ما هو الذكاء الاصطناعي وما علاقته بالأساطير اليونانية القديمة؟

يعتبر الذكاء الاصطناعي هو أكثر الابتكارات البشرية تعقيداً، مما يجعل لدى الكثير الفضول لمعرفة كل ما يخص الذكاء الاصطناعي والاطلاع على آخر تطوراته.

حيث أن التطور في عالم التكنولوجيا أصبح سريعاً بشكل مخيف جداً، وهذا التطور منح للآلة عقلاً يفكر ويحلل يشبه عقل الإنسان.

يمتد الذكاء الاصطناعي من الآلة الحاسبة إلى الهاتف المحمول، وأصبح اليوم من الممكن أن تجري حوار فلسفي مع آلة التفكير الاصطناعي.

يعد مصطلح الذكاء الاصطناعي مصطلح ليس جديداً ولكنه يعود إلى منتصف القرن العشرين.

لذلك يجب معرفة ما هو الذكاء الاصطناعي وما علاقته بالأساطير اليونانية القديمة؟

المحتويات

ما هو الذكاء الاصطناعي

يوجد الذكاء الاصطناعي في كثير من الأشياء التي نستخدمها بشكل يومي بداية من الآلة الحاسبة إلى جميع الأجهزة الإلكترونية.

وتتطور الآت التفكير الاصطناعي بشكل سريع، حيث أن وصل هذا التطور إلى صناعة إنسان آلي لديه ذكاء فائق القوة ويمكنه أن ينافس ذكاء الإنسان البشري في المستقبل.

تعريف الذكاء الاصطناعي

يعني “الذكاء الاصطناعي – Artificial intelligence” هو قدرة الآلة على محاكاة العمليات الذهنية التي يقوم بها العقل البشري.

حيث تتم عملية المحاكاة من خلال أجهزة الكمبيوتر والآلات المتنوعة، بداية من الآلة الحاسبة إلي الهاتف الجوال.

هذه الآلات الاصطناعية لديها القدرة على التعلم وتطوير تفكيره من خلال التدريب والاستفادة من التجارب السابقة.

مكونات الذكاء الاصطناعي

ركزت الأبحاث الذي قام بها علماء النفس في الآت التفكير الاصطناعي بشكل أساسي على مكونات الذكاء التالية:

  • التعلم

هناك الكثير من أشكال التعلم المطبقة لتطوير الآلات الصناعية، من أهمها التعلم عن طريق التجربة والخطأ.

ويظهر هذا الشكل من التعلم في ألعاب الكمبيوتر، حيث أن يقوم البرنامج باللعب بشكل عشوائي في البداية.

بعد ذلك يقوم البرنامج بتخزين جميع المعلومات المختلفة الخاصة بالحلول الصحيحة والخاطئة لكي يتذكر الحل الأمثل في المرة القادمة.

بذلك يكون الذكاء الاصطناعي الخاص بالعبة الكمبيوتر لديه تجربة وخبرة سابقة تساعده في التصرف بذكاء المرة القادمة.

هذا ما يفعله الذكاء البشري بالضبط حيث أن جميع مكونات الذكاء الاصطناعي محاكاة للذكاء البشري.

  • حل المشكلات

برامج الذكاء الاصطناعي تقوم بحل العديد من المشكلات عن طريق بحث منهجي من خلال مجموعة من الإجراءات المحتملة للوصول إلى حل محدد مسبقاً.

وتنقسم طرق حل المشكلات في الذكاء الاصطناعي إلى نوعان:

طريقة خاصة للغرض: تكون مخصصة لمشكلة معينة، وتستغل ميزات محددة لتضمن حل المشكلة.

طريقة عامة: تنطبق على مجموعة واسعة من المشاكل، وتستغل ميزات كثيرة لتضمن حل المشكلة.

يعتبر التحليل النهائي للوسائل هو أحد الأساليب العامة التي تستخدم في الذكاء الاصطناعي للوصول إلى الهدف.

والتحليل النهائي للوسائل هو تقليل الفرق بين حال المشكلة الآن والهدف النهائي تدريجياً.

  • اللغة

تعمل الأبحاث على إدراك آلات التفكير الاصطناعي الفرق بين المعنى الحرفي للكلمات والجمل، ومعناها الحقيقي في استخدام اللغة.

حيث أن اللغات البشرية لها مرنة في التحدث، ويمكن صياغة الكلمات بمجموعة غير محددة من الجمل، مع تغيير معنى الكلمة في كل جملة.

مع تطور التكنولوجيا والأبحاث أصبح من السهل على برامج الكمبيوتر أن تكون قادرة على التحدث مثل لغة الإنسان العادي.

  • المنطق

أدخل “جون مكارثي” المنطق في مجال تطوير الآلات الاصطناعية عام (١٩٥٨) خلال طرحه بما يسمى “الأخذ بالمشورة“.

يستخدم المنطق لتمثيل المعرفة وحل المشكلات ويمكن استخدام المنطق في أشياء أخرى مثل استخدام المنطق في التخطيط وبرمجة المنطق الاستقرائي.

ركزت الأبحاث في مجال آلات التفكير الاصطناعي على المنطق، لأنها سبب في استخلاص استنتاجات مناسبة لجميع المواقف.

ويمكن تصنيف الاستنتاجات إلي نوعان:

التفكير الاستنتاجي: وهو يتعامل مع الجملة غير الواضحة التي تحتاج إلى استنتاج لمعرفة المعنى المراد منها، وهذا النوع شائع في الرياضيات.

التفكير الاستقرائي: تكون الجمل واضحة ولا تحتاج إلى استنتاج لمعرفة المعنى، ويعتبر هذا النوع شائعاً في العلوم.

هذا ما يفعله الذكاء البشري بالضبط حيث أن جميع مكونات التفكير الاصطناعي هو محاكاة للتفكير البشري.

خصائص الذكاء الاصطناعي

تمتلك آلات التفكير الاصطناعي الكثير من الخصائص التي تميزه وتجعله ذو فاعلية في مجالات متعددة ومن أهم تلك الخصائص:

  • يستطيع هذا الذكاء إيجاد الحلول للمشكلات غير المألوفة باستخدام قدراته المعرفية.
  • يمكنه تجميع البيانات وتحليلها بفاعلية أكثر وأسرع من الذكاء البشري.
  • يمكن لآلات التقكير الاصطناعي معالجة المعلومات والتعلم منها ذاتياً دون إشراف بشري.
  • يستطيع استخدام المنطق في التخطيط وتحليل المشكلات لأخذ القرارات المناسبة في أسرع وقت.
  • يتعرف على الأصوات المختلفة وفهم الجمل والكلمات بالإضافة إلى القدرة على تحريك الأشياء.

أنواع الذكاء الاصطناعي

أنواع الذكاء الاصطناعي

يمكن تقسيم الأنواع من حيث الآلات المعتمدة عليه وأيضا من حيث التكنولوجيا المستخدمة في كل نوع.

حيث أن تقييم أنواع الذكاء الاصطناعي يسهل عليك معرفة ما هو الذكاء الاصطناعي وكيف يتم استغلال كل نوع بطريقة تسهل المرجوة منه.

تقسيم أنواع الذكاء الاصطناعي من حيث الآلات المعتمدة عليها

يمكن تقسيم أنواع هذا الذكاء من حيث الآلات المعتمدة عليها وفقا لاختلافها وتشابهها مع الذكاء البشري.

  • الآلات التفاعلية “Reactive Machines”

ويعتبر هذا النوع هو الأقدم على الإطلاق، ولديه قدرات محدودة للغاية مقارنتاً بأنواع أخرى.

عدم توظيف الآلات التفاعلية ميزة الذاكرة، تجعلها لا تستطيع الاستفادة من خبراتها السابقة.

لذلك يفتقر هذا النوع من الآلات القدرة على التعلم، ويستجيب لمجموعة من المدخلات بشكل مباشر.

ومن أمثلة الآلات التفاعلية جهاز “ديب بلو – Deep Blue” الذي فاز على بطل الشطرنج الروسي “جاري كاسباروف – Garry Kasparov” عام (١٩٩٧).

  • الآلات محدودة الذاكرة “Limited Memory”

تستطيع هذه الآلات توظيف البيانات التاريخية في اتخاذ القرارات بالإضافة إلى الاستجابة لمجموعة من المدخلات المحدودة.

أغلب تطبيقات الذكاء الاصطناعي المعروفة حاليا تعمل بهذه الآلات التي تستطيع توظيف البيانات التاريخية في اتخاذ القرارات.

حيث أنها تخزن في ذاكرتها كمية هائلة من البيانات لتصبح مرجع في حل المشكلات المستقبلية.

ومن أهم أمثلة آلات التفكير الاصطناعي محدود الذاكرة هي روبوتات الدردشة في تطبيقات التراسل الفوري والسيارات ذاتية القيادة.

  • نظرية العقل “Theory of Mind”

هذا النوع هو الأكثر ذكاء حيث أنه يقوم بالتفاعل بناءاً على إدراكه لأفكار ومشاعر الناس.

وهذا النوع من الذكاء في مرحلة التطوير ليتفاعل مع الناس بشكل أفضل من خلال فهم احتياجاتهم ومعرفة العواطف والمعتقدات الخاصة بهم.

بناء على ذلك يقوم هذا النظام بالتنبؤ بالطريقة التي يتوقع الناس أن تتم معاملتهم بها، ثم يقوم بالتعامل معهم بناء على هذه التوقعات.

  • الوعي الذاتي “Self-aware”

يعتبر هذا النوع من الذكاء الاصطناعي هو أحدث الأنظمة، حيث أنه لم يتجاوز حدود الافتراضات.

يعني الذكاء الاصطناعي الواعي ذاتياً هو الذكاء الحاد التي يشبه العقل البشري بشكل كبير، الذي يمكنه إدراك وجوده وتطوير نفسه.

ويعتبر هذا النظام خطر على البشرية حيث إنه يمكن أن يقود إلى كارثة تقضي على وجود الجنس البشري ذاته.

هذه الأنظمة سيكون من السهل عليها التفوق على العقل البشري وتهديد البشرية حتى تحافظ على وجودها في الحياة.

تقسيم أنواع الذكاء الاصطناعي من حيث نوعية التكنولوجيا المستخدمة

يوجد ثلاث أنواع من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وهم الآتي:

  • الذكاء الاصطناعي الضيق أو المحدود “Artificial Narrow Intelligence “

هذا النوع من الذكاء الاصطناعي يستطيع عمل مهام محددة وبسيطة وتتخلص هذه المهام في المهام المصممة الآلة لأجلها فقط.

يعني أن الذكاء الاصطناعي الضيق يتخصص في مجال واحد فقط، مثل آلة التفكير الاصطناعي الذي تغلبت على بطل العالم في الشطرنج.

هذا النوع من الذكاء يعتمد على الآلات التفاعلية ومحدودة الذاكرة، بدون استخدام الآلات التي تعتمد على التعلم العميق.

  • الذكاء الاصطناعي العام “Artificial General Intelligence”

وهذا النوع من الذكاء الاصطناعي يكون في مستوى ذكاء الإنسان في جميع المجالات المختلفة.

أي يمكنه فعل أى مهام فكرية يمكن للإنسان القيام بها، وهذا النوع من الذكاء يكون لديه إمكانيات أعلى من الذكاء الاصطناعي الضيق.

لديه القدرة على الإدراك، التعلم، والفهم مثل الإنسان من خلال محاكاة القدرات البشرية.

  • الذكاء الاصطناعي الفائق “Artificial Superintelligence”

يعتبر الذكاء الاصطناعي الفائق أذكى من العقل البشري بكثير في جميع المجالات المختلفة.

هذا النوع من التفكير الاصطناعي هو الأفضل من حيث الذاكرة، سرعة معالجة البيانات وتحليلها وبالتالي يؤثر ذلك علي قدرة اتخاذ القرارات.

تطوير هذا النوع من الذكاء سوف يؤدي إلى تقدم حضاري مبهر وسريع يتخطى قدرة البشر على التقدم التقني.

بداية التنبؤ بآلات التفكير الاصطناعي مع الأساطير اليونانية

بداية-الذكاء-الاصطناعي

لمعرفة ما هو الذكاء الاصطناعي يجب معرفة تاريخ الذكاء الاصطناعي وكيف بدأ تطور هذه التكنولوجيا في العالم.

فكرة وجود آلة تمتلك ذكاء يشبه ذكاء الإنسان هي فكرة جاءت على ذهن البشر من فترة أقدم من ذلك، حيث أن تاريخ الذكاء الاصطناعي أقدم مما تتخيل.

بدأ التفكير في صناعة ما يعرف بالذكاء الاصطناعي في العصور القديمة، من خلال الأساطير والقصص القديمة عن الكائنات الاصطناعية التي تمتلك ذكاء يشبه ذكاء البشر.

تنبأ الإغريق بظهور آلات التفكير الاصطناعي والروبوتات القاتلة في الأساطير اليونانية القديمة، ومن أهم هذه الأساطير هي:

أسطورة “هيفيستوس – Hephaestus” ابن زيوس ملك الآلهة وهيرا ملكته

يقال أنه كان شكله قبيح وألقى من السماء للأرض ليصبح إله الحديد والنار، وتقول الأسطورة إنه استطاع صناعة تماثيل ذهبية وفضية.

هذه التماثيل يقال أنها كانت قادرة على الحركة وقتل الأعداء للدفاع عن قصور الآلهة.

هذه الأسطورة ذكرها الشاعر اليوناني “هوميروس – Homer” في قصائده.

وكان هذا التمثال المتحرك هو أول تخيل لآلة قادرة على الحركة وتمتلك ذكاء اصطناعي في الميثولوجيا اليونانية القديمة.

والميثولوجيا هى مجموعة الأساطير والخرافات الخاصة بآلهتهم وشخصياتهم الأسطورية التي آمن بها اليونانيون القدماء.

حيث أن تعتبر الميثولوجيا جزء من الدين في اليونان القديمة وتعد أساس طقوسهم الدينية

أسطورة شخصية “تالوس” العملاق النحاسي القاتل

تقول الأسطورة أن “هيفيستوس – Hephaestus” و “دايدالوس – Daedalus” قاموا بصناعة (روبوت برونزي قاتل) يدعى “تالوس“.

يقال أنه كان عبارة عن عملاق نحاسي تم صناعته لحماية مدينة يوروبا الموجودة على جزيرة كريت من القراصنة والغزاة، وكان ذلك بناء على طلب الإله “زيوس“.

هذا الوصف للعملاق النحاسي يشبه شخصية “باندورا” التي ظهرت في فيلم الخيال العلمي “Blade Runner“.

أسطورة سفن أوديسيوس

أوديسيوس هو ملك إيثيكا الأسطورية ويقال أن سفن أوديسيوس قامت بتوجيه نفسها من منطقة “Phaeacia” المعروفة في الأساطير اليونانية، إلى بلادها إيثيكا بدون قائد.

تتنبأ هذه الأسطورة بوجود ما يعرف الأن (GPS)، وهناك أسطورة أخرى أيضاً تتنبأ بالروبوت الاصطناعي وهي أسطورة “الإله هيفايستوس“.

يقال أن الإله هيفايستوس صنع آلات من الذهب وجهزها بالعقل والتعلم، التي ظهرت في ملحمة “الإلياذة وهوميروس“.

وتم تصميم الآلات لتقوم بتنبؤ طلبات سيدهم والقيام عليها دون تعليمات، وهو ما يشبه الأن ببرنامج التعلم الآلي الحديث.

تنبؤ الحضارات الأخرى بالذكاء الاصطناعي

هناك أيضاً الكثير من القصص والأساطير الأخرى التي تتنبأ بالذكاء الصناعي والروبوتات في الحضارة الفرعونية والصينية القديمة.

تنبؤ الحضارة الإسلامية بوجود جماد لديه عقل

حيث أن في كتابات “جابر بن حيان” تجد أنه تحدث عن (التكوين) وهو جعل الجماد عاقلاً باستخدام علم الخيمياء.

لا يوجد دليل على أن حدث ذلك بالفعل، ولكن فكرة وجود آلة تمتلك الذكاء وقادرة على اتخاذ القرارات هي فكرة موجودة وتتطور على مر العصور.

علاقة الذكاء الاصطناعي بعلم المنطق والفلسفة

يعتبر تاريخ آلات التفكير الاصطناعي مرتبطاً بقوة تاريخ علم المنطق والفلسفة، حيث أن الذكاء الاصطناعي يسعى ليمكن الآلة القدرة على التفكير واتخاذ القرارات.

مما يشابه طريقة تفكير العقل البشري، وهذا الشيء الذي مضى فيه علماء المنطق والفلسفة لفهم كيف يفكر العقل البشري وما الطريقة التي يتبعها العقل لاتخاذ القرارات.

تم زرع فكرة الذكاء الاصطناعي الحديث من قبل الفلاسفة الكلاسيكيين، حيث أنهم حاولوا وصف عملية التفكير البشري بأنها تلاعب ميكانيكي للرموز.

بداية ظهور آلات التفكير الاصطناعي

الذكاء-الاصطناعي

بدأ العلماء في اكتشاف طريقة جديدة لبناء آلات ذكية، بناءاً على الاكتشافات الجديدة في علم الأعصاب، وكان ذلك في منتصف القرن العشرين.

تطور علم التحكم الآلي حتى تم اختراع آلة حاسبة تمتلك ذكاء اصطناعي، ويمكنها حل المسائل الحسابية البسيطة.

الكثير من العلماء في هذا الوقت تنبأ بإختراع آلة ذكية مثل الإنسان سوف تخترع في المستقبل وتحتاج لكثير من التمويل المالي لجعل هذا التنبؤ حقيقة.

تأسيس مجال أبحاث الذكاء الاصطناعي

تم تأسيس ورشة عمل في مجال أبحاث الذكاء الاصطناعي بكلية “دارتموث” من قبل مجموعة من قادة بحوث الذكاء الاصطناعي عام (١٩٥٦).

هؤلاء القادة قاموا بكتابة برامج أدهشت الناس، وتم تمويل هذه الأبحاث من قبل وزارة الدفاع الأمريكية.

أطلق “ألن نيويل” مصطلح الذكاء الاصطناعي “Artificial Intelligence” على هذا المجال أثناء عمليات الأبحاث العلمية عام (١٩٥٦).

  • توقعات الباحثون حول مستقبل الذكاء الاصطناعي

قال العالم “هربرت سيمون” عام (١٩٥٦) أن:

الآلات ستكون قادرة في غضون عشرين عاما على القيام بأي عمل يمكن أن يقوم به الإنسان.

وأضاف العالم “مارفن مينسكي” عام (١٩٦٧) أن:

في غضون جيل واحد سوف يتم حل مشكلة خلق الذكاء الاصطناعي بشكل كبير.

  • نجاح بعد انتكاسات متكررة في أبحاث الذكاء الاصطناعي

لكن هؤلاء العلماء فشلوا في تخطي بعض الصعوبات التي واجهتهم، وقطعت وزارة الدفاع الأمريكية تمويلها لأبحاث الذكاء الاصطناعي.

وشهدت أبحاث هذه التكنولوجيا عدة انتكاسات مختلفة حتى حقق الذكاء الاصطناعي نجاحات كبيرة في التسعينات.

وتم استخدام الذكاء الاصطناعي في اللوجستية، استخراج البيانات، والعديد من المجالات الأخرى.

ظهور الذكاء الاصطناعي بعد نجاح الأبحاث العلمية

تم بناء أول روبوت مجسم فى اليابان عام (١٩٧٠) بجامعة واسيدا، وكان من أهم ميزات هذا الروبوت أنه لدية القدرة على الرؤية والتحدث.

عام (١٩٧٩) تم إنشاء روبوت آخر متنقل يتم التحكم فيه عن بعد، وكان أسمه “Stanford Cart“.

استمر النمو السريع لآلات التفكير الاصطناعي في الثمانينات، وبالرغم من ذلك بسبب الأحوال السياسية، قل التمويل والاهتمام به.

فوز الذكاء الاصطناعي على بطل العالم فى الشطرنج

عام (١٩٩٧)، تقابل جهاز الكمبيوتر لعب الشطرنج “Deep Blue” مع “غاري كاسباروف” حامل لقب بطل العالم في الشطرنج.

كان من المتوقع فوز بطل العالم، ولكن جهاز الكمبيوتر هو الذي تفوق على بطل العالم في الشطرنج.

اختراع أول روبوت لعبة للأطفال

عام (١٩٩٨) تم اختراع أول روبوت لعبة للأطفال عبارة عن حيوان أليف يشبه البومة أو الهامستر ويسمى “فوربي – Furby“.

بعد ذلك تم اختراع روبوت آلي عام (١٩٩٩) عبارة عن كلب أليف قادر على التعلم من خلال فهم (١٠٠) أمر صوتي والرد عليها.

وبعد ذلك بدأ الذكاء الاصطناعي يتطور بشكل سريع ودخل في جميع المجالات وأصبح جزء من حياتنا اليومية.

الذكاء الاصطناعي في حياتنا اليومية من خلال المجالات المختلفة

إذا كنت تريد معرفة ماهو الذكاء الاصطناعي وأين يوجد في حياتنا اليومية سوف أوضح لك إين يستخدم الذكاء الاصطناعي في المجالات المختلفة.

مجال الطب

يعمل الذكاء الاصطناعي على تشخيص الأمراض بشكل أدق من الدكتور البشري ومعرفة العلاجات المناسبة لكل مريض.

مجال الزراعة

تستخدم هذه التكنولوجيا في مجال الزراعة من خلال مراقبة أحوال الطقس المناخية لمعرفة أوقات الزراعة المناسبة في السنة.

يستخدم أيضاً لمعرفة حالة التربة وتحديد الأنواع الممكن زراعتها، بالإضافة إلى معرفة الطرق المناسبة لتحسين جودة المحاصيل وزيادة إنتاجيتها.

يدخل الذكاء الاصطناعي في جميع المجالات المختلفة، حيث أنه يوجد في كثير من الأشياء التي نستخدمها في حياتنا اليومية.

مجال التكنولوجيا

سوف تجد الذكاء الاصطناعي في الهواتف الذكية مثل خدمة “Siri“، ومساعد جوجل “Google Assistant“.

ويستخدم أيضاً في مواقع التواصل الإجتماعي لتحليل سلوك المستهلكين من أجل التعلم وتطوير آلات التفكير الاصطناعي.

الخلاصة

  • يوجد الذكاء الاصطناعي في كثير من الأشياء التي نستخدمها بشكل يومي بداية من الآلة الحاسبة إلى جميع الأجهزة الإلكترونية.
  • التطور في عالم التكنولوجيا أصبح سريعاً بشكل مخيف جداً، حيث أن هذا التطور منح للآلة عقلاً مثل الإنسان.
  • ركزت الأبحاث الذي قام بها علماء النفس في آلات التفكير الاصطناعي بشكل أساسي على مكونات الذكاء الآتية: التعلم، حل المشكلات، اللغة، والمنطق.
  • ولمعرفة ما هو الذكاء الاصطناعي يجب معرفة تاريخ الذكاء الاصطناعي وبداية تطوره في العالم.

يمكننا تلخيص أنواع الذكاء الاصطناعي إلى الآتي:

تنقسم أنواع الذكاء الاصطناعي من حيث الآلات المعتمدة عليها إلى الآتي:

  • الآلات التفاعلية “Reactive Machines”: هو أقدم أنواع الذكاء الاصطناعي، ولديه قدرات محدودة للغاية.
  • الآلات محدودة الذاكرة “Limited Memory”: تستطيع توظيف البيانات التاريخية في اتخاذ القرارات في المستقبل.
  • نظرية العقل “Theory of Mind”: هذا النوع هو الأكثر ذكاءاً، ويقوم بالتنبأ بالطريقة التي يتوقع بها البشر.
  • الوعي الذاتي “Self-aware”: هذا النوع لم يتجاوز حدود الافتراضات، وهذا النوع لديه ذكاء حاد يشبه الذكاء البشري.

تنقسم أنواع الذكاء الاصطناعي من حيث نوعية التكنولوجيا المستخدمة إلى الآتي:

  • الذكاء الاصطناعي الضيق أو المحدود “Artificial Narrow Intelligence”: هذا النوع يستطيع عمل مهام محددة وبسيطة ويعتمد على التخصص في مجال واحد فقط.
  • الذكاء الاصطناعي العام “Artificial General Intelligence”: يكون في مستوى ذكاء الإنسان ولديه القدرة على التعلم والإدراك.
  • الذكاء الاصطناعي الفائق “Artificial Superintelligence”: يعتبر أذكى من من العقل البشري ويعتبر هو الأفضل من حيث السرعة واتخاذ القرارات.

مع هذا التقدم التكنولوجي أصبح الناس في حيرة ما بين أن الذكاء الاصطناعي سيقوم بمساعدة البشر أم تدميرهم.

فهل سيسيطر الذكاء الاصطناعي على البشر ويكون خطر على حياتهم أم سوف يظل في خدمة ومساعدة الإنسان؟ فما رايك؟

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو الذكاء الاصطناعي

يعني “الذكاء الاصطناعي – Artificial intelligence” هو قدرة الآلة على محاكاة العمليات الذهنية التي يقوم بها العقل البشري.
حيث تتم عملية المحاكاة من خلال أجهزة الكمبيوتر والآلات المتنوعة، بداية من الآلة الحاسبة إلي الهاتف الجوال.

ما هي مكونات الذكاء الاصطناعي

– التعلم.
– حل المشكلات.
– اللغة.
– المنطق.

ما أهم خصائص الذكاء الاصطناعي

– يستطيع الذكاء الاصطناعي إيجاد الحلول للمشكلات غير المألوفة باستخدام قدراته المعرفية.
– يمكنه تجميع البيانات وتحليلها بفاعلية أكثر وأسرع من الذكاء البشري.
– يمكن للذكاء الاصطناعي معالجة المعلومات والتعلم منها ذاتياً دون إشراف بشري.

ماهي أنواع الذكاء الاصطناعي من حيث الآلات المعتمدة عليها

– الآلات التفاعلية “Reactive Machines”.
– الآلات محدودة الذاكرة “Limited Memory”.
– نظرية العقل “Theory of Mind”.
– الوعي الذاتي “Self-aware”.

ماهي أنواع الذكاء الاصطناعي من حيث التكنولوجيا المستخدمة

– الذكاء الاصطناعي الضيق أو المحدود “Artificial Narrow Intelligence “.
– الذكاء الاصطناعي العام “Artificial General Intelligence”.
– الذكاء الاصطناعي الفائق “Artificial Superintelligence”.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app