احتراف الماركتنج لماذا

احتراف الماركتنج لماذا

لماذا أصبح التسويق قاطرة التنمية فى العصر الحديث ؟

ترغب فى التعرف على العملاء الخاص بمنتجاتك وخدماتك واكتساح السوق بأسرع الطرق وأقلها تكلفة ؟

هذه السطور السابقة و أكثر هي مجرد كلمات بسيطة لما نقراها كل يوم حيث أصبح مجال الماركتنج أو التسويق هو المتحكم الرئيسي بالحياة اليومية فى الأنشطة التطوعية والخدمية والتجارية.

ولا سيما فى التطور فى العديد من المجالات التي نشهدها كل يوم فأصبحت معظم المؤسسات سواء كانت خيرية أو تجارية تبحث عن خبرات فى مجال التسويق  و كوادر فيه حتى تواكب التطور الذي يقود قاطرة التنمية فى كل المجالات.

هل تريد معرفة التسويق بمعناه الصحيح ؟ و ما هي استخدامتها ؟

أولا: التسويق

لا يوجد معنى أو مفهوم واحد للتسويق و لكن هناك عدة تعريفات لها ومنها:

  • مجموعة من الأنشطة التي تسعى لاكتشاف رغبات العملاء وتلبية احتياجاتهم.
  • فهم السوق والمتطلبات الخاصة به.
  • تحديد السوق المستهدف و إشباع رغبات العملاء.

من هنا سوف نرى مفهوم التسويق حيث يضعنا على أول الطريق نحو اكتشاف السوق المستهدفة و التي تهمنا فى معرفة و فهم أعمق للعملاء المحتملين ما هي احتياجاتهم.

و كيف نلبي احتياجاتهم بشكل مميز و فريد من نوعه يجعلنا متفردين فى السوق.

مما يساعدنا بشكل أكبر فى كيفية إيصال فكرة المنتج إلى العملاء المحتملين بالطريقة المثلى التي تجعلنا نكسب السوق بشكل سريع.

التسويق هو ليس علم مجرد و العديد من النظريات بل هو أكثر من ذلك و قد تعدى التسويق ليصل إلى مجالات كثيرة فى الحياة اليومية بل أصبح البعض يستخدمه فى أسلوب الحياة اليومية.

نظرا لما يحتويه من فن فى إدارة الكثير من الأنشطة اليومية.

و لكي نفهم عالم الماركتنج بشكل اوسع واعمق لابد من دراسته والبحث فيه و الإبحار فيه و لكى نسير فى هذا البحر دون موجات عاتية و بدون اى صعوبات و مشاكل، لابد من قيادة و ارشاد و توجيه يرشدنا الى الطريق الصحيح.

التسويق علم أم أدوات ؟

ما هى اهم النصائح لكى تكون شخصية عامة مشهورة ؟ كيف تحقق مبيعات ضخمة لشركتك ؟

ذلك هو جزء من الماركتنج فى أبسط صوره.

التسويق ليس فقط مجرد علم مبني على نظريات معقدة كمثل علوم الطبيعة والكيمياء وعلوم الفضاء وغيرها والكثير من التساؤلات يطرح فى هذا السياق.

هل يستطيع أى شخص أن يقوم بالتسويق أم هناك معايير معينة يجب أن تتوفر فى ذلك الشخص ؟

التسويق يعتبره الكثير أسلوب حياة حيث أصبح الكثير من الناس تستخدم التسويق فى فهم أعمق للبشر و تصنيف الأشخاص لمعرفة كيفية التحدث والفهم والتواصل مع الآخرين.

 أما بالنسبة للخدمات التجارية و الصناعية و الخدمية فالتسويق أصبح  يستخدم فى تحقيق أعلى أرباح.

لأى سفينة تبحر فى البحر لها مسار تسير فيه حتى تصل إلى وجهتها وإذا شبهنا هذا المسار ببحر التسويق فسوف نستعرض المسار فى صورة خطوات أو موانئ لابد أن تسير فيه السفينة حتى تصل إلى وجهتها النهائية.

بداية الرحلة:

الميناء الأول:

تبدأ سفينة الإبحار من ميناء تحديد احتياجات السوق وما يتطلبه السوق و احتياجاته ومتطلبات العملاء المحتملين و رغباتهم و تقسيم شرائح السوق و العملاء المستهدفين.

الميناء الثاني:

فى هذا الميناء لابد من عمل الأبحاث للسوق اللازمة لمعرفة متطلبات السوق ورغبات العملاء و كيفية تحديد السلوك الشرائي للمستهلكين والعملاء المستهدفين لشراء المنتجات أو الخدمات.

الميناء الثالث:

من هذا الميناء يجب أن نجري بعض الأبحاث الهامة حول السوق بشكل أعمق مما يساعدنا على فهم أكثر للبيانات الخاصة بالسوق و المؤثرات التى يتأثر بها و كيفية دخول السوق بالشكل الصحيح.

الميناء الرابع:

من هنا و بعد إجراء الأبحاث السابقة و عرض النتائج يتم البدء فى عمل الاستراتيجية التسويقية لما لها من أهمية كبرى فى تحديد احتياجات السوق  و كيفية التسويق و شرائح العملاء وأهداف التسويق الخاصة بى و تحديد وضع شركتك داخل السوق و هناك عدة تقسيمات للسوق نستعرضها فى مقالات قادمة.

الميناء الخامس:

بعد كتابة الاستراتيجية و التدقيق فيها و البيانات المذكورة فيها وهو الميناء الذي سوف تقوم فيه بتحويل الاستراتيجية إلى خطط و خطوات تنفيذية.

الميناء السادس:

المزيج التسويقي (Marketing Mix ) هل سمعت هذه الكلمة من قبل ؟ هذه الكلمة لها أهمية كبرى.

هى مجموعة من عناصر وأنشطة التسويق المترابطة والمتكاملة و المعتمدة على بعضها البعض والتى تهدف فى النهاية إلى تنفيذ خطة التسويق التي تم وضعها للوصول إلى أهداف التسويق الموضوعة من قبل.

الميناء السابع:

و هذه بعد تحديد المزيج التسويقي و العمل فيه وتطويره نظرا للمتغيرات الحاصلة فى السوق تبدأ مرحلة التسويق و هذه تتم على خطوات.

  • أبحاث السوق.
  • تطوير المنتج / الخدمة.
  • التسعير.
  • قنوات التسويق / التوزيع.
  • العلاقات التسويقية.

أبحاث السوق:

و هو ما يتم به معرفة متطلبات السوق والمستهلكين وما قد يتم التنبؤ به هذه الخطوة تساعدنا فى فهم السوق بشكل أوضح و أعمق.

تطوير المنتج:

نتعلم هنا دورة حياة المنتج و هل للمنتجات دورة حياة ؟ نعم كبداية الطفل الرضيع بداية من الميلاد و النمو و النضج ثم الانحسار فهناك منتجات فى مرحلة الميلاد.

المنتجات التي يتم انتظارها قرب الإعلان عنها و مرحلة النمو و هى المنتجات التى تكون فى بداية طرحها و مرحلة النضج هى المنتجات التى لها باع كبير فى السوق و مرحلة الانحسار

و هى المنتجات التى أصبحت كما يتم الإطلاق عليها موضة قديمة ليس لها طلب.

التسعير:

و لكى نحدد سعر المنتج فهي تمر بمراحل متعددة و تسعير المنتجات له عدة استراتيجيات متبعة فى السوق نقيس على أساسها أي الطرق المناسبة لتسعير المنتجات.

قنوات التوزيع والبيع:

هى الممرات والمسارات التي تسير فيها المنتجات من مرحلة التصنيع حتى وصولها إلى المستهلك النهائي فهي توضح المرحلة التى يتم على أساسها كيفية معرفة العميل بك كشركة او بمنتجك

و كيفية عرض المنتجات للبيع و أي المسارات تتبعها.

العلاقات التسويقية / الدعاية والاعلان:

و هى تحدد أفضل وسائل و طرق الترويج للسلع و المنتجات عبر القنوات التسويقية المختلفة

كانت هذه مقدمة مختصرة عن احتراف الماركتنج أو التسويق و عليه فنحن سوف نقدم لك المزيد من المقالات القادمة حول أسباب دراسة الماركتنج و ما هي أبحاث التسويق؟

وكيفية دخول السوق والسيطرة على الأسواق و نظرية المحيط الأزرق التى لا غنى عنها و التى تستخدمها الشركات الناشئة.

 

فى انتظار ارائكم: