ما هو الاستثمار وما هو أفضل استثمار في الوقت الحالي وما هي مخاطره

معظم المستثمرين هدفهم هو الحصول على العائد المادي في أسرع وقت دون التعرض لخطر فقدان رأس المال أو خسارة جزء من رأس المال.

هذا هو السبب وراء كثرة المستثمرين الذي يبحثون عن أفضل خطط للاستثمار في الوقت الحالي.

في الواقع إن المشاريع التي تنتج أكبر عائد مع مخاطر منخفضة غير موجودة على أرض الواقع، أي أنه كلما زادت نسبة العائد من الاستثمار كلما زادت نسبة المخاطرة في المشروع.

في بعض الأحيان يتعين علينا أن ننظر خارج الصندوق للحصول على هذة المعادلة الصعبة، مع ملاحظة أن العائد الذي يمكنك الحصول عليه يعتمد على مقدار المخاطر التي تستطيع خوضها.

إذاً ما هو الاستثمار وما هو أفضل استثمار في الوقت الحالي؟

ما هو الاستثمار؟

الاستثمار هو أصول أو عناصر تم الحصول عليها بهدف تحقيق أو زيادة دخل، بالمعنى الاقتصادي هو شراء سلعة لا تحتاجها اليوم ولكن يتم استخدامها في المستقبل لتحقيق ثروة.

في مجال التمويل هو أحد الأصول النقدية التي يتم شراؤها مع فكرة أن الأصل سيوفر دخل في المستقبل أو سوف يتم بيعه بسعر أكبر.

يستخدم الاستثمار الأموال لشراء الأصول أملاً في الحصول على عائد مادى، يساعد الاستثمار ايضاً في تنمية الاقتصاد لأنه يخلق نشاط اقتصادي.

كما أنه يمكن للشركات استخدام الأرباح في توسعة النشاط الاستثماري.

في المقام الأول الأمل في الحصول على المزيد من الأموال في وقت لاحق هو السبب الأساسي للاستثمار.

مفهوم الاستثمار

الاستثمار هو تحديد مبلغ من المال لبداية أو توسعة مشروع ما أو شراء أصول أو للحصول على فوائد، حيث يتم تشغيل هذة الأموال بعد ذلك بهدف الربح أو زيادة قيمتها مع مرور الوقت، يمكن استخدام مصطلح الاستثمار إلى أي طريق يؤدي إلى زيادة الدخل في المستقبل.

وهذا يعني شراء سندات أو عقارات أو أسهم ويمكن اعتبار بناية مصنع أو معدات مصنع استثمار أيضاً وقد ينظر أيضاً إلى مخزون بعض المواد الخام اللازمة لإنتاج بعض السلع على أنها استثمار.

يمكن أيضاً اعتبار مواصلة التعلم أستثمار بهدف زيادة العلم وزيادة الدخل في المستقبل.

نظراً لأن الاستثمار موجه نحو النمو فهناك مخاطر مرتبطة بالاستثمار في حالة عدم تحقيقة أو قصوره في تحقيق الأهداف المرجوة منه.

انواع الاستثمار

أنواع الاستثمار

الاستثمار يتميز بتعدد أنواعه الرئيسية التي تتناسب مع شخصيات المستثمرين المختلفة التي يحب بعضها المجازفة والتحدي والبعض الآخر الذي يبتعد عن المخاطر ويفضل الربح الثابت.

استثمارات النمو

تعتمد على الاستثمار في أسهم الشركات الصغيرة أو الناشئة، وهي أكثر ملائمة للمستثمرين على المدى الطويل الذين هم في استطاعتهم الصعود والهبوط في السوق.

استثمارات المشاركة

تعتمد على الاستثمارات التي تحتوي على أكثر من سهم لشركات أو عقارات متعددة، والتي من خلالها يستطيع أكثر من مستثمر أن يتشاركوا معاً في صندوق استثماري واحد.

وهذا النوع من الاستثمارات يفضلها المستثمرون المبتدئين الذين لا يفضلوا المخاطرة برأس المال.

الاستثمار الدفاعي

تتمثل استراتيجية الاستثمار الدفاعي في تخصيص محافظ الاستثمار وإدارتها وتهدف إلى الحفاظ على أصل رأس الما، وتهدف ايضاً إلى حماية المستثمرين من الخسائر الكبيرة المحتملة بسبب الركود الكبير في السوق.

الاستثمارات النقدية

هو استثمار قصير الأجل يوفر عائد مادي في شكل فوائد، والاستثمارات النقدية العائد منها منخفض مقارنة بالاستثمارات الأخرى، وميزتة أيضاً أنة يتمتع بمستوى منخفض جداً من المخاطر.

أفضل أنواع الاستثمار

يمكن أن يكون الاستثمار بكل أنواعة مكان غامض بالنسبة للمبتدئين، وذلك مع وجود مجموعة مختلفة من الأصول التي يمكنك أن تبدأ في استثمارها.
لكن أولئك الذين يأخذون الوقت الكافي لفهم الأصول المختلفة سوف يحققون مكاسب كبيرة على المدى البعيد.

الاستثمار في الودائع المصرفية

الودائع المصرفية النقدية هي أبسط أصول الاستثمار وأكثرها سهولة من حيث الفهم وهى الأكثر أماناً، يقتصر فقط منح المستثمرين معرفة دقيقة بالاهتمام الذي يحصلون علية لكن يضمن أيضاً استرداد رأس المال.

الودائع المصرفية هي الأموال الموضوعة في المؤسسات المصرفية لحفظها مثل حسابات التوفير وحسابات التحقق وشهادات الإيداع، صاحب المال له الحق في سحب الأموال حسب الشروط والأحكام الموضوعة للحساب.

ولكن الجانب السلبي هنا أن الفائدة المكتسبة من النقد في حساب الادخار نادراً ما تكون كبيرة لتحقق رغبة المستثمر.

أما شهادات الإيداع وهي عادة ما توفر معدلات فائدة أعلى من تلك التي تتوفر في حسابات التوفير.

ولكن يتم حبس الأموال لفترة محددة من الوقت، وإذا أراد المستثمر سحب مبكر للأموال يتم فرض بعض العقوبات منها مثلاً عدم حصولة على قيمة معدل الفائدة كامل بل يتم خصم جزء منها لصالح البنك المودع لديه.

الاستثمار في السندات

السندات هي نوع من الاستثمار ينتج عنه إقراض المستثمر الأموال إلى مصدر السندات مقابل مدفوعات الفائدة، السندات هي واحدة من أهم الاستثمارات المتاحة للذين يؤمنون بفلسفة استثمار الدخل.

على أمل توفير الدخل من الأموال الناتجة عن محفظتهم،عندما تشتري سنداً أنت تقرض مبلغ من المال لفترة زمنية محددة سابقاً، يعد المصدر بتقديم مدفوعات فوائد منتظمة بمعدل محدد مسبقاً حتى يحين موعد السند.

ثم يسدد رأس المال في ميعاد استحقاق محدد، هناك طريقتين من لتحقيق الاستثمار من السندات:

  1. الاحتفاظ بالسندات حتى تاريخ استحقاقها وتحصيل مدفوعات الفائدة عليها، عادة ما يتم دفع مدفوعات الفائدة على السندات مرتين في العام.
  2. بيع السندات بسعر أعلى مما اشتريتها به.

يتم تحديد أسعار السندات بشكل أساسي من خلال أسعار الفائد.

الاستثمار في الأسهم (الأوراق المالية)

السهم هو نوع من الضمان يشير إلى ملكية متناسبة مع الشركة التي طرحت أسهمها، هذا يمنح حامل الأسهم نسبة من أصول الشركة وأرباحها بما يتناسب مع قيمة الأسهم التي يمتلكها، وللأوراق المالية عدة أنواع.

يتم شراء الأسهم وبيعها في البورصات على الرغم من أحتمالية وجود مبيعات خاصة أيضاً، وهي الأصل للعديد من محافظ الاستثمار الفردية.

يجب أن تتوافق هذه المعاملات مع القوانين التي تهدف لحماية المستثمرين من الممارسات الاحتيالية.

تتيح الأسهم للمستثمرين المشاركة في نجاح الشركة من خلال زيادة سعر السهم وزيادة الأرباح، ومن حق المستثمرين المطالبة بأنصبتهم من أصول الشركة في حالة التصفية، وأيضاً من حق المستثمرين بيع الأسهم التي يملكوها إلى شخص أخر.

يتمتع حاملو الأسهم العادية بحق التصويت في اجتماعات المساهمين، لكن حاملو الأسهم الممتازة يكون لهم الأفضلية عن المساهمين العاديين من حيث الأرباح.

الاستثمار في صناديق الاستثمار

صناديق الاستثمار المشتركة عبارة عن سلال مملوءة بأنواع مختلفة من الاستثمارات عادة ما تكون أسهم ما يسمح للمستثمرين البعد عن مخاطر الأوراق المالية الفردية.

بدلاً من مطالبة المستثمرين بأداء المهمة الشاقة الممثلة في اختيار الأسهم الفردية بأنفسهم، فإن صناديق الاستثمار تتيح للمستثمرين العاديين باختيار الصناديق التي تناسبهم.

تعمل صناديق الاستثمار عن طريق جمع أموالك مع أموال مستثمرين أخرين واستثمارها في محفظة من الأصول الآخرى مثل الأسهم والسندات.

هذا يعني أنك سوف تكون قادر على الاستثمار في محافظ لن تتحمل مسؤوليتها وحدك لأنك تتشارك مع مستثمرين آخرين.

تدار عادة صناديق الاستثمار من قبل مدير الصندوق، الذي يختار جميع الاستثمارات الموجودة في محفظة الاستثمار.

غالباً تكون هذه ميزة بالنسبة للمستثمرين المبتدئين الذي لا يمتلكون خبرة كافية في عالم الاستثمار ويفضلون أعطاء هذه المهمة لمن له الخبرة في الاستثمارات المشتركة.

في بعض الأحيان يتم تصميم صناديق الاستثمار لكي تحاكي المؤشر الأساسي، يتم تقديم صناديق الاستثمار للتداول في نهاية يوم التداول ويتم تنفيذ أوامر البيع والشراء.

الاستثمار في شهادات الإيداع

شهادات الإيداع هي منتج تقدمه البنوك ولاتحادات الائتمانية يمكن تداولها في أسواق المال العالمية، وتعمل كبديل لأوراق المال الأصلية والمستثمر له في هذه الشهادة نفس حقوق مالك الأسهم الأصلية.

وتصدر هذه الشهادات بالدولار الأمريكي أو إحدى العملات الأجنبية المتاح تداولها بشرط أن يوافق العميل على ترك وديعة لفترة زمنية محددة.

كما أن المستثمر الحق في بيعها في السوق العالمي أو استبدالها بأسهم محلية .

الاستثمار في العقارات الفردية

استثمار الأصول المادية هذا ما يطلق على استثمار العقارات، يمتلك المستثمرون العقارات التجارية أو السكنية، ويكون الهدف من تملك العقارات استأجارها أو الأحتفاظ بها حتى يزيد سعرها.

قد يكون الأمر غريب احياناً ومن الممكن أن يستغرق الكثير من الوقت لكن أغلب المستثمرين الذين اختاروا استثمار العقارات عادة عليهم بأرباح عظيمة.

الاستثمار في الصناديق العقارية

يمكن للمستثمرين شراء عقار والاستثمار فيه فردياً أو شراء أسهم في محفظه استثمارية عقارية، وذلك عن طريق شركات تمتلك وتدير العقارات بهدف أن تدر دخل أو عائد مادي للمستثمر.

يرجع اختيار المستثمرين لصناديق الاستثمار العقاري ثقتهم في الاستثمار العقاري في قطاع عقاري معين، مع التركيز على الوقت والجهد والتمويل في هذا الجزء من الاستثمار.

غالباً ما تحتوي محافظ صناديق الاستثمار العقاري المتنوعة والمتخصصة على أنواع مختلفة من العقارات، قد تشمل المجمعات السكنية والفنادق والمراكز الصحة.

من فوائد الصناديق العقارية للمستثمر العادي أنها توفر فرصة لامتلاك جزء من العقارات التي تدر دخلا يعتمد على الأرباح.

الاستثمار في السلع

يميل المستثمرون المبتدئين إلى صناديق الاستثمار أو الاستثمار في الأسهم، ولكن مع اكتساب خبرات في مجال الاستثمار من المنطقي أن يبدأوا في النظر الى فئات الاستثمار الآخرى.

يميل المستثمرون إلى النظر أكثر إلى السلع الاساسية المطلوبة في جميع أنحاء العالم.

العديد من السلع التي يركز عليها المستثمرون هيي المواد الخام للمنتجات المصنعة التي يحتاجها المستهلكون أو المصنعون.

يقوم المستثمرين بتقسيم السلع إلى فئتين:

  1. سلع القاسية وهى التي تتطلب النقيب عنها مثل النفط والغاز الطبيعي أو المعادن مثل الذهب والفضة والنحاس.
  2. السلع اللينة وهي المحاصيل المزروعة الهامة مثل القمح والذرة أو الحيوانات والماشية.

نظراً للتغير المستمر في نظريات العرض والطلب، فإن التقلب في استثمار السلع يكون أعلى من الاستثمار في الأسهم والسندات والعقارات.

تظهر بعض السلع مزيداً من الاستقرار أكثر من غيرها من الأصول في بعض الأحيان.

الاستثمار في التجارة عبر الانترنت

هناك استثمار تجاري كبير أيضاً هو الاستثمار عير التجارة على الانترنت، إذا كان لديك دافع لريادة الأعمال فيمكن أن يدر لك الأرباح لعدة سنوات.

في ظل عصر التكنولوجيا يتزايد عدد الأشخاص الذين يبدئون مشاريع واستثمارات كبيرة وناجحة عبر الانترنت ويحصدون مزايا كونهم هم نفسهم رئيسهم الخاص، مع دخل ثابت ووظيفة ثابتة.

لايهم إذا كنت تبحث عن أفكار جديدة للاستثمار عبر الإنترنت أو أنت رائد لأعمال موجودة بالفعل.

تشمل بعض الاستثمارات عبر الإنترنت شركات منخفضة التكلفة، التي يمكنك بها إنشاء متجر للتسوق الالكتروني أو بدء مدونة للأستشارات أو للكتب المستقلة.

مخاطر الاستثمار

مخاطر الاستثمار

يتم تعريف المخاطر بأنها اختلاف النتائج الفعلية للعمليات الاستثمارية عن ما تم توقعه من هذه العمليات من عائد أو نجاح، كمان أن المخاطر تتضمن الخوف من فقد كل أو جزء من أصول الاستثمار.

الفكرة الأساسية للاستثمار هي العلاقة بين المخاطر والعائد، كلما زادت نسبة المخاطر التي يتوقع المستثمر تحملها كلما زادت نسبة الأرباح المحتملة.

يمكن أن تأتي المخاطر بطرق مختلفة ويجب تعويض المستثمرين عن هذة المخاطر.

كما يتم تقييم المخاطر أيضاً عن طريق تحليل إلى سلوكيات وتاريخ ربح وخسارة المجال الذي يريد المستثمر الاستثمار فيه.

بالفعل لايوجد مجال استثماري بلا مخاطر ولكن هناك بعض الأوراق المالية لديها مخاطر قليلة أو منخفضة بحيث أنها تعتبر خالية من المخاطر.

ومن أمثلة الاستثمارات الخالية من المخاطرة شهادات الإيداع وحسابات سوق المال.

أنواع المخاطر

يتضمن كل نوع من الاستثمارات على مخاطر مختلفة بشكل عام، وتصنف المخاطر إلى نوعين المخاطر العامة والمخاطر الخاصة.

المخاطر العامة هى المخاطر التى يمكن أن تؤثر على السوق الاقتصادي بشكل عام أو على نسبة كبيرة من إجمالى السوق. وتعتبر هي مخاطر فقد الاستثمارات بسبب عدة عوامل مثل المخاطر السياسية أو المخاطر الأقتصادية.

المخاطر الخاصة هي مخاطر فقدان الاستثمار بسبب فقدان الشركة أو الصناعة، بالإضافة إلى المخاطر العامة والمخاطر الخاصة هناك عدة أنواع أخرى من المخاطر.

مخاطر الائتمان أو التخلف عن السداد

تتمثل مخاطر الائتمان من عدم قدرة المقترض على سداد القيمة التعاقدية أو أصل الدين، هذا النوع من المخاطر خاص بالمستثمرين الذين يحلمون السندات في محافظهم الاستثمارية.

تعتبر السندات التي تقل فيها فرصة التخلف عن السداد درجة استثمارية بينما السندات ذات الفرص الأعلى تعتبر سندات مرتفعة العائد وغير مرغوب فيها.

مخاطر التضخم

مخاطر الخسارة في القوة الشرائية الخاصة بك، يؤدي التضخم إلى تأكل القوة الشرائية للنقود بمرور الوقت فإن نفس المبلغ من المال سوف يشتري عدد أقل من السلع.

مخاطر التضخم تواجه المستثمرين الذين يستثمرون في الاستثمارات النقدية أو السندات.

مخاطر السيولة

مخاطر السيولة هي مخاطر عدم القدرة على بيع استثماراتك بسعر عادل والحصول على أموالك عندما تريد ذلك، قد تضطر إلى القبول بسعر أقل مما تتوقع في بعض الأحيان .

مخاطر الآفق الزمني أو الوقت

غالباً ما يكون الآفق الزمني وسيولة الاستثمارات من العوامل الرئيسية التي تؤثر على الاستثمار، إذا كان المستثمر بحاجة إلي الوصول إلى أمواله على الفور.
فإذا اتضطر المستثمر إلى بيع أحد أصوله الاستثمارية بسبب فقدانه وظيفتة مثلا فذلك يهدد استثماراته.

مخاطر معدل الفائدة

مخاطر سعر الفائدة هي مخاطر تغير قيمة والاستثمار بسبب التغير في المستوى المطلق لأسعار الفائدة أو الفارق بين سعرين للفائدة.

يؤثر هذا النوع من المخاطر على قيمة السندات بشكل مباشر أكثر من الأسهم، مع ارتفاع أسعار الفائدة تنخفض أسعار السندات واذا انخفضت أسعار الفائدة ارتفعت قيمة السندات.

المخاطر السياسية

هي المخاطر التي يتعرض لها العائد من الاستثمار بسبب عدم الاستقرار السياسي في البلد المستثمر فيها.

يمكن أن ينشأ هذا النوع من المخاطر عندما تتغير الحكومات أو الهيئات التشريعية.

خلاصة القول

المستثمرون هدفهم الأول هو الحصول على عائد مادي في أسرع وقت، دون التعرض لخطر فقد رأس المال أو أصول الاستثمار.

الاستثمار هو الحصول على أصول بهدف تحقيق الربح والحصول على عائد مادي، يستخدم الاستثمار الأموال لشراء الأصول.

توجد عدة أنواع للاستثمار وهي استثمارات النمو، واستثمارات المشاركة، والاستثمار الدفاعي، والاستثمارات النقدية.

وتتفرع من هذه الأنواع عدة أوجه للاستثمارات وأفضلها:

  1. الاستثمار في الودائع المصرفية.
  2. الاستثمار في السندات.
  3. الاستثمار في الأسهم.
  4. الاستثمار في صناديق الاستثمار.
  5. الاستثمار في شهادات الإيداع.
  6. الاستثمار في العقارات الفردية.
  7. الاستثمار في الصناديق العقارية.
  8. الاستثمار في السلع.
  9. الاستثمار في التجارة عبر الإنترنت.

ولأن الاستثمار يجني الارباح ويحتمل الخسارة لذلك فتوجد عدة مخاطر تواجه الاستثمارات ومن الممكن أن تحول الأرباح إلى خسارة.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو الاستثمار؟

ستثمار هو أصول أو عناصر تم الحصول عليها بهدف تحقيق أو زيادة دخل، بالمعنى الاقتصادي هو شراء سلعة لا تحتاجها اليوم ولكن يتم استخدامها في المستقبل لتحقيق ثروة.

ما هى انواع الاستثمار؟

استثمارات النمو، واستثمارات المشاركة، والاستثمار الدفاعي، والاستثمارات النقديه

ما هي افضل انواع الاستثمار؟

الاستثمار في الودائع المصرفية.
الاستثمار في السندات.
الاستثمار في الأسهم.
الاستثمار في صناديق الاستثمار.
الاستثمار في شهادات الإيداع.
الاستثمار في العقارات الفردية.
الاستثمار في الصناديق العقارية.
الاستثمار في السلع.
الاستثمار في التجارة عب

مقالات ذات صلة
أضف تعليق
  • contact Promediaz on what's app