معلش ” أصل الكلمة و معناها وأستخدامها الحالي “

معلش كلمه كلنا بنستخدمها لما مش بنعرف نتصرف تجاه مشكلة أو لما بيكون معندناش حل. كلمة بنقولها و احنا عارفين اد ايه هيا كلمه ملهاش أي قيمه كلمه بتدل علي عجزنا تجاه نفسنا و تجاه اللي حولينا، كلمه بتدل اد ايه احنا ضعاف. كلمه بتتعب أكتر ما بتريح. أصل الكلمة “ما عليه شئ” و كانت بتستخدم فى أيام الجاهلية لما كان أحد الأشخاص يقوم بفعل سفيه فى حق أحد الأشخاص .. فيقول الناس للشخص الذى تعرض للأهانة أن الشخص الأول “ما عليه شىء“. أي سفيه و مع الوقت بقت بتنطق معلش.

لما بنقول معلش فا ده أعتراف منا بأننا حد سفيه .. أخد قرار أنه يتدخل في حياه شخص أخر ويخليه يحكيله مشاكله وأسراره ووجعه ويشوف فيه بارقه أمل أنه ممكن يشاركه و يساعده أنه يلاقي حل معاه أو يتقسموا الوجع أو علي الأقل يلاقي حد بيشاركه بس في الأخر مش بيلاقي غير كلمه معلش .. كلمة بيقولها بس عشان يلاقي مبرر لأنه أقتحم حياه شخص تاني و يعرف عنه حكايات يتسلي بيها .. كلمة بنقولها و مش بنعرف تأثيرها علي الطرف الأول اللي حكي وصدقك كلمه بتزود بيها وجعه و بتصعب عليه مشكلته و أن ملهاش حل غير معلش

فياريت نفكر كتير قبل ما ناخد القرار بأننا نبقي سفهاء ونبطل نتعامل مع حياه الناس علي أنها حلقة في مسلسل بنشوفها عشان نتسلي ولما تخلص بنقلب علي حلقة تانية في مسلسل تاني  فلو أحنا معندناش قدره ورغبه حقيقية أننا نساعد. فياريت لو سمعنا نكون أد اللي سمعناه وأد ثقة الشخص اللي وثق فينا وأئتمنا علي جزء من أسراره وقتها لازم نبذل كل جهدنا في أننا نساعده و نخلق لنا دور في حياته بس لو أخرنا كلمه معلش فا نقولها من غير م  نسمع منه يعني كفايه أننا لما نشوفه نقوله معلش و لو عايز تساعده و أنت عارف انك مش حتقدر لأن مشكلته يمكن تكون أكبر منك أدعيله بظهر الغيب.

فى انتظار ارائكم: