9 أخطاء في كتابة السيرة الذاتية قد تمنعك من الوصول للإنترفيو

بالرغم من تقديري الجامعي ووجود بعض المؤهلات والكورسات اللازمة للوظيفة، لم أحصل على فرصة العمل التي أبحث عنها. بدأت أشعر بالإحباط ولا أعرف السبب!

-كيف كنت تقدم على تلك الوظيفة؟

بإرسال هذه السيرة الذاتية إلى الشركات التي أستهدفها وانتظر اتصالاً فقط، أستطيع أن أؤدي المهمات بنجاح فقط أحتاج إلى فرصة.

-هل تسمح لي أن أطلع على السيرة الذاتية الخاصة بك؟ هل تنتظر مكالمة تحديد موعد للمقابلة وأنت تُعرّف نفسك للشركة بهذه الطريقة؟

ماذا سنفعل الآن؟

-عليك أن تعلم أولاً أن السيرة الذاتية الخاصة بك هي التعريف والانطباع الأول عنك لدى مسؤول الموارد البشرية وليس الهدف منها القبول في الوظيفة على الإطلاق.

هي فقط الخطوة الأولى والفرصة للحصول على المقابلة الشخصية.
لذلك سأوضح لك كيفية كتابة السيرة الذاتية وما الأخطاء التي قد تسبب رفض الـ”CV” الخاص بك.

أنواع السيرة الذاتية

يوجد أنواع وأشكال مختلفة للسيرة الذاتية تختلف تبعاً لإختلاف الوظيفة التي تقدم عليها وتبعاً لخبرتك أو هدفك الوظيفي، وأشهرهم أربعة أنواع:

سيرة ذاتية تكتب طبقاً للتسلسل الزمني

وهي تناسب حديثي التخرج والذين يريدون الحصول على وظيفة غير إبداعية أو فنية.

وهذا النوع مفضل لدى أصحاب العمل، وتكون مرتبة بترتيب زمني يوضح الخبرات السابقة ونقاط القوة والمهارات والمعلومات الخاصة بك وتستخدمها إذا كنت:
تقدم على وظيفة في نفس آخر مجال عملت به، أو كان لديك تقدم مهني ثابت في مجال واحد أو اثنين بحد أقصى.

و إذ لم يكن لديك الكثير من الإنجازات في حياتك المهنية حتى الآن.

يجب أن تراعي فيها أن الترتيب الزمني يكتب من الأحدث إلى الأقدم وذلك ليسهل على صاحب العمل أو مسؤول الموارد البشرية الإطلاع على خبرتك من هذه اللحظة وما قبلها.

سيرة ذاتية عملية أو قائمة على المهارات

يركز هذا النوع على مهاراتك وخبراتك أكثر من الترتيب الزمني ويتم فيها السرد والترتيب طبقاً لمهاراتك التي تود اظهارها وتراها أكثر أهمية.
وينصح باستخدام هذا النوع إذا غيرت وظيفتك أكثر من مرة وبشكل ملحوظ  أو عندما يكون هناك فجوات زمنية مختلفة بين الوظائف أو الخبرات السابقة.

سيرة ذاتية تجمع بين التسلسل الزمني والمهارات

ومن الواضح من اسمها أنها تجمع بين إبراز المهارات بتسلسل زمني معين مما يجعلها أكثر طولاً.

وهذا النوع يفضله الأشخاص الذين يريدون تغيير وظيفتهم إلى وظيفة جديدة قد تكون مهاراتها متشابهة مع آخر أعماله أو يمكن الربط بينهما.

يستخدمها أصحاب الخبرات بشكل أكبر وخاصة في الوظائف التنفيذية والإدارية.

سيرة ذاتية إبداعية

هذا النوع يستخدمه الأشخاص الذين يقدمون على وظائف فنية أو إبداعية مثل تصميم الرسوم.

وهذا النوع مختلف في كتابته وتنسيقه عن باقي الأنواع وفيه يبرز الشخص بعض مهاراته العملية مستعرضها في شكل السيرة الذاتية.

هناك أنواع أخرى مثل السيرة الذاتية الأكاديمية وهي تعتمد بشكل كبير على الأوراق والمرفقات كمستندات مثل طلب الإلتحاق بالعمل كدكتور جامعي وهكذا.
ولكن سأتناول معك كتابة السيرة الذاتية التي ستقدم بها على وظيفة في شركة أو مصنع أو منحة دراسية وتدريب صيفي وهكذا.

كتابة السيرة الذاتية

كتابة السيرة الذاتية

هل تعلم كم الوقت الذي يستخدمه مسؤول الموارد البشرية للتحقق من كون سيرتك الذاتية مقبولة أم لا؟ هل تتوقع دقائق؟

من”5:7” ثواني بحد أقصى.

وهذا يعني أنه إذا لم يكن الـ”CV” الخاص بك سلس ومرتب وسهل الرؤية، حتماً لن يراه بشكل صحيح ولن يتم قبوله.

لذلك ستبرز فيه نقاط القوة والمعلومات الخاصة بك بهيئة لائقة.

العناصر الأساسية في السيرة الذاتية

القاعدة العامة الأولى ستكون إبراز الأهم والأفضل أولاً مع مراعاة التسلسل الزمني من الأحدث إلى الأقدم.

والثانية هي تجنب أي معلومة غير حقيقية في كتابة السيرة الذاتية لأن مسؤول الموارد البشرية سيعي ذلك ومن ثم سيصبح الأمر أكثر سوءاً.

1-معلومات التواصل الخاصة بك

وهي الاسم ويفضل ثلاثي، رقم التليفون، الإيميل، العنوان ولا يشترط التفصيل ثم إيميل “LinkedIn” إن وجد.

2-التعليم أو المؤهل الدراسي

تكتب عامك الدراسي أو عام التخرج، اسم الكلية بالقسم، الجامعة والتقدير التراكمي لك خلال المرحلة التعليمية.

3-الخبرات العملية السابقة

وهذه الخبرة قد تكون من عمل سابق أو عمل تطوعي إن كنت حديث التخرج ولم تلتحق بوظيفة سابقة.

ويكتب هذا الجزء باهتمام شديد مع عدم الإطالة وتجنب الفقرات الطويلة أو النسخ من مكان آخر، لأن هذا الجزء ستجيب عنه بالتفصيل عند إجراء المقابلة الشخصية بعد ذلك.

ستكتب الوظيفة أو المنصب الذي كنت تشغله في شركة كذا وفي التوقيت الزمني على سبيل المثال: من شهر “يناير 2018” حتى شهر “مارس 2019“، ثم تكتب أهم المهام والمسؤوليات التي كنت بالفعل تقوم بها.

4-التدريبات الصيفية

تكتب تحت هذا العنوان التدريبات الصيفية التي التحقت بها سابقاً ولها علاقة بالوظيفة التي تقدم عليها وتكتب بنفس طريقة كتابة الخبرات العملية السابقة.
أي نوع التدريب الذي كنت تشغلة في شركة كذا وفي الوقيت الزمني مثلا من شهر “يناير 2018” حتى شهر “مايو 2018“، ثم تكتب أهم المهام والمسؤوليات التي كنت بالفعل تقوم بها أو تعلمتها.

5-الكورسات التعليمية

يمكن أن تقسم هذا العنوان إلى كورسات أونلاين وأوفلاين وورش عمل ويمكنك دمجهم حسب رغبتك، فقط راعي البساطة في العرض.
تكتب اسم الكورس ونبذة بسيطة عن محتواه، اسم المكان أو المنصة التعليمية التي تلقيت الكورس فيها، مدته الزمنية وتاريخه، وهناك من يكتب اسم المحاضر وذلك إن كان شخص قوي أو علم في مجاله.

6-المنح الدراسية

إن كنت سافرت للدراسة في الخارج أو حصلت على منحة دراسية داخلية.

عند وضعها في السيرة الذاتية تعطي انطباع عن تقبلك للثقافات واجتهادك وتفوقك وخاصة إن كان محتوى المنحة قريب من الوظيفة التي تقدم عليها.

7-المهارات

وفي هذا الجزء يقع الكثير منا بالأخطاء، فيقومون بكتابة مهارات شخصية مثل الصبر وتحمل ضغط العمل والأمانة أو التفاني في العمل.

وأحياناً يقومون بكتابة هوايات أيضاً مثل حب القراءة والاستماع إلى الموسيقى وهذا كله خطأ قد يتسبب في رفض الـ”CV” الخاص بك.

والصحيح أن جزء المهارات يقصد به المهارات العملية فقط، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام:

مهارات لغة: وفيها تكتب اللغات التي تستطيع التحدث بها بجانب لغتك الأم مع مستواك فيها.

مهارات كمبيوتر: وفيها تكتب مهاراتك الخاصة بالبحث أو مايكروسوفت أوفيس وغيره.

مهارات خاصة بالوظيفة:كـ إتقانك لإستخدام الفوتوشوب وأنت مصمم رسوم مثلاً. أو مهارات خاصة بالبرمجة وتختلف حسب كل وظيفة.

وهناك وظائف لا تتطلب مهارة تقنية معينة.

8-معلومات وبيانات شخصية

وهذا الجزء هو آخر ما يتم كتابته داخل الـ”CV

وإن كنت ولد فلا تكتب فيه إلا تاريخ ميلادك وموقفك من التجنيد والجنسية. وإن كنتي فتاة فلا تكتبي إلا تاريخ الميلاد والجنسية فقط.

واحياناً نكتب الجنسية فقط عند التقدم لوظيفة أو منحة خارج البلاد أما إذا كنت تقدم في وظيفة في نفس البلد فلا داعي لكتابة الجنسية.

أخطاء شائعة في السيرة الذاتية

9 أخطاء في السيرة الذاتية قد تتسبب في رفضها

عليك أن تعلم أولاً أن الـ”CV” الخاص بك هو الانطباع الأول عنك، لذلك احرص على أن يجعلك أكثر جدية ورسمية.

أخطاء خاصة بالشكل

1.الألوان

أولاً السيرة الذاتية تكتب وترسل بالأبيض والأسود فقط، فلا يوجد داعي لإضافة الكثير من الألوان وكل فقرة بلون من أجل إضافة البهجة مثلاً أو قتل الملل.
فهذا يوحي ببعض من العشوائية التي أحياناً تؤذي العين.

حتى وإن كنت لديك الخبرة في تنسيق الألوان فدعنا نستغل هذا الأمر في تنسيق الزي الرسمي يوم المقابلة وليس في كتابة السيرة الذاتية.

2.الإطار

لا يوجد سبب يجعلك تضع السيرة الذاتية داخل برواز أو مزركش، فقط تتم الكتابة على صفحة الـ “Word” مثلاً مباشرة.

3.الخطوط

لا تحتاج أيضاً أن تنوع الخطوط وكل فقرة بحجم ونوع خط مختلف، فهذا يظهر العشوائية ويعصب الرؤية.

احرص على أن يكون نوع خط واحد، يجعلها أنيقة وبسيطة مع مراعاة الحجم والفرق بين العناوين والكلام، كأن تكون العناوين مثلاً خط حجم “16” وما تحتها “14“.

4.الصورة

لا يوجد أي هدف من إضافة الصورة الشخصية الخاصة بك في السيرة الذاتية التي ستقدم بها على وظيفة محاسب مثلاً. لذلك تجنب إرسالها

ماذا لو طلبوها في الإعلان الوظيفي؟

إن كنت تريد التقدم للعمل بهذه الوظيفة وسترسل الصورة حافظ على جعلها رسمية في هيئة مقبولة وأرفقها بالإيميل ولا تضعها داخل الـ”CV“.

5.هيئة الإيميل

كما قلت لك أن الـ”CV” الخاص بك هو الانطباع الأول عنك. ماذا سيكون هذا الانطباع عندما يكون اسم الإيميل الخاص بك هو كنيتك بين أصدقائك؟

أو كلمة السفاح أو اسم فكاهي يطلقه زملائك عليك مثلاً؟

لذلك احرص على عمل إيميل جديد أكثر رسمية وجدية يحافظ على هذا الإنطباع الذي تود رسمة.

أخطاء خاصة بالمضمون

6.كلمة “CV” أو السيرة الذاتية

كثير منا يكتب في أول الصفحة كلمة “CV” بالعربية أو بالإنجليزية ولا نعرف سبب ذلك حتى الآن. حيث أنه مؤكد ومعروف أن هذا المرفق بالملف هو السيرة الذاتية.

فلا حاجة هنا لتأكيد المعلومة.

7.الأخطاء الإملائية

من أكثر الأخطاء خطورة لأنها توحي بعدم الإهتمام بالشركة أو الوظيفة وبعدم الدقة كما أنها تعرقل أو تصعب عملية قراءة الـ”CV” الذي كما قلت لك قد لا يستغرق مسؤول الموارد البشرية في قراءته أكثر من “6” ثوان.

لذلك احرص على مراجعته لغوياً وإملائياً وطبقا لعلامات الترقيم أيضاً قبل إرساله للشركة.

8.معلومات شخصية خاصة

لا أحد يهتم بحالتك الاجتماعية ولن يشكل كونك أعزب فارق في عملك كمحاسب لذلك لا تكتب الحالة الإجتماعية في الـ”CV“.

و أيضاً الدين لن يشكل فارق في الوظيفة ومن الممكن أن يفهم من باب العنصرية فلا يوجد داعي لكتابته.

9.معلومات خاطئة

وهذا يحدث رغبة في تعويض خبرة ناقصة أو النقل من سيرة ذاتية أخرى. يذكر أحد مسؤولي الموارد البشرية أنه أحياناً يجد أسماء شركات لا توجد على أرض الواقع وأحيانا تواريخ متضاربة كأن يكون حديث تخرج ولديه “10” سنوات خبرة.

لذلك عليك التحقق ومراجعة السيرة الذاتية الخاصة بك وإرسالها صحيحة بشكل تام محتوى ومضمون أو لغوياً.

هذه هي أهم الأخطاء أو الأكثر شيوعاً التي قد تقع فيها عند كتابتك للسيرة الذاتية ويوجد غيرها مثل كتابة المواهب التي لا علاقة لها بالوظيفة أو كتابة شئ يخص الراتب أو أسباب ترك العمل وهكذا.

لأن هذا كله محله المقابلة الشخصية وليس السيرة الذاتية. فكما قلت لك في البداية أن السيرة الذاتية هي فقط الخطوة الأولى أو الفرصة الأولى للوصول إلى المقابلة الشخصية وليس القبول في الوظيفة.

قبول السيرة الذاتية

الملخص

عليك كتابة سيرتك الذاتية بنفسك وتعديلها أو تحديثها كل فترة ودائماً أظهِر فيها جانبك الرسمي الجاد وحافظ على الانطباع الذي تود إرساله لهذه الشركة.

واحرص على تفادي الأخطاء التى ذكرتها لك مثل تجنب الألوان، عدم وضع برواز، عدم وضع صورة، عمل إيميل بـ اسم رسمي.

لا تكتب كلمة “CV“، تجنب كتابة المعلومات الشخصية الخاصة أو الهوايات، تحرى دقة المعلومة، شكل الخطوط و أحجامها وتجنب الأخطاء الإملائية.

واطلع على نماذج مختلفة من السير الذاتية لناس مشهورين في مجال عملك ليس للنسخ ولكن لتوسيع المدارك في الصيغة والصياغة.

والآن انظر لتلك السيرة الذاتية التي كنت تقدم بها على الوظيفة التي تنتظرها. هل أدركت ما التعديلات التي ستغيرها الآن؟

سنقوم بكتابته من البداية ونرسله للشركة.

“أهلاً بك أنا مسؤول الموارد البشرية، لقد أرسلت السيرة الذاتية الخاصة بك و أتواصل معك لتحديد موعد المقابلة الشخصية”.

ما الخطأ الأكثر شيوعاً من وجهة نظرك؟

وما الخطأ الذي تعتقد أنه الأكثر استحقاقاً لرفض السيرة الذاتية للمتقدم؟

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي أهم أنواع السيرة الذاتية؟

1-سيرة ذاتية تكتب طبقاً للتسلسل الزمني.
2-سيرة ذاتية عملية أو قائمة على المهارات.
3-سيرة ذاتية تجمع بين التسلسل الزمني والمهارات.
4-سيرة ذاتية إبداعية.

ما هي العناصر الأساسية في السيرة الذاتية؟

1-معلومات التواصل الخاصة بك.
2-التعليم أو المؤهل الدراسي.
3-الخبرات العملية السابقة.
4-التدريبات الصيفية.
5-الكورسات التعليمية.
6-المنح الدراسية.
7-المهارات.
8-معلومات وبيانات شخصية.

ما هي الأخطاء الأكثر شيوعاً في كتابة السيرة الذاتية؟

إضافة الكثير من الألوان، إستخدام إطار، إستخدام الكثير من أنواع الخطوط، وضع صورة، كتابة إيميل غير رسمي، كتابة معلومات غير دقيقة، كتابة معلومات شخصية لا علاقة لها بالوظيفة وأيضاً الوقوع في الأخطاء الإملائية.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app