“التكنولوجيا الحيوية” ما هي؟ وما أشهر الشركات المتخصصة بها في مصر؟

إن التكنولوجيا الحيوية تعتبر عامل أساسي في العديد من مجالات حياتنا.

طبقاً لتشعب التكنولوجيا الحيوية كان لزاماً استغلالها في العديد من الصناعات لتسهيل الكثير من العمليات داخل مختلف الشركات والمصانع.

لقد دخلت في الزراعات المختلفة ومجال التغذية للعمل على زيادة القيمة الغذائية.

يعتبر المجال الطبي هو الأكثر استغلالاً للتقنية الحيوية حيث استحداث العلاجات الجديدة وأساليب التشخيص الحديثة.

أيضاً لقد تم استخدامها في مجال البيئة والتخلص من النفايات.

لكن ما هي التكنولوجيا الحيوية؟ و ما أنواعها؟ و ما أشهر شركات التكنولوجيا الحيوية في مصر؟

ما هي التكنولوجيا الحيوية؟

إن مصطلح التكنولوجيا الحيوية قد يبدو غريباً على مسامع الكثير من الناس.

إنها جزء متوسع من علوم الأحياء يشمل الكائنات و النظم الحية بأكملها للعمل على تطوير أو إنتاج منتجات جديدة أو معدلة.

قد تتقاطع التكنولوجيا الحيوية مع العديد من المجالات مثل: البيولوجيا الجزيئية و الصناعات الطبية المختلفة.

لسنوات عديدة تم استخدام التقنية الحيوية في الزراعة و صناعات الأغذية و تصنيع الأدوية بأنواعها.

لقد تم ابتكار هذا المصطلح في عام”1919” بواسطة المهندس الزراعي “كارولي ايركي Károly Ereky”.

في القرن العشرين توسعت التكنولوجيا الحيوية و تشعبت لتشمل عدة علوم و مجالات جديدة مثل: علم الجينوم وتقنيات الجين معاد الاتحاد والمناعة التطبيقية.

لقد تدخلت في أربع محاور صناعية رئيسية هي:

  1. الرعاية الصحية
  2. الزراعة و إنتاج المحاصيل
  3. صناعات غير غذائية مثل: الوقود الحيوي
  4. استخدامات تخص البيئة

تفرعات و أنواع التكنولوجيا الحيوية

1. التكنولوجيا الحيوية الذهبية

تختص التكنولوجيا الذهبية بالمشكلات البيولوجية التي قد تظهر عن طريق تقنيات الحوسبة حيث يتم تحليل لكل البيانات البيولوجية المتاحة.

تلعب المعلوماتية الحيوية دوراً هاماً في مجالات عدة مثل: علم البروتيوم و علم وظائف الجينوم ويتم تطبيق ذلك في مجال الصيدلة.

2. التكنولوجيا الحيوية الزرقاء

يستخدم هذا التفرع من التكنولوجيا الحيوية بشكل أكبر في صناعات إعادة التكرير من أجل إنتاج الوقود الحيوي باستخدام الطحالب متناهية الصغر.

3. التكنولوجيا الحيوية الخضراء

إن التكنولوجيا الخضراء هي الأكثر تطبيقاً في العمليات الزراعية.

من أشهر الأمثلة على هذا التفرع هو تصميم النباتات المعدلة جينياً لتكون قادرة على النمو في بيئات خاصة بحضور أو غياب بعض المواد الكيميائية.

مثال آخر هو العمل على إنتاج مواد مساوية لتأثير مبيدات الآفات مما قد يؤدي إلى تقليل استخدام الأنواع الضارة بالبيئة من تلك المبيدات.

4. التكنولوجيا الحيوية الحمراء

تشمل التكنولوجيا الحمراء الصناعات الطبية و الدوائية و الرعاية الصحية.

يضم هذا التفرع الصناعات المنتجة للعقاقير و الأمصال و الأجسام المضادة والحلاجات التجددية وتخليق الأعضاء الصناعية واكتشاف طرق تشخيصية جديدة للأمراض المختلفة.

يتم تطبيق التكنولوجيا الحيوية الحمراء أيضاً في تطوير وتحسين إنتاج الهرمونات والخلايا الجذعية.

5. التكنولوجيا الحيوية البيضاء

يطلق على التكنولوجيا البيضاء اسم التكنولوجيا الحيوية الصناعية.

يتم تطبيق هذا التفرع في إنتاج الإنزيمات المختلفة و العوامل المحفزة الصناعية التي تستخدم لإنتاج مواد كيميائية أو للقضاء على كيماويات ملوثة للبيئة.

تميل التكنولوجيا البيضاء إلى تقليل استخدام المواد في الصناعة عن المعتاد استخدامه في العمليات الصناعية المختلفة.

6. التكنولوجيا الحيوية الصفراء

تشتهر التكنولوجيا الصفراء باستخدامها في إنتاج الغذاء.

إنها تشمل غرض التحكم في وجود الحشرات الضارة والتوصل إلى الجينات المفعلة الخاصة بالحشرات لغرض البحث العلمي وتطبيق ذلك فيما بعد في الزراعة و الطب.

7. التكنولوجيا الحيوية الرمادية

إن التكنولوجيا الرمادية تتصل بالتطبيقات البيئية.

تركز التكنولوجيا الرمادية على الحفاظ على التنوع البيولوجي والقضاء على الملوثات الضارة بالبيئة.

8. التكنولوجيا الحيوية البنية

تتعلق التكنولوجيا البنية بإدارة الأراضي المتصحرة والصحاري.

يتم تطبيق التكنولوجيا البنية في إنتاج البذور المختلفة التي تستطيع تحمل الظروف البيئية القاسية الموجودة في الأراضي الصحراوية.

تشمل أيضاً تطوير وتصنيع التقنيات الزراعية وإدارة الموارد المتاحة.

9. التكنولوجيا الحيوية البنفسجية

تشمل التكنولوجيا البنفسجية كل المسائل الأخلاقية و الفلسفية و القانونية المتعلقة بالتكنولوجيا الحيوية و تطبيقاتها المتشعبة.

10. التكنولوجيا الحيوية السوداء

إن هذا النوع من التكنولوجيا الحيوية يرمز لها باللون الأسود.

تتعلق التكنولوجيا السوداء بالإرهاب البيولوجي والأسلحة البيولوجية التي يستخدم فيها الكائنات الدقيقة والسموم للتسبب بحدوث أمراض والتي قد تصل للوفيات أحياناً.

تطبيقات التكنولوجيا الحيوية في المجالات المختلفة

1. في الطب

يتم تطبيق مفاهيم التكنولوجيا الحيوية في مجال الطب.

لقد تم استخدام التقنية الحيوية في الاكتشافات الخاصة العقاقير الصيدلانية وإنتاجها لطرحها في الأسواق فيما بعد.

لقد استخدمت أيضاً ولا زالت تستخدم في التحاليل الجينية المختلفة لاكتشاف الأمراض الوراثية.

إن من أشهر المفاهيم المتعلقة بتطبيقات التكنولوجيا الحيوية في الطب هو “علم الجينوم الدوائي pharmacogenomics”.

علم الجينوم الدوائي أو الصيدلاني هو علم دراسة وتحليل تأثير الجينات على الخلايا و رد فعل الخلايا تجاه العقاقير  الأدوية المختلفة.

يعتبر “الطب الشخصي personalized medicine” من أحدث التطبيقات الطبية المعالجة.

إن الطب الشخصي هو القدرة على تصنيع العقاقير  والأدوية طبقاً للمحتوى الجيني الخاص بكل فرد وبذلك يصبح الدواء الناتج يخص فرد واحد فقط ولا يمكن استخدامه من قبل أي شخص آخر.

يعد تصنيع الآنسولين البشري لعلاج الداء السكري هو من أشهر التطبيقات الطبية وأكثرها فائدة للبشرية.

2. في الزراعة

تستخدم التكنولوجيا الحيوية الزراعية في أغلب الأحيان في المحاصيل المعدلة وراثياً.

يهدف التعديل الوراثي للمحاصيل إلى إنتاج سلالات ذات صفات جديدة ليست موجودة في الطبيعة ضمن الفصيلى الأساسية للنبات.

قد يهدف أيضاً إلى توفير العناصر الغذائية المهمة للجسم بكمية أكبر من المعتاد داخل المحاصيل والنباتات المختلفة المعدلة وراثياً.

في الفترة ما بين عامي 1996 إلى عام 2011 كان مجمل المناطق المزروعة بالمحاصيل المعدلة وراثياً قد ازداد بمعدل “94%” حيث زاد من 17 ألف كيلومتر مربع إلى مليون و 600 ألف كيلومتر مربع.

في عام 2010 كان “10%” فقط من الأراضي في العالم كانت مزروعة بالمحاصيل المعدلة وراثياً.

لقد تم استخدام تقنية الهندسة الوراثية مع كثير من المحاصيل مثل: فول الصويا والذرة والأرز.

أمثلة

الأرز الذهبي يعتبر من أشهر الأمثلة على تطبيقات التكنولوجيا الحيوية في الزراعة.

إن الأرز الذهبي هو ناتج التعديل الوراثي لنبات الأرز ليصبح قادراً على إنتاج مادة البيتا كاروتين المسئولة عن تكوين “فيتامين إيه  vitamin A في حبات الأرز.

في عام2018 تم اعتماد هذا النوع من الأرز في كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

في عام 2015 تم اعتماد استخدام السلمون المعدل وراثياً من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للسماح بنزوله للأسواق.

3. في الصناعة

تهدف التكنولوجيا الحيوية إلى تطوير الصناعات المختلفة.

يتم استخدام خلايا الكائنات الدقيقة في عمليات إنتاج انزيمات محددة وأغذية ومواد كيميائية وأوراق وإنتاج الوقود الحيوي.

4. في مجال البيئة

إن البيئة المحيطة تتأثر كثيراً بتطبيقات التكنولوجيا الحيوية.

يتم تطبيق التكنولوجيا الحيوية في مجال البيئة أيضاً.

من أشهر تطبيقاتها هو تطبيق استخدام التعديل الوراثي لإنتاج كائنات دقيقة تعمل على تقليل التلوث والحد من انتشاره.

أشهر شركات التكنولوجيا الحيوية في مصر

شركة رين مينا فارم بيوجينيتكس “Rhein-Minapharm Biogenetics”

مينا فارم

مصدر الصورة: الموقع الرسمي للشركة على شبكة الانترنت.

تعتبر شركة رين مينا فارم بيوجينيتكس أول شركة في مصر وإفريقيا والشرق الأوسط تعمل في مجال البحث وتطوير تصنيع الأدوية الحيوية.

تختص هذه الشركة بالتصنيع المتطور للبروتينات المعادة الاتحاد المعالجة مع تركيز أولي على مجالات أمراض الكبد والجلطات والعقم والأورام وأيضاً الروماتويد.

لقد كان هدف الشركة الأهم والأوحد هو توفير أدوية معدلة وراثياً للمرضى بجودة عالية من خلال طرق متقنة و حديثة.

إن شركة رين مينا فارم هي من ضمن مجموعة شركات مينا فارم التي تم تأسيسها عام 1958 على يد الدكتور سعد البرديسي كأول شركة تصنيع دوائي خاصة في مصر.

تعمل الشركة على القيام بتنفيذ التطوير الاكلينيكي لخطوط إنتاج الصيدلانيات البيولوجية وانتاج البروتينات التي قد تخضع بعد ذلك لإعادة تشكيل أو تصنيع للتركيب النهائي ليصبح جاهزاً للتسويق والبيع في الأسواق عن طريق شركة مينا فارم.

في عام 2001 بدأت الشركة بمشروع مشترك مع شركة رين بيوتك “Rhein Biotech” سابقاً “Dynavax Europe حالياً” في ألمانيا لتأسيس رين مينا فارم لتصبح الشركة الأولى في مصر لتقديم خدمات التقنية الحيوية في مصر والشرق الأوسط.

في عام 2003 قامت الشركة بالبدء في عمليات التطوير و انتاج البروتينات العلاجية عن طريق استخدام عدة نظم حقيقية النواة مثل: خلايا الخميرة وزراعة الخلايا الحيوانية.

في عام 2005 لقد قامت الشركة بانتاج أول منتج دوائي باستخدام الحمض النووي معاد الاتحاد “Recombinant DNA”.

لقد كان المنتج هو الانترفيرون “Interferon” الذي تم إطلاقه تحت اسم ريفيرون “Reiferon 3&6 MIU”.

بعد عام من ذلك قامت الشركة بتطوير تصنيع الانترفيرون ليصبح بولي ايثيلين جليكول انترفيرون “PEGylated Interferon – α2a” ليتم توزيعه في العالم كله تحت اسم ريفيرون ريتارد Reiferon Retard.

في عام 2006 تم إنشاء أول قسم معني بالتطوير والبحث التقني الحيوي في مصر.

يتكون القسم من علماء وباحثين مصريين ونظرائهم الألمان.

كان الهدف من إنشاء هذا القسم هو تطوير أدوية التكنولوجيا الحيوية المبتكرة وبأسعار مناسبة في مصر والأسواق المستجدة.

في الفترة ما بين عامي 2006 و2009 قامت رين مينا فارم بالعمل على تطوير واحد من أصل نوعين اثنين من الحقن الوريدية للهيرودين معاد الاتحاد “Recombinant Hirudin” المتوفر في جميع أنحاء العالم.

يستخدم الهيرودين المعاد الاتحاد لعلاج مضاعفات الجلطات الحادة.

تبع ذلك إطلاق أول دواء معاد الاتحاد تحت اسم علامتين تجاريتين هما “اكستروما Extrauma و“ثرومبكس Thrombexx.

في عام 2010 اكتسبت رين مينا فارم  جزء كبير من شركة بروبيوجين رائدة سوق برلين في مجال الخلايا ومن أكبر المسوقين في أوروبا والتي فتحت الباب لإنشاء مشروعات مستقبلية مع رين مينا فارم.

لقد اكتسبت هذه الصفقة اهتماماً هائلاً من قبل وسائل الاعلام الألمانية خاصة والأوروبية عامة لأن للمرة الأولى يكون المشتري لأحد أهم الشركات الأوروبية الرائدة في مجال التكنولوجيا الحيوية هو من الأسواق الناشئة في هذا المجال.

في عام 2014 تمت البداية لعملية إنتاج أول خلية حيوانية في مصر والشرق الأوسط وأول نسخة من الهرمون المكون للحويصلات المعاد الاتحاد المتكون في الأصل في الثدييات.

لقد تم الاعداد لإطلاقه في الأسواق المختلفة تحت اسم العلامة التجارية “جونابيور Gonapur.

سبكترام دياجنوستكس

سبكترم

مصدر الصورة: الموقع الرسمي للشركة على الانترنت.

إن شركة “سبكترام دياجنوستكس” من أشهر الشركات المختصة بصناعات التكنولوجيا الحيوية في مصر والشرق الأوسط.

تعتبر هذه الشركة مختصة بتوير وتصنيع وتسويق منتجات عالية الجودة.

لقد نجح فريق اسبكترام في نيل مكانة لها كواحدة من أكبر الشركات الرائدة في مجال تصنيع الكيماويات التي تستخدم في مجال التشخيص للأمراض المختلفة حول العالم.

تعتبر شركة سبكترام شركة مستقلة بشكل كامل وذلك بسبب اسهام فريق فريق التطوير والبحث العلمي المتقن في عمله ومتعددد المهارات والإمكانيات.

تهتم الشركة بالعمل على إعطاء الكاشفات الكيميائية السائلة خاصية الوصول إلى أقصى ثبات في درجات الحرارة المختلفة ما قد يعزز الحساسية الخاصة بها عند تفعيلها.

تعمل الشركة على توفير العديد من الخدمات والدعم لجميع عملائها من حول العالم مع التركيز التام والدائم على الوصول إلى أعلى جودة ممكنة والإبداع والعمل على ارضاء كافة العملاء بالنتائج الجيدة.

تهدف الشركة إلى تصميم وإنتاج مركبات ذات تركيبة متميزة طبقاً للمواصفات التي يتطلبها العملاء.

تعمل الشركة على توفير العديد المنتجات الخاصة بالكيمياء الإكلينيكية وعدم التجلط  والأمراض المعدية وفصائل الدم.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هي التكنولوجيا الحيوية؟

إن التكنولوجيا الحيوية هي جزء متوسع من علوم الأحياء يشمل الكائنات و النظم الحية بأكملها للعمل على تطوير أو إنتاج منتجات جديدة أو معدلة.

ما هي أشهر تفرعات التكنولوجيا الحيوية؟

-التكنولوجيا الذهبية
-التكنولوجيا الزرقاء
-التكنولوجيا الخضراء
-التكنولوجيا الحمراء
-التكنولوجيا البيضاء
-التكنولوجيا الصفراء
-التكنولوجيا الرمادية
-التكنولوجيا البنية
التكنولوجيا السوداء

ما هي تطبيقات التكنولوجيا الحيوية في المجالات المختلفة؟

-الطب
– الزراعة
-الصناعة
-البيئة

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
contact Promediaz on what's app