الدليل النهائي في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي في 2020

هذا الدليل مرجع شامل حول تخصص التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي  وهو مناسب لأي شخص يريد العمل في مجال التسويق عبر السوشيال ميديا وتعلم الأساسيات والمبادئ.

وكذلك اكتشاف وتصحيح المفاهيم الخاطئة المنتشرة عن شبكات التواصل الاجتماعي أو النصائح السيئة التي تلقاها من بعض الأصدقاء أو على مواقع التواصل الاجتماعي نفسها.

هذا الدليل هو مرجعاً شاملاً  لمن يريد أن يصبح محترفاً في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولذلك سنقسم عملية التعلم خلال هذا الدليل إلى ثلاثة محاور رئيسية:

  1. المعلومات
    يركز هذا المحور على المعلومات النظرية والمعرفة الأساسية التي يجب أن تكون لدى أي شخص يعمل في مجال التسويق بشكل عام والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحديداً.
    وسنتناول هذا المحور بالتفصيل من خلال هذا الدليل، ولكن يجب أن نؤكد أن علم التسويق هو علم حديث ويتطور باستمرار.
    لذا يجب عليك أن تكون دائم الاطلاع على كل جديد في المجال، ولذلك سيكون هذا الدليل دائم التحديث بكل جديد إن شاء الله،فاحرص على الاشتراك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد.
  2. المهارات
    يركز هذا المحور على الأنشطة العملية والتطبيقية التي ستحتاج إليها في عملك في التسويق على السوشيال ميديا، وسيتم عرض أهم هذه المهارات خلال هذا الدليل.
    كما سنتناول أهم المهارات وأحدث استرتيجيات التسويق بالتفصيل خلال الكورس المتقدم في التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  3. الخبرات
    يقوم هذا المحور على التجارب العملية والخبرات التي اكتسبتها من العمل على المشاريع المختلفة، وفي حال أنك مازلت مبتدأ في المجال وليس لديك أي خبرات عملية، فلا تقلق!
    فقد وفرنا لك الحل المثالي لبناء “portfolio” قوي تستطيع عرضه على أصحاب الأعمال كمتخصص في التسويق عبر السوشيال ميديا.

بذلك يكون هذا الدليل هو خارطة طريق شاملة لكل من يريد العمل في مجال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي من البداية وحتى الاحتراف.

المحتويات

هل العمل في تخصص التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي له مستقبل واعد؟

وظائف التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

أستطيع أن أؤكد لك أن هذا التخصص، من أكثر التخصصات طلباً في سوق العمل حالياً، بسبب زيادة أهميتها في مجال البيزنس والتركيز عليها من قبل أصحاب الأعمال، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:

  • زيادة معدل استخدام العملاء للإنترنت بشكل عام وللسوشيال ميديا تحديداً بشكل كبير يوماً بعد يوم.
  • تحويل معظم أصحاب الأعمال لجزء كبير من ميزانية التسويق من التسويق التقليدي إلى وسائل التسويق الإلكتروني مثل السوشيال ميديا.
  • تتميز وسائل التواصل الاجتماعي بأنها وسيلة تواصل ثنائية الإتجاه، حيث يمكنك أن تكلم العميل وتسمع منه أيضاً.
  • إمكانية تحليل النتائج و قياس الأداء بشكل دقيق.
  • إمكانية دراسة وفهم سلوك العملاء مما يسهل عملية البيع.
  • إمكانية بناء علاقة مباشرة مع العملاء.
  • قلة التكلفة مقارنةً بوسائل التسويق التقليدي.

ما هي مجالات العمل المتاحة في مجال التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي؟

عند البدء في مجال التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي سيكون أمامك ثلاث خيارات للعمل:

العمل من داخل المؤسسة

وبذلك تكون داخل فريق عمل هذه المؤسسة بعمل بدوام كامل ولك راتب ثابت، ولكن من عيوب هذا النموذج أن خبراتك ستكون في هذا التخصص فقط وليس لديك خبرات متنوعة.

فإذا لم يكن لديك مشكلة مع هذا الأمر فإن العمل داخل المؤسسة خيارك المناسب.

العمل مع وكالة إعلانية

يتيح لك العمل مع وكالة إعلانية التعامل في أكثر من مجال وتنوع أكبر في الخبرات، كما يتيح لك الإحتكاك مع فريق عمل متنوع الخبرات في التخصصات المختلفة مما يزيد من خبرتك بشكل كبير، وهذه النوع هو ما أفضل أن تبدأ به.

العمل بشكل حر Freelancer

يتيح لك العمل الحر فرصة للعمل من المنزل وفي الوقت الذي تحدده ولكنه يتطلب أن يكون لديك قدر كبير من الإلتزام وضبط النفس، كما أنه مناسب لأصحاب الخبرات حيث أنك تكون مسئول عن العمل بشكل كامل وعن النتائج.

ما هي أهم وظائف التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي؟

في الواقع يوجد العديد من المسميات الوظيفية داخل هذا المجال، وتتداخل الأدوار الوظيفية بشكل كبير بصفة خاصة في المؤسسات الصغيرة.

ولكن في المؤسسات الكبيرة والوكالات الإعلانية، يوجد تدرج وظيفي وتنوع في الأدوار لكل مسمى وظيفي، فستجد وظائف مثل:

مسئول إدارة المجتمع الإلكتروني Moderator

غالباً ما ستكون هي وظيفتك الأولى في العمل في التسويق عبر السوشيال ميديا، وتكون مسئول عن عملية التواصل مع العملاء والرد على استفساراتهم وأسئلتهم، وفي هذه الحالة تكون أنت الشخص المتحدث باسم العلامة التجارية.

مسئول تنفيذ وإدارة منصات التواصل الاجتماعي Social Media Specialist

تكون أنت الشخص المسئول عن إدارة وتنفيذ خطة المحتوى عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، ومواعيد النشر والتنسيق بين فريق صناع المحتوى والمصممين ومسئولي إدارة المجتمع الإلكتروني.

صانع المحتوى Content Creator/ مصمم Designer

في الوكالات الكبيرة سيكون دورك كصانع محتوى هو وضع خطة المحتوى وكتابة المحتوى فقط ثم عرضها على فريق التصميم لتنفيذ الفكرة.

ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون صانع المحتوى لديه بعض الخلفية بالتصميم ويقوم بصناعة التصميمات بنفسه.

مسئول التحليل Social Media Analyst

هو الشخص المسئول عن التقارير ومتابعة وقياس الأداء من الحملات الإعلانية وتعديل المسار في حال كانت النتائج سلبية، وعرض مؤشرات قياس الأداء على الإدارة لاتخاذ قرارات سليمة.

مدير منصات التواصل الاجتماعي Social Media Manager

يكون أكثر شخص خبرة في الفريق، وهو المسئول عن وضع استراتيجية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتوزيع الأدوار على الفريق ومتابعة الأداء وهو الشخص المسئول عن النتائج.

مدير التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

ولكن الوضع العملي على أرض الواقع لا يكون بهذه المثالية في أغلب الأحوال، حيث في كثير من الأحوال ستقوم بأكثر من دور في نفس الوقت أو تكون أنت المسؤول عن التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي وحدك.

ولذلك يجب أن تلم بكافة جوانب العملية التسويقية على السوشيال ميديا من البداية للنهاية، لتكون مستعد للعمل كمتخصص في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي بشكل احترافي.

لذلك اطلب منك أن تعيرني كامل تركيزك واهتمامك لأن هذا الدليل يهدف أن يساعدك في تغيير مستقبلك بشكل كامل وأن يفتح لك آفاق جديدة ومجال عمل من أفضل المجالات المطلوبة في سوق العمل حالياً وأكثرها ربحية.

هناك الكثير من المعلومات التي سنقوم بتغطيتها في هذه الدليل التدريبي لتبدأ مسيرتك الناجحة في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن عليك أولاً إدراك أن التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو جزء من التسويق، والتسويق هو جزء من البيزنس.

من خلال خبرتي في هذا المجال لاحظت مشكلة متكررة، وهي أن بعض المسوقين على السوشيال ميديا يقوم بتنفيذ الأنشطة التسويقية بشكل عشوائي.

ولأني لا أريد لك أن تكون من هذا النوع من المسوقين، بل إن هدفنا من هذا الدليل أن تكون مسوق محترف.

ولكي تستطيع تنفيذ الأنشطة التسويقية بشكل منظم ومتناسق وفق خطة تسويقية، يجب أن تعرف ما المقصود بكل من البيزنس والتسويق والسوشيال ميديا والتسويق عبر السوشيال ميديا.

وبذلك تدرك الصورة الكبرى قبل الخوض في التفاصيل والمهارات الفنية للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد ذلك يمكنك تنظيم وتنسيق كافة الأنشطة للوصول إلى أفضل نتيجة تحقق أهدافك التسويقية بما يتوافق مع أهداف البيزنس.

ما هو البيزنس؟

البيزنس و التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

هو كل كيان يقدم منتج ويقوم ببيعه بهدف تحقيق ربح، وذلك من خلال عملية متكررة لخلق وتوصيل قيمة يحتاج إليها العميل لإشباع حاجة أو لحل مشكلة، بسعر محدد قادرين على دفعه.

وبذلك يحقق الربح الذي يضمن له الاستمرار وتكرار تلك العملية مرة أخرى.

لعلك لاحظت من خلال هذا التعريف أن هناك مجموعة من المكونات الهامة التي يقوم عليها أي بيزنس وهي:

العميل

هو البطل والسيد في هذه العملية ومحور العمل الذي يقوم البيزنس على إرضائه وإشباع حاجاته وحل مشكلاته.

الحاجة

هو شعور لدى العميل في إشباع رغبة ما فسيولوجية مثل: الجوع أو العطش ،أو نفسية مثل: الأمان أو تحقيق الذات، وتكون مهمة البيزنس هي تحويل هذه الرغبة، إلى طلب، للمنتج الذي يقدمه.

المنتج

هو الحل الذي يقدمه البيزنس للعميل لإشباع رغبته وسد حاجته وحل مشكلته، وقد يكون هذا المنتج عبارة عن سلعة مثل: الطعام أو الشراب.

وقد يكون خدمة مثل: خدمة التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي سوف تقدمها لأصحاب المشروعات.

السعر

هو التكلفة التي يدفعها العميل مقابل الحصول على المنتج، ويجب أن يكون السعر أكبر من التكلفة حتى يحقق أرباح، وهناك استراتيجيات مختلفة ومتنوعة  للتسعير يتم تحديدها بناءً على وضع البيزنس والظروف التي يمر بها.

عليك كمسئول عن التسويق عبر السوشيال ميديا أن تكون ملماً بهذه العناصر وأن تعرف ما هي أهداف البيزنس لتكون أهدافك وخطتك التسويقية عبر مواقع التواصل الاجتماعي متسقة مع الأهداف التسويقية وأهداف البيزنس بشكل عام.

ما هو دورك كمسوق؟

  • تحديد الجمهور المستهدف المناسب للمنتج بدقة.
  • خلق طلب على المنتج، والتأكد من أن المنتج يحل مشكلة ما أو يشبع رغبة ما لدى الجمهور المستهدف.
  • تطوير المنتج بالمواصفات التي يتوقعها الجمهور المستهدف، والتى يختار المنتج بناءً عليها.
  • التأكد من أن الجمهور المستهدف لديه القدرة على شراء المنتج.
  • التأكد من أن المنتج يحل مشكلات ويشبع رغبات ويلبي احتياجات العميل المستهدف.

هذه هي الأدوار الرئيسية التي يجب عليك معرفتها قبل أن تبدأ في العمل في التسويق عبر السوشيال ميديا.

ما هو التسويق؟

هو علم وفن خلق الطلب على منتج ما يقوم بحل مشكلة حقيقية أو إشباع رغبة عند مجموعة محددة من الناس بطريقة تلبي توقعاتهم بسعر مناسب ولديهم القدرة على دفعه.

وبذلك تبدأ العملية التسويقية من دراسة السوق والبحث عن حاجات غير مشبعة لدى شريحة محددة من العملاء وإشباع تلك الحاجات، أو تقديم حل أفضل لإشباع هذه الحاجة لديهم، بل خلق حاجة جديدة لدى الجمهور لم تكن لديه من قبل.

دراسة السوق

هي أساس عملية التسويق وهي عملية مستمرة تبدأ قبل أن يبدأ البيزنس وتستمر طوال مراحله العمرية، وتعمل على فهم احتياجات العميل وتقديم منتج يشبع احتياجاته، وتتم هذه العملية في ثلاث خطوات متسلسلة:

الحاجة:

وهي الحاجات الطبيعية لدى الجمهور المستهدف ومن الممكن التعبير عنها من خلال هرم ماسلو الشهير للحاجات، وتمثل قاعدة الهرم الحاجات الأساسية لدى الناس من مأكل ومشرب ومسكن.

وهذه الحاجات لها الأولوية لدى الإنسان وبالتالي يعمل على إشباعها قبل أي شيء وبعد ذلك ينتقل إلى المرحلة التالية في هرم الاحتياجات إلى أن يصل إلى قمة الهرم.

الرغبة:

في المرحلة التالية من هذه العملية وهي الرغبة وتكون مهمتك هي أن تحول حاجة العميل العامة إلى رغبة في الحصول على منتجك بالتحديد.

على سبيل المثال أن تحول حاجة الإنسان الطبيعية للمأكل إلى رغبة في نوع محدد من الطعام وهو المنتج الذي تقدمه.

الطلب:

المرحلة الثالثة من هذه العملية تتمثل في الطلب بناءً على القدرة الشرائية لهذا العميل لتنفيذ رغباته وإشباع حاجاته عن طريق طلب المنتج الذي تقدمه.

ما هو “المزيج التسويقي – Marketing mix”؟

المزيج التسويقي

هو تحديد واستعمال مبادئ “4P’s” لتطبيقها على الموقع الاستراتيجي لمنتج في السوق، وضع المبدأ الأساسي للمزيج التسويقي

في عام (1948) من قبل “جايمس كوليتون – James Culliton” الذي اقترح أن يتم تحديد القرارات في التسويق بناءً على وصفة.

يرتكز دورك كمسوق في هذه المرحلة في صناعة القيمة التي تشبع حاجة العميل وتلبي رغباته عن طريق مزج مجموعة من العناصر لتكون ما يسمى بالمزيج التسويقي.

كيف تطورت نظريات المزيج التسويقي حتى الآن؟

وفي العام (1953) قام “نيل وردنNeil Worden” رئيس نقابة المسوقين الأمريكيين في ذلك الوقت بإطلاق اسم “Marketing Mix” على هذه الوصفة.

استراتيجية “4P’s”

في العام (1960) قام “Jerome Mccarthy جيروم ماكارثي” بوضع عناصر هذه الوصفة التي تبدأ جميع كلماتها بحرف “P” باللغة الإنجليزية وكانت هذه العناصر أربعة في ذلك الوقت فسميت “4P’s”.

ويجب أن تجيب هذه العناصر على مجموعة من الأسئلة المكونة للقيمة المكونة للمنتج الذي تقدمه، وتتكون عناصر المزيج التسويقي من:

  • “المنتج – Product”

ما هو المنتج الذي تقدمه كيف يقوم بحل مشكلة العميل أو إشباع رغبة ما لديه أو يلبي له حاجة ما؟

  • “السعر – Price”

ما هي سياسة التسعير التي تستخدمها لتحديد سعر المنتج؟

  • “المكان – Place”

أين يوجد العملاء المستهدفين الذين يهتمون فعلاً بشراء المنتج وهل تقوم بعرض المنتج في أماكن تواجدهم؟

  • “الترويج – Promotion”

كيف تروج للمنتج وما هي طرق الإعلان المستخدمة؟

ولكن المزيج التسويقي لم يستمر على هذا النمط ولكنه تطور مع تطور علم التسويق لأنه علم إنساني في الأساس ويرتبط بتغير الثقافة والوعي لدى الناس.

استراتيجية “4C’s”

فى التسعينات رأى “لوتربورن – Lauterborn” أن نظرية “4P’s “لم تعد تصلح في ظل زيادة المنافسة وزيادة الوعي لدى العملاء حيث أن النظرية السابقة تفكر من وجهة نظر الشركة لذلك قرر لوتربورن تعديل المزيج التسويقي القديم.

فقرر تسميتهم “4C’s” بدلاً من “4P’s” و قرر استبدال كل حرف “P” بحرف “C” حيث:

  • تم استبدال “المنتج – Product” : لتكون “customer – العميل”
  • تم استبدال “المكان – Place” : لتكون “convenience – الملائمة”
  • تم استبدال “السعر – Price” : لتكون “cost – التكلفة”
  • تم استبدال “الترويج – Promotion” : لتكون “communication – الإتصالات”

وبذلك يكون المزيج التسويقي الجديد يرتكز على مصلحة العميل وليس على المنتج ويجعل المسوق يفكر تماماً من وجهة نظر العميل عند صياغة المزيج التسويقي بما يحقق ملائمة أكبر بين المنتج واحتياجات العميل الفعلية وليس مجرد توقعات.

ثم تم تعديل بسيط على نظرية  “4C’s”  حيث تم تعديل:

  • تم تعديل “Customer – العميل” : لتصبح “السلعة – Commodity”
  • تم تعديل “Convenience – الملائمة” : لتصبح “القناة التسويقية – Channel”

استراتيجية “S.I.V.A”

إلى أن ظهر مؤخراً نظرية جديدة لصياغة المزيج التسويقي وهي “S.I.V.A Strategy

وهي استراتيجية جديدة يرى المسوقون من خلالها نظرية “4P’s” القديمة بنظرة أوسع لتتناسب بشكل أكبر مع عصر المعلومات والتطور الكبير في الثقافة الشرائية والتغير المستمر للحاجات البشرية.

وتقوم استراتيجية “S.I.V.A” على أربع عناصر:

  • تم استبدال “المنتج – Product” : لتكون “الحل – Solution”

بحيث أن المسوق كان يقدم المنتج على أنه فكرة مفروضة على العميل يرى من وجهة نظره أنها تشبع حاجة العميل وتلبي رغباته بينما في نظرية يقدم المسوق المنتج على أنه الحل الأنسب لمشكلة العميل ليس من وجهة نظر المسوق ولكن كما يراها العميل.

  • تم استبدال “المكان – Place” : لتكون “التمكين – Access”

في الاستراتيجية القديمة كانت الشركة تحرص على توزيع منتجاتها في أكثر قدر ممكن من الاماكن لزيادة فرصة عرضها أمام أكبر عدد ممكن من العملاء.

ولكن الاستراتيجية الحديثة تقوم على فكرة التمكين بمعنى تمكين العميل من الوصول للحل المناسب لمشكلته المتمثل في المنتج الذي تقدمه بأسرع وأسهل طريقة ممكنة.

مثل الخدمات والبرامج السحابية التي تقدمها بعض الشركات والتي تمكنك من الدخول عليها في أي وقت ومن أي مكان.

  • تم استبدال “السعر – Price” : لتكون “القيمة – Value”

في النظرية القديمة كانت تتم عملية التسعير بناءً على بعض الاستراتيجيات التسعيرية مثل التسعير بالمثل أي تحديد سعر المنتج مثل سعر المنتج لدى المنافسين.

ومن السياسات التسعيرية الأخرى تقليل السعر للحصول على شريحة أكبر من السوق أو زيادة السعر للحصول على نسبة أرباح أعلى.

ولكن في الاستراتيجية الحديثة ترتكز السياسة التسعيرية للمنتج على القيمة حيث يتم تسعير المنتج بناءً على القيمة التي سيحصل عليها العميل من المنتج.

ولذلك يجب أن يشعر العميل أن القيمة التي يحصل عليها من المنتج أعلى من السعر الذي يدفعه.

  • تم استبدال “الترويج – Promotion” : لتكون “المعلومات – Information”

في النظرية القديمة كانت الشركات تقوم بعملية الترويج من خلال الإعلانات التليفزيونية أو لافتات الإعلانات فى الشوارع وغيرها من الوسائل الإعلانية القديمة ومن الواضح أن تلك الطريقة لم تعد تجدي بشكل كبير.

لذلك في الوقت الحالي يجب على الشركة والمسوق أن يوفر المعلومات للعميل عن الحل المقدم له من خلال المنتج الذي يقدمه وأهمية المنتج واستخداماته وكل المعلومات التي يحتاج العميل أن يعرفها عن المنتج.

وذلك من خلال خلق قنوات اتصال ثنائية الاتجاه وليست عملية اتصال من جانب واحد فقط يقتصر دور العميل فيها على الاستقبال فقط.

كيف تستخدم استراتيجية “SIVA” في صناعة المزيج التسويقي؟

باستخدام هذه الاستراتيجية يمكنك الوصول إلى تحديد المزيج التسويقي من خلال اتباع هذه الخطوات:

  • حدد مشكلة معينة لدى مجموعة من الناس تستطيع أن تقدم لهم حلاً جديداً أو مبتكراً أو مختلفاً لحل هذه المشكلة.
  • قدم الحل المناسب في شكل منتج يقوم بحل تلك المشكلة.
  • حدد القيمة الفعلية التي يحصل عليها العميل بشرائه لهذا المنتج وهل يشعر العميل بتلك القيمة فعلاً؟
  • حدد السعر المناسب بناءً على القيمة التي يحصل عليها العميل من المنتج الذي تقدمه.
  • حدد الأماكن التي سيجد العميل فيها المنتج وكيف يستطيع الاستفادة من هذا الحل بأسهل الطرق.
  • حدد المعلومات التي يحتاج أن يعرفها العميل في كل مرحلة من مراحل رحلته الشرائية.
  • حدد الموارد والإمكانيات المطلوبة لتقديم هذه القيمة للعميل.

بعد الإنتهاء من صناعة المزيج التسويقي يحين الوقت بعد ذلك لوضع الخطة التسويقية المناسبة لتسويق المنتجات وتحقيق الأهداف التسويقية، وذلك باستخدام كافة القنوات التسويقية المتاحة.

كيف تضع الخطة التسويقية بنفسك؟

لوضع خطة تسويقية دقيقة بناءً على المزيج التسويقي يجب أن تهتم بتحليل السوق بدقة ثم تحليل المنافسين للوصول إلى الفجوة السوقية واستثمار كل الإمكانيات والموارد المتاحة لتنفيذ أهداف الخطة التسويقية وأهداف البيزنس.

وتتضمن الخطة التسويقية خطة عمل فرعية لكل قناة تسويقية، ولكن بشرط تحقيق التكامل والتعاون بين كل هذه القنوات المختلفة لتحقيق أهداف الخطة التسويقية والبيزنس.

ما هي أهم قنوات التسويق الرقمي؟

قنوات التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

كما وضحنا من قبل أن هدف التسويق هو تحقيق أهداف البيزنس، وتتنوع طرق وقنوات التسويق الرقمي المتاحة حالياً.

ولكن ليس بالضرورة أن تعتمد الخطة التسويقية على استخدام كافة القنوات التسويقية في نفس الوقت، ومن أهم هذه القنوات:

قنوات التسويق غير المتصلة بالإنترنت “Offline”

  • التسويق عبر التلفاز “TV Marketing”
  • التسويق عبر الرسائل النصية “SMS Marketing”
  • التسويق عبر الراديو “Radio Marketing”
  • التسويق عبر اللوحات الإعلانية “Billboard Marketing”

قنوات التسويق من خلال الانترنت “Online”

  • التسويق عبر الموقع الإلكتروني “Website Marketing”
  • التسويق عبر محركات البحث “(Search Engine Marketing (SEM”
  • التسويق عبر تحسين محركات البحث “(Search Engine Optimization (SEO”
  • التسويق عبر إعلانات الدفع مقابل النقرة “Pay-Per-Click Advertising”
  • التسويق عبر المحتوى “Content Marketing”
  • التسويق عبر البريد الالكتروني “Email Marketing”
  • التسويق بالعمولة “Affiliate Marketing”
  • التسويق من خلال الهاتف المحمول “Mobile Marketing”
  • التسويق من خلال الفيديو “Video Marketing”
  • التسويق عبر منصات التواصل “Social Media Marketing” (وهو موضوع هذا الدليل)

يتضح لنا أن هناك عدد كبير من هذه القنوات ولذلك يجب أن تتكامل الجهود التسويقية على كل من هذه القنوات لتحقيق الأهداف التسويقية وتنسيق الأنشطة على هذه القنوات في إطار خطة تسويقية موحدة يتفرع منها خطة منفصلة لكل قناة.

وهنا يأتي دورك كمسئول تسويق عبر السوشيال ميديا وهي أن تكون خطتك للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي متناسقة مع الخطة التسويقية لباقي القنوات التسويقية وكذلك مع الخطة التسويقية العامة، وخطة البيزنس.

ولكن أولاً دعنا نصحح بعض المفاهيم الخاطئة عن السوشيال ميديا ونوضح بعض المعلومات الهامة، فهل أنت مستعد!

السوشيال ميديا ليست التسويق عبر السوشيال ميديا

يختلط على بعض المسوقين فهم الفرق بين السوشيال ميديا والتسويق عبر السوشيال ميديا، فإن وضع صورة لبعض القطط الجميلة على “Twitter” أو “Facebook” ليست تسويقاً.

يفكر البعض في وسائل التواصل الاجتماعي على أنها وسيلة مجانية لتسويق، ولكنهم يستخدمونها بشكل معكوس، ولذلك علينا أن نوضح بعض المفاهيم الهامة أولاً.

ما هي السوشيال ميديا؟

السوشيال ميديا

هي تلك المواقع المتنوعة على شبكة الانترنت والتي تسهل عملية التعارف والتواصل بين الناس وتسمح لهم بنشر محتوى مكتوب أو مرئي أو مسموع عن حياتهم ومشاركة آرائهم وأفكارهم اليومية.

يوجد حاليا العديد من مواقع التواصل الاجتماعي ولكن من أشهرها: “Facebook” و “Instagram” و “Twitter” و “LinkedIn”، وغيرها من الوسائل التي يسرت عملية التواصل بين الناس وغيرت شكل العالم بشكل كبير.

عالم ما بعد السوشيال ميديا يختلف بشكل كبير عن عالم ما قبل السوشيال ميديا.

ما هو التسويق عبر السوشيال ميديا social media marketing؟

من خلال الترجمة الحرفية للمصطلح يتضح لنا أن التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي “social media marketing” يتكون من ثلاث عناصر:

  • “Marketing”: التسويق
  • “Media”: المحتوى الإعلامي
  • “Social”: التواصل الاجتماعي

ومن هذا يتضح لنا أن الهدف من عملك هو التسويق “Marketing” ولذلك تقوم بإنشاء بعض المحتوى الإعلامي “Media” الشيق والجذاب، وبعد ذلك تقوم  ببناء وإدارة المجتمع “Moderation”، وتقوم بتسويق وترويج ذلك المحتوى الإعلامي وجذب الناس إلى هذا المحتوى.

ما يفعله بعض المسوقين عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو أخذ عنصر واحد وهو الاجتماعية، ولكن بدون محتوى جيد وغير ذا صلة بالمنتج الذي يسوق له، وذلك بكل تأكيد ليس هو ما يجب أن تقوم به للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

لتكون الأنشطة التي تقوم بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي تسويقًا، يجب أن تكون منظمة وهادفة، ضمن خطة تسويقية واضحة.

ما أهمية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

  • التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي يناسب أي نوع من المشروعات.
  • تساعدك مواقع التواصل الاجتماعي على فهم السوق بشكل جيد.
  • يمكنك دراسة سلوك جمهورك المستهدف ودراسة المنافسين.
  • تساعدك على زيادة وعي العملاء بالمنتج الذي تقدمه.
  • يمكنك التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي بميزانية صغيرة.
  • يمكنك معرفة رد فعل الجمهور المستهدف بشكل فوري.
  • يمكنك معرفة أي جهودك التسويقية تجدي نفعاً وأيها لا يجدي.
  • يمكنك متابعة وتحليل وقياس جهودك التسويقية.
  • يمكنك بناء قناة اتصال مباشرة مع العملاء ومتابعتهم.
  • يمكنك الاستجابة لآراء العملاء ومقترحاتهم وشكواهم بشكل سريع.

لماذا لا تنجح في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

إذا لم يكن لديك خطة واضحة واستراتيجية منظمة فإن معظم جهودك في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بكل أسف هي مضيعة للوقت.

فبدون استراتيجية تسويق واضحة وهدف نهائي فإن التسويق من خلال السوشيال ميديا لن يحقق النتائج المطلوبة.

كما يعتبر فهم رحلة العميل واستخدام القمع التسويقي سراً من أسرار السوشيال ميديا وأمراً أساسياً في نجاح جهودك التسويقية وسنتحدث لاحقاً بالتفصيل عن قمع التسويق ونحن نواصل رحلتنا معاً خلال هذا الدليل.

ولكن أولاً لماذا أقول أن معظم جهودك في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي قد تكون مضيعة للوقت؟

يأتي إلينا العديد من العملاء ويعبرون عن إحباطهم من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

العديد من رجال الأعمال وأصحاب المشروعات الذين نلتقي بهم يعبرون عن نفس الإحباط لأنهم لا يحصلون على أي نتيجة إيجابية من استخدام التسويق عبر السوشيال ميديا.

أحد الأسباب هو أن هناك الكثير من النصائح السيئة في السوق، وهناك الكثير من الناس يقولون لك أن تفعل شيئاً ما لأنه نجح معهم بدون مراعاة اختلاف السوق أو اختلاف العميل أو حتى اختلاف المنتج.

سيقدم لك البعض العديد من النصائح من نوعية:

  • يجب أن تتواجد على “Twitter”.
  • يجب أن تكون لك صفحة على “Facebook”.
  • يجب أن تستخدم الإعلانات على مواقع التواصل المختلفة.
  • يجب أن تكون متواجداً على الإنترنت بشكل دائم.

لكن دعني أسألك أولاً!

  • لماذا تقوم بالتغريد على “Twitter”؟
  • لماذا تحتاج إلى صفحة “Facebook”؟
  • لماذا لديك حساب على “Instagram”؟
  • لماذا تتواصل مع الناس على “LinkedIn”؟

من خلال متابعتي للسوشيال ميديا أرى الكثير من هذا النوع من النشاطات، والمسوقين يفعلون ذلك لأن شخصاً ما نصحهم بذلك، لكن هذه النشاطات العشوائية لا تحقق أي نتائج ملموسة في الواقع.

أحد الأسباب الرئيسية هو أن البعض غالباً ما يخلط بين الأدوات والاستراتيجيات، ويسعون لامتلاك الأدوات، واستخدام كافة القنوات التسويقية المتاحة، ولكن بدون خطة واضحة لاستخدام هذه الأدوات.

لا يعني امتلاكك للأدوات أن تنجح، ولكن عندما يكون لديك خطة، يمكنك اختيار الأدوات المناسبة واستخدامها بالشكل الصحيح.

وهذا هو السبب في أنني كنت أتساءل لماذا تغرد على تويتر، ولماذا لديك صفحة على “Facebook”، لماذا تستخدم “LinkedIn” وتتفاعل مع العملاء هناك.

لماذا تنشر بعض المقالات هناك أو تقوم بعمل استطلاعات الرأي على “Facebook”، لماذا تفعل هذه الأشياء؟

وهذا يدفعنا إلى السؤال التالي!

كيف تستفيد من القمع التسويقي في تحقيق أعلى عائد على الاستثمار؟

عندما تنتهي من دراسة هذا الدليل وتحصل على الدورة المتقدمة في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتحصل على أول فرصة عمل أو للتدريب كاخصائي سوشيال ميديا.

أول شيء عليك أن تسأل عنه هو ما إذا كان لديهم قمع تسويقي يعملون بناءً عليه.

لأنهم إذا كانوا لا يعملون بناءً على قمع تسويقي وخطة واضحة لرحلة العميل، فإن هذه فرصتك لتطبيق ما تعلمته هنا لتصنع الفارق وتحقق نتائج أفضل عن طريق استخدام القمع التسويقي.

فإن من أهم أسباب فشل معظم المبتدئين في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنهم لا يستخدمون القمع التسويقي، ولذلك فأنت تحتاج إلى استخدام استراتيجية القمع التسويقي وهذا ما سنتناول بالشرح الآن.

بكل بساطة تقوم فكرة القمع التسويقي على إدخال العميل المناسب وإخراج العميل الخاطئ وجلب العملاء المناسبين لنشاطك التجاري.

فإذا كان كل ما تقوم به على السوشيال ميديا هو كتابة بعض التغريدات على “twitter” أو نشر بعض المنشورات على “Facebook” مع بعض التصميمات الجذابة.

أو مشاركة المحتوى وكتابة التدوينات دون خطة واضحة وقمع تسويقي يمر به العميل أثناء رحلته الشرائية، فإن كل هذا لن يستطيع مساعدتك في تحقيق أهدافك التسويقية.

يستخدم بعض المسوقين المحترفين القمع التسويقي وقمع المبيعات بشكل خاطئ وذلك عن طريق التلاعب بمشاعر العميل والتأثير على قراراتهم الشرائية بطرق غير اخلاقية، وهذا شيء لا اشجعك على استخدامه وليس هذا ما نتحد”ث عنه هنا.

ولكننا نتحدث هنا عن بناء نظام تسويقي متكامل لنشاطك التجاري بحيث يمكن العملاء المحتملين في الدخول إلى قمة القمع التسويقي الخاص بك لأن لديك شيئًا مفيدًا وملائمًا لهم.

ومع مرورهم بكافة مراحل القمع التسويقي، يصبحون مؤهلين أكثر فأكثر لاتخاذ قرار الشراء.

ويقوم القمع التسويقي بالتخلص من الزائرين الذين ليسوا من ضمن جمهورك المستهدف ويجذب الزائرين الذين يمثلون العملاء المحتملين لاستكمال رحلتهم الشرائية وصولاً إلى قرار الشراء.

ويجب أن يتوافق القمع التسويقي الجيد مع أهداف النشاط التجاري التي حددناها سابقاً.

كيف تقوم ببناء قمع تسويقي بسيط ولكنه فعال في نفس الوقت باستخدام نموذج “AIDA”؟

هناك أنواع متعددة ومختلفة من أقماع التسويق والمبيعات ولكن هذا التعدد قد يربكك في البداية ولذلك سوف أشارك معك قمع تسويقي بسيط للغاية ولكنه فعال جداً وأنا أعتمد عليه بشكل رئيسي في عملي وهو نموذج “AIDA”.

إذا استطعنا فهم هذا النموذج وتطبيقه على خطة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي واستراتيجية التسويق بشكل عام لنشاطك التجاري على الإنترنت عندها يمكنك تحقيق النجاح في السوق.

جميع المسوقين الناجحين الذين اعرفهم يفعلون ذلك، حتى وإن لم يكن يستخدم المصطلحات العلمية ويطلق عليها هذا الاسم ولكنه يقوم بتنفيذ الفكرة،لذا دعنا نحلل هذا النموذج بشكل مبسط!

ولكن إذا أردت المزيد من التفاصيل يمكنك الاطلاع على الدورة المتقدمة في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث ستتعلم تفاصيل هذا الأمر كما يمكنك مشاهدة أمثلة على كيفية تطبيقها وكيفية إعدادها.

لكن هذا الدليل هو مقدمة للمبتدئين في التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي ولذلك سأقدم لك الخطوط العريضة لمساعدتك على بدء مسارك العملي.

والتفكير في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل احترافي والعمل على تحسين وتطوير نظام تسويقي قائم على القمع التسويقي مما يضمن لك تحقيق أعلى عائد على الاستثمار.

نموذج “AIDA” اختصار لأربع كلمات تمثل أربع مراحل نفسية يمر بها العميل من مرحلة أنه لا يعرف شيء عنك وصولاً إلى مرحلة اتخاذ قرار الشراء.

رحلة العميل الشرائية

1- مرحلة الانتباه “Attention”

أنشطة التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي هي أنشطة لجذب انتباه العميل، لذا فإن مهمتك في هذه المرحلة هي جذب انتباه الجمهور المستهدف على وسائل التواصل الاجتماعي.

ليعرف عنك وعن المنتج الذي تقدمه وكيف يساعده منتجك في حل مشكلته أو إشباع رغبته.

ثم توجههم مرة أخرى إلى موقعك الإلكتروني ليدخل إلى المرحلة الثانية في القمع التسويقي وذلك من خلال المحتوى المقدم على الموقع والذي يركز على مرحلة الاهتمام.

2- الاهتمام “Interest”

ويكون المحتوى في هذه المرحلة على الموقع عبارة عن بعض المقالات والمصادر المفيدة وربما بعض الفيديوهات المجانية.

ولكن عندما يكون العملاء المحتملين على موقعك الإلكتروني، فإن مهمتك في هذه المرحلة هي أن تنقلهم إلى المرحلة التالية وهي الرغبة

تكون مهمتك في هذه المرحلة هي أن تقدم للعميل الأسباب التي تجعله يفضل منتجك أنت بالتحديد والحل الذي تقدمه وما الذي يميزك عن باقي المنافسين.

3- الرغبة “Desire”

ولكي تنجح في نقلهم إلى المرحلة التالية عليك أن تستمر في التواصل مع العملاء المحتملين لفترة أطول وأن تبذل المزيد من الجهد في التسويق من مجرد إرسالهم لقراءة مقالة على مدونتك.

يجب أن تمنحهم شيئًا مجانياً يدفعهم للاشتراك في قائمتك البريدية للحصول عليه أو الحصول على عرض خاص يحصلون عليه وفي المقابل سيقدمون لك بيانات الاتصال الخاصة بهم.

وهي البريد الإلكتروني أو أي بيانات أخرى تحتاج إليها للتواصل مع العملاء المحتملين وبناء قناة اتصال مباشرة مع العملاء.

وعندها يمكنك أن ترسل لهم محتوى نشرتك البريدية وهو محتوى الرغبة، حيث يمكنك أن تقدم لهم محتوى تعليمي، بالإضافة إلى الاستمرار في مساعدتهم بمعلومات مجانية ومفيدة، وعليك أن تواصل في توجيههم.

ولكن في هذا المحتوى يمكنك أن تطلب منهم اتخاذ إجراء محدد وتقديم عروضك التسويقية، وتكون مهمتك في هذه الرسائل عرض الفوائد والمميزات التي ستعود على العميل من استخدام المنتج.

وعليك تقديم إثباتات من العملاء السابقين الذين استخدموا المنتج وآراء العملاء في المنتج وكيف أنه ساعدهم على حل مشكلاتهم.

4- الفعل “Action”

ما عليك فعله في هذه المرحلة هو أن تنقلهم وتقدم لهم بعض المحتوى البيعي والعروض التسويقية لمنتجاتك المدفوعة.

وتكون مهمتك هي تقديم عرض مغري للعميل لإقناعه بضرورة تنفيذ الفعل المطلوب منه الآن حتى لا يفوته العرض وتقديم الضمانات على جودة المنتج وسياسات الإسترجاع.

بالنظر إلى هذه النموذج الآن ستجد أن العميل يمر بأربع مراحل للوصول لقرار الشراء وخلال هذه الرحلة وفي كل مرحلة ستفقد بعض العملاء ولكنك ستكسب البعض الآخر من العملاء الأعلى جودة.

وصولاً للمرحلة التي تليها حتى تصل إلى أفضل شريحة من العملاء المستهدفين الذين تستطيع أن تساعدهم على حل مشكلاتهم أو إشباع رغباتهم من خلال المنتج الذي تقدمه.

هذا شرح مبسط للقمع التسويقي بنموذج “AIDA” ولكن ليس لدينا الوقت في هذه الدليل لشرح طريقة إعداده وكيفية عمله بالتفصيل هنا، ولكن يمكنك التحقق من ذلك في الدورة المجانية المتقدمة عن التسويق من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

ولكنك الآن لديك فهم كافي عن هذا النموذج ومدى قوته، ومن الآن عندما تنظر إلى أي عرض تسويقي وبالتحديد من أحد المسوقين المحترفين عبر الإنترنت، بل عليك الاشتراك في عروضهم التسويقية لتتبع نموذج القمع المستخدم لهذا العرض.

كيف تستخدم القمع التسويقي لتحقيق النجاح على السوشيال ميديا؟

  • عليك أن تحلل المحتوى المقدم في كل مرحلة من مراحل القمع التسويقي الذي يستخدمه، لتتعلم وتستخدم هذه النماذج والأفكار المفيدة حتى لو لم تكن في نفس المجال، فعليك التعلم من الفكرة والطريقة.
  • خلال المراحل الثلاث الأولى من القمع التسويقي يتم تقديم فقط الخدمات المجانية والمعلومات المجانية المفيدة للعميل فقط في المرحلة الأخيرة يمكنك أن تطلب من العميل أن يشتري منتجك.
  • تأكد ألا تطلب من عميلك أخذ إجراء محدد، في مرحلة الاهتمام، ولا تحاول عرض عليه منتجات مدفوعة وتطلب منه شراؤها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهو لا يعرفك ولم يسمع بك من قبل، هذه قاعدة عامة، وإن كان هناك بعض الحالات التي لا تنطبق عليها هذه القاعدة ويمكنك الحصول على بيع من الشبكات الاجتماعية.
  • أؤكد لك أنك ستحقق المزيد من النجاح إذا استخدمت نشاطك التسويقي على وسائل التواصل الاجتماعي لتوجيه العملاء المحتملين إلى موقعك الإلكتروني ثم إلى النشرة الإخبارية ثم لدفع العملاء المثاليين إلى شراء المنتجات المدفوعة.
  • ركز على نقل العملاء المحتملين إلى المرحلة التالية في القمع التسويقي كما وضحنا، وتكون مهمتك التسويق من خلال الوسائط الاجتماعية تركز على جذب انتباه العملاء المحتملين.
  • قدم لعملائك المحتملين على السوشيال ميديا محتوى يقودهم إلى الموقع الإلكتروني طوال الوقت ثم إلى نشرتك البريدية، وفي النهاية إلى المنتجات.
  • يجب أن تضم خطتك التسويقية جميع المراحل.
  • قدم للعميل المحتوى المناسب في الوقت المناسب بما يتناسب مع المرحلة التي يمر بها في القمع التسويقي.
  • إذا أغفلت إحدى المراحل غالباً ما سيؤدي ذلك إلى الفشل في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لأنك قد تجعل العملاء يهتمون ولكنك لا تدفعهم إلى زيارة الموقع الإلكتروني حيث يوجد المحتوى الذي يثير اهتمامهم.
  • قدم للعملاء المحتوى الذي يجذب الانتباه على السوشيال ميديا ثم قدم محتوى مثير للاهتمام على الموقع ولا تقدم محتوى الرغبة مجانًا، دون الحصول على بيانات الاتصال الخاصة بالعميل والاشتراك في النشرة البريدية.
  • قدم  محتوى مفيد وقوي وحصري مجاناً لأعضاء القائمة البريدية فقط.
  • يجب أن تقدم الفائدة للعميل ولكن لا تعطي أكثر من اللازم، يجب أن تضع بعضًا من هذا بعد الاشتراك في القائمة البريدية أو نشرة إخبارية ومقايضته مقابل بيانات إتصال العميل.
  • بعد ذلك، يمكنك الانتقال إلى المرحلة الأخيرة وطلب تنفيذ إجراء ما من قبل العميل، ولكن يجب أن يكون لديك نظام تسويقي يتضمن الأربع مراحل.

ما هي مكونات خطة التسويق عبر السوشيال ميديا Social Media Marketing Plan؟

خطة التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

خطة التسويق عبر السوشيال ميديا هي ملخص لكل الأنشطة التي تنوي القيام بها على مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق هدف محدد في مجال عملك باستخدام مجموعة من الاستراتيجيات والأدوات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذه الخطة يجب أن تتضمن تحليل للوضع الحالي، والأهداف التي تسعى لتحقيقها، والطريقة والأدوات التي ستستخدامها لتحقيق هذه الأهداف.

وتتكون خطة التسويق عبر منصات التواصل الإجتماعي من ثلاث مراحل:

1- دراسة وتحليل الوضع الحالي على منصات التواصل الإجتماعي

أول خطوة عليك القيام بها عند استلام مشروع جديد هو القيام بعملية دراسة وتحليل للوضع الحالي وتقييم للحسابات الحالية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحديد الشبكات الاجتماعية التي يزورها جمهورك المستهدف، وكذلك دراسة وتحليل أهم المنافسين ومقارنة وضع العميل بالمنافسين.

وبمجرد انتهائك من عملية دراسة الوضع الحالي، ستتكون لديك صورة واضحة لكل حسابات العميل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكذلك تصور عام عن السوق الذي يعمل به وأهم المنافسين في السوق، وما هي أهم هذه الحسابات التي يتواجد عليها جمهورك المثالي.

وكذلك تحدد، ما هي الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تعمل جيداً، وما هي الحسابات التي تحتاج للتحديث، وأي منها يجب حذفها نهائياً.

2- تحديد الأهداف

الآن وبعدما قمت بدراسة وتحليل الوضع الحالي على كل منصات التواصل الاجتماعي يأتي وقت تنفيذ ثاني خطوات الخطة.

وهو تحديد الأهداف المطلوب تحقيقها من خلال السوشيال ميديا بشكل عام، وذلك بما يتوافق مع الخطة العامة للتسويق وأهداف البيزنس بشكل عام.

3- وضع الاستراتيجية

يختلف البعض في ترتيب الخطة والاستراتيجية ولكن الجميع يتفق على المعنى، حيث إن إحداهما توضح تنظيم الأنشطة التسويقية بما يضمن تحقيق الأهداف، والأخرى ترسم خارطة الطريق لتنفيذ هذه الخطة.

وأنا أستخدم الاستراتيجية كخارطة طريق تفصيلية توضح الخطوات العملية لتنفيذ الخطة التسويقية وتحقيق الأهداف المطلوبة.

ولكن الأهم من التعريف هنا هو أن تدرك جيداً أن تنفيذ الأنشطة التسويقية بدون استراتيجية واضحة ضمن خطة تسويق محددة هو مضيعة للوقت والجهد.

وضع الاستراتيجية

إذا لم يكن لديك خطة تسويقية واضحة، فإن ما تقوم به على السوشيال ميديا، شيء آخر غير التسويق!

لذلك فإن مشاركة منشور على فيسبوك بصورة لفنجان القهوة الذي تناولته هذا الصباح ليس تسويق، وعليك الابتعاد عن هذا النوع من المنشورات.

وعليك أن تعرف شيئاً أساسياً، عندما يتابع شخص ما حساباتك الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي، فأنه يتابعك لأنه مهتم بخدماتك أو خبراتك أو علمك وليس لاهتماماتك وهواياتك الشخصية.

أما إذا كان شخص ما يتابعك لأنك تنشر صوراً لقطط جميلة، أو لأنه يحب أن يعرف عن فنجان القهوة الذي تناولته هذا الصباح، فكيف ستنقل هذا العميل إلى مرحلة أنه يشتري منتجك.

الطريقة الصحيحة لاستخدام السوشيال ميديا

أحد الأشياء التي يجب أن تفهمها هو أنه يجب أن تصبح مصدر خبرة لجمهورك المستهدف، ثم عندما تفعل ذلك سيبدأ الجمهور في التفاعل مع منتجك، ويمكنك تطبيق ذلك على الشركات المحلية، كما يمكننا تطبيقه على الشركات الدولية.

ولكن في الأساس، يجب أن يكون لدى العملاء سبب للتفاعل معك يتعلق فعلياً بأعمالك، وإذا استطعت توصيل ذلك من خلال التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

فيمكنك إعادتهم إلى موقعك الإلكتروني، ويمكنك إضافتهم إلى قائمتك البريدية، ويمكنك إدخالهم في قمعك التسويقي، ويصبح لديك فرصة بمرور الوقت لتحقيق مبيعات منهم.

لكن أحد الأشياء التي يتعين عليك القيام به هو تقديم محتوى مفيد وذو الصلة بالجمهور المستهدف، وعندما تشارك شيئاً مفيداً وملائماً لقاعدة عملائك المحتملين.

ويتعلق بأعمالك ويتعلق بمنتجاتك التي تعمل على تسويقها، فإن هذا هو الهدف من التسويق.

لنفترض أنك اشتركت في مجموعة متخصصة بتعليم التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي للمبتدئين على فيسبوك!

الآن أنت تتوقع أن تتعلم من خلال المقالات التي يتم نشرها على المجموعة والفيديوهات ولقاءات البث المباشر أن تتناول موضوعات مفيدة وجديدة عن هذا التخصص الذي ترغب في تعلمه.

وفي كل أسبوع يأتي إليك اشعار من خلال المجموعة عن بث مباشر جديد!

كما يتم رفع فيديو جديد كل يوم وكل بضع أيام تتلقى رسالة جديدة من المجموعة تتطلع لفتح هذه الرسالة لتعرف ما الجديد في عالم السوشيال ميديا، لقد اشتركت في هذه المجموعة لأنك تريد تعلم أشياء عن السوشيال ميديا!

إذاً أنت تجلس هناك يوم الجمعة في وقت راحتك وتحضر لنفسك فنجاناً من القهوة وتفتح هاتفك المحمول أو جهاز الكمبيوتر ومعك ورقة وقلم.

منتظراً موعد البث المباشر لتبدأ في تدوين ملاحظاتك وتعلم استراتيجيات وتكتيكات التسويق من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

ثم يأتي موعد البث المباشر لتجد أحد الشباب يبدأ البث ليتحدث عن لغات البرمجة واستخداماتها في تصميم تطبيقات الهاتف المحمول والمواقع الإلكترونية.

هل ستستمر في متابعة هذه المجموعة؟

على أغلب الظن لا!

لماذا؟

أليست البرمجة شيئاً مفيداً؟

نعم، ولكن على الرغم من ذلك فإنك لن تستمر في الإشتراك في تلك المجموعة لأنها لا تقدم المحتوى الذي اشتركت في البداية في هذه المجموعة لتحصل عليه.

عليك أن تعي هذا الدرس جيدا في عملك عبر منصات التواصل الاجتماعي وهو:

عندما يتواصل معك جمهورك المستهدف، فإنهم يتواصلون معك لأنهم يتوقعون أن تقدم لهم شيئاً يهمهم، ويتعلق بخبرتك ومجال عملك.

فإذا كنت تقدم للعميل شيء ما مفيد، ولكنه غير ذي صلة بمجال عملك، عندها قد يستمر هذا العميل في متابعتك ولكنك لن تحصل على مبيعات من خلال هؤلاء العملاء لأنهم ليسوا جمهورك المستهدف.

كيف تجد عميلك على السوشيال ميديا؟

أحد الأشياء التي اكتشفتها من خلال عملي مع عدد كبير من المسوقين، هي أن هناك طريقتان للعثور على العميل:

  1. النشر لعدد كبير من العملاء المحتملين لفترة طويلة وبشكل مكثف بما يكفي، ليفكر أحد هؤلاء العملاء أن يجرب خدماتك.
  2. أن تحدد لنفسك تخصص دقيق وواضح بما يكفي لتكون أنت الخبير في هذا التخصص، لتصل إلى مرحلة، أنه عندما يبحث أحد العملاء عن خدمات في هذا التخصص، تكون أنت الخيار الأول والأفضل لهذا العميل.
الطريقة الأولى

يستخدمها معظم المسوقين على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على العملاء، لهذا السبب فإنهم يفضلون استخدام “Twitter”.

لأنه يمكنهم من الاستمرار في النشر عن خدماتهم لفترة كبيرة بما يكفي للحصول على انتباه أحد العملاء المحتملين لاستخدام خدماتهم.

إذا قاموا بالنشر بما يكفي ولوقت كبير ولعدد كافٍ من العملاء المحتملين، ربما في نهاية المطاف سيتواصل معهم أحد العملاء لاستخدام خدماتهم أو شراء منتجاتهم.

ولكن تذكر أن التسويق باستخدام الطريقة الأولى والنشر بشكل مكثف، ولكن دون خطة سيأخذ الكثير من الوقت والكثير من الجهد وغالباً ما لن تحصل على الكثير من النتائج منه.

وذلك لأنك لا تستهدف سوقاً محدداً ولا تستهدف جمهوراً متخصصاً، بل إنك تقة الثانية

لاستخدام التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هي اختيار تخصص دقيق والتركيز عليه وتقديم محتوى قيم ومفيد ومكثف في مجال تخصصك على موقع التواصل الاجتماعي.

وبذلك عندما يبحث عميلك المحتمل عن خدمة محددة في نفس مجال تخصصك يمكنه العثور عليك.

لذلك يجب أن تستخدم منصات مثل: “LinkedIn” و”pinterest” و”YouTube” لأنها تكون مفهرسة في محركات البحث.

لمساعدتك على ظهور المحتوى الخاص بك على محركات البحث عندما يجري العميل المحتمل عملية بحث باستخدام كلمات بحث مستهدفة بالنسبة لك.

“لينكدإن – LinkedIn” مفهرس في محركات البحث وبذلك فإن أي محتوى على “LinkedIn” يفهرس في نتائج البحث.

أما إذا قمت بوضع نفس المحتوى على “Facebook” أو “Instagram” أو “Twitter” سيكون هناك إمكانية أنه يتم فهرستها في محركات البحث، ولكن في كثير من الأحيان لا يتم فهرسته.

يستخدم “Facebook” لجميع الأغراض، فإذا قمت بنشر أفضل محتوى ولكنك احتفظت به وسط مكتبة مزدحمة وغير منظمة فلن يتمكن أحد من رؤيته ولن يتمكن جوجل من رؤيته.

ما أعنيه بهذا هو أنه عندما تضع المحتوى هناك ففي اليوم التالي سيقوم “Facebook” بإسقاط هذا المحتوى من صفحات الجمهور المستهدف لإظهار محتوى جديد.

من المحتمل أن يعود العميل لتفقد منشورات الأمس لكن من غير المرجح أن يعود للتحقق من المحتوى الذي تم نشره قبل يومين.

وهذا يعني أن كل ما فعلته هو مضيعة للوقت ما لم يكن لك تأثير فوري، وهو أمر نادر جداً، نفس الأمر ينطبق على “Twitter”.

ولكن لوحظ مؤخراً أنه يمكن فهرسة التغريدات الشائعة فقط، ولكنها لن تكون تغريدات الجميع، وفي أغلب الأحوال ليست تغريدة المسوق المبتدأ أو المتوسط ولن تكون مؤرشفة على محركات البحث.

لنعود إلى الفكرة الرئيسية وهي إعادة العملاء إلى موقعك الإلكتروني، فإن هدفك الأول هو جذب العملاء المستهدفين على الموقع الإلكتروني.

وأن يزورك العملاء ثم يمكنك زيادة فرصة ظهورك على محركات البحث إذا استخدمت منصات مثل: “LinkedIn” و”pinterest”.

لذلك يجب أن تشارك المحتوى الخاص بك على كل منصات التواصل الاجتماعي التي يتواجد عليها الجمهور المستهدف لزيادة فرص ظهوره أمام الجمهور المستهدف وبالتالي سيبدأ هذا الجمهور في زيارة موقعك الإلكتروني.

وعندما تلاحظ “Google” ذلك وأن موقعك يحصل على زائرين من السوشيال ميديا ثم يبقى الزائر لفترة على موقعك وينتقل من صفحة إلى صفحة أخرى.

سيبدأ “Google” في إظهار موقعك في محركات البحث لأنه يبحث بشكل أساسي عن رضى الباحث وتقديم محتوى قيم ومفيد بالنسبة للزائر.

يستنتج “Google” من ذلك أن الزائرين يحبون المحتوى الذي يقدمه هذا الموقع في هذا المجال وربما يفيد بعض الباحثين عن ذات الموضوع على محرك البحث وأنهم قد يحبون هذا الموقع.

وهذا أمر جيد بالنسبة لمحرك البحث، أن يقدم محتوى موقعك للباحثين حول هذا الموضوع.

ولكن إذا رأى محرك البحث أن العديد من الأشخاص يزورون موقعك ثم يرتدون سريعاً إلى محرك البحث مرة أخرى.

فإن التفسير البسيط الذي تستنتجه محركات البحث أن موقعك يقدم محتوى رديء أو غير مفيد للباحث وبالتالي فإن محرك البحث سيعاقبك عن طريق خفض ترتيبك وعدم إظهار موقعك للباحثين.

ما علاقة السوشيال ميديا بتحسين محركات البحث “SEO”؟

تحسين محركات البحث، هو أحد الاستراتيجيات الهامة التي تحتاج أن تفهمها في رحلتك لتعلم التسويق عبر الإنترنت والتي سنتناولها بالتفصيل في الدورة المتقدمة.

القاعدة الأولى هي أنك لن تحصل على زيارات إلى موقعك على الإنترنت إذا لم توجه الزائرين إلى هناك، والطريقة التي ستقود بها هناك، من خلال إنشاء ما يلي:

  • بناء وجود على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تقديم محتوى مفيد وذو صلة بالجمهور المستهدف.
  • التفاعل مع الجمهور على منصات التواصل الاجتماعي.
  • إعادة توجيه الجمهور إلى موقعك الإلكتروني.

على الجانب الآخر فأنت تحتاج إلى إجراء بعض عمليات تحسين محركات البحث الجيدة على موقعك الإلكتروني وعندما تفعل ذلك سوف يظهر موقعك في نتائج البحث.

ولكنك تحتاج أولاً إلى موقع إلكتروني محسن بشكل جيد وسريع ومتوافق مع كافة الاجهزة وبشكل خاص الهاتف المحمول، وبالتأكيد تحتاج إلى أن يكون لديك محتوى جيد ومتوافق مع محركات البحث.

وعندما تفعل كل هذه الأشياء وعندما يكون لديك هذه الأشياء فأنت تقود العملاء المحتملين إلى موقعك وعندما تقدم محتوى مفيد للعميل.

ويدخل العميل في القمع التسويقي الخاص بك فإنك تكتسب ثقة العميل وبالتأكيد فإنك تكسب ثقة “Google” أيضاً وستبدأ في الصعود في نتائج البحث.

إنها بهذه البساطة!

إذا قمت بهذا على النحو الصحيح فإنك قد أنجزت (80%) من كل ما تحتاجه لتحسين محركات البحث.

أما بالنسبة إلى نسبة (20%) الباقية يمكنك تعلمها وتطويرها من خلال بعض التقنيات الأخرى مثل الروابط النصية وغيرها من آليات تحسين محركات البحث والتي نتناولها بشكل تفصيلي في تدريب تحسين محركات البحث المتقدم الذي نقدمه هنا.

ولكن إذا قمت فقط بما تحدثنا عنه هنا، وهو بالفعل شيء سهل ويمكن القيام به بأقل جهد، سيكافئك جوجل عن طريق الظهور في النتائج المتقدمة في عملية البحث.

وستحصل على أعلى فائدة من القيام بذلك عن طريق نشر محتوى مفيد على موقعك الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي مثل: “LinkedIn” و”YouTube” وهما من أهم تطبيقات شركة “Google”.

إذا استطعت جذب بعض العملاء المستهدفين للدخول على موقعك الإلكتروني فاحرص على بقائهم في الموقع لأطول وقت ممكن واجذب اهتمامهم، وسوف يرفع جوجل من ترتيبك في نتائج البحث.

وفي كل مرة تقوم فيها بالنشر على منصات التواصل الاجتماعي يجب أن تقوم بوضع رابط لموقعك الإلكتروني.

الآن عليك أن تعرف شيء مهم للغاية، وهو أنك تقوم ببناء أصول تسويقية وليست مجرد استراتيجية للحصول على نتائج سريعة.

ولذلك يجب أن تعرف أنه قد يستغرق الأمر من ثلاثة إلى ستة أشهر حتى يبدأ موقعك في الظهور في نتائج البحث خاصة إذا كان موقعك جديد ولم تكن لك أي تواجد سابق على محركات البحث من خلال محتوى يغطي هذه الموضوعات والكلمات المفتاحية.

ولكن إذا كان بإمكانك ربط المحتوى على موقعك بمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة وبشكل خاص “LinkedIn” وحقق هذا المحتوى بعض التفاعل على السوشيال ميديا.

فإن هذا يكون مؤشر جيد بالنسبة إلى “Google” بأن هذا المحتوى قيم ويعجب الباحثين مما يعزز من فرصك في الظهور في نتائج البحث بشكل أسرع.

كيف تعد استراتيجية التسويق عبر منصات التواصل الإجتماعي “Social Media Marketing Strategy” بنفسك؟

استراتيجية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

استراتيجية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي الطريقة التي ستستخدمها لتنفيذ خطة التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي.

والطريقة والأدوات التي ستستخدمها لتحقيق أهدفك التسويقية، وعليك اتباع الخطوات اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية بنجاح.

1- حدد هدفك من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

تختلف الأهداف التسويقية من شركة إلى أخرى ولكن أحد الأشياء الأساسية في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي يجب أن تفهمها في البداية:

أن من أهم الأهداف من التسويق عبر السوشيال ميديا هي أن تجذب عدد من العملاء المحتملين إلى الموقع الإلكتروني.

وعليك أيضاُ أن تجعل الجمهور يتفاعل ويتواصل معك، ومن فوائد ذلك زيادة المصداقية وثقة محركات البحث بك ورفع ترتيب موقعك، فكلما زاد عدد الزائرين الراضين الذين يمكنك استعادتهم مرة أخرى، كلما رفع ذلك من ترتيب موقعك في نتائج البحث.

واحدة من أقوى العوامل عندما تحاول الحصول على ثقة محركات البحث، هي جعل الزائر يبقى لأطول مدة ممكنة على الموقع وينتقل من صفحة إلى أخرى، وهذا هو الهدف الأول لكافة الجهود التسويقية، أن يتواجد العملاء المستهدفين على الموقع.

وعندما تبدأ في التفكير بهذه الطريقة، سيتغير ما تقوم به على وسائل التواصل الاجتماعي لأنك ستفكر هل هذا النشاط سيعيد العملاء إلى الموقع الإلكتروني أم لا؟

وتتسائل لماذا قد يريد العملاء العودة إلى الموقع الإلكتروني الخاص بك، كيف يمكنك تتبع جمهورك المستهدف على الموقع الإلكتروني؟

ومن غير المفاجئ الآن، أن كل جهودك التسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ترتكز حول تلك الأهداف التي تحاول تحقيقها.

كيف تحدد أهدافك التسويقية عبر السوشيال ميديا؟

قبل القيام بأي نشاط يجب أن تحدد أولاً ما هي الأهداف العامة للنشاط التجاري أو الشركة أو المشروع الذي تعمل عليه وتحدد الأهداف التسويقية وبناءً على ذلك تحدد الأهداف المطلوب تحقيقها من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وإحدى الطرق التي تساعدك في تحديد هذه الأهداف بدقة هي أن تسأل صاحب النشاط الذي تعمل عليه عن المرحلة العمرية التي يمر بها النشاط التجاري الذي ستعمل عليه وعن أهدافه لهذا النشاط.

هل نشاطك التجاري في مرحلة الإطلاق؟

عندما تكون في مرحلة إطلاق النشاط التجاري سيكون لديك الكثير من الطاقة والإثارة والنشاط ولكن لا يوجد لديك الكثير من العملاء لأنك تعمل على تسويق منتج لنشاط جديد.

ولذلك فإن التسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعي استراتيجية قوية جدا في تلك المرحلة.

هل تعيد تقييم وضع نشاطك التجاري؟

مع مرور الوقت، ومعرفة آراء عملائك وتحديد احتياجاتهم فعند ذلك ستدرك أن لديك بعض المنتجات تحظى بشعبية كبيرة والبعض الآخر لا يوجد عليه الكثير من الإقبال أو ربما تجد فجوة في السوق.

وعندما تكتشف ذلك الفراغ في السوق، ستحتاج إلى تغيير منتجاتك لسد هذه الفجوة وإشباع حاجة عملائك بمنتج جديد، وفي هذه الحالة عليك أن تعيد تحديد موضع نشاطك التجاري في السوق.

هل نشاطك التجاري في مرحلة النمو؟

عندما نتحدث عن نمو الأعمال التجارية وهذا ما نركز عليه هنا، ففي هذه المرحلة يكون قد تم تأسيس نشاطك التجاري، وتعرف تحديداً ما هو سوقك المستهدف، وتريد أن تعمل على نمو هذا النشاط التجاري وزيادة عدد العملاء لديك.

هذه المرحلة تشبه إلى حد كبير زيادة الحصة السوقية ولكنها تركز على نمو النشاط التجاري دون الاهتمام بالمنافسين.

هل تعمل على زيادة حصتك السوقية؟

في هذه المرحلة تعمل على الاستحواذ على جزء أكبر من السوق على حساب حصة المنافسين، ولكن التركيز على زيادة الحصة السوقية تجعل استراتيجيتك أكثر عدوانية وتركز على المنافسين ووضعهم في السوق بشكل كبير.

هل تحاول زيادة الربحية؟

هذا يعني أنك تحاول زيادة هامش الربح عن طريق خفض التكاليف أو زيادة هامش الربح عن طريق زيادة التسعير أو أياً من الاستراتيجيات المختلفة التي تصب في تحقيق هذا الهدف.

هل تفكر في تكرار تجربتك مرة أخرى؟

ربما كنت في مرحلة تكرار التجربة في مكان آخر أو ربما لديك نشاط تجاري ناجح وتريد بيع حق الامتياز أو ترغب في إنشاء فروع جديدة بطريقة أو بأخرى.

ربما تجد أن لديك خبرة كبيرة في هذا المجال وأن نشاطك التجاري قد حقق الكثير من النجاحات ويقدم عدد من المنتجات، ووجدت أن هناك بعض المبتدئين الذين يريدون تعلم كيفية القيام بذلك بأنفسهم.

في هذه الحالة يمكنك إنشاء تدريب يعلم الناس كيف يمكنهم إدارة هذا النوع من الأنشطة التجارية أو مساعدتهم في حل المشكلات التي تواجههم أو تقديم استشارات مباشرة لتدريبهم على إدارة النشاط.

وهذا شكل من أشكال التكرار السريع الذي أصبح شائعًا جدًا ومربحًا جدًا.

هل تتطلع لبيع نشاطك التجاري؟

إذا كنت تعمل على تطوير استراتيجية للخروج من السوق، كمسئول عن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في هذه المرحلة عليك أن تعرف من هو عميلك المثالي وكيف يمكنك الوصول إليه.

وبالتأكيد سيختلف عميلك بناءً على المرحلة التي يمر بها نشاطك التجاري إذا كان في مرحلة إطلاق العمل أو إعادة تحديد وضعك في السوق، أو في مرحلة الخروج من السوق، حيث ستفكر في هؤلاء العملاء المحتملين بشكل مختلف.

على سبيل المثال، إذا كنت تعمل على استراتيجية الخروج من السوق، سيكون عميلك المستهدف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، هم المشترين المحتملين لنشاطك التجاري.

وبالتالي ستركز خطتك التسويقية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مختلف عن خطتك لمرحلة إطلاق نشاطك التجاري.

وبناءً على المرحلة التي يمر بها نشاطك التجاري ستختلف الاستراتيجية التسويقية وأهدافك وأنشطتك التسويقية وبالتالي سيتغير استخدامك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

فإذا كنت تعمل على زيادة حصتك السوقية فإنك قد تستهدف عملاء الشركات الأخرى على منصات التواصل الاجتماعي.

وهناك طرق للقيام بذلك باستخدام التسويق عبر بعض المنصات مثل “Facebook” عن طريق استهداف المجموعات والمجتمعات الخاصة بالمنافسين.

وذلك بناءً على الهدف العام على مستوى النشاط التجاري والمرحلة التي يمر بها النشاط غالباً ما ستملي عليك هدفك النهائي وتحدد ما عليك تحقيقه في ذلك الوقت من خلال التسويق عبر الوسائط الاجتماعية.

ما هي أهم أهداف التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

زيارة موقعك الإلكتروني

يعتبر زيارة موقعك الإلكتروني من أهم الأهداف التي يسعى لها المسوقين وهي بالفعل شيئاً مرغوباً للغاية.

لأن الموقع الإلكتروني يعتبر أهم أصولك التسويقية على الإنترنت، وأنت المالك له على عكس باقي قنوات السوشيال ميديا المختلفة التي لا تمتلكها، ولذلك عليك الحرص على توجيه عملائك لزيارة موقعك الإلكتروني.

الاشتراك في نشرتك البريدية

وهو ما أوصيك بشدة أن تبدأ في العمل عليه من الآن وسوف نتحدث عن القمع التسويقي في هذا الدليل.

ولكننا سنتناول شرح القمع التسويقي وأنواعه وكيف يحقق لك زيادة في المبيعات ويحقق لك أعلى عائد على الاستثمار وكيف يمكنك استخدامه خطوة بخطوة في الدورة متقدمة في التسويق عبر السوشيال ميديا.

ولكن ما أريد أن أؤكد عليه الآن وبشدة كواحد من أهم الأصول التسويقية وجزء من القمع التسويقي ومورد مربح يجب عليك العمل عليه خلال استراتيجيتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو قائمتك البريدية.

بناء قاعدة من المتابعين

هذا هو أحد أضعف الأهداف في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأن المتابعة الاجتماعية هي أمر سريع التغير.

عندما يتابعك العميل على منصات السوشيال ميديا المختلفة مثل: “Facebook” أو “LinkedIn” أو “YouTube”، فأنت لا تملك بيانات الاتصال الخاصة بهؤلاء العملاء، ولكن المنصة هي التي تملك هذه البيانات.

ويمكن لهذه المنصة لأي سبب من الأسباب أن تغلق حساباتك وبذلك تكون قد فقدت بيانات الاتصال بالعملاء وذهبت كل جهودك في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي سدى.

هذا هو السبب في أن المتابعة الاجتماعية هي الهدف الأقل أهمية، حتى وإن كانت زيارة العميل لموقعك الإلكتروني شيء مهم ومفيد للعمل ولكن إذا لم يشترك هذا العميل في القائمة البريدية.

فلا يمكنك إعادة استهدافهم كعملاء دائمين يمكنك مراسلتهم في أي وقت بشكل مباشر بدون استخدام الإعلانات بعد تسجيل بياناتهم باستخدام بعض الأكواد البرمجية مثل “Facebook Pixel”.

وهو ما نغطيه بالتفصيل من خلال الدورة المتقدمة في التسويق عبر السوشيال ميديا.

عندما تبدأ على مواقع التواصل الاجتماعي، فمن الطبيعي أنه لا يعرفك أحد، ولكن دعني أقدم لك نصيحة هامة، قد لا يكون لديك حرية الإختيار للقيام بذلك، ولكن في حال أن لديك فرصة لتحديد إسم العلامة التجارية.

فقد أجرينا بحثاً حول اختيار إسم العلامة التجارية، فقمنا بمتابعة وتحليل لصفحات بعض المؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

كانت النتيجة أن استخدام الإسم الشخصي يختلف عن استخدام إسم عام في بناء العلامة التجارية الشخصية يحقق زيادة في نسبة المشاركة والتابعين بنسبة خمسة إلى واحد، لصالح أي نوع كانت النتيجة في رأيك؟

كانت النتيجة تصب في صالح العلامات التجارية الشخصية، فكل شخص يتابع الصفحة التجارية من الجمهور المستهدف يتبع الحساب الشخصي للمؤثر.

زيادة الوعي بالعلامة التجارية

في حال كنت مسئول التسويق لعميل ما وتملك القرار لاختيار إسم العلامة التجارية في إحدى الشركات وخاصة إذا كانت شركة صغيرة أو كان العميل طبيب أو مهندس أو حرفي فعليك أن تجعل العميل هو محور العلامة التجارية.

وذلك لأن الجمهور يفضلون أن يقيمون علاقة مباشرة معه كخبير في مجاله، وذلك يكون له مردود أفضل من العلامة التجارية التقليدية.

ولكن في بعض الأحيان قد تكون مسئولاً عن تسويق العلامة التجارية وليس هناك شخص محدد يتمحور حوله العمل بشكل مباشر ولا يوجد شخص يمثل وجه للشركة، في تلك الحالة سيكون عليك العمل على تسويق الشركة ذاتها.

في تلك الحالة سيكون عليك استخدام استراتيجية مختلفة، حيث يصبح تحقيق تفاعل مع الجمهور أكثر صعوبة، لذا سيكون عليك في البداية العمل على العثور على متابعيك الأوائل من خلال بناء علاقة مباشرة معهم.

وفي الواقع فإن الأمر ليس صعباً كما يبدو لكنه يحتاج المزيد من العمل ويستغرق المزيد من الوقت والجهد، أو خطة واضحة تسهل عليك المهمة.

حدد هدف ذكي

وضع هدف تسويقي

مهما كان الهدف النهائي للنشاط التجاري يجب أن تعمل خطتك وأنشطتك في التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي دائمًا لتحقيق ذلك الهدف وعليك تحديد واختيار هدف واحد فقط للعمل عليه بشكل مركز.

في بعض الأحيان قد يطلب منك العميل تحقيق أكثر من هدف في وقت واحد، يريد المزيد من المتابعين ويريد زيارات على الموقع الإلكتروني ويريد من العملاء الاشتراك في قائمته البريدية، ويريدهم أن يقوموا بعملية شراء.

ويطلب من العميل أن يفعل خمسة أشياء في نفس الوقت مما يشتت العميل ويجعله يشعر بالضغط والحصار ويكون رد الفعل الطبيعي للعميل هو الهرب وتجاهل كل هذه الطلبات.

لذلك عليك اختيار واحدًا من هذه الأهداف والسعي لتحقيقه، والهدف الأهم من وجهة نظري عادة ما يكون الاشتراك في القائمة البريدية لأنك بذلك تملك بيانات العميل وهي الثروة الحقيقية إذا أحسنت استثمارها.

وبذلك يمكنك التحدث إليهم بشكل منتظم حيث تم منحك الإذن للتواصل مع العملاء المحتملين المشتركين في قائمتك البريدية لأنك تساعدهم وتقدم لهم شيء مفيد في البداية.

وبذلك تدخلهم في القمع التسويقي الخاص بك وعندها يمكنك أن تطلب من العميل إجراء عملية الشراء ولكن في الوقت المناسب عندما يكون جاهزاً للشراء وليس قبل ذلك حتى لا تخسر العميل بشكل نهائي.

كيف تحدد أهداف”SMART” ذكية؟

يجب أن تراعي أثناء وضع الأهداف الخاصة بخطة السوشيال ميديا أن تكون الأهداف ذكية أو “SMART”:

  • ( S ) اختصار  “Specific”: محدد
  • ( M ) اختصار “Measurable”: قابل للقياس
  • ( A ) اختصار “Achievable”: قابل للتحقيق
  • ( R ) اختصار “Relevant”: بمعنى مرتبط أو ذو صلة
  • ( T ) اختصار “Timely”: محدد الوقت

وهذه الأسئلة قد تساعدك في تحديد هدفك بدقة:

  • ماذا تريد من عملائك المحتملين؟
  • كيف ترتبط تلك الأهداف بالأهداف العامة على مستوى النشاط التجاري؟
  • ما هو الفعل الذي تطلب من عملائك أن يفعلوه الآن؟

2- حدد الفئة المستهدفة

من المفترض أن تكون الفئة المستهدفة من العملاء محددة قبل بدأ البيزنس كما وضحنا سابقاً، وتتسلم كأخصائي تسويق عبر السوشيال ميديا نموذج العميل المثالي “Persona” من فريق التسويق، ولكن الواقع العملي ليس مثالي دائماً.

ولذلك قد تحتاج أن تقوم ببعض البحث بنفسك.

ولكن تأكد من تحديد عميلك المثالي بدقة واجمع كل المعلومات عن جمهورك المستهدف، لأن كل أنشطتك التسويقية تعمل على إرضائه، وبالتالي يجب أن تعرف ما يحتاجه لتقدمه له، وما هي مشكلاته لتعمل على حلها، وما هي مخاوفه لتتجنبها.

ما هى الفئة المستهدفة؟

الفئة المستهدفة من العملاء، هي تلك الشريحة من العملاء في السوق والذين يشتركون في كونهم مهتم بما تعرضه أو تقدم من منتجات، ومهما كان نوع السلعة أو الخدمة التي تقدمها، فلكل منتج شريحة محددة من العملاء المستهدفين.

يجب على أصحاب القرار والمسوقين لهذا المنتج تركيز جهودهم ومواردهم تجاه الوصول لتلك الفئة المستهدفة من العملاء، دون الالتفات لباقي الفئات الأخرى في السوق.

كيف تبني نموذج العميل المثالي “Persona”؟

يجب أن تحدد شخصيات اعتبارية لعملائك المثاليين، يتراوح عددهم من ثلاثة إلى خمسة عملاء فقط، وهذا العدد كافي ليعبر عن الفئة التي تستهدفها من خلال منتجك، كما أنه عدد صغير ليسهل عليك دراسته بدقة وتعمق.

وبذلك يكون من السهل أن تعرف كل شيء عن تلك الفئة وتتعرف على ما تواجهه من مشكلات، أو تطمح إليه من أحلام قد يساعدها ما تقدمه في تحقيقها.

وعليك أن تحدد هذه الشخصيات الاعتبارية بالأسماء، ثم تحديد وكتابة أكبر قدر ممكن من المعلومات عنهم مثل:

  • العمر: هل جمهورك المثالي من الشباب أو المراهقين أم أنك توجه منتجك للكبار فوق الأربعين؟
  • الجنس: هل منتجك يستهدف للرجال فقط أم للسيدات أم أنه منتج عام يستهدف الجنسين؟
  • الموقع الجغرافي: هل تستهدف مدينة محددة، أم بلد معين، أم أنك تسوق لمنتج رقمي على سبيل المثال يمكنك تسويقه دولياً أو عالمياً؟
  • الموقع الوظيفي: هل تخاطب الموظفين أم ربات البيوت، أم أنك ستساعد بما تقدمه رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة وهكذا.
  • معدلات الدخل: هل تستهدف مستوى مادي محدد؟ هذا سيمنحك رؤية واضحة عند وضع سياسة التسعير.
  • الأهداف الشخصية والعملية لعملائك: ما هي أهدافهم وأحلامهم التي يساعدهم منتجك على تحقيقها؟
  • التحديات التي تواجههم: ما هي المشكلات التي تواجههم والتي يساعدهم منتجك على تحقيقها؟
  • المخاوف التي لديهم: ما هي المخاوف التي قد تمنعهم من الشراء، وكيف ستعالجها؟

النقاط السابقة هي النقاط الرئيسية التي تحتاجها لبناء نموذج لعميلك المستهدف، يمكن أن تحتاجها جميعاً وممكن أن تستعين ببعضها فقط.

وفي بعض المجالات تحتاج لدراسة للعملاء بتعمق أكثر من ذلك لتستطيع توفير ما يحتاجه عملائك في الوقت والشكل المناسب لهم.

3- حدد قنوات التواصل الاجتماعي المناسبة

المكون الثالث من مكونات الاستراتيجية هي تحديد القنوات التي ستعمل عليها، والتي يتواجد عليها الفئة المستهدفة من العملاء الذين حددتهم في الخطوة السابقة.

تعد خطوة اختيار القنوات المناسبة للعمل على مواقع التواصل الاجتماعي الخطوة الأهم في هذه الاستراتيجية، حيث أن اختيار القنوات الخاطئة يعني أنك لن تصل إلى جمهورك المستهدف، وإن كانت باقي عناصر الاستراتيجية صحيحة.

فإن الاستراتيجية الناجحة تقوم على توجيه الرسالة الصحيحة للعميل الصحيح في الوقت الصحيح وفي المكان الصحيح، وهنا تأتي أهمية اختيار القنوات المناسبة والتي يتواجد عليها جمهورك المثالي، للتركيز عليها.

حيث تتعدد مواقع التواصل الاجتماعي حالياً بشكل يصعب معه العمل على كل هذه المنصات في نفس الوقت.

ولذلك عليك اختيار القنوات المناسبة التي تحقق أهدافك التسويقية، بنائاً على المميزات التي توفرها هذه القناة، فإن بعض هذه القنوات تناسب لتحقيق زيادة الوعي بالعلامة التجارية، بينما البعض الآخر يكون أنسب لتحقيق أهداف أخرى.

أين تجد العملاء المحتملين؟

هل تحب أن أطلعك على سراً من اسرار النجاح في التسويق عبر السوشيال ميديا يختصر عليك الكثير من الوقت والجهد؟

إذا اكتفيت بالنشر على صفحاتك الشخصية وحسابات العمل واكتفيت بالنشر في تدفقات وسائل التواصل الاجتماعي العامة، لن تحقق نجاحًا كبيرًا في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن إذا تمكنت من العثور على مجتمعات متخصصة يتواجد عليها جمهورك، وإذا كان بإمكانك التواجد على تلك المجتمعات وخلق حضور قوي من خلال تقديم المساعدة للعملاء المحتملين.

فهذه هي بداية تكوين مجتمعك الخاص، ومن خلال تجربتي لم أجد شيء أفضل من هذا.

حيث ستجد نفسك تبني شبكة من العلاقات مع العملاء المحتملين والمؤثرين والمنافسين والخبراء بشكل أسرع، مما يكون لك ثروة حقيقية تتمثل في تلك الشبكة القوية من العلاقات وهذه السمعة الطيبة لدى جمهورك المستهدف.

لذا عليك القيام بهذا الامر طوال الوقت، وأن تحاول العثور على تلك المنتديات والمجموعات الافتراضية ومجموعات المصالح المشتركة حيث يتواجد جمهورك المثالي.

غالباً ما ستجد أن الجمهور الذي تحاول الوصول إليه متواجد في مجتمعات افتراضية على الإنترنت أو منتديات أو مجموعات على منصات التواصل الاجتماعي، ولكن مهمتك هي أن تذهب إلى هناك وتبني علاقة معهم.

لا يختلف الأمر كثيراً عن بناء شبكة علاقات في الأعمال التقليدية، فعليك أن تذهب إلى المجموعات والمجتمعات التي يتواجد بها جمهورك وتتحدث إليهم وتجعل العملاء المحتملين يعرفونك جيداً.

خاصة إذا كان لديك خبرة في مجالك حيث يمكنك مساعدة عملائك المحتملين والإجابة عن أسئلتهم، وبمساعدة هذا المجتمع ستحصل على سمعة جيدة بأنك الخبير في هذا المجال.

كما أكدنا سابقاً على أهمية الجانب الاجتماعي كعنصر أساسي من مكونات عملية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

لذا عليك الذهاب إلى حيث يتواجد جمهورك وبناء علاقة مع هؤلاء العملاء المحتملين، واحرص على أن لا تحاول أن تبيع أي شيء هناك بل تذكر دائماً أنك متواجد هنا لتقديم المساعدة.

عليك أن تساعدهم في البداية وترشدهم وتجيب على اسئلتهم وتقدم لهم كل الدعم الممكن بشكل مجاني بالكامل.

وكما تعلم فإن منصات التواصل الاجتماعي كثيرة ومن الصعب أن تقوم بالتركيز عليها كلها في وقت واحد، ولذلك عليك اختيار القنوات التي يتواجد عليها جمهورك المستهدف ومن أهم هذه القنوات:

  • فيسبوك “Facebook”
  • انستجرام “Instagram”
  • يوتيوب “YouTube”
  • تويتر “Twitter”
  • لينكدإن “LinkedIn”
  • بينتريست “Pinterest”
  • سناب شات “Snapchat”

سنتناول هذه المنصات بالشرح في الجزء العملي في نهاية هذا الدليل فاحرص على متابعة القراءة حتى النهاية، ولكن يمكنك الاطلاع على الدورة المتقدمة في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث نتناول كل من هذه القنوات بالتفصيل وكيفية التعامل مع كل منها بطريقة صحيحة، من خلال شرح كيفية عمل هذه القنوات وشرح كيفية استخدامها بشكل عملي.

إذا التزمت بتنفيذ هذه الخطوات وكان لديك منتج جيد وتجيد كتابة المحتوى التسويقي، فأنا أضمن لك نجاح عملك بكل سهولة إن شاء الله.

أما إذا لم تكن تجيد كتابة المحتوى البيعي فلا تقلق يا صديقي، كما وعدتك أنني سأقدم لك دليل شامل يساعدك في كل ما تحتاجه للعمل في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ولهذا سأقدم لك بعض التكتيكات التي تساعدك في الكتابة البيعية.

4-كتابة المحتوى البيعي للسوشيال ميديا

كتابة المحتوى البيعي على وسائل التواصل الاجتماعي يختلف قليلاً عن كتابة المقالات للموقع الإلكتروني، وعلى الرغم من أهمية هذه المهارة إلا أن كثير من المسوقين يفتقرون لهذه المهارة مما يؤدي إلى إهدار الكثير من العملاء والفرص البيعية.

ولكن قبل أن تفكر في كتابة المحتوى البيعي يجب أن تحرص أولاً على الحصول على ثقة العملاء وبناء قنوات اتصال فعالة معهم ومعرفة ما إذا كان المنتج يحقق لهم كل ما يريدون، قد يبدو أمراً مربكاً بعض الشيء ولكن لا تقلق!

ستتعلم الآن كيف يمكنك كتابة المحتوى البيعي على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام بعض التكتيكات البسيطة والتي لا تحتاج أي خبرة سابقة، فهل أنت مستعد!

6 تكتيكات فعالة استخدمها في كتابة المحتوى بشكل دائم:

1- استخدام لغة تفاعلية (الأفعال)

استخدم أفعال مباشرة ومحددة مثل: (احصل، اضغط، حمل)، واطلب من العميل تنفيذ الإجراء المطلوب أن ينفذه بشكل واضح، وتذكر أنه يجب عليك دائماً أن تدفع العميل لاتخاذ إجراء محدد.

مثال سيئ: متجرنا رائع، ولدينا مجموعة من المنتجات الجديدة.

مثال جيد: اشترك في نشرتنا البريدية الآن، واحصل على خصم (20%) على كل مشترياتك!

2 – حافظ على البساطة

البساطة تحقق نتائج جيدة جداً في مجال عمل شركات “B2C” أو الشركات التي تعمل مع العميل مباشرةً، وتنجح بشكل أكبر مع شركات “B2B” التي تعمل مع الشركات مباشرةً.

استخدم كلمات بسيطة ومباشرة ولا تصعب المهمة على العميل، كن واضح ومحدد واجعل مهمة العميل سهلة قدر المستطاع دون الدخول في تفاصيل لن تساعد العميل على اتخاذ القرار المطلوب، بل ستشتته عن اتخاذ الإجراء المطلوب.

3- اطرح أسئلة تخص العملاء الذين اشتروا بالفعل منك

يجب أن تبدو الأسئلة أنك تطلب شيئاً من العملاء، وهذا سوف يدفع العملاء المحتملين إلى التفكير ويثير الفضول لديهم لمعرفة المزيد عما تتحدث عنه.

مثال:

هل تستخدم هذا المنتج في هذه الحالات؟

ماذا تفعل إذا حدث لك شيئاً ما؟

كيف حل لك المنتج المشكلة في هذه الحالات؟

4- كن محدداً

حدد الهدف المطلوب من الحملة التي تقوم بها ومن كل نشاط تسويقي تنفذه، ادخل إلى الموضوع مباشرةً، ولا تشوش على العميل أو تحيره اجعل الامر في غاية البساطة والوضوح.

مثال سيئ: لدينا العديد من العروض والمنتجات، اسألنا عن المنتج الذي تحتاجه لدينا أفضل المنتجات.

مثال جيد: هذا رابط المتجر الإلكتروني (ضع رابط موقعك الإلكتروني، أو صفحة الهبوط المحددة بالعرض)، واستفيد بعرض حصري لعملائنا المميزين.

5- اطلب من العميل تنفيذ إجراء محدد

وجه العميل إلى الخطوة التالية، ما ينبغي عليه فعله بعد ذلك، ينطبق ذلك على التعامل مع العملاء في كل مكان سواء على أرض الواقع أو عبر الإنترنت، من خلال الموقع الإلكتروني أو قنوات السوشيال ميديا الخاصة بك، يجب أن تكون الخطوات واضحة.

6. استخدم نماذج الكتابة البيعية الفعالة

هناك عدد من النماذج المستخدمة في كتابة المحتوى البيعي، سأعرض عليك اثنين من أكثر النماذج فاعلية واللتان استخدمهما بشكل دائما في كتابة المحتوى البيعي على مواقع التواصل الاجتماعي وتحقق معي نتائج ايجابية.

النموذج الأول: “PAS”

Problem P : مشكلة.

Agitation A : الإثارة (اجعل المشكلة تبدو أسوأ بكثير).

Solution S : الحل.

مثال: سيارتك تستهل الوقود | تستنزف ميزانيتك! | لا تقلق سنصلحها لك، كل ما عليك هو أن تتصل بنا على هذا الرقم: 0000000000

النموذج الثاني: “AIDA”

Attention A: الجذب.

Interest I: الاهتمام.

Desire D: الرغبة.

Action A: الفعل.

مثال: سيارتك تستهلك الوقود! | تريد أن توفر في الاستهلاك! | اطمئن | سوف يقوم أحد المتخصصين لدينا بإصلاحها لك بينما تستمتع بالقهوة المجانية والواي فاي أثناء الانتظار | تفضل بزيارتنا الآن على هذا الرابط (ضع رابط موقعك الإلكتروني).

بعد أن تعرفت على الخطوات العملية لكتابة المحتوى البيعي على مواقع التواصل الإجتماعي، عليك أن تبدأ الآن في الكتابة والتجربة واختبار أفضل الطرق التي يستجيب لها جمهورك.

وعليك أن تستمر في عملية التعلم بشكل مستمر لتطوير مهاراتك في الكتابة.

وكذلك عليك الإهتمام بتقديم المحتوى البيعي في شكل جذاب للعملاء، وذلك عن طريق التصميمات المتنوعة مثل الصور والفيديوهات الجذابة والانفوجرافيك وغيرها من أشكال المحتوى المرئي المختلفة.

وذلك مسؤولية المصمم، ولكن في بعض الأحوال سيكون عليك الإعتماد على نفسك في صناعة التصميمات بنفسك، لعدم وجود مصمم في الفريق أو عدم وجود ميزانية كافية للاستعانة بمصمم محترف.

هل لديك خبرة في التصميم؟ جيد!

حتى لو لم يكن لديك أي خبرة في التصميم، فلا تقلق يا صديقي فقد وعدتك أن يكون هذ الدليل مرجع شامل لك، طوال رحلة التعلم لتصبح أخصائي تسويق محترف على السوشيال ميديا.

كما سيبقى معك هذا الدليل كمرجع ليساعدك أثناء عملك!

كيف تصنع التصميمات على السوشيال ميديا بدون أي خبرة في التصميم مجاناً؟

لعرض المحتوى بشكل جيد تحتاج إلى تصميم بعض الصور أو الفيديوهات التي تساعدك في عرض المحتوى بشكل مرئي.

ولكن في بعض الأوقات التي تكون مسؤول عن صناعة المحتوى ولا يوجد مصمم محترف معك في الفريق، ستجد صعوبة في هذا الأمر.

ولكن لا تقلق سأقدم لك 39 أداة مجانية تساعدك في صناعة التصميمات بنفسك بدون أي خبرة سابقة في التصميم وتوفر عليك الوقت والمال:

أدوات مجانية لتصميم الصور
  1. BeFunky Graphic Designer
  2. Canva
  3. Fotor
  4. Pablo
  5. Photo Collage
  6. Snappa
  7. Quotes Cover
  8. Quozio
  9. Pixlr
  10. Adobe Spark
أدوات مجانية لصناعة الفيديو
  1. Animaker
  2. iMovie
  3. Lumen5
  4. Soapbox
  5. VideoShop للأندرويد  VideoShop للأيفون

أدوات مجانية لتصميم الرسوم المتحركة

  1. Boomerang
  2. Biteable
  3. Powtoon
  4. Renderforest
  5. RendrFX
أدوات مجانية لتصميم انفوجرافيك
  1. Easel.ly
  2. Infogram
  3. ThingLink
  4. Venngage
  5. Visme
أدوات مجانية لإنشاء “Screenshot”
  1. CloudApp
  2. Awesome Screenshot
  3. Firefox Screenshots
  4. Nimbus Capture
  5. Windows Snipping Tool
أدوات مجانية لعمل “Meme”
  1. iMeme
  2. Kapwing
  3. Make a Meme
  4. Meme Buddy
  5. Meme Generator
أدوات مجانية لتصميم “GIF”
  1. GIFMaker
  2. Giphy
  3. Ezgif
  4. Imgflip

5-إدارة المجتمع “moderation”

كما وضحنا سابقاً، فإن المكون الثالث لعملية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي “Social Media Marketing”، بعد التسويق “Marketing” وصناعة المحتوى الإعلامي “Media”.

هو إدارة المجتمع “Social moderation”، وهو من أهم الأدوار التي يتوقف عليها نجاح أو فشل العملية التسويقية بالكامل.

ينظر البعض إلى هذه العملية على أنها مجرد الرد على الرسائل والتعليقات على الحسابات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن الحقيقة أن هذه العملية تمثل خدمة العملاء والمبيعات على السوشيال ميديا، ولذلك يجب عليك الإهتمام بهذه العملية بشكل كبير.

كيف تجيد التعامل مع العملاء على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة؟

يجب أن تجيد التعامل مع العملاء على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث أن الأساس الذي تقوم عليه قنوات السوشيال ميديا هي عملية التواصل.

ولذلك سأقدم لك عدد من النصائح لتحقق أقصى استفادة ممكنة من هذه العملية:

حدد ما يريده العميل

لقد رأيت العديد من الشركات التي فشلت لمجرد أنها قدمت شيئاً لا يحتاجه العملاء، احرص على أن تكون مهمتك الاساسية هي حل مشكلات العملاء عن طريق المنتج الذي تقدمه.

ولكي تستطيع أن تحل مشكلات العملاء يجب أن تدرس العميل جيدا وتتعرف على مشكلاته واحتياجاته بشكل دقيق وليس من خلال التوقعات، فمن المهم توفير ما يحتاج العملاء إليه حقاً.

اعطي العميل ما يريد

الآن بعد أن عرفت ما يريده العميل، قم بتقديمه لهم، واحرص على عرضه بشكل جيد يوضح الفوائد والمنافع التي ستعود على العميل من استخدام هذا المنتج ثم انتظر ردهم.

احصل على توصيات العملاء الفعليين

إحدى الأدوار الهامة التي عليك الاهتمام بها على منصات التواصل الاجتماعي هي التواصل مع العملاء وفهم مشكلاتهم واحتياجاتهم في البداية ثم تقديم المنتج المناسب لهم بعد ذلك.

ومن أهم فوائد بناء قنوات تواصل فعالة مع العملاء أنها تتيح لك الاستفادة من التغذية الراجعة للعملاء الفعليين في عملية تطوير المنتج.

اهتم بملاحظات العميل

ليست كل الملاحظات والتعليقات لدى العملاء سيكون لها نفس القيمة، ولكن بعضها لديه قيمة كبيرة، مما يحتم عليك إعطاء أهمية كبيرة لتعليقات العملاء وملاحظاتهم .

إذا شعر العملاء أنك تهتم بآرائهم ومقترحاتهم، فسوف يدلونك على الطريق الصحيح الذي ينبغي عليك أن تذهب إليه.

استخدم تعليقات العملاء لإنشاء المزيد من المحتوى التفاعلي

احرص على التفاعل مع العملاء بشكل شخصي وليس بشكل آلي والاستجابة السريعة لهم سواء على الرسائل أو على التعليقات على منشوراتك على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك الاستفادة من تعليقات العملاء سواءً على منشوراتك أو منشورات المنافسين، لمعرفة المحتوى الذي يحتاجونه وبالتالي يجب عليك أن تبدأ في العمل عليه بشكل سريع.

تحدث عما يريده الناس

استخدم الأحداث الجارية والمنصات والمنتديات التي يتواجد عليها جمهورك لتعرف أحدث الموضوعات وأهم الأحداث التي يهتم بها عميلك المثالي لتستخدمه في إعداد محتوى تفاعلي يجذب انتباه جمهورك ويزيد من تفاعلهم معك بشكل كبير.

أصلح المشاكل التي يواجهها العميل

استثمر ردود الفعل السلبية للعميل الغاضب بشكل إيجابي عن طريق الاستجابة الفورية وحل مشكلته والاعتراف بالخطأ إذا وجد، واستثمر هذه الانتقادات في تطوير الخدمة والمنتج.

اجعل القاعدة الأولى لعملك هي:

رضاء العميل أولاً، فإن تكلفة الحصول على عميل جديد أكبر بكثير من تكلفة الحفاظ على العميل الحالي.

ما دور مسئول إدارة المجتمع “moderator”

  • الإلمام باستراتيجية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي جيداً.
  • الحفاظ على صوت العلامة التجارية، وشخصية العلامة التجارية في كل عمليات التواصل التي تتم على السوشيال ميديا.
  • الرد على التعليقات والرسائل على كافة منصات التواصل الاجتماعي المستخدمة.
  • التأكد من الرد على جميع العملاء الذين قاموا بالتواصل مع العلامة التجارية.
  • فتح حوار ودي مع العميل مما يزيد من التفاعل بين العملاء مع العلامة التجارية.
  • الحفاظ على سرعة الرد على التعليقات والرسائل من العملاء قدر الإمكان.
  • الرد بالطريقة المناسبة في المواقف المختلفة، مثل العميل غير الراضي أو تقديم مقترح أو رأي وغيرها من المواقف المختلفة.
  • توصيل آراء العملاء وشكواهم إلى صاحب العلامة التجارية أو المفوض المسئول منه، في شكل تقرير يومي يوضح أهم أحداث اليوم.
  • التعامل مع الأدوات المستخدمة لإدارة منصات التواصل الاجتماعي المدفوعة أو المجانية.
  • التعامل مع أدوات الرد التلقائي المختلفة.

6- الترويج باستخدام الحملات الإعلانية المدفوعة

توفر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة إمكانية إدارة حملات إعلانية مدفوعة ذات حلول متميزة من حيث التكلفة ودقة الاستهداف والمتابعة ووضع معايير دقيقة لقياس الأداء، مما يجعلها الخيار الأسرع في تحقيق أهدافك التسويقية.

وعليك تحديد الهدف الرئيسي من الحملة الإعلانية على السوشيال ميديا بناءً على أهدافك التسويقية، ثم اختيار المنصة المناسبة لهذه الحملة الإعلانية، بناءً على جمهورك المستهدف والمنصة التي يتواجد عليها.

ويمكنك إطلاق حملتك الإعلانية على منصات التواصل الاجتماعي “Facebook” و”Instagram” سوياً من على نفس المنصة وفي تلك الحالة ستحتاج إلى إنشاء حساب إعلاني على “Facebook”.

ويمكنك الإعتماد على المميزات المتعددة التي يوفرها لك “Facebook” للوصول إلى أفضل استهداف ممكن لعملائك المحتملين، كما توفر لك بعض أدوات الذكاء الاصطناعي مساعدة في عملية اختيار وتنظيم حملاتك الإعلانية.

من الأدوات التي تم إطلاقها حديثا لمساعدة المسوقين في إدارة حملاتهم الإعلانية هي أداة إعداد إعلانات الفيسبوك “Advisorوهي أول أداة مصرية وعربية مجانية يمكنك الإعتماد عليها في بدأ أول حملاتك بدون أي خبرة سابقة.

وتساعدك أداة إعداد إعلانات فيسبوك “ADviser” على الوصول للاستهداف الصحيح لخدماتك ومنتجاتك.

ويتم ذلك من خلال عملية تزكية وترشيح حملة إعلانات الفيسبوك وانستجرام بهدف الوصول لأفضل استثمار بأقل تكلفة إعلانية “ROI” وأعلى معدل مبيعات.

ومن أهم مميزات استخدام الإعلانات المدفوعة أنها تساعد في:

  • زيادة الوعي بالعلامة التجارية.
  • الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين في أقل وقت ممكن.
  • زيادة حجم الزيارات لموقعك الإلكتروني في وقت قصير.
  • زيادة نسبة التفاعل مع المحتوى المنشور على حساباتك الاجتماعية.
  • الوصول إلى أكبر عدد تحميلات لتطبيق الهاتف الخاص بالعلامة التجارية.
  • الحصول على بيانات عدد كبير من العملاء المحتملين بتكلفة معقولة.
  • تحويل عملية التواصل مع العملاء المحتملين إلى الرسائل الشخصية.
  • توجيه العملاء إلى مقر نشاطك التجاري على أرض الواقع.

7-التحليل والقياس

التحليل في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

المهمة الأخيرة في الاستراتيجية التسويقية هي التحليل وذلك لمتابعة أداء العمل على كل قنوات التواصل الاجتماعي المستخدمة وقياس معدل الإنجاز في كل قناة ومعدل تحقيق الأهداف والالتزام بالخطة التسويقية وذلك من خلال متابعة مؤشرات قياس الأداء التي تم وضعها مسبقاً.

وبعد ذلك تحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات للاستفادة منها وتعديل الأهداف بما يتناسب مع الظروف المحيطة، وبذلك تكون الاستراتيجية التسويقية دائمة التطور، ومواكبة التطورات في سوق العمل.

كيف تطبق الاستراتيجية التسويقية بشكل عملي على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؟

من أهم الخطوات التي يجب أن تحرص عليها أثناء تنفيذ الاستراتيجية التسويقية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، هي التنسيق وترتيب الأنشطة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لتتم بشكل منظم وهادف.

التسويق على “Facebook”

يعتبر فيسبوك من أكبر وأهم مواقع التواصل الاجتماعي وأكثرها من حيث عدد الزوار إذ أظهرت الإحصائيات أن “Facebook” يحتل المرتبة الأولى في الاستخدام، وعدد زواره في الوطن العربي ليصل إلى (2.4) مليار شهريا بمعدل (1.6) مليار مستخدم يوميًا بحد أدنى (58) دقيقة على مدار اليوم.

ويحتل “Facebook” بالسعودية المرتبة الثانية بمعدل (62%) بسوق منافسة المنصات الأخرى، ليصل عدد مستخدميه (20.99) مليون مستخدم بالسعودية.

أفضل الممارسات عند استخدام “Facebook”

أنشئ صفحة احترافية

يجب عليك أن تبدأ بإنشاء صفحة رسمية لنشاطك التجاري على “Facebook”، حيث يتيح لك بعض المميزات الاحترافية التي لا تظهر للحسابات الشخصية.

مثل الإعلان والترويج، وغيرها من المميزات التي ستحتاج إليها في رحلتك التسويقية على Facebook”.

أسس مجموعة للعملاء المهتمين

يمكنك الاستفادة من فكرة المجموعات في بناء مجتمع يتشارك نفس الاهتمامات وأفكار، وإقامة حوار مستمر بشأن منتجاتك بين الجمهور المستهدف من المهتمين كما تعتبر المجموعات واحدة من أفضل الطرق لتقديم الدعم لعملائك بشكل مستمر.

وكلما زاد عدد أعضاء المجموعة، زادت فرصة أن يعرف المزيد من العملاء المحتملين بعلامتك التجارية والانضمام لها، مما يزيد من شعبيتها وانتشارها.

استخدم البث المباشر للفيديو

من ضمن الإمكانيات الجيدة على “Facebook”، هي إمكانية تسجيل فيديو وبثه مباشرة على صفحتك ليتمكن متابعوك من مشاهدته في أثناء تسجيلك له مباشرةً، كما يمكنك إرسال تنبيهات لمتابعيك عند بث فيديو مباشر لصفحتك التجارية.

استخدم التطبيقات والألعاب

يتيح لك Facebook” العديد من الخيارات المتنوعة التي يمكنك استخدامها في عملية التسويق ويمكنك زيارة “Center App Facebook للتعرف إلى التطبيقات الموجودة واختيار ما يناسبك منها.

التسويق على “Instagram”

يأتي “Instagram” في المرتبة الثانية بعد “Facebook” فهو يستقبل يوميا (500) مليون مستخدم نشط ، يقومون بتحميل (95) مليون صورة و(250) مليون قصة يومياً.

متوسط الوقت الذي يقضوبه المستخدمين عبر “Instagram” يومياً (53) دقيقة، وتسمح المنصة بمشاركة الصور والفيديوهات على نطاق واسع، مما يجعل منها قناة تسويقية فعالة جداً للمسوقين خاصة بعد استحواذ فيسبوك عليها.

أفضل الممارسات عند استخدام “Instagram”

ضع خطة واضحة للمحتوى على “Instagram”

ركز على اهتمامات عملائك لتكون هي المحور الذي تصنع المحتوى بناءً عليه، ثم ضع خطة واضحة للمحتوى على المنصة بناءً على أهدافك التسويقية قبل أن تبدأ في نشر هذا المحتوى.

لوضع خطة ناجحة للمحتوى اطرح أسئلة مثل:

  • ما الذي يرغب العملاء في رؤيته؟
  • كيف تجعل العملاء يتفاعلون مع ما تنشره من صور وفيديوهات؟
  • كيف تدفعهم للتحدث عن علامتك التجارية ومنتجك؟
شارك محتوى حصري وجذاب وهادف مع العملاء

بعد الإنتهاء من خطة المحتوى عليك البدأ في صناعة ومشاركة هذا المحتوى مع جمهورك المستهدف، وعليك الإهتمام بجودة هذا المحتوى، واصنع محتوى حصري، لمنصة “Instagram” فقط.

قدم صور وفديوهات جذابة ومميزة على “Instagram”

قدم محتوى احترافي يعبر عن ثقافة المؤسسة ويعطي إنطباعاً جيداً عن المتابعين العلامة التجارية وفي نفس الوقت تكون هادفة وتعبر عن شخصية العلامة التجارية.

تواصل مع عملائك في كل فرصة ممكنة

تواصل مع عملائك بشكل دائم وشجعهم على المشاركة والتفاعل مع العلامة التجارية.

كما أكدنا سابقاً ونؤكد مرة أخرى على أن التواصل مع العملاء هو ركيزة من ركائز التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي بشكل عام و”Instagram” بشكل خاص، لأنها منصة تفاعلية بشكل كبير .

شارك الفعاليات مع جمهورك

انشر صور وفيديوهات للفعاليات التي تقوم بها العلامة التجارية على الإنترنت أو على أرض الواقع، واجعل الجمهور جزء من هذه الفعاليات وقدم لهم الدعوات للمشاركة وشارك معهم الصور والفيديوهات بعدها.

استخدام خاصية تحديد الموقع الجغرافي

حدد الموقع الجغرافي على الصور والفيديوهات التي تنشرها، لتجعل من السهل العثور عليك وعلى الفعاليات التي تقيمها، وذلك يسهل من فرص ظهور صورك وحسابك للجمهور المستهدف بشكل كبير.

استخدام المسابقات:

استخدام المسابقات من الوسائل الفعالة التي تعزز المشاركة، مثل عمل مسابقات أحسن تعليق على صور بعض منتجاتك، أو دعوة المتابعين لحل بعض الألغاز.

حول المتابعين إلى عملاء فعليين:

توفر منصة “Instagram” العديد من الخصائص والإمكانيات التي يمكنك الاستفادة منها لتحويل المتابعين إلى عملاء فعليين مثل استمارات الإشتراك التي تتيح لك عمل نموذج لتسجيل بيانات العملاء المحتملين للتواصل معهم.

التسويق على “Youtube”

يعتبر “Youtube” ثاني أكبر محرك بحث انتشاراً بعد “Google“، حيث يضم أكثر من مليار مشترك، ويشاهد المستخدمين عبر “Youtube” خمس مليار مقطع فيديو يومياً.

ويبلغ عدد المستخدمين النشطين على “Youtube” ثلاثين مليون مستخدم نشط يومياً فهو على مقربة من “Facebook“، ولكن ما يميز “Youtube” أن الزائر العادي يقضي (40) دقيقة على “Youtube” في الزيارة الواحدة.

ويستخدمه العملاء كمنصة للبحث عن فيديوهات للبحث عن مراجعات للمنتجات أو محتوى تعليمي يوضح طريقة لعمل شيء ما، مما يعزز من انتشار “Youtube” بشكل كبير.

أفضل الممارسات عند استخدام “Youtube

حدد هدف الفديو

يجب أن تضع خطة للمحتوى على “Youtube”، وتضع هدف محدد لكل فيديو تنشره على المنصة، بما يحقق أهدافك التسويقية في إطار الخطة الموضوعة مسبقاً.

استخدم الكلمات المفتاحية

احرص على اختيار كلمات مفتاحية معبرة تعبر عن محتوى الفيديو وتصفه بشكل واضح، لتساعد الباحث على التعرف على محتوى الفيديو بسهولة، وكذلك لمساعدة محركات البحث في تصنيف الفيديو وعرضه أمام الجمهور الصحيح.

حدد جدول زمني لنشر الفيديوهات والتزم به.

انشر فيديوهات بصفة مستمرة حتى يشعر المتابعون بقيمة ما تقدمه ويحرصون على الاشتراك في قناتك على “Youtube“، حافظ على مواعيد نشر الفيديوهات لكي يتعود جمهورك على هذه المواعيد وتكتسب ثقة الجمهور.

اطلب من الجمهور تنفيذ فعل محدد

لابد أن يحتوي الفيديو على فعل محدد تطلب من المشاهد تنفيذه للحفاظ على علاقة تفاعلية بينك وبين المشاهد، كأن تطلب من المشاهد الاشتراك في القناة وتفعيل جرس التنبيهات.

أو زيارة موقعك الإلكتروني لمزيد من المعلومات أو تحميل كوبون خصم أو التسجيل في نشرتك البريدية، أو غير ذلك من الأفعال المحددة.

استخدم ميزة بث “YouTube” المباشر

تتيح لك ميزة “بث YouTube المباشر” التواصل مع جمهورك والتفاعل معه بطُرق مفيدة أكثر.

سواء كانت هذه أوّل تجربة لك مع البث المباشر أو كنت تودّ تحسين تجربة البث المباشر لديك، تقدّم لك “YouTube” دورة تدريبية وأدوات واستراتيجيات لمساعدتك في تحقيق النجاح.

التسويق على “Twitter”

على الرغم من شهرة “Twitter” بالمنطقة العربية وخاصة في المملكة العربية السعودية، إلا أنه يشغل المرتبة الرابعة بالمملكة العربية السعودية.

حيث يبلغ عدد مستخدميه (18.96) مليون مستخدم بنسبة (56%) بالمملكة خاصة، وبمعدل (45%) بالوطن العربي بشكل عام.

أفضل الممارسات عند استخدام “Twitter”

يوفر “Twitter” عدد كبير من السمات والخصائص المتميزة مما يتيح فرصة كبيرة للشركات للوصول إلى قاعدة كبيرة من العملاء المستهدفين، فمتابعة العملاء لشركتك على “Twitter” علامة قوية لمدى اهتمامهم بمنتجك، وإمكانية تحويلهم إلى عملاء بكل سهولة.

انشر تغريدات تحث على التفاعل

نظراً لأن “Twitter” موقع تواصل يتسم بالسرعة الشديدة، يجب عليك نشر تغريدات بشكل مستمر حتى تظل موجود على الخط الزمني لمتابعيك.

استخدم قوائم “Twitter”

يمكنك الإستفادة من القوائم لمعرفة المحتوى الذي يهم متابعيك، وإعادة نشر التغريدات التي ينشرونها بأنفسهم عن علامتك التجارية، حتى لا يكون محتواك مقتصراً فقط على ما تنشره أنت عن علامتك التجارية.

عليك الإستفادة مما يقوله عملائك عن منتجاتك والإستفادة من هذه التغريدات كبرهان اجتماعي عن رأي عملائك في المنتج.

اجعل تغريداتك مختصرة

لا تبلغ دائماً الحد الأقصى للكلمات التي يمكنك نشرها، لتترك مساحة لمتابعيك لإضافة بعض الكلمات عند إعادة نشر تغريداتك.

استخدم “الوسم – Hashtag#” المناسب

من أهم الخصائص على “Twitter” هي “Hashtag”، ويمكنك تصنيف الموضوعات التي تتناولها عن طريق استخدام هاشتاج محدد لكل موضوع واستخدامه في التغريدات التي تنشرها في هذا الموضوع، مما يسهل عليك وعلى المتابعين العثور على هذه التغريدات بسهولة.

من أهم استخدامات “Hashtag”، هو الترويج للحملات الدعائية المرتبطة بنفس “Hashtag”، أو التواصل مع العملاء المحتملين، الذين يستخدمون نفس “Hashtag”.

استخدم “[email protected]” لإدراج أسماء مغردين آخرين :

تمكنك هذه الخاصية من إشراك مغردين آخرين في الحوار الذي يتم بشأن تغريدة ما تقع ضمن نطاق اهتمامهم أو مؤثرين آخرين لهم علاقة بموضوع التغريدة.

استخدم خاصية “[email protected] لإدراج أسماء عملائك أو المؤثرين في نهاية التغريدة، سيلفت ذلك انتباههم إلى تغريدتك، ولكن احرص على عدم اللجوء لذلك كثيراً حتى لا يصنف محتواك على أنه غير جاد.

استخدم محادثات “Twitter”

تعتبر محادثات تويتر من أفضل وسائل التواصل مع جمهورك المثالي ومتابعيك، كما أنها من الوسائل التي تساعدك على التعرف بشكل أقرب إلى جمهور عملائك مما يمكنك من تسويق منتجاتك بشكل أكبر.

تسمح محادثات “Twitter” بالمشاركة في محادثة تدور بشأن هاشتاج معين، يتناول موضوع ما يتم الحوار بشأنه أو فعالية معينة تخص منتجك أو علامتك التجارية.

التسويق على “LinkedIn”

اكتسب “LinkedIn” أن شهرته كأهم منصة مهنية على الإنترنت، ويضم (546) ملايين مستخدم نشط يوميا على “LinkedIn”، وأكثر من (5) ملايين حساب جديد كل شهر وحوالي حسابين كل ثانية.

بدأت الفكرة كمنصة للبحث عن فرص عمل ومهنيين للتعيين ثم تطورت المنصة لتكون شبكة ضخمة من الشركات وتضم صفحات قوية للشركات ومنصة كاملة للدعاية والإعلان.

وكل هذه التطورات جعلت من لينكد إن منصة فعالة في استهداف مجتمعات أوسع نطاقاً من المهنيين.

أفضل الممارسات عند استخدام “LinkedIn”

أسس صفحة احترافية للشركة

صفحة الشركة هي الصفحة الرئيسية التي تتحدث عن عملك والتي يتوجه إليها الزائر عند البحث عن اسم الشركة وهي ميزة مجانية تساعدك على تقديم معلومات عن منتجك وعلامتك التجارية.

وبما أنها الصفحة الرسمية للشركة فعليك أن تفكر جيداً في نوعية الصور والرسائل التي توجهها عبرها.

شارك محتوى له علاقة بنشاطك التجاري

عليك مشاركة محتوى متنوع من نصوص وصور وروابط وفيديوهات مرتبطة بنشاطك التجاري من خلال صفحتك الرسمية، كما يمكنك النشر أيضاً على “Pulse LinkedIn” لأي عضو آخر النشر ومشاركة المحتوى ذو الاهتمام المشترك.

عليك مشاركة محتوى مفيد وجذاب وله علاقة بجمهورك المستهدف مما يدفع متابعيك لمشاركته بشكل واسع.

مما يعزز من انتشار هذا المحتوى وتوزيعه على نطاق أوسع من خلال المنصة، ولذلك عليك الحرص على جودة واحترافية المحتوى الذي تقدمه.

اهتم بصفحة العرض

صفحة العرض هي امتداد لصفحة الشركة الرئيسية وتستخدم لعرض المنتجات والخدمات، ويمكنك الاستفادة منها بشكل كبير إذا كان لديك العديد من العلامات التجارية بتفريعات وفئات مختلفة منها، لكل منها متابعين مختلفين.

أسس مجموعة لعملائك الفعليين:

تعتبر المجموعة وسيلة لجمع مجموعة من الأعضاء المهتمين بموضوع مشترك كالمهن والصناعات المشتركة أو العلامات التجارية.

ويمكن أن يشارك أعضاء من خلالها المحتوى مثل المقالات وإعلانات العمل، وأن يتشاركوا الآراء والنصائح.

ويمكن أن تكون المجموعات إحدى الوسائل الفعالة للمؤسسات لخلق تجمعات من متابعيها والتعبير عن فكرها في مجال صناعتها والتعرف بشكل أكبر إلى الموضوعات التي تشغل عملاءها ويحتاجون لحلول لها.

التسويق على “Snapchat”

أكثر من مجرد منصة لتبادل الرسائل، فقد ازدهرت بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث أصبح سناب شات من المنصات المفضلة لدى الشباب في الخليج العربي بشكل كبير.

أعلنت شركة “Snap” المالكة للتطبيق الشهير “Snapchat” أنها حصلت على (13) مليون مستخدم دفعة واحدة في الربع الأخير من عام (2019) ليتجاوز عدد مستخدمين التطبيق (200) مليون مستخدم نشط يومياً.

تستخدم الشركات “Snapchat” لقص حكايات مثيرة وممتعة بشأن علاماتها التجارية، ويتميز “Snapchat” بأن المحتوى الذي تنشره يختفي بعد فترة من الوقت، ولكن يمكن تنزيله والاحتفاظ به في مكان آخر.

أفضل الممارسات عند استخدام “Snapchat”

أنشئ “QR Code” خاص بعلامتك التجارية

أطلقت “Snapchat” ميزة رموز الاستجابة السريعة كطريقة سهلة لمتابعة الأصدقاء ضمن التطبيق عبر مسح الرمز بدلاً من إدخال اسم المستخدم.

والآن هناك توسيع لهذا الإستخدام حيث يمكن لأصحاب المواقع إنشاء رمز خاص بهم وعند مسحه يتم فتح الموقع ضمن التطبيق، كما يمكنك وضعه في الفعاليات أو في المحلات، ولذلك احرص على اختيار مكان وضع الكود بذكاء.

استخدم اسم موحد للعلامة التجارية

استخدم نفس الاسم التجاري لجذب متابعي العلامة التجارية على شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، وحثهم على التفاعل معك على تطبيق “Snapchat”.

شارك “Snaps”

من المهم أن تدرك كيف تمثل علامتك التجارية أو شركتك من خلال طريقة كتابة الرسائل مع العملاء، كما يمكنك مشاركة الأفكار مع العاملين بالشركة والحصول على وجهات نظر متنوعة من فرق العمل المختلفة.

اصنع تسلسل لرواية القصة

يجمع “Snapchat” الرسائل التي تكتبها على مدار أربع وعشرين ساعة، فكر فيما تريد توصيله لمتابعيك خلال هذه الفترة، واصنع تسلسل مرتب ومتوافق ويخدم أهدافك التسويقية.

نصائح هامة للتسويق عبر الشبكات الاجتماعية

نصائح في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

  • استخدم المحتوى المرئي مثل الفيديو والصور.
  • قم بترويج المحتوى الخاص بك باستخدام الإعلانات لتسريع العملية.
  • قم بالنشر بشكل متواصل ومستمر.
  • قم بالتفاعل مع تعليقات جمهورك بسرعة.
  • استخدم التسويق عبر المؤثرين.
  • استخدم الهاشتاج بشكل مناسب.

ابدأ في صناعة “portfolio” يؤهلك لسوق العمل

تقبل تحياتي لك، بما أنك وصلت إلى هنا فأنت من (5%) الأكثر جدية والتزام، ولديك من المميزات الشخصية والالتزام ما يؤهلك للنجاح في العمل في مجال التسويق على منصات التواصل الاجتماعي.

والآن تكون قد تعلمت المعلومات والمهارات الأساسية المطلوبة لفهم التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولكن بقي العنصر الثالث في عملية التعلم وهو الخبرة العملية لبناء “portfolio” قوي يؤهلك للدخول في سوق العمل في مجال التسويق الإلكتروني.

وذلك باتباع هذه الخطوات العملية:

  1. حدد الغرض من عرض أعمالك هل هو بغرض العمل في مجال محدد؟
    عند ذلك ستهتم بهذا المجال وستقوم بإرسال أعمالك لعملائك المحتملين لإقناعهم بقدرتك على مساعدتهم من خلال مهارتك الإبداعية.
    أو أنك تريد العمل بشكل حر أو مع إحدى الوكالات الإعلانية وعرض أعمالك عليهم فيجب عليك تحديد هدفك جيداً حتى يمكنك الوصول إليه.
  2. اختر موقع محترف لتنظيم عملك، فقد ظهر الآن أدوات ومواقع لإنشاء الحساب الخاص بك أونلاين لضمان سهولة وصول أعمالك بطريقة محترفة.
    يمكنك استخدام: قسم إعداد سابقة الأعمال من “Promadiaz” وإنشاء حساب خاص بك مع رفع المحتوى الخاص بك لعرضه بطريقة احترافية.
    ويمكنك من خلال هذه الأداة عرض محتواك على شكل “Presentation” مميز لعرض أفكارك بشكل احترافي.
  3. اعرض نماذج من أعمالك، ويتم اختيار هذه النماذج بناءً على هدفك الذي تريد تحقيقه.
  4. تابع حسابات التواصل الاجتماعي المختلفة لبعض العلامات التجارية الناجحة، وقم بتحليل خطتهم وحملاتهم التسويقية وتفريغها كتابةً.
  5. ضع خطة التسويق عبر السوشيال ميديا لإحدى العلامات التجارية التي تهتم بها أو لعلامة تجارية افتراضية من خيالك.
  6. طبق المهارات التي تعلمتها في هذا الدليل لعمل محاكاة عملية كأنك مسئول التسويق عبر السوشيال ميديا لهذه العلامة التجارية.
  7. اكتب بعض المنشورات المتنوعة لمناسبات مختلفة.
  8. استخدام الأدوات التي شاركتها معك سابقاً لصناعة بعض التصميمات الجذابة لإضافة لمسة جمالية للمحتوى الذي قمت بكتابته.
  9. قم بوضع هذا المحتوى الذي قمت به على “portfolio”  الخاص بك.
  10. شارك هذا “portfolio” مع أصحاب هذه العلامات التجارية أو أصحاب الأنشطة التجارية المشابهة واعرض خدماتك عليهم.
  11. اعرض ملفك الشخصي بشكل بسيط وواضح.
  12. اضف سيرتك الذاتية إذا كنت تبحث عن وظيفة، واعرض إنجازاتك واعرض ما يمكنك تقديمه في عملك.
  13. قم بمراجعة سيرتك الذاتية على أداة لغوية مثل “Grammarly، أو مراجعتها مع بعض الأشخاص للتأكد من خلوها من الأخطاء.

وبذلك تكون بدأت بالفعل خطواتك العملية لبناء خبرتك العملية كأخصائي تسويق على السوشيال ميديا، اخبرني في التعليقات إذا كانت لديك تساؤل فلا تتردد في مشاركة رأيك في التعليقات أسفل هذا الدليل.

كما أكدت أكثر من مرة أن التسويق الاجتماعي من أسرع المجالات تطوراً ولذلك فإن عملية التعليم والتطوير هي ضرورة ملحة لكل من يعمل في هذا المجال.

ولهذا السبب يمكنك أن تنتقل إلى المستوى التالي في عملية التعلم من خلال الكورس المجاني المتقدم في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ولا تنسى أن تشارك هذا الدليل مع أصدقائك المهتمين بالعمل في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة، فإن زكاة العلم نشره.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي مجالات العمل في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي؟

العمل من داخل المؤسسة.
العمل مع وكالة إعلانية.
العمل بشكل حر Freelancer.

ما هي أهم وظائف التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي؟

مسئول إدارة المجتمع الإلكتروني Moderator
مسئول تنفيذ وإدارة منصات التواصل الاجتماعي Social Media Specialist
صانع المحتوى/ مصمم Content Creator/ Designer
مسئول التحليل Social Media Analyst
مدير منصات التواصل الاجتماعي Social Media Manager

ما هو البيزنس؟

هو كل كيان يقدم منتج ويقوم ببيعه بهدف تحقيق ربح، وذلك من خلال عملية متكررة لخلق وتوصيل قيمة يحتاج إليها العميل لإشباع حاجة أو لحل مشكلة، بسعر محدد قادرين على دفعه، وبذلك يحقق الربح الذي يضمن له الاستمرار وتكرار تلك العملية مرة أخرى.

ما هو التسويق؟

هو علم وفن خلق الطلب على منتج ما بيقوم بحل مشكلة حقيقية أو إشباع رغبة عند مجموعة محددة من الناس بطريقة تلبي توقعاتهم بسعر مناسب ولديهم القدرة على دفعه.

وبذلك تبدأ العملية التسويقية من دراسة السوق والبحث عن حاجات غير مشبعة لدى شريحة محددة

ما هو المزيج التسويقي؟

المنتج (بالإنجليزية: Product)

السعر (بالانجليزية: Price)

المكان (بالإنجليزية: Place)

الترويج (بالإنجليزية: Promotion

ما هي استراتيجية الـ 4C’s

تم استبدال المنتج الـ Product : لتكون –customer or consumer المستهلك أو العميل
تم استبدال المكان الـ Place : لتكون convenience الملائمة
تم استبدال السعر الـ Price : لتكون cost التكلفة
تم استبدال الترويج الـ Promotion : لتكون communication

ما هي استراتيجية الـ S.I.V.A

تم استبدال المنتج الـ Product : لتكون الحل (Solution)
تم استبدال المكان الـ Place : لتكون التمكين (Access)
تم استبدال السعر الـ Price : لتكون القيمة (Value)
تم استبدال الترويج الـ Promotion : لتكون المعلومات (Information)

كيف تستخدم استراتيجية SIVA في صناعة المزيج التسويقي؟

حدد مشكلة معينة لدى مجموعة من الناس تستطيع أن تقدم لهم حلاً جديداً أو مبتكراً أو مختلفاً لحل هذه المشكلة.
قدم الحل المناسب في شكل منتج يقوم بحل تلك المشكلة.
حدد القيمة الفعلية التي يحصل عليها العميل بشرائه لهذا المنتج وهل يشعر العميل بالقيم

ما هي أهم قنوات التسويق غير المتصلة بالإنترنت Offline

قنوات التسويق غير المتصلة بالإنترنت Offline
التسويق عبر التلفاز TV Marketing
التسويق عبر الرسائل النصية SMS Marketing
التسويق عبر الراديو Radio Marketing
التسويق عبر الوحات الإعلانية Billboard Marketing

ما هي أهم قنوات التسويقمن خلال الانترنت Online

التسويق عبر الموقع الإلكتروني Website Marketing
التسويق عبر محركات البحث (Search Engine Marketing (SEM
التسويق عبر تحسين محركات البحث (Search Engine Optimization (SEO
التسويق عبر إعلانات الدفع مقابل النقرة Pay-Per-Click Advertising

ما هي السوشيال ميديا؟

هي تلك المواقع المتنوعة على شبكة الانترنت والتي تسهل عملية التعارف والتواصل بين الناس وتسمح لهم بنشر محتوى مكتوب أو مرئي أو مسموع عن حياتهم ومشاركة آرائهم وأفكارهم اليومية.

من أشهرها: Facebook و Instagram و Twitter و LinkedIn

ما هو التسويق عبر السوشيال ميديا social media marketing؟

يتضح لنا أن الهدف من عملك هو التسويق Marketing ولذلك تقوم بإنشاء بعض المحتوى الإعلامي Media الشيق والجذاب، وبعد ذلك تقوم ببناء وإدارة المجتمع Moderation، وتقوم بتسويق وترويج ذلك المحتوى الإعلامي وجذب الناس إلى هذا المحتوى.

ما أهمية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي يناسب أي نوع من المشروعات.
تساعدك مواقع التواصل الاجتماعي على فهم السوق بشكل جيد.
يمكنك دراسة سلوك جمهورك المستهدف ودراسة المنافسين.
تساعدك على زيادة وعي العملاء بالمنتج الذي تقدمه.

كيف تقوم ببناء قمع تسويقي بسيط ولكنه فعال؟

نموذج AIDA اختصار لأربع كلمات تمثل أربع مراحل نفسية يمر بها العميل من مرحلة أنه لا يعرف شيء عنك وصولاً إلى مرحلة اتخاذ قرار الشراء.

1- مرحلة الانتباه Attention
2- الاهتمام Interest
3- الرغبة Desire
4- الفعل Action

كيف تستخدم القمع التسويقي لتحقيق النجاح على السوشيال ميديا؟

عليك أن تحلل المحتوى المقدم في كل مرحلة من مراحل القمع التسويقي الذي يستخدمه، لتتعلم وتستخدم هذه النماذج والأفكار المفيدة حتى لو لم تكن في نفس المجال، فعليك التعلم من الفكرة والطريقة.
خلال المراحل الثلاث الأولى من القمع التسويقي

ما هي مكونات خطة التسويق عبر السوشيال ميديا

1- دراسة وتحليل الوضع الحالي منصات التواصل الإجتماعي
2- تحديد الأهداف
3- وضع الاستراتيجية

كيف تعد استراتيجية التسويق عبر منصات التواصل الإجتماعي؟

1- حدد هدفك من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي
2- حدد الفئة المستهدفة
3- حدد قنوات التواصل الاجتماعي المناسبة
4-كتابة المحتوى البيعي للسوشيال ميديا.
5-إدارة المجتمع moderation
6- الترويج باستخدام الحملات الإعلانية
7-التحليل والقياس

كيف تحدد أهدافك التسويقية عبر السوشيال ميديا؟

هل نشاطك التجاري في مرحلة الإطلاق؟
هل تعيد تقييم وضع نشاطك التجاري؟
هل نشاطك التجاري في مرحلة النمو؟
هل تعمل على زيادة حصتك السوقية؟
هل تحاول زيادة الربحية؟
هل تفكر في تكرار تجربتك مرة أخرى؟
هل تتطلع لبيع نشاطك التجاري؟

ما هي أهم أهداف التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

زيارة موقعك الإلكتروني
الاشتراك في نشرتك البريدية.
بناء قاعدة من المتابعين.

كيف تحدد أهدافSMART ذكية؟

( S ) اختصار لـ Specific : محدد
( M ) اختصار لـ Measurable : قابل للقياس
( A ) اختصار لـ Achievable : قابل للتحقيق
( R ) اختصار لـ Relevant : بمعنى مرتبط أو ذو صلة
( T ) اختصار لـ Timely : محدد الوقت

ما هى الفئة المستهدفة؟

الفئة المستهدفة من العملاء، هي تلك الشريحة من العملاء في السوق والذين يشتركون في كونهم مهتم بما تعرضه أو تقدم من منتجات، ومهما كان نوع السلعة أو الخدمة التي تقدمها، فلكل منتج شريحة محددة من العملاء المستهدفين.

كيف تبني نموذج العميل المثالي Persona؟

العمر: هل جمهورك المثالي من الشباب أو المراهقين أم أنك توجه منتجك للكبار فوق الأربعين؟
الجنس: هل منتجك يستهدف للرجال فقط أم للسيدات أم أنه منتج عام يستهدف الجنسين؟
الموقع الجغرافي: هل تستهدف مدينة محددة، أم بلد معين، أم أنك تسوق لمنتج رقمي

كيف تكتب محتوى فعال؟

1- استخدام لغة تفاعلية (الأفعال)
2 – حافظ على البساطة
3- اطرح أسئلة تخص العملاء الذين اشتروا بالفعل منك
4- كن محدداً
5- اطلب من العميل تنفيذ إجراء محدد
6. استخدم نماذج الكتابة البيعية الفعالة

كيف تجيد التعامل مع العملاء على قنوات التواصل الاجتماعي ؟

حدد ما يريده العميل
احصل على توصيات العملاء الفعليين
اهتم بملاحظات العميل
استخدم تعليقات العملاء لإنشاء المزيد من المحتوى التفاعلي
تحدث عما يريده الناس
أصلح المشاكل التي يواجهها العميل

ما دور مسئول إدارة المجتمع moderator

الإلمام باسترتيجية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي جيداً.
الحافظ على صوت العلامة التجارية، وشخصية العلامة التجارية في كل عمليات التواصل التي تتم على السوشيال ميديا.
الرد على التعليقات والرسائل على كافة منصات التواصل الاجتماعي المستخدمة.

ما هي أفضل الممارسات عند استخدام Facebook

أنشئ صفحة احترافية
أسس مجموعة للعملاء المهتمين
استخدم البث المباشر للفيديو
استخدم التطبيقات ولاألعاب

ما هي أفضل الممارسات عند استخدام Instagram

ضع خطة واضحة للمحتوى على Instagram
قدم صور وفديوهات جذابة ومميزة على Instagram
تواصل مع عملائك في كل فرصة ممكنة
شارك الفعاليات مع جمهورك
استخدام خاصية تحديد الموقع الجغرافي
استخدام المسابقات:
حول المتابعين إلى عملاء فعليين:

ما هي أفضل الممارسات عند استخدام Youtube

حدد هدف الفديو
استخدم الكلمات المفتاحية
حدد جدول زمني لنشر الفيديوهات والتزم به.
اطلب من الجمهور تنفيذ فعل محدد
استخدم ميزة بث YouTube المباشر

ما هي أفضل الممارسات عند استخدام Twitter

انشر تغريدات تحث على التفاعل
استخدم قوائم Twitter
اجعل تغريداتك مختصرة
استخدم الهاشتاج# المناسب
استخدم [email protected] لإدراج أسماء مغردين آخرين :
استخدم محادثات Twitter

ما هي أفضل الممارسات عند استخدام LinkedIn

أسس صفحة احترافية للشركة
شارك محتوى له علاقة بنشاطك التجاري
اهتم بصفحة العرض
أسس مجموعة لعملائك الفعليين:

ما هي أفضل الممارسات عند استخدام Snapchat

أنشئ QR Code خاص بعلامتك التجارية
استخدم اسم موحد للعلامة التجارية
شارك الـ Snaps
اصنع تسلسل لرواية القصة

كيف تصنع portfolio يؤهلك لسوق العمل؟

حدد الغرض من عرض أعمالك
اختر موقع محترف لتنظيم عملك
اعرض نماذج من أعمال
تابع حسابات التواصل الاجتماعي المختلفة
ضع خطة التسويق عبر السوشيال ميدايا
طبق المهارات التي تعلمتها
اكتب بعض المنشورات
استخدام الأدوات
شارك هذا الـ portfolio
اعرض

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
    • شكراً لك أخي الكريم على تعليقك، أود أن أسألك عما إذا كان هناك جانب آخر تحب أن اضيفه إلى هذا الدليل، أو إذا كان هناك شيء يحتاج إلى مزيد من التوضيح؟

  • contact Promediaz on what's app