان قائدا لا يثق في نفسه، فكيف يستطيع أن يغرس هذه الثقة في تابعيه؟

الصدق

من أهم صفات القائد الناجح أنه صادق مع تابعيه، لا يكذب عليهم، يقول لهم الحقيقة طول الوقت، ويعرض عليهم جميع الأمور بكل شفافية.

الشجاعة

الشجاعة في اتخاذ القرار من أهم صفات القائد الناجح، ففي أحيان كثيرة لابد من اتخاذ قرارات جريئة شجاعة للوصول إلى الهدف المنشود، وأفضل القادة هم أكثر الناس شجاعة وجرأة.

البساطة والتواضع

القائد الناجح هو الذي يتعامل مع مرؤوسيه وتابعيه ببساطة وبتواضع بدون تكبر عليهم، وبدون إيماء أو بقول أو فعل بأنه أفضل منهم، ويتقبل آراءهم بكل حب، حتى لو كان هناك أراء سلبية عن ما يقوم به، أو أي نقد يتقبله بصدر رحب.

التفكير خارج الصندوق

من صفات القائد الناجح هو الإبداع، والبحث عن طرق جديدة وأفكار متطورة، والتفكير خارج الصندوق لحل مشاكله، وتخطي العقبات التي تقف أمامه.

الفرق بين المدير والقائد

كما قلت لك سابقا أنه هناك فرق بين المدير والقائد، فلو كان الأمر مازال متشابك في ذهنك، ولا تعرف الفرق بينهم من التعريفات السابقة، فسأحاول توضيح الأمر أكثر لك عن طريق معرفة الفروق بين القائد والمدير.

قدرة التأثير على المرؤوسين

كلا من القائد والمدير لديه القدرة للتأثير على المرؤوسين، ولكن القائد يؤثر على تابعيه أو مرؤوسيه بالكاريزما التي يملكها وبشخصيته الجذابة، التي يتلقاها التابع بكل حب، ويسعى ويتسابق مع زملائه لتنفيذ أوامر القائد.

أما المدير يؤثر على مرؤسيه بقوة الصلاحيات التي يمتلكها من موقعه الوظيفي، وفي أحيان كثيرة لا تنفذ التعليمات من مرؤسيه حبا فيه، ولكن كرها وبغضاً خوفاً لتعرضهم للجزاء.

تنفيذ المهام

القائد يشجع فريقه ويحفزهم على الدوام لتنفيذ المهام الموكلة لهم، للوصول إلى الهدف المنشود، محاولاً إخراج أكثر ما عندهم، ويتقدمهم دائماً في أي عمل.

أما المدير فيطلب من مرؤوسيه تنفيذ المهام التي يطلبها، لينمو أكثر داخل المؤسسة، ولا يفرق هل هو موجود ومشارك معهم في العمل أم لا.

حب الظهور

القائد لا يهمه أن يكون رقم واحد أو رقم اثنان أو حتى رقم عشرة، وليس همه أن يكون متصدر المشهد، أو أن يتباهى بأنه صاحب الإنجاز، فدائماً يضع فريقه في المقدمة.

أما المدير فهو دائما يحب أن يكون رقم واحد وينسب كل الفضل في إنجاز العمل له.

التفويض

القائد يؤمن باللامركزية ويفوض التابعين له لإنجاز الأعمال بدلا منه، أما أغلب المديرين فيحبون المركزية وأن تكون كل الأمور بأيديهم، فقليلاً عندما يفوضون المرؤوسين بدلا منهم في أي عمل.

الثقة

القائد دائما يزرع في تابعيه الثقة، بأنهم قادرين على تحقيق وإنجاز الأعمال في أفضل صورة لها.

أما المدير فلا يهتم بالتابعين أو المرؤسين، كل ما يهمه انجاز عمله فقط لاغير.

الإقناع

القادة دائماً يحاولون إقناع تابعيهم بما يقولونه وما يفعلونه لتنفيذ المطلوب منهم للوصول إلى الهدف المنشود.

أما المديرين فهم لا يهتمون بإقناع موظفينهم لفعل الأمور التي يطلبونها منهم، فهم يلقون الأوامر وسواء اقتنع المرؤوس أم لا يقتنع، لا يهم هذا المدير، المهم عنده أن ينفذ ما يقول.

المخاطرة

القائد لكي يصل إلى هدفه، من الممكن أن يقدم على مخاطرة في قرار ما.

أما المدير فإنه ينفذ الأشياء على أمورها المعتادة، بطريقتها المعتادة، ولا يقدم على المخاطرة بأي شيء.

العمل الجماعي

القائد دائماً يشارك تابعيه الأعمال ويقسمها بينهم وله نصيب من هذه القسمة.

أما المدير فلاً يهتم بالعمل الجماعي.

نجاح العمل

القائد يسعى دائماً وأبداً لنجاح العمل، ويعتبر مصلحة العمل هي رقم واحد، ويعتبر العمل ملكاً شخصياً له، فيخلص في الأداء ويتقن فيه.

أما المدير فيسعى لنجاح العمل لأن هذا يجعله من الإستمرار في وظيفته، ويعلي من درجته، وبالتالي يزيد من مرتبه ومكافأته

مهارات التواصل مع الآخرين

القائد دائماً يهتم بالتواصل مع تابعيه، ويجيد فن الاتصال، ويسمع ويناقش ويشارك الآخرين، ويحاول بكل السبل أن يجعلهم يعملون وهم مرتاحون البال، وحتى يستمع إليهم في مشاكلهم الشخصية محاولاً مساعدتهم في التغلب عليها.

أما المدير فمهارات الاتصال ليست قوية عنده، فهو يعطي الأوامر لتنفذ فقط لاغير، دون جدال أو نقاش.

القدرة على اتخاذ القرارات

أخذ القرار مهارة، والقائد يستطيع أخذ القرار الذي فيه مصلحة عامة للفريق، والذي يؤدي إلى نجاح العمل.

أما المدير فمن الممكن أن يتخذ قراره بناء على أهوائه الشخصية والذي يتعارض مع مصلحة العمل، ومن الممكن أن يتخذ قراراته بناء على أوامر رؤسائه بعيداً عن هذه القرارات مفيدة للعمل أم لا.

المرونة

القائد من الممكن أن يرجع في قرار أخذه، أو يعتذر عنه مادام هذا في مصلحة الفريق.

أما المدير فمن النادر أن يعتذر عن قرار أخذه، ويرى دائما أن كل قراراته صحيحة.

الحكمة

القائد صاحب بصيرة وحكمة، فيعرف الأشخاص جيداً، ويعرف يضع الشخص المناسب في المكان المناسب، ويعرف من يستطيع أن يحقق أهدافه ومن لا، ويهتم دائماً بالمستقبل.

أما المدير فنظرته ضيقة للأمور ويهتم بالمدى القصير وتحقيق النتائج السريعة.

تحمل المسئولية

القائد دائماً متحمل للمسئولية التي على عاتقه، ولو أخطأ في الوصول للهدف، أو أخطأ أحد أفراد فريقه، فيخرج للناس جميعاً ويقول لهم أنه هو الذي يتحمل مسئولية هذا الخطأ، ويعتذر لهم عنه.

أما المدير فلو وقع خطأ ما، فيحمل مسئولية هذا الخطأ لمرؤسيه، أو للشخص الذي تسبب في هذا الخطأ، ويعفي نفسه عنه.

هل الإدارة والقيادة شيء فطري أم مُكتسب؟

بالنسبة للإدارة فعن طريق الخبرات التي أخذها الشخص في عمله، وعن طريق تدرجه الوظيفي، وإلمامه بجميع الأمور التي تتعلق بعمله، من السهل أن يكون مدير، بالإضافة إلى بعض السمات الشخصية.

أما بالنسبة للقيادة فاختلفت الأراء، فمن الناس من يقول أن تكون قائد يجب أن تولد هكذا.

مثال العالم “بينيس” الذي قال:

لا تستطيع تعلم القيادة، فالقيادة شخصية وحكمة وهما شيئان لا يمكن تعليمهما

ومنهم من يقول أن تكون قائد، هي مهارة يمكن اكتسابها وتعلمها وممارستها والتدريب عليها.

مثل العالم”بيتر دريكر” الذي قال:

القيادة تستطيع أن تتعلمها ويجب أن تتعلمها

وأكده في الرأي العالم “وارن بلاك” الذي قال:

لم يولد أي إنسان كقائد، فالقيادة ليست مبرمجة في الجينات الوراثية ولا يوجد إنسان مركب داخليا كقائد

الخلاصة

هناك فرق كبير بين القائد والمدير، فلكل منهما سماته وخصائصه وصفاته.

فالمدير هو الشخص المسئول عن مجموعة من الأشخاص وينفذ عن طريقهم مهامه وواجباته في العمل.

ومن صفات المدير الناجح:

  1. أن يحفز موظفيه باستمرار لإخراج أفضل ما عندهم.
  2. أن يرحمهم ولا يضغط عليهم في العمل، ويقدر ظروفهم وقدراتهم وإمكانياتهم.
  3. أن يكون عادل بين مرؤوسيه، أو أقرب إلى العدل.
  4. أن يحاول تطوير ورفع كفاءة مرؤوسيه باستمرار من خلال الكورسات والدورات التدريبية.
  5. ألا يحاول أن يلقي باللوم عليهم، وأن ينتقدهم طول الوقت.
  6. أن يكون قدوة لهم، ويطبق اللوائح على نفسه أولا.
  7. أن يكون لديه خبرة في مجال عمله، من خلال تدرجه في الوظائف، وأن يكون قد مر بأشياء كثيرة في الحياة عموما.
  8. أن يستشير مرؤوسيه ويأخذ برأيهم في كل الأمور التي تتعلق بالعمل.

القائد هو الذي يملك سمات وصفات شخصية يستخدمها في التأثير في تابعيه للوصول إلى الهدف الذي يسعى إليه.

من صفات القائد الناجح:

  1. أنه يملك ثقة كبيرة في نفسه ويحاول أن يزرعها في تابعيه.
  2. صادق دائماً مع نفسه ومع الأخرين.
  3. يأخذ قراراته بشجاعة وإقدام.
  4. متواضع مع تابعيه ولا يتكبر عليهم.
  5. مبدع في تفكيره ودائما يفكر خارج الصندوق.

وهناك فروق كثيرة بين القائد والمدير أبرزها:

  • أن القائد يؤثر على مرؤوسيه بحب، ولكن المدير بقوة الصلاحيات التي يمتلكها.
  • القائد يحاول دائما تحفيز وإخراج أفضل ما عند مرؤوسيه لتنفيذ المهام المطلوبة في أفضل شكل لها، أما المدير يؤمر مرؤوسيه بتنفيذ المهام.
  • القائد لا يهمه أن يكون رقم واحد أو عشرة، المدير يهمه أن يكون رقم واحد، وأن الفضل كله يرجع إليه.
  • القائد يفوض مرؤوسيه لإنجاز العمل، أما المدير فيحب أن تكون كل الأمور بيده.
  • القائد دائما يزرع الثقة في مرؤوسيه، أما المدير عكس ذلك تماما، لا يهمه المرؤوس، كل ما يهمه إتمام العمل.
  • القائد يحاول اقناع مرؤوسيه بالأعمال التي وكلها إليهم، أما المدير فلا يتناقش مع أحد.
  • القائد من الممكن أن يخاطر لإنجاز عمله، أما المدير بيعمل بالشكل والطريقة المعتادة له.
  • القائد يهتم بالعمل الجماعي لإتمام العمل على أفضل وجه، أما المدير فلا يهتم بالعمل الجماعي.
  • القائد يعتبر العمل ملكه الشخصي فيسعى لإتمامه وانجازه، أما المدير فيريد انجاز العمل لأن هذا سيرفع من درجته عند صاحب العمل.
  • القائد يتواصل مع المرؤوسين بدرجة جيدة، فهو يسمع ويناقش، أما المدير فيلقي بالأوامر وعلى المرؤوسين أن ينفذوها بحذافيرها.
  • القائد دائما يأخذ قراراته بناء على مصلحة العمل، أما المدير من الممكن أن يأخذ قراراته بناء على أهوائه الشخصية.
  • القائد دائما مرن في قراراته ومن الممكن أن يعتذر عنها، أما المدير فصعب اعتذاره عن قرار خطأ أخذه.
  • القائد صاحب رؤية والتفكير في المستقبل والعمل بناء على هذا، أما المدير فيهتم بالنتائج السريعة.
  • القائد متحمل للمسئولية دائما سواء أخطأ، أو أحد أفراد فريقه، أما المدير فيلقي بالمسئولية على من أخطأ ويبتعد عنها.

في نهاية المقال هو أن القائد يخلق قادة، أما المدير فيخلق أتباع.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

من هو المدير؟

هو الشخص المسئول عن مجموعة من المرؤوسين لتحقيق أهداف المنظمة.

ما هي صفات المدير الناجح؟

التحفيز، الرحمة، العدل، تطوير الموظفين، الخبرة، احترام اللوائح والقوانين، التحكم في النفس، عدم إلقاء الأوامر، الشورى.

من هو القائد؟

القائد هو الشخص الذي يمتلك خبرة كبيرة ومعرفة قوية ببواطن الأمور، ولديه من الكاريزما والصفات الشخصية التي تجعله يؤثر في الآخرين، لتحقيق الهدف الذي يسعى إليه.

ما هي صفات القائد الناجح؟

الثقة بالنفس، الصدق، الشجاعة، البساطة والتواضع، التفكير خارج الصندوق.

ما هو الفرق بين المدير والقائد؟

القائد يختلف عن المدير، فلكل واحد منهم سمات وصفات ومميزات. على سبيل المثال القائد يؤثر في مرؤوسيه بالحب، أما المدير فيؤثر بقوة الصلاحيات التي يمتلكها. وأهم فرق بينهم، هو أن القائد يخلق قادة، أما المدير فيخلق اتباع.

هل الإدارة والقيادة شيء فطري أم مكتسب؟

الإدارة تكتسب من خلال الخبرات والتدرج الوظيفي. أما القيادة فهناك من يقول أنها فطرية ويجب أن تولد قائد مثل العالم "بينيس". وهناك من يقول أنها مكتسبة ويمكن أن تعلم مثل العالم "بيتر دريكر".

مقالات ذات صلة