قصة نجاح إيلون مسك – Elon Musk

قصة نجاح إيلون مسك – Elon Musk

ولدت يوم 28 عام 1971, من اصول جنوب افريقيه, والدى من جنوب افريقيه اما والدتى كنديه..لكن مع الاسف لم يكون من حظى عائله كامله, حدث الانفصال بينهم حتى انتقلت للعيش مع والدى.

كنت اقضى معظم طفولتى مع اخى و اختى, حتى بلغت سن العاشره, فى هذا الوقت بدات مراحل التطوير.. بدات بتنميه قدراتى فى استخدام الحاسوب تعلم لغات البرمجه, كانت صعبه بالتاكيد, لكنى نجحت فيها بالفعل, صنعت اول برنامج قابل”للبيع و هى لعبه سميتها ” بلاستر “.

فى عام 1989 عندما بلغت سن السابعه عشر, انتقلت الى كندا لالتحق بجامعه Queen, هروبا من الخدمه العسكريه الالزاميه فى جنوب افريقيا!.

وصولا الى عام 1992 تركت كندا حتى ادرس الفيزياء و اداره الاعمال فى جامعه بنسلفانيا, حصلت على شهاده فى الاقتصاد ثم اكملت دراسه للحصول على درجه بكالوريوس ثانبه فى الفيزياء.

انا شديد الحب للدراسه, جزء لا اريده ان يتجزأ منى اطلاقا, احب الاطلاع على كل ما هو جديد و يخص مجال عملى ..

الاحساس بالنجاح ايضا شئ ممتع , ان تشعر بأنك غير الجميع, فيك شئ مميز عن الكل..ينادون بأسمك , يلقبونك بالبطل, كل هذا مهم جداا ان تشعر به.

بعد تخرجى من جامعة بنسلفانيا انتقلت إلى كاليفورنيا للبدء بتحصيل درجة الدكتوراه في مجال فيزياء الطاقة في جامعة ستانفورد Stanford.

وتزامن انتقالى هذا مع بدايه شبكة الانترنت, تركت الجامعة بعد يومين فقط من الالتحاق بها, شئ من الجنون اعرف ذلك, لكن كان هناك فرصه يجب الحصول عليها.

اطلقت Zip2 أولى شركاتى, هى دليل للمواقع المحلية على الانترنت, كانت تقوم بتوفير الخدمة لبعض المواقع الشهيرة كصحيفة النيويورك تايمز New York Times وصحيفة شيكاغو تريبيون Chicago Tribune.

اما في عام 1999 قامت شركة Compaq بعرض شراء zip2 مقابل 307 مليون دولار نقدًا و34 مليونًا على شكل أسهم.

ايضا فى هذا العام أصبحت شريكاً مؤسساً لشركة الحوالات والخدمات المالية إيكس دوت كومX.com، وبعد عام أدى اندماج كل من شركة X.com و شركة كونفينيتي Cnofinity إلى انشاء ما يعرف اليوم بشركةPayPal.

و اثناء شهر أكتوبر 2002 استحوذت شركة إي باي eBay على الشركة مقابل 1.5 مليار دولار، وقبل أن تتم عملية البيع حصلت على 11% من أسهم PayPal.

لم اقف عند هذا الحد, شعرت فى هذه اللحظه انه مازال يوجد المزيد, فـ أسست عام 2002 شركة تكنولوجيا الفضاء سبيس إيكس SpaceX بهدف بناء مركبات للرحلات الفضائية التجارية.

و مع بدايه 2008 كانت الشركة قد حققت نجاحاً كبيراً حيث استغنت ناسا عن مكوكها الفضائي والتعاقد معها لنقل المئونة والمعدات لمحطة الفضاء الدولية ISS كما تنوي الشركة نقل رواد الفضاء في المستقبل.

لأبدا مغامرة جديدة من نوعها بإنشائى شركة تيسلا موتورز، وهي شركة مخصصة لإنتاج سيارات كهربائية على نطاق عالمي واسع.

كشفنا النقاب عن سيارة رياضية باسم رودسترRoadster قادرة على التسارع من الصفر إلى 96 كيلومتراً في الساعة خلال 3.7 ثانية.كما جٌهزت ببطارية من نوع ليثيوم أيون تكفي لقطع 400 كيلومتر بعد كل عملية شحن. كل هذا كان فى صالحنا, حظيت الشركة بدعم كل من شركة ديلمر Dailmer الألمانية وتويوتا Toyota.

وبعد ذلك حققنا نجاحاً آخر بعد طرحها النموذج S كأول سيارة كهربائية عائلية قادرة على قطع 426 كيلومتراً بعد كل عملية شحن، كما فازنا بجائزة سيارة العام 2013 من قبل مجلة موتور تريند Motor Trend.

لم نتوقف الى هنا بل توالت نجاحات الشركة, متجاوزة شركة جينيرال موتورز General Motors عام 2017 لتصبح شركة السيارات ذات القيمة السوقية الأعلى في الولايات المتحدة.

اما بدا يكتب اسم شركتى فى التاريخ عندما أطلقت صاروخ فالكون ناين Falcon 9 إلى الفضاء وهو مركبة فضائية غير مأهولة نقلت نصف طن من المؤن إلى رواد الفضاء المتواجدين على متن محطة الفضاء الدولية لتصبح بذلك أول شركة خاصة ترسل مركبة فضائية لمحطة الفضاء الدولية.

وفى هذا الوقت, قد علقت على هذا الحدث قائلاً:” أشعر أني محظوظ جداً، يراودنا شعور كأننا ربحنا جائزة ضخمة”.

عام 2013 حققت الشركه إنجازاً ضخماً حين استخدمت صاروخ فالكون 9 لوضع قمر صناعي متزامن مع الأرض ضمن مداره. اما في فبراير2015 أطلقت الشركة صاروخ فالكون 9 أخر حمل على متنه قمر ديسكفر DSCOVR الصناعي.

لم يكتفي بهذا ايضا, النجاح يجرى فى دمى, مازال يوجد المزيد, في عام 2017 فتحت الباب لنوع جديد من الرحلات الفضائية عندما نجحت في تحقيق عمليه إطلاق وهبوط ناجحين لصاروخ فالكون 9 تم تصنيعه من أجزاء قديمة قابلة لإعادة الاستخدام.

تابعت عملى جاهداً لنقل أفكارى إلى أرض الواقع.

فـ كشفت النقاب في أغسطس 2013 عن مفهوم هايبر لووب Hyperloop الجديد الذي سينقل الركاب بسرعة 1126 كيلومتراً في الساعة لتسريع عملية التنقل بين المدن الهامة وخاصة في أوقات الازدحام الشديد.

كما سيكون هذا النظام أكثر أماناً من السفر بالطائرات أو القطارات وبكلفة تقديرية بلغت 6 مليار دولار, يختصر أهمية هذا الرقم في أنه يساوي عشر تكلفة نظام السكك الحديدية التي تخطط ولاية كاليفورنيا لبنائه, وصرحت أن هذه الفكرة ستستغرق 7 إلى 10 سنوات ليتم بناءها وتصبح جاهزة للاستخدام.

لا احب ان تكون كل افكارى منحصره فى الخيال, فلما خلق الواقع ؟! يجب ان يتمتع الافراد بكل ما هو جديد, يشعرون بقيمه الوقت الحالى, كل شئ يمر سريعا بجانبنا, فلما انت تقف فى مكانك الان!! جميعنا نعرف انه لا يوجد شئ يتوقف عن الحياه.

” فلنكتشف كيف نفعل الاشياء بطريقه صحيحه, و لنكف عن قفز المراحل لأنجاز الاعمال السهله و الواضحه فقط ”

اهتميت ايضا بمجال الذكاء الصناعي، فـ أصبحت رئيساً مساعداً في شركة الأبحاث غير الربحية أوبن إيه آي OpenAI التي أُسست في أواخر عام 2015 بهدف تطوير الذكاء الرقمي لخدمة البشرية.

وفي عام 2017 غامرت بإطلاق مشروع نيورالينك Neuralink بنيّة صنع أجهزة قابلة للزراعة ضمن الدماغ البشري لمساعدة الناس على الاندماج مع التكنولوجيا.

و بسبب السعي الدائم إلى مجال الطاقة الدائمة وإيصالها على مجال أوسع من المستهلكين، وقع عقداً في أغسطس 2016 بقيمة 2.6 مليار دولار لدمج شركة تيسلا مع شركة مختصة بالطاقة الشمسية.

أعلنت تيسلا عن شراء كامل الأسهم الخاصة بشركة سولار سيتي (وهي شركة قمت فيها بمساعدة قريبة لتأسيسها في 2006)، وبدمج الطاقة الشمسية مع السعة التخزينية أصبح بالإمكان انتاج منتجات تجارية متكاملة من شأنها تحسين آلية توليد وتخزين واستهلاك الطاقة.

منبهر من كميه النجاح!! اعرف ذلك، لكنى مدمن على العمل، حيث اعمل حوالي 100 ساعة في الأسبوع في كل من تسلا وسبيس اكس.

اتذكر ايضا ان خلال دراستى بالجامعه كنت انفق حوالي دولار واحد على الطعام يومياً فقط، لا اريد التفريط فى الاموال بسهوله، فـ لدى الكثير من الاحلام.

من ضمن أهدافى أن اوصل البشرية إلى المريخ وأن انشئ مستعمرة على الكوكب الأحمر.

كل هذا لم يكن سهلا, حتى احصل على هذا النجاح, رأيت فشل فى اشياء اخرى, خسرت اساسيات فى حياه اى شخص, تقريبا انا غير ماهر الا بالعمل.

خلال زواجى الاول, رأيت ابنى يموت بشكل مفاجئ خلال 10 اسابيع, لا يوجد اقصى من ذلك فى الحياه, هذا كان بعد الولاده مباشره..لم احظى بالوقت الكافى مع الاسف!!.

و لكن حصلت بعد ذلك على خمس اطفال, ثم جاء الانفصال من زوجتى, لم استطع تكوين اسره سعيده, حاولت مجددا مع زوجه اخرى, لكن انتهيت الى نفس الطريق مع الاسف..

لم يتبقى لى غير عملى و اولادى هذه هى حياتى, لم تكن ناجحه فى كل شئ.

 الفشل هو احد الاختيارات , ان لم تفشل فأنت لست مبدعا بما فيه الكفايه.

بالرغم من كل هذه النجاحات التي حققتها في سنوات متقاربة و لكن اتذكر أن 2008 هو أسوأ عام في حياتى على الإطلاق وذلك بسبب تعرض تيسلا لأزمة مالية كبيرة وكذلك سبيس إكس التي احتاجت لمبلغ هائل حتى تستطيع استكمال مشروع فالكون 1.

وفي عام 2009 كانت اعيش على القروض الشخصية فقط كما أنى انفصلت عن زوجتى الكندية خلال هذه الفترة أيضاً وتحملت مسؤولية رعاية أبنائى.

لا يوجد شخص حياته كلها سعيده, لكن يوجد لدينا حظوظ مختلفه فى اشياء محدوده..لم تنتهى انجازاتى الى هنا, مستمر الى النهايه, مستمر حتى احقق كل احلام البشريه.

مصدر الصور: wikipedia

معلومات عن الكاتب
Writer at hakayat newspaper

I’m in faculty of commerce english department and start writing short stories from two years .. I’m in love with creating new life in my stories and live in it & finally I really want to make something special in my career even it will be in what I study or in writing short stories …

فى انتظار ارائكم: