التعليم عن بعد مفهومه وأهم المنصات الإلكترونية التي تقدمه

التعليم عن بعد هو نظام تعليمي مرن يشمل أي نوع من التعليم يحدث عبر الإنترنت، يتميز بسهولة الحصول عليه في أي وقت

وكل مكان، ويعد من أهم طرق التعليم الحديثة.

لا يتم تقديم هذه الدورة التدريبية عبر شريط فيديو أو عبر قناة تلفزيونية، بل هو تعليم تفاعلي حيث يمكنك التواصل مع أساتذتك أو

مع زملائك، حيث يمكنك التفاعل في الوقت الفعلي وأحيانًا تكون المحاضرة تم تسجيلها مسبقًا.

هناك دائمًا معلم أو أستاذ يتفاعل معك ويتواصل معك ويحدد مشاركتك ومهامك واختباراتك، لقد أثبت التعليم الإلكتروني أنه وسيلة

ناجحة للتدريب والتعليم، أصبح أسلوب حياة للعديد من المتعلمين.

تعريف التعليم عن بعد

هو تعليم مدعوم إلكترونيًا يعتمد على الإنترنت لتفاعل الطلاب والمعلمين وتوزيع المواد الدراسية،

يتيح التعليم عبر الإنترنت للمعلمين الوصول إلى الطلاب الذين قد يكونون غير قادرين على التسجيل في الدورات التعليمية

التقليدية، و يدعم الطلاب الذين يحتاجون إلى التعلم من بلاد مختلفة حسب جدولهم الزمني،

دون الحاجة إلى التنقل و التسجيل في الدورات التقليدية.

أسباب ظهور التعليم عن بعد

مع زيادة تطور الإنترنت و التكنولوجيا، أصبح الطلاب قادرين على الوصول إلى المعلومات فى أى وقت وكل مكان.

أصبح التعليم عبر الإنترنت وسيلة قابلة للتطبيق لتقديم التعليم الذي يعمل (24 ساعة في اليوم / 7 أيام في الأسبوع).

لأنه يوفر للطلاب مرونة كبيرة فى تلقي التعليم في أي وقت و أى مكان.

وهناك العديد من وسائل التعليم عبر الإنترنت وأهمها :

الكتب الإلكترونية.

المحاضرات المسجلة: هى طريقة أساسية لاستيعاب كمية كبيرة من المعلومات في فترة زمنية قصيرة،

وتعد عنصرًا أساسيًا في التعلم.

الجلسات التفاعلية : غالبًا ما يستخدم الطلاب مجموعة من منتديات المناقشة و جلسات الأسئلة والأجوبة.

واحدة من الفوائد الرئيسية لاستخدام وسائل التعليم عبر الإنترنت هي المرونة التي تتيحها، يمكن للطلاب عبر الإنترنت

اختيار الوصول إلى معلومات الدورة التدريبية وإكمال مقالات التقييم المحددة في أي وقت

هذا يسمح لهم لتناسب دراساتهم مع كافة التزاماتهم،

هذا يعني أيضًا أن الطلاب الذين يرغبون في مواصلة العمل أثناء الدراسة لا يتعين عليهم تأجيل مسيرتهم المهنية.

لماذا يعتبر التعلم عبر الإنترنت أكثر فعالية

يتعلم الطلاب أكثر مما يتعلمون في الدورات التقليدية، لأن الدورات عبر الإنترنت تمنح الطلاب السيطرة الكاملة على التعلم الخاص بهم،

يكون الطلاب قادرين على العمل بسرعة أكبر ويستقبلون المزيد من المعلومات.

يمكن للطلاب العثور على الدورات أو البرامج التي يحتاجونها عبر الإنترنت، و يمكنهم أيضًا الحصول على شهادات أكاديمية عبر الإنترنت،

من الشهادات المهنية إلى درجة الماجستير.

انخفاض التكاليف للتعليم عبر الإنترنت تثبت أنها الخيار الأمثل، حيث يوفر تكاليف التنقل وأحيانًا تكون مواد الدورة التدريبية المطلوبة،

مثل الكتب المدرسية متاحة عبر الإنترنت بدون تكلفة.

بيئة تعليمية مريحة للطلاب حيث يمكنهم التعلم من منازلهم و يوفرون وقت التنقل و استغلال وقت أكبر في التعليم،

وأيضًا يمكن للطلاب العمل مع الدراسة.

تقوم بتحسين مهاراتك التقنية لأن الدورة التدريبية الأساسية عبر الإنترنت تتطلب تطوير مهارات الكمبيوتر الجديدة، حيث يتعلم الطلاب

استخدام الأنظمة والبرامج المختلفة.

الآثار الإيجابية والسلبية للتعلم عن بعد

  • يقدم التعليم عبر الإنترنت العديد من الفوائد الإيجابية :

حيث يوفر للطلاب المرونة فى أخذ الدروس و تحديد أوقات الدراسة التي تناسبهم، حيث يمكنهم الدراسة في الأوقات التي تناسبهم

بخلاف التعليم التقليدي الذي يلزمهم بمواعيد محددة للفصول الدراسية.

بعض المواقع توفر إمكانية الدراسة من خلال تطبيقات الأجهزة المحمولة، وأيضًا معظم الدورات الإلكترونية توفر شهادات للطلاب الخارجين.

فهو وسيلة رائعة للتعلم وزيادة الخبرة فى مختلف المجالات.

  • الآثار السلبية المحتملة للتعلم عبر الإنترنت :

هي أن بعض الطلاب قد يفوتون التفاعل المباشر مع المدرب، وقد يفضل الطلاب حضور الفصول التقليدية مع معلم يقوم بتدريسهم

وإرشادهم خلال الدورة التدريبية، ويجدون إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا الضرورية صعب.

أنواع التعليم الالكتروني

هناك نوعين من التعليم الالكتروني التي تستطيع استخدامها والاستفادة منها

النوع الأول “Synchronous E-learning”:

التعليم الإلكتروني المتزامن هو التعلم في الوقت الفعلي، في التعلم المتزامن يكون المتعلمون والمعلم متصلين بالإنترنت، ويتفاعلون

في نفس الوقت من مواقع مختلفة يقدمون ويتلقون موارد التعلم عبر الأجهزة المحمولة

أو الإنترنت، في هذا النوع من التعلم يمكن للمشاركين مشاركة أفكارهم خلال الجلسة والتفاعل مع بعضهم البعض،

ويحصلون على استفسارات وحلول مفصلة.

يكتسب التعليم الإلكتروني المتزامن شعبية بسبب التكنولوجيا المحسنة.

النوع الثانى “Asynchronous E-learning”:

التعلم الذاتي غير المتزامن يعد التعليم الإلكتروني غير المتزامن نوعًا من التعلم المؤقت، في هذا النوع من التعليم الإلكتروني

لا يمكن للمتعلم والمعلم الاتصال بالإنترنت في نفس الوقت.

قد يستخدم التعليم الإلكتروني غير المتزامن تقنيات مثل البريد الإلكتروني والمدونات وقد يتعلم المتعلمون في الكتب الإلكترونية،

يفضل العديد من المتعلمين التعليم غير المتزامن بدلاً من التعلم المتزامن

لأن المتعلمين يمكنهم أخذ دورات عبر الإنترنت، والتعلم في الوقت الذي يفضلونه دون التأثير على حياتهم اليومية.

فوائد التعليم الإلكتروني

التعلم عبر الإنترنت يلبي احتياجات الجميع :

طريقة التعلم عبر الإنترنت هي الأنسب للجميع أدت هذه الثورة الرقمية إلى تغييرات ملحوظة في كيفية الوصول إلى المحتوى

واستهلاكه ومناقشته ومشاركته.

يمكن للجميع متابعة الدورات التعليمية عبر الإنترنت في الوقت الذي يناسبهم، اعتمادًا على توفرها يختار الكثير من الناس

التعلم في عطلات نهاية الأسبوع أو في المساء.

محاضرات التعليم الإلكتروني يمكن أن تؤخذ أي عدد من المرات :

يمكنك الوصول إلى المحتوى عدد غير محدود من المرات، هذا مطلوب بشكل خاص في وقت المراجعة عند التحضير للامتحان،

في الشكل التقليدي للتعليم.

أما في التعليم الإلكتروني، يمكنك حضور المحاضرات متى أردت بكل سهولة.

يوفر الوصول إلى المحتوى المحدث: يمكن المتعلم من الوصول إلى المحتوى المحدث متى أراد ذلك.

تخفيض التكاليف: التعليم الإلكتروني فعال من حيث التكلفة مقارنةً بالأشكال التقليدية للتعلم.

ليس هناك شك أن التعليم الالكتروني به بعض العيوب وهي الحاجة إلى تجديد المحتوى التعليمي بصفة مستمرة.

 منصات التعليم عن بعد

سواء كنت ترغب في زيادة معرفتك بالموضوع معين أو تعلم مهارة جديدة تمامًا، الدورات التدريبية عبر الإنترنت

هي الطريقة الأمثل لمساعدتك.

هناك العديد من المنصات التي تقدم خيارات متنوعة من الدورات المجانية والمدفوعة.

إذا كنت ترغب في المساعدة في ترقية مهارات أحد العاملين لحسابك الخاص أو موظفيك، أو تعلم مهارات جديدة

فإن منصات التعليم عن بعد هي الخيار الأمثل.

يمكن أن يكون من الصعب معرفة النظام الأساسي الذي يناسبك لذلك فيما يلي عرض لأهم منصات التعليم عبر الإنترنت.

أهم منصات التعليم عبر الإنترنت 

كورسيرا هو موقع إلكتروني يشترك مع الجامعات والمنظمات في جميع أنحاء العالم، حيث يجلب مجموعة واسعة من المواضيع

ووجهات النظر إلى قاعدة بيانات واحدة قابلة للبحث.

فهي أداة قوية للتعليم المجاني عبر الإنترنت، وتشمل دورات من العديد من الجامعات والخبراء في مختلف الأقسام العلمية،

ويوجد به أيضًا شهادات علمية معتمدة، ولكنها غير مجانية.

يعطي الموقع مجموعة واسعة للغاية من الدورات المتعمقة، فهو مفيد للغاية إذا كنت تبحث عن دراسة العديد

من الموضوعات المختلفة.

تقدم أكاديمية خان العديد من الدورات التدريبية من جميع أنحاء العالم، في العديد من الموضوعات المختلفة.

تعد من المواقع التعليمية الأكثر شهرة، وتتميز بأنها منظمة تعليمية مجانية.

قائمة “Open Culture” لدورات التعليم المجاني عبر الإنترنت تسلط  الضوء على(1000) محاضرة من جامعات حول العالم.

يحتوي الموقع على الكثير من المواد الموجودة فقط على مواقع الجامعات الخاصة،

هذا يعني أنه يمكنك العثور على مئات الدورات الجامعية، دون الحاجة إلى زيارة موقع كل جامعة والبحث عنه،

فهي مصدر مفيد للغاية لإيجاد العديد من الدورات في مجال واحد من مجالات الدراسة.

هو السوق العالمي الرائد للتعليم والتعلم، حيث يربط الطلاب في كل مكان بأفضل تعليم في العالم في أي مكان وأي وقت.

يوفر يوديمي العديد من الدورات المجانية والمدفوعة في مختلف المجالات،

وبمجرد التسجيل في أي دورة من الدورات تصبح متاحة لك مدى الحياة.

خيار آخر رائع للتعليم المجاني عبر الإنترنت هو  “edX” يحتوي الموقع أيضًا على دورات من العديد من المدارس المختلفة،

ويحتوي على معلومات رائعة ذات جودة عالية ويغطي مجموعة كبيرة من المواضيع.

أليسون هو موقع تعليمي مجاني يقدم شهادات في بعض التخصصات، تقدم أليسون دورات تدريبية خاصة في الأعمال والتكنولوجيا والصحة،

ولكنها تشمل أيضًا دورات لتعلم اللغة.

إنه خيار رائع إذا إحتاج المستخدمون إلى شهادة، حيث تقدم أليسون أيضًا دورات المناهج الدراسية.

تتمثل مهمته في تبادل ونشر الأفكار من المعلمين والطلاب. لدى “TED-Ed” شبكة عالمية تضم أكثر من (250،000) معلم

تخدم ملايين المعلمين والطلاب حول العالم كل أسبوع.

يتضمن محتوى مبتكرًا مثل مقاطع الفيديو المتحركة الأصلية ومنصة للمعلمين لإنشاء دروس تفاعلية.

عبارة عن نظام أساسي تفاعلي يعلمك كيفية الترميز بلغات البرمجة المختلفة المتعددة،يمكن إكمال معظم الدورات المجانية في أقل وقت.

ساعد برنامجها في تدريب أكثر من (45) مليون متعلم في مواضيع مثل تطوير الويب والبرمجة.

هو موقع ويب آخر يركز على الترميز وكتابة التطبيق، يحتوي على دورات تدريبية عالية الجودة، كما يتميز “Code” بخيارات التعلم للأطفال،

بالإضافة إلى الدورات الصديقة للأطفال، يقدم دروسًا تعليمية مجانية عبر الإنترنت

حول مجموعة واسعة من مواضيع التكنولوجيا، هذه الفئات تشمل كتابة التطبيق، والروبوتات، وجافا سكريبت.

يقدم “Lynda.com” مكتبة فيديوهات تعليمية قائمة على الاشتراك، ولكن توفر المنصة شهر للتجربة المجانية.

يعد خيارًا رائعًا للأشخاص الذين يتعلمون بصريًا وبتكلفة معقولة تبلغ (25) دولارًا شهريًا،

يوفر وصولًا غير محدود لأكثر من (80،000) مقطع فيديو حول مجموعة واسعة من الموضوعات المختلفة.

مستقبل التعليم عبر الإنترنت

يفضل العديد من الطلاب التعلم عبر الإنترنت لأنه يوفر مرونة في جداولهم المزدحمة، مع انتشار المعلومات والمعرفة،

يلعب التعليم عبر الإنترنت دورًا مهمًا في مساعدة الأفراد على الوصول إلى المناهج التعليمية المحدثة.

من خلال البرامج والأجهزة المحسنة وسهولة الوصول إلى الإنترنت ستتاح خيارات أكثر للتعليم عبر الإنترنت.

حيث أصبح الطلاب أكثر كفاءة في التكنولوجيا، ويتابعون تعليمًا يلبي احتياجاتهم،

سيستمر مستقبل التعليم عبر الإنترنت في النمو، وسوف تصبح برامج الشهادات عبر الإنترنت مقبولة على نطاق واسع

لأنها سوف تصبح الممارسة الأكثر شيوعًا.

الخلاصة

سواء اخترت استكمال تعليمك الحالي أو تعلم مهارة جديدة، يمكن أن تساعدك دورات التعليم عبر الإنترنت هذه على اكتساب معرفة قيمة،

أو الحصول على شهادة، أو الحصول على درجة علمية أو مجرد توسيع أفقك.

اليوم  أصبح التعليم عن بعد مقبولًا على نطاق واسع، ويحظى بتقدير كبير، وضروري تمامًا لتعليم مجموعة متنوعة من الطلاب نمو

التعليم عبر الإنترنت يعني أنك تمتلك الآن إمكانية الوصول والمرونة والراحة الأكبر للتعليم،

ولكن هذا يعني أيضًا أن لديك مجموعة هائلة من الخيارات، هذا صحيح بشكل كبير عندما يتعلق الأمر بمنصات التعليم عبر الإنترنت

ودرجات الدراسات العليا عبر الإنترنت.

من المهم ألا تختار فقط أفضل منصة للتعليم عبر الإنترنت، بل أن تختار المنصة المناسبة لتلبية احتياجاتك.

تستخدم دورات التعليم الإلكتروني محتوى عالي الجودة للوسائط المتعددة لزيادة فهم الطلاب وتوفير تجربة تعليمية مميزة.

تعد الدورات التعليمية وبرامج الدرجات العلمية عبر الإنترنت أكثر ملاءمة وأرخص من نظرائهم في التعليم التقليدي.

هاتان الميزتان الرئيسيتان للتعلم عبر الإنترنت التي تقود العديد من الطلاب إلى اختيار المنصات عبر الإنترنت

عندما يرغبون في الحصول على درجة أو شهادة.

أفضل ما في التعلم عبر الإنترنت هو أنه يمكنك التعلم بطريقة مريحة حتى إذا كنت لا ترغب في الحصول على شهادة.

تحتاج فقط إلى شغف التعلم والبحث السريع عبر الإنترنت الذي سينقلك إلى المسار الصحيح،

العديد من الدورات التدريبية عبر الإنترنت مجانية تمامًا.

جميع المواد الدراسية عبر الإنترنت دون أي رسوم لا تأتي الدورات المجانية عادة مع شهادة إتمام، لكنها لا تزال أكثر من مفيدة

لأي شخص يريد أن يتعلم من المعلمين المرموقين، وتنمية مهاراته في مجالات مختلفة.

أيضًا البرامج والدورات التعليمية المدفوعة أكثر فاعلية من البرامج التقليدية حيث توفر تكلفة التنقل إلى أماكن الدراسة التقليدي.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

تعريف التعليم عن بعد ؟

التعليم عن بعد هو نظام تعليمي مرن يشمل أي نوع من التعليم يحدث عبر الإنترنت
وهو تعليم مدعوم إلكترونيًا يعتمد على الإنترنت لتفاعل الطلاب والمعلمين وتوزيع المواد الدراسية.

أسباب ظهور التعليم عن بعد؟

مع زيادة توافر الإنترنت و التكنولوجيا، أصبح الطلاب قادرين على الوصول إلى المعلومات فى أى وقت وكل مكان.

أصبح التعليم عبر الإنترنت وسيلة قابلة للتطبيق

لماذا يعتبر التعلم عبر الإنترنت أكثر فعالية؟

لأن الدورات عبر الإنترنت تمنح الطلاب السيطرة الكاملة على التعلم الخاص بهم،

يكون الطلاب قادرين على العمل بسرعة أكبر، ويستقبلون المزيد من المعلومات.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app