تعرف على: أفضل متصفح، وأفضل محرك بحث، وأسرار البحث على جوجل

يملتئ عالم الإنترنت بعددٍ لا يحصى من مختلف المواقع التي تتحدث عن كل المجالات التي قد تخطر ببالك، وكلما تبحرت في عالم الإنترنت كلما وجدت أسرارًا وكنوزًا تنكشف لك.

لا تتطلب رحلة الإبحار في عالم الإنترنت سوى جهازًا بإمكانه الاتصال بالشبكة العنكبوتية، ومتصفح جيد، ومحرك بحث يجد الإجابات المثلى لتساؤلاتك.

كورس إعلانات فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

وبهذا تتمكن من الوصول لكل المعلومات والمواقع المتاحة مجانًا دون أن تضطر للتحرك من مكانك.

وقبل أن أقفز للحديث عن أفضل محرك بحث وأفضل متصفح، سنلقي نظرة معًا حول الفرق بينهما، ونفهم كيف يعمل محرك البحث وكيف يعمل المتصفح.

ما الفرق بين محرك البحث والمتصفح؟

يُعد محرك البحث بالأساس موقعًا كباقي مواقع الإنترنت غير أنه مُصمم ليبحث في بقية المواقع عن إجابات التساؤلات التي تكتبها في مربع البحث.

بينما المتصفح هو برنامج حاسوبي يُترجم البيانات من صفحات الشبكة العنكبوتية.

سنلقي الضوء على طريقة عمل كلٍ منهما بشيءٍ من التفصيل.

كيف يعمل محرك البحث؟

عندما تقرر الدخول إلى صفحات الإنترنت، فإنك تفتح متصفحك لتجد مربع محرك البحث فارغًا لتكتب به ما تريد البحث عنه.

ستكتب كلمة أو اثنتين في محرك البحث، ربما تكتب اقتباسًا من كتاب أو سؤالًا كاملًا، ثم تضغط على زر الإدخال لينتهي دورك ويأتي دور محرك البحث.

إذ يبحث في مساحته التخزينية الهائلة عن الصفحات المفهرسة التي تتعلق بكلمات البحث التي أدخلتها، ثم يعرض لك كل تلك النتائج مهولة العدد ومرتبة حسب الأفضلية.

وهكذا تحصل على نتائج بحثك التي في الأغلب تكون هي تمامًا ما تبحث عنه، وفي زمنٍ لا يتجاوز الثواني المعدودة.

ويمكنك معاودة الكرة بكلمات بحث مختلفة لتحصل على نتائج مختلفة.

لكن كيف يجد محرك البحث كل هذه النتائج؟ هل يقوم بالبحث في كامل شبكة الإنترنت في كل مرة تُدخل كلمات البحث؟

الإجابة هي لا، فلو كان هذا ما يحدث فإن عملية إظهار النتائج كانت لتستغرق الكثير من الوقت وليس مجرد أجزاءً من الثانية.

كورس إعلانات فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

ويعمل محرك البحث في ثلاث مراحل رئيسية:

1. مرحلة الزحف “Crawling”

لا ينتظرك محرك البحث لتدخل كلمات البحث ليستكشف الإنترنت، بل يفعل ذلك باستمرار بإرسال مئات الروبوتات الصغيرة، وتسمى بالعنكبوتيات، لتتنقل بين روابط صفحات مواقع الإنترنت بحثًا عن المواقع والصفحات الجديدة.

2. مرحلة الفهرسة “Indexing”

حين تكتشف تلك الروبوتات الصغيرة صفحة جديدة، فإن محرك بحث يلتقط لها صورة ليحتفظ بنسخة منها في فهرسٍ أو قاعدة بيانات ضخمة.

وجود قاعدة البيانات الضخمة تلك يوفر الكثير من الوقت عند استخدامك محرك البحث في أي عملية بحث، فالبيانات معدة بالفعل.

وما على محرك البحث حينها إلا تحليل كلمتك وإيجاد الصفحات المتعلقة بنفس الكلمة التي بحثت عنها.

3. مرحلة تقديم نتائج البحث “Ranking”

هيّا بنا ندخل كلمات البحث في المربع الخاص بمحرك البحث، لتُجرى مئات عمليات التحليل لإيجاد صفحات الإنترنت المتعلقة بهذه الكلمات.

وإذا بمحرك البحث يظهرها في النتائج ويرتبها حسب قوة المواقع ومدى توافق الصفحة المُختارة مع كلمات البحث.

كيف يعمل المتصفح؟

بعد أن فهمنا كيف يعمل محرك البحث، دعنا نتطرق لكيفية عمل المتصفح.

لعلك لاحظت أنك تصل لمحرك البحث بعد فتحك للمتصفح، فالمتصفح هو برنامج “Software” تُحمله على جهازك وهو بمثابة بوابتك لعالم الإنترنت.

أول متصفح صُمم في التاريخ كان “Nexus” عام 1990، لكن استخدامه كان مقتصرًا على شركة “NeXTStep”.

أما أول متصفح صُمم للاستخدام التجاري، وكان ثورة في عالم التكنولوجيا وقتها هو “Mosaic” عام 1992.

وبعدها رخصت شركة “Microsoft” استخدام برمجة “Mosaic” للاسترشاد به في تصميم “Internet Explorer”.

ويعمل المتصفح على ترجمة الأكواد وملفات HTML إلى كلمات وصور مرئية يستطيع المستخدم فهمها والتعامل معها.

أفضل 4 متصفحات للإنترنت

هل قد يبدو الحديث عن بداية تصميم المتصفح مملًا بعض الشيء؟

إذًا دعنا نترك الماضي ولنتحدث عن أفضل المتصفحات التي بإمكانك استخدامها اليوم.

1. Google Chrome

Chrome

جوجل كروم متصفح عبقري، له العديد من المميزات:

  1. جوجل كروم برنامج خفيف يُمكن تحميله على مختلف أنواع الأجهزة.
  2. توجد مكتبة بمئات الإضافات لتختار منها ما تحتاجه.
  3. يمكنك تخصيص واجهة المتصفح بالألوان والقوالب المفضلة لديك.
  4. يتمتع بسرعة في الأداء والتنقل بين المواقع.
  5. تتوافر ميزة المزامنة في العديد من المتصفحات، لكنها الأفضل مع جوجل كروم.
  6. له نظام حماية خاص به، وينبهك عند تعرضك لخطر الاختراق.

كل هذا وأكثر يجعله المتصفح الأشهر والأكثر تفضيلًا عند معظم مستخدمي الإنترنت، وأستخدمه كثيرًا لمميزاته رغم كونه غير المفضل بالنسبة لي.

2. Firefox

Firefox

لفترة طويلة كان الثعلب المشتعل متصفحي المفضل، فهو:

  1. يتمتع بنظام خصوصية رائع.
  2. يمنع المواقع من إرسال العديد من الرسائل المزعجة.
  3. له قوالب واجهة وألوان احترافية ومتناسقة.
  4. يمكنك تخصيصه باستخدام العديد من الأدوات والإضافات لتجعله بالشكل الذي تفضله تمامًا.
  5. يتمتع بمرونة فائقة في الاستخدام.

لكن سبب عزوف العديد من مستخدمي الإنترنت هو بطؤه مقارنة بالمتصفحات الأخرى.

3. Microsoft Edge

هل تتذكر “Internet Explorer” الذي عفا عليه الزمن، وكان السبب في ظهور المتصفحات الجديدة مثل جوجل كروم وفاير فوكس؟

أخيرًا حدثت شركة “Microsoft” المتصفح الرسمي لها وأبدلته بـ “Microsoft Edge” الذي يجمع بين مميزات “Firefox” و “Google Chrome” معًا:

  1. متصفح سريع للغاية.
  2. أدوات حماية الخصوصية سهلة الاستخدام.
  3. يمكنك تخصيص صفحة الواجهة بالعديد من الخيارات.
  4. يتوافر نظام حماية لحمايتك من الاختراق.
  5. يعطيك تقريرًا مفصلًا للمواقع التي تتبع بياناتك وكيف تُستخدم.
  6. يقرأ لك المتصفح صفحات الويب بينما تمارس أعمالك اليومية.
  7. يسمح لك بحفظ مواقعك المفضلة كاختصارات في شريط المهام لتصل لها بسهولة دون أن تضطر لفتح المتصفح نفسه.

4. Brave

Brave

هذا هو المتصفح المفضل بالنسبة لي، وإن كنت تسمع بهذا المتصفح لأول مرة فدعني أخبرك عنه.

أُطلقت النسخة الأولية من “Brave” عام 2016، لكن النسخة النهائية أُطلقت في شهر نوفمبر من عام 2019.

ويجعله هذا المتصفح الأحدث على شبكة الإنترنت.

إذا ما الذي يميزه عن غيره؟

الميزة الأولى المهمة للغاية، أنه مصمم لمنع تتبع المواقع للمستخدم.

لنفهم هذا، فإنك حين تستخدم الإنترنت، تقوم المواقع بتتبع استخدامك، وتحلل صفحات الويب التي تستخدمها، وتستخدم هذه البيانات في عرض الإعلانات المناسبة لك.

يمنع “Brave” عملية التتبع هذا، فهو يؤمن بحق المستخدم في التصفح الآمن بدون تتبع ومطاردة.

وبالتالي فهو يمنع كل الإعلانات التي تعتمد على عملية التتبع هذه.

وهكذا تحصل على تصفح سريع جدًا، لنقل 3 أضعاف سرعة التصفح المعتاد، مع آمان في التصفح، دون وجود الإعلانات المزعجة.

أما الميزة الثانية والتي تجذب الكثيرين من مستخدمي الإنترنت، أنك بإمكانك جني المال من استخدام “Brave”.

“Brave” ليس خاليًا تمامًا من الإعلانات، ولكن المتصفح نفسه هو من يدير هذه الإعلانات وليس المواقع.

بمعنى، أنك إن اخترت الموافقة على رؤية الإعلانات التي تحترم خصوصيتك، فسيعرض لك المتصفح الإعلانات، ويتشارك معك الربح.

وهكذا تحصل على نسبة 70% من ربح الإعلانات التي تراها على “Brave”، بينما يحصل المتصفح على 30% فقط.

بالطبع الأرباح ليست طائلة، وذلك لأن المتصفح جديد، ويقتصر نظام الربح فيه على بعض الدول فقط، لكنه نقل العلاقة بين المستخدم ومتصفح الإنترنت نقلة مختلفة سنرى أثرها عما قريب.

أفضل 4 محركات بحث

بالرغم من تشارك محركات البحث في طريقة العمل، إلا أن لبعضهم مميزات إضافية:

كورس إعلانات فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

1. Google

Google

لا بد أنك استخدمت جوجل من قبل إلا لو كنت تعيش في كهفٍ نائي بعيدًا عن الناس بمئات الأميال.

ففي اليوم الواحد تفوق عمليات البحث عبر جوجل الثلاثة ونصف البليون عملية بحث.

مما يعني 200,000 عملية بحث خلال قرائتك لهذا السطر فقط.

ويسيطر جوجل على النسبة العظمى من سوق محركات البحث بهذه الأعداد شديدة الضخامة من الاستخدامات اليومية.

وله شبكة قوية من الخوارزميات التي تجعله الأفضل في استكشاف محتوى الإنترنت وعرض النتائج المهمة لك.

2. Bing

Bing

تملك شركة ميكروسوفت متصفح “Bing”، وبرغم من عدم حصوله على الاهتمام الكافي، إلا أنه يحصل على 1.3 بليون زيارة في الشهر.

وهو ثاني أضخم محرك بحث بعد جوجل.

3. Baidu

Baidu

جوجل يسيطر على السوق العالمي لمحركات البحث، هذه حقيقة، لكن يستثنى من هذه الإحصائية بعد الدول القليلة.

ومنها الصين حيث يُستخدم محرك البحث “Baidu” بشكل رئيسي وأساسي، ويسيطر على 74.3% من سوق محركات البحث في الصين.

ويُعد “Baidu” أفضل محرك بحث ذا ذكاء اصطناعي تم تصنيعه على الإطلاق.

لكن للأسف، دوره خارج الصين محدود للغاية، فلن تستطيع الاستمتاع به إلا إن كنت داخل دولة الصين.

4. DuckDuckGo

DuckDuckGo

هذا هو المتصفح المفضل بالنسبة لنا.

“DuckDuckGo” يمنحك التصفح الآمن الخالي من التتبع والمطاردة عبر صفحات المواقع الإلكترونية.

“DuckDuckGo” و “Brave” ينتميان لنفس الشركة وينتهجان نفس النهج.

وبرغم أن عدد مستخدمي “DuckDuckGo” أقل كثيرًا من عدد مستخدمي جوجل، إلا أن الأعداد في تزايد.

ونتوقع تزايدًا كبيرًا في عدد المستخدمين إذ أصبحت الإعلانات تحاصرنا في كل مكان وكل صفحة من صفحات الإنترنت.

إن كنت تستخدم “Google”، فهل تفكر في استخدام إحدى المتصفحات الأخرى مثل “Bing” أو “DuckDuckGo”؟

إن كنت تفضل استخدام “Google” ولا تنزعج من الإعلانات، فسأقدم لك بعض النصائح التي تجعلك تتمكن من استخدامه للوصول تمامًا لما تبحث عنه.

أدوات وأسرار Google

يعج جوجل بالعديد من الأدوات التي تسهل عملية البحث وتمكنك من الوصول لما تبحث عنه بسهولة.

فبدلًا من إضافة بعض الكلمات بجانب بعضها البعض، يمكنك استخدام بعض الاختصارات والأكواد البسيطة لتحصل على أقصى استفادة من ذكاء جوجل الاصطناعي الرهيب.

1. البحث في موقع محدد

حين تدخل كلمات البحث في مربع البحث، فإنك تطلب من جوجل البحث عن النتائج في كل صفحات الإنترنت.

لكن ماذا إن كنت ترغب في البحث عنها في موقع محدد فقط؟

يمكنك أن تفعل هذا بسهولة بمجرد أن تكتب: site:example.com.

كورس إعلانات فيسبوك و إنستاجرام - م/هشام فتحى أحجز الأن

وهكذا يبحث لك جوجل في هذا الموقع الذي أدخلته.

فقط انتبه لكتابة اسم الموقع وامتداده بشكل صحيح، ولا تترك أي مسافات.

فبعض المواقع لا يتوافر بها مربع البحث، وبعضها يتوافر بها مربع البحث لكنها لا تعطيك النتائج التي ترغب بها، ولكنك الأن تعرف أن بإمكانك استخدام جوجل للبحث في أي موقع ترغب به.

2. البحث عن المواقع الشبيهة

ربما قابلتك إحدى المواقع التي تتحدث عن مزايا السيارات، وأعجبتك فكرة الموقع، وتساءلت عن المواقع الشبيهة به.

فقط اكتب في مربع البحث: related:example.com.

وستظهر كل المواقع ذات المحتوى الشبيه أو ذات نفس الجمهور المستهدف.

لهذه الأداة فائدة كبيرة إن كنت صاحب شركة وترغب في معرفة بقية منافسيك.

فقط قم بتحديد منافسك الأقرب وأدخل الكود لتحصل على كل المواقع الشبيهة.

3. البحث عن الكلمات المنسية

هل ترغب في معرفة أغنية ونسيت بعض كلماتها؟

لا بأس!

فقط استبدل الكلمات المنسية برمز النجمة (*) وسيفهم جوجل أن هناك كلمة مفقودة وسيبحث لك عنها.

4. البحث عن سعر منتج ما

ربما جربت هذا من قبل، فعند كتابتك كلمة سعر أو Price: قبل كلمة البحث، فإن جوجل يُظهر لك البضائع مُسعرة من المواقع الموثوقة.

5. استبعاد كلمة محددة من عملية البحث

استخدم علامة الناقص (-) لاستبعاد كلمة من نتائج البحث.

مثلًا إن كنت تبحث عن كلمة “الحمل” وتحصل على نتائج تتعلق ببرج الحمل، يمكنك كتابة (الحمل -برج) لتستبعد تمامًا كلمة برج من عملية البحث.

وهذا الأداة ذات فائدة عظيمة خاصة إذا شعرت أن جوجل لا يفهمك.

6. عصفورين بحجر واحد

في بعض عمليات البحث، ترغب في البحث عن موضوعين في آنٍ واحد.

في هذه الحالة بدلًا من إجراء عمليتيّ بحث مختلفتين، ثم البحث عن المتشابه بينها.

استخدم علامة الزائد (+) ليُظهر لك جوجل النتائج التي تتعلق بالموضوعين معًا في نفس الآن.

7. عمليتيّ البحث في نفس الوقت

إن كنت ترغب في البحث عن كلمتين مختلفتين، وترغب أن تكون النتائج متعلقة بأحدهما فقط دون الآخر.

فما عليك سوى أن تكتب (OR) بين كلمتي البحث لتحصل على نتائج عمليتيّ بحث مختلفتين في نفس الوقت.

8. البحث في اختيارات البحث المختلفة

لجوجل العديد من أقسام البحث التي يمكنك استخدامها لتصل لنتيجة بحثك سريعًا.

استخدم قسم الفيديوهات للبحث في الفيديوهات فقط دون باقي عناصر الويب.

وهكذا الصور والخرائط ورحلات الطيران.

9. البحث في لغة محددة

يمكنك استخدام هذه الأداة للحصول على نتائج بلغة محددة دون باقي اللغات وإن كانت اللغة المستخدمة في كلمات البحث مختلفة.

10. البحث عن نوع ملف محدد

يمكنك استخدام الكود (Filetype:) للبحث عن ملف محدد، كأن يكون PDF أو mp3.

فقط تذكر ألا تترك مسافات بين الكود وبين نوع الملف.

11. استخدام جوجل في التحويلات

إن كانت مقادير الوصفة بالجرامات وأنت تستخدم أكواب المعايير، يمكنك استخدام جوجل للحصول على التحويل من قيمة لأخرى في أقل من ثانية.

فقط اكتب القيمة والصيغة التي ترغب في التحويل لها.

مثلا: 100gm in cups.

12. حساب فروق التوقيت

هل لديك محاضرة عبر الإنترنت في الساعة Am 02.00 ET، بينما تسكن في المملكة العربية السعودية؟

لا بأس، فقط أدخل هذه المعطيات إلى جوجل وسيحسب لك الوقت.

اكتب Am 02.00 ET to KSA وستحصل على الوقت بالدقيقة.

13. البحث في فترة زمنية محددة

يمكنك اختيار المدة التي تبحث فيها عن خبر ما، سواء في الأربع والعشرين ساعة الماضية، أو في وقت محدد تُدخله بنفسك.

Google searching time

14. البحث المتقدم

google advanced search

هذه ليست بعض الكلمات والرموز التي تُدخلها في محرك البحث لتحصل على نتيجة سريعة.

البحث المتقدم هو قائمة بها العديد من الخانات، وتساعدك في تخصيص بحثك لأقصى درجة للوصول تمامًا لما تبحث عنه.

البحث هو أداة اليوم

في عصرٍ مضى كان الإنسان يحفظُ مئات وآلاف المواد العلمية والمعلومات والبيانات، ويقضى الكثير من الوقت في عملية تدوينها وترتيبها ليسهل على من بعده الوصول لها.

في عصرنا اليوم أصبح الأمر مختلفًا، فالمعلومات تتواجد بوفرة على شبكة الإنترنت.

وتتوافر العديد من قواعد التخزين العملاقة لإدخال البيانات وتخزينها.

إذن الأمر اليوم لم يعد يتعلق بحفظ المعلومات، إنما بطريقة بحثك لتصل للمعلومات، ومن ثم طريقة استخدامك لها.

أخبرني في التعليقات عمّا تعده أفضل محرك بحث بالنسبة لك.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما الفرق بين محرك البحث والمتصفح؟

يُعد محرك البحث بالأساس موقعًا كباقي مواقع الإنترنت غير أنه مُصمم ليبحث في بقية المواقع عن إجابات التساؤلات التي تكتبها في مربع البحث.

بينما المتصفح هو برنامج حاسوبي يُترجم البيانات من صفحات الشبكة العنكبوتية.

ما هي خطوات عمل محرك البحث؟

  1. مرحلة الزحف “Crawling”.
  2. مرحلة الفهرسة “Indexing”.
  3. مرحلة تقديم النتائج “Ranking”.

ما هي أفضل متصفحات الإنترنت؟

  1. Google Chrome.
  2. Firefox.
  3. Microsoft Edge.
  4. Brave.

ما هي أفضل محركات البحث؟

  1. Google.
  2. Bing.
  3. Baidu.
  4. DuckDuckGo.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app